منتدي المركز الدولى




۩۞۩ منتدي المركز الدولى۩۞۩
ترحب بكم

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول
ونحيطكم علما ان هذا المنتدى مجانى من أجلك أنت
فلا تتردد وسارع بالتسجيل و الهدف من إنشاء هذا المنتدى هو تبادل الخبرات والمعرفة المختلفة فى مناحى الحياة
أعوذ بالله من علم لاينفع شارك برد
أو أبتسانه ولاتأخذ ولا تعطى
اللهم أجعل هذا العمل فى ميزان حسناتنا
يوم العرض عليك ، لا إله إلا الله محمد رسول الله.
شكرا لكم جميعا
۩۞۩ ::ادارة
منتدي المركز الدولى ::۩۞۩


منتدي المركز الدولى،منتدي مختص بتقديم ونشر كل ما هو جديد وهادف لجميع مستخدمي الإنترنت فى كل مكان
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
Awesome Orange 
Sharp Pointer

منتدى المركز الدولى يرحب بكم أجمل الترحيب و تتمنى لك وقتا سعيدا مليئا بالحب

اللهم يا الله إجعلنا لك كما تريد وكن لنا يا الله فوق ما نريد واعنا يارب العالمين ان نفهم مرادك من كل لحظة مرت علينا أو ستمر علينا يا الله

شاطر | 
 

 معاذ بن عفراء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حماد الزهراني
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 9
تاريخ التسجيل : 31/01/2014

مُساهمةموضوع: معاذ بن عفراء   الجمعة 31 يناير - 15:17



معاذ بن عفراء

نسبه
وعفراء أمه نسب أليها . وأبوه : الحارث بن رفاعة بن الحارث . شهد العقبتين وبدراً . وعن عبدالرحمن بن أبي ليلى ، قال : كان معاذ بن عفراء لا يدع شيئا إلا تصدق به ، فلما ولد له استشفعت إليه امرأته بأخواله فكلموه وقالوا له : إنك قد أعلت ، فلو جمعت لولدك . قال أبت نفسي إلا أن أستتر بكل شئ أجده من النار .فلما مات ترك أرضا إلى جنب ارض لرجل . قال عبد الرحمن وعليه ملاءة صفراء ما تساوي ثلاثة دراهم : ما يسرني الأرض بملاءتي هذه . فامتنع ولي الصبيان . فاحتاج إليها جار الأرض فباعها بثلاثمائة ألف .
صفاته:
وروي عن عمر بن شبة قال : حدثنا وهب بن جرير قال : نا أبي قال : سمعت محمد بن سيرين يحدث عن أفلح مولى أبي أيوب قال : كان عمر يأمر بحلل تنسج لأهل بدر يتنوق فيها . فبعث إلى معاذ بن عفراء حلة فقال لي معاذ : يا أفلح بع هذه الحلة . فبعتها له بألف وخمسمائة درهم . ثم قال : أذهب فابتع لي بها رقابا . فاشترت له خمس رقاب ثم قال : والله إن امرأً اختار قشرين يلبسهما على خمس رقاب يعتقها لغبين الرأي ، أذهبوا فأنتم أحرار .
فبلغ عمر أنه لا يلبس ما يبعث به أليه فاتخذ له حلة غليظة أنفق عليها مائة درهم . فلما أتاه بها الرسول قال : ما أراه بعثك بها إلي . قال : بلى والله . فأخذ الحلة فأتى بها عمر فقال : يا أمير المؤمنين بعثت إلي بهذه الحلة ؟ قال: نعم إن كنا لنبعث إليك بحلة مما نتخذ لك ولإخوانك فبلغني انك لا تلبسها . فقال : يا أمير المؤمنين إني وإن كنت لا ألبسها فأني أحب أن يأتيني من صالح ما عندك فأعاد له حلته . توفي معاذ بعد مقتل عثمان رضي الله عنهما .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محمدالاسواني
برونزى


عدد المساهمات : 142
تاريخ التسجيل : 04/10/2013

مُساهمةموضوع: رد: معاذ بن عفراء   السبت 8 فبراير - 4:28

طرح مكتمل بجميع جوانبه جعل اقلامنا
تقف عاجزة عن الاضافة
بارك الله فيك على هذا الموضوع المفيد والنافع
كل الشكر والتقدير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
السفيره عزيزه
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 93
تاريخ التسجيل : 30/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: معاذ بن عفراء   الجمعة 28 فبراير - 7:39

عاذ بن عفراء هو ابن الحارث بن رفاعة بن الحارث بن سواد الأنصاري المعروف بابن عفراء وهي أمه، شهد غزوتي بدر، وأحد والمشاهد كلها مع رسول الله .[1]
إسلام معاذ بن عفراء :

معاذ بن عفراءلما حضر موسم الحج؛ حج نفر من الأنصار منهم معاذ بن عفراء وأسعد بن زُرَارة. وأتاهم رسول الله وأخبرهم خبرهم الذي اصطفاه الله به من نبوته وكرامته وقرأ عليهم القرآن فلما سمعوا قوله أنصتوا واطمأنت أنفسهم إلى دعوته وعرفوا ما كانوا يسمعون من أهل الكتاب من ذكرهم إياه بصفته وما يدعوهم إليه فصدقوه وآمنوا به وكانوا من أسباب الخير[2] ودخل نور الإيمان إلي قلب معاذ ، وبدأ يقدم روحه وكل ما يملك في سبيل الله .

وقد آخى رسول الله بين معمر بن الحارث ومعاذ بن عفراء.

أهم ملامح شخصية معاذ بن عفراء:

تميز معاذ بن عفراء بالشجاعة وحب التضحية فى سبيل الله.

وله موقف يسجله التاريخ للصحابي الجليل، موقف يظهر فيه شجاعة معاذ بن عفراء .

يحكي معاذ بن عفراء عن غزوة بدر الكبرى فيقول: سمعت القوم وهم في مثل الحرجة وأبو جهل فيهم وهم يقولون: أبو الحكم -يعني أبا جهل- لا يخلص إليه. فلما سمعتها جعلته من شأني فقصدت نحوه، فلما أمكنني حملت عليه فضربته ضربة عظيمة فطنت قدمه بنصف ساقه. وضربني ابنه عكرمة على عاتقي فطرح يدي فتعلقت بجلدة من جنبي. وأجهضني القتال عنه.

ثم أردف قائلا: ولقد قاتلت عامة يومي وإني لأسحبها خلفي فلما آذتني وضعت قدمي عليها وتمطيت حتى طرحتها.[3]

ولقد تميز معاذ بن عفراء بحبه الشديد للنبى شأنه شأن صحابة النبي المختار، والدليل على ذلك ما يرويه لنا سيدنا عبد الرحمن بن عوف يوم غزوة بدر.

فعن عبد الرحمن بن عوف قال: إني لواقف في الصف يوم بدر؛ فنظرت عن يميني وعن شمالي فإذا أنا بين غلامين من الأنصار حديثة أسنانهما فتمنيت لو كنت بين أضلع منهما. ثم يقول: فغمزني أحدهما فقال يا عمِّ هل تعرف أبا جهل؟ قلت: نعم. فما حاجتك إليه؟ قال: أنبئت أنه يسب رسول الله والذي نفسي بيده لئن رأيته لا يفارق سواده سوادي حتى يموت الأعجل منا.

ثم يقول: فغمزني الآخر، فقال لي كما قال الأول. قال: فعجبت لذاك. قال: فلم ألبث أن رأيت أبا جهل في الناس، قال: فقلت لهما: ألا تريان ها ذاك صاحبكما الذي تسألان عنه.

قال: فابتدراه بسيفيهما يغربانه حتى قتلاه؛ ثم انصرفا إلى رسول الله فأخبراه، فقال : أيكما قتله؟ فقال كل واحد منهما: أنا قتلته. فقال : هل مسحتما بسيفيكما؟ قالا: لا، قال: فنظر رسول الله السيفين؛ فقال: كلاكما قتله. وقضى بسلبه لمعاذ بن عمرو بن الجموح، قال: والرجلان معاذ بن الجموح ومعاذ بن عفراء.[4]

وجاء في الروض الأنف أن الذي قتل أبا جهل معاذ ومعوذ ابنا عفراء "وأصح من هذا كله حديث أنس حين قال النبي : من يأتيني بخبر أبي جهل الحديث وفيه أن ابني عفراء قتلاه". ومن هنا يكون اشتراك معاذ بن عمرو بن الجموح في قتل أبي جهل بعيد.
من مواقف معاذ بن عفراء مع الصحابة:

كان عمر بن الخطاب يأمر بحلل تنسج لأهل بدر يتنوق فيه، فبعث إلى معاذ بن عفراء حلة فقال معاذ بن عفراء: يا أفلح بع هذه الحلة، فبعتها له بألف وخمسمائة درهم، ثم قال: اذهب فابتع بها رقاب، فاشتريت له خمس رقاب، ثم قال: والله إن امرأ اختار قشرين -يلبسهما- على خمس رقاب يعتقها لغبين الرأى، اذهبوا فأنتم أحرار فبلغ عمر بن الخطاب أنه لا يلبس ما يبعث به إليه؛ فاتخذ له حلة غليظة أنفق عليها مائة درهم، فلما آتاه بها الرسول قال: ما أراه بعثك بها إلي، قال: بلى، فأخذ الحلة فأتى بها عمر فقال: يا أمير المؤمنين بعثت إلي بهذه الحلة؟ قال: نعم، إن كنا لنبعث إليك بالحلة مما نتخذ لك ولإخوانك، فبلغنى أنك لا تلبسه، فقال: يا أمير المؤمنين إنى وإن كنت لا ألبسها فإني أحب أن يـأتى من صالح ما عندك. فأعاد إليه حلته.
معاذ بن عفراء يروي عن الرسول :
عن نصر بن عبد الرحمن عن جده معاذ أنه طاف مع معاذ بن عفراء فلم يصل فقلت: ألا تصلي؟ فقال: إن رسول الله قال: "لا صلاة بعد العصر حتى تغيب الشمس ولا بعد الصبح حتى تطلع الشمس".[5]
وفاة معاذ بن عفراء:
عاش معاذ بن عفراء إلى زمن عثمان بن عفان وقال خليفة بن خياط في موضع آخر وقد مات معاذ بن عفراء في خلافة علي بن أبي طالب.[6]
الفهرس

[1] الإصابة في تمييز الصحابة جزء 6 صفحة 96.
[2] مجمع الزوائد جزء 6 صفحة 46.
[3] أسد الغابة جزء 1 صفحة 1022.
[4] تهذيب الكمال [ جزء 13 - صفحة 7 ]
[5] سنن النسائي [ جزء 1 - صفحة 258 ]
[6] تهذيب الكمال [ جزء 28 - صفحة 116]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
شعبان
المدير
المدير


وسام الابداع

اوفياء المنتدى

ذكر عدد المساهمات : 7178
تاريخ التسجيل : 16/06/2010
الموقع :
المزاج المزاج : الحمد لله

مُساهمةموضوع: رد: معاذ بن عفراء   السبت 15 مارس - 20:53


طرح مميـــــزجدـآ ~
طرح رـآئـع وآلـآروع آنه منك ..
ويعطيك العــــآإفيه .. .
نتتظرجديد آبدآعــآتك
وردى وودى








‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:منتدي المركز الدولى ـ‗_¨°‗۩‗








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
معاذ بن عفراء
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي المركز الدولى :: ๑۩۞۩๑ (المنتديات الأسلامية๑۩۞۩๑(Islamic forums :: ๑۩۞۩๑ السيرة النبويه العطره- الاحاديث الشريفة -قصص اسلامى -قصص الانبياء(Biography of the Prophet)๑۩۞۩๑-
انتقل الى: