منتدي المركز الدولى




۩۞۩ منتدي المركز الدولى۩۞۩
ترحب بكم

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول
ونحيطكم علما ان هذا المنتدى مجانى من أجلك أنت
فلا تتردد وسارع بالتسجيل و الهدف من إنشاء هذا المنتدى هو تبادل الخبرات والمعرفة المختلفة فى مناحى الحياة
أعوذ بالله من علم لاينفع شارك برد
أو أبتسانه ولاتأخذ ولا تعطى
اللهم أجعل هذا العمل فى ميزان حسناتنا
يوم العرض عليك ، لا إله إلا الله محمد رسول الله.
شكرا لكم جميعا
۩۞۩ ::ادارة
منتدي المركز الدولى ::۩۞۩


منتدي المركز الدولى،منتدي مختص بتقديم ونشر كل ما هو جديد وهادف لجميع مستخدمي الإنترنت فى كل مكان
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
Awesome Orange 
Sharp Pointer

منتدى المركز الدولى يرحب بكم أجمل الترحيب و تتمنى لك وقتا سعيدا مليئا بالحب

اللهم يا الله إجعلنا لك كما تريد وكن لنا يا الله فوق ما نريد واعنا يارب العالمين ان نفهم مرادك من كل لحظة مرت علينا أو ستمر علينا يا الله

شاطر | 
 

 لو حة من الطبيعة شعر سعيد حسين القاضي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
صعيدى جدع
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 45
تاريخ التسجيل : 07/07/2013

مُساهمةموضوع: لو حة من الطبيعة شعر سعيد حسين القاضي   الخميس 19 يونيو - 12:15

لو حة من الطبيعة شعر سعيد حسين القاضي



عند الغدير بدا لي موجهُ الطّافي ** يختالُ حسناً بهـذا الرّوْنَقِِ الصَّافي



جدائلُ النورِ فوقَ الماءِ ترسلها** شمسُ الأصيل ِ علي أغصان ِصفصافِ


غصنانِ من سندسٍ في مائهِ اغتسلا ** والبط مستمـتعٌ في حضنه ِالدافى


وزَوْرقٌ حالمٌ من فـوق صفحتهِ ** ينسابُ في نشوةٍ من غيرِ مجـدافِ



كأنهُ عابدٌ قـدْ أَمَّ مسجدَه ُ** ألقي بنعليهِ .. فَهْوَ الحاسرُ الحافى


أو عقد دُرٍّ بدا في صدر فاتنةٍ ** يهيمُ في عشقهِ من غير أهدافِ


في شاطئيه هضابٌ طابَ منظرُها ** تفـوقُ في حسنها عنْ أَيِّ أوصافِ


والأفقُ من فوقها تروى سحائبُه ُ** تلك الرياض بغيثٍ وافرٍ وافِ


فى شاطئٍ منه تبدو توتةٌ نضجتْ ** فيها الثمارُ. وفيها ظلها الضّافي


تدعو الشفاهَ وتغريها لتقطفَها ** وترشفُ الشّهدَ من تِرْياقها الشّافي


حمامتان علي غصنٍ تعانقتا ** تمارسان الهوى من غير إِسفافِ


والعشبُ في شطًّه الأدنى يزيِّنُهُ ** يفوحُ منه الشّذى من كلِّ أصنافِ


ما بين نعناعةٍ أوراقها ابتسمتْ ** تعانقُ الفُلّ.. في وُدٍّ وإيلافِ


توضأتْ بالندى في الفجر واغتسلتْ ** بضوءِ صبحٍ رقيق الوَشْيِِ شفّافِ


وبين وَرْدٍ وريحانٍ تراقصُه ** مرّ النسائم .. فهْوَ الظّاهرُ الخافى


ـــــــــــــ


أغرانيَ النهرُ والفنـَّانُ يأسرهُ ** حبُّ الجمال النقّىِّ الطاّهرِ الصَّافى


وقلتُ ما ضّرنى والشيبُ حاصرنى ** إن عُمْتُ حيناً.. بلا جهـدٍ وإسـرافِ


نزلتُ أسبحُ والآمالُ تدفعنى ** لكنْ تحطمَ فوقَ الموج مجدافي!!


وقفت أبحثُ عن طوق ٍ ليسعفنى ** فلم أجدْ غيرَها يأتى لإسعافي


مدّتْ يديها ومدّتْ لي مشاعرَها ** فأشعلتْ جذوةً ما بين أعطافي


ثم استدارتْ وفي أعقابها تركتْ ** أريجَها العذبَ يغزو كل َّأطرافي


غصنٌ من البان زانتْه ضفائرُهُ ** موجٌ تَهدّلَ من رأسٍ لأردافِ


الصبحُ والليلُ في وجهٍ قد اجتمعا ** فامتاز في حسنه من بين آلافِ


مَنْ للخريف وقد جَفتْ منابعه ** واغتاله الدَّهرُ في جَوْرٍ وإجحافِ؟؟


إذا الربيع أتاهُ في تبرُّجهِ ** يفوحُ عطراً .. ويغريهِ بإلحافِ؟؟


غاب الربيعُ وطيري في مرابعهِ ** ما ضرَّ لو عاد لي يوما لإنصافي؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
على مصطفى
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 92
تاريخ التسجيل : 12/04/2013

مُساهمةموضوع: رد: لو حة من الطبيعة شعر سعيد حسين القاضي   الجمعة 8 أغسطس - 23:38

كلماتك واختياراتك يا سيدي تطرب الاذان
لها وقع كوقع السيف في الابدان
سحرا كالسحر في مجمل الازمان
شفافةرقيقة تشدنا الى حدالادمان
ننتظرجديدك يافنان

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
لو حة من الطبيعة شعر سعيد حسين القاضي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي المركز الدولى :: الادب والشعر والنثر[ Section literary ] :: الادب والشعر - القصائد( Poems)-
انتقل الى: