منتدي المركز الدولى




۩۞۩ منتدي المركز الدولى۩۞۩
ترحب بكم

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول
ونحيطكم علما ان هذا المنتدى مجانى من أجلك أنت
فلا تتردد وسارع بالتسجيل و الهدف من إنشاء هذا المنتدى هو تبادل الخبرات والمعرفة المختلفة فى مناحى الحياة
أعوذ بالله من علم لاينفع شارك برد
أو أبتسانه ولاتأخذ ولا تعطى
اللهم أجعل هذا العمل فى ميزان حسناتنا
يوم العرض عليك ، لا إله إلا الله محمد رسول الله.
شكرا لكم جميعا
۩۞۩ ::ادارة
منتدي المركز الدولى ::۩۞۩


منتدي المركز الدولى،منتدي مختص بتقديم ونشر كل ما هو جديد وهادف لجميع مستخدمي الإنترنت فى كل مكان
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
Awesome Orange 
Sharp Pointer

منتدى المركز الدولى يرحب بكم أجمل الترحيب و تتمنى لك وقتا سعيدا مليئا بالحب

اللهم يا الله إجعلنا لك كما تريد وكن لنا يا الله فوق ما نريد واعنا يارب العالمين ان نفهم مرادك من كل لحظة مرت علينا أو ستمر علينا يا الله

شاطر | 
 

 من روائع شاعرنا سعيد القاضى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
شعبان
المدير
المدير


وسام الابداع

اوفياء المنتدى

ذكر عدد المساهمات : 7178
تاريخ التسجيل : 16/06/2010
الموقع :
المزاج المزاج : الحمد لله

مُساهمةموضوع: من روائع شاعرنا سعيد القاضى   الثلاثاء 1 أبريل - 16:16

من روائع شاعرنا سعيد القاضى

من روائع شاعرنا سعيد القاضى

من روائع شاعرنا سعيد القاضى

استمع الى مايقوله كالاتى ::
زمان ..زمان ..في سالف العصر والأوان ..عندما كنت في مطلع الشباب وانهيتُ
دراستي بالمرحلة الثانوية ..ودَّعتُ قريتي..لأقيم بالقاهرة..بجواركُلـِّيَتي ..
سكنتُ مع مجموعة من زملائي بشقة بحي السيدة زينب..كانت لحجرتي شرفة صغيرة تطل
علي الشارع وفوقها مباشرة شرفة مماثلة لأسرة تسكن بالطابق الذي يعلونا..
وفي يوم ..قلت لنفسي: أشم شوية هوا في البلكونة بعيدا عن المراجع التي كان يلزمنا بها
أساتذتنا العظام في ذلك الزمن الجميل ..و بعد مذاكرة مرهقة.. جلستُ وحدي في الشرفة ..
سارحاً بخيالي في ملكوت الله .. فوجئتُ بقشْر لِبّ يتساقط في حجري من أعلى..رفعت ُ نظري
لأستطلع الأمر .. فرأيت فتاة جميلة تحتضن في كفها حفنة من اللبّ ..تقزقز ..ثم تقذف بشفتيها
الجميلتين قشر اللِّب عشوائيا ..بعضه يقع في الشارع.. وبعضه يسقط فوقي ..استثارني الموقف
سحبت ورقة وكتبت تعليقا على هذا الموقف.. تلك الكلمات التي ما زالت بذاكرتي :
ما كنتُ أخالك تغريني *** بسهــــــــام لِحـــــــــاظٍ وجبينِ
من فوق الشرفةِ قد طلّتْ *** لتثير خيـــــــالي وشجــــــــوني
غيداءُ لأجلي قد وُجدتْ *** وقفــــــــتْ بدلالٍ تغريـــــــــني
وتقــزْقــــزُ لِبــاً في يدهــــــا *** بالقشـــــــرِ الباقي ترميـــــــــنى
لأبُصَّ لهـــــــا وأعاتبهــــــــا *** باللفظ الحــــــــلوِ وباللِّيــــــــنِ
والقشْــــرُ يلـوثُ لي ثوبي *** فأنفِّـــــــــضُ ثوبــــــي بيمينى
فنظرت إليها في حــــذرٍ *** وهمستُ: فِعـــــالُكِ تـؤذيـنى
وأنا ابن القريـــة يمنعني *** عن صَـدِّ هـجـومكِ.. تكويني
إن قلتُ لنفسي خادعْهــا *** بالقـولِ.. سـيـمنـعـني ديـني
لو أنَّ جـمالكِ يجــذبنى *** وسهـــــامُ عـيـونـكِ تـُـرْديـنى
فـطريـقـةُ صـيدكِ باليـــــــةٌ *** وشـبـاكُـكِ لـيستْ تُـرضــيـني
لوْ بَدَل القشر قـَذَفْـتـيـنى *** بالــتُّـوفـي.. أو بـالــبَــنْــبُــونِ
أو أنك ِ كـنتِ رمـيـْـتـِيني *** بالـــورد.. لكـنتِ أَسَــرْتــيـني
وأتـيـتُ لبـابـــكِ أطرقُــــهُُ *** لأُقــدَّمَ مـهـــــــركِ بـيمـيـني
لكنَّ جــمــالاً مــخـلوطاً *** بـغـبـاءٍ ..يــصـبـحُ كالـطِّــيـنِ




لو نصف جمالٍ مـمـزوجٍ *** بذكـاءِ الـعقـلِ ..سـيُغــْـريـنـي



‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:منتدي المركز الدولى ـ‗_¨°‗۩‗








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
من روائع شاعرنا سعيد القاضى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي المركز الدولى :: الادب والشعر والنثر[ Section literary ] :: الادب والشعر - القصائد( Poems)-
انتقل الى: