منتدي المركز الدولى




۩۞۩ منتدي المركز الدولى۩۞۩
ترحب بكم

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول
ونحيطكم علما ان هذا المنتدى مجانى من أجلك أنت
فلا تتردد وسارع بالتسجيل و الهدف من إنشاء هذا المنتدى هو تبادل الخبرات والمعرفة المختلفة فى مناحى الحياة
أعوذ بالله من علم لاينفع شارك برد
أو أبتسانه ولاتأخذ ولا تعطى
اللهم أجعل هذا العمل فى ميزان حسناتنا
يوم العرض عليك ، لا إله إلا الله محمد رسول الله.
شكرا لكم جميعا
۩۞۩ ::ادارة
منتدي المركز الدولى ::۩۞۩


منتدي المركز الدولى،منتدي مختص بتقديم ونشر كل ما هو جديد وهادف لجميع مستخدمي الإنترنت فى كل مكان
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
Awesome Orange 
Sharp Pointer

منتدى المركز الدولى يرحب بكم أجمل الترحيب و تتمنى لك وقتا سعيدا مليئا بالحب

اللهم يا الله إجعلنا لك كما تريد وكن لنا يا الله فوق ما نريد واعنا يارب العالمين ان نفهم مرادك من كل لحظة مرت علينا أو ستمر علينا يا الله

شاطر | 
 

 لَقَدْ جَاءكُمْ رَسُولٌ مِّنْ أَنفُسِكُمْ عَزِيزٌ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زمزم
المشرف العام
المشرف العام


ذهبى

شعلة المنتدى

وسام الابداع

اوفياء المنتدى

وسامالعطاء

انثى الابراج : السمك عدد المساهمات : 1658
تاريخ الميلاد : 11/03/1988
تاريخ التسجيل : 22/08/2010
العمر : 28

مُساهمةموضوع: لَقَدْ جَاءكُمْ رَسُولٌ مِّنْ أَنفُسِكُمْ عَزِيزٌ    الأحد 25 مايو - 4:24

لَقَدْ جَاءكُمْ رَسُولٌ مِّنْ أَنفُسِكُمْ عَزِيزٌ
بسم الله الرحمن الرحيم
بحمده جل جلآله وصلآة وسلآماً على صآحب الرسآله .. سيدنا محمد صلى الله وسلم عليه وعلى آله ..
قال تعآلى ..( لَقَدْ جَاءكُمْ رَسُولٌ مِّنْ أَنفُسِكُمْ عَزِيزٌ عَلَيْهِ مَا عَنِتُّمْ حَرِيصٌ عَلَيْكُم بِالْمُؤْمِنِينَ رَؤُوفٌ رَّحِيمٌ)
اجتمعنآ ..واتفقنآ ..ونثرنآ ..واجتهدنا..وكتبنا
..وتسآبقنا ..وتدآعينا ..
حُباً في خير البرية و قآئد الامه ..
عشقاً بسيد العآلمين ..بحبيب الرحمن..
شغفاً بالشفيع المشفع ..بالنور الهآدي ..
مولعون نحن به وبحبه ..نحآول جآهدون لنُكن من اتبآعه ..متشوقون لرؤيته..
مستشعرون قيمة سنته وشريعته وهديه ..متأهبون للدفآع عنه ..لآنه
هو زينة الدنيآ وبهجتها ..
هو الطآهر من كل سوء ..هو اكرم الخلق واحسنهم ..هو خآتم الرسسل واشرفهمم ..
هو من ينتظرنآ عند الصرآط ويقول متعآطفاً معنا يارب سلمّ سلم ّ
هو من يتوسسل لنا مشفقاً علينا عند الله فنخرج دفعآت من النآر لندخل الجنه ..
هو من يسقينا بيده الشريفه من الحوض ..شربة لا نظمأ بعدها ابدا ..>اللهم اكرمنّآ بهذه السُقيآ..
هو رحمة رحمة رحمة للعآلمين ..
هو ..هو ..هو ..لن ننتهي ولن نستطيع حصر نِعمه علينا ..
عليه افضل الصلاة واتم التسسليم ..
-
فهذ كلمات عن سيرة سيد الوجود اشرف وآلد واعظم مولود ..سيدنا محمد صآحب المقآم المحمود ..والحوض المورود ..واللواء المعقود ..معرفة سيرته السنية وآخلاقه العليه مما يجب على كل مسلم ومسلمه ..
وإن في سيرته العطرة وآخلاقة النيرة من المثل العظيمه ..والتوجيهات الكريمه ما ينير حياة كل مسلم ويسعد به في دنياه واخره ..وان تطيعوه تهتدوا ..
فقد اكرمنَآ الله ببعثته ..واصطفآنا وجعلنا من امته صلى الله عليه وسلم
..فبعد ان اختلف بنو اسرآئيل بعقيدتهم وحرفوا بها .. انتشر الظلم والبآطل ..والفسسآد ..
فبعث الله محمداً صلى الله عليه وسلم كما قال سبحانه : ( وما أنزلنا عليك الكتاب إلا لتبين لهم الذي اختلفوا فيه وهدى ورحمة لقوم يؤمنون ) النحل/64 .
فقد كان التغير بجزيرة العرب تغير شآسع وكبير ببعثته..عليه الصلآة والتسسليم ..
\

الله اكبر يوم ولد محمد ..اعظم ولآدة في تآريخ البشريه ..انه يوم ميلآد محمد صلى الله عليه وسلم
أي سعآدة ارسلها الله وآكرمنا بها أي نور سطع بولآدة احمد صلى الله عليه وسلم هذا اليوم هو اليوم السعيد ..هو يوم ولآدة خير البشريه ..يوم ولآدة قآئدنا وحبيبنا وشفعينا ..محمد ..صلى الله عليه وسلم
\
ولآدته ..في يوم الاثنين ال12 من ربيع الاول من عآم الفيل ..سنة 571 للميلآد
فبعد تسعة أشهر أذن الله للنور أن يسطع وللجنين المستكن أن يظهر إلى الوجود، وللنسمة المباركة أن تخرج إلى الكون، لتؤدي أسمى وأعظم رسالة عرفتها الدنيا في عمرها الطويل.
ولد اشرف الخلق واعظمهم .. الرسول محمد بن عبد الله بن عبد المطلب الهاشمي القرشي بمكة
وكآنت تروي ..آمه آمنه ..انها لم تشكي حملها كبآقي النساء ..
وتقول لقد اضآء عند ولآدته نور الى السماء رأيت بذلك النور قصور الشآم ..
وقد كانت ولآدته صلى الله عليه وسسلم ميسره سهله غير متعبه ..
وقد ولد الرسول مختونا ً مطهراً..محفوظاً ..معصوماً..مقطوع السرة ..
وقد كآنت هناك سلسة من المعجزآت الكونية التي صآحبت ولآدته صلى الله عليه وسسلم ..
ففي يوم ولآدته..
رجمت الشيآطين ..وحُرست فيه السماء ..
قيل انه سقطت اربعة عشر شرفه من ايوآن كسرى.. وانطفأت نآر المجوس
يقول حسآن بن ثابت كنت صبيا في يثرب ..كنت العب مع الصبيان لكني اعدل ..
يقول في هذا اليوم نآدى يهودي على أطُمٍ من الاطام يا معشر يهود يا معشر يهود ..يقول فأجتمع اليهو حوله
قآلوا ما الخبر
قآل ظهر اليوم نجم احمد ..ظهر اليوم نجم احمد ..
ولما ولدته أمه أرسلت إلى جده عبد المطلب تبشره بحفيده، فجاء مستبشراً ودخل به الكعبة، ودعا الله وشكر له،وطآف به حول البيت .. واختار له اسم محمد.
\
كان من عآدات العرب ..ان يذهبوا بإطفآلهم الى البدو ليشتد عودهم وتتحسن لغتهم العربيه ..
فعندما..جئنا المرضعآت من بني سعد الى مكه لكي يبحثوا عن اطفآل يرضعونهم ..
كانت كل من تعلم بإن محمد يتيم ..ترفض ان تحمله ..فتُرك من الجميع ..
فلم تبقى الا حليمة السعدية فقالت سآخذه برغم من انها كانت كآرهه اخذه لكونه يتيماً لكنها لم تجد غيره ..فآيدها زوجهآ قآئلاً افعلي فلعلى الله ان يحعل فيه بركة ..
فعندما حملته ورجعت الى رحلها ووضعته على حجرها فتقول ما ان وضعته على حجري الا وتدفق الحليب من ثدي فشرب حتى روي ّصلى الله عليه وسلم فألقمته ابني الذي كآن لا ينام من الجوع ولآ اجد ما اسكته به ..فشرب هو الآخر حتى روي ونام وكان لم ينم منذ ايام من جوعه ..فقآلت ما ان اصبحنآ حتى قآل زوجي ان النسسمة التي اخذتيها فيها بركه فقلت اني ارجو الله ذلك .. وقد تتآلت على حليمة معجزآت وبركآت عظيمة بوجود الحبيب المصطفى عندها ..
\


. فبعد سنتين من الخير الذي حل ديآرهم بوجود خير البشر ..حآن ان ترجعه الى اهله في مكه ..فتقول ذهبت الى امه آمنه اتوسل اليها والح في طلبي بأن تتركه عندي ..فقد كنت كآرهه فرآقه .
فبعد الحآحي على امه وآفقت ان ارجع به معي ...ففرحت بذلك كثيراً لتعلقي به ولحبه الكبير في قلبي ..
\
فأمر الله عز وجل بأن يطهر حبيبه ورسوله من كل الادناس والظلمآت من قلبه ,,
فأرسل الله ملكين يلبسان ثياب بيض احدهم جبريل
و كان الرسول يلعب مع اخيه فإذا بجبريل يأخذه فصرعه فشق صدره شقاً خفيفاً
فأستخرج قلبه ..فآخرج منه علقه فقال‏:‏ هذا حظ الشيطان منك، ثم غسله في طَسْت من ذهب بماء زمزم فبعد تطهيره وغسله جمعه وضمه واعآده مكانه .. قال أنس‏:‏ وقد كنت أرى أثر ذلك المخيط في صدره‏.‏..
ولقد افزعت هذه الحآدثه حليمة ..فقررت ان ترجعه الى امه ..وبعد ان ارجعنه قصت لآمه ما حدث ..فلم تجزع ولم تخف آمنه لما حدث ..فقد كانت متيقنه انه سيصبح لطفلها شأن عظيم ..

وقد اكمل الرسول الكريم في حجر امه ال6 سنين ثم مرضت وقبض الله روحها في تلك اللحظآت ..فتكفل به جده عبد المطلب ولم يلبث معه سنتين الا وقد فُجع بجده متوفي..فأنتقلت كفآلته الى عمه ابوطالب..الى ان شب وكبر ..
\



كآن سيدنا الكريم في صغره يرعى الغنم لأهل مكة ..
وكانت هناك سيدة اسمها خديجة بنت خويلد ذات نسب وشرف ومآل ..فكانت تريد من تأمنه على تجآرتها فاستشآرت غلآماً لها اسمه ميسره فأشار عليها بمحمد فقآل لها انه يلقب بالصآدق الامين فقبلت وامرته بأن يذهب ويعرض ذلك على الرسول ..فوآفق رسولنا الكريم فسافر إلى الشام بتجارتها ..وربحت التجارة وأعجبت خديجة بخلقه وصدقه وأمانته.. فتزوجها وعمره خمس وعشرون سنة وعمرها أربعون سنة ولم يتزوج عليها حتى ماتت وكان يحبها حُباً عظيما ..رضي الله عنها ..
ولما بلغ محمداً صلى الله عليه وسلم خمساً وثلاثين سنة كانت قريشاً تعمل على اعادة بناء الكعبة لما جرفتها السيول فشآركت كل القبآئل بالبناء ولكنهم تنازعوا في وضع الحجر الأسود كاد الامر ان يزداد والخلاف يشتد ..الا ان ابو اميه ابن مغيره جلس بينهم فقآل لهم اذا اختلفتوا فلترضوا بأول دآخل علينا الان ..فأنتظروا بأول من يدخل ..!
فدخل خير البشر ..محمد صلى الله عليه وسلم
فلم دخلّ..قال الناس والاشراف
هذا الامين رضينا بحكمه ..
هذا الامين ننزل عند حكمه ..
فهو الصآدق الامين ..
حكموه في الأمر فدعا بثوب فوضع الحجر فيه ثم أمر رؤساء القبائل أن يأخذوا بأطرافه فرفعوه جميعاً ثم أخذه بيده الشريفه ..فوضعه في مكانه وبنى عليه فرضي الجميع وانقطع النزاع . .
ارأيتم احداً بحكمته صلى الله عليه وسسلم
سبحآن الله تفكروا في هذا الموقف ..
الهمه الله بفكرة بسيطه حل بها نزآع عظيم كان قد يؤدي الى مهآلك وحرب كبيره ..
اللهم لك الحمد اننا من امة هذا الحبيب ..انتشر الشرك والفساد في الارض واصبحوا الناس يعبدون الاصنام من دون الله ..
وكانوا يتقربون بالقرآبين لغير الله ..
ويستعينون بغير الله ..وانتشرت الكهنه والسحره ..
ففي هذا الفتره كان عمر رسولنا 40 عآماً فحُبب إلى رسولنا الخلاء فكان يخلو بغار حراء
الأيام والليالي يتفكر ويتلذذ بهذا المكان وكان يبغض الأوثان والخمور والرذائل فلم يلتفت إليها في حياته ...
وقد كآنت في هذه الفتره تحصل له بعض المعجزآت ..مثل انه كان عندما ينام يرآى روؤيا في المنام فإذا قآم الصبح يرآها كما رآها في المنام تمام ..وقد تكرر هذا الامر كثيراً مع رسول الله ..
وايضآ عندما كان يمشي لوحده في الصحرآء كان يسمع الحجر يسلم عليه عندما يمر به ..
ياا سبحآن الله الاحجار والجمادات تصصلي عليه ما اعظمه من نبي ..هو خير من يمشي على الثرى ..هو المصطفى من الله للامه جميعا..هو رسولنا محمد ..
وفي احد الايام عندما كان يتعبد الله عزوجل في الغآر ..فجأه اذ جآء من ورآه جبريل وضمه ضمة شديده حتى كاد ان يموت صلى الله عليه وسلم ..فقال له اقرأ ..فقال ما انا بقآرىء!!
فقال اقرأ ..فقآل ما انا بقآرى
وكان النبي خآئفا فزعاً..من هذا الذي دخل عليّ ..فقد اعتآد عليه الصلاة والسلام ..ان يستكين ويخلو لوحده في هذا الغآر ..فلبث جبريل يقول له اقرا ويرد مآ انا بقآرىء..!
حتى قرأ جبريل ..
(اضافة مقطع صوتي سورة اقرأ)
هنا بدأ النور يسطع ..وبدأ الوحي يتنزل ..هنا كانت بدآية الاسلام ..هنا كانت بدآية تغير البشريه كلها
هنا كانت بدآية دين الحق بدآية دعوة الرسول .. الله اكبر الله اكبر الله اكبر هنا اذن الله ان تنقذ البشريه من الفسساد وان ترحم البشريه بمحمد صلى الله عليه وسلم..
فرجع الرسول , وفؤاده يرجف , ودخل على زوجته خديجة ثم أخبرها وقال لقد خشيت على نفسي فطمأنته وقالت ابشر يا ابا القاسم : ( والله لا يخزيك الله أبداً إنك لتصل الرحم , وتحمل الكل , وتقرى الضيف , وتكسب المعدوم , وتعين على نوائب الحق ) ثم انطلقت به إلى ابن عمها ورقة بن نوفل وكان قد تنصر فلما أخبرته بشرها وقال له هذا الناموس الذي أنزل الله على موسى وأوصاه بالصبر إذا آذاه قومه وأخرجوه .

أقام النبي في مكة ثلاثة عشر عاماً يدعوا إلى عبادة الله وحده سراً ثم جهراً حيث أمره الله أن يصدع بالحق فدعاهم بلين ولطف من غير قتال فأنذر عشيرته الأقربين ثم أنذر قومه ثم أنذر من حولهم ثم أنذر العرب قاطبة ثم أنذر العالمين . ثم قال سبحانه : ( فاصدع بما تؤمر وأعرض عن المشركين ) الحجر/94 .
اول من اسلم به من الرجآل ..ابو بكر الصديق رضي الله عنه
ومن النساء ..سيدتنا خديجة رضي الله عنها ..
ومن الصبيان ..علي بن ابي طالب ..
وقد آمن بالرسول قلة من الأغنياء والأشراف والضعفاء والفقراء والعبيد رجالاً ونساءً وأوذي الجميع في دينهم فعُذِّبَ بعضهم وقتل بعضهم , وهاجر بعضهم إلى الحبشة فراراً من أذى قريش وأوذي معهم الرسول صلى الله عليه وسلم فصبر عليه الصلآة والسلآم ..
ولما بلغ الرسول صلى الله عليه وسلم خمسين سنة ومضى عشر سنوات من بعثته مات عمه أبو طالب الذي كان يحميه من أذى قريش ثم ماتت من بعده زوجته خديجة التي كانت تؤنسه فاشتد عليه البلاء من قومه وتجرؤا عليه وآذوه بصنوف الأذى وهو صابر محتسب . صلوات الله وسلامه عليه .
بعد ان اشتد العذآب على المسلمين بمكة ..اذن الله للرسول ومن معه بالهجرة الى المدينة ..فهاجروا أرسالاً إلا من حبسه المشركون ولم يبق بمكة من المسلمين إلا رسول الله وأبو بكر وعلي فلما أحس المشركون بهجرة أصحاب الرسول صلى الله عليه وسلم إلى المدينة خافوا أن يلحق بهم فيشتد أمره فتآمروا على قتله فأخبر جبريل رسول الله بذلك فأمر الرسول علياً أن يبيت في فراشه , ويرد الودائع التي كانت عند الرسول صلى الله عليه وسلم لأهلها وبات المشركون عند باب الرسول ليقتلوه إذا خرج فخرج من بينهم ونفث التراب من يده فأعمى ابصآرهم
وذهب إلى بيت أبي بكر بعد أن أنقذه الله من مكرهم وأنزل الله : ( وإذ يمكر بك الذين كفروا ليثبتوك أو يقتلوك أو يخرجوك ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين ) الأنفال/30 .
ثم انطلق النبي صلى الله عليه وسلم وصآحبه متجهاً الى المدينه الى موطنه بعد مكه ..
بعد ان تخلت عنه قبيلته بعد ان آذوه اهله وعشيرته ..
خرج وهو ينظر الى مكة حزيناً وقال : والله انك احب البلآد اليّ ولو لا ان قومك اخرجوني منها ما خرجت منها ابدا وانطلق صلى الله عليه وسلم الى المدينة ..
فخرج هو وأبو بكر إلى غار ثور ومكثا فيه ثلاث ليال, ارتحلا إلى المدينة فلما أيست منهما قريش بذلوا لمن يأتي بهما أو بأحدهما مائتين من الإبل فجد الناس في الطلب وفي الطريق إلى المدينة , علم بهما سراقة بن مالك وكان مشركاً فأرادهما فدعا عليه الرسول صلى الله عليه وسلم فساخت قوائم فرسه في الأرض فعلم أن الرسول صلى الله عليه وسلم ممنوع , وطلب من الرسول أن يدعوا له ولا يضره فدعا له الرسول صلى الله عليه وسلم , فرجع سراقة , ورد الناس عنهما ثم أسلم بعد فتح مكة .
يتبع




‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:منتدي المركز الدولى ـ‗_¨°‗۩‗













 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
زمزم
المشرف العام
المشرف العام


ذهبى

شعلة المنتدى

وسام الابداع

اوفياء المنتدى

وسامالعطاء

انثى الابراج : السمك عدد المساهمات : 1658
تاريخ الميلاد : 11/03/1988
تاريخ التسجيل : 22/08/2010
العمر : 28

مُساهمةموضوع: رد: لَقَدْ جَاءكُمْ رَسُولٌ مِّنْ أَنفُسِكُمْ عَزِيزٌ    الأحد 25 مايو - 4:25



فلما وصل الرسول صلى الله عليه وسلم إلى المدينة كبر المسلمون فرحاً بقدومه واستقبله الرجال والنساء والأطفال فرحين مستبشرين فنزل بقباء وبنى هو والمسلمون مسجد قباء ..
ولما استقر الرسول صلى الله عليه وسلم في المدينة وأيده الله بنصره والتف المهاجرون والأنصار حوله واجتمعت القلوب عليه عند ذلك رماه المشركون , واليهود والمنافقون عن قوس واحدة فآذوه وافتروا عليه وبارزوه بالمحاربة والله يأمره بالصبر و العفو والصفح فلما اشتد ظلمهم وتفاقم شرهم , أذن الله للمسلمين بالقتال , فنزل قوله تعالى : ( أذن للذين يُقاتِلون بأنهم ظُلموا وإنَّ الله على نصرهم لقدير ) الحج/39 .

ثم فرض الّله على المسلمين قتال من قاتلهم فقال : ( و قاتلوا في سبيل الّله الذين يقاتلونكم ولا تعتدوا إن الّله لا يحب المعتدين ) البقرة/190 .
كانت غزوة تبوك آخر غزوة غزآها الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم .. وجاءت في تلك السنة وفود القبائل تريد الدخول في الإسلام و منها وفد تميم ووفد طيء ووفد عبد القيس ، ووفد بني حنيفة وكلهم أسلموا..
وفي السنة العاشرة عزم الرسول صلى الله عليه وسلم على الحج , و دعا الناس إلى ذلك فحج معه من المدينة وغيرها خلقٌ كثير فأحرم من ذي الحليفة , و وصل إلى مكة في ذي الحجة وطاف وسعى وعلم الناس مناسكهم وخطب الناس بعرفات خطبة عظيمة جامعة , قرر فيها الأحكام الإسلامية العادلة
(( أيها الناس اسمعوا قولي , فإني لا أدري لعلي لا ألقاكم بعد عامي هذا , أيها الناس إن دماءكم , وأموالكم , وأعراضكم حرام عليكم , كحرمة يومكم هذا , في شهركم هذا , في بلدكم هذا , ألا كل شيء من أمر الجاهلية تحت قدمي موضوع , ودماء الجاهلية موضوعة , وإن أول دم أضع من دمائنا دم ابن ربيعة بن الحارث , كان مسترضعاً في بني سعد , فقتلته هذيل . وربا الجاهلية موضوع , وأول ربا أضع ربا عباس بن عبد المطلب , فإنه موضوع كله , فاتقوا الله في النساء , فإنكم أخذتموهن بأمان الله , واستحللتم فروجهن بكلمة الله , ولكم عليهن أن لا يوطئن فرشكم أحداً تكرهونه , فإن فعلن فاضربوهن ضرباً غير مبرح , ولهن عليكم رزقهن و كسوتهن بالمعروف , وقد تركت فيكم ما لن تضلوا بعده إن اعتصمتم به كتاب الله , وأنتم تسألون عني فما أنتم قائلون , قالوا نشهد أنك قد بلَّغت , وأديت , ونصحت فقال بإصبعه السبابة يرفعها إلى السماء وينكتها إلى الناس اللهم اشهد , اللهم اشهد ثلاث مرات ) ) .
\
وقد كانت بهذه الخطبه ..خُتمت واُتمت شريعتنا ..
فأنزلت هذه الآيه والرسول في عرفات :
• قآل تعآلى : (الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإِسْلَامَ دِينًا)
عمر عندمآ سمعها من الرسول بكى ..فقآل له الرسول ما يبكيك يا عمر قال يا رسول الله كل شي قد اكتمل فإنه لابد ان ينقص قآل صدقت يا عمر صدقت يا عمر ..اليوم تّم الله عزوجل دينه ..
وتسمى هذه الحجة حجة الوداع لأن الرسول صلى الله عليه وسلم ودع فيها الناس , ولم يحج بعدها ثم رجع الرسول صلى الله عليه وسلم بعد الفراغ من حجه إلى المدينة وكان قد ودع مكه .
اغلب الاحدآث مقتبسه من من كتاب أصول الدين الإسلامي للشيخ محمد بن إبراهيم التويجري + برنامج السيرة النبوية للشيخ نبيل العوضي ..
وفي السنة الحادية عشرة في شهر صفر.. بدأ المرض برسول الله صلى الله عليه وسلم ولما اشتد عليه الوجع أمر أبا بكر رضي الله عنه أن يصلى بالناس وفي ربيع الأول ,
زاد عليه المرض اكثر
واشتد الوجع وزادت الحمى على سيدنآ رسول الله ..
فيدخل عليه عبدالله بن مسعود ويقول اني اراك توعك وعكأً شديدياً يا رسول الله ..اي (تتألم الم شديداً) يا رسول الله فقال :اجل يا عبد الله إني لأوعك كما يوعك الرجلان منكم
ودخلت الزهراء فاطمه ..فوجدت الحمى تشتد على حبيبها وابيها صلى الله عليه وسلم ..
أي شعور يعتري الفتآة وهي ترى ابيها في هذا الموقف ..فكيف وهو رسول الامه ..!
فظلت تقول و كرب آبتاه ..وكرب ابتاه ..بكت وبكت وبكت
فقال لها النبي يا فاطمه لا كرب على ابيك بعد اليوم ..لا كرب على ابيك بعد اليوم ..
امر بجمع آل بيته ..فوصآهم ووعظهم ..عليه الصلآة والسلام ..
..فأستأذن زوجاته ان يذهب الى حجرة عآئشه..رضي الله عنها ..فقد كان يحبها حُباً جما ..
تقول عائشه ..وضعته بين سحري ونحري ..ودخل عليهم اخوها عبدالرحمن وكان بيده سوآك
فنظر اليه الرسول ..ففهمت انه يريده ..فأخذته من اخيها ..ورطبته بريقها رضي الله عنها ..وجعلت تسوك به فم النبي صلى الله عليه وسلم ..فكان ريقها آخر ما مس ريقه فداه ابي وامي عليه صلاة الله وسلامه ..في يوم الاثنين في وقت الضحى ..
اشتد عليه المرض وكان بجآنبه بعض من الماء ..فكان ياخذ الماء ويمسح به وجهه الشريف
ويقول لآ إله إلا الله ..ان للموت سكرات ..ان للموت سكرات ..
فتقول عائشه كنت انظر اليه وهو ينظر الى السماء ..ويقول بل الرفيق الاعلى ..بل الرفيق الاعلى ..تقول عائشه فقبض الله روحه ...............................
فجعت المدينه بهذا الخبر وخيم الحزن ..على كل سكانها ..وكان الكل يبكي ومتأثر من فرآق الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم ..فالكل يتمنى ان يفديه بروحه ولا ان يصيب حبيبنا شي ! والبعض لآزال من هول الصدمه وعظمة المصآب لا يصدق ..
اسرع ابو بكر الى بيت ابنته عندما سمع بالخبر فلما دخل وجد عائشه تبككي ..
فرفع الغطآء عن وجه رسول الله واصبح يقبله بين عينيه ويبكي ويقول طبت حياً وميتاً يا رسول الله ..والله لا تذوق الموت مره اخرى ..
-(و َمَا مُحَمَّدٌ إِلاَّ رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَفَإِن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلَى أَعْقَابِكُمْ وَمَن يَنقَلِبْ عَلَىَ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضُرَّ اللّهَ شَيْئاً )*
بكت فاطمه وكانت تقول يا ابتآه
يا ابتاه اجاب رباً دعاه
يا ابتاه الى جبريل ننعآه
يا ابتآآآه في جنة الفردوس مأوآه

غُسل وصلى عليه المسلمون يوم الثلاثاء ليلة الأربعاء ودفن في بيت عائشة ..بكت فاطمه وهي تقول كيف طآبت انفسكم وانتم تحثون الترآب على رسول الله ...يقولون والله انكرنا قلوبنا ..
بكت الارض كلها على افضل البشر ..
على اكرم الرسل ..
على قآئد الامة وشفيعها ..لم يبقى بيت بالمدينة الا وقد تأثر وفجع بهذا الخبر ..فإنها اعظم مصيبه مرت على امته ..هي وفآته صلى الله عليه وسلم لكن الرسول قد مات ودينه باق إلى يوم القيامة .
\
رسولنا صاحب الأخلاق الكريمة , والصفات الحميدة ,
استطاع عليه السلام أن يجمع النفوس ويؤلف القلوب بإذن ربه : ( . فَبِمَا رَحْمَةٍ مِنْ اللَّهِ لِنْتَ لَهُمْ وَلَوْ كُنْتَ فَظّاً غَلِيظَ الْقَلْبِ لانْفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمْ وَشَاوِرْهُمْ فِي الأَمْرِ فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِين )...آل عمران/159
فيجب على جميع الناس الإيمان به , و اتباع شرعه , ليدخلوا جنة ربهم : (وَمَن يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ يُدْخِلْهُ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ. ) النساء/13 .
مات حبيبنا لكن لم تمت سنته ..لم ينمحي هديه ..لم تُطمس عقيدته ..
اللهم صلّ على محمد وعلى آل محمد كما صليت على ابرآهيم وعلى آل ابراهيم انك حميد مجيد ..
اللهم لك الحمد انك اكرمتنا ..واصطفيتنا ..وجعلتنا من امته صلى الله عليه وسلم ..............
حُب الحبيب لعآئشه




‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:منتدي المركز الدولى ـ‗_¨°‗۩‗













 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
زمزم
المشرف العام
المشرف العام


ذهبى

شعلة المنتدى

وسام الابداع

اوفياء المنتدى

وسامالعطاء

انثى الابراج : السمك عدد المساهمات : 1658
تاريخ الميلاد : 11/03/1988
تاريخ التسجيل : 22/08/2010
العمر : 28

مُساهمةموضوع: رد: لَقَدْ جَاءكُمْ رَسُولٌ مِّنْ أَنفُسِكُمْ عَزِيزٌ    الأحد 25 مايو - 4:31
























‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:منتدي المركز الدولى ـ‗_¨°‗۩‗













 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
لَقَدْ جَاءكُمْ رَسُولٌ مِّنْ أَنفُسِكُمْ عَزِيزٌ
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي المركز الدولى :: ๑۩۞۩๑ (المنتديات الأسلامية๑۩۞۩๑(Islamic forums :: ๑۩۞۩๑ السيرة النبويه العطره- الاحاديث الشريفة -قصص اسلامى -قصص الانبياء(Biography of the Prophet)๑۩۞۩๑-
انتقل الى: