منتدي المركز الدولى




۩۞۩ منتدي المركز الدولى۩۞۩
ترحب بكم

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول
ونحيطكم علما ان هذا المنتدى مجانى من أجلك أنت
فلا تتردد وسارع بالتسجيل و الهدف من إنشاء هذا المنتدى هو تبادل الخبرات والمعرفة المختلفة فى مناحى الحياة
أعوذ بالله من علم لاينفع شارك برد
أو أبتسانه ولاتأخذ ولا تعطى
اللهم أجعل هذا العمل فى ميزان حسناتنا
يوم العرض عليك ، لا إله إلا الله محمد رسول الله.
شكرا لكم جميعا
۩۞۩ ::ادارة
منتدي المركز الدولى ::۩۞۩


منتدي المركز الدولى،منتدي مختص بتقديم ونشر كل ما هو جديد وهادف لجميع مستخدمي الإنترنت فى كل مكان
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
Awesome Orange 
Sharp Pointer

منتدى المركز الدولى يرحب بكم أجمل الترحيب و تتمنى لك وقتا سعيدا مليئا بالحب

اللهم يا الله إجعلنا لك كما تريد وكن لنا يا الله فوق ما نريد واعنا يارب العالمين ان نفهم مرادك من كل لحظة مرت علينا أو ستمر علينا يا الله

شاطر | 
 

 فنون التصوير الظل والضوء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فطوومه
عضو متألق
عضو متألق
avatar

عدد المساهمات : 639
تاريخ التسجيل : 14/01/2011

مُساهمةموضوع: فنون التصوير الظل والضوء   الجمعة 11 أبريل - 7:20

فنون التصوير الظل والضوء
فنون التصوير الظل والضوء
فنون التصوير الظل والضوء

إمّـا تجي ، ولا أجيك ..
في عجل : أبي ألتقيك ..
مجروح من ويل الحنين
أبيك !
لا تخاف / العتاب ..
شوقي لك ..
كله رضا، كله هنا، كله يطالبك بـ : حضن ..
صدقني ما فيني أللوم
هالدمعة فعيني شهيدة ..
شهيدة اللي فصدري تنهيدةٍ ما تنوم .





لأنّي لا أُوقِظُ أحَداً ..
قطَعتُ نِصْفَ عُمْري أنظرُ للسّمَاءْ ..
صَباحُ الخَيْر أيّها المَوجُ الأخْرَسْ ..
صَباحُ التلاشي أيّتُها الصّخْرة ُالعَجُوز ..
كنتُ أسْمعُهم يَسرقونَ الشّتاءَ منَ السّفح ِالحزين ..
فلمَاذا افترَقنَا ..؟

أنحني عَلى كَفّ شَجَرة ,
أعَاقبُ وحْدتي فأنزوي ..
وأطلبُ ثمناً للوَحْشة !
أنقذونِي مِنْ حَفيفِ الشّجَر ..
هَبُوني مِعْطفاً ..
أطعموا البحيرة المسكينة صورة العاشق ..
عَاشِق ..يلتقي لُؤلؤته الجَميلة .
لا تحوي جعبته أكثر من سهام رقيقة من ضوء و ظلّ و نظرة تدرك مواضع البديع في ما قد يفوت سواه من الناظرين ,
فيتوأمهما ضيفنا في تمازج فريد باللحظة المنشودة التي يطبق فيها أجفان العدسة التي
لا ترتوي على صيده الثمين فتضع له الروعة أحمالها ...
ضيفنا يجيد الرسم دون كلمات لذا تخجل الكلمات في ضيافته و تقف بفضول على أعتاب بوحه حين اللقاء ... "


ضيفنا هو الفنان الفوتوغرافي
فهد الشحمان
.
.

- مصور فوتوغرافي كويتي
-عضو جمعية الفنون التشكيلية
-عضوا لرابطة الدولية للفنون- باريس
-عضو رابطة الحرف اليدوية لقارة أسيا
شارك في أكثر من 12 معرضًا ومن بينها ..
- معرض رؤى ضوئية "المجلس الوطني للثقافة والفنون "متحف الفن الحديث"2005
-المعرض المقام فى صالة بروناى –المملكة المتحدة يونيو 2006 (Kuwait harmony with time)
-(Fine art black & white photography) -معرض متحف الفن الحديث مارس 2007"
- معرض تباين "جمعية الفنون التشكيلية مايو 2009
حدثنا عن البداية وما هي أكثر الصعوبات التي واجهتك حينها ؟


صعوبات البداية.. وهنا أعود بالذاكرة لمنتصف الثمانينيات ولا يفهم من ذلك أني أسير بعكازه فقد بدأت هذه الهواية مبكراً ..وأذكر أني أشتري تلك المخلوقات الجميلة الكاميرات" من محلات أحمد عبدالواحد في مكة المكرمة " كانت الأسعار أفضل مما هي عليه بالكويت " تحديداً في المحل الموجود خلف سوق المسقف بجانب مكان جميل اسمه "دارة القهوة" ومن ثم أعود بها للكويت وأصور كل ما تقع عليه عيناي.. كنت في البداية أواجه مشكلة هذه العلاقة بين سرعة العدسة وفتحة الغالق فلا يوجد مصدر استسقى منه المعلومات الوافية لإخراج صورة جيدة وأذكر أني كنت الجأ إلي علبة الفلم وأنظر إلى الصور الموجودة عليها "الغيمة والشمس الخ.." وأتبع التعليمات ..هي ليست الطريقة الأمثل بلا شك ولكن كانت الوحيدة للأسف فبعض الكتب العربية "لا تسمن ولا تغنى من جوع" وأيضا عن طريق المحاولة والخطأ . كذلك لم تكن هناك منهجية أسير عليها فقد أحببت التصوير لذاته ولكن غاب الهدف الأشمل وهو إنتاج عمل جيد مصحوب بالجدية في الطرح.
هل تصنع المشهد التصويري أم تتركه للصدفة المحضة ؟
I always think that pictures, rather you find them, they find you "W. hunt"
أنا أؤمن بهذه المقولة وأعتقد بأن الأشياء الجميلة لها همس خفي يسمعه الباحث عن الضوء سواء بقلبه أو بأذنه.
هل سبق وأن تأثرت بقصيدة أو أغنية وقمت بتحويلها لصورة ؟
ربما صادف أني وجدت في بعض الأعمال الضوئية ما يماثلها من أعمال أدبية أو قطـــــعـه موسيقيه أو معنى من المعاني الجميلة ولكن لا أتعمد ذلك وأترك ذلك للصدف. أنا أحب ذلك اللقاء الجميل بين ما يعلق بالعقل الباطن للإنسان"سواء كان قصيدة أو معنى أو حتى كلمة جميلة" وجماليات الضوء.


ما سبب توجهك للأحاديات، وهل هي أبلغ من عالم الألوان برأيك ؟


الأحاديات عالم لا متناهي من الجمال. إنه ذلك العزف الرائع على أوتار الأبيض والأسود .. لغة رائعة تصل إلى الوجدان بسرعة الضوء ..
الألوان أيضا لغة رائعة ولكنها موجودة بطبيعتها ولا تحتاج إلى من يظهرها على عكس الأحاديات فهي كاللؤلؤ في وسط المحار بحاجة لمن يخرجه للنور .. الأب الروحي للأبيض والأسود "آنسل أدمز" له أعمال ملونة وعندما سئل أيهما تفضل؟ اختار الأحاديات وبكلماته يصف هذا الشعور الرائع بالتعامل مع التونات في الغرفة المظلمة وعلى رواية أحد أصدقائه عندما كانت تذكر أعماله الملونة أمامه They were like fingernails on a chalkboard" .
وأشير هنا إني لا ألغى جمالها ولكنها رؤيتي للضوء بمنظور شخصي بحت وأخيرا أحب هنا استشهد ببعض مما ذكره الرواد في هذا الجانب ..
When you photograph people in color you photograph their clothes. But when you photograph people in B&W, you photograph their souls!
... ~Ted Grant
"Life is like a good black and white photograph, there's black, there's white, and lots of shades in between.
... ~Karl Heiner

مؤخرا لجأ بعض المصورين إلى توثيق أعمالهم في كتب هل فكرت في إصدار كتاب يضم أعمالك ؟
أتمنى أن يكون ذلك مستقبلا ولكن في الوقت الحاضر أركز على إيجاد خط واضح في مجال الطبيعة وبصمة تمثلني في ما أقدم.

ما هي نظرة فهدالشحمان تجاه المواقع والمنتديات الفوتوغرافية العربية وما يطرح فيها، وكيف كانت وكيف أصبحت من الناحية الإيجابية والسلبية؟
..في ما يخص المنتديات فهي بدأتفي الألفية الثانية و كانت البداية جميلة، وكانت المنتديات تضم نخبة ذات طرح جاد والحقيقة استفدت كثيرا مما يطرح كما استفاد الكثيرون فأخرجت تلك الأيام الجميلة عدسات رائعة يشار إليها بالبنان ..الحركة الضوئية الخليجية تحديدا ذات مسار بطيء ومخرجات شحيحة فالمنظرون أكثر من المصورين .. كنت ومازلت أطمح أن أرى الفنان المصور وليس المصور"هو ك لمن يمسك الكاميرا" ولكن للأسف في ظل ما نراه اليوم من تراجع لتلك النهضة الجميلة التي أنطقت منذ عشر سنوات تقريبا تبقى الرؤيا غير واضحة في هذا الجانب ..أيضا للأسف بعض المنتديات ومن خلال الإطراء المبالغ فيه و المحسوبيات أخرجت مخرجات لاترقى للطموح المأمول به .المنتديات المتخصصة ضوئيا تنقصها المنهجية الواضحة ووضوح الهدف ..أيضانعاني من لجان الإفتاء الضوئي تجدونهم في كل زاوية من زوايا المنتديات العربية الضوئية فهم الأعرف و " الأبخص" دائما "نصيحتي أن يتجنب المصور ما يقول هؤلاء فإتباعهم يؤدى إلى المسار الغير صحيح" ..أيضا ابتليت منطقتنا الخليجية بما يعرف دورات الدبلومات و بمن يمنحون صكوك الغفران الضوئي ..دورة باهظة الثمن ومحاضر لايفقه ما يقوله أو أعطى لنفسه صلاحيات من "يؤخذ منه ولا يرد عليه" والنتيجة تحصل على دبلوم مكانه الحقيقي سلة المهملات ..مثل هؤلاء وللأسف أثر سلبا على الحركة الضوئية الخليجية لنقص الكوادر الأكاديمية المتخصصة في هذا الجانب ..أعود للمواقع فقد أصبحت كالديوانيات يذهب إليها من يشعر بالملل أما من يريدالاستفادة فله أن يذهب للمواقع الأجنبية فهناك لا يوجد "وااااااو" وغير معقول و خورافي= خرافي وهذا الكلام الذي لاأجد له مبررا خصوصا إذا كان عن عمل سيئ .أيضا المواقع الأجنبية لا يوجد لديهم مشرفين ليس لهم علاقة بالفوتوغراف "عتبي الشديد هناعلى القائمين على المواقع المتخصصة بالفوتوغراف فمن باب سد الفراغ أتوا بمن لا ناقة له ولا جمل في مجال الضوء وعلى الجانب المشرق هناك مشرفين لهم بصمات جميلة ويعملون في الخفاء وهم كالجنديالمجهول الذي يحترق بينما يجلس الآخرون على كرسي الراحة " ..أيضا لا بد من الإشارة إلى المسابقات العربية فالمفترض أن تستفيد من أخطاءها السابقة ولكن للأسف تتكرر الأخطاء ذاتها وتظهر أسماء لجان تحكيم غريبة على الوسط الفوتوغرافي ومن يريد التحقق يبحث في غوغل وأخواته وحتى في طبق اليوم فلن يجد لهم شيء يذكر في التصويرالضوئي..استثنى من ذلك مسابقة أبوظبي فقد أحسنوا اختيار اللجنة وكان على رأسها الرائع "Steve MuCurry" وهو غنى عن التعريف. ومن هنا أحب أن أقول لمن أهتم بالفوتوغراف لا تيئس من النتائج فهي كمسابقات الجمال "لا تفوز الأجمل دائماً" وهي تذوق شخصي من قبل لجان التحكيم ..رواد هذاالفن خلدهم تاريخ الضوء ولم يحصلوا على جوائز ولكن بقية إعمالهم الشامخة على مر السنين.. الحقيقة إن الحديث في هذا الجانب تحديدا مؤلم ولكن بنظرة تفاؤل أتمنى أن يكون المستقبل حافلا بعدسات عربية عالمية.

كيف تصنع صورة مثيرة وفعالة ومؤثرة على المتلقي ؟
"I always think that pictures, rather you find them ,or they findyou " W.M hunt
أنا أؤمن بهذه العبارة كثيرا فبعض الأشياء الجميلة لها همس خفي يسمعه الباحث عن الضوء بقلبه أو بأذنه..الصور الصادقة هي أقرب دائما للمتلقي وما خرج من القلب يصل إلى العين .بالنسبة لي وهنا أتحدث عن تصوير الطبيعة أعتقد أن هناك تزاوج يحدث بين جماليات المشهد ونداء الطبيعة وحواس المتلقي " من يقف خلف الكاميرا " فينتج عن هذا التزاوج كائن جميل نطلق عليه "الصورة الفوتوغرافية "


من النادر أن يستهوي المصور مجال الـ Landscape و الـ conceptual photography في الآن نفسه فكيف استطعت أن تجمع بينهما. أيضًا لم نعد نرى لك أعمال جديدة في مجال الـ conceptual فما هو السبب يا ترى ؟


كنت ومازلت شديد التأثر بمدرسة الـconceptual photography" ولابد من الإشارة بمدى الدهشة والإعجاب بأعمال الرائعين في هذا المجال Jerry Ulsman,MishaGordin وهذا الإتقان المذهل الذي ينسجه Misha Gordin في لوحاته وكيفية إيصال الفكرة وإخراجها بشكل أقل ما يقال عنه مدهش ..وهنا جاءت فكرة الدخول في هذا المجال والتعبير عن ما يراودني من أحاسيس وما يجول في الخاطر من خلال أعمال تحمل لونا من ألوان الفلسفة الضوئية. بدأت في هذا المجال من خلال عمل يحمل اسم "الرهينة" ثم سلسلة تحمل اسم "كابوس" وأخيرا عمل يحمل اسم "مبادئ اللاألم" .ولكن سبق هذا الولع سحر الطبيعة وما فيها من جماليات فقررت أن أركز انتباهي لهذا اللون محاولاً أن أطور أدواتي في هذا المحور.


هل يفرض عليك ضوءك أن تكون في مزاج معين حتى تخرج بهذه الأعمال ؟
الضوء هو خليط من مشاعر المصور وجمال ما يشاهد وهذه العلاقة تحتم علي أن أكون بمزاج جيد ولذلك عندما أكون بمزاج سيء أبتعد عن الكاميرا حتى لا يظهر ما أشعر به من خلال الصورة.

ما سر انجذابك للتصوير الفيلمي والميديم فورمات واللارج فورمات وبقية الأنواع الأخرى ؟ ولماذا لم تستهوك تجربة الكاميرا الرقمية ؟
عشقت الفلم منذ تعلقي بهذا العالم الجميل عالم الظل والضوء ..الفلم له طعمه الخاص ونكهته الرائعة..أنه ذلك الانتظار اللذيذ لحظة ولادة الصورة في غرفة عمليات الضوء ..إنه توثيق مخلد لعبارة مر الضوء من هنا .. عايشت التجربة الرقمية منذ عام 2001 بداية بكاميرا ذات 3 ميغا بكسل وبعد ذلك اقتنيت S2pro وإلى وقت قريب أحببت أن استخدم الكاميرات الرقمية الحديثة وتحديدا في آخر رحلة تصوير لي كانت معي كاميرا حديثة من نيكون تعود لأحد الأصدقاء" ولكن وبصدق لم تستهوني تلك التجربة الرقمية التي بقناعة شخصية أجدها لا ترتقي إلى مستوى الفلم وهنا لا يفهم أنى أهمش تلك الثورة الرقمية أو أحرض على الابتعاد عنها ولكن هي مسالة تذوق شخصي للضوء ..أيضا أؤيد جملة ذكرها المغفور له بإذن الله الدكتور طارق الجهنى حينما وصف التصوير الرقمي بأنه في مرحلة المراهقة وهو تعبير جميل جدا.. ربما الأيام القادمة تعكس هذه النظرية ولكن مازلت حتى وقت كتابة هذه السطور أفضل الفلم على الرقمي .. في ما يخص اللارج فورمات ( Large Format ) والميديم فورمات ( Medium Format ) نجد أنه كلما كبر حجم الفلم زادت جودتها وكثرت تفاصيلها ولذلك أفضلها على الـ"35mm".




في مجتمعاتنا العربية يعتبر المصور مختلس للنظرأو متطفل إلى أي مدى أزعجتك هذه الرؤية وماذا تفعل للتخلص من هذا المنظور الضيق ّ ؟


نعم لازال التصوير الفوتوغرافي هو ذلك الـ " Taboo" الذي يخشاه المجتمع العربي، وذلك الدخيل الذي يتطفل على خصوصيات الآخرين ولكن برفع مستوى التفكير والوعي الثقافي لدى المجتمع عن طريق إقامة المعارض وتسليط الضوء على جماليات هذه الفن الخالد نستطيع تغير هذه النظرة السطحية لهذا الفن.

مع ضيفنا يبدأ الحوار، و لا ينتهي، فحديثنا عن الضوء، و الضوء لا حدّ له.
ننتظر أسئلتكم والفنان فهد الشحمان سيكون معكم.



‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:#منتدي_المركز_الدولى ـ‗_¨°‗۩‗








9988776655
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
فنون التصوير الظل والضوء
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي المركز الدولى :: صور وخلفيات(Photos and Wallpapers) :: منتدى صور وخلفيات - صور منوعة(Photos and Wallpapers)-
انتقل الى: