منتدي المركز الدولى




۩۞۩ منتدي المركز الدولى۩۞۩
ترحب بكم

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول
ونحيطكم علما ان هذا المنتدى مجانى من أجلك أنت
فلا تتردد وسارع بالتسجيل و الهدف من إنشاء هذا المنتدى هو تبادل الخبرات والمعرفة المختلفة فى مناحى الحياة
أعوذ بالله من علم لاينفع شارك برد
أو أبتسانه ولاتأخذ ولا تعطى
اللهم أجعل هذا العمل فى ميزان حسناتنا
يوم العرض عليك ، لا إله إلا الله محمد رسول الله.
شكرا لكم جميعا
۩۞۩ ::ادارة
منتدي المركز الدولى ::۩۞۩


منتدي المركز الدولى،منتدي مختص بتقديم ونشر كل ما هو جديد وهادف لجميع مستخدمي الإنترنت فى كل مكان
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
Awesome Orange 
Sharp Pointer

منتدى المركز الدولى يرحب بكم أجمل الترحيب و تتمنى لك وقتا سعيدا مليئا بالحب

اللهم يا الله إجعلنا لك كما تريد وكن لنا يا الله فوق ما نريد واعنا يارب العالمين ان نفهم مرادك من كل لحظة مرت علينا أو ستمر علينا يا الله

شاطر | 
 

  الحمل في عمر الأربعين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زمزم
المشرف العام
المشرف العام


ذهبى

شعلة المنتدى

وسام الابداع

اوفياء المنتدى

وسامالعطاء

انثى الابراج : السمك عدد المساهمات : 1658
تاريخ الميلاد : 11/03/1988
تاريخ التسجيل : 22/08/2010
العمر : 28

مُساهمةموضوع: الحمل في عمر الأربعين   الجمعة 18 أبريل - 15:18

 الحمل في عمر الأربعين
 الحمل في عمر الأربعين
 الحمل في عمر الأربعين
 الحمل في عمر الأربعين
إن بلغتِ عمر الأربعين ولم تفكّري بإنجاب طفل بعد، فلا شكّ بأنكِ تأخّرتِ كثيرًا، وستشعرين كنساء الرسوم المتحركة اللواتي ظهرن في الثمانينيات ينحن:

"آه، لقد نسيت أن أُنجب طفلاً".
مما لا ريب فيه أنّ فرص الحمل والإنجاب تتضاءل كثيرًا في هذا العمر، وبحسب قول الخبراء في هذا المجال إنّه لشبه مستحيل لإمرأة قد تجاوزت الخامسة والأربعين من عمرها أن تحمل من دون القيام بأي علاج مساعد، وكلّما أبطأتِ في محاولة الإنجاب ازداد الأمر سوءا، ففرص الإنجاب في أوائل الأربعين هي أكبر من منتصفها.
إنّ السبب الرئيسي الذي يحول دون الحمل في هذه المرحلة هو بالأساس فقدان المرأة لكمية كبيرة من البويضات مع تقدّمها في العمر، مما يزيد من خطورة إصابة الطفل بمشاكل مرتبطة بالكروموسومات، من دون أن ننسى ارتفاع نسبة الإجهاض التلقائي، والتشوهات التي يمكن أن تصيب الجنين عند الولادة، كما يمكن أن يسبب الحمل في هذا العمر مشاكل كثيرة تؤثّر على صحة المرأة، كارتفاع ضغط الدم، والإصابة بمرض السكري، وتزداد التعقيدات من ناحية الإنجاب، ويتضاعف احتمال ولادة الطفل قبل آوانه أو حتى بوزن أقلّ من المعدّل المطلوب.

ايجابيات الانجاب بعد سنّ الأربعين


  • أكبر ميزة من الانتظار لإنجاب الأطفال هو وصولك الى مرحلة أكثر أمناً على الصعيد المادّي وأكثر راحة على الصعيد المهني. بالإضافة الى زيادة فرصة تعرفك إلى شريك حياتك في مجموعة متنوعة من الظروف، مما يوفر أساساً متيناً لتربية الأسرة.


  • الأمهات الأكبر سنًا بشكل عام، أفضل علمًا وثقافةً من الأمهات الشابات، ولديهن القدرة على اتخاذ قرارات أكثر حكمة. كما أنهن أكثر قابلية للاستمرار في الرضاعة الطبيعية وذلك بسبب اتخاذ خيارات غذائية صحية مثل الفواكه بدلا من الحلويات أو المشروبات السكرية والتي تفضلها معظم الشابات.


  • الآباء والأمهات في الأربعينات غالبًا ما يكونون أكثر تركيزًا على أطفالهم من الآباء الأصغر سنًا. وذلك لأنهم حصلوا على الوقت الكافي للسفر وخوض مجموعة واسعة من التجارب قبل إنجاب الأطفال.



سلبيات الانجاب بعد سنّ الأربعين


  • الانجاب بعد سنّ الأربعين يتضمن العديد من المخاطر الصحية وذلك نتيجة أن بويضات المرأة في هذه السن تكون قد خُزنت لفترة طويلة مما يزيد من مخاطر إصابة الجنين بمشاكل الكروموسومات التي تسبب الأمراض الجينية مثل متلازمة داون أو الطفل المنغولي.


  • مضاعفات الحمل تزيد مخاطرها بصورة كبيرة للغاية عند الحمل بعد سن الأربعين، وتتضمن تلك المضاعفات تسمم الحمل، سكر الحمل ومشاكل المشيمة. وكلها مشاكل تعرض صحة الأم والجنين لمخاطر صحية شديدة.


  • زيادة احتمالات الإجهاض والولادة المبكرة أو ولادة جنين ميت، حيث يصبح الرحم في هذه المرحلة العمرية أقل تقبلاً للحمل والتغيرات الهرمونية التي تصحبه.


  • انخفاض خصوبة كلا من الزوجين مما يقلل من فرص حدوث الحمل بصورة طبيعية وبالتالي قد يضطر الزوجين الى اللجوء الى عمليات التلقيح الصناعي وأطفال الأنابيب بما يشملهما من مخاطر واحتمالات الفشل.



وازني جيداً بين إيجابيات وسلبيات قرار الحمل في هذه المرحلة العمرية وتذكري دوماً ان قرارك لن يؤثر عليك وحدك بل يشمل طفلك المرتقب وأسرتك بأكملها.



‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:منتدي المركز الدولى ـ‗_¨°‗۩‗













 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
زمزم
المشرف العام
المشرف العام


ذهبى

شعلة المنتدى

وسام الابداع

اوفياء المنتدى

وسامالعطاء

انثى الابراج : السمك عدد المساهمات : 1658
تاريخ الميلاد : 11/03/1988
تاريخ التسجيل : 22/08/2010
العمر : 28

مُساهمةموضوع: رد: الحمل في عمر الأربعين   الجمعة 18 أبريل - 15:19

و قد تؤجل العديد من النساء حلم الإنجاب لعدة دوافع أهمها ظروف العمل، أو الزواج في مرحلة سنية متأخرة، أو الرغبة في الإنجاب مع زوجٍ جديد.
وأيًا كان السبب يجب أن تدركي حقيقة أن الإنجاب بعد الأربعين رغم أنه آمن نسبيًا، إلا أنه محفوفًا ببعض المخاطر، ومع التطور الطبي الهائل في الوقت الحالي، أصبح الحمل بعد الأربعين أكثر شيوعاً وبمثابة روتين تقليدي، إلا أنه عليكِ الانتباه لأمور معينة إذا رغبتي في الإنجاب بعد سن الأربعين.
مع الحمل فوق الأربعين، تتضاعف خطورة المضاعفات المصاحبة للحمل، ويزداد خطر الخلل الجيني، كما تتصاعد نسبة ولادة أطفال ذوي عيوب خلقية، وعبرت العديد من النساء عن الصعوبة التي يجدنها في الحمل كلما تقدم العمر بهن.
وفي حال كان ذلك هو الحمل الأول بالنسبة لكِ، ستقابلين مضاعفات قد لا تتواجد عند الحوامل الأصغر سنًا، ولكن الاعتناء بنفسك واتباع إرشادات الطبيب الذي سيتابعكِ بشكلٍ دوري، يمكنكِ من تجنب مثل هذه المضاعفات.
وفي معظم الحالات سيطلب منكِ الطبيب عمل أشعة السونوجرام (الموجات فوق الصوتية) بشكلٍ دوري، والعديد من الفحوصات الأخرى في فترة حملك بعد الأربعين، كما قد تجرين اختبارات إضافية مثل اختبار (الأمينوسينتيسيس amniocentesis) للتأكد من سلامة الجنين.
وبما أن النساء فوق الـ 35 تزداد لديهن فرصة الإصابة بـ (Down’s Syndrome) أو متلازمة داون، سيطلب الطبيب بعض فحوصات الدم مثل فحص (alpha-fetoprotein AFP)، أو إجراء اختبار ثلاثي يمكنه من الاكتشاف المبكر للخلل الجيني، إلا أن بعض النساء يفضلن عدم إجراء تلك الاختبارات ويبررن ذلك بعدم الاهتمام بتلك الأمور الطبية.
كما أن ارتفاع ضغط الدم وتسمم الحمل يعدان من الأعراض المصاحبة للحمل فوق الأربعين وهو ما قد يؤدي إلى الولادة قبل الأوان.
وقد تشمل المضاعفات الوزن الزائد ومرض السكر الحملي الذي يطلق عليه أحيانًا سكر الحمل الزائد (high blood sugar)، ويمكن تجنب تلك الأعراض باتباع نظام غذائي صحي، وقد ينصحكِ الطبيب بزيارة خبير غذائي للتخطيط للتغذية إبان حملك، وتذكري أن الحفاظ على وزن مثالي والعناية الجيدة بأكلك تضمن السيطرة على تلك الأعراض.
في الختام.. يجب إدراك أن نسبة الإجهاض والولادة قبل الأوان تزداد في الحمل فوق الأربعين عامًا؛ لذا حاولي النقاش مع طبيبك حول الأسباب التي تؤدي لذلك وسبل تجنبها، فربما يطلب منكِ الطبيب الخلود التام للراحة والتزام الفراش إذا ظهرت أعراض الولادة قبل الأوان، والتي يتمنى الكثير من الأمهات الحوامل الإجهاض بدلًا من التعرض للحمل قبل الأوان.



‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:منتدي المركز الدولى ـ‗_¨°‗۩‗













 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
زمزم
المشرف العام
المشرف العام


ذهبى

شعلة المنتدى

وسام الابداع

اوفياء المنتدى

وسامالعطاء

انثى الابراج : السمك عدد المساهمات : 1658
تاريخ الميلاد : 11/03/1988
تاريخ التسجيل : 22/08/2010
العمر : 28

مُساهمةموضوع: رد: الحمل في عمر الأربعين   الجمعة 18 أبريل - 15:22

وقد أظهرت الدراسات الحديثة احتمال وجود فوائد لانتظار إنجاب الأطفال سواء بالنسبة لك أو لطفلك.

الإيجابيات

لعل أعظم فائدة للتأخر في إنجاب الأطفال هي أنك قد انتظرت إنجاب الأطفال. أتيح لك الوقت لتكبري وتقفي على أحوال العالم من حولك؛ ولعلك الآن صرت أكثر أمناً من الناحية المالية وأكثر راحة واستقراراً في حياتك المهنية. وإذا كنت قد تزوجت منذ مدة، فربما أتيحت لكما الفرصة للتعرّف على بعضكما في ظروف متنوعة، ما يوفر أساساً متيناً لتكوين أسرة سعيدة.

هناك بعض الأدلة على أن الأمهات الأكبر سنّاً، واللواتي يكنّ بصفة عامة أفضل تعليماً من الأمهات الشابات، يتخذن قرارات أكثر حكمة في مجال التربية. كما يفضّلن القيام بالرضاعة الطبيعية ويتناولن المزيد من الطعام الصحي بحسب إحدى الدراسات الحديثة.
في حين وجد أن أفضل وقت لإنجاب الأطفال هو على الأرجح ما بين أواخر العشرينات إلى بدايات الثلاثينات، فهناك إيجابيات أيضاً للأزواج الذين ينتظرون ويتأخرون في الإنجاب: يكون الآباء والأمهات في فترة الأربعينات غالباً أكثر اهتماماً بأطفالهم ممن يصغرونهم سناً. لقد اكتسبوا مجموعة كبيرة من التجارب قبل إنجاب الأطفال بحيث لا يعانون من نفس القدر من الضغط المالي وربما يكونون أكثر استقراراً واستعداداً للاهتمام بشؤون الأسرة.
السلبيات
من أكبر المشاكل أنه كلما طال انتظارك للحمل أصبح أكثر صعوبة. يبدأ عدد البويضات بالانخفاض قبل 15 عاماً من مرحلة انقطاع الطمث (سن اليأس)، كما تكون البويضات التي ينتجها المبيضان أكثر عرضة لعيوب في الكروموزومات والتي تؤدي إلى زيادة مخاطر الإجهاض التلقائي والعيوب الخلقية.

هناك فرق كبير بين بقاء البويضات وقدرتها على العيش خارج الرحم التي تنتج في بدايات الأربعينات، وبين تلك التي تنتج في منتصف الأربعينات وأواخرها. فاحتمالات حمل المرأة في سنّ الحادية والأربعين أفضل بكثير مما هي عليه في سنّ الثالثة والأربعين.
وجدت دراسة أجرتها مؤخراً المجلة الطبية للخصوبة والعقم أن لدى النساء في سنّ الأربعين اللواتي تلقين علاجاً للخصوبة فرصة 25 بالمئة للحمل باستخدام بويضاتهن. كما وجد أن النسبة تنخفض إلى 10 بالمئة فقط بحلول سنّ الثالثة والأربعين، وتنخفض إلى 1.6 بالمئة في سنّ الرابعة والأربعين.
تمثل مضاعفات الحمل همًّا آخر. حين تكونين في الأربعينات من عمرك، تتعرضين أكثر للإصابة بالمتاعب الصحية خلال الحمل مثل ارتفاع ضغط الدم ومرض السكري ، بالإضافة إلى مشاكل في المشيمة ومضاعفات الولادة. أما النساء اللواتي تجاوزن سنّ الأربعين، فتزيد احتمالات ولادتهن أطفالاً خُدّجاً (مولودين قبل الأوان أو مبتسرين) أو منخفضي الوزن. كما أن معدلات وفاة الجنين داخل الرحم تكون أعلى أيضاً. وتظهر الدراسات أن الأطفال المولودين لأمهات كبيرات في السنّ يعانون أنفسهم من خطر متزايد للإصابة بمرض السكري نوع 1 وارتفاع ضغط الدم.

ولا تنسي هنا مسألة سنّ زوجك، إذ أن عمره قد يؤثر على خصوبته أيضاً. وعلى الرغم من أن الرجل يكون قادراً جسدياً على تربية الأطفال حتى في الستينات والسبعينات من عمره، إلا أن نوعية حيواناته المنوية تتدهور مع تقدمه في السن، وتكون لديه نسبة أعلى من العيوب الوراثية ممن هم أصغر سنّاً. ومن خلال التجارب السريرية التي أجريت في السنوات الأخيرة، تبيّن أن هناك علاقة بين سنّ الأب والإصابات الوراثية مثل متلازمة داون المنغولية ومرض الفِصام (الشيزوفرينيا).

احتمالات نجاحك كأمّ

تعاني حوالي ثلثي النساء فوق سنّ الأربعين من مشاكل في الخصوبة. في هذه المرحلة العمرية، تكون فرصة الحمل في غضون سنة ما بين 40 إلى 50 بالمئة تقريباً مقارنة مع 75 بالمئة للنساء اللواتي هنّ في منتصف الثلاثينات. بحلول سنّ الثالثة والأربعين، تقلّ فرصة حمل النساء إلى أن تصل إلى واحد أو اثنين بالمئة.

ترى ما هو سبب هذا الانخفاض الحاد؟ إنها البويضات. في سنّ الثالثة والأربعين، تكون المرأة في نهاية فترة الإباضة وتصبح فرص حملها ضئيلة. كما تزداد معدلات الإجهاض في فترة الأربعينات من العمر. أما في سنّ الأربعين والرابعة والأربعين، فيصل معدل الإجهاض التلقائي إلى 34 بالمئة، ثم يرتفع إلى 53 بالمئة لدى النساء اللواتي بلغن سنّ الخامسة والأربعين أو تجاوزنه.

بالنسبة للنساء اللواتي تجاوزن سنّ الأربعين، يظهر خطر حدوث مضاعفات الحمل، مثل ارتفاع ضغط الدم ومرض السكري بمعدل ضعفي ما عليه الحال بالنسبة للنساء في العشرينات من العمر.

كذلك تزداد بقوة مخاطر ظهور المشاكل الجينية كلما تقدمت المرأة في السنّ: في الأربعين، تكون فرصة إنجاب طفل مصاب بمتلازمة داون المنغولية واحد من بين 110، أما في الخامسة والأربعين فتكون النسبة واحد من بين 30. ونظراً لارتفاع احتمالات مخاطر المشاكل الجينية في هذه الفئة العمرية، فإن الأطباء يوصون النساء في هذا السنّ بإجراء اختبارات وفحوصات إضافية، مثل سحب عيّنة من سائل المشيمة للكشف عن أي عيب جينيّ أو جنسي في الجنين أو أخذ عينات من الزغابة المشيمية.

كما أن الأمهات اللواتي يحملن للمرة الأولى وقد تجاوزن الأربعين، يكنَّ أكثر عرضة بكثير للولادة القيصرية، على الرغم من أن بعض الخبراء يعتقدون أن هذا يرجع جزئياً إلى النظرة إليهن على أنهن عرضة بشكل كبير جداً للولادة القيصرية حتى لو كان حملهن يسير من دون مشاكل. بالإضافة إلى أن فرص ولادة طفل منخفض الوزن والإجهاض التلقائي تكون كبيرة.

ولكن هناك حقيقة واحدة إيجابية للغاية في صالحك: إن العصر الذي نعيشه الآن هو أفضل وقت في التاريخ كي تجربي الحمل وأنت كبيرة في السنّ، وهذا يرجع إلى توفر مجموعة جديدة من علاجات الخصوبة .




‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:منتدي المركز الدولى ـ‗_¨°‗۩‗













 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الحمل في عمر الأربعين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي المركز الدولى :: منتديات عالم المرأة(Women's World Forum) :: صالون حواء(Salon Eve) :: عالم المتزوجين والثقافة الجنسية (World of married )-
انتقل الى: