منتدي المركز الدولى




۩۞۩ منتدي المركز الدولى۩۞۩
ترحب بكم

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول
ونحيطكم علما ان هذا المنتدى مجانى من أجلك أنت
فلا تتردد وسارع بالتسجيل و الهدف من إنشاء هذا المنتدى هو تبادل الخبرات والمعرفة المختلفة فى مناحى الحياة
أعوذ بالله من علم لاينفع شارك برد
أو أبتسانه ولاتأخذ ولا تعطى
اللهم أجعل هذا العمل فى ميزان حسناتنا
يوم العرض عليك ، لا إله إلا الله محمد رسول الله.
شكرا لكم جميعا
۩۞۩ ::ادارة
منتدي المركز الدولى ::۩۞۩


منتدي المركز الدولى،منتدي مختص بتقديم ونشر كل ما هو جديد وهادف لجميع مستخدمي الإنترنت فى كل مكان
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
Awesome Orange 
Sharp Pointer

منتدى المركز الدولى يرحب بكم أجمل الترحيب و تتمنى لك وقتا سعيدا مليئا بالحب

اللهم يا الله إجعلنا لك كما تريد وكن لنا يا الله فوق ما نريد واعنا يارب العالمين ان نفهم مرادك من كل لحظة مرت علينا أو ستمر علينا يا الله

شاطر | 
 

 معاذ بن جبل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابو الفتوح العمروسى
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 19
تاريخ التسجيل : 29/01/2014

مُساهمةموضوع: معاذ بن جبل   الأحد 20 أبريل - 15:45

معاذ بن جبل.
معاذ بن جبل
معاذ بن جبل
معاذ بن جبل
معاذ بن جبل


اسمه ونسبه :
معاذ بن جبل هو أبو عبد الرحمن معاذ بن جبل بن عمرو بن أوس، يكنى أبا عبد الرحمن، إمام فقيه، وعالم، أسلم وهو ابن ثماني عشرة سنة، شهد بدرًا والمشاهد كلها مع الرسول محمد، وأردفه الرسول وراءه، وشيعه ماشيًا في مخرجه وهو راكب، وبعثه قاضيًا إلى الجند من اليمن بعد غزوة تبوك وهو ابن ثمانٍ وعشرين سنة ليعلِّم الناس القرآن وشرائع الإسلام ويقضي بينهم، وكان له من الولد عبد الرحمن وأم عبد الله وولد آخر لم يذكر اسمه.

اسلامه :
عندما أسلم سعد بن معاذ -رضي الله عنه - سيد الخزرج طلب من قومه أن يسلمـوا فأسلم الخزرج ومعهم معاذ رضي اللـه عنه وكان عمره ثماني عشرة سنـة قدم مع قومه من المدينة الى مكة لمبايعة الرسـول -صلى الله عليه وسلم- ليلـة العقبـة الثانية حضر المشاهـد كلها وروى عن النبـي -صلى الله عليه وسلم- الشيء الكثير من الأحاديث النبوية0

علاقته بالرسول :
لزم معاذ بن جبل رضي الله عنه النبي صلى الله عليه وسلم منذ هجرته الى المدينة فأخذ عنه القرآن وتلقى شرائع الاسلام حتى صار أقرأ الصحابة لكتاب الله وأعلمهم بشرعه وهو أحد الستة الذين حفظوا القرآن على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم وحسبه شهادة له قول الرسول صلى الله عليه وسلم : " استقرئـوا القرآن من أربعـة : من ابن مسعـود وسالم مولى أبي حذيفـة ومعاذ بن جبل " وقوله صلى الله عليه وسلم : " وأعلم أمتي بالحلال والحرام معاذ بن جبل " قال له الرسول صلى الله عليه وسلم : " يا مُعاذ ، والله إني لأُحِبك فلا تنس أن تقول في عَقِب كل صلاة : اللهم أعني على ذِكْرك وشكرك وحُسن عبادتك ".

ارساله لليمن :
وبعث النبي صلى الله عليه وسلم معاذ مع رسل ملوك اليمن يعلم الناس دينهم وأوصاه ، بأمور عدة ، فقد سأله النبي صلى الله عليه وسلم : " بما تحكم يا معاذ ؟ " قال معاذ رضي الله عنه : ( بكتاب الله ) - قال الرسول صلى الله عليه وسلم : " فان لم تجد ؟ " قال معاذ رضي الله عنه : ( بسنة رسول الله ) قال الرسول صلى الله عليه وسلم : " فان لم تجد ؟ " قال معاذ رضي الله عنه : ( أجتهد رأي ولا آلو) فتهلل وجه الرسول صلى الله عليه وسلم وقال :"الحمد لله الذي وفق رسول رسول الله لما يرضي رسول الله"

حُبّه للعلم :
كان معاذا رضي الله عنه- دائب الدعوة الى العلم والى ذكر الله ، فقد كان يقول : ( احذروا زيغ الحكيم ، واعرفوا الحق بالحق ، فإن للحق نوراً ) وكان يرى العبادة قصدا وعدلا ، قال له يوما أحد المسلمين : - علمني - فسأله معاذ : ( وهل أنت مطيعي إذا علمتك ؟ ) - قال الرجل : إني على طاعتك لحريص - فقال له معاذ رضي الله عنه صُم وأفطر وصل ونم واكتسب ولا تأثم ولا تموتن إلا مُسلما وإياك ودعوة المظلوم ) وكان يرى العلم معرفة وعملا فيقول : (تعلموا ماشئتـم أن تتعلموا ، فلن ينفعـكم الله بالعلم حتى تعْمَلوا) وكان يرى الإيمان بالله وذكره استحضارا دائما لعظمته ومراجعة دائمة لسلوك النفس ، يقول الأسود بن هلال : كنا نمشي مع مُعاذ ، فقال لنا(اجلسوا بنا نُؤمن ساعة )

مكانته عند الخلفاء الراشدين :
لقد كان عمـر بن الخطـاب -رضي اللـه عنه- يستشيـره كثيرا وكان يقول في بعـض المواطـن التي يستعيـن فيها برأي مُعاذ وفقهـه لولا معاذ بن جبـل لهلك عمـر وأرسل والي الشام الى عمر بن الخطاب رضي الله عنه يقول : يا أمير المؤمنين ان أهل الشام قد كثروا وملأوا المدائن واحتاجوا الى من يعلمهم القرآن، ويفقههم في الدين، فأعني يا أمير المؤمنين برجال يعلمونهم فأرسل اليه عمر من يعلمهم وكان أحدهم معاذ بن جبل -رضي الله عنه- فلما مات أمير الشام ( أبو عبيدة ) استخلفه أمير المؤمنين على الشام ، ولم يمضِ عليه في الإمارة سوى بضعة أشهر حتى يلقى ربه منيبا ، وكان عمر بن الخطاب يقول لو اسْتَخْلفْت معاذ بن جبل فسألني ربي:لماذا استخلفته؟ لقلت: سمعت نبيك يقولإن العلماء إذا حضروا ربهم عزوجل كان معاذ بين أيديهم).

وفاته :
طاعون عمواس أصيب معاذ -رضي الله عنه- بالطاعون ، فلما حضرته الوفاة قال مرحبا بالموت مرحبا ، زائر بعد غياب وحبيب وفد على شوق) ثم جعل ينظر الى السماء ويقول اللهم إني كنتُ أخافك ، لكنني اليوم أرجوك ، اللهم انك تعلم أني لم أكن أحب الدنيا وطول البقاء فيها لغرس الأشجار ، وجري الأنهار ، ولكن لظمأ الهواجر، ومكابدة الساعات ، ومزاحمة العلماء عند حلق الذكر ، اللهم فتقبل نفسي بخير ما تتقبل به نفسا مؤمنة ,ثم فاضت روحه بعيدا عن الأهل داعيا الى الله مهاجرا في سبيله ,وكانت وفاته في السنة السابعة عشرة من الهجرة النبوية في طاعون عمواس وعمره ثلاث وثلاثون سنة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
معاذ بن جبل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي المركز الدولى :: ๑۩۞۩๑ (المنتديات الأسلامية๑۩۞۩๑(Islamic forums :: ๑۩۞۩๑ السيرة النبويه العطره- الاحاديث الشريفة -قصص اسلامى -قصص الانبياء(Biography of the Prophet)๑۩۞۩๑-
انتقل الى: