منتدي المركز الدولى




۩۞۩ منتدي المركز الدولى۩۞۩
ترحب بكم

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول
ونحيطكم علما ان هذا المنتدى مجانى من أجلك أنت
فلا تتردد وسارع بالتسجيل و الهدف من إنشاء هذا المنتدى هو تبادل الخبرات والمعرفة المختلفة فى مناحى الحياة
أعوذ بالله من علم لاينفع شارك برد
أو أبتسانه ولاتأخذ ولا تعطى
اللهم أجعل هذا العمل فى ميزان حسناتنا
يوم العرض عليك ، لا إله إلا الله محمد رسول الله.
شكرا لكم جميعا
۩۞۩ ::ادارة
منتدي المركز الدولى ::۩۞۩


منتدي المركز الدولى،منتدي مختص بتقديم ونشر كل ما هو جديد وهادف لجميع مستخدمي الإنترنت فى كل مكان
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
Awesome Orange 
Sharp Pointer

منتدى المركز الدولى يرحب بكم أجمل الترحيب و تتمنى لك وقتا سعيدا مليئا بالحب

اللهم يا الله إجعلنا لك كما تريد وكن لنا يا الله فوق ما نريد واعنا يارب العالمين ان نفهم مرادك من كل لحظة مرت علينا أو ستمر علينا يا الله

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع
شاطر | 
 

 شمعة في السجن

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sweetgir
عضو فضى
عضو فضى


عدد المساهمات : 258
تاريخ التسجيل : 30/10/2010

مُساهمةموضوع: شمعة في السجن    الأربعاء 16 أبريل - 17:48

شمعة في السجن


شمعة في السجن


. بسم الله الرحمن الرحيم .
أقتبست فكرة القصة من التراث العربي القديم ..
سمع حارس السجن الجديد بعض الضجة الصادرة من إحدى الزنزانات .. لابد ان احدهم استيقظ وأصدر هذه الضجة .. ماذا يفعل وموعد صلاة الفجر ما يزال بعيدا ؟ .. إنهم في منتصف الليل .
نهض بتثاقل من مكانه وذهب كي يستكشف الأمر ..

وعندما وصل إلى الباب .. وجد احد الشبان المسجونين يحمل وعاءاً متوسطا من الماء ، ويوقفه بحذر فوق لهب الشمعة الضعيف كي يسخن الماء .

وهي عملية شاقة تستغرق وقتا طويلا .. لأن الوعاء كبير بالمقارنة مع لهب الشمعة المتهالك.


فحدق الحارس في المشهد العجيب ثم انفجر ضاحكا بصوت عالٍ .. أيقظ بعض المساجين النائمين .

ثم قال وهو ما يزال يضحك : ماذا تفعل أيها الغبي ؟ .. كيف تسخن الماء بهذه الطريقة ؟ .. ستظل طوال الليل .. لماذا تحتاج إلى ماء ساخن والجو حار مثل النار ؟ .


قال الشاب بهدوء : من أجل والدي .

وهو يشير بطرف عينيه إلى شيخ طاعن في السجن يرقد في احد أركان الزنزانة .. وهو مستغرق في نوم عميق مثل الأطفال.

ثم تابع قائلا : الماء الذي تحضرونه دائما بارد .. ولا يحتمله والدي الشيخ .. لذلك انا اسخن الماء طوال الليل حتى يستطيع الوضوء والاغتسال بسهولة .

سقطت دمعة حزن من عين الحارس الطيب القلب .. ثم غادر مكانه لدقائق وعاد وهو يحمل بعض الفحم في الوعاء الذي يستخدمه هو لتسخين الماء .. ووضعه امام الباب ، ثم اخذ الوعاء من الشاب ووضعه على الفحم كي يتم تسخين الماء بسرعة .

ثم قال ضاحكا وبصوت خافت : لا تخبر أحدا .. كي لا يطردوني .. وإذا احتجت لشيء قل لي وأنا احضره .

ثم صمت للحظات وقال مجددا : لقد ذكرتني بوالدي رحمه الله .. كان دائما يذهب لمسافات طويلة في الصحراء كي يجمع الحطب لنا ، ويسخن الماء في الخيمة .

قال احد السجناء : اجلب لنا بعض الحليب .

وقال آخر : وأنا أريد بعض اللحم لنضعه على الفحم .

وصاح ثالث : انا أريد ثوبا جديدا .. وهناك أيضا قمل في راسي .

ضحك الحارس المسكين وضحك الجميع معه .. ثم أجابهم قائلا : انا لا املك شيئا .. لقد جئت مهاجرا من الصحراء .. لماذا لا تتوقفوا انتم عن الإجرام كي تخرجوا بسرعة من السجن ؟ .

تبادل السجناء النظرات الساخرة .. ثم نظروا جميعا إلى حيث كانت شرارات الفحم تتراقص في الإناء تحت وعاء الماء .

. تمت قصتهم .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
شمعة في السجن
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي المركز الدولى :: عالم الطفل(Child's world) :: منتدى رياض الأطفال و برامج الأطفال التعليمية وقصص الطفل-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: