منتدي المركز الدولى




۩۞۩ منتدي المركز الدولى۩۞۩
ترحب بكم

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول
ونحيطكم علما ان هذا المنتدى مجانى من أجلك أنت
فلا تتردد وسارع بالتسجيل و الهدف من إنشاء هذا المنتدى هو تبادل الخبرات والمعرفة المختلفة فى مناحى الحياة
أعوذ بالله من علم لاينفع شارك برد
أو أبتسانه ولاتأخذ ولا تعطى
اللهم أجعل هذا العمل فى ميزان حسناتنا
يوم العرض عليك ، لا إله إلا الله محمد رسول الله.
شكرا لكم جميعا
۩۞۩ ::ادارة
منتدي المركز الدولى ::۩۞۩


منتدي المركز الدولى،منتدي مختص بتقديم ونشر كل ما هو جديد وهادف لجميع مستخدمي الإنترنت فى كل مكان
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
Awesome Orange 
Sharp Pointer

منتدى المركز الدولى يرحب بكم أجمل الترحيب و تتمنى لك وقتا سعيدا مليئا بالحب

اللهم يا الله إجعلنا لك كما تريد وكن لنا يا الله فوق ما نريد واعنا يارب العالمين ان نفهم مرادك من كل لحظة مرت علينا أو ستمر علينا يا الله

شاطر | 
 

  إلى كل فتاة غافلة ادخلى هذا الموضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جميله محمود
عضو جديد
عضو جديد


شاعر متميز شاعر متميز :

وسام الابداع

عدد المساهمات : 76
تاريخ التسجيل : 11/06/2012

مُساهمةموضوع: إلى كل فتاة غافلة ادخلى هذا الموضوع   الأربعاء 12 فبراير - 13:16


بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
الحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا محمد وآله وصحبه.
 إلى كل فتاة غافلة ادخلى هذا الموضوع

أختي الكريمة....
هذه رسالة من ناصح .. مشفق .. حريص على سعادتك وهنائك
في الدنيا والآخرة ... يرجو لك حُسن الثواب، يخشى عليك من الحميم من العذاب.. راجيا أن تحرك هذه الكلمات مشاعرك

وغيرتك ، وتجدد إيمانك وتغير سلوكك.. حملني على ذلك ،

ما رأيت فيك من تعلق قلبك بالدنيا وزخارفها، فأصبحت مفتونة بملاحقة الموضات في الملابس والأزياء ، تتشبهين بالنساء

الساقطات السافرات ..مولعة بالأفلام والمسلسلات ..

أذنك لا تطرب إلا لأغنية فاجر..وقلبك منغمس في

الشهوات وعقلك منتكس في اللذات.. أصبحت المعصية إدماناً

يجري في دمك، حتى أصبح المنكر أمراً مألوفاً ،لا تشعرين

منه بحرج و لا إثم ... فأصبحت تعيشين في تيه وفراغ وغفلة وضياع . تلهثين وراء كل جديدٍ تافه، لتوهمي نفسك والتافهين

من حولك أنك مختلفة ..متحضرة ..متحررة.

و أضحت الدنيا أكبر همك ومبلغ علمك.

فبالله ما الذي وجدته في دنيا الهوى ؟!

هل وجدت لذة لا ينقضي نعيمها ؟!

هل وجدت أنساً وراحة يملآن جوانحك ؟!

أين أنت من عواقب المعاصي ؟!

شقاء وقلق في الدنيا .وعذاب وجحيم يوم الحساب .

]

أخاطبك-أختي - محذرا ًومذكراً....



محذرا من التسويف وضياع الأوقات في اللهو

والمحرمات..محذرا من الغفلة والانغماس في الشهوات ..

محذرا من بحثك عن السعادة في مستنقعات الرذيلة والمعاصى والموبقات..

ومذكرا بأن الأيام تمر وتجري .. والأعوام تتوالى .. من غير أن نحس أو ندري ...


أختاه ، أنسيت أننا صائرون إلى قبور موحشة وحفر مظلمة..أنسيت أن للموت سكرات، وللقبر ظلمات ،وللنار زفرات .. وأن أمامك أهوالاً وصِعاباً ، وأن أمامك ثعابين وحيات وأموراً هائلات .. نعيماً أو عذاباً . فلا بد من وقفة صادقة مع النفس.. وقفـة محاسبة ومساءلة...

فهلا سألت نفسك: ماذا قدمت فيما سلف من هذه الأيام ؟

وماذا أعددت للحفرة التي ستوضعين فيها ؟

ولو أن ملك الموت أتاك ليقبض روحك أكان يسُرُّكِ حالُك

وما أنت عليه ؟!

تذكري .. يوم ينادى باسمك بين الخلائق .. يا فلانة بنت فلانة :

هيا إلى العرض على الله.

تذكري النار .. وسطوة الواحد القهار يوم تعودين إليه .. وتقبلين عليه.. وتقفين بين يديه وحيدة فريدة... طريدة شريدة .

فأنقذي نفسك من النار..وتذكري قول نبينا صلى الله عليه وسلم

لابنته وحبيبتيه : « يا فاطمة.. أنقذي نفسك من النار ... فإني لا أملك لك من الله شيئا ». متفق عليه

قفي مع نفسك هذه الوقفة المصيرية ولا تغفلي حتى تستقبلي الآخرة، وتتمني حينئذ لو مُنحت مهلة من الزمن، لتصلحي ما أفسدت، وتتداركي ما فاتك، فيصدق عليك قول الله تعالى.

﴿حَتَّى إِذَا جَاءَ أَحَدَهُمُ المَوْتُ قَالَ رَبِّ ارْجِعُونِ لَعَلِّي أَعْمَلُ صَالِحًا فِيمَا تَرَكْتُ كَلاَّ إِنَّهَا كَلِمَةٌ هُوَ قَائِلُهَا وَمِنْ وَرَائِهِمْ بَرْزَخٌ إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ﴾ المؤمنون.

اسلكي طريق الاستقامة والصلاح ففيها السعادة والفلاح.

وربنا - خالقنا - يقول:

(مَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَىٰ وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً

طَيِّبَةًۖ وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُمْ بِأَحْسَنِ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ)النحل

بالمقابل (وَمَنْ أَعْرَضَ عَنْ ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنكًا وَنَحْشُرُهُ

يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَى * قَالَ رَبِّ لِمَ حَشَرْتَنِي أَعْمَى وَقَدْ كُنتُ بَصِيرًا * قَالَ كَذَلِكَ أَتَتْكَ آيَاتُنَا فَنَسِيتَهَا وَكَذَلِكَ الْيَوْمَ تُنسَى)طه

فليس عيباً أختي

أن تفتحي صفحة جديدة في حياتك لتدوني عليها أعمالاً

صالحة تكون ضياء ونوراً لك في دنيــاك، ويوم لقائــك لربـــك، وأنت يومها السعيدة، الفائزة، المفلحة، فانتصري على نفسك. وتغلبي على هواك وإليك هذه البشارة من الغفور الرحيم:

"إلا مَنْ تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ عَمَلًا صَالِحًا فَأُوْلَئِكَ يُبَدِّلُ اللَّهُ سَيِّئَاتِهِمْ حَسَنَاتٍ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيمًا "الفرقان

فما أعظمها من بشارة، فكل الذنوب تُبدل حسنات ، فما الذي

تنتظرين ..هيا أبدلي الانحراف بالاستقامة والأغاني بالذكر

والتسبيح ، انكسري بين يدي الله ، أظهري له الذل والخضوع ..انثري له الدموع ...وارفعي بصرك إلى السماء ثم قولي :

اللهم يا مقلب القلوب ثبت قلبي على دينك ..

واجعلي أختاه نصب عينيك هاتين الحقيقتين :

-اعلمي رعاك الله أنك لم تخلقي لأمور تافهة قال تعالى : ( أَفَحَسِبْتُمْ أَنَّمَا خَلَقْنَاكُمْ عَبَثًا وَأَنَّكُمْ إِلَيْنَا لَا تُرْجَعُونَ )المؤمنون

وما وجدت في هذه الدنيا إلا لعبادة الواحد القهار..

قال تعالى:

( وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ )الذاريات

- واعلمي أن من معاني الإسلام :

الاستسلام لله تعالى والتسليم له في أحكامه.

فمن كانت مؤمنة، فما عليها إلا أن تتلقى أحكام الشرع

بالرضى والتسليم وأن تقول سمعنا وأطعنا، قال عز وجل:

(إِنَّمَا كَانَ قَوْلَ المُؤْمِنِينَ إِذَا دُعُوا إِلَى اللهِ وَرَسُولِهِ لِيَحْكُمَ بَيْنَهُمْ أَنْ

يَقُولُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا وَأُولَئِكَ هُمُ المُفْلِحُونَ) النور

وقال أيضا: (وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلَا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْرًا أَنْ يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ وَمَنْ يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالًا مُبِينًا.) الأحزاب

فقولي سمعنا وأطعنا وتحجبي! ولا تكوني كالحلوى المكشوفة التي يتطاير عليها الذباب.. تعرضين جمالك أمام كل من هب ودب .

فاطردي جراثيم العيون القذرة وطفيليات القلوب الخربة .و تحجبي حجابا شرعيا حقيقيا، ساتراً للجسد فضفاضاً واسعاً غير ضيق،

لا يُجَسِّم و لا يَشِفَّ عمَّا تحته ،ولا يكون زينة بذاته، لا مزخرفاً ولا مزركشاً ولا مثيراً للانتباه ولا مصدر فتنة وإغراء...

تحجبي حتى لا تكوني أحد الصنفين الذين قال فيهما رسول الله صلى الله عليه وسلم:

«صِنْفَان مِنْ أَهْلِ النَّارِ لَمْ أَرَهُمَا: قَوْمٌ مَعَهُمْ سِيَاطٌ كَأَذْنَابِ الْبَقَرِ يَضْرِبُونَ بِهَا النَّاسَ. وَنِسَاءٌ كَاسِيَاتٌ عَارِيَاتٌ مُمِيلَاتٌ مَائِلَاتٌ، رُؤُوسُهُنَّ كَأَسْنِمَةِ الْبُخْتِ الْمَائِلَةِ. لَا يَدْخُلْنَ الْجَنَّةَ وَلَا يَجِدْنَ رِيحَهَا، وَإِنَّ رِيحَهَا لَيُوجَدُ مِنْ مَسِيرَةِ كَذَا وَكَذَا » مسلم

قولي سمعنا وأطعنا ولا تخرجي متعطرة : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " أَيُّمَا امْرَأَةٍ اسْتَعْطَرَتْ فَمَرَّتْ عَلَى قَوْمٍ لِيَجِدُوا مِنْ رِيحِهَا فَهِيَ زَانِيَةٌ " رواه أبو داود ، و النسائي .

قولي سمعنا وأطعنا ولا ترققي حواجبك :

لقوله صلى الله عليه وسلم :

« لعن الله الواشمات ، والمُستوشمات ، والنامصات ،والمُتنمصات ، والمُتفلجات للحسن ، المغيرات خلق الله »متفق عليه .

والنامصة : هي من ترقق الحاجبين للنساء ،

والمتنمصة: هي من يتم ترقيق حواجبها .

قولي سمعنا وأطعنا واعلمي أنك منهية عن

كل شيء يلفت النظر إليك أو يحرك شهوة

الرجال نحوك،(تبرج بالصوت أو المشية أو الزينة...)

حتى لا يطمع الذي في قلبه مرض.

قولي سمعنا وأطعنا ،وغضي بصرك واعلمي أن العين تزني

وزناها النظر. قال تعالى :

(وَقُلْ لِلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا.)النور

قولي سمعنا وأطعنا، وانطلقي إلى عالم الطهر وحلاوة

الإيمان وخشية الرحمن...واجعلي دينك وشرفك رأس مالك.فمن تفرط في حجابها وأخلاقها وحياءها ودينها، فمصيرها

إلى مزبلة الأوساخ وحاوية القمامة.وسيعقب ذلك مرارة وندم كبيرين.

قولي سمعنا وأطعنا واستكثري من الطاعات وتزودي من فعل الخير ما أمكنك، واعلمي أن لذة هذه الطاعات لا تنال إلا

بالمجاهدة و المصابرة.

و تذكري - في كل حين - قوله صلى الله عليه وسلم:

«من خاف أدلج( سار بجد ونشاط وصبر) ، ومن أدلج بلغ المنزل، ألا إن سلعة الله غالية، ألا إن سلعة الله الجنة. »

السلسلة الصحيحة

نعم إنها سلعة الله الغالية ، ذات النعيم الخالد والسعادة الدائمة والقطوف الدانية .. هي الجائزة الكبرى التي اشتاق إليها

الصالحون وسعى إليها السالكون وعمل لها العاملون وتزود لها المخلصون.

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

" (قال الله تعالى :‏أَعْدَدْتُ لِعِبَادِي الصَّالِحِينَ مَا لا عَيْنٌ رَأَتْ وَلا أُذُنٌ سَمِعَتْ وَلا خَطَرَ عَلَى قَلْبِ بَشَرٍ) الترمذي

فالفوز.. الفوز... لمن دخلها

والويل.. الويل.. لمن زحزح عنها .

قال تعالى :

(كُلُّ نَفْسٍ ذَآئِقَةُ الْمَوْتِ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ

فَمَن زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ وَما الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلاَّ

مَتَاعُ الْغُرُورِ) آل عمران.

لأجلها تصدق المتصدقون بأموالهم ، وتاب التائبون من ذنوبهم ومعاصيهم ،و سهر الساهرون وأقاموا الليل مصلين داعين باكين ..لأجلها بكى الباكون ،وتنهد المتنهدون شوقاً إليها ..

اهجري المعصية لأجل نيلها. فمن ترك شيئاً لله عوضه الله خيراً منه.

وتأملي قصة يوسف عليه السلام مع امرأة العزيز.

فقد صبر إيثاراً واختياراً لما عند الله، فنال السعادة والعز في الدنيا، والجنة في العقبى، ولقد أصبح – بعد الصبر - السيد، وأصبحت

امرأة العزيز فيما بعد كالمملوكة عنده.

وقد ورد أنها قالت سبحان من صير الملوك بتلك المعصية مماليك، ومن جعل المماليك بعز الطاعة ملوكاً ).

أختي الغالية .. ما كتبت هذه الأحرف إلا لخوفي على وجهك الأبيض أن يصبح مسودّاً يوم القيامة ...وعلى وجهك المنير أن يصبح مظلماً.. وعلى جسدك الطري أن يلتهب بنار جهنم ....

أسأل الله سبحانه أن ينير بصيرتك لرؤية الحق والالتزام به

(اسْتَجِيبُوا لِرَبِّكُمْ مِنْ قَبْلِ أَنْ يَأْتِيَ يَوْمٌ لَا مَرَدَّ لَهُ مِنَ اللَّهِ ۚ مَا لَكُمْ مِنْ مَلْجَإٍ يَوْمَئِذٍ وَمَا لَكُمْ مِنْ نَكِيرٍ)الشورى





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
إلى كل فتاة غافلة ادخلى هذا الموضوع
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي المركز الدولى :: ๑۩۞۩๑ (المنتديات الأسلامية๑۩۞۩๑(Islamic forums :: ๑۩۞۩๑نفحات اسلامية ๑۩۞۩๑Islamic Nfhat-
انتقل الى: