منتدي المركز الدولى




۩۞۩ منتدي المركز الدولى۩۞۩
ترحب بكم

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول
ونحيطكم علما ان هذا المنتدى مجانى من أجلك أنت
فلا تتردد وسارع بالتسجيل و الهدف من إنشاء هذا المنتدى هو تبادل الخبرات والمعرفة المختلفة فى مناحى الحياة
أعوذ بالله من علم لاينفع شارك برد
أو أبتسانه ولاتأخذ ولا تعطى
اللهم أجعل هذا العمل فى ميزان حسناتنا
يوم العرض عليك ، لا إله إلا الله محمد رسول الله.
شكرا لكم جميعا
۩۞۩ ::ادارة
منتدي المركز الدولى ::۩۞۩


منتدي المركز الدولى،منتدي مختص بتقديم ونشر كل ما هو جديد وهادف لجميع مستخدمي الإنترنت فى كل مكان
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
Awesome Orange 
Sharp Pointer

منتدى المركز الدولى يرحب بكم أجمل الترحيب و تتمنى لك وقتا سعيدا مليئا بالحب

اللهم يا الله إجعلنا لك كما تريد وكن لنا يا الله فوق ما نريد واعنا يارب العالمين ان نفهم مرادك من كل لحظة مرت علينا أو ستمر علينا يا الله

شاطر | 
 

 " وَجَاءتْ سَكْرَةُ الْمَوْتِ بِالْحَقِّ ذَلِكَ مَا كُنتَ مِنْهُ تَحِيدُ" تفسير

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
صابرين
عضو ذهبى
عضو ذهبى


عدد المساهمات : 321
تاريخ التسجيل : 19/11/2010

مُساهمةموضوع: " وَجَاءتْ سَكْرَةُ الْمَوْتِ بِالْحَقِّ ذَلِكَ مَا كُنتَ مِنْهُ تَحِيدُ" تفسير   الأحد 23 فبراير - 13:03

" وَجَاءتْ سَكْرَةُ الْمَوْتِ بِالْحَقِّ ذَلِكَ مَا كُنتَ مِنْهُ تَحِيدُ" تفسير
بسم الله الرحمن الرحيم
لطالما استمعنا لهذه الآيات و لكن هل تدبرت يوما في معناها ؟
" وَجَاءتْ سَكْرَةُ الْمَوْتِ بِالْحَقِّ ذَلِكَ مَا كُنتَ مِنْهُ تَحِيدُ (19) وَنُفِخَ فِي الصُّورِ ذَلِكَ يَوْمُ الْوَعِيدِ (20) وَجَاءتْ كُلُّ نَفْسٍ مَّعَهَا سَائِقٌ وَشَهِيدٌ (21) لَقَدْ كُنتَ فِي غَفْلَةٍ مِّنْ هَذَا فَكَشَفْنَا عَنكَ غِطَاءكَ فَبَصَرُكَ الْيَوْمَ حَدِيدٌ (22) " " سورة ق"

" وَجَاءتْ سَكْرَةُ الْمَوْتِ بِالْحَقِّ " أي غمرته شدته، فالإنسان ما دام حياً تكتب عليه أقوال وأفعال يحاسب عليها ثم يجيئه الموت وهو ما يراه عند المعاينة من ظهور الحق فيما كان الله تعـالى وعـده وأوعـده، وقيل : الحق هو الموت سمي حقاً إما لاستحقاقه وإما لانتقاله إلى دار الحق، فعلى هذا يكون في الكلام تقديم وتأخـير، وتقـديره " وَجَاءتْ سَكْرَةُ الْمَوْتِ بِالْحَقِّ " هكذا قرأها أبو بكر وبن مسعود لأن السكره هي الحق فأضيفت إلى نفسها لاختلاف اللفظين .
وقيل يجوز أن يكون الحق على هذه القراءة هو الله تعالى أي جآءت سكرة أمر الله بالموت، وقيل الحق هو الموت والمعنى وجاءت سكرة الموت بالموت.
" وَجَاءتْ سَكْرَةُ الْمَوْتِ بِالْحَقِّ ذَلِكَ مَا كُنتَ مِنْهُ تَحِيدُ " والسكرة واحدة السكرات، وفي الصحيح عن عائشة رضى الله عنها أن الرسول صـلى الله عليه وسـلم كانت بين يديه ركـوة فيها ماء فجعل يدخل يديه في الماء فيمسح بهما وجهه ويقول : لا إله إلا الله إن للموت سكرات، ثم نصب يديه فجعـل يقول : في الرفيق الأعـلى في الرفيق الأعلى، حتى قبض ومالت يـده . أخرجه البخاري.
وروي عن النبي صـلى الله عليه وسـلم أنه قال : ( إن العبد الصـالح ليعالج الموت وسكراته، وإن مفاصله ليسـلم بعضها على بعض تقول : السلام عليكي تفارقني وأفارقك إلى يوم القيـامة ). وقال عيسى اين مريم : يا معشر الحواريين ادعوا الله أن يهون عليكم هذه السكرة، يعني سكرات الموت، وروي : إن الموت أشد من ضرب بالسيوف ونشـر بالمناشـيروقـرض بالمقـاريض.
" ذَلِكَ مَا كُنتَ مِنْهُ تَحِيد "ُ أي يقال لمن جاءته سكرة الموت ذلك ما كنت تفر منه وتميل عنه، يقال : حاد عن الشئ يحيد حيودة وحيدة وحيدودة مال عنه وعدل. وأصله حيدودة بتحريك الياء فسكنت، ومعناه الإمـالـة عن الشـئ .
وفي تفسير السعـدي المعنى " وَجَاءتْ سَكْرَةُ الْمَوْتِ بِالْحَقِّ ذَلِكَ مَا كُنتَ مِنْهُ تَحِيدُ " يعني وجآءت شدة الموت وغمرته بالحق الذي لا مـرد له ولا مناص ولا مهرب ذلك أيها الإنسان ما كنت منه تروغ وتهـرب.
" وَنُفِخَ فِي الصُّورِ ذَلِكَ يَوْمُ الْوَعِيدِ " يعني نفـخ في القـرن نفخة البعـث الثانيـة، ذلك الـنفــخ في يوم وقـوع الوعيد الذي توعـد الله به الكفـار.
" وَجَاءتْ كُلُّ نَفْسٍ مَّعَهَا سَائِقٌ وَشَهِيدٌ " المعنى أن كل نفس جاءت معها ملكان، أحدهما يسوقها إلى المحشر والآخـر يشهد عليها بما عملت في الدنيا من خير أو شـر.
وقوله تعالى " لَقَدْ كُنتَ فِي غَفْلَةٍ مِّنْ هَذَا فَكَشَفْنَا عَنكَ غِطَاءكَ فَبَصَرُكَ الْيَوْمَ حَدِيدٌ " معناه لقد كنت في غفلة من هذا الذي عاينت اليوم أيها الإنسان، فكشفنا عنك غطاءك الذي غطى قلبك فزالت الغفلة عنك، فبصرك اليوم فيما تشهد قوي شديد.
في معنى " وَجَاءتْ كُلُّ نَفْسٍ مَّعَهَا سَائِقٌ وَشَهِيدٌ " قرأ عثمـان بن عفـان رضي الله عنه هذه الآية وهو على الـمنبر فقـال : سائق مـلك يسوقهـا إلى أمر الله وشهيد يشهـد عليها بعملهـا، قال القرطبي هذا أصح فإن في حديث جابر بن عبد الله قـال : سمعت رسول الله صـلى الله عليه وسـلم يقول : ( إن ابن آدم لفي غفلة عما خلقه الله عز وجل له، فإذا أراد الله خلقـه قـال المـلك اكتب رزقه وأثره وأجله واكتبه شقيـاً أو سعـيداً، ثم يرتفع ذلك المـلك ويبعـث الله ملكا آخرفيحفظه حتى يدرك ثم يبعث الله ملكين يكتبـان حسنـاته وسيئـاته فإذا جـآءه المـوت ارتفعا هذان الملكان ثم جآء مـلك الموت عليه السلام فيقبض روحه فإذا أدخل حفرته رد الروح في جسده ثم يرتفع ملك الموت، ثم جآءه ملكـا القـبر فامتحناه ثم يرتفعـان فإذا قامت الساعـة انحط عليه ملك الحسنـات وملك السيئـات فأنشطـا كتاباً معقـوداً في عنقـه ثم حضر معـه واحد سائـق والآخـر شهـيد ثم قـال الله تعـالى " لَقَدْ كُنتَ فِي غَفْـلَةٍ مّـِنْ هَذَا فَكَشَفْنَـا عَنكَ غِطَـاءكَ فَبَصَـرُكَ الْيَـوْمَ حَـدِيدٌ " قال رسول الله صـلى الله عليه وسـلم : ( " لتركبن طبقاً عن طبق" قال : يعني حالاً بعد حال )، ثم قال صلى الله عليه وسلم : ( إن قدامكـم أمـراً عظيماً فـاستعيـنوا بالله العظـيم ) .
فالمعنى يا أيها الإنسان لقد كنت في غفلة عن أن كل نفس معها سائق وشهيد لأن هذا لا يعرف إلا من النصـوص الإلهية فكشفنا عنك غظـاءك أي عماك، وفيها أربعة أوجه، أحدها إذا كـان في بطن أمه فولد قـاله السديّ ، الثاني إذا كـان في القبـرفنشـر وهذا معـنى قـول ابن عباس، الثـالث وقت العرض في القيـامة وقـاله مجـاهد، الرابع أنه نزول الوحي وتحمل الرسالة وهذا معنى قـول بن زيـد.
ومعنى " فَبَصَـرُكَ الْيَـوْمَ حَـدِيدٌ " قيل : يراد به بصر القلب كما يقال هو بصير بفطرته فبصر القلب وبصيرته تبصرته شواهد الأفكـار ونتائج الاعتبـار كما تبصر الـعين ما قابلهـا من الأشخـاص والأجسـام وقيل المراد به بصر العين وهو الظاهر أي بصر عينك الـيوم حديد أي قوي نافذ يرى ما كان محجوباً عنه، قال مجاهد " فَبَصَـرُكَ الْيَـوْمَ حَـدِيدٌ " يعني نظرك إلى لسان ميزانك حين توزن حسناتـك وسيئاتـك، وقـال الضحـاك، وقيل : يعـاين ما يصير ِإليه من ثـواب وعقـاب وهو معنى قول بن عباس وقيل يعني أن الكافر يحشر وبصره حـديد ثم يـزرق ويعـمى .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
scupulra1986
عضو ذهبى
عضو ذهبى


عدد المساهمات : 307
تاريخ التسجيل : 04/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: " وَجَاءتْ سَكْرَةُ الْمَوْتِ بِالْحَقِّ ذَلِكَ مَا كُنتَ مِنْهُ تَحِيدُ" تفسير   الأحد 23 فبراير - 20:17

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
" وَجَاءتْ سَكْرَةُ الْمَوْتِ بِالْحَقِّ ذَلِكَ مَا كُنتَ مِنْهُ تَحِيدُ" تفسير
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي المركز الدولى :: ๑۩۞۩๑ (المنتديات الأسلامية๑۩۞۩๑(Islamic forums :: ๑۩۞۩๑نفحات اسلامية ๑۩۞۩๑Islamic Nfhat-
انتقل الى: