منتدي المركز الدولى




۩۞۩ منتدي المركز الدولى۩۞۩
ترحب بكم

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول
ونحيطكم علما ان هذا المنتدى مجانى من أجلك أنت
فلا تتردد وسارع بالتسجيل و الهدف من إنشاء هذا المنتدى هو تبادل الخبرات والمعرفة المختلفة فى مناحى الحياة
أعوذ بالله من علم لاينفع شارك برد
أو أبتسانه ولاتأخذ ولا تعطى
اللهم أجعل هذا العمل فى ميزان حسناتنا
يوم العرض عليك ، لا إله إلا الله محمد رسول الله.
شكرا لكم جميعا
۩۞۩ ::ادارة
منتدي المركز الدولى ::۩۞۩


منتدي المركز الدولى،منتدي مختص بتقديم ونشر كل ما هو جديد وهادف لجميع مستخدمي الإنترنت فى كل مكان
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
Awesome Orange 
Sharp Pointer

منتدى المركز الدولى يرحب بكم أجمل الترحيب و تتمنى لك وقتا سعيدا مليئا بالحب

اللهم يا الله إجعلنا لك كما تريد وكن لنا يا الله فوق ما نريد واعنا يارب العالمين ان نفهم مرادك من كل لحظة مرت علينا أو ستمر علينا يا الله

شاطر | 
 

 غرباءُ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد سليم
برونزى


عدد المساهمات : 172
تاريخ التسجيل : 16/02/2011

مُساهمةموضوع: غرباءُ   السبت 15 مارس - 3:58

غرباءُ
( 1 )
. غرباءُ نحنُ في دياجر غُربة -هوْجاء تصفعُ كُلّ حظّ أهوج
. سنُظِلُّ نحكي لِلقصيدِ مشاعِر- ماتت ومات وهجُها وبريقها
. لا يقتل الحُبّ إلّا مِن توَقُّفِ عن -رُؤيا الحبيبِ وفاقت نفسُه هِمّهُ
. ونُكتِبُ في زوايا الصُّفحِ شعّرا- ليَسكُبُ مِن تِلالِ البوحِ جرّحا
. ونُصفِّحُ عن صغارِ لِلمُرُؤةِ -فيَجفو طبعُهُم صلب عنيدِ
. نحارب كُلّ شرّ بِالتّسامُحِ- فيوقِظُ في زواياِنا التّجاهُل
. ويَحسُدُنا صغارِ لسنا ندري -علاما يحسُدُ الصّبُّ الغريبُ
. هُم اِرتاعوا مِن الدُّنيا مِرارا -وكبلهُم جِهاد سوْف يصفو
. فلا اشعارهم تُجدي سبيلا -ولا اشعارنا تُحيي قتيلا
. كُلانا في الجزيرةِ نحنُ غرقى- وكُلّ حُروفنا حمقى وخرسى
. ونجتاحُ الغمائِم كُلّ حين -لِنُحيي في الفُؤادِ بعضُ روحِ
. إذاً ما كان حظُّك ذا رديء- وظنّك بِالجِوارِ سوء ظنِّ
. فلا تبحثُ عن الطُّهرِ سواه -فلن تلُقّاهُ إلّا في نُقاءِ
(2)
. يزلزلني قهر ويُبدي مخاوِفُي- ويقتلني أسُرّ ويُدمي مساوئي
. يكونُ لي اللّيْل رِداء بلّا طُرفِ -يُبدِّدُ واحةُ الاشجان مِن عُمرِ
. أتوقُ إلى تِلك الدُّروبِ المريرةِ- كمن غِرّهُ الذِّبح الشّنيع بلّا فصِلّ
. يحاورني قُلّبِ كسيرِ مِن الطُّرفِ -فيُقتِّلُ نبعُ ظُلاّمِهُ مِن الوَهمِ
. أنا غيِّث مِن الأحزان صبت -على جُرف مِن الآهات قِدتُ
. أنا طيْف مِن الالآم صبت -على طُرفِ مِن الاشعار جنت
. يحاورني البليغ بِكُلّ سُخف -ويُقتِّلُ كِبريائيِ بِاِفتِعالِ
. يُبدِّدُ راحةُ الاشواق حيّنا- ويُسرِّقُ حلمُي المنشود دهرا
. وأكِرُهُ ظلِمها والكرِه باد -على وجِه مِن الظُّلمِ تحجُّر
. آيا أواه مِن قُلّبِ مُعسِرِ- وعمر حِمامةً في النُّهُرِ صبّ .
تُحاوِرُنّي غُرور الدُّنيا غصبا -فأكِرُهُ ردّها فالقلب مُثقل
. وكم مِن طعنةٍ مِنها غزتني- فُؤادي هاهو لِلشرِّ مصقل
. قِتلتُي برائتي بِغرورِ طبعِ -سرّقتي طموحي فالدّرب أغبر
. فلا تأتي لِتمّحي ما جنيَتُي -ولا تنظُّري ما أنتِ صمّتا
. وأكرهك ككرِّهُ ليْس يعدو _بقدر الحُبّ اِنقلب الوَفاء
. إذاً ما كنت ذا قُلّبِ نقي_ لكان فُؤادي لِليَوْمِ أطهر
. ولكُنّ الخباثة إنّ تردّت- لِتُسرِّقُ مِني أحلام الطُّفولة
. لِتُقتِّلُ في الوَريدِ شِعار أرقى- وتخلُّق مِن جديدِ كرهِ أكبر
. يكلفني زماني أن أرُدّ لك -الصّاعيْنِ صاعيْنِ وأكثرُ
. يكلفني بِأن أقتل خداعا -وزيّفا لِلمشاعِرِ فيكِ أظهِر
. ولكُنّ الصُّفحِ ماهو إلّا نقاء_ فُؤادي لِلخيْرِ أفضل
------------------------
( 3 )
. تُحاصِرُنّي الظّنون بِكُلّ جنب- وتُقتِّلُنّي الفُنون بِغيْر ذنب
. ويقتلني التّفاؤُل حين أغُدوِّ- كزنبقةٍ طريح في الضّبابِ
. فلا حدّ ولا هُم يحينُ -ولا نبض ولا صوْت يُصيِّرُ
. وتنهمِرُ الدُّموعُ بلّا توَقُّفِ -وتنسكِبُ الجروح بلّا ترفُّق
. يحينُ الموْتُ مِن دربي يُصيِّرُ- بلّا حدّ ولا نبض طريحِ
. هي الدُّنيا تُفيدُ بِنا دُروبا -تغيُّر لِلظُنونِ طريق جهرِ
. أُريدُ تحرُّر مِنها وفيضا -أُريدُ تبعثر ذاك القصيدُ
. أنا بُركان شوْقِك لا تقوُّلي -بِأنّكِ لِلمُحِبّةِ نبعُ شوْكِ
. إذاً ما كان حُبكُ كالدّمارِ -فحُبّي نارهُ جنّاتِ بوحِ
. تُريدُ ترفُّقُ فأقوَل ويَحُكُّ -لمِثلُ الحُبّ ماخلق الترفق
. تُريدُ مِساحةُ تمّحي الظِّلالُ -فأُعطيها حنّان ليْس يخبو
. إذاً ماحان نبضك في اِحتِضارِ- فلا تُردِّعُهُ فالأشواق نبعُ
. وطُهرُ قُلّبِك دوّما وعمّرا فلا- وجِدّ الظُّلاّمِ في أرضِّ طيْفِ
. ويعصرني فُؤادي كُلّ حين- أموْت ندامةِ دمعا وجرّحا
. يُبدِّدُ طيْفُ أمالي حيّاتي -ويُقتِّلُ كُلّ حلِم كان يطفو
. إذاً ماكنت في قوّمِ ضعافِ- فقلبك ميْت بِاِحتِكارِ
. هي الدُّنيا تفرُّق كُلّ قُلّبِ- تعلُّق بِالشّغافِ وطُهرُ نبضِ
. هي الدُّنيا تبعثر كُلّ كوْن- تفكُّر بِالنُّجومِ وصدق صفو
. هي الدُّنيا تُباغِتُنا جُموع -تعانُق فِكرِهُم أرِضا وثمّرا
. وكنت كمن يُجاهِدُ بِالحُروفِ- ليُكسِبُ نفسُه عزّا وحبّا
. وكنت كزهرةٍ مُلقّاة أرِضا- تُداسُ ولا يرى مِنها لفيف
. فلا والله قد حان اِنتِصارُ -وحان تمالُك صفوِ جديدِ
. وإنّ ماتت حُروفُي ذاتُ يوْمِ- فاهــي توَلُّد مِن جديدِ
م/ن
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
غرباءُ
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي المركز الدولى :: الادب والشعر والنثر[ Section literary ] :: الادب والشعر - القصائد( Poems)-
انتقل الى: