منتدي المركز الدولى




۩۞۩ منتدي المركز الدولى۩۞۩
ترحب بكم

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول
ونحيطكم علما ان هذا المنتدى مجانى من أجلك أنت
فلا تتردد وسارع بالتسجيل و الهدف من إنشاء هذا المنتدى هو تبادل الخبرات والمعرفة المختلفة فى مناحى الحياة
أعوذ بالله من علم لاينفع شارك برد
أو أبتسانه ولاتأخذ ولا تعطى
اللهم أجعل هذا العمل فى ميزان حسناتنا
يوم العرض عليك ، لا إله إلا الله محمد رسول الله.
شكرا لكم جميعا
۩۞۩ ::ادارة
منتدي المركز الدولى ::۩۞۩


منتدي المركز الدولى،منتدي مختص بتقديم ونشر كل ما هو جديد وهادف لجميع مستخدمي الإنترنت فى كل مكان
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
Awesome Orange 
Sharp Pointer

منتدى المركز الدولى يرحب بكم أجمل الترحيب و تتمنى لك وقتا سعيدا مليئا بالحب

اللهم يا الله إجعلنا لك كما تريد وكن لنا يا الله فوق ما نريد واعنا يارب العالمين ان نفهم مرادك من كل لحظة مرت علينا أو ستمر علينا يا الله

شاطر | 
 

 دراسة عن الحساسية-اهم البحوث الطبية عن الحساسية - تقارير هامة عن الحساسية - موسوعة بحوث طبية عن الحساسية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كرستال براق
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 45
تاريخ التسجيل : 24/04/2014

مُساهمةموضوع: دراسة عن الحساسية-اهم البحوث الطبية عن الحساسية - تقارير هامة عن الحساسية - موسوعة بحوث طبية عن الحساسية   الأحد 8 يونيو - 7:35



دراسة عن الحساسية-اهم البحوث الطبية عن الحساسية - تقارير هامة عن الحساسية - موسوعة بحوث طبية عن الحساسية
دراسة عن الحساسية-اهم البحوث الطبية عن الحساسية - تقارير هامة عن الحساسية - موسوعة بحوث طبية عن الحساسية
دراسة عن الحساسية-اهم البحوث الطبية عن الحساسية - تقارير هامة عن الحساسية - موسوعة بحوث طبية عن الحساسية
دراسة عن الحساسية-اهم البحوث الطبية عن الحساسية - تقارير هامة عن الحساسية - موسوعة بحوث طبية عن الحساسية

مقدمة عن الحساسية
Introduction to allergy

§ أعطي الله أجسامنا مناعة تستطيع التخلص بها من الأشياء الضارة القادمة من الخارج كالبكتريا والفيروسات ومهيجات الحساسية وغيرها
§ وفي الإنسان الطبيعي يكون الجهاز المناعي متوازن ويؤدي دوره بشكل جيدويتفاعل مع مهيجات الحساسية بشكل متوازن
§ لكن في الحساسية تزيد ردة فعل الجهاز المناعي بشكل كبير جدا لمهيجات الحساسية القادمة من خارج الجسمفبدل أن تكون ردة فعل عادية تكون ردة فعل زيادة عن الحد المطلوب فتسبب ضررا في أنسجة الجسم وهو ما نسميه بالحساسية
§ وسبب ردة الفعل القوية للجهاز المناعي عند التعرض لمهيجات الحساسية هو إفراز الجسم لكميات كبيرة جدا من الأجسام المضادة الخاصة بالحساسية وهي تسمي IgE
§ تلتصق هذه الكميات الكبيرة من الأجسام المضادة الخاصة بالحساسية IgE علي الجدار الخارجي لخلايا ماست Mast Cellsوهو ما نسميه بالحساسية الصامتة Atopy
§ وفي الحساسية الصامتة Atopy لا تظهر أعراض الحساسية بشكل إكلينيكي علي المريض ولا يكون يعاني من أي مشكلة مرضية
§ وفي الحساسية الصامتة Atopy يكون فحص وخز الجلد ايجابيا لمهيج معين كالقطط مثلا بينما أن المريض لا يحدث له أي حساسية عندما يقترب من القطط
§ وفي الحساسية الصامتة Atopy لا نحتاج أن ننصح المريض بالابتعاد عن القطط لان حساسيته صامتة Atopy بل يعيش بشكل طبيعي
§ لكن لو ظهرت أعراض الحساسية عند تعرض المريض للقطط كظهور حكة جلدية أو كحة أو كتمة في الصدر عندها لا نسمي هذا النوع حساسية صامتة إنما حساسية اكلينكية ينبغي للمريض معها تجنب القطط تماماوما يقال علي القطط كمهيج للحساسية يقال عن غيرها من المهيجات
§ لماذا بعض مرضي الحساسية الصامتة Atopy يتحول الأمر عندهم لحساسية إكلينيكية مع ظهور أعراض الحساسية بينما أن مرضي آخرين بالحساسية الصامتة Atopy لا يتحولون لحساسية إكلينيكية؟
§ الجواب لا يعلم الطب لماذا يحصل هذا التحول عند البعض والبعض الآخر لا يحصل
§ لأننا لو علمنا لماذا يحصل هذا التحول لتمكننا من قطع الطريق بين نوعي الحساسية وبالتالي قطع طريق ظهور الحساسية الإكلينيكية وبالتالي منع حدوث الحساسية من جذورها لكن ذلك غير معروف للان
§ المشكلة أننا لا نعلم للان كيف تتحول الحساسية الصامتة إلي إكلينيكية لأننا لو كنا نعلم لتمكننا من قطع هذا الطريق بينهما مما سيمنع حدوث الحساسية الإكلينيكية لكننا للأسف لا نعلم حتي الآن كيف يتم ذلك
§ وإذا ظهرت الحساسية الإكلينيكية علي المريض فانه يمكن أن يصاب بعدة أمراض حساسية معا وليس نوع واحد كإصابته بالربو التحسسي مع حساسية الأنف أو إصابته بالاكزيما الجلدية مع حساسية الطعام وهكذا وهو ما يسمي Multi-sensitization

أمراض الحساسية
§ أنواع أمراض الحساسية كثيرة ومتنوعة وتصيب أجهزة كثيرة في الجسم كالرئة والأنف والعين والجلد والجهاز الهضمي
§ فمثلا مريض الربو الشعبي في الرئة يعاني من صفير في الصدر والكحة والكتمة والشعور بضيقة الصدر
§ ومريض حساسية الأنف يعاني من العطاس وسيلان وحكة الأنف حيث يرافقها في العادة حساسية العين باحمرار في العين وحكة فيها وخروج سوائل منها
§ كما أن حساسية الأنف قد تكون موسمية خلال موسم معين في العام أو مزمنة خلال العام كله
§ أما مريض اكزيما الجلد فانه يعاني من حكة واحمرار في الجلد وقشور وأحيانا خروج سوائل من الجلد أو زيادة في سمك الجلد
§ كما أن الاكزيما يمكن أن تحدث في أي مكان في الجسم لكن تكثر في الوجه والرأس وانثناءات الجسم في الركبة والرسغ والمرفق
§ أما الارتكاريا الحادة فهي عبارة عن احمرار في الجلد وحكة يتلوها انتفاخ دائري الشكل مرتفع عن سطح الجلد لونه احمر اللون في البداية ثم يتحول إلي احمر فاتح اللون بعد ذلك حيث يشبه هذا الطفح الدائري شكل القرص تماما
§ وقد يرافق طفح الارتكاريا الحادة مرض الودمة الوعائية ّAngioedema والتي تصيب المريض بشكل انتفاخ في الفم والعين والوجه والحلق
§ أما حساسية الطعام فإنها تظهر بشكل إسهال وغثيان وقيئ يعقب تناول طعام معين بفترة زمنية قصيرة وقد يرافقها ودمة وعائية Angioedemaأو ارتكاريا أو اكزيما أو ربو أو حتي فرط حساسية أحيانا
§ أما فرط (صدمة) الحساسية فان أعراضها مفاجئة وشديدة وشاملة للجسم كله حيث تصيب عدة أجهزة في الجسم كالجهاز التنفسي والدوري والجلد معا
§ وتظهر فجأة بشكل حكة وودمة وعائية Angioedema وصفير في الصدر ناتج عن انقباض الشعب الهوائية وانخفاض كبير في ضغط الدم مما يؤدي لفقد الوعي سريعا وحدوث ما نسميه بالصدمة Shock
§ أما الحساسية المهنية فإنها عادة تكون ربو مهني أو حساسية انف مهنية ناتجة عن التعرض لمهيج معين في العمل

انتشار الحساسية
§ تعتبر الحساسية من أكثر الأمراض انتشارا عالميا لدرجة أن نسبة انتشارها وصلت في الأبحاث العلمية الحديثة إلي 20% بمعني أنه بين كل خمسة أشخاص في المجتمع هناك مريض مصاب بالحساسية وهذي نسبه عالية جدا بلا شك
§ ورغما عن كل هذه الحقائق المذهلة عن الحساسية إلي أن الخدمة الطبية المقدمة للحساسية تعتبر ضئيلة جدا بالمقارنة مع حجم المرض وانتشاره عالميا
§ لكن علي الناحية الاخري فالحساسية كتخصص يعتبر عالميا من التخصصات النادرة جدا ونظرة سريعة إلي كمية العيادات المتخصصة في الحساسية في العالم الغربي ثم العالم العربي نجد أنها ضئيلة جدا بالمقارنة مع حجم المشكلة عالميا لدرجة انك قد تجد في مدينة كاملة عيادة أو عيادتين علي الأكثر فقط لا غير وقد لا تكون متخصصة بالمستوي العالمي المطلوب في الحساسية وللمشاهد أن يتخيل الفارق بين حجم المشكلة والخدمة المقدمة لها
§ لدرجة أن هناك دراسة علمية حديثة أجريت في بريطانيا وضحت أن قائمة انتظار عيادة أطباء الحساسية تتراوح ما بين ثلاثة أشهر إلي سنتين وهي فترة طويلة جدا والسبب واضح وهو ندرة هذه الخدمة بالمقارنة مع حجمها الشعبي في المجتمع
§ هذا إذا كنا نتحدث عن عيادات متخصصة في الحساسية أما إذا كنا نتحدث عن مراكز شاملة متخصصة في الحساسية فإننا نتحدث عن خدمة شديدة الندرة لدرجة انه قد يوجد في الدولة الواحدة مركز واحد متخصص في الحساسية أو قد لا يوجد نهائيا
§ ولذلك وتبعا لكل ما ذكر فقد برز لدينا بحمد الله هدف نسال الله أن يوفقنا في تطبيقه اسمه (مراكز حساسية في كل مكان) ACE – Allergy Centers Everywhere وهي ببساطة فكرة إنشاء مركز حساسية واحد شامل ومتكامل لجميع الخدمات الطبية اللازمة للحساسية في كل الدول بإذن الله ومن أراد أن يكون جزءا من هدفنا فليتواصل معي عبر موقعي علي الإنترنت فذلك شرف لي بكل تأكيد
§ كما أن الحساسية تنتشر بشكل أساسي في الأطفال أو البالغين صغار السن حيث تؤثر علي حياتهم بشكل كبير فقد تؤدي لتغيب الطفل عن المدرسة بشكل متكرر أو إلي تغيب متكرر للام عن العمل نتيجة السهر طيلة الليل مع الطفل المصاب بالمرض
§ كما أن هناك أبحاث عالمية حديثة أثبتت أن انتشار الحساسية ليس كبيرا فحسب بل انه يزداد بشكل متواصل ولا يتناقص وهو الأمر الذي يعتبر مزعج للكثير من العلماء الباحثين في هذا المجال فمثلا:
o الربو الشعبي
§ وجد في دراسة تم إجراؤها في بريطانيا وجد أن نسبة الربو بالذات في الأطفال قد زادت بنسبة 70% بين العامين 1958 – 1974 ميلادي
§ وفي دراسة أخري حديثة أجريت في بريطانيا وجد أن نسبة الربو تزداد سنويا بنسبة 5%
o الاكزيما
§ وجد في دراسة حديثة أجريت علي سجلات زيارات عيادات الحساسية أن عدد الزيارات بهدف علاج الاكزيما الجلدية في الأطفال قد ازداد كثيرا جدا في الأعوام الأخيرة بالمقارنة مع الزيارات في فترة زمنية سابقة
§ كما انه وجد في دراسة أجراها وليامز Williams اتضح أن هناك زيادة جوهرية في الاكزيما عبر الثلاثين سنة الماضية
o حساسية الالتصاق Contact Dermatitis: انتشار حساسية الالتصاق يعتمد علي مدي تواجد مهيج حساسية الالتصاق في المجتمع لذلك لا توجد إحصائيات دقيقة لها
o حساسية الطعام
§ أهم سبب في العالم الغربي حاليا يسبب حساسية الطعام هو الفول السوداني (اللوز) Peanut
§ ولا توجد إحصائيات دقيقة عن مسببات حساسية الطعام في العالم العربي للأسف حتي الآن
§ وقد أجريت دراسة تحت إشراف أستاذي البروفيسور عماد كوشك – أستاذ الربو والحساسية والمناعة بجامعة الملك عبد العزيز بجدة – عنوانها – مسببات الحساسية الشائعة بمكة المكرمة – واتضح أن أهم ثلاث أطعمة مسببة للحساسية بمكة هي بالترتيب الفول السوداني (اللوز) Peanut ثم بياض البيض ثم الحليب
§ حيث يمكن لمن أراد أن يحمل هذه الدراسة أن يحملها من موقعي علي الانترنت من صفحة التحميل
§ كما أن العامل الجغرافي له دور في اختلاف أسباب حساسية الطعام بين الدول المختلفة فمثلا في اليابان يعتبر السمك والمأكولات البحرية أهم أسباب حساسية الطعام بينما أن الفول السوداني (اللوز) Peanut يعتبر أهم سبب حساسية الطعام في العالم الغربي
o فرط (صدمة) الحساسية
§ حديثا تعتبر حساسية المطاطAllergy Latex من الأسباب الهامة لفرط (صدمة) الحساسية حيث يحدث ذلك نتيجة:
o نتيجة استعمال القفازات الطبية والمواد الطبية المحتوية علي هذه المادة في المستشفيات أو العاملين في المختبرات الطبية أيضا
o مثال آخر علي حساسية المطاط العاملين في مصانع الأحذية أو كفرات السيارت
o كما وجد كذلك أن البودرة الموجودة داخل القفازات الطبية تتطاير في الهواء فيستنشقها الطبيب أو الممرضة فتسبب الحساسية التي قد تصل إلي نوبة فرط (صدمة) حساسية في بعض الأحيان

يتبع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
كرستال براق
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 45
تاريخ التسجيل : 24/04/2014

مُساهمةموضوع: رد: دراسة عن الحساسية-اهم البحوث الطبية عن الحساسية - تقارير هامة عن الحساسية - موسوعة بحوث طبية عن الحساسية   الأحد 8 يونيو - 7:36

عوامل الخطر في الحساسية Allergy Risk Factors
§ هل نستطيع توقع حدوث الحساسية في إنسان سليم أم لا؟
§ الجواب نعم – إذا كان المريض عنده عوامل خطورة
§ المقصود بعوامل الخطورة أنها تجعل المريض أكثر عرضة للاصابه بالحساسية من غيره
§ وكلما كان عدد عوامل الخطورة عند المريض أكثر كلما زادت نسبة إصابته بالحساسية والعكس صحيح
§ وعوامل الخطورة في إصابة المريض بالحساسية كالتالي:
o أولا: وجود تاريخ عائلي بالحساسية في عائلة المريض بالذات الأطفال فإذا كان احد الوالدين أو كلاهما مصابين بالحساسية فان نسبة إصابة الطفل بالحساسية تزداد كثيرا
o ثانيا: تدخين الأم خلال الحمل يعتبر عامل خطر هام جدا في إصابة الجنين بالحساسية حيث تظهر تلك الحساسية بعد الولادة في أول أشهر حياة الطفل لذا فإننا نمنع منعا باتا تدخين الأم خلال الحمل
o ثالثا: تدخين الأب بعد الولادة ومرة أخري مع التدخين لكن بعد الولادة في أول أشهر عمر الطفل حيث يعتبر تدخين الأب في نفس الغرفة التي فيها الرضيع من أهم عوامل الخطورة في حدوث حساسية عند هذا الطفل مستقبلا


المراضة التي تسببها الحساسية Allergy Morbidity

§ تؤثر الحساسية بشكل كبير جدا علي حياة المريض وعلي طبيعته في تصرفاته فتسبب له ولعائلته معاناة كبيرة ومزمنة علي فترة طويلة من الزمان
§ وأول اثر هو الأثر المالي لان مرضي الحساسية يشترون عدد كبير جدا من الأدوية بدون فائدة والمشكلة تستمر أعوام طويلة دون أن تجد حل كامل لها
§ كما أن عائلة الطفل المصاب بالحساسية وبالذات والديه هم أكثر من يعاني من الحساسية حيث يضطروا للسهر طيلة الليل مع الطفل المصاب بالحساسية (كالربو مثلا) بسبب الاستيقاظ المتكرر في الليل نتيجة كتمة النفس وصفير الصدر مما يسبب تغيب الوالدين عن العمل بشكل متكرر وهو مما يؤثر علي ادائهم بلا شك
§ كما أن الحساسية بالذات الربو يسبب تغيب متكرر للطفل عن المدرسة مما يؤثر علي تحصيله العلمي لان الطفل يذهب للطوارئ بشكل متكرر ليأخذ بخار الفنتولين عن طريق اسطوانة الأكسجين كنوع من الإنقاذ لحالته حيث يكثر حصول ذلك خلال الليل أو في الصباح المبكر فيتغيب عن المدرسة نتيجة السهر أيضا
§ كما أن الربو يسبب تنويم متكرر للطفل في المستشفي إذا كانت النوبات شديدة ومتكررة فيغيب الطفل عدة أيام متواصلة عن المدرسة
§ أما الربو في كبار السن فانه يسبب:
o ضعف شامل في الصحة
o وظهور أعراض الاكتئاب
o وإعاقة للحركة اليومية
§ أما الاكزيما الجلدية فإنها تسبب:
o الحكة الشديدة بالذات في الأطفال
o وتسبب انزعاج شديد عند والدي الطفل بالذات إذا كانت حكة ليلية حيث تؤثر علي نوم الطفل وأمه أيضا
o كما أن هذه الحكة الشديدة تجعل الجلد معرض للالتهابات بالذات الالتهابات البكتيرية
§ أما الارتكاريا فهي عدة أنواع ومعاناة المريض تختلف حسب نوع الارتكاريا فمثلا:
o الارتكاريا الحادة قد تكون شديدة بدرجة أنها تؤدي لانخفاض الضغط وفقد الوعي نتيجة فقد كمية كبيرة من السوائل من الدم إلي الأنسجة
o أما الارتكاريا الفيزيائية التي تنتج عن عوامل خارج الجسم كالأشياء الحارة أو الباردة فإنها تؤدي إلي إعاقة لحياة هذا الإنسان بشكل كبير مثل:
§ عدم القدرة علي مغادرة المنزل في الأيام الحارة أو الباردة
§ عدم القدرة علي السباحة في الماء البارد أو الاستحمام في الماء الحار
§ عدم القدرة علي لبس ملابس ضيقة
o أما الارتكاريا المزمنة فهي تعتبر اكبر مشكلة للمرضي لأسباب عديدة منها:
§ كونها مزمنة فإنها تعيش مع المريض لأعوام طويلة
§ وقد تأتي للمريض فجأة بالذات النساء حيث تأتي خلال السهرات والأفراح مما يجعل المريض يشعر بالحياء من الناس لكون الارتكاريا تشوه الجسم بالذات إذا كانت في الوجه
§ ومشكلة الارتكاريا المزمنة الأساسية أن سببها في عدد كبير من الحالات غير معروف الأمر الذي يسبب إحباط شديد عند المرضي لكون الارتكاريا تأتيهم بدون مقدمات وبدون سبب واضح ولا يعرفون ماذا يتجنبون لكي تتوقف الارتكاريا عنهم وهذا شعور سيئ بالفعل
§ كما أن استعمال الأدوية بالذات مضادات الهستامين أمر قد يستمر فترة طويلة من الزمان وقد يصل المريض لمرحلة عدم استجابة الجسم لتلك الأدوية مما يضطرنا إعطاء كورتيزونات بالفم حتي نتحكم بالمرض
§ وللأسف سجلت عالميا في بعض النساء حالات انتحار من شدة وقع هذه الارتكاريا علي حياتهم علي فترة طويلة من الزمن بعد دخولهم في مرحلة الاكتئاب


§ أما حساسية الطعام فإنها:
o قد تؤدي إلي تقييد حياة المريض بشكل كبير
o السبب في ذلك هو عدم قدرة المريض علي التأكد هل يوجد الطعام المهيج في المأكولات التي يأكلها المريض أم لا؟
o مثال علي ذلك إذا كان مريض عنده حساسية الحليب مثلا فانه يشعر بصعوبة بالغة في تجنب الحليب لان مئات الأطعمة تحتوي علي الحليب
o والمشكلة أن معظم الأطعمة لا يكتب عليها محتوياتها لذا المريض يأكل طعام لا يدري هل يحتوي علي حليب أم لا
o وحتي لو أكل المريض طعام معلب فانه يجب أن يقرا المكونات وهل هذا الطعام يحتوي علي الحليب أم لا؟
o والمشكلة الاخري أيضا أن الشركات المصنعة لهذه المعلبات لا تكتب اسم الحليب دائما بل قد تكتب أسماء بديلة كثيرة جدا كلها تعني اسم الحليب
o وبالتالي لكي يتجنب المريض الحليب يجب عليه أن يعرف جميع الأسماء البديلة وهو ما نسميه Food Labels
o فمثلا الأسماء البديلة للحليب التي يجب المريض أن يعرفها كي يتجنبها مثل:
Artificial butter flavour, butter, butterfat, buttermilk, casein,
caseinates, cheese, cream, curds, dry milk solids, lactalbumin,
lactose, milk derivative, milk protein or milk solids, rennet
casein, sour cream, sour milk solids, whey, yoghurt
o هذه الأسماء هي جزء من الأسماء البديلة للحليب وليست كلها فأين يمكن لكل مريض حساسية حليب أن يعرف كل هذه الأسماء ويتجنبها جميعا
o لذا فانه دائما يأكل حليب وهو لا يدري مما يسبب ظهور أعراض حساسية الحليب مرة أخري
o وظهور أعراض حساسية الحليب رغما عن محاولة المريض تجنبه يرهق المريض وقد يشعره بالعجز أو اليأس من الحل
o أو قد يقيد حياته أكثر وأكثر فتجده يتجنب الخروج للمطاعم والمأكولات السريعة لخوفه من ظهور الأعراض لديه لان محتويات الأكل في هذه الأماكن غير معروفة والأعراض قد تظهر في أي لحظة

الوفيات الناتجة عن الحساسية Allergy Mortality
§ الحساسية مرض مزمن يسبب مراضة Morbidity كبيرة ومعاناة كبيرة لكنه لا يسبب وفيات Mortality إلي في النادر بحمد الله
§ لكن مع ندرة الوفيات في الحساسية فان كلها يمكن تداركها ومنع حدوثها بإذن الله لو كان هناك علاج سريع وفعال مع توعية صحية للمريض بكيفية استعمال الأجهزة ذات العلاقة
§ لكن كل هذا لا يحصل في الواقع ويتأخر المريض كثيرا حتي تحدث الوفيات للأسف
§ وهذا يوضح القيمة الكبيرة للتوعية الصحية للمرضي بكيفية استخدام الأجهزة المختلفة في المنزل أو في أي مكان ليتجنبوا حدوث الوفيات لا سمح الله
§ واغلب وفيات الحساسية هي في الربو الشعبي التحسسي في الأطفال بالذات في العمر المبكر إذا لم يتم علاج نوبات الربو التحسسي لديهم بشكل سريع وناجح لأنها تعتبر خطيرة وقد تؤدي إلي وفاة الطفل قبل أن يصل لقسم الطوارئ
§ كذلك تنتج الوفيات في الحساسية من نوبات فرط (صدمة) الحساسية والتي تحدث نتيجة نقص الرعاية الطبية مثل:
o تأخر حقن المريض بالأدرينالين Epinephrine الذي يعتبر أهم علاج حيث أن تأخر إعطاؤه للمريض يسبب الوفيات
o تأخر وصول المريض لقسم الطوارئ ليأخذ العلاجات اللازمة سريعا
o أو عدم إعطاء أي معلومات عن الخطة المستقبلية للعلاج وأهمها كيفية استخدام قلم الحاقن الأوتوماتيكي للأدرينالين في المنزل
§ لذا فإننا نهيب بالعاملين في القطاع الطبي وبالذات العاملين في مجال الربو والحساسية أن يمنعوا حدوث أي وفيات بالتوعية الصحية اللازمة وبتوفير الخدمة الطبية السريعة للمريض وإعطائه الأدوية اللازمة بسرعة وفعالية اكبر من الوضع الحالي ذلك لان وفيات الحساسية يمكن منعها بإذن الله إذا كانت الرعاية الطبية أفضل مما هي عليه الآن

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
كرستال براق
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 45
تاريخ التسجيل : 24/04/2014

مُساهمةموضوع: رد: دراسة عن الحساسية-اهم البحوث الطبية عن الحساسية - تقارير هامة عن الحساسية - موسوعة بحوث طبية عن الحساسية   الأحد 8 يونيو - 7:37

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
مرض الربو هو حالةٌ مرضيةٌ يعاني منها المصاب من صعوبات في التنفس نتيجة تضيّقٍ متقطّعٍ للمجاري الهوائية، من أبرز أعراض هذا المرض في الحالات الخفيفة يمكن أن يعاني الشخص المصاب من نوباتٍ متفرقةٍ من الأزيز وضيق النفس، لكن بعض الأشخاص يمكن أن يصابو بعجزٍ وبنوباتٍ مهددةٍ لحياتهم كل يومٍ تقريبآ، وخلال العقدين الماضيين تم التعرّف بشكلٍ أفضلٍ إلى الربو لكن حالاته تضاعفت منذ ذلك الحين، ويُعتقد أن سبب الزيادة يعود ربما إلى أن أكثر الأشخاص الذين يعانون من أعراضٍ خفيفةٍ يتم تصنيفهم عادة كأشخاصٍ مصابين بالربو.
أعراض مرض الربو:
- أزيز وسعال يسوء غالبآ في الليل وفي ساعات الصباح الأولى وبعد ممارسة الرياضة.
- إنقباض في الصدر.
- ضيق نفس.
- خوف وقلق.
- صعوبة الزفير.

محرضات مرض الربو:
- عدوى الجهاز التنفسي العلوي : مثل حالات الزكام والإنفلونزا.
- عدوى الجهاز التنفسي السفلي: مثل الإلتهاب الرئوي وإلتهاب القصبات.
- الحساسية: تشمل عثّ الغبار، الغبار المنزلي، وَبَر ولعاب الحيوانات المغطاه بالفرو كالقطط والكلاب.
- التعرض للهواء البارد.
- الرطوبة والعفن.
- القلق والتوتر والإجهاد.
- تلوث الهواء.
- دخان السجائر.
- في بعض الحالات النادرة تُثير بعض الأطعمة كالحليب والبيض والمكسرات والقمح، نوبة الربو.
- معظم الاشخاص المصابين بالربو حسّاسون للأسبرين، حيث يؤدي تناول بعض الأقراص إلى إطلاق نوبة الربو.

علاج مرض الربو:
- حتى وقتنا هذا لايوجد علاج شاف للربو، ومع ذلك يمكن تدبير أمره جيدآ من خلال المعالجة بالعقاقير وتجنّب المحرضات، ومعظم الأشخاص المصابين به يعيشون حياة طبيعية.
- أما على صعيد الأطفال فهناك حالاتٍ كثيرةٍ تتحسن مع مرور الوقت ويختفي العديد منها عند بلوغ سن العشرين.
- تؤخذ جميع أدوية الربو تقريبآ بالإستنشاق على شكل بخارٍ يدخل مباشرةً إلى الرئتين ويقوم بعمله بشكل فوري.
- قد توصف الستيرويدات القشرية أيضآ على شكل أقراص لتفريج النوبات الحادة عادةً أو للأشخاص الذين يعانون من ربوٍ حادٍ طويل الأمد.
- وقد يستخدم جهاز المِفساح Spacer Device لمساعدة الرئتين على إلتقاط البخار وبشكلٍ أكثر فعالية.

- وهناك نوعان رئيسيان من المناشق Inhalers وهي مناشق تخفف من نوبات الربو ، وأخرى تمنع حصول نوبات أخرى:

1- المناشق المفرّجة: ولونها أزرق، وتحتوي على ادوية تسمّى موسّعات القصبات ، ويُرخّي هذا النوع المسالك الهوائية ويوسّعها ويؤمن الراحة لفترةٍ قصيرةٍ.
2- المناشق الواقية: ولونها بني، وتحتوي على جرعةٍ منخفضةٍ من الستيرويد القشري Corticosteroid وتستخدم مرتين في اليوم بشكلٍ منتظمٍ، ولها تأثيرٌ واقٍ لتخفيف الإلتهاب والتقليل من إفراز المخاط.

وأخيراً ينصح الأطباء لمواجهة أي نوبةٍ طارئةٍ، تجنب العوامل المحرضة المذكورة سابقآ، وممارسة الرياضة بإنتظام كونها تُحسّن سعة الرئتين وتجعل التنفس أسهل، وتعتبر السباحة بشكلٍ خاصٍ تمرينآ مفيدآ للأشخاص المصابين بالربو بسبب البيئة الرطبة.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
كرستال براق
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 45
تاريخ التسجيل : 24/04/2014

مُساهمةموضوع: رد: دراسة عن الحساسية-اهم البحوث الطبية عن الحساسية - تقارير هامة عن الحساسية - موسوعة بحوث طبية عن الحساسية   الأحد 8 يونيو - 7:38

هناك أنواع من الحساسية يمكن أن تؤثر على الجلد وفروة الرأس. وسأبين هناك الحساسية العصبية والحساسية الضوئية والحساسية الجافة.



الحساسية العصبية



ما المقصود بالحساسية العصبية:

هي تلك الأنواع من أمراض الحساسي التي تحدث بين فئات معينة من البشر بتوترات نفسية أو عصبية. إذ يلجأ بعض هذه الفئات إلى شد الشعر المستمر وبالتالي يؤدي ذلك إلى تساقط الشعر الموضعي في مكان الشد أو قد يعمد أولئك على حك الشعر المستمر دون وجود أي مرض بفروة الرأس.

وينشأ نتيجة للحكة المستمرة ظهور بعض البثور على فروة الرأس وقد تلتهب تلك البثور وتسبب الدمامل التي لا تلبث وأن تتسلخ إما نتيجة للحكة المستمرة أو بفعل المشط والفرشاة. قد تغطي تلك البثور مساحة كبيرة من فروة الرأس ويصحبها القشرة على الفروة وقد يصل تأثير الحساسية إلى منطقة الرقبة من الخلف خاصة بين المسنين ويؤدي ذلك إلى زيادة سماكة الجلد الذي يظهر مجعداً ومتثني ومغطى بقشور نتيجة للحكة المزمنة.

كما أن التوترات العصبية تؤثر على الجلد كذلك فتظهر الحساسية نتيجة لذلك.
وتظهر إما على شكل مناطق محددة على الجلد على شكل دائري ذات لون أحمر ومغطاة بالقشور الخفيفة خاصة في الأنواع المزمنة منها. وتكون هذه مصحوبة بحكة قوية تؤثر كذلك على الجلد فتزيد من سماكة المنطقة المصابة.
وقد تظهر أنواع من الحساسية نتيجة المؤثرات النفسية والعصبية فتؤدي إلى ظهور طفح جلدي يشمل مناطق واسعة من الجلد. إذ تظهر هذه على شكل مناطق حمراء اللون متورمة ويصحبها حكة شديدة تضني المصاب ويزداد تأثيرها بزيادة التوتر العصبي. وقد يلازم هذا النوع من الحساسية العصبية المريض لفترة طويلة ويكون تأثير العلاج أحياناً محدوداً.




الحساسية الضوئية


تُعرف الحساسية الضوئية:
بأنها تلك الحساسية التي تحدث تحت ظروف معينة نتيجة التعرض لأشعة الشمس.
وتظهر عادة على المناطق المعرض مباشرة لتأثير أشعة الشمس. لذا فإنها تتكّون على الوجه خاصة الجبهة ومنطقة الأنف والوجنتين والمناطق المكشوفة الأخرى مثل فروة الرأس والأيدي والأرجل.


كيف تحدث الحساسية الضوئية؟
تحدث الحساسية الضوئية عند بعض الأشخاص تحت ظروف معينة خاصة بعد التعرض المستمر لأشعة الشمس. ويجب أن تتوفر شروط معينة لكي تحدث الحساسية الضوئية منها:

1- وجود مادة على سطح الجلد أو تحت الجلد لها المقدرة على امتصاص طيف معين من أشعة الشمس يُسبب الحساسية الضوئية وبعض هذه المواد هي:

(أ) المضادات الحيوية: مثل مركبات التتراسيكلين والسلفا.
(ب) مدرات البول: مثل مركبات الثايزيد.
(جـ) الهرمونات: مثل مركبات الاوستروجين.
(د) المركبات الموضعية:
وهي التي تلامس سطح الجلد وتستعمل في بعض المراهم والكريمات أو مواد التجميل وغيرها ومن هذه المواد الموضعية:


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
‎التهاب جلد ضيائي
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
اندفاع ضيائي متعدد الأشكال




مركبات القطران:

وتستعمل في علاج مرض الصدفية، كما إن كثيراً من الشامبوهات التي تستعمل لعلاج فروة الرأس الدهنية والقشرة تحوي مركبات القطران.



بعض أنواع العطور:

خاصة التي تحتوي على زيت البرجاموت أو زيت اللوز أو الجير.


مركبات السورالين:
التي تستعمل لعلاج مرض البهاق. وهذه المركبات تتوفر في بعض النباتات مثل: ورق التين، المسترد، نبات الربيع، الجزر البري (الحميض) واللبلاب.
بعض المركبات التي تستعمل للوقاية من أشعة الشمس خاصة الأنواع التي تحوي مركبات البارا أمينوبنزويك.

الكحول:
المركبات التي تستعمل في عملية وشم الجلد مثل مركبات الكادميم.

2- التعرض لأشعة الشمس:

وهو العامل الرئيسي الثاني لحدوث الحساسية الضوئية. إذ يجب أن يتوفر كذلك المركب الذي له المقدرة على امتصاص طيف من معين من أشعة الشمس. ونتيجة لذلك يحدث تفاعل كيميائي بالجلد يؤدي إلى تفكك أنوية الخلايا والأغشية الخلوية، وتأثيرات أخرى مهمة خاصة على الخلايا اللمفاوية وينشأ عنه حدوث الحساسية الضوئية. إن أشعة الشمس تحتوي على

أطياف ذات أطوال مختلفة:

فالطيف الضوئي ذو الطول من 320-425 ن م هو الذي يسبب الحساسية الضوئية تحت ظروف معينة وهذا هو طيف الأشعة الفوق بنفسجية ذو الموجة الطويلة.


3-الاستعداد الشخصي:

ما هي أعراض الحساسية الضوئية؟

تعتمد الأعراض على قوة التفاعل الذي يحدث نتيجة المؤثرات المختلفة خاصة طيف أشعة الشمس، ومدة التعرض كذلك على تركيز المادة التي تمتص الضوء، وعلى مدى رد فعل الجسم لتلك المؤثرات.

وتظهر الأعراض على شكل طفح جلدي متعدد الأشكال إما على شكل إحمرار بالجلد وبثور دائرية الشكل أو متعددة الأطراف والزوايا. وتكون هذه مصحوبة بحكة على المناطق التي تعرض للمؤثرات.
أما إذا كان المؤثر أقوى وتركيز المواد أشد فقد تظهر تسلخات بالجلد.



ملاحظة:


1- الحساسية الضوئية: لا تظهر في كل شخص يتعرض للطيف المعين من أشعة الشمس مع وجود المادة التي تمتص الضوء بل يجب أن تتوفر عوامل أخرى لكي تحدث تلك الحساسية.

2- حروق الشمس: تحدث بعد التعرض لأشعة الشمس ولا يشترط لحدوثها توفر المركبات التي تمتص الضوء بل قد تحدث بدون وجود مثل تلك المركبات خاصة بين ذوي البشرة الفاتحة التي تقل بجلدهم الخلايا الملونة التي تحمي الجلد من تأثير أشعة الشمس.

إرشادات عامة للمصابين بالحساسية الضوئية:

1- يجب مراجعة الطبيب المختص للعلاج وتحديد نوع المادة التي تسبب الحساسية الضوئية حتى يمكن تجنبها.

2- عدم تعرض المصاب أو الأشخاص اللذين لديهم استعداد لحدوث الحساسية الضوئية لأشعة الشمس خاصة في فترات الصباح والظهيرة حيث تكون الأشعة الفوق بنفسجية على أشدها والتي لها الأثر الهام على ظهور الحساسية الضوئية في هذه الفترات.

3- تحذير أولئك اللذين يستعملون المركبات التي لها المقدرة على امتصاص الضوء مثل مركبات التتراسيكلين أو السلفا أو المركبات التي ذكرت سابقاً من الآثار الجانبية التي قد تحدث أثناء تناول أو استعمال تلك المركبات. وينصحون بعد التعرض لأشعة الشمس لفترة طويلة خاصة في الصباح وحتى فترة الظهر.
4- يمكن تخفيف أثر تلك الحساسية باستعمال كمادات من الحليب المثلج أو البرمنجنات المخففة بنسبة 8000/1 أو الكالامينا حيث تفيد هذه، إذ تلطف سطح الجلد وتخفف الكثير من الأعراض.
كيف يمكن تحديد المركبات التي تسبب الحساسية الضوئية؟
يمكن تحديد تلك المادة بطريقة سهلة:
وذلك بوضع المادة التي يشك في أنها سبباً للحساسية الضوئية على منطقتين من الجلد (على مكانين متقابلين من الظهر حتى يسهل المقارنة عند قراءة النتيجة).
توضع المادة مخففة وبتركيز 1%.
تغطى المنطقتين بقطعة صغيرة من القماش وتترك لمدة 48 ساعة وذلك حتى نتأكد من أن تلك المادة لا تسبب حساسية موضعية على الجلد.
بعد ذلك تعرض إحدى المنطقتين للموجة الطويلة من الأشعة الفوق بنفسجية فوق الطيف 320 ن.م أو لأشعة الشمس.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
كرستال براق
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 45
تاريخ التسجيل : 24/04/2014

مُساهمةموضوع: رد: دراسة عن الحساسية-اهم البحوث الطبية عن الحساسية - تقارير هامة عن الحساسية - موسوعة بحوث طبية عن الحساسية   الأحد 8 يونيو - 7:39

هناك أنواع من الحساسية يمكن أن تؤثر على الجلد وفروة الرأس. وسأبين هناك الحساسية العصبية والحساسية الضوئية والحساسية الجافة.



الحساسية العصبية



ما المقصود بالحساسية العصبية:

هي تلك الأنواع من أمراض الحساسي التي تحدث بين فئات معينة من البشر بتوترات نفسية أو عصبية. إذ يلجأ بعض هذه الفئات إلى شد الشعر المستمر وبالتالي يؤدي ذلك إلى تساقط الشعر الموضعي في مكان الشد أو قد يعمد أولئك على حك الشعر المستمر دون وجود أي مرض بفروة الرأس.

وينشأ نتيجة للحكة المستمرة ظهور بعض البثور على فروة الرأس وقد تلتهب تلك البثور وتسبب الدمامل التي لا تلبث وأن تتسلخ إما نتيجة للحكة المستمرة أو بفعل المشط والفرشاة. قد تغطي تلك البثور مساحة كبيرة من فروة الرأس ويصحبها القشرة على الفروة وقد يصل تأثير الحساسية إلى منطقة الرقبة من الخلف خاصة بين المسنين ويؤدي ذلك إلى زيادة سماكة الجلد الذي يظهر مجعداً ومتثني ومغطى بقشور نتيجة للحكة المزمنة.

كما أن التوترات العصبية تؤثر على الجلد كذلك فتظهر الحساسية نتيجة لذلك.
وتظهر إما على شكل مناطق محددة على الجلد على شكل دائري ذات لون أحمر ومغطاة بالقشور الخفيفة خاصة في الأنواع المزمنة منها. وتكون هذه مصحوبة بحكة قوية تؤثر كذلك على الجلد فتزيد من سماكة المنطقة المصابة.
وقد تظهر أنواع من الحساسية نتيجة المؤثرات النفسية والعصبية فتؤدي إلى ظهور طفح جلدي يشمل مناطق واسعة من الجلد. إذ تظهر هذه على شكل مناطق حمراء اللون متورمة ويصحبها حكة شديدة تضني المصاب ويزداد تأثيرها بزيادة التوتر العصبي. وقد يلازم هذا النوع من الحساسية العصبية المريض لفترة طويلة ويكون تأثير العلاج أحياناً محدوداً.




الحساسية الضوئية


تُعرف الحساسية الضوئية:
بأنها تلك الحساسية التي تحدث تحت ظروف معينة نتيجة التعرض لأشعة الشمس.
وتظهر عادة على المناطق المعرض مباشرة لتأثير أشعة الشمس. لذا فإنها تتكّون على الوجه خاصة الجبهة ومنطقة الأنف والوجنتين والمناطق المكشوفة الأخرى مثل فروة الرأس والأيدي والأرجل.


كيف تحدث الحساسية الضوئية؟
تحدث الحساسية الضوئية عند بعض الأشخاص تحت ظروف معينة خاصة بعد التعرض المستمر لأشعة الشمس. ويجب أن تتوفر شروط معينة لكي تحدث الحساسية الضوئية منها:

1- وجود مادة على سطح الجلد أو تحت الجلد لها المقدرة على امتصاص طيف معين من أشعة الشمس يُسبب الحساسية الضوئية وبعض هذه المواد هي:

(أ) المضادات الحيوية: مثل مركبات التتراسيكلين والسلفا.
(ب) مدرات البول: مثل مركبات الثايزيد.
(جـ) الهرمونات: مثل مركبات الاوستروجين.
(د) المركبات الموضعية:
وهي التي تلامس سطح الجلد وتستعمل في بعض المراهم والكريمات أو مواد التجميل وغيرها ومن هذه المواد الموضعية:


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
‎التهاب جلد ضيائي
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
اندفاع ضيائي متعدد الأشكال




مركبات القطران:

وتستعمل في علاج مرض الصدفية، كما إن كثيراً من الشامبوهات التي تستعمل لعلاج فروة الرأس الدهنية والقشرة تحوي مركبات القطران.



بعض أنواع العطور:

خاصة التي تحتوي على زيت البرجاموت أو زيت اللوز أو الجير.


مركبات السورالين:
التي تستعمل لعلاج مرض البهاق. وهذه المركبات تتوفر في بعض النباتات مثل: ورق التين، المسترد، نبات الربيع، الجزر البري (الحميض) واللبلاب.
بعض المركبات التي تستعمل للوقاية من أشعة الشمس خاصة الأنواع التي تحوي مركبات البارا أمينوبنزويك.

الكحول:
المركبات التي تستعمل في عملية وشم الجلد مثل مركبات الكادميم.

2- التعرض لأشعة الشمس:

وهو العامل الرئيسي الثاني لحدوث الحساسية الضوئية. إذ يجب أن يتوفر كذلك المركب الذي له المقدرة على امتصاص طيف من معين من أشعة الشمس. ونتيجة لذلك يحدث تفاعل كيميائي بالجلد يؤدي إلى تفكك أنوية الخلايا والأغشية الخلوية، وتأثيرات أخرى مهمة خاصة على الخلايا اللمفاوية وينشأ عنه حدوث الحساسية الضوئية. إن أشعة الشمس تحتوي على

أطياف ذات أطوال مختلفة:

فالطيف الضوئي ذو الطول من 320-425 ن م هو الذي يسبب الحساسية الضوئية تحت ظروف معينة وهذا هو طيف الأشعة الفوق بنفسجية ذو الموجة الطويلة.


3-الاستعداد الشخصي:

ما هي أعراض الحساسية الضوئية؟

تعتمد الأعراض على قوة التفاعل الذي يحدث نتيجة المؤثرات المختلفة خاصة طيف أشعة الشمس، ومدة التعرض كذلك على تركيز المادة التي تمتص الضوء، وعلى مدى رد فعل الجسم لتلك المؤثرات.

وتظهر الأعراض على شكل طفح جلدي متعدد الأشكال إما على شكل إحمرار بالجلد وبثور دائرية الشكل أو متعددة الأطراف والزوايا. وتكون هذه مصحوبة بحكة على المناطق التي تعرض للمؤثرات.
أما إذا كان المؤثر أقوى وتركيز المواد أشد فقد تظهر تسلخات بالجلد.



ملاحظة:


1- الحساسية الضوئية: لا تظهر في كل شخص يتعرض للطيف المعين من أشعة الشمس مع وجود المادة التي تمتص الضوء بل يجب أن تتوفر عوامل أخرى لكي تحدث تلك الحساسية.

2- حروق الشمس: تحدث بعد التعرض لأشعة الشمس ولا يشترط لحدوثها توفر المركبات التي تمتص الضوء بل قد تحدث بدون وجود مثل تلك المركبات خاصة بين ذوي البشرة الفاتحة التي تقل بجلدهم الخلايا الملونة التي تحمي الجلد من تأثير أشعة الشمس.

إرشادات عامة للمصابين بالحساسية الضوئية:

1- يجب مراجعة الطبيب المختص للعلاج وتحديد نوع المادة التي تسبب الحساسية الضوئية حتى يمكن تجنبها.

2- عدم تعرض المصاب أو الأشخاص اللذين لديهم استعداد لحدوث الحساسية الضوئية لأشعة الشمس خاصة في فترات الصباح والظهيرة حيث تكون الأشعة الفوق بنفسجية على أشدها والتي لها الأثر الهام على ظهور الحساسية الضوئية في هذه الفترات.

3- تحذير أولئك اللذين يستعملون المركبات التي لها المقدرة على امتصاص الضوء مثل مركبات التتراسيكلين أو السلفا أو المركبات التي ذكرت سابقاً من الآثار الجانبية التي قد تحدث أثناء تناول أو استعمال تلك المركبات. وينصحون بعد التعرض لأشعة الشمس لفترة طويلة خاصة في الصباح وحتى فترة الظهر.
4- يمكن تخفيف أثر تلك الحساسية باستعمال كمادات من الحليب المثلج أو البرمنجنات المخففة بنسبة 8000/1 أو الكالامينا حيث تفيد هذه، إذ تلطف سطح الجلد وتخفف الكثير من الأعراض.
كيف يمكن تحديد المركبات التي تسبب الحساسية الضوئية؟
يمكن تحديد تلك المادة بطريقة سهلة:
وذلك بوضع المادة التي يشك في أنها سبباً للحساسية الضوئية على منطقتين من الجلد (على مكانين متقابلين من الظهر حتى يسهل المقارنة عند قراءة النتيجة).
توضع المادة مخففة وبتركيز 1%.
تغطى المنطقتين بقطعة صغيرة من القماش وتترك لمدة 48 ساعة وذلك حتى نتأكد من أن تلك المادة لا تسبب حساسية موضعية على الجلد.
بعد ذلك تعرض إحدى المنطقتين للموجة الطويلة من الأشعة الفوق بنفسجية فوق الطيف 320 ن.م أو لأشعة الشمس.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
كرستال براق
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 45
تاريخ التسجيل : 24/04/2014

مُساهمةموضوع: رد: دراسة عن الحساسية-اهم البحوث الطبية عن الحساسية - تقارير هامة عن الحساسية - موسوعة بحوث طبية عن الحساسية   الأحد 8 يونيو - 7:39

النتيجة:

1- إذا ظهر تفاعل على المنطقتين معنى ذلك أن تلك المادة تسبب حساسية موضعية للجلد.

2- إذا ظهر احمرار وحكة على الجلد للمنطقة التي عرضت للأشعة الفوق بنفسجية ولم يحدث في المنطقة المغطاة فمعنى ذلك أن تلك المادة هي التي تسبب حساسية ضوئية.

3- إذا لم يظهر أي احمرار أو حكة أو أي تفاعل آخر على المنطقتين فمعنى ذلك أن المادة لا تسبب حساسية ضوئية ولا حساسية موضعية.

حروق الشمس:

تحدث حروق الشمس بين ذوي البشرة البيضاء أكثر من غيرهم خاصة أثناء التعرض لفترة طويلة لأشعة الشمس.

وتختلف درجات الحروق من احمرار بسيط بالجلد إلى حدوث فآليل أو تسلخات به وقد يتلون الجلد بعد ذلك باللون الداكن.

تحدث هذه الحروق عند التعرض لأشعة الشمس المباشرة أو من الأشعة المتناثرة خاصة في حالات الضباب. ويكون تأثير الأشعة على أشده من الساعة العاشرة صباحاً حتى الثانية بعد الظهر إذ يقل قبل وبعد ذلك تركيز الطيف الضوئي المسبب للحروق.

ما هي الأضرار الناجمة عن التعرض لأشعة الشمس؟

1- ضربات الشمس:

2- مرض الذئبة الحمراء:
وهو مرض جلدي مزمن قد يكون للتعرض المستمر لأشعة الشمس أثر مهم على ظهور ذلك المرض، الذي يتكون على المناطق المعرضة من الجسم مثل فروة الرأس والوجه واليدين خاصة، ويسبب تشوهات بالجلد وإذا ما أصاب فروة الرأس فإنه يؤدي إلى التساقط الدائم للشعر نتيجة لتليف بصيلات الشعر.

3- مرض البهاق:

من الأمراض الجلدية المزمنة. وتلعب عوامل كثيرة في ظهور مرض البهاق ومن هذه العوامل، التعرض المستمر لأشعة الشمس القوية لفترات طويلة.

يفقد الجلد لونه وسبب ذلك يعود إلى عدم مقدرة الخلايا التي تلون الجلد على إنتاج مادة الميلانين الملونة، ومن المعروف أن الخلايا الملونة تحمي الجلد من أثر أشعة الشمس الضارة ولكن إذا أجهدت تلك الخلايا لم يعد لها المقدرة على القيام بوظائفها.__tmp_adfirstpost__

4- الارتكاريا الضوئية:

وهي نوع من الحساسية الضوئية وتحدث عند بعض الأشخاص ذوي الاستعداد المعين عند تعرضهم لأشعة الشمس دون ضرورة وجود المركبات التي تمتص أشعة الشمس كما هو الحال في الحساسية الضوئية.
وتظهر الاتكاريا الضوئية على شكل طفح جلدي أحمر اللون متعدد الأشكال مع تورم بسطح الجلد وحكة شديدة.

5- التهابات الشفاه السفلية:

وتؤدي إلى جفاف بالشفة السفلى مع ضمور بها وتظهر شعيرات دموية رقيقة أسفل الجلد، وقد يتشقق الجلد بعد ذلك، وتؤدي إلى مضاعفات خطيرة منها سرطان الشفة أحياناً.

6- بثور جافة متفرقة على الجلد:

ذات لون أحمر يغطي سطحها بعض القشور خاصة بين ذوي البشرة الفاتحة، وذلك على المناطق المعرضة للشمس مباشرة مثل الوجه والأيدي وقد تتحول هذه البثور إلى خلايا سرطانية.

7- النمش:
عبارة عن بقع صغيرة يختلف لونها من اللون البني الداكن إلى اللون الأسود، وأحياناً تكون صفراء اللون على المناطق المكشوفة من الجسم. وتكون هذه الظاهرة في الصيف وتخف حدتها أو قد تختفي في الشتاء.


هذا النوع من النمش يختلف عن النوع الذي يظهر في العجائز أو النمش الوراثي الذي قد يظهر بعد الولادة أو قد يتأخر حتى سن السابعة.

8-تلييف بأنسجة الجلد:

ظهور التجاعيد مع بقع داكنة وقد يحدث بين المزارعين إذ قد تزداد سماكة جلد الرقبة بالذات مع ظهور خطوط الجلد واضحة.

9- سرطان الجلد:

في حالات نادرة قد يسبب التعرض المستمر لأشعة الشمس سرطان بالجلد خاصة بين ذوي البشرة الفاتحة.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
‎Squamous cell carcinoma




ملاحظة:

للأشعة فوق البنفسجية ثلاثة موجات مختلفة الأطوال ولكل منها تأثير مختلف:

الاولى : الموجة القريبة من الطيف البنفسجي تسمى الأشعة الفوق بنفسجية ذات الموجة الطويلة وطولها 320 ن.م - 425 ن.م.


الثانيه: القصيرة من طيف الأشعة البنفسجية فهي التي تنشط الخلايا الملونة بالجلد، إذ هي المسئولة عن إعطاء الجلد اللون البرونزي وكذلك فإنها المسئولة عن حروق الشمس وطول هذه الموجة من 280-320 ن.م.

الثالثه: النوع القصير جداً من طيف الأشعة البنفسجية وليس لهذا الطيف أثر هام على الجلد حيث يمتص معظمها من الغلاف الخارجي فوق سطح الأرض.


ما هي طرق الوقاية من أثر أشعة الشمس الضارة؟

1- يجب عدم التعرض لأشعة الشمس لمدة طويلة خاصة ذوي البشرة الفاتحة وبالتحديد من الساعة العاشرة صباحاً حتى الثانية ظهراً.

2- الحذر من أشعة الشمس خاصة على الشواطئ إذ أن الماء يعكس 100% من أشعة الشمس بينما تعكس الرمال 20% فقط.

وعلى أولئك الذي ينشدون البشرة البرونزية ملاحظة ذلك عند أخذ الحمامات الشمسية على الشواطئ وعليهم ملاحظة الآتي:


التعرض التدريجي لأشعة الشمس: إذ يجب ألا تزيد مدة التعرض في اليوم الأول عن ساعة واحدة ثم تزداد المدة حسب احتماله.
دهن الجلد ببعض الكريمات الواقية :من أشعة الشمس وهي متوفرة في الأسواق.
يمكن تناول حبتين من مركبات السورالين :مثل حبوب النيوميلادنين أو التراي سورالين قبل التعرض للشمس بساعتين.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
كرستال براق
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 45
تاريخ التسجيل : 24/04/2014

مُساهمةموضوع: رد: دراسة عن الحساسية-اهم البحوث الطبية عن الحساسية - تقارير هامة عن الحساسية - موسوعة بحوث طبية عن الحساسية   الأحد 8 يونيو - 7:40

الحساسية الجافة


هي نوع من أمراض الحساسية التي تحدث نتيجة لفقدان الجلد للماء نتيجة عوامل مختلف خاصة عندما تنخفض الرطوبة النسبية بالجو. ويكون أثر ذلك واضحاً بين ذوي البشرة الجافة أكثر من ذوي البشرة الدهنية.

ما هي أعراض الحساسية الجافة؟

في الحالات الخفيفة:
يظهر احمرار على سطح الجلد مع قشور جافة وتشقق خفيف. ويشبه الجلد بذلك البورسلان أو الفخار المكسور.

ويكون ذلك واضحاً بين طلاب المدارس أو اللذين يتعرضون في الصباح الباكر لأثر الهواء البارد والجاف. وقد يتبع ذلك حكة أو حرقان بالجلد وقشرة بفروة الرأس.

في الحالات الشديدة:
قد تتشقق الأكف والأقدام وتكون بذلك الفرصة مهيئة لحدوث التهابات بها وتصل هذه أحياناً إلى مرحلة حدوث شقوق عميقة ودامية تُسبب الكثير من الآلام والحكة المضنية خاصة أثناء فترة النوم. إذ أن الدفء يزيد من جفاف الجلد وقد تسبب بذلك الأرق للمصاب.


ما هي طرق وقاية الجلد من الجفاف؟

1- الاستحمام:
إن الاستحمام الزائد بين ذوي البشرة الجافة خاصة بأنواع من الصابون ذات التركيز القلوي الكبير يؤدي إلى فقدان الجلد للماء من طبقاته السفلية وبالتالي يؤدي إلى مزيد من الجفاف.


لهذا يجب على ذوي البشرة الجافة بالذات مراعاة ذلك وأن يكون الاستحمام باعتدال خاصة في فصل الشتاء. ويجب استعمال صابون خالي من القلويات بقدر الإمكان أو تلك الأنواع التي تحوي الزيوت النباتية.

2-دهن الجلد مباشرة بعد الحمام:
بزيت خاص أو استعمال الكريمات المرطبة. وكما ذكرت سابقاً بأنه ليس من الضروري أن يكون أغلى هذه ثمناً هو الأفضل نوعاً. فهناك العديد من الكريمات بالأسواق وقد يصل سعر بضعها إلى ثمن خيالي في حين أن الفازلين العادي الزهيد الثمن قد يظن ذو تأثير أفضل.


ويفضل أن تدهن الأيدي والأرجل قبل النوم وفي الصباح حتى يُحافظ على رطوبة الجلد ومنعه من فقدان الماء خاصة بين الأفراد اللذين تتطلب طبيعة ظروفهم الخروج في الصباح الباكر.

3-عدم غسل الأيدي بالماء الساخن في أيام الشتاء:
ويفضل استعمال الماء الفاتر مع استعمال أنواع من الصابون الزيتي مثل "الصابون النابلسي" لأن وجود زيت الزيتون في تلك المركبات يحافظ على رطوبة الجلد ويحمي البشرة من الجفاف بدرجة كبيرة.

4-عدم تنشيف الأيدي بالمناديل الورقية:

خاصة الأنواع الخشنة منها أو التي تحتوي على مركبات كيماوية. كما يجب تنشيف الجلد مباشرة بعد الغسل وعدم ترك الماء ليجف عليه..

5-عدم استعمال العطور مباشرة على الجلد:
حيث إن الكحول الذي تحويه بعض هذه الأنواع يسبب مزيداً من الجفاف للجلد.


6-لبس كفوف وجوارب:
في الصباح الباكر أثناء الذهاب للعمل أو المدرسة. وقد يحتاج البعض إلى استعمال الأنواع الصوفية ويفضل أن تلبس القطنية إذ يسبب الصوف الحساسية للبعض.


7-عدم تعرض الجلد خاصة الأيدي للمواد المثيرة:
مثل قشر وعصير الليمون والبرتقال والبصل والكفوف البلاستيكية خاصة بين ربات البيوت.

8-مراجعة الطبيب المختص:
في حالات تشقق الأيدي والأرجل مع ملاحظة أن مراهم الكورتيزون يجب ألا توضع على الشقوق إذ أنها تؤخر من التآمها وقد تسبب مضاعفات كثيرة خاصة إذا كانت الشقوق ملتهبة.




ملاحظة:

قشرة فروة الرأس التي تصاحب البشرة الجافة يمكن التخلص منها باستعمال الشامبو المناسب للشعر الجاف وبعض المركبات السائلة التي تحوي سوائل الكورتيزون المخففة أو مركبات السالسليك.

يمكن معالجة جفاف الأقدام وتشققها بسهولة ويسر ذلك:
باستعمال مغطس ماء ساخن للأقدام مضاف إليه بودرة البيكربونات الصوديوم (ملعقة كبيرة لكل لتر من الماء).

ينقع الكعب لمدة خمسة عشرة دقيقة في هذا المحلول (مع ملاحظة خلو الأقدام من الالتهابات أو التشققات العميقة).
يجفف الكعب ثم يُدهن بمركب يحتوي على الكورتيزون والساليسلك مثل مرهم Locasalen.
يغطى الكعب بكيس من النايلون أو ورق السولوفان حتى الصباح.
يغسل الكعب في الصباح ويدهن مرة أخرى ويترك مكشوفاً.
إن استعمال هذه الطريقة مرتين أسبوعياً يخلص الأقدام والأيدي من الجفاف ويؤدي إلى بشرة ناعمة.




قشرة فروة الرأس


قد يغطي فروة الرأس القشور منها الجاف أو الدهني، وقد تشمل منطقة محددة أو معظم أنحاء فروة الرأس. ويصحب تلك القشرة أعراض ومضاعفات تعتمد بدرجة كبيرة على المؤثر الذي أدى إلى ظهور القشرة. وهناك كثير من العوامل التي تؤدي إلى قشرة فروة الرأس أهمها:


1- الأكزيما الدهنية:
أهم هذه العوامل وأكثرها انتشاراً. إذ تُغطي فروة الرأس بقشور زيتية، تغطي الفروة رائحة خاصة وتؤدي إلى تساقط الشعر وجرى ذكر ذلك سابقاً.


2-مرض الصدفية:
يسبب قشوراً جافة على فروة الرأس. وتشمل مناطق محددة من الفروة ويتبعها أعراض مرض الصدفية على الجلد على شكل بقع جلدية مغطاة بقشور كثيفة بيضاء اللون خاصة على الكوعين والركبتين.


3-مرض اللايكن:
مرض جلدي مزمن يؤدي إلى ظهور بثور جلدية مائلة إلى اللون البنفسجي ذات لمعان ويتبعها حكة شديدة. ويسبب مرض اللايكن قشرة على مناطق محددة من فروة الرأس وتكون القشور جافة. وقد يؤدي هذا المرض إلى تليف بجلد المنطقة المصابة وبالتالي إلى إتلاف بصيلات الشعر ومن ثم إلى تساقطه الدائم.


4-مرض الذائبة الحمراء:
يصيب منطقة من فروة الرأس ويؤدي إلى تشوهات وقشور بالمنطقة المصابة وتليف بالجلد وتساقط بالشعر.


5-جفاف الجلد:
بين ذوي البشرة الجافة تتجمع القشور على فروة الرأس.

6-بقايا الشامبو وعدم شطف الفروة جيداً.
7-الفرك الزائد للفروة.





مرض الصدفية


مرض الصدفية من الأمراض الجلدية المزمنة يصيب حوالي 2% من البشر خاصة بين ذوي البشرة البيضاء.

أما سبب المرض فهو غير معروف تماماً. وهو غير معدي ولا يؤثر بدرجة كبيرة على صحة المصاب. وكل ما يحدث غالباً هو ظهور مناطق من الجلد مغطاة بطبقة كثيفة من القشور البيضاء، وقد يتبعه بعض الأعراض الأخرى مثل التهاب بالمفاصل.

وسبب تجمع القشور تلك هو أن الخلايا الكيراتينية الميتة تتجمع بسرعة أكثر من المعدل الطبيعي على سطح الجلد. وتتكوم عليه ولذا تظهر على شكل طبقات كثيفة من القشور.
ورغم أن مرض الصدفية قد يحدث في أي فترة من العمر، إلا أنه نادر جداً في الأطفال. ويعتقد بأن العامل الوراثي يلعب دوراً في ظهور المرض.

أعراض مرض الصدفية:
ظهور مناطق محددة المعالم على سطح الجلد يغطيها أكوام من القشور البيضاء ذات اللون الفضي تتناثر بسهولة عند فركها، كما أن الحكة قد لا تكون مصاحبة لمرض الصدفية كما يحدث في أمراض الحساسية.




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


الأماكن التي يظهر عليها مرض الصدفية:

قد يظهر المرض على أي منطقة بالجلد أو فروة الرأس، ولكن أكثر الأماكن إصابة هي الكوعين والركبتين وقد تصاب الأيدي والأظافر أو مناطق أخرى من الجسم.


يتخذ الطفح الجلدي أشكالاً مختلفة:
إما دائري أو متعدد الأشكال. ومن صفات مرض الصدفية أن بعض المناطق التي تتعرض للإصابة مثل الجروح أو غيرها تكون عرضة للإصابة بالمرض.

العوامل التي تؤثر على ظهور مرض الصدفية:

1- أشعة الشمس:

يلاحظ تحسن مرض الصدفية في فصل الصيف، ويزداد الأمر سوءً في فصل الشتاء ويرجع سبب ذلك إلى أثر الأشعة فوق بنفسجية التي تساعد على تخفيف حدة المرض. لذا فإن مرض الصدفية ينتشر بكثرة في البلدان التي يكون بها فصل الشتاء طويلاً.



2-التوترات النفسية:

إن للعوامل النفسية والتوترات العصبية أثراً على انتشار مرض الصدفية.

3-الإصابات:

تؤثر أنواع الإصابات المختلفة مهما كانت خفيفة وحتى حروق الشمس على زيادة حدة المرض بين المصابين بمرض الصدفية.

4-الغذاء:

ليس له دور رئيسي على مرض الصدفية.
يستجيب مرض الصدفية عادة للعلاجات. وتستعمل لذلك مركبات منها الموضعية مثل مركبات القطران والسالسليك، والكورتيزون وغيرها بالإضافة إلى مركبات السورالين مع استعمال الأشعة الفوق بنفسجية تحت إشراف الطبيب.


وتختلف درجات الاستجابة للعلاج، وتعتمد هذه على عوامل أهمها:

المنطقة المصابة:
بعض المناطق خاصة التي تصيب الجلد الذي يغطي مفاصل الأصابع تكون أقل استجابة للعلاج من غيرها.
السن:
استجابة الأطفال المصابين بمرض الصدفية تكون عادة أكثر من غيرهم.


مدة العلاج:
مرض الصدفية من الأمراض المزمنة ويحتاج علاجه إلى الصبر والمثابرة واختيار العلاجات المناسبة، ويجب الحذر من استعمال مركبات الكورتيزون المركزة وكذلك الحبوب أو الحقن إذ أن هذه وإن كانت تؤدي إلى تحسن مؤقت لمرض الصدفية، إلا أن المرض سرعان ما يعود بعد ذلك وتزداد حدته وينتشر على مناطق أخرى من الجسم.






مرض البهاق


مرض البهاق من الأمراض الجلدية المزمنة وهو غير معروف السبب غيران العوامل المناعيه والوراثيه لها دور هام ويصيب حوالي 1% من البشر.

يحدث مرض البهاق نتيجة لتوقف الخلايات التي تلون الجلد (وهي خلايا الميلانوسايتس) عن نشاطها وعدم مقدرتها على إفراز المواد الملونة. تظهر بقع بيضاء اللون على الجلد. وإذا حدث نفس الشيء على فروة الرأس فإن الشعر يظهر أبيض اللون.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]




يعالج مرض البهاق بمركبات السورالين التي تستخرج من نبات الخلا المجنونة. وأول من اكتشف هذا العلاج هو الطبيب العربي الدكتور المفتي.
يستخرج من ذلك النبات حبوب وسائل الميلادينين حيث يتناول المصاب أقراص الميلادنين ويتعرض بعد ذلك بساعتين لأشعة الشمس في الصباح أو للأشعة الفوق بنفسجية من أجهزة خاصة.


ويجب ملاحظة ما يلي:
1-إن مرض البهاق من الأمراض الجلدية المزمنة ويحتاج علاجه إلى الصبر والمثابرة والالتزام بتعليمات الطبيب. إذ قد يستمر العلاج لمدة طويلة قبل أن يشعر المصاب بالتحسن.

2-إن استعمال أقراص الميلادينين أو التراي سورالين بدون التعرض للأشعة لا يعطي النتيجة المرجوة. لذا يجب أن يقترن استعمال الأدوية مع التعرض للأشعة.

3-يجب أن يكون التعرض للأشعة سواء أشعة الشمس أو الأشعة الفوق بنفسجية من الأجهزة بالتدريج حتى لا تحدث حروق شديدة بالجلد. إذ أن مركبات السورالين لها المقدرة على امتصاص طيف الأشعة الفوق بنفسجية (وقد جرى شرح ذلك في الحساسية الضوئية).
4-يجب عدم استعمال مركبات السورالين الموضعية (مثل سائل الميلادنين) إلا بعد تخفيفها ووضع كميات بسيطة جداً على المناطق المصابة بمرض البهاق. حتى لا تسبب حروق موضعية بعد التعرض لأشعة الشمس.
5-يجب الحذر من ملامسة سائل الميلادنين للمناطق السليمة من الجلد. إذ قد تؤدي هذه إلى ظهور بقع داكنة اللون على الجلد بعد التعرض لأشعة الشمس. لأن هذه المركبات تنشط الخلايا الملونة فتزيد من نشاطها وبالتالي تؤدي إلى ظهور تلك البقع الداكنة.


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

الحساسية الضوئية



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

مرض الذئبة الحمراء



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

مرض البهاق (يلاحظ ظهور الشعر الأبيض على المنطقة المصابة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
دراسة عن الحساسية-اهم البحوث الطبية عن الحساسية - تقارير هامة عن الحساسية - موسوعة بحوث طبية عن الحساسية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي المركز الدولى :: منتدى الطب والصحه(Medicine and Health Forum) :: طبيبك الخاص والامراض-
انتقل الى: