منتدي المركز الدولى




۩۞۩ منتدي المركز الدولى۩۞۩
ترحب بكم

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول
ونحيطكم علما ان هذا المنتدى مجانى من أجلك أنت
فلا تتردد وسارع بالتسجيل و الهدف من إنشاء هذا المنتدى هو تبادل الخبرات والمعرفة المختلفة فى مناحى الحياة
أعوذ بالله من علم لاينفع شارك برد
أو أبتسانه ولاتأخذ ولا تعطى
اللهم أجعل هذا العمل فى ميزان حسناتنا
يوم العرض عليك ، لا إله إلا الله محمد رسول الله.
شكرا لكم جميعا
۩۞۩ ::ادارة
منتدي المركز الدولى ::۩۞۩


منتدي المركز الدولى،منتدي مختص بتقديم ونشر كل ما هو جديد وهادف لجميع مستخدمي الإنترنت فى كل مكان
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
Awesome Orange 
Sharp Pointer

منتدى المركز الدولى يرحب بكم أجمل الترحيب و تتمنى لك وقتا سعيدا مليئا بالحب

اللهم يا الله إجعلنا لك كما تريد وكن لنا يا الله فوق ما نريد واعنا يارب العالمين ان نفهم مرادك من كل لحظة مرت علينا أو ستمر علينا يا الله

شاطر | 
 

 الورثة واحوالهم،الارث واحوالة ،المواريث واشكالها المورث

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عزة نفسي
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 92
تاريخ التسجيل : 09/12/2010

مُساهمةموضوع: الورثة واحوالهم،الارث واحوالة ،المواريث واشكالها المورث   الأربعاء 23 أبريل - 10:58


الورثة واحوالهم،الارث واحوالة ،المواريث واشكالها المورث
الورثة واحوالهم،الارث واحوالة ،المواريث واشكالها المورث
الورثة واحوالهم،الارث واحوالة ،المواريث واشكالها المورث
الورثة واحوالهم،الارث واحوالة ،المواريث واشكالها المورث

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين, والصلاة والسلام على سيِّد الأنبياء والمرسلين نبينا محمد , وعلى آله وصحبه أجمعين, وبعدُ:
لايخفى على كل ذي لب, أهمية حفظ أصحاب الفروض ومقدار وكل وارث منهم, ومن يجب هذا الوارث حجب حرمان,ومن من الوراثين يرثُ بالتعصيبِ..
فقام الشيخ الدكتور فهد بن عبدالرحمن اليحى الأستاذ المشارك بقسم الفقه بجامعة القصيم بعمل هذا الجدول..وتوزيعه على طلابه في الجامعة..
ولما رأيتُ فائدةَ هذا الجدول, وطريقته الجميلة, وعدم وجوده على شبكة الإنترنت..
توكلتُ على اللهِ وأعدتُ كتابته وتنسيقه وخرج بثلاث صفحات..
وهأنذا أرفعه لكم على الشبكة,لعل الله أن ينفع به..


أحـوال الـورثـة فـي الميـراث

الأب
للأب ثلاث حالات في الميراث :

الحالة الأولى : أن يرث بالفرض فقط ، وهو « السدس » .

شرط إرث الأب السدس فقط :

يرث الأب السدس بشرط واحد ، هو : وجود الفرع الوارث الذكر .

دليل هذا الشرط :



[ سورة النساء آية 11 ]

الولد هنا يشمل أبناء الميت وبناته ، وأولاد بنيه .

مثالها :

توفي شخص عن أبيه ، وابن ابنه .

أب
ابن ابنالباقي

 للأب السدس ، والباقي بعد فرض الأب لابن الابن .

الحالة الثانية : أن يرث الأب بالتعصيب فقط .

شرط إرث الأب بالتعصيب فقط :

يرث الأب بالتعصيب فقط بشرط واحد هو : عدم وجود الفرع الوارث ذكراً أو أنثى .

دليل هذا الشرط :



[ سورة النساء آية 11 ]

وجه الاستدلال : أن الله بين فرض الأم عند عدم الولد ، ولم يذكر للأب فرضاً ، فدلَّ ذلك على أنه يرث بالتعصييب فقط ، فيكون معنى الآية « فإن لم يكن له ولد وورثه أبواه فلأمّه الثلث » يعني والباقي للأب .

مثالها :

توفي شخص عن أمّه ، وأبيه .

أم 
أبالباقي تعصيباً

فللأم الثلث ، والباقي للأب تعصيباً .

الحالة الثالثة : أن يرث الأب بالفرض والتعصيب معاً .

شرط إرث الأب بالفرض والتعصيب معاً .

يرث الأب السدس فرضاً ، والباقي بالتعصيب بشرط واحد هو :

وجود فرع وارث أنثى .

دليل هذا الشرط : 



[ سورة النساء آية 11 ]

وقوله : ألحقوا الفرائض بأهلها، فما بقي فهو لأولى رجل ذكر [ رواه البخاري ومسلم ] .

وجه الدلالة : دلت الآية الكريمة على أن الأب يأخذ السدس عند وجود الولد - وهو هنا البنت - . 

كما دل الحديث على أن الباقي يأخذه أولى رجل ذكر ، ومع عدم الابن يكون الأب أولى رجل ذكر - فيأخذ الباقي ، فيكون الأب قد أخذ السدس فرضاً بدلالة الآية ، وأخذ الباقي تعصيباً بدلالة الحديث .

مثالها :

توفي شخص عن بنته ، وأبيه .

البنت
الأب + الباقي تعصيباً

فللبنت النصف ، وللأب السدس فرضاً ، لوجود الفرع الوارث الأنثى ، والباقي تعصيباً .

الأم
للأم ثلاث حالات في الميراث :

الحالة الأولى : أن ترث الثلث .

شروط إرث الأم الثلث :

ترث الأم الثلث بثلاثة شروط هي : 

عدم الفرع الوارث ذكراً أو أنثى .

دليل هذا الشرط :



[ سورة النساء آية 11 ]

عدم الجمع من الإخوة أو الأخوات ، هذا ولا بد من الإشارة أن أقل الجمع في باب الفرائض اثنان .

دليل هذا الشرط :



[ سورة النساء آية 11 ]

وجه الدلالة : دلت الآية الكريمة على أنه إذا وجد العدد من الإخوة لم ترث الأم الثلث ، فدل على أن عدم الجمع من الإخوة شرط لإرثها الثلث .

أن لا تكون المسألة إحدى المسأليتن العمريتين .

مثال في توريث الأم الثلث :

توفي شخص عن أمه ، وزوجته ، وأخيه الشقيق .

أم  فرضاً
زوجة فرضاً
أخ شقيقالباقي تعصيباً

فللأم الثلث لتوفر الشروط ، وللزوجة الربع ، وللأخ الشقيق الباقي تعصيباً .

الحالة الثانية : أن ترث الأم السدس :

شروط إرث الأم السدس :

 ترث الأم السدس بشرطين هما :

وجود الفرع الوارث ، ذكراً أو أنثى ، أو الجمع من الإخوة أو الأخوات ، سواء أكانوا أشقاء ، أم لأب ، أم لأم .

دليل هذا الشرط :



[ سورة النساء آية 11 ]

ألاَّ تكون المسألة إحدى المسألتين العمريتين .

مثال في توريث الأم السدس :

توفي شخص عن أمه ، وبنته ، وابن أخيه من أبيه .

أم
بنت
ابن أخ لأب
الباقي

الحالة الثالثة : أن ترث الأم ثلث الباقي .

شرط إرث الأم ثلث الباقي :

ترث الأم ثلث الباقي بشرط واحد هو : أن تكون المسألة إحدى المسألتين العمريتين .

والمسألتان العمريتان هما : 

زوج ، وأم ، وأب .

زوجة ، وأم ، وأب . 

دليل هذا الشرط :

دليل إرث الأم ثلث الباقي في هاتين المسألتين - المسألتين العمريتين - قضاء عمر بن الخطاب بذلك ، وموافقة جمهور الصحابة على ذلك ، فكان إجماعاً .

مثال في توريث الأم ثلث الباقي :

توفيت امرأة عن زوجها ، وأمها وأبيها .

زوج
أم الباقي
أبالباقي

فلزوجها النصف ؛ لعدم الفرع الوارث ، ولأمها ثلث الباقي ، ولأبيها الباقي تعصيباً .

الجد
ضابط الجد الوارث :

الجد الوارث هو كل من ليس بينه وبين الميت أنثى ، مثل أبي الأب ، وأبي أب الأب ، فلا يرث أبو الأم ، ولا أبو أب الأم ، ولا أبو أم الأب ، لأن بينهم وبين الميت أنثى .

للجد الوارث ثلاث حالات في الميراث هي :

الحالة الأولى : أن يرث الجد بالفرض فقط ، وهو السدس .

شروط إرث الجد السدس :

يرث الجد السدس بشرطين هما :

عدم وجود الأب ، فإن وجد الأب سقط الجد .

وجود الفرع الوارث الذكر .

مثال في توريث الجد السدس :

 توفي شخص عن جده ، وابن ابن . 

جد
ابن ابنالباقي

الحالة الثانية : أن يرث الجد بالتعصيب فقط .

شروط إرث الجد بالتعصيب :

يرث الجد بالتعصيب فقط بشرطين .

عدم وجود الأب ، فإن وجد الأب سقط الجد .

عدم وجود الفرع الوارث .

مثال في توريث الجد بالتعصيب فقط :

توفي شخص عن أمه ، وجده .

أم
جدالباقي

 فلأمه الثلث ؛ لعدم وجود الفرع الوارث ، وعدم الجمع من الإخوة والأخوات ، ولجده الباقي تعصيباً لعدم وجود الفرع الوارث .

توفي شخص عن أمه ، وأبيه ، وجده .

أم
أبالباقي
جد×

فلأمه الثلث ؛ لعدم وجود الفرع الوارث، وعدم الجمع بين الإخوة والأخوات، ولأبيه الباقي تعصيباً؛ لعدم وجود الفرع الوارث، ويسقط الجد لوجود الأب .

الحالة الثالثة : أن يرث الجد بالفرض والتعصيب معاً .

شروط إرث الجد بالفرض والتعصيب معاً :

يرث الجد بالفرض والتعصيب معاً بشرطين هما :

عدم وجود الأب ، فإن وجد الأب سقط الجد .

وجود فرع وارث أنثى .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عزة نفسي
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 92
تاريخ التسجيل : 09/12/2010

مُساهمةموضوع: رد: الورثة واحوالهم،الارث واحوالة ،المواريث واشكالها المورث   الأربعاء 23 أبريل - 11:03

مثال في توريث الجد بالفرض والتعصيب معاً :
توفي شخص عن بنت ابن ابنه ، وجده .
بنت ابن ابنه
جد + الباقي
 فلبنت ابن ابنه النصف ؛ لعدم الفرع الوارث الذي هو أعلى منها ، وعدم المشارك ، وعدم المعصب ، ولجده السدس فرضاً ؛ لوجود الفرع الوارث الأنثى ، والباقي يرثه تعصيباً .
الدليل في توريث الجد بالفرض والتعصيب معاً :
الدليل على ما سبق في توريث الجد بالفرض والتعصيب معاً : تنزيل الجد منزلة الأب عند فقده .
الجدة أو الجدات
ضابط الجدة الوارثة :
الجدة الوارثة هي : 
من تدلي إلى الميت بمحض الإناث كأم ، وأم أم الأم .
وكذلك الجدة التي تدلي بمحض الذكور ، كأم الأب ، وأم أب الأب .
وكذلك الجدة التي تدلي بإناث إلى ذكور كأم أم الأب .
ضابط الجدة غير الوارثة :
الجدة غير الوارثة هي :
التي تدلي بغير وارث .
من كان بينها وبين الميت ذكر قبله أنثى ، كأم أب الأم .
للجدة الوارثة حالة واحدة في الإرث هي :
أن ترث الجدة السدس .
شروط إرث الجدة السدس .
ترث الجدة فأكثر السدس بشرط واحد هو : عدم وجود الأم ، أو الجدة الأقرب منها ، فإن وجدت الأم ، أو الجدة القريبة ، لم ترث شيئاً .
دليل توريث الجدة السدس :
حديث قبيصة بن ذؤيب أنه قال : « جاءت الجدة إلى أبي بكر الصديق تسأله ميراثها ، فقال : مالك في كتاب الله تعالى شيء ، وما علمت لك في سنة نبي الله شيئاً ، فارجعي حتى أسأل الناس ، فسأل الناس فقال المغيرة بن شعبة : حضرت رسول الله أعطاها السدس ، فقال أبو بكر : هل معك غيرك ؟ فقام محمد بن مسلمة فقال مثل ما قال المغيرة بن شعبة ، فأنفذه لها أبو بكر .... » [ رواه أبو داود والترمذي ].
كذلك قد أجمع العلماء على توريث الجدة - بوجود الضابط في توريثها - السدس .
أمثلة في توريث الجدة السدس :
توفي شخص عن جدته أم أمه ، وجدته أم أبيه ، وأبيه .
الجدتان ( أم الأب ، وأم الأم )
الأبالباقي
فتشترك الجدتان في السدس ؛ لعدم وجود الأم ، والجدة الأقرب منها ، ويكون لأبيه الباقي .
توفي شخص عن أمه ، وجدته ، وابن ابنه .
أم
جدة× 
ابن الابنالباقي
فلأمه السدس ؛ لوجود الفرع الوارث ، ولابن ابنه الباقي تعصيباً ، ولا ترث الجدة شيئاً لوجود الأم .
توفي شخص عن جدته أم أمه ، وجدته أم أم أبيه ، وأبيه .
الجدة ( أم الأم )
الجدة ( أم أم الأب )×
الأبالباقي
فلجدته أم أمه السدس ؛ لعدم وجود الأم ، والجدة الأقرب منها ، ولأبيه الباقي تعصيباً ، ولا ترث الجدة أم أم الأب شيئاً ؛ لوجود الجدة الأقرب منها .
البنت فأكثر
للبنت ثلاث حالات في الميراث هي :
الحالة الأولى : أن ترث البنت النصف .
شروط إرث البنت النصف :
ترث البنت النصف بشرطين هما :
أن تكون واحدة .
عدم وجود المُعصب - الذكر - لها ، وهو أخوها .
دليل هذا الشرط :
[ سورة النساء آية 11 ]
مثال توريث البنت النصف :
توفي شخص عن بنته ، وأمه ، وأخيه الشقيق .
بنت
أم
أخ شقيقالباقي
فلبنته النصف ؛ لعدم المعصب لها ، وعدم المشارك لها - فهي بنت واحدة - ، ولأمه السدس ؛ لوجود الفرع الوارث ، ولأخيه الشقيق الباقي تعصيباً ؛ لأنه أقرب ذكر وارث .
الحالة الثانية : أن ترث البنات الثلثين .
شروط إرث البنات الثلثين :
ترث البنات الثلثين بشرطين هما :
أن يكن اثنتين - بنتين - فأكثر .
عدم وجود المعصب الذكر ، وهو أخوهن .
دليل هذا الشرط :
[ سورة النساء آية 11 ]
وحديث جابر بن عبد الله قال : جاءت امرأة سعد بن الربيع بابنتيها من سعد إلى رسول الله فقالت : يا رسول الله ؟ ، هاتان ابنتا سعد بن الربيع ، قُتل أبوهما معك يوم أحد شهيداً ، وإن عمهما أخذ مالهما فلم يدع لهما مالاً ، ولا تُنكحان إلاّ ولهما مال ، قال : « يقضي الله في ذلك » ، فنزلت آية الميراث ، فبعث رسول الله إلى عمهما فقال : أعط ابنتي سعد الثلثين ، وأعط أمهما الثمن ، وما بقي فهو لك [ رواه الترمذي وقال حديث صحيح ] .
مثال توريث البنات الثلثين :
توفي شخص عن أمه ، وبنتيه ، وجده .
أم 
بنتان
جد
فلأمه السدس لوجود الفرع الوارث ، ولبنتيه الثلثان لعدم المعصب الذكر ، ولجده السدس .
الحالة الثالثة : إرث البنت فأكثر بالتعصيب « الإرث بالتعصيب : الإرث بلا مقادير محددة في القرآن الكريم » .
شروط إرث البنت فأكثر بالتعصيب :
ترث البنت فأكثر بالتعصيب بشرط واحد هو : وجود المعصب وهو أخوها - أي ابن الميت - ، فإذا وجد المعصب - الذكر - ورث البنات - بنات الميت - معه بالتعصيب للذكر مثل حظ الأنثيين .
دليل هذا الشرط :
 [ سورة النساء آية 11 ]
والولد يشمل الذكر والأنثى .
مثال توريث البنت فأكثر بالتعصيب :
توفي شخص عن أب ، وثلاث بنات ، وابن .
أب
ثلاث بناتالباقي بنسبة
2 : 1
ابن
فلأبيه السدس ؛ لوجود الفرع الوارث الذكر ، وللبنات مع أخيهن الباقي تعصيباً ، للذكر مثل حظ الأنثيين ( 2 : 1 ) . 
بنت الابن فأكثر
لبنت الابن أربع حالات في الميراث :
الحالة الأولى : أن ترث بنت الابن النصف .
شروط إرث بنت الابن النصف :
ترث بنت الابن النصف بثلاثة شروط هي :
الشرط الأول : عدم الفرع الوراث الذي هو أعلى منها ذكراً كان أو أنثى ، فإن وجد الفرع الوارث الذي هو أعلى منها ، لم يخل الأمر من ثلاث حالات هي :
أن يكون الفرع الوارث الأعلى ذكراً ، وحينئذٍ فإن بنت الابن تسقط .
أن يكون الفرع الوارث الأعلى أنثى واحدة ، وحينئذٍ فإن بنت الابن لا ترث النصف ، وإنما ترث السدس تكملة الثلثين ما لم يوجد معصب ذكر لها .
أن يكون الفرع الوارث الأعلى أنثيين فأكثر ، وحينئذٍ فإن بنت الابن تسقط ؛ لاستغراق البنات الثلثين ، إلاّ إذا وجد من يعصبها من الذكور وهو أخوها ، أو ابن عمها الذي في منزلتها ، أو ابن عمها الذي هو أنزل منها .
الشرط الثاني : عدم المعصب - الذكر - لها ، وهو أخوها ، أو ابن عمها الذي في منزلتها .
الشرط الثالث : عدم المشارك لها ، وهي أختها ، أو بنت عمها التي في منزلتها .
دليل توريث بنت الابن النصف عند توفر الشروط الثلاث :
 [ سورة النساء آية 11 ]
وذلك شامل لبنت الابن ؛ لأنها من الأولاد .
أمثلة في توريث بنت الابن النصف :
توفي شخص عن بنت ابنه ، وعمه .
بنت ابن 
عمالباقي
فلبنت الابن النصف ؛ لعدم الفرع الوارث الذي هو أعلى منها ، وعدم المعصب الذكر ، وعدم المشارك لها ، وللعم الباقي تعصيباً ؛ لأنه أقرب وارث ذكر .
توفي شخص عن بنت ابنه ، وابنه .
بنت ابن ×
ابن جميع المال
فللابن جميع المال ، ولا ترث بنت الابن شيئاً ؛ لوجود الفرع الوارث الذكر الذي هو أعلى منها وهو الابن .
توفي شخص عن بنتين ، وبنت ابن ، وابن ابن ابن .
بنتان 
بنت ابنالباقي
ابن ابن ابن
فللبنتين الثلثان ، لعدم المعصب الذكر ، ولبنت الابن مع ابن ابن الابن الباقي تعصيباً بسبب الذكر وورثت بنت الابن هنا مع استغراق البنات الثلثين ؛ لوجود ابن ابن الابن ، وقد عصبها « أي كان سبباً في ميراثها » مع أنه أنزل منها ، لحاجتها إليه .
الحالة الثانية : أن ترث بنات الابن الثلثين .
شروط إرث بنتا الابن فأكثر الثلثين :
ترث بنات الابن الثلثين بثلاثة شروط هي :
الشرط الأول : عدم الفرع الوارث الذي هو أعلى منها ، ذكراً كان أو أنثى .
الشرط الثاني : عدم المعصب لها ، وهو أخوها ، أو ابن عمها الذي في منزلتها . 
الشرط الثالث : وجود المشارك لبنت الابن ، وهي أختها ، أو بنت عمّها التي في منزلتها .
دليل إرث بنتا الابن فأكثر الثلثين :
 [ سورة النساء آية 11 ]
وذلك شامل لبنات الابن لأنهن من الأولاد .
مثال توريث بنتا الابن فأكثر الثلثين :
توفي شخص عن بنتي ابنه ، وأخيه لأبيه .
بنتا ابن
أخ لأبالباقي
فلبنتي الابن الثلثان لعدم الفرع الوارث الذي هو أعلى منهن ، وعدم المعصب الذكر ، وللأخ لأب الباقي تعصيباً ؛ لأنه أقرب ذكر وارث .
الحالة الثالثة : أن ترث بنت الابن فأكثر السدس .
شروط إرث بنت الابن فأكثر السدس :
ترث بنت الابن فأكثر السدس بشرطين هما :
أن تكون مع بنت وارثة للنصف فرضاً ، أو بنت ابن أعلى منها قد ورثت النصف فرضاً .
عدم المعصب - الذكر - لها ، وهو أخوها ، أو ابن عمها الذي في منزلتها .
دليل إرث بنتا الابن فأكثر السدس :
حديث هزيل بن شرحبيل - رحمه الله - قال : « سئل أبو موسى عن ابنة، وابنة ابن، وأخت، فقال : للابنة النصف وللأخت النصف، وأتِ ابن مسعود فسيتابعني، فسئل ابن مسعود وأخبر بقول أبي موسى ، فقال : لقد ضللت إذاً وما أنا من المهتدين، أقضي فيها بما قضى النبي : للابنة النصف، ولابنة الابن السدس تكملة الثلثين، وما بقي فللأخت، فأتينا أبا موسى فأخبرناه بقول ابن مسعود ، فقال : لا تسألوني ما دام هذا الحبر فيكم »
مثال توريث بنتا الابن فأكثر السدس :
توفي شخص عن بنت ، وبنت ابن ، وأخ لأب .
بنت
بنت ابن
أخ لأبالباقي
فللبنت النصف ، ولبنت الابن السدس تكملة الثلثين ، وللأخ لأب الباقي تعصيباً ؛ لأنه أقرب ذكر وارث .
الحالة الرابعة : أن ترث بنت الابن فأكثر بالتعصيب « أي بسبب الذكر » .
شروط إرث بنات الابن بالتعصيب :
ترث بنات الابن بالتعصيب بشرطين هما :
عدم الفرع الوارث الذكر الأعلى منها .
وجود المعصب - الذكر - لها ، وهو أخوها ، أو ابن عمها الذي في منزلتها أو الذي أنزل منها عند الحاجة إليه .
دليل إرث بنات الابن بالتعصيب :
 [ سورة النساء آية 11 ]
وجه الدلالة : « أولادكم » تشمل أولاد الصلب ، وأولاد الأبناء ، وقد دلت الآية على أنه إذا اجتمع الذكور والاناث من الأولاد ورث الذكر مثلي نصيب الأنثى .
مثال توريث بنات الابن بالتعصيب :
توفي شخص عن بنت ، وثلاث بنات ابن ، وابن ابن .
بنت
ثلاث بنات ابنالباقي
ابن ابن
فللبنت النصف ، ولبنات الابن مع ابن الابن الباقي تعصيباً بسبب الذكر .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عزة نفسي
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 92
تاريخ التسجيل : 09/12/2010

مُساهمةموضوع: رد: الورثة واحوالهم،الارث واحوالة ،المواريث واشكالها المورث   الأربعاء 23 أبريل - 11:10

الزوج

للزوج حالتان في الميراث :

الحالة الأولى : أن يرث الزوج النصف .

شرط إرث الزوج النصف :

يرث الزوج النصف بشرط واحد هو : عدم وجود الفرع الوارث للزوجة ، ذكراً كان أو أنثى .

دليل هذا الشرط :



 [ سورة النساء آية 12 ]

مثال إرث الزوج النصف :

توفيت امرأة عن زوجها ، وأبيها ، وجدها .

زوج
أبالباقي
جد×

فللزوج النصف لعدم الفرع الوارث ، وللأب الباقي تعصيباً لأنه أقرب ذكر وارث ، ويسقط الجد ؛ لوجود الأب .

الحالة الثانية : أن يرث الزوج الربع .

شرط إرث الزوج الربع :

يرث الزوج الربع بشرط واحد هو : وجود الفرع الوارث للزوجة ، ذكراً كان أو أنثى .

دليل هذا الشرط :



 [ سورة النساء آية 12 ]

مثال إرث الزوج الربع :

توفيت امرأة عن زوجها ، وجدتها وابنها .

زوج
جدة
ابنالباقي

فللزوج الربع لوجود الفرع الوارث ، وللجدة السدس ، وللابن الباقي تعصيباً ؛ لأنه أقرب ذكر وارث .

الزوجة فأكثر

للزوجة فأكثر حالتان في الميراث :

الحالة الأولى : أن ترث الزوجة - فأكثر - الربع ، فإن كانت واحدة أخذته - الربع - كله ، وإن كن أكثر من زوجة اشتركن فيه بالتساوي .

شرط إرث الزوجة - فأكثر - الربع :

ترث الزوجة - فأكثر - الربع بشرط واحد هو : عدم وجود الفرع الوارث للزوج ذكراً كان أو أنثى .

دليل هذا الشرط :




 [ سورة النساء آية 12 ]

مثال إرث الزوجة - فأكثر - الربع :

توفي شخص عن زوجته ، وأمه ، وابن عمه الشقيق .

زوجة
أم
ابن عم شقيقالباقي

فللزوجة الربع لعدم الفرع الوارث ، وللأم الثلث ، ولابن العم الشقيق الباقي تعصيباً ؛ لأنه أقرب ذكر وارث .

الحالة الثانية : أن ترث الزوجة الثمن .

شرط إرث الزوجة الثمن :

ترث الزوجة الثمن بشرط واحد هو : وجود الفرع الوارث للزوج ، ذكراً كان أو أنثى ، فإن كانت واحدة - زوجة واحدة - أخذته كله ، وإن كن أكثر اشتركن فيه بالتساوي .

دليل هذا الشرط :




 [ سورة النساء آية 12 ]

مثال إرث الزوجة الثمن :

توفي شخص عن ثلاث زوجات ، وبنت ، وأب .

ثلاث زوجات
بنت
أب + الباقي

فتشترك الزوجات الثلاث في الثمن لوجود الفرع الوارث ، وللبنت النصف ، وللأب السدس فرضاً بنص القرآن والباقي تعصيباً « التعصيب : الإرث بلا تقدير محدد » .

ولد الأم « الأخ لأم أو الأخت لأم »

لولد الأم حالتان في الميراث هما :

الحالة الأولى : أن يرث أولاد الأم « الإخوة والأخوات لأم » الثلث .

شروط إرث أولاد الأم الثلث :

الشرط الأول : عدم الأصل الوارث الذكر ، فإن وجد الأصل الوارث الذكر - الأب أو الجد - سقط أولاد الأم .

الشرط الثاني : عدم الفرع الوارث ذكراً أو أنثى ، فإن وجد الفرع الوارث « ابن ، أو ابن ابن ، وإن نزل ، أو بنت ، أو بنت ابن وإن نزل أبوها » سقطوا - أي أولاد الأم - . 

دليل هذين الشرطين :



 [ سورة النساء آية 12 ]

وقد كان إجماع علماء الأمة وفقهائها على أن هذه الآية في أولاد الأم .

تعريف الكلالة :

الكلالة : من لا والد له ولا ولد ، وقد دلت الآية السابقة على أنه يشترط لإرث الإخوة لأم عدم الوالد ( الأصل ) ، والولد ( الفرع ) .

الشرط الثالث : أن يكون أولاد الأم اثنين فأكثر ، سواء أكانوا :

ذكوراً فقط .

أو إناثاً فقط .

أو ذكوراً وإناثاً .

دليل هذا الشرط : 



[ سورة النساء آية 12 ]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عزة نفسي
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 92
تاريخ التسجيل : 09/12/2010

مُساهمةموضوع: رد: الورثة واحوالهم،الارث واحوالة ،المواريث واشكالها المورث   الأربعاء 23 أبريل - 11:11

أمثلة توريث أولاد الأم الثلث :

توفيت امرأة عن زوج ، وأخوين لأم ، وابن عم شقيق .

زوج
أخوان لأم
ابن عم شقيقالباقي

فللزوج النصف ، وللأخوين لأم الثلث ، ولابن العم الشقيق الباقي تعصيباً ؛ لأنه أقرب ذكر وارث .

توفيت امرأة عن زوج ، وأخ لأم ، وأخت لأم ، وأم .

زوج
أخ لأم
أخت لأم
أم

فللزوج النصف ، ويشترك الأخ لأم والأخت لأم في الثلث ، وللأم السدس .

توفيت امرأة عن أم ، وأب ، وأخوين لأم .

أم
أخوان لأم×
أبالباقي

فللأم السدس ، وللأب الباقي تعصيباً ؛ لأنه أقرب ذكر وارث ، ويسقط الأخوان لأم لوجود الأب .

الحالة الثانية : أن يرث ولد الأم السدس .

شروط إرث ولد الأم السدس :

الشرط الأول : عدم وجود الأصل الوارث الذكر ، كالأب أو الجد ، فإن وجد الأصل الوارث سقط أولاد الأم .

الشرط الثاني : عدم وجود الفرع الوارث ، ذكراً أو أنثى ، كالابن وابن الابن وإن نزل ، أو البنت وبنت الابن وإن نزل أبوها ، فإن وجد الفرع الوارث سقط أولاد الأم .

الشرط الثالث : أن يكون ولد الأم منفرداً ، سواء أكان ذكراً أو أنثى - أي أخ لأم ، واحد ، أو أخت لأم واحدة - . 

دليل إرث ولد الأم السدس :




 [ سورة النساء آية 12 ]

مثال توريث ولد الأم - ذكراً أو أنثى - السدس :

توفي شخص عن جدتين ، وأخت لأم ، وابن أخ شقيق .

جدتان
أخت لأم
ابن أخ شقيقالباقي

فللجدتين السدس ، وللأخت لأم السدس لانفرادها ، ولابن الأخ الشقيق الباقي تعصيباً .

الأحكام الخاصة بأولاد الأم دون سائر الورثة

  ينفرد أولاد الأم عن بقية الورثة بأمور منها :

أن ذكرهم وأنثاهم في الإرث سواء، سواء انفردوا أو اجتمعوا في المسألة، فإذا انفرد أحدهم استحق السدس ذكراً كان أم أنثى، وإذا اجتمعوا اشتركوا في الثلث بالتساوي، بخلاف سائر الورثة، فإن الذكر يخالف الأنثى.

أن ذكرهم لا يعصب - لا يكون سبباً في ميراث الأنثى - أنثاهم ، بخلاف سائر الورثة ، فإن كل ذكر يعصب أخته ويكون سبباً في ميراثها .

أن ذكرهم يدلي - يكون واسطة - بالأنثى ومع ذلك يرث ، خلافاً للقاعدة الفرضية : كل ذكر أولى - كان سبباً وواسطة - بأنثى لم يرث ، كأب الأم ، وابن البنت ، والخال .

أنهم يحجبون « والحجب : منع من قام به سبب الإرث من إرثه بالكلية ، أو من أوفر وأتم حظيه ونصيبيه » من أدلوا به وكانوا واسطة إليه وهي الأم حجب نقصان ، بخلاف سائر الورثة فإنهم لا يؤثرون على من أدلوا به .

الأخت الشقيقة فأكثر

للأخت الشقيقة أربع حالات في الميراث :

الحالة الأولى : أن ترث الأخت الشقيقة النصف .

شروط إرث الأخت الشقيقة النصف :

الشرط الأول : عدم الأصل الوارث الذكر كالأب أو الجد ، فإن وجد الأصل الوارث الذكر سقطت الأخت الشقيقة .

الشرط الثاني : عدم الفرع الوارث ذكراً أو أنثى ، فإن وجد الفرع الوارث الذكر كالابن ، سقطت الأخت الشقيقة ، وإن وجد الفرع الوارث الأنثى لم ترث الأخت الشقيقة بالفرض « أي النص الثابت بالقرآن » وإنما ترث بالتعصيب « أي الإرث بلا مقادير محددة في القرآن » .

دليل هذين الشرطين :



[ سورة النساء آية 176 ] 

وقد أجمع العلماء على أن هذه الآية في الإخوة لغير الأم .

وجه الدلالة : دلت الآية على أن الأخت ترث النصف إذا لم يكن للميت والد ( الأصل ) ولا ولد ( الفرع ) ؛ لأن الآية في الكلالة ، والكلالة : من لا والد له ولا ولد .

كما أن الآية نصت اشتراط عدم الولد لقوله تعالى :

الشرط الثالث : عدم المعصب - الذكر - لها ، وهو الأخ الشقيق للميت .

دليل هذا الشرط :



[ سورة النساء آية 176 ] 

الشرط الرابع : أن تكون الأخت الشقيقة واحدة .

دليل هذا الشرط :



[ سورة النساء آية 176 ]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عزة نفسي
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 92
تاريخ التسجيل : 09/12/2010

مُساهمةموضوع: رد: الورثة واحوالهم،الارث واحوالة ،المواريث واشكالها المورث   الأربعاء 23 أبريل - 11:11

[ سورة النساء آية 176 ] 

أمثلة توريث الأخت الشقيقة النصف : 

توفي شخص عن زوجته ، وأخته الشقيقة ، وعمه .

زوجة
أخت شقيقة
عمّالباقي

فلزوجته الربع ، ولأخته الشقيقة النصف لتوفر الشروط ، ولعمه الباقي تعصيباً ؛ لأنه أقرب ذكر وارث . 

توفي شخص عن زوجته ، وأخته الشقيقة ، وابنه .

زوجة
أخت شقيقة×
ابنالباقي

الحالة الثانية : أن ترث الأخوات الشقيقات الثلثين .

شروط إرث الأخوات الشقيقات الثلثين :

عدم الأصل الوارث الذكر كالأب أو الجد ، فإن وجد الأصل الوارث الذكر : سقطت الأخوات الشقيقات .

عدم الفرع الوارث ذكراً أو أنثى ، فإن وجد الفرع الوارث الذكر سقطت الأخوات الشقيقات وإن وجد الفرع الوارث الأنثى لم ترث الأخوات الشقيقات بالفرض « أي النص الثابت بالقرآن » وإنما يرثن بالتعصيب « أي الإرث بلا مقادير محددة في القرآن » .

عدم المعصب - الذكر - لهن ، وهو الأخ الشقيق للميت .

دليل هذه الشروط :



[ سورة النساء آية 176 ] 

أن يكن - الأخوات الشقيقات - اثنتين فأكثر .

دليل هذا الشرط :



[ سورة النساء آية 176 ] 

مثال إرث الأخوات الشقيقات الثلثين :

توفي شخص عن جدته ، وأختيه الشقيقتين ، وأخيه لأمه .

جدتان
أختان شقيقتان
أخ لأم

فلجدته السدس ولأختيه الشقيقتين الثلثان لتوفر الشروط ، ولأخيه لأمه السدس . 

الحالة الثالثة : أن ترث الأخت الشقيقة فأكثر بالتعصيب عصبة بالغير « العصبة بالغير : وجود الذكور مع الإناث ، وترث الإناث بسبب وجود الذكور القريبين للميت ، وهم الذين يرثون بالتعصيب » .

شروط إرث الأخت الشقيقة فأكثر بالتعصيب عصبة بالغير :

عدم الأصل الوارث الذكر كالأب ، أو الجد ، فإن وجد الأصل الوارث الذكر سقطت الأخت الشقيقة ، أو الأخوات الشقيقات .

عدم الفرع الوارث الذكر كالابن ، فإن وجد الفرع الوارث الذكر سقطت الأخت الشقيقة أو الأخوات الشقيقات .

وجود المعصب - الذكر - وهو الأخ الشقيق للميت .

دليل إرث الأخت الشقيقة فأكثر بالتعصيب عصبة بالغير :



[ سورة النساء آية 176 ] 

 وجه الدلالة : دلت هذه الآية على أنه إذا اجتمع الذكور والإناث من الإخوة ، ورث الذكر مثلي نصيب الأنثى .

مثال توريث الأخت الشقيقة فأكثر بالتعصيب عصبة بالغير :

توفي شخص عن وزوجته ، وأختيه الشقيقتين ، وأخيه الشقيق .

زوجة
أختان شقيقتانالباقي
أخ شقيق

فللزوجة الربع ، وللأختين الشقيقتين مع الأخ الشقيق الباقي تعصيباً .

الحالة الرابعة : أن ترث الأخت الشقيقة فأكثر بالتعصيب عصبة مع الغير « وعصبة مع الغير : هم الذين يرثون بالتعصيب مع وجود غيرهم » .

شروط إرث الأخت الشقيقة فأكثر بالتعصيب عصبة مع الغير :

عدم الأصل الوارث الذكر كالأب ، فإن وجد الأصل الوارث الذكر سقطت الأخت الشقيقة ، أو الأخوات الشقيقات .

عدم الفرع الوارث الذكر كالابن ، فإن وجد الفرع الوارث الذكر سقطت الأخت الشقيقة ، أو الأخوات الشقيقات .

وجود الفرع الوارث الأنثى كبنت فأكثر ، أو بنت ابن فأكثر .

عدم وجود المعصب - الذكر - وهو الأخ الشقيق للميت .

دليل هذه الشروط :

حديث هزيل بن شرحبيل - رحمهُ الله - قال : « سئل أبو موسى عن ابنة ، وابنة ابن ، وأخت ، فقال : للابنة النصف ، وللأخت النصف ، وأت ابن مسعود فسيتابعني ، فسئل ابن مسعود وأخبر بقول أبي موسى ، فقال : لقد ضللت إذا وما أنا من المهتدين ، أقضي فيها بما قضى النبي : للابنة النصف ، ولابنة الابن السدس تكملة الثلثين ، وما بقي فللأخت ، فأتينا أبا موسى فأخبرناه بقول ابن معسود ، فقال : لا تسألوني ما دام هذا الحبر فيكم » [ رواه البخاري ] .

مثال توريث الأخت الشقيقة فأكثر بالتعصيب عصبة مع الغير : 

توفي شخص عن زوجته ، وبنته ، وأخته الشقيقة .

زوجة 
بنت
أخت شقيقةالباقي

فللزوجة الثمن ، وللبنت النصف ، وللأخت الشقيقة الباقي تعصيباً « التعصيب : الإرث بلا مقادير محددة بالنص في القرآن » ؛ لوجود الوارث الأنثى وهي البنت .

الأخت لأب فأكثر

للأخت لأب خمس حالات في الميراث :

الحالة الأولى : أن ترث الأخت لأب النصف .

شروط إرث الأخت لأب النصف :

عدم الأصل الوارث الذكر كالأب ، فإن وجد الأصل الوارث الذكر سقطت الأخت لأب .

عدم الفرع الوارث ذكراً كالابن ، أو أنثى كالبنت ، فإن وجد الفرع الوارث الذكر سقطت الأخت لأب ، وإن وجد الفرع الوارث الأنثى لم ترث الأخت لأب بالفرض ، وإنما ترث بالتعصيب « التعصيب هو : الإرث بلا تقدير » .

دليل هذه الشرطين :



[ سورة النساء آية 176 ] 

أجمع العلماء على أن هذه الآية في الإخوة لغير أم .

وجه الدلالة : دلت الآية على أن الأخت ترث النصف إذا لم يكن للميت والد ( الأصل ) ولا ولد ( الفرع )؛ لأن الآية في الكلالة : وهي من لا والد له ولا ولد، كما أن الآية نصت على اشتراط عدم الولد لقوله تعالى : .

عدم الإخوة الأشقاء والأخوات الشقيقات ، فإن وجد الإخوة الأشقاء سقطت الأخت لأب ، وإن وجدت أخت شقيقة واحدة ، ورثت الأخت لأب السدس تكملة الثلثين ، وإن وجد أكثر من أخت شقيقة سقطت الأخت لأب ؛ لاستكمال الأخوات الشقائق الثلثين ، إلاّ إذا وجد من يعصبها وهو أخو الميت لأبيه .

عدم المعصب - الذكر - لها ، وهو أخو الميت لأبيه .

دليل هذا الشرط :



[ سورة النساء آية 176 ] 

أن تكون الأخت لأب واحدة . 

دليل هذا الشرط :



[ سورة النساء آية 176 ] 

أمثلة توريث الأخت لأب النصف :

توفي شخص عن زوجته ، وأخته لأبيه ، وعمه .

زوجة
أخت لأب
عمّالباقي

فللزوجة الربع ، وللأخت لأب النصف لتوفر الشروط ، وللعم الباقي تعصيباً ؛ لأنه أقرب ذكر وارث .

توفي شخص عن زوجته ، وأخته لأبيه ، وأخيه الشقيق .

زوجة
أخت لأب×
أخ شقيقالباقي

فللزوجة الربع ، وللأخ الشقيق الباقي تعصيباً ؛ لأنه أقرب ذكر وارث ، ولا ترث الأخت لأب شيئاً ؛ لوجود الأخ الشقيق .

توفي شخص عن أمه وأختيه الشقيقتين ، وأخته لأبيه ، وأخيه لأبيه .

أم
أختان شقيقتان
أخت لأبالباقي
أخ لأب

فللأم السدس ، وللأختين الشقيقتين الثلثان ، وللأخت لأب مع الأخ لأب الباقي تعصيباً ؛ بسبب الذكر المعصب ، ولم تسقط الأخت لأب مع استغراق الأختين الشقيقتين للثلثين لوجود المعصب - الذكر - لها وهو الأخ لأب .

الحالة الثانية : أن ترث الأخوات لأب الثلثين .

شروط إرث الأخوات لأب الثلثين :

عدم الأصل الوارث الذكر ، فإن وجد الأصل الوارث الذكر سقطت الأخوات لأب .

عدم الفرع الوارث ذكراً أو أنثى ، فإن وجد الفرع الوارث الذكر سقطت الأخوات لأب ، وإن وجد الفرع الوارث الأنثى لم ترث الأخوات لأب بالفرض ، وإنما يرثن بالتعصيب « التعصيب : الإرث بلا تقدير محدد في القرآن الكريم » . 

عدم الإخوة الأشقاء والأخوات الشقيقات ، فإن وجد الإخوة الأشقاء سقطت الأخوات لأب ، وإن وجدت أخت شقيقة واحدة ورثت الأخوات لأب السدس تكملة الثلثين ، وإن وجد أكثر من أخت شقيقة سقطت الأخوات لأب لاستكمال الأخوات الشقيقات الثلثين ، إلاّ إذا وجد من يعصبها وهو أخو الميت لأبيه .

عدم المعصب - الذكر - لهن ، وهو أخو الميت لأبيه .

أن يكن - الأخوات لأب - اثنتين فأكثر .

دليل هذا الشرط :



[ سورة النساء آية 176 ]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عزة نفسي
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 92
تاريخ التسجيل : 09/12/2010

مُساهمةموضوع: رد: الورثة واحوالهم،الارث واحوالة ،المواريث واشكالها المورث   الأربعاء 23 أبريل - 11:12

مثال توريث الأخوات لأب الثلثين :

توفي شخص عن زوجته ، وأختيه لأبيه ، وابن أخيه لأبيه .

زوجة
أختان لأب
ابن أخ لأبالباقي

فللزوجة الربع ، وللأختين لأب الثلثان لتوفر الشروط ، ولابن أخيه لأبيه الباقي تعصيباً لأنه أقرب ذكر وارث .

الحالة الثالثة : أن ترث الأخت لأب فأكثر السدس .

شروط إرث الأخت لأب فأكثر السدس :

أن تكون مع أخت شقيقة وارثة النصف فرضاً بنص القرآن الكريم .

هذا الشرط يتضمن ثلاثة شروط ؛ لأن الأخت الشقيقة لا ترث النصف فرضاً ، إلاّ بشروط هي :

عدم الأصل الذكر الوارث كالأب .

عدم الفرع الذكر الوارث كالابن .

عدم الإخوة الأشقاء والأخوات الشقيقات .

عدم المعصب - الذكر - لها ، وهو أخو الميت لأبيه .

دليل إرث الأخت لأب فأكثر السدس :

دليل إرثها هو الإجماع « الإجماع : اتفاق مجتهدي عصر من العصور على أمر من الأمور بعد وفاة النبي » .

وسنده قياس الأخت لأب مع الأخت الشقيقة ، على بنت الابن مع البنت ، فكما أن بنت الابن تأخذ السدس مع البنت تكملة الثلثين ، فكذلك الأخت لأب تأخذ السدس مع الأخت الشقيقة تكملة الثلثين .

مثال توريث الأخت لأب فأكثر السدس :

توفي شخص عن أمه ، وأخته لأمه ، وأخته الشقيقة ، وأختيه لأب .

أم
أخت لأم
أخت شقيقة
أختان لأب

فللأم السدس وللأخت لأم السدس ، وللأخت الشقيقة النصف ، وللأختين لأب السدس ؛ لوجود أخت شقيقة وارثة النصف فرضاً بنص القرآن .

الحالة الرابعة : أن ترث الأخت لأب فأكثر بالتعصيب عصبة بالغير « العصبة بالغير : وجود الذكور مع الإناث ، ترث الإناث بسبب وجود الذكور القريبين من الميت ، وهم الذين يرثون بالتعصيب عند وجود من يعصبهم » .

شروط إرث الأخت لأب فأكثر بالتعصيب عصبة بالغير :

عدم وجود الأصل الوارث الذكر ، فإن وجد الأصل الوارث الذكر سقطت الأخت لأب ، أو الأخوات لأب .

عدم وجود الفرع الوارث الذكر ، فإن وجد الفرع الوارث الذكر سقطت الأخت لأب ، أو الأخوات لأب .

عدم وجود الإخوة الأشقاء ، فإن وجد الإخوة الأشقاء سقطت الأخت لأب فأكثر .

عدم وجود أخت شقيقة وارثة بالتعصيب مع الغير « العصبة مع الغير : هم الذين يرثون بالتعصيب عند وجود غيرهم » ، فإن وجد أخت شقيقة وارثة بالتعصيب مع الغير سقطت الأخت لأب فأكثر .

وجود المعصب - الذكر - وهو أخو الميت لأبيه .

دليل هذه الشروط :



[ سورة النساء آية 176 ] 

وجه الدلالة : دلت هذه الآية على أنه إذا اجتمع الذكور والإناث من الإخوة الأشقاء ، أو الإخوة لأب ، ورث الذكر مثلي نصيب الأنثى .

أمثلة توريث الأخت لأب فأكثر بالتعصيب عصبة بالغير :

توفي شخص عن أم ، وأختين لأب ، وأخ لأب .

أم
أختان لأبالباقي
أخ لأب

فللأم السدس ، وللأختين لأب مع الأخ لأب الباقي تعصيباً للذكر مثل حظ الأنثيين .

توفي شخص عن بنتين وأخت شقيقة ، وأخت لأب ، وأخ لأب .

بنتان
أخت شقيقةالباقي
أخت لأب×
أخ لأب×

 الحالة الخامسة : أن ترث الأخت لأب فأكثر بالتعصيب عصبة مع الغير « العصبة مع الغير : هم الذين يرثون بالتعصيب عند وجود غيرهم وهم صنفان : الأخت الشقيقة فأكثر ، الأخت لأب فأكثر عند توفر الشروط ».

شروط إرث الأخت لأب فأكثر بالتعصيب عصبة مع الغير :

عدم وجود الأصل الوارث الذكر ، فإن وجد الأصل الوارث الذكر سقطت الأخت لأب فأكثر .

عدم وجود الفرع الوارث الذكر ، فإن وجد الفرع الوارث الذكر سقطت الأخت لأب فأكثر .

عدم وجود الإخوة الأشقاء ، فإن وجد الإخوة الأشقاء سقطت الأخت لأب فأكثر .

عدم وجود أخت شقيقة وارثة بالتعصيب مع الغير ، فإن وجدت أخت شقيقة وارثة بالتعصيب مع الغير سقطت الأخت لأب فأكثر .

وجود الفرع الوارث الأنثى كبنت فأكثر ، أو بنات ابن فأكثر .

عدم وجود المعصب - الذكر - وهو أخو الميت لأبيه ، فإن وجد المعصب ورثت - الأخت لأب فأكثر - معه بالتعصيب عصبة بالغير .

دليل هذه الشروط :

حديث هزيل بن شرحبيل - رحمه الله - قال : « سئل أبو موسى عن ابنة، وابنة ابن، وأخت، فقال : للابنة النصف وللأخت النصف، وأت ابن مسعود فسيتابعني، فسئل ابن مسعود وأخبر بقول أبي موسى ، فقال : لقد ضللت إذاً وما أنا من المهتدين، أقضي فيها بما قضى النبي : للابنة النصف، ولابنة الابن السدس تكملة الثلثين، وما بقي فللأخت ، فأتينا أبا موسى فأخبرناه بقول ابن مسعود، فقال : لا تسألوني ما دام هذا الحبر فيكم ».

أمثلة توريث الأخت لأب فأكثر بالتعصيب عصبة مع الغير :

توفيت امرأة عن زوج ، وبنت ، وأخت لأب .

  أصل المسألة 4
زوج 1
بنت2
أخت لأبالباقي ع1

فللزوج الربع ، وللبنت النصف ، وللأخت لأب الباقي تعصيباً - « التعصيب : الإرث بلا تقدير محدد في القرآن الكريم ، والعصبة : هم الذين يرثون بلا تقدير » ؛ لوجود الفرع الوارث الأنثى وهي البنت .

توفي شخص عن أم ، وبنت ابن ، وأختين لأب . 

  أصل المسألة 6
أم1
بنت ابن3
أختان لأبالباقي ع2

فللأم السدس ، ولبنت الابن النصف ، وللأختين لأب الباقي تعصيباً ؛ لوجود الفرع الوارث الأنثى وهي بنت الابن .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عزة نفسي
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 92
تاريخ التسجيل : 09/12/2010

مُساهمةموضوع: رد: الورثة واحوالهم،الارث واحوالة ،المواريث واشكالها المورث   الأربعاء 23 أبريل - 11:25

.الأمثلة:
1- توفي شخص عن أم وأخت لأب وأخوين لأم، المسألة من ستة، للأم السدس، وللأخت لأب النصف، وللأخوين لأم الثلث.
2- توفي شخص عن زوجة وأختين لأب وابن أخ لأب، المسألة من اثني عشر، للزوجة الربع، وللأختين لأب الثلثان، والباقي لابن الأخ لأب.
3- توفي شخص عن أم وأخت لأم وأخت شقيقة وأختين لأب، المسألة من ستة للأم السدس، وللأخت لأم السدس، وللأختين لأب السدس، وللأخت الشقيقة النصف.
4- توفي شخص عن أم وأختين لأب وأخ لأب، المسألة من ستة، للأم السدس، والباقي للأخوات وأخيهن {لِلذَّكَرِ مِثْلُ حَظِّ الْأُنْثَيَيْنِ} [النساء/11].
5- توفيت امرأة عن زوج وبنت وأخت لأب، المسألة من أربعة، للزوج الربع، وللبنت النصف، والباقي للأخت.

.11- ميراث الإخوة لأم:

- الإخوة لأم لا يفضل ذكرهم على أنثاهم، وذكرهم لا يعصب أنثاهم، فيرثون بالسوية، وذكرهم يدلي بالأنثى فيرث، ويحجبون من أدلوا به وهي الأم حجب نقصان.

.حالات ميراث الإخوة لأم:

1- يرث الأخ لأم ذكراً كان أو أنثى السدس بشرط عدم الفرع الوارث، عدم الأصل الوارث من الذكور، أن يكون منفرداً.
2- يرث الإخوة لأم ذكوراً كانوا أم إناثاً الثلث بشرط أن يكونوا اثنين فصاعداً، عدم الفرع الوارث، عدم الأصل الوارث من الذكور.
قال الله تعالى: {وَإِنْ كَانَ رَجُلٌ يُورَثُ كَلَالَةً أَوِ امْرَأَةٌ وَلَهُ أَخٌ أَوْ أُخْتٌ فَلِكُلِّ وَاحِدٍ مِنْهُمَا السُّدُسُ فَإِنْ كَانُوا أَكْثَرَ مِنْ ذَلِكَ فَهُمْ شُرَكَاءُ فِي الثُّلُثِ مِنْ بَعْدِ وَصِيَّةٍ يُوصَى بِهَا أَوْ دَيْنٍ غَيْرَ مُضَارٍّ وَصِيَّةً مِنَ اللَّهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَلِيمٌ (12)} [النساء/12].

.الأمثلة:

1- توفي شخص عن زوجة وأخ لأم وابن عم شقيق، المسألة من اثني عشر، للزوجة الربع، وللأخ لأم السدس، والباقي لابن العم الشقيق.
2- توفيت امرأة عن زوج وأخوين لأم وعم شقيق، المسألة من ستة، للزوج النصف، وللأخوين لأم الثلث، وللعم الباقي.
3- توفي شخص عن أم وأب وأخوين لأم، المسألة من ستة، للأب السدس، والباقي للأب، ويسقط الإخوة لأم لوجود الأب.

.مسائل أهل الفروض:

مسائل الفرائض بالنسبة لما فيها من الفروض على ثلاثة أقسام:
1- ما كانت السهام فيها مساوية لأصل المسألة وتسمى بالعادلة.
مثالها: زوج وأخت، المسألة من اثنين، للزوج النصف واحد، وللأخت النصف واحد.
2- ما كانت السهام فيها أقل من أصل المسألة وتسمى بالناقصة، فيرد الباقي على أصحاب الفروض ما عدا الزوجين.
فإذا لم تستغرق الفروض التركة، ولم يكن عاصب، فهم أحق به يأخذونه حسب فروضهم.
مثالها: زوجة وبنت، المسألة من ثمانية، للزوجة الثمن: واحد، وللبنت سبعة فرضاً ورداً.
3- ما كانت السهام فيها زائدة عن أصل المسألة وتسمى بالعائلة.
مثالها: زوج وأختين لغير أم، فإن أُعطي الزوج النصف، لم يبق للأختين حقهما وهو الثلثان.
فأصل المسألة من ستة وتعول إلى سبعة، للزوج النصف ثلاثة، وللأختين الثلثان أربعة، فيدخل النقص على الجميع حسب فروضهم.

.3- العصبة:

- العصبة هم مَنْ يرث بلا تقدير.
العصبة قسمان:
عصبة بالنسب.. وعصبة بالسبب.

.1- ينقسم العصبة بالنسب:

إلى ثلاثة أقسام:

.1- العصبة بالنفس:

وهم كل وارث من الذكور إلا الزوج، والأخ لأم وهم: الابن، وابن الابن وإن نزل، والأب، والجد وإن علا، والأخ الشقيق، والأخ لأب، وابن الأخ الشقيق وإن نزل، وابن الأخ لأب وإن نزل، والعم الشقيق، والعم لأب، وابن العم الشقيق وإن نزل، وابن العم لأب وإن نزل، والمعتق.
- مَنْ انفرد من هؤلاء أخذ جميع المال، وإذا اجتمع مع أصحاب الفروض أخذ ما أبقت الفروض، وإن استغرقت الفروض التركة سقط.

.جهات التعصيب بعضها أقرب من بعض:

وهي خمس على الترتيب:
البنوة، ثم الأبوة، ثم الإخوة وبنوهم، ثم الأعمام وبنوهم، ثم الولاء.

.إذا اجتمع عاصبان فأكثر فلهم حالات:

الحالة الأولى: أن يتحدا في الجهة والدرجة والقوة كابنين، أو أخوين، أو عمين، ففي هذه الحالة يشتركان في المال بالسوية.
الحالة الثانية: أن يتحدا في الجهة والدرجة ويختلفا في القوة كما لو اجتمع عم شقيق وعم لأب فيقدم بالقوة فيرث العم الشقيق دون العم لأب.
الحالة الثالثة: أن يتحدا في الجهة ويختلفا في الدرجة كما لو اجتمع ابن، وابن ابن، فيقدم بقرب الدرجة فيكون المال للابن.
الحالة الرابعة: أن يختلفا في الجهة فيقدم في الميراث الأقرب جهة وإن كان بعيداً في الدرجة على الأبعد جهة وإن كان قريباً في الدرجة، فابن الابن مقدم على الأب، ويقدم ابن الأخ لأب على العم الشقيق.
- أربعة من الذكور يعصبون أخواتهم، ويمنعونهن من الإرث بالفرض، وللذكر معهن مثل حظ الأنثيين وهم:
الابن.. وابن الابن وإن نزل.. والأخ الشقيق.. والأخ لأب.
وسائر العصبات ينفرد الذكور بالميراث دون الإناث وهم:
بنو الإخوة، والأعمام وبنوهم.

.2- العصبة بالغير:

وهن أربع: البنت فأكثر بالابن فأكثر، بنت الابن فأكثر بابن الابن فأكثر، الأخت الشقيقة فأكثر بالأخ الشقيق فأكثر، الأخت لأب فأكثر بالأخ لأب فأكثر، فيرثون للذكر مثل حظ الأنثيين، ولهم ما أبقت الفروض، وإن استغرقت الفروض التركة سقطوا.
1- قال الله تعالى: {يُوصِيكُمُ اللَّهُ فِي أَوْلَادِكُمْ لِلذَّكَرِ مِثْلُ حَظِّ الْأُنْثَيَيْنِ} [النساء/11].
2- وقال الله تعالى: {وَإِنْ كَانُوا إِخْوَةً رِجَالًا وَنِسَاءً فَلِلذَّكَرِ مِثْلُ حَظِّ الْأُنْثَيَيْنِ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ أَنْ تَضِلُّوا وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ (176)} [النساء/176].

.3- العصبة مع الغير:

وهم صنفان: الأخت الشقيقة فأكثر مع البنت فأكثر أو بنت الابن فأكثر أو هما معاً، والأخت لأب فأكثر مع البنت فأكثر أو بنت الابن فأكثر أو هما معاً، فالأخوات دائماً مع البنات أو بنات الابن وإن نزلن عصبات، فلهن ما أبقت الفروض، وإن استغرقت الفروض التركة سقطن.
- حيث صارت الأخت الشقيقة عصبة مع الغير، صارت كالأخ الشقيق تحجب إخوة لأب ذكوراً كانوا أم إناثاً، ومن بعدهم من العصبات.
وحيث صارت الأخت لأب عصبة مع الغير، صارت كالأخ لأب، تحجب بني إخوة، ومن بعدهم من العصبات.

.2- العصبة بالسبب:

وهم المعتق ذكراً كان أو أنثى وعصبته المتعصبون بأنفسهم.
عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: قال رسول الله- صلى الله عليه وسلم-: «أَلْحِقُوا الفَرَائِضَ بِأَهْلِهَا فَمَا بَقِيَ فَهُوَ لأَوْلَى رَجُلٍ ذَكَرٍ». متفق عليه.

.قواعد في المواريث:

1- الأصول: كل قريب يحجب من فوقه إذا كان من جنسه، فالأب يُسقط الجد، والأم تُسقط الجدة، والأم لا تُسقط الجد، والأب لا يُسقط الجدة؛ لأنه ليس من جنسها.
2- الفروع: كل ذكر يحجب من تحته، سواء كان من جنسه أو من غير جنسه، فالابن يحجب ابن الابن، ويحجب بنت الابن.
أما الأنثى فلا تحجب من تحتها، فترث بنت الابن مع البنت.
3- الحواشي: يحجبهم كل ذكر من الأصول أو الفروع.
فالأب يحجب الأخ والأخت، والابن يحجب الأخ والأخت.
وكل قريب من الحواشي يحجب البعيد مطلقاً، فالأخ يحجب ابن الأخ وهكذا، وإناث الحواشي لايرث منهن إلا الأخوات فقط.
4- الضابط في ميراث الفروع: ألا يدلي أحد بأنثى، سواء كان ذكراً أو أنثى، فابن الابن وبنت الابن يرثان، وابن بنت وبنت بنت لا يرثان؛ لأنهم أدلوا بأنثى.
5- كل من أدلى بوارث من الأصول فهو يرث كأمهات الجد.
6- الجد مسقط للإخوة كلهم، الأشقاء، أو لأب، أو لأم، الذكور والإناث، كالأب تماماً.
7- الجدات ميراثهن السدس فقط، مع الفرع الوارث، أو عدم الفرع الوارث، ومع الأخوة، وعدم الإخوة، ومع العاصب، وعدم العاصب.
8- كل جدة أدلت بوارث فهي وارثة كأم الأب، وأم الأم.
9- لا يختلف الميراث بين الواحد والمتعدد في ميراث الزوجات والجدات، فتشترك الزوجات في الربع أو الثمن، وتشترك الجدات في السدس.
10- أربع لا يزيد الفرض بزيادتهن: الزوجات، والجدات، وبنات الابن مع البنت، والأخوات لأب مع الأخت الشقيقة.
11- إذا اجتمع ذكر وأنثى في درجة واحدة، فإن للذكر مثل حظ الأنثيين كابن وبنت، أو أب وأم في العمريتين زوج وأم وأب من (6) زوجة وأم وأب من (4) للأم ثلث الباقي في المسألتين.
12- ليس في الفرائض ما يتساوى فيه الذكر والأنثى إلا الإخوة لأم، فَذَكَرهم وأنثاهم في الميراث سواء.
13- الأخوات مع البنات دائماً عصبات.

.4- الحجب:

- الحجب: هو منع من قام به سبب الإرث من الإرث بالكلية أو من أوفر حَظَّيه.
- الحجب من أهم أبواب الفرائض وأعظمها، ومَنْ يجهله قد يمنع الحق أهله، أو يعطيه مَنْ لا يستحقه، وفي كليهما الإثم والظلم.

.جهات العصبة:

الابن وإن سفل.. والأخ الشقيق.. والأخ لأب.. وابن الأخ الشقيق.. وابن الأخ لأب.. والعم الشقيق.. والعم لأب.. وابن العم الشقيق.. وابن العم لأب.
هؤلاء هم عصبة الإنسان الذين إذا انفرد أحدهم أخذ المال كله، ولهم مع الغير ما أبقت الفروض، فلو مات إنسان ولم يترك إلا ابن أخ شقيق فله المال كله.

.أحوال الورثة:

الورثة إذا اجتمعوا فلهم ثلاثة أحوال:
1- إذا اجتمع كل الذكور ورث منهم ثلاثة فقط: الأب، والابن، والزوج.
ومسألتهم من اثني عشر: للأب السدس اثنان، وللزوج الربع ثلاثة، والباقي سبعة للابن تعصيباً.
2- إذا اجتمع كل النساء ورث منهن خمس فقط: البنت، وبنت الابن، والأم، والزوجة، والأخت الشقيقة، ويسقط الباقي.
ومسألتهن من أربعة وعشرين: للزوجة الثمن ثلاثة، وللأم السدس أربعة، وللبنت النصف اثنا عشر، ولبنت الابن السدس أربعة، والباقي واحد للأخت الشقيقة تعصيباً.
3- إذا اجتمع كل الذكور والإناث ورث منهم خمسة فقط:
الأم، والأب، والابن، والبنت، وأحد الزوجين.
1- فإن كان معهم الزوجة فالمسألة من أربعة وعشرين: للأب السدس أربعة، وللأم السدس أربعة، وللزوجة الثمن ثلاثة، والباقي للابن والبنت تعصيباً للذكر مثل حظ الأنثيين.
2- وإن كان معهم الزوج فالمسألة من اثني عشر: للأب السدس اثنان، وللأم السدس اثنان، وللزوج الربع ثلاثة، والباقي للابن والبنت تعصيباً للذكر مثل حظ الأنثيين.

.الأصول والفروع والحواشي:

الأقارب: أصول.. وفروع.. وحواشي.
فالأصول: من تفرعتَ منهم من آباء وأمهات.
والفروع: من تفرعوا منك من بنين وبنات.
والحواشي: من تفرعوا من أصولك، فيدخل فيهم الإخوة، والأعمام، والأخوال.
وذوو الأرحام من الأصول: كل ذكر بينه وبين الميت أنثى كأب الأم.
وذوو الأرحام من الفروع: كل ذكر بينه وبين الميت أنثى كابن البنت، وبنت البنت.

.أقسام الحجب:

ينقسم الحجب إلى قسمين:

.1- الحجب بالوصف:

وهو أن يتصف الوارث بمانع من موانع الإرث، وهو الرق، أو القتل، أو اختلاف الدين، وهو يدخل على جميع الورثة، فمن اتصف بأحد هذه الأوصاف لم يرث، ووجوده كعدمه.

.2- الحجب بالشخص:

-وهو المراد هنا- وهو أن يكون بعض الورثة محجوباً بشخص آخر.
وهذا القسم ينقسم إلى قسمين:
حجب نقصان، وحجب حرمان، وبيانها كما يلي:

.1- حجب النقصان:

وهو منع الشخص الوارث أوفر حَظَّيه، بأن ينقص ميراث المحجوب بسبب الحاجب، وهو يأتي على جميع الورثة.
وينقسم حجب النقصان إلى قسمين:

.الأول: حجب نقصان سببه الانتقال:

وهو أربعة أنواع:
1- أن ينتقل المحجوب من فرض إلى فرض أقل منه، وهم خمسة: الزوجان، الأم، بنت الابن، الأخت لأب، كانتقال الزوج من النصف إلى الربع مثلا.
2- أن ينتقل من تعصيب إلى فرض أقل منه، وهذا في حق الأب والجد فقط.
3- أن ينتقل من فرض إلى تعصيب أقل منه، وهذا في حق ذوات النصف: البنت، وبنت الابن، والأخت الشقيقة، والأخت لأب إذا كان مع كل واحدة أخوها.
4- أن ينتقل من تعصيب إلى تعصيب أقل منه، وهذا يكون في حق العصبة مع الغير، فللأخت الشقيقة أو لأب مع البنت أو بنت الابن الباقي وهو النصف، ولو كان معها أخوها كان الباقي بينهما للذكر مثل حظ الأنثيين.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حسن الحر
برونزى


عدد المساهمات : 113
تاريخ التسجيل : 05/12/2010

مُساهمةموضوع: رد: الورثة واحوالهم،الارث واحوالة ،المواريث واشكالها المورث   السبت 26 أبريل - 23:57



تفسير الورثة وما أمر الله به :
قوله في سورة النساء(الآية:Cool: { وَإِذَا حَضَرَ الْقِسْمَةَ أُولُو الْقُرْبَى }فيها تقديم, يقول الله :" وإذا حضر أولوا القربى" يعني: قرابة الميت الذين لا يرثون { وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينُ } قسمة المواريث { فَارْزُقُوهُمْ مِنْهُ } يقول للورثة: أعطوهم من الميراث وليس شيء مؤقتاً, فيعطون قبل القسمة.

ثم يقسم الميراث { وَقُولُوا لَهُمْ قَوْلاً مَعْرُوفاً } يعني: عدة حسنة يقول: إن كان الورثة صغاراً فليقل أولياء الورثة للذين لا يرثون من قرابة الميت واليتامى والمساكين إن هؤلاء الورثة صغار, فإذا بلغوا العقل أمرناهم أن يعرفوا حقهم. ويتبعوا فيكم وصية ربهم, وإن ماتوا قبل ذلك أعطيناكم حقكم, فهذا القول المعروف ونسختها آية المواريث، وثبتت الوصية للأقربين الذين لا يرثون من ثلث ماله.

تفسير قسمة المواريث :
قوله في سورة النساء(الآية:7): { لِلرِّجَالِ نَصِيبٌ مِمَّا تَرَكَ الْوَالِدَانِ وَالْأَقْرَبُونَ } وذلك أن أهل الجاهلية كانوا لا يرثون النساء والوالدان الصغار شيئاً, ويجعلون الميراث لذوي الأنساب من الرجال فنزلت { للرجال نصيب } يعني : حظاً { مما ترك الوالدان والأقربون } { وَلِلنِّسَاءِ نَصِيبٌ مِمَّا تَرَكَ الْوَالِدَانِ وَالْأَقْرَبُونَ } يعني: حظاً { مِمَّا } ترك { قَلَّ مِنْهُ أَوْ كَثُرَ } يعني: من الميراث أو كثر { نَصِيباً مَفْرُوضاً } يعني: حظاً معلوماً.

ثم بين قسمة المواريث في هذه الآية التي بعدها: { يُوصِيكُمُ اللَّهُ فِي أَوْلادِكُمْ لِلذَّكَرِ }(النساء:11) يعني: الصغير { مِثْلُ حَظِّ الْأُنْثَيَيْنِ } يعني: للصغير والكبير مثل حظ الأنثيين { فَإِنْ كُنَّ نِسَاءً } يعني: بنات { فَوْقَ اثْنَتَيْنِ } يعني: أكثر من اثنتين, إذ كن اثنتين ليس معهن ذكر { فَلَهُنَّ ثُلُثَا مَا تَرَكَ } الميت والبقية للعصبة { وَإِنْ كَانَتْ وَاحِدَةً فَلَهَا النِّصْفُ } والبقية للعصبة.

تفسير ميراث الأبوين من ولدهما:
قوله في سورة النساء(الآية:11): { وَلِأَبَوَيْهِ } يعني: أبوي الميت { لِكُلِّ وَاحِدٍ مِنْهُمَا السُّدُسُ مِمَّا تَرَكَ } الميت { إِنْ كَانَ لَهُ وَلَدٌ } يعني: ولداً ذكراً أو كان له ابنتان, أو فوق ذلك ولم يكن معهن ذكر، فإن كان للولد ابنة واحدة فلها نصف المال ثلاثة أسداس، وللأم السدس, وللأب السدس, وبقى السدس الواحد فهو للأب لأنه هو العصبة.

{ فَإِنْ لَمْ يَكُنْ لَهُ وَلَدٌ } ذكر ولا أنثى { وَوَرِثَهُ أَبَوَاهُ فَلِأُمِّهِ الثُّلُثُ } وبقية المال للأب { فَإِنْ كَانَ لَهُ } للميت { إِخْوَةٌ } للميت إخوة أو إخوان فصاعداً أو أختان أو أخ وأخت { فَلِأُمِّهِ السُّدُسُ } وما بقى فللأب وليس للأخوة شيء مع الأب , ولكنهم حجبوا الأم عن الثلث .

ثم قال: { مِنْ بَعْدِ وَصِيَّةٍ يُوصِي بِهَا أَوْ دَيْنٍ } يوصى به الميت, يعني: يقسم الميراث على الورثة من بعد الدين الذي على الميت, أو { وَصِيَّةٍ يُوصِي بِهَا } فيما بينه وبين الثلث, ولا تجوز وصية لوارث أبداً { فَرِيضَةً مِنَ اللَّهِ } يعني: فيما قسم من الميراث { إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيماً حَكِيماً }يعني: حَكم قسمته.

تفسير ما يرث الرجل من امرأته:
قوله في سورة النساء(الآية:12): { وَلَكُمْ نِصْفُ مَا تَرَكَ أَزْوَاجُكُمْ } يقول: للرجل نصف ما تركت امرأته إذا ماتت { إِنْ لَمْ يَكُنْ لَهُنَّ وَلَدٌ } من زوجها الذي ماتت عنده أو من غيره { فَإِنْ كَانَ لَهُنَّ وَلَدٌ }ذكر أو أنثى { فَلَكُمُ الرُّبُعُ } يعني: فللزوج الربع { مِمَّا تَرَكْنَ } من المال { مِنْ بَعْدِ وَصِيَّةٍ يُوصِينَ بِهَا } النساء { أَوْ دَيْنٍ } عليهن، والدين قبل الوصية, فالآية فيها تقديم.

تفسير ما ترث المرأة من زوجها:
قوله في سورة النساء: { وَلَهُنَّ)(النساء: من الآية12) }يعني : النساء { الرُّبُعُ مِمَّا تَرَكْتُمْ }يعني: للمرأة الربع مما [ ترك] زوجها من الميراث { إِنْ لَمْ يَكُنْ لَكُمْ وَلَدٌ فَإِنْ كَانَ لَكُمْ وَلَدٌ } يعني: إن لم يكن لزوجها الذي مات عنها ولد منها أو من غيرها { فَإِنْ كَانَ لَكُمْ وَلَدٌ } يعني للرجل ولد ذكر كان أو أنثى { فَلَهُنَّ الثُّمُنُ مِمَّا تَرَكْتُمْ } يعني: مما ترك الزوج من المال { مِنْ بَعْدِ وَصِيَّةٍ تُوصُونَ بِهَا أَوْ دَيْنٍ } والدين قبل الوصية, ثم يقسم الميراث.

تفسير ما يرث الأخوة من الأم وليس معهم من الأب:
قوله في سورة النساء(الآية:12): { وَإِنْ كَانَ رَجُلٌ يُورَثُ كَلالَةً أَوِ امْرَأَةٌ } فيها تقديم يقول: وإن كان رجل أو امرأة يورث كلالة. والكلالة: الميت الذي ليس له ولد ولا والد { وَلَهُ أَخٌ أَوْ أُخْتٌ } من أمه ليس معها جدات { فَلِكُلِّ وَاحِدٍ مِنْهُمَا السُّدُسُ فَإِنْ كَانُوا أَكْثَرَ مِنْ ذَلِكَ فَهُمْ شُرَكَاءُ فِي الثُّلُثِ } الذكور والإناث في الثلث سواء، وإن كانوا اثنين أو عشرة فصاعدا؛ لأنهم إخوة لأم { مِنْ بَعْدِ وَصِيَّةٍ يُوصَى بِهَا } الميت { أَوْ دَيْنٍ } عليه, من غير ضرار على الورثة، ولا يقر بحق ليس عليه, ولا يوصي بأكثر من [ الثلث ] مضارة لهم، وذلك قوله { غَيْرَ مُضَارٍّ } يعني: غير مضار للورثة، تلك القسمة { وَصِيَّةً مِنَ اللَّهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَلِيمٌ }.

ثم قال(النساء:13-14): { تِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ } يعني: سنة الله وأمره, يعني: في قسمة المواريث { وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ } فيقسم المواريث كما أمر الله { يُدْخِلْهُ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا } لا يموتون { وَذَلِكَ } الثواب { الْفَوْزُ الْعَظِيمُ }.

قال: { وَمَنْ يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ } يعني: في قسمة المواريث، فلم يعدل في قسمتها { وَيَتَعَدَّ حُدُودَهُ } يعني: يخالف أمره في قسمة المواريث { يُدْخِلْهُ نَاراً خَالِداً فِيهَا وَلَهُ عَذَابٌ مُهِينٌ }.

تفسير ما يرث الأخوة من الأخوات من الأب والأم:
قوله في سورة النساء(الآية:176): { يَسْتَفْتُونَكَ قُلِ اللَّهُ يُفْتِيكُمْ فِي الْكَلالَةِ } والكلالة: هو الميت الذي ليس له ولد ولا والد { إِنِ امْرُؤٌ هَلَكَ لَيْسَ لَهُ وَلَدٌ } يعني: مات ليس له ولد { وَلَهُ أُخْتٌ }من أبيه وأمه أو من أبيه { فَلَهَا نِصْفُ مَا تَرَكَ } من الميراث, والبقية للعصبة { وَهُوَ يَرِثُهَا } يقول: إن ماتت هي فبله فهو يرثها المال كله { إِنْ لَمْ يَكُنْ لَهَا وَلَدٌ } فإن مات الأخ وكانت أختان فصاعداً من أبيه وأمه, أو من أبيه { فَإِنْ كَانَتَا اثْنَتَيْنِ فَلَهُمَا الثُّلُثَانِ مِمَّا تَرَكَ } الأخ { وَإِنْ كَانُوا إِخْوَةً } يعني: إخوة الميت { رِجَالاً وَنِسَاءً } من أبيه وأمه أو من أبيه { فَلِلذَّكَرِ مِثْلُ حَظِّ الْأُنْثَيَيْنِ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ أَنْ تَضِلُّوا } يقول: لا تخطئوا قسمة المواريث { وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ } يعني: في قسمة المواريث وغيرها عليم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الورثة واحوالهم،الارث واحوالة ،المواريث واشكالها المورث
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي المركز الدولى :: ๑۩۞۩๑ (المنتديات الأسلامية๑۩۞۩๑(Islamic forums :: ๑۩۞۩๑نفحات اسلامية ๑۩۞۩๑Islamic Nfhat-
انتقل الى: