منتدي المركز الدولى




۩۞۩ منتدي المركز الدولى۩۞۩
ترحب بكم

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول
ونحيطكم علما ان هذا المنتدى مجانى من أجلك أنت
فلا تتردد وسارع بالتسجيل و الهدف من إنشاء هذا المنتدى هو تبادل الخبرات والمعرفة المختلفة فى مناحى الحياة
أعوذ بالله من علم لاينفع شارك برد
أو أبتسانه ولاتأخذ ولا تعطى
اللهم أجعل هذا العمل فى ميزان حسناتنا
يوم العرض عليك ، لا إله إلا الله محمد رسول الله.
شكرا لكم جميعا
۩۞۩ ::ادارة
منتدي المركز الدولى ::۩۞۩


منتدي المركز الدولى،منتدي مختص بتقديم ونشر كل ما هو جديد وهادف لجميع مستخدمي الإنترنت فى كل مكان
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
Awesome Orange 
Sharp Pointer

منتدى المركز الدولى يرحب بكم أجمل الترحيب و تتمنى لك وقتا سعيدا مليئا بالحب

اللهم يا الله إجعلنا لك كما تريد وكن لنا يا الله فوق ما نريد واعنا يارب العالمين ان نفهم مرادك من كل لحظة مرت علينا أو ستمر علينا يا الله

شاطر | 
 

 مشاهد اليوم الاخر...

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فتحى عيسى
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 72
تاريخ التسجيل : 14/01/2013

مُساهمةموضوع: مشاهد اليوم الاخر...   الجمعة 9 مايو - 14:49

مشاهد اليوم الاخر...
مشاهد اليوم الاخر...
مشاهد اليوم الاخر...
مشاهد اليوم الاخر...

مشاهد اليوم الاخر...

السـلامُ علـيكـمـ ورحمـة الله وبـرگـاته:

سوف نذكر مشاهد اليوم الآخر ... مشهد من أولها الى دخول الجنة جعلنا الله وإياكن من أهلها
واحتسبوا طلب العلم....

الــــدرس الأول:

بسم الله الرحمن الرحيم

حديثنا اليوم إن شاء الله عن مشاهداليوم الآخر الذي لا بد لكل إنسان أن يمر به
ولن ينجو منه أحد
ولهذا الموضوع أهمية كبرى
هو من أركان الإيمان الستة التي لا يتم إيمان العبد إلا بها
ونحتاج الحديث عنه لأسباب منها :
أولآ - حتى لا تتمكن الغفلة من القلوب خصوصآ في زماننا هذا الذي كثرت فيه الشهوات

ثانيآ -في معرفة مشاهد اليوم الآخر دافعآ قويآ لزيادة الأعمال الصالحة

ثالثآ- في تذكر هذا اليوم أكبر الأثر في راحة النفس وبعدها عن الهموم ليقين المرء أنها أيام ثم ينتقل الى الدار الباقية فالدنيا لا تستحق التنافس عليها

لماذا سمي باليوم الآخر ؟؟

لأنه لا يوم بعده

ماأول منازل الآخرة ؟؟

القبر /هو أول منازل الآخرة وهو نعيم وسعادة على الصالحين فحين يوضع المرء في قبره تأتيه الصلاة عند رأسه والزكاة عن يمينه والصيام عن يساره وفعل الخيرات عند رجليه فتحميه من العذاب

ماهي اسباب عذاب القبر ؟ ؟

1-عدم التنزه من البول 2 -الغلول (وهو أخذ الإنسان ما ليس له سواء كان كثير أم قليل )
3- إرتكاب الكبائر كالنميمة والغيبة
4- الدين لغير حاجة

ما هي المنجيات من فتنة القبر ؟؟

1 -الإستعاذة من فتنة القبر بعد التشهد الأخير من كل صلاة
2 - تجنب الكبائر وعدم الإستهانة بها
3- الإكثار من كل عمل صالح
من الذي ينفخ في الصور ؟؟

ملك من الملائكة اسمه إسرافيل

والصور قرن ينفخ فيه فتحدث صيحة في الكون فيموت كل من على وجه
الأرض ولا يبقى الا الله
فينادي سبحانه أين الملوك ؟
فلا يجيبه أحد
(لمن الملك اليوم لله الواحد القهار )
ثم ينفخ في الصور فتحدث الصيحة الثانية وهي للإحياء
كم بين النفختين ؟؟
ورد في الحديث أنها أربعون ولكن أربعون يوم أوشهر أو سنه الله أعلم

كيف تعود أجسام الناس كما كانت ؟

ينزل مطر من السماء فتنبت لحوم الناس منه كما كانوا

كيف يعود جسم الإنسان كما كان ؟؟

هناك عظمة في آخر الظهر لا تموت أبدآ على مر السنين وتسمى (عجب الذنب ) ومنها يركب الإنسان ويعود شكله كما كان في الدنيا وقد أجرى عالم من اليابان تجربة على هذه العظمة وأدخلها فرن عالي الحرارة ولم تمت وأدخلها في برودة عالية جدآ ولم تتغير فوقف حائرآ من ذلك
و ما علم أن لله حكمة من ذلك وهي أن يركب منها المرء مرة آخرى

هل يتغير في الإنسان شئ ؟ ؟

نعم يضاف له صفتين 1 يرى الملائكة والجن 2 ولا يموت مهما حدث له من أهوال

ثم يكون البعث
أين يحشر الناس ؟؟
يحشرون في أرض جديدة غير الأرض التي نحن عليها قال سبحانه (يوم تبدل الأرض غير الأرض والسموات وبرزوا لله الواحد القهار )ويكون التغيير للكون كله
الأرض تزلزل
والجبال تنسف
والبحار تشتعل نارآ
والسماء تتشقق
والشمس يذهب نورها
والقمر يخسف
والنجوم تتناثر
كما قال سبحانه (وإذا البحار فجرت )
(إذا الشمس كورت )
( وإذا الكواكب إنتثرت )
( فإذا برق البصر وخسف القمر )
(يوم تمور السماء مورآ)
ويحشر الناس على هذه الأرض التي ليس فيها جبال ولا بحار ولا أشجار ولا مساكن فهي مثل سبيكة الفضة

كيف يكون الناس في أرض المحشر ؟؟
تدنو الشمس من رؤؤس الخلائق بمقدار ميل فيكون الناس على قدر أعمالهم منهم من يكون عرقه الى كعبيه ومنهم الى ركبتيه ومنهم من يغرق في عرقه ولو أنهم كحالهم في الدنيا لانصهروا وذابوا لكن كما ذكرنا يعطيهم الله قوة غير التي في الدنيا إلا أهل الأعمال الصالحة فهم مكرمون

ما هو قول الشيطان في ذلك اليوم ؟؟
يتبرأ الشيطان من كل من تبعه كما ذكر الله تعالى لنا في كتابه (وقال الشيطان لما قضي الأمر إن الله وعدكم وعد الحق ووعدتكم فأخلفتكم وما كان لي عليكم من سلطان إلا أن دعوتكم فاستجبتم لي فلا تلوموني ولوموا أنفسكم. .)

وأما الملائكة فتحيط بذلك الموقف الرهيب فتنزل صفوفآ من أرجاء السماء المنشقة

ماهو زمان الحشر ؟؟

خمسين ألف سنة قال سبحانه (تعرج الملائكة والروح إليه في يوم كان مقداره خمسين ألف سنة )
والناس في كرب عظيم وشدة وحر وضيق كل واحد منهم يتمنى أن يقضي الله به ولو الى النار من شدة الموقف فيذهب الناس الى من يشفع لهم عند الله تعالى

فهل يتم لهم ذلك ؟
تحدثنا عن الحشر
وما يحدث فيه من الكرب العظيم حين يشتد البلاء بالناس في ذلك اليوم العظيم يبحث الناس عن أصحاب المنازل العالية ليشفعوا لهم عند ربهم لتخليصهم من هذا الكرب العظيم

فإذا طال المقام رفع الله تعالى لنبيه اولا حوضه المورود ليسقي من مات على سنته فيكون اول الامان
ثم يرفع لكل نبي حوضه فيسقي صالح امته


لمن يذهب الناس ليشفع لهم عند الله ؟؟

يذهبون الى آدم عليه السلام فيعتذر ثم الى نوح عليه السلام فيعتذر ثم الى موسى عليه السلام فيعتذر ثم الى عيسى عليه السلام فيعتذر ثم يذهبون الى رسول الله صلى الله عليه وسلم

بماذا يجيبهم رسول الله ؟؟

يقول أنا لها فيسجد تحت العرش ويثني على الله تعالى بأعظم أسماءه وصفاته فيقول الله تعالى ؛(يا محمد قل يسمع وسل تعطه واشفع تشفع )
فيسأل الله أن يخلص الناس من هذا الكرب ويبدأ الحساب

ماهي أنواع الشفاعة ؟؟

الشفاعة العظمى هي (الخاصة ) لرسول الله صلى الله عليه وسلم حتى يرفع الله الكرب عن الخلق ويحاسبهم
أما (الشفاعة العامة) فهي لمن دخل الى النار من المؤمنين ليخرجوا منها

هل هناك أعمال تشفع لصاحبها ؟؟

نعم

1من قال لا إله إلا الله خالضآ من قلبه 2الصلاة على رسول الله فمن صلى عليه في الصباح 10 وفي المساء 10 وجبت له شفاعته
3 الترديد خلف المؤذن وسؤال الله الشفاعة
4من مات له طفل أوأطفال صغار

هل هناك شفاعات آخرى ؟؟

هناك شفاعات للعلماء والشهداء والصالحين حيث يشفع أهل الصلاح في قوم جلسوا معهم وهذه من أكبر منافع وخير الصحبة الصالحة

وبعد أن يقبل الله تعالى شفاعة رسول الله عليه الصلاة والسلام في تعجيل الحساب
ويبدأ العرض على الجبار

يؤتي بجهنم أمام
أعين الناس فتوضع أمامهم

يقول النبي صلى الله عليه وسلم : "يؤتى بجهنم يوم القيامة لها سبعون ألف زمام ، مع كل زمام سبعون ألف ملك يجرونها " ..


وبمجرد أن تعرض جهنم تسقط كل البشرية على ركبها

قول الله تبارك وتعالى ( وترى كل أمة جاثية )

أما الانبياء فهم واقفون يقولون جميعا كلمة واحدة :

يا رب سلم يا رب سلم "

فأين أنت حينها !

وماذا ستفعل ؟

ثم تخيل الآن وقد بدأ العرض،

ويبدأ
بأمر جليل. بأمر عظيم ... إنه قدوم الله عز وجل .

تخيل
يقول الله تبارك وتعالى : ( وجاء ربك والملك صفا صفا )

فتخيل هيبة هذا الموقف !

العرض على الله جلّ وعلا

هل تعلم كيف ينادي على اسمك

ينادي " فلان بن فلان هلم الى الحساب " . فمن شدة خوفه لا يتحرك .....

فلان ابن فلان هلم إلى العرض على الله تعالى

و قد وكلت الملائكة بأخذك إلى الله لا يمنعها اشتباه الأسماء باسمك و اسم أبيك
إذ عرفت أنك المراد بالدعاء

إذ قرع النداء قلبك
فعلمت أنك المطلوب!!!!!!!!
فارتعدت فرائصك
و اضطربت جوارحك
و تغير لونك ،
و طار قلبك .

تتخطى الملائكه الصفوف إلى ربك للعرض عليه و الوقوف بين يديه

و قد رفع الخلائق إليك أبصارهم

و أنت في أيديهم
و قد طار قلبك
و اشتد رعبك.
لعلمك. أين يراد بك !!!!!!!!!.

ماذا أعددنا لهذا اليوم ؟
ماذا سنفعل حين نقف بين يدي الله هذه الوقفة ؟
ما هذه المعصية التي تأخذنا وتنسينا هذا اليوم؟!!!!!!!
،وأي صلاة تلك التي نضيعها ونقصر فيها؟!!!!!
،وأي عمل نهمله ولا نؤدي حقه؟!!!!!

وأي صله أرحام قد أضعناها ،؟!!!!!

وأي أعراض اغتبناها؟!!!!!!

أي تقصير وعقوق في حق والدينا نقع فيه ؟!!!!!!!

ماذا نفعل يا إخوتي؟؟!!!

وإلى أين نذهب؟؟!!!!

وفي أي اتجاه؟؟


غدا انشاء الله نكمل معكم...انتضرونا

يتبع..


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فتحى عيسى
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 72
تاريخ التسجيل : 14/01/2013

مُساهمةموضوع: رد: مشاهد اليوم الاخر...   الجمعة 9 مايو - 14:51

نادتك الملائكه للمثول بين يدي الله جل وعلا
وانت خائف ترتجف أطرافك
وترتعد فرائصك!!!
ويكاد قلبك ينخلع من هول الموقف!!!
تخيل وأنت تُسأل بين يدي الله
وماذا اعددت من إجابات
ألم ينعم الله عليك؟
الم يرزقك قوة !
فاستعنت بقوته على معصيته!
استهونت بلقاء الله!
أكان اللقاء عليك هين !
استخففت بنظرالله إليك في الدنيا ! ...
ثم انظر وهو يعرض عليك أعمالك
فلو كان قلبك لاهيا!!!
قلبك بعيد عن الله في الدنيا !
منغمساً في ملذاتك!
ماذا سيكون جوابك
بأي عذر ستقدمه الى الله؟!!!!!
اعلم ان
اعمالك ستُعرض...
(يومئذٍ تعرضون لاتخفى منكم خافيه)
فعلت كذا يوم كذا
، فلو كان يعرض أمام أبيك ما ارتكبته من المعاصي لخجلت !
فما بالك والجبار يعرضها عليك
تخيل هذه الوقفة ...!!!!!!!
ثم انظر لو غضب- والعياذ بالله -ولم ينظر الى العبد وأمر ملائكته ليأخذوه !
فإذا سمع الأمر الملائكة ابتدروه
(اعاذنا الله من هذا الموقف)
" فيبتدره مائة ألف ملك " يقولون : عبد لعنه الله وغضب عليه
كيف بارزت ربك بالمعاصي في الدنيا ....!!!؟!!!!!
من يتخيل هذه الوقفة !!!!!!
أما لو كنت مؤمنا فيقول الله له تبارك وتعالى : عبدي ادن مني
فيغمرك نور الله وجلال الله عز وجل ،
يقول الله له عز وجل : عبدي ادنُ مني ويرخى عليك ستره
ويقول لك : أتذكر ذنب كذا
أتذكر ذنب كذا
أتذكر ذنب كذا
حتى
يظن العبد أنه هالك
فيقول لك عز وجل : سترتها عليك في الدنيا وها أنا أغفرها لك اليوم
الله أكبر
الله اكبر
وها أنا أغفرها لك اليوم
فتخيل معي فرحتك
وهذا هو الحساب الأول والذي يكون من ضمن العرض لأن فيه جدال ومعاذير
بعد انتهاء الحساب والعرض على الخالق
يبدا تطاير الصحف
ماذا يحدث في هذا الموقف العظيم؟!!!!
بعد انتهاء العرض والحساب يبدأ تطاير الصحف
بأخذها النصالحون باليمين وغير الصالحين بالشمال ليضعوها في الميزان

تقول عائشة رضي الله عنها ( بينا رسول الله في حجري فذكرت قربه مني في الدنيا وتباعد الناس بأعمالهم في الاخرة فبكيت فقال لي مايبكيك ياعائشة ؟؟
فقلت ذكرت قربك مني في الدنيا وتباعد الناس بأعمالهم في الاخرة هل تذكرون اهليكم يوم القيامة يارسول الله؟؟
قال اما في ثلاثة مواطن فلا
اذا تطايرت الصحف وقيل هاؤم أقرؤا كتابية لم يذكر احد احد حتى يعلم ابيمينه ام بشماله

اذا وضعت الاعمال في الميزان لم يذكر احد احد حتى يعلم ايثقل ميزانه ام يخف

واذا حمل الناس على الصراط لم يذكر احد احد حتى يعلم اينجو ام لا

ماذا يحدث اذا تطايرت الصحف؟
توهم اخي نفسك اذا تطايرت الصحف وانخلع لها قلبك
ان تطاير صحف الاعمال لهي من الاهوال العظيمة التي سنمر بها جميعا
لانه سبحانه لا يظلم احد لا بد ان يتم حجته على خلقه
لا بد ان يرى كل انسان مغبة ما قدمه في الدنيا بأم عينه يوم القيامة
هنا يأتي مشهد تطاير الصحف انه ذلك المشهد الذي لا يذكر فيه احد احد ولا يفكر خل في خليله الكل يترقب في وجل ورعب ويتذكر الانسان في ذلك اليوم كل عمل عمله في حياته الدنيا صغيرا كان او كبيرا لا ينسى منه شئ
تتطاير الصحف وتذهب كل صحيفة لصاحبها
آخذ كتابه بيمينه واخذ كتابه بالشمال ويبقى الناس في حيرة وخوف ووجل حتى تستقر كل صحيفة بيد صاحبها
ويستبشر المؤمنونبقرب النجاة عندما تستقر صحفهم بأيمانهم
قال تعالى ( يوم ندعوا كل اناس بإمامهم فمن اوتى كتابه بيمينه فأولئك يقرؤن كتابهم ولا يظلمون فتيلا)

توهم نفسك ان كنت من السعداء وقد خرجت على الخلائق مسرور الوجه قد حل لك الكمال والجمال كتابك في يمينك يطير قلبك فرحا وتصدح (هاؤم اقرؤؤا كتابيه اني ظننت اني ملاق حسابيه)
وتزداد سرورا وقد غمرتك كرامة الله بينما يزداد المنافقون والكافرون غما الى غمهم حين تستقر صحفهم بشمالهمجزاء وفاقا

( واما من اوتى كتابه بشماله فيقول ياليتني لم اوت كتابية ولم ادري ما حسابية ياليتها كانت القاضية )


فإن كانوا من اهل الشقاوة اعاذنا الله منها فتسود وجوههم ويتخطون الخلائق
كتابهم في شمالهم او من وراء ظهورهم ينادون بالويل والثبور بعدها ينصب الميزان
فــــــــــمـــــــــــاذا يــــــــــحــــــــدث في هذا الموقف؟؟

يقول الله تبارك وتعالى ( ونضع الموازين القسط ليوم القيامة فلا تظلم نفس شيئا وان كان مثقال حبة من خردل اتينا بها وكفى بنا حاسبين )

ينصب الميزان لإظهار مقادير الاعمال ليكون الجزاء بحسبها وهو ميزان
حقيقي له كفتان لكن ليس كموازين الدنيا
ميزان دقيق لا يزيد ولا ينقص فتوضع الحسنات في كفة والسيئات في كفه فمن ثقل ميزان حسناته كان من المفلحين الفائزين ومن ثقل ميزان سيئاته كان من الخائبين الخاسرين

مــــــــــاهي الاعمال التي تثقل الميزان ؟؟

1) اعظم ما تثقل به موازين العبد عند الله فعل ما احب سبحانه وهو اداء الفرائض والواجبات

2) قول سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( كلمتان خفيفتان على
اللسان ثقيلتان في الميزان حبيبتان الى الرحمن سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم )

3) قول الحمد لله ( الحمد لله تملأ الميزان ) رواه مسلم

4) حسن الخلق ( مامن شئ اثقل في الميزان من حسن الخلق )

5) الصلاة على الجنازة واتباعها ( من تبع جنازة حتى يصلي عليها ويفرغ منها فله قراطان ومن تبعها حتى يصلى عليها فله قراط والذي نفسي بيده له اثقل في ميزانه من احُد

6) الوقف في سبيل الله ( من احتبس فرسا في سبيل الله ايمانا بالله
وتصديقا بوعده فإن شبعه وريه وروثه وبوله في ميزان يوم القيامة )

7) قول سبحان الله والحمد ولا اله الا الله والله اكبر واحتساب وفاة الولد
الصالح ( بخ بخ لخمس ما اثقلهن في الميزان لا اله الا الله وسبحان الله والحمد لله والله اكبر والولد الصالح يتوفى للمرء المسلم فيحتسبه )

Cool وصاحب العمل نفسه وصحيفةعمله ايضا مما يوزن في الميزان
عن زر بن حبيش ان عبدالله بن مسعود كان يحتز لرسول الله سواكا من اراك وكان في ساقيه دقة فضحك القوم فقال النبي ( ما يضحككم من دقة ساقيه والذي نفسي بيده انهما اتقل في الميزان من احد )
وعن ابي هريرة رضي الله عنه ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ( انه ليأتي الرجل العظيم السمين يوم القيامة لا يزن عند الله جناح بعوضة)

مــــــــــاهي الاعمال التي تخسف بالميزان وتجعله خفبفا؟؟
مـــــــــــاهي الاعمال التي يمكن ان تخسف بالميزان وتجعله خفيفا
والتي يجب ان نحذر منها

1) الــــريـــــــاء

قال صلى الله عليه وسلم ( اخوف ما اخاف عليكم الشرك الاصغر قالوا وما الشرك الاصغر قال الرياء يقول الله عز وجل لاصحاب ذلك يوم القيامة اذا جاز الناس اذهبوا الى الذين كنتم تراؤون في الدنيا فانظروا هل تجدون عندهم جزاء؟)

2) انتهاك الحرمات

قال صلى الله عليه وسلم(لاعلمن قوما من امتي ياتون يوم القيامة بحسنات امثال جبال تهامة فيجعلها الله عز وجل هباء منثورا صف هم لنا الا نكون منهم ونحن لا نعلم قال اما انهم اخوانكم ومن جلدتكم وياخذون من الليم كما تاخذون ولكنهم اقوام اذا خلو بمحارم الله انتهكوها )


3) ظلم العباد والسب والشتم والغيب والضر

قال صلى الله عليه وسلم(اتدرون ما المفلس قالوا المفلس فينا من لا درهم له ولا متاع فقال ان المفلس من امتي من ياتي يوم القيامة بصلاة وصيام و زكاة وياتي وقد شتم هذا وقذف هذا واكل مال هذا وسفك دم هذا وضرب هذا فيعطى هذا من حسناته وهذا من حسناته فان فنيت حسناته قبل ان يقضى ما عليه اخذ من خطاياه فطرحت عليه ثم طرح في النار)
قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه (حاسبوا انفسكم قبل ان تحاسبوا وزنوا انفسكم قبل ان توزنوا فانه اخف عليكم في الحساب غدا ان تحاسبوا انفسكم اليوم وتزينوا للعرض الاكبر )
وماذا يكون بعد ان توزن الاعمال ويصنف الناس الى شقي وسعيد تتبع كل امة ما كانت تعبد ويضرب الجسر على جهنم
و
قد اخبرنا الرسول صلى الله عليه وسلم انه يطلب من كل امة في اخر ذلك اليوم
ان تتبع الإله الذي كانت تعبده
الذي كان يعبد الشمس يتبع الشمس والذي كان يعبد القمر يتبع القمر
والذي كان يعبد الاصنام تصور لهم الهتهم ثم تسير امامهم ويتبعونها
والذين كانوا يعبدون فرعون يتبعونه ثم ان هذه الالهة الباطلة تتساقط في النار ويتساقط عبادها وراؤها في السقير
قال تعالى في فرعون ( يقدم قومه يوم القيامة فأوردهم النار وبئس المصير)

ولا يبقى بعد ذلك الا المؤمنون والمنافقين وبقايا اهل الكتاب
فيدعى اليهود فيقال لهم ماكنتم تعبدون قالوا كنا نعبد عزيز ابن الله فيقال كذبتم
ما اتخذ الله من صاحبة ولا ولد فيحشرون الى النار كأنها سراب يحطم بعضها بعض
فيتساقطون في النار
ثم يدعى النصارى يقال لهم ماكنتم تعبدون قالوا كنا نعبد المسيح ابن الله فيقال لهم كذبتم ما اتخذ الله من صاحبة ولا ولد فيحشرون الى جهنم كأنها سراب يحطم بعضها بعضا فيتساقطون في النار

حتى اذا لم يبقى الا من كان يعبد الله تعالى من بر وفاجر

فالمؤمنون المنافقون الذين كانوا معهم في الدنيا فيأتيهم ربهم فيقول لهم ماتنتظرون ؟ فيقولون ننتظر ربنا فيعرفونه بساقه عندما يكشفها لهم
عند ذلك يخرون له سجدا الا المنافقون فلا يستطيعون
( يوم يكشف عن ساق ويدعون الى السجود فلا يستطيعون )

وقد كانوا يدعون الى السجود وهم سالمون وهم اصحاء الجسم معافون فيأبون

لا يدعون الى السجود تعبدا وتكليفا ولكن توبيخا وتعنيفا على تركهم السجود في الدنيا ثم انه تعالى يسلب عنهم القدرة على السجود ويحول بينهم وبين الاستطاعة
حتى تزداد حسرتهم وندامتهم على ما فرطوا فيه حين دعوا الى السجود في الدنيا وهم سالمو الاطراف والمفاصل فعوقبوا بنقص ما كانوا عليه وذلك بعدم قدرتهم على السجود في الاخرة حيث يعود ظهر احدهم طبقا واحدا كلما اراد ان يسجد خر لقفاه

أين انتم يا من ضيعتم الصلوات من هول هذا الموقف
تأمل اخي واختي واحذروا فالأمر جد وبادروا قبل ان لا ينفع الامر

ثم يتبع المؤمنون ربهم وينصب الصراط على متن جهنم فماذا يحدث عند ذلك ؟؟

ينصب الصراط على متن جهنم وهو جسر بين الجنة والنار والمرورعليه من اخطر
كرب يوم القيامة
لان فيه من الشدائد والخوف والرعب مالاتتحمله عقول الخلق ولا نفوسهم
وهو من المواقف التي لا يذكر فيها احد احد والمؤمن لا يسكن روعه حتى
يترك جسر جهنم خلفه
لنتأمل معا بقلوبنا وجوارحنا حقيقة هذا الموقف الرهيب
قال تعالى ( وإن منكم الا واردها كان على ربك حتما مقضيا ثم ننجي الذين اتقوا
ونذر الظالمين فيها جثيا )

مــــــواصـــــفــــــــات الصراط

1) ادق من الشعرة
2) احد من السيف
3) شديد الظلمة تحته جهنم سوداء مظلمة
4) يحمل العبد ذنوبه كلها مجسمة على ظهره فتجعل المرور بطيئا لأصحابها اذا كانت كثيرة والعياذ بالله او سريعا كالبرق اذاكانت خفيفة
5) عليه كلاليب خطاطيف وحتك اي شوك مدبب تجرح القدم وتخدشها
تكفيرا لذنوب الكلمة الحرام والنظرة الحرام

واعلموا ان الله يلقي على الناس يوم القيامة ظلمة حالكة السواد فلا يستطيع احد في ارض الموقف ان يخطو خطوة واحدة الا بنور فمنهم من يكون نوره كالجبل ومنهم من يكون نوره كالنخلة ومنهم من يكون نوره على ابهامه يتقد مرة وينطفئ مرة وهذا اقلهم نورا ومنهم من تحوطه الظلمة من كل ناحية


اول من يجتاز الصراط يوم القيامة محمد صلى الله عليه وسلم

(يضرب الصراط بين ظهراني جهنم فأكون اول من يجوز من الرسل بأمته ولا يتكلم يومئذ احد الا الرسل وكلامهم يومئذ اللهم سلم اللهم سلم

وأول الناس اجازة للصراط ( فقراء المهاجرين )
وترسل الأمانة والرحم فتقومان على جنبي الصراط يمينا وشمالا
فيامن فرط مع ارحامك وأضعت الأمانة

كـــــــيــــف يمر الناس على الصراط؟؟
كما جاء في الحديث
1 / يمر أولكم كالبرق قال قلت بأبي أنت وامي اي شئ كالبرق
قال الم تروا الى البرق كيف يمر ويرجع في طرفة عين
2 / ثم كمر الريح

3 / ثم كمرالطير

4 / وشد الرجال

5 / حتى يجئ الرجل فلا يستطيع السير الا زحفا

ان المرور على الصراط يكون على قدر اعمالنا
فأعمالك الصالحة هي مطيتك ووقودك على هذا الجسر الدقيق
يامن تسابق حطام الدنيا وتباطأت عن الاعمال الصالحة
يامن غرك نسبك وحسبك وشهرتك وقوتك ومالك لن ينفعك في تلك الساعة الا عملك فالبدار البدار

مـــــا الوســـــائل المعينة على الثبات على الصراط ؟؟
هــــــــــــذا مــــــاسنتحدث عنه غـــــــدا بحول الله

يتبع..



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فتحى عيسى
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 72
تاريخ التسجيل : 14/01/2013

مُساهمةموضوع: رد: مشاهد اليوم الاخر...   الجمعة 9 مايو - 14:53

لايزال مشهدالصراط المقام على متن جهنم مسيطرا على الأذهان وتتسائل القلوب واجفة ما المنجيات من هول هذا الموقف
اعلموا ايها الأحبة ان هناك اعمال منجية من اهمها
1) التقرب الى الله تعالى بكل مايحبه ويرضاه
2) تجنب ما يسخط الله من شهوات محرمة وكبائر الذنوب ومايوجب اللعن او الغضب او العذاب الاليم
3) قضاء حوائج الناس ( من مشى مع اخيه في حاجته حتى يثبتها له أثبت الله قدميه يوم تزول الاقدام )
4) كثرة الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم ( رأيت رجلا من امتي يزحف على الصراط ويحبو احيانا ويتعلق احيانا فجاءته صلاته علي فأقامته على قدميه )
اخواني واخواتي لنجتهد بترك المعاصي والاستغفار
(ان تجتنبوا كبائر ما تنهون عنه يكفر عنكم سيئاتكم و ندخلكم مدخلا كريما)
فالأمر جلل ما اشد هول هذا الموقف يا له من مفزع للقلوب تفكروا في من على الصراط وهو يزحف وتحته النار فيأتيه من لبيبهاوسمومها ما يزيده شدة فوق شدة وعذاب فوق عذاب فمتى سيقطع الصراط وهو على هذه الحالة وكم سيعاني من حر النار ولهيبها كم حرصنا في الدنيا على وسائل النقل السريعة في تنقلاتنا الفانية وتقعصنا عن اعداد ما يؤهلنا لروب الصراط بأمان في طريق مزلة كله كلاليب واهوال وعذاب ابعد هذا يجرؤ احدنا على فعل المعاصي وتسويف التوبة
ما أحوجنا الى تأمل هذا الموقف حتى نتدارك ما نحن فيه من تقصير
اخواني واخواتي كل ما احسسنا بتكاسل عن فريضة او عمل صالح فنتذكر حاجتنا له عند المرور على الصراط وكلما دعتنا انفسنا لمعصية فنتذكر حاجتنا لتركها عند المرور عليه ومن نجا (اللهم اجعلنا جميعا منهم)
اجتمع في القنطرة ماذا يحدث على القنطرة
اذا جاوز المؤمنون الصراط يحبسون هناك على قنطرة بين الجنة والنار
فيقتص لبعضهم من بعض مظالم كانت بينهم في دار الدنيا حتى اذا
نقوا وهذبوا أذن لهم في دخول الجنة
اطهاراً ابراراً ليس لأحد عند الاخر مظلمة ولا يطلب بعضهم بعضا شيئا
وانه ليعرف احدهم مسكنه بالجنة أكثر مما كان يعرف مسكنه في الدنيا
وأول البشر دخولا الجنة على الاطلاق هو رسولنا محمد صلى الله عليه وسلم
وأول الامم دخولا الجنة أمته وأول من يدخل الجنة من هذه الأمة بعد نبيها أبو بكر الصديق رضى الله عنه ثم يبدأطلب المؤمنين لله يوم القيامة لإخوانهم الذين في النار فيقولون ربنا كانوا يصومون معنا ويصلون معنا ويحجون معنا فيقال لهم
اخرجوا من عرفتم وهذا فضل معرفة أهل الإيمان وفضل الصحبة الصالحة

فتحرم صورهم على النار فيخرجون خلقا كثيراً ثم يأمرهم ربهم ان يخرجوا من كان في قلبه مثقال دينار من خير ثم متقال نصف دينار من خير ثم مثقال ذرة من خير
وهم في كل مرة يخرجون خلقاً كثيراً واقرؤؤا أن شئتم

( ان الله لا يظلم مثقال ذرة وان تك حسنة يضاعفها ويؤت من لدنه اجراً عظيما )

ثم يقول الله عز وجل
شفعت الملائكة وشفع النبيون وشفع المؤمنون ولم يبقى إلا أرحم الراحمين

فيقبض قبضة من النار فيخرج منها قوما لم يعملوا خيراً قط قد عادوا حمما فيلقيهم الله في نهر في افواه الجنة يقال له نهر الحياة فيخرجون كالؤلؤ في رقابهم الخواتم يعرفهم اهل الجنة
هؤلاء عتقاء الله الذين أدخلهم الجنة بغير عمل عملوه ولا خير قدموه ثم يقول

أدخلوا الجنة فما رأيتموه فهو لكم
فيقولون ربنا أعطيتنا مالم تعطي أحداً فيقول لكم عندي أفضل من هذا فيقولون يا ربنا أي شيء أفضل من هذا فيقول رضاي فلا أسخط عليكم ابدا
ثم يؤتى بالموت

فماذا يحدث......فإذا استقر اهل الجنة في الجنة وأهل النار في النار أتي بالموت في صورة
كبش املح فيوقف بين الجنة والنار ثم يقال يا أهل الجنة فيطلعون وجلين ثم
يقال يا أهل النار فيطلعون مستبشرين فيقال هل تعرفون هذا؟؟؟
فيقولون نعم وكلهم قد عرفه
فيقال هذا الموت فيذبح بين الجنة والنار ثم يقال يا أهل الجنة خلود ولا موت
ويا أهل النار خلود ولا موت
حــــــــــــــيـــــــــــــنــــــــــــئـــــــ ــــــــــــــــذ
يستقر كل مكانه فيستبشر أهل الجنة بما أنعم الله عليهم من الكرامة والرضوان
وتزداد حسرات أهل النار بالعذاب المقيم
( وأنذرهم يوم الحسرة اذ قُضِيَ الأمر وهم في غفلة وهم لا يؤمنون )

وأي حسرة أعظم من فوات رضا الله وجنته واستحقاق سخطه وناره على وجه لا يمكن معه الرجوع ليستأنف العمل وأي حسرة أكبر من أن يرى أهل النار أهل الجنةوقد فازوا برضوان الله والنعيم المقيم وهم يقولون

( إنا قد وجدنا ماوعدنا ربنا حقا فهل وجدتم ما وعدكم ربكم حقا )

( قالوا نعم فأذن مؤذن بينهم أن لعنة الله على الظالمين )

فما أشد حسرة المقصرين وما أعظم ندم العاصين .......
*****************************
أخــــــواتـــــــي :اخواني

هل آن لنا ان نعد لهذا الموقف العظيم عدته ؟؟
ونعلنها من اللحظة توبة وعودة الى ما يرضي ربنا
أعددوا الزاد ليوم التناد

وما أردنا من هذه الدروس الا تذكيراً لعلها تكون لذنوبنا تكفيراً وليكن نصب أعيننا
( وأعلموا أنكم ملاقوه )
نستودعكن الرحمن راجية من الله أن ينفع بها. وأن تكون في موازين حسناتنا جميعا
ً والــملــتــقــى الــجــنــة بــإذن الله

انتهى..

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
مشاهد اليوم الاخر...
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي المركز الدولى :: ๑۩۞۩๑ (المنتديات الأسلامية๑۩۞۩๑(Islamic forums :: ๑۩۞۩๑نفحات اسلامية ๑۩۞۩๑Islamic Nfhat-
انتقل الى: