منتدي المركز الدولى




۩۞۩ منتدي المركز الدولى۩۞۩
ترحب بكم

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول
ونحيطكم علما ان هذا المنتدى مجانى من أجلك أنت
فلا تتردد وسارع بالتسجيل و الهدف من إنشاء هذا المنتدى هو تبادل الخبرات والمعرفة المختلفة فى مناحى الحياة
أعوذ بالله من علم لاينفع شارك برد
أو أبتسانه ولاتأخذ ولا تعطى
اللهم أجعل هذا العمل فى ميزان حسناتنا
يوم العرض عليك ، لا إله إلا الله محمد رسول الله.
شكرا لكم جميعا
۩۞۩ ::ادارة
منتدي المركز الدولى ::۩۞۩


منتدي المركز الدولى،منتدي مختص بتقديم ونشر كل ما هو جديد وهادف لجميع مستخدمي الإنترنت فى كل مكان
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
Awesome Orange 
Sharp Pointer

منتدى المركز الدولى يرحب بكم أجمل الترحيب و تتمنى لك وقتا سعيدا مليئا بالحب

اللهم يا الله إجعلنا لك كما تريد وكن لنا يا الله فوق ما نريد واعنا يارب العالمين ان نفهم مرادك من كل لحظة مرت علينا أو ستمر علينا يا الله

شاطر | 
 

  يد الإنسان وعظمة خلقها. لفضيلة الدكتور محمد راتب النابلسي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الكفراوى
عضو فضى
عضو فضى


عدد المساهمات : 257
تاريخ التسجيل : 13/02/2011

مُساهمةموضوع: يد الإنسان وعظمة خلقها. لفضيلة الدكتور محمد راتب النابلسي   الأربعاء 19 مارس - 5:17

يد الإنسان وعظمة خلقها.
لفضيلة الدكتور محمد راتب النابلسي

بسم الله الرحمن الرحيم

 الحمد لله رب العالمين, والصلاة والسلام على سيدنا محمد الصادق الوعد الأمين, اللهم لا علم لنا إلا ما علمتنا إنك أنت العليم الحكيم, اللهم علمنا ما ينفعنا, وانفعنا بما علمتنا, وزدنا علماً, وأرنا الحق حقاً, وارزقنا اتباعه, وأرنا الباطل باطلاً, وارزقنا اجتنابه, واجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه, وأدخلنا برحمتك في عبادك الصالحين .
كم هو عدد السلاميات في إصبع الإبهام , وما وظيفتهما في هذا الإصبع ؟

 من الآيات المدهشة التي تلفت النظر, وتعظم خالق الإنسان هذه اليد التي نملكها, قال العلماء: في اليد خمسة أصابع, وفي كل إصبع ثلاث سلاميات إلا الإبهام فهو مكون من سلاميتين وهما السر، قد لا تصدق أن حضارة الإنسان التي يجري بها متعلقة بهذا الإبهام، الإبهام مما يتفرد به الإنسان على بقية المخلوقات .


صورة توضح عظام اليد

صورة شعاعية لعظام اليد
 على السُلامة الثانية في الإبهام يرتكز وترٍ مع عضلةٍ قابضٍ طويلٍ يطوي السُلامة الثانية، فيعطي الإبهام رشاقته ودقته التي يتفوق بها الإنسان على سائر المخلوقات، بسبب دقة بناء اليد، انطلقت هذه اليد لتؤديَ مهمات لا حصر لها


صورة توضح العضلة قابضة الإبهام الطويلة التي ترتكز على السلامى البعيدة للإبهام

هذا مفصل دقيق جداً، لولا هذا الإبهام وحده لما كان لهذه الأصابع من قيمة، نجرب أن تكتب من دون إبهام, أو أن تخيط من دون إبهام, أو أن ترتديَ ثيابك من دون إبهام, أو أن تعمل على آلة من دون إبهام, جرب إنك لن تستطيع شيئاً، هذه صنعة الله التي أتقنها، قال تعالى:

﴿صُنْعَ اللَّهِ الَّذِي أَتْقَنَ كُلَّ شَيْءٍ﴾

[سورة النمل الآية: 88]

 فقد لعب الإبهام الدور الرئيسي للتحرك في كل الاتجاهات، مفصله الكروي يعطيه المرونة الفائقة


صورة توضح مفاصل الإبهام

والسُلاميتان الاثنتان مزودتان بما لا يقل عن خمسة أوتار يمنحه الحركة برشاقة في كل من البسط والقبض والتبعيد والتقريب والدوران والإمساك والمقابلة .





الصورتان السابقتان توضحان العضلات التالية : (مبعدة الإبهام الطويلة , باسطة الإبهام القصيرة , باسطة الإبهام الطويلة , مبعدة الإبهام القصيرة , قابضة الإبهام القصيرة , مقابلة الإبهام , مقربة الإبهام )



صورة توضح حركات الإبهام
 لو أن ضارباً على جهاز الكمبيوتر جلس ست ساعات على هذا الجهاز يضرب على أزراره, لبذل هذا الإبهام جهداً يساوي أن يمشي على قدميه أربعين كيلومتر وهو لا يدري .
ما قيل عن يد الإنسان :

 أحد العلماء الغربيين, قال: هذا الإبهام العجيب هو الذي فتح لنا هذا العالم العجيب, فزاد معرفتنا بالله عز وجل, وبعظمته, وبوحدانيته، إن هذه الأداة المذهلة (اليد) فيها مجموعة من العظام والأوتار والعضلات والأعصاب والشرايين والأوردة والعروق اللمفاوية .


صورة توضح الأوعية اللمفاوية في اليد
 في اليد سبعة وعشرون عظماً, وثمانية وعشرون مفصلاً, وثلاث وثلاثون عضلةً، عظام الرسغ سبعة، وهذا الرسغ يعطي اليد الحركة في كل الاتجاهات، ولولا هذا الرسغ لما كان لهذه اليد من معنى، لو أنها باتجاه واحد لفقدت معظم خصائصها .


صورة توضح عظام الرسغ و هي ثمانية عظام ( حمصي , مثلثي , هلالي , قاربي , كلابي , كبير , منحرفي , مربعي )


صورة توضح حركات الرسغ ( المعصم )
 تمر شبكة سقي وتروية دموية من أبدع ما خلق الله عز وجل, تصب هذه الشبكة في نهرين عظيمين على حافتي الرسغ في شلالين متعانقين متضافرين وريد وشريان، يتوزع عنهما شبكة دقيقة جداً في اليد, ففي أي مكان أدخلت رأس إبرة يخرج دم .


صورتان توضحان شرايين اليد و أوردة اليد
 أما المنظم فهو شبكة عصبية محكمة متدفقة من ثلاث كبلات, أعصاب المتوسط والزندي والعكبري، تستقبل الحس, وتوجه الحركة

صورة توضح الأعصاب ( الكعبري , الزندي , الناصف )
وهناك نظام إرادي, ونظام لا إرادي مرتبط بالفعل المنعكس الشرطي, لو درسنا هذه اليد لوجدناها آيةً من آيات الله عز وجل، فهذه الحضارة, وهذه الأبنية, وهذه المصانع, وهذه الآلات لا معنى لها من دون اليد، الله جل جلاله كرم الإنسان بهذه, وهذه أقرب الآيات إلينا، قال تعالى:
﴿وَفِي الْأَرْضِ آَيَاتٌ لِلْمُوقِنِينَ * وَفِي أَنْفُسِكُمْ أَفَلَا تُبْصِرُونَ﴾

[سورة الذاريات الآية: 20-21]


الصور التوضيحة في هذا الدرس مأخوذة من المرجعيين التاليين : f-netter & Gray's Anatomy

والحمد لله رب العالمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الكفراوى
عضو فضى
عضو فضى


عدد المساهمات : 257
تاريخ التسجيل : 13/02/2011

مُساهمةموضوع: رد: يد الإنسان وعظمة خلقها. لفضيلة الدكتور محمد راتب النابلسي   الأربعاء 19 مارس - 5:19

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته
اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه وسلم
السؤال الاول :
لماذا اصابع اليد الخمسة لليد الواحدة ليست مماثلة لبعضها البعض فى الشكل والطول ؟
الاجابة ببساطة , لانها لو كانت كذلك ما استطاعت ان تؤدى وظيفتها الحالية بمثل هذه الكفاءة وهذه الكفاءة تؤكد على القصد والحكمة النابعان عن الارادة والعلم المحيط , ومن شك فى ذلك فلينظر الى اصابع اليد الثانية ليجد المماثلة التى تكلمنا عنها , فاصابع اليد اليمنى نسخة طبق الاصل من اصابع اليد اليسرى ولكن مع وضع وترتيب معاكس يضمن التنسيق والاداء بالغ الروعة لانه لو كانت الاصابع الخمسة لليد اليسرى فى وضع غير معاكس ما استطاعت تأدية وظيفتها بهذا الاداء العالى الذى نراه به الان كما يجب مع الانتباه الى ان القصور فى تأدية الوظيفة لن يؤدى الى الانقراض وباختصار عدم المماثلة بين الاصابع ينبع عن حكمة وقصد ويحدث فى اطار الراعية ويدل على التصميم والاختراع ويقصد منه صلاح الكائن , والمماثلة تنبع ايضا عن حكمة وقصد وتحدث تحت نفس الاطار ويقصد منها نفس الغاية .
السؤال الثانى :
لماذا لم تكن عظام الفك والاسنان كلها مفردات متشابهة يماثل كلا منه الاخر , فتكون كلها اما اسنان او انياب او ضروس او ذات اشكال اخرى شاذة .
الاجابة هى نفس الاجابة السابقة مع كون الامر فى عظام الفك والاسنان اكثر تعقيدا مما يجعل ترتيب وتناسق وتكرار الانياب والاسنان والضروس واوضاعها واعدادها بعيدا تماما عن المصادفات والاتفاقات كالبعد بين السماء والارض ,مع الانتباه , القصور او عدم التجانس فى الجوانب المتعلقة بالعدد والوضع والنوع و شذوذ الشكل لن يؤدى الى الانقراض , والدليل ان الانسان يمكن ان يمارس حياته الطبيعية عند فقد بعضها فتبارك الله احسن الخالقين اراد بعلمه ان يصل باعضاء مخلوقاته الى قمة الحسن والاداء وكما قيل ليس فى الامكان ابدع مما كان.
واخيرا يجب ان لا نفصل بين ادلة الرعاية والاختراع وبين بعضها البعض بل يجب ان ننظر اليها كوحدة واحدة فاذا اعترانا شك من دليل فلا يمكن ان يعترينا من اثنين او اكثر اذا نظرنا اليهم كوحدة واحدة يعضد كلا منهم الاخر , فما البال اذا كان هناك الاف من هذه الادلة .
__________________

اللهم صل على محمد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
يد الإنسان وعظمة خلقها. لفضيلة الدكتور محمد راتب النابلسي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي المركز الدولى :: ๑۩۞۩๑ (المنتديات الأسلامية๑۩۞۩๑(Islamic forums :: ๑۩۞۩๑نفحات اسلامية ๑۩۞۩๑Islamic Nfhat-
انتقل الى: