منتدي المركز الدولى




۩۞۩ منتدي المركز الدولى۩۞۩
ترحب بكم

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول
ونحيطكم علما ان هذا المنتدى مجانى من أجلك أنت
فلا تتردد وسارع بالتسجيل و الهدف من إنشاء هذا المنتدى هو تبادل الخبرات والمعرفة المختلفة فى مناحى الحياة
أعوذ بالله من علم لاينفع شارك برد
أو أبتسانه ولاتأخذ ولا تعطى
اللهم أجعل هذا العمل فى ميزان حسناتنا
يوم العرض عليك ، لا إله إلا الله محمد رسول الله.
شكرا لكم جميعا
۩۞۩ ::ادارة
منتدي المركز الدولى ::۩۞۩


منتدي المركز الدولى،منتدي مختص بتقديم ونشر كل ما هو جديد وهادف لجميع مستخدمي الإنترنت فى كل مكان
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
Awesome Orange 
Sharp Pointer

منتدى المركز الدولى يرحب بكم أجمل الترحيب و تتمنى لك وقتا سعيدا مليئا بالحب

اللهم يا الله إجعلنا لك كما تريد وكن لنا يا الله فوق ما نريد واعنا يارب العالمين ان نفهم مرادك من كل لحظة مرت علينا أو ستمر علينا يا الله

شاطر | 
 

 الأدلة العقلية التي ذكرها الله في الإيمان بالله واليوم الآخر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
دكتورابراهيم عياد
عضو نشيط
عضو نشيط


عدد المساهمات : 504
تاريخ التسجيل : 05/12/2010

مُساهمةموضوع: الأدلة العقلية التي ذكرها الله في الإيمان بالله واليوم الآخر   الثلاثاء 15 أبريل - 22:54

الأدلة العقلية التي ذكرها الله في الإيمان بالله واليوم الآخر
الأدلة العقلية التي ذكرها الله في الإيمان بالله واليوم الآخر
الأدلة العقلية التي ذكرها الله في الإيمان بالله واليوم الآخر
الأدلة العقلية التي ذكرها الله في الإيمان بالله واليوم الآخر

أولا : الإيمان بالله
1- أن الله تعالى جعل آيات دالة على وجوده وقدرته ، فالخلق لا بد له من خالق {أم خلقوا من غير شيء أم هم الخالقون ، أم خلقوا السماوات والأرض بل لا يوقنون ، أم عندهم خزائن ربك أم هم المصيطرون ) ، بل إننا نرى قدرته على الخلق أمام أعيننا (أفرأيتم ما تُمنون . أءأنتم تخلقونه أم نحن الخالقون) ، (أفرأيتم ما تحرثون . أءأنتم تزرعونه أم نحن الزارعون) .

ثانيا- أن انتظام الكون وعدم اضطرابه دليل على أنه إله واحد (لَوْ كَانَ فِيهِمَا آلِهَةٌ إِلَّا اللَّهُ لَفَسَدَتَا فَسُبْحَانَ اللَّهِ رَبِّ الْعَرْشِعَمَّا يَصِفُونَ) وقال سبحانه ( ما اتخذ الله من ولد وما كان معه من إله إذا لذهب كل إله بما خلق ولعلا بعضهم على بعض سبحان الله عما يصفون ، عالم الغيب والشهادة فتعالى عما يشركون}.

ثالثا- هذا الإله الواحد هو الله المستحق للعبادة لأمرين :
أ- أن الله تعالى أيد رسله بالآيات والمعجزات الدالة على صدقهم في دعوتهم لعبادة الله ، وأما ما عُبد من دون الله فلا دليل على ربوبيته ، بل قد ظهر عجزه ونقصه ، فالأجرام العلوية لا تستحق العبادة لأنها مخلوقة مسخرة ، والأرضية كذلك ، فإذا كان ما عبد من دون الله بشرا فضعفه ينادي بعدم استحقاقه للعبادة ، قال تعالى : (مَّا الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ إِلاَّ رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ وَأُمُّهُ صِدِّيقَةٌ كَانَا يَأْكُلاَنِ الطَّعَامَ انظُرْ كَيْفَ نُبَيِّنُ لَهُمُ الآيَاتِ ثُمَّ انظُرْ أَنَّىيُؤْفَكُونَ . قُلْ أَتَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللّهِ مَا لاَيَمْلِكُ لَكُمْ ضَرًّا وَلاَ نَفْعًا وَاللّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ) وفرعون ادعى الربوبية فأغرقه الله وجنوده .
وإن كان المعبود جمادا فهو أولى بأن لا يعبد ، لأنه لا يسمع ولا يبصر ولا يغني عن نفسه ولا عمن عبده شيئا ، ولذلك لما كسر إبراهيم (عليه السلام) أصنام الكفار من قومه أمرهم بسؤال كبيرهم إن كانوا ينطقون . لقد كان العرب في الجاهلية يصنع أحدهم إلها من التمر حتى إذا جاع أكله ، وكان راشد بن عبد ربه له صنم يسدنه فرأى ثعلبين يبولان على صنمه فقال : أرب يبول الثعلبان برأسه ** لقد ذل من بالت عليه الثعالب . ثم شد عليه فكسره . رواه ابن سعد في الطبقات في وفد سليم ، وأبو نعيم الأصبهاني في دلائل النبوة (68) . وكان عمرو بن الجموح سيدا من سادات بني سلمة وكان قد اتخذ في داره صنماً من خشب فلما أسلم فتيان بني سلمة كانوا يدخلون بالليل على صنم عمرو يطرحونه في بعض الحفر التي توضع فيها عذر الناس منكسا على رأسه ، فالتمسه عمرو حتى إذا وجده غسله وطهره وطيبه ، فلما تكرر ذلك جاء بسيفه فعلقه عليه ، فأخذوا كلبا ميتا فعلقوه وقرنوه بحبل ثم ألقوه في بئر من آبار بني سلمة فيها عذر الناس ، فلما وجده في البئر بتلك الحالة وكلمه من أسلم من قومه أسلم ، ثم كان إذا ذكر صنمه ذاك يقول :
تالله لو كنت إلها لم تكن ** أنت وكلب وسط بئر في قَرَن. رواه البيهقي في دلائل النبوة (716) ، وأبو نعيم الأصبهاني في دلائل النبوة (222) . وهذا الحصر لكل من عُبد واستبعاد ما لا يصلح للعبادة يسمى بالسبر والتقسيم ، والذي قبله يسميه بعضهم : دليل التمانع .
ب- لما ثبت أن الله تعالى هو الخالق الرازق الذي أوجد الإنسان من عدم وأمده بالنعم فالواجب أن تصرف العبادة له وحده {إن ربكم الله الذي خلق السماوات والأرض في ستة أيام ثم استوى على العرش يغشي الليل النهار يطلبه حثيثا والشمس والقمر والنجوم مسخرات بأمره ألا له الخلق والأمر تبارك الله رب العالمين} فقرن بين الخلق والأمر ، وقال سبحانه : (فابتغوا عند الله الرزق واعبدوه واشكروا له) روي عن أبي الدرداء t قال : قال رسول الله e : " قال الله : إني والجن والإنس في نبأ عظيم ، أخلق ويعبد غيري ، وأرزق ويشكر غيري ". أخرجه الطبراني في مسند الشاميين ، والحاكم في التاريخ ، والبيهقي في شعب الإيمان ، والديلمي في مسند الفردوس ، وضعفه الألباني في السلسلة الضعيفة (2371) ، وانظر : فيض القدير (4/469) . وروى الحارث الأشعري أن النبي e قال : إن الله أمر يحيى بن زكريا بخمس كلمات ، أن يعمل بهن ، وأن يأمر بني إسرائيل أن يعملوا بهن .. وأولهن : أن تعبدوا الله لا تشركوا به شيئا ، فإن مثل ذلك مثل من اشترى عبدا من خالص ماله بورِق أو ذهب فجعل يعمل ويؤدي غلته إلى غير سيده ، فأيكم يسره أن يكون عبده كذلك ، وإن الله خلقكم ورزقكم فاعبدوه ولا تشركوا به شيئا .. الحديث ، رواه الإمام أحمد . فالكفر حجود لنعم الله الظاهرة والباطنة ، وأما أعمال الكافر الصالحة فيجازى عليها في الدنيا فقط .فالرازق هو المستحق للعبادة وحده .
وأما اليوم الآخر فالأدلة والأقيسة العقلية على البعث التي ذكرها الله تعالى في القرآن الكريم هي :
1- كما أنكم تعترفون بأن الله هو الخالق والخلق هو الإيجاد من غير مثال سابق وهو أصعب في نظركم من الإعادة فيلزمكم أن تؤمنوا بقدرته على البعث والإعادة {وهو الذي يبدأ الخلق ثم يعيده وهو أهون عليه وله المثل الأعلى في السماوات والأرض وهو العزيز الحكيم}.
2- قياس الأمر الغيبي على الأمر المشاهد ، فالأرض تحيا إذا أنزل الله المطر بعد أن كانت جرداء يابسة {فانظر إلى آثار رحمة الله كيف يحيي الأرض بعد موتها إن ذلك لمحيي الموتى وهو على كل شيء قدير}.{والله الذي أرسل الرياح فتثير سحابا فسقناه إلى بلد ميت فأحيينا به الأرض بعد موتها كذلك النشور} (ومن آياته أنك ترى الأرض خاشعة فإذا أنزلنا عليها الماء اهتزت إِنَّ الَّذِي أَحْيَاهَا لَمُحْيِي الْمَوْتَى إِنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍقَدِير)
3- أمر مشاهد محسوس آخر فأنتم تضربون شجرين ببعضهما (المرخ والعفار) فتخرج النار الجافة من هذين الرطبين فكذلك الله تعالى قادر على بعث الحياة في العظام البالية الجافة : ( وضَرَب لنا مثلاً ونَسِيَ خَلْقَه قال من يُحْيِي العِظامَ وهي رَمِيمٌ . قل يُحْيِيها الذي أَنْشأَها أَوَّلَ مرَّةٍ وهو بكل خَلْقٍ عليم . الذي جَعَلَ لكم من الشَّجر الأَخضَرِ ناراً فإذا أَنتم منه تُوقِدُون ، أَوَ لَيْس الذي خلق السموات والأَرض بقادر على أَن يَخْلُق مثلهم بلى وهو الخلاق العليم، إنما أمره إذا أراد شيئا أن يقول له كن فيكون، فسبحان الذي بيده ملكوت كل شيء وإليه ترجعون}.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الأدلة العقلية التي ذكرها الله في الإيمان بالله واليوم الآخر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي المركز الدولى :: ๑۩۞۩๑ (المنتديات الأسلامية๑۩۞۩๑(Islamic forums :: ๑۩۞۩๑نفحات اسلامية ๑۩۞۩๑Islamic Nfhat-
انتقل الى: