منتدي المركز الدولى




۩۞۩ منتدي المركز الدولى۩۞۩
ترحب بكم

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول
ونحيطكم علما ان هذا المنتدى مجانى من أجلك أنت
فلا تتردد وسارع بالتسجيل و الهدف من إنشاء هذا المنتدى هو تبادل الخبرات والمعرفة المختلفة فى مناحى الحياة
أعوذ بالله من علم لاينفع شارك برد
أو أبتسانه ولاتأخذ ولا تعطى
اللهم أجعل هذا العمل فى ميزان حسناتنا
يوم العرض عليك ، لا إله إلا الله محمد رسول الله.
شكرا لكم جميعا
۩۞۩ ::ادارة
منتدي المركز الدولى ::۩۞۩


منتدي المركز الدولى،منتدي مختص بتقديم ونشر كل ما هو جديد وهادف لجميع مستخدمي الإنترنت فى كل مكان
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
Awesome Orange 
Sharp Pointer

منتدى المركز الدولى يرحب بكم أجمل الترحيب و تتمنى لك وقتا سعيدا مليئا بالحب

اللهم يا الله إجعلنا لك كما تريد وكن لنا يا الله فوق ما نريد واعنا يارب العالمين ان نفهم مرادك من كل لحظة مرت علينا أو ستمر علينا يا الله

شاطر | 
 

 صفة الأنساك الثلاثة التمتع والقران والإفراد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
وردة الياسمين
عضو ذهبى
عضو ذهبى


انثى الابراج : الجدي عدد المساهمات : 393
تاريخ الميلاد : 01/01/1977
تاريخ التسجيل : 20/01/2011
العمر : 39
المزاج المزاج : آآآآخر روقان

مُساهمةموضوع: صفة الأنساك الثلاثة التمتع والقران والإفراد   السبت 30 أغسطس - 5:03

صفة الأنساك الثلاثة التمتع والقران والإفراد
صفة حج التمتع

يغتسل في البيت ويلبس الإحرام الإزار والرداء بالنسبة للرجل ، وأما المرأة تلبس كل شيء من اللباس إلا القفازين والنقاب ، ثم يذهب إلى الميقات ويصلي فيه ركعتين استحباباً تحية المسجد أو فريضة إذا كان وقت صلاة فريضة ثم يحرم بالعمرة ويجتنب محظورات الإحرام من طيب أو تغطية رأس أو قص شعر أو قلم ظفر أو صيد ، ويستمر يلبي إلى أن يدخل مكة المكرمة ثم يطوف طواف العمرة سبعة أشواط ثم يصلي ركعتين بعد الطواف خلف المقام أو في أي مكان من المسجد ثم يسعى بين الصفا والمروة سبعة أشواط ثم يحلق شعر رأسه أو يقصره والحلق أفضل ثم يتحلل ويبقى في مكة حتى يوم التروية وهو اليوم الثامن فيحرم بالحج من محل إقامته بمكة ثم يذهب إلى منى ويصلي فيها الصلوات الخمس : الظهر والعصر والمغرب والعشاء والفجر يقصر الصلاة الرباعية من غير جمع ، ثم يذهب إلى عرفات بعد طلوع الشمس ويصلي فيها الظهر والعصر قصراً وجمع تقديم ويبقى في عرفات ويجتهد في الدعاء إلى أن تغرب الشمس ثم يذهب إلى مزدلة ويصلي فيها المغرب والعشاء جمع تأخير ويقصر العشاء ثم يبيت فيها حتى يصلي الفجر ويبقى فيها يدعو الله عز وجل إلى الإسفار ويرخص للضعفة مثل المرضى والنساء والأطفال وكبار السن ونحوهم في الذهاب منها بعد منتصف الليل ، ثم يذهب إلى منى ثم يرمي جمرة العقبة بسبع حصيات وتنقطع التلبية بعد رمي جمرة العقبة ، ثم ينحر هديه ويحلق شعر رأسه أو يقصره والحلق أفضل ثم يتحلل التحلل الأصغر ، ثم يذهب إلى مكة ويطوف طواف الإفاضة ويسعى بين الصفا والمروة سبعة أشواط ، ثم يرجع إلى منى ليبيت فيها أيام التشريق ويرمي الجمرات الثلاثة الصغرى والوسطى والكبرى بعد زوال الشمس من تلك الأيام أيام التشريق الحادي عشر والثاني عشر والثالث عشر فإذا تعجل في اليوم الثاني عشر وغادر منى قبل غروب الشمس تم تعجله فإذا غربت عليه الشمس وهو في منى وجب عليه المبيت والرمي في اليوم الثالث عشر ، ثم يطوف طواف الوداع قبل سفره من مكة المكرمة ، وبهذا انتهت رحلة الحج أسأل الله عز وجل أن يتقبل من الجميع .
صفة حج القارن
يغتسل في البيت ويلبس الإحرام الإزار والرداء بالنسبة للرجل وأما المرأة تلبس كل شيء من اللباس إلا القفازين والنقاب ، ثم يذهب إلى الميقات ويصلي فيه ركعتين استحباباً تحية المسجد أو فريضة إذا كان وقت صلاة فريضة ثم يحرم بنية الحج والعمرة معاً ويجتنب محظورات الإحرام من طيب أو صيد أو تغطية رأس أو قص شعر أو قلم ظفر ، ويستمر في التلبية ، فإذا دخل مكة طاف طواف القدوم سبعة أشواط ثم يصلي ركعتين خلف مقام إبراهيم إن تيسر أو في أي مكان من المسجد ويسعى بين الصفا والمروة سبعة أشواط ، ثم يبقى محرماً يلبي ، ثم يذهب إلى منى يوم التروية ويصلي فيها الصلوات الخمس : الظهر والعصر والمغرب والعشاء والفجر يقصر الصلاة الرباعية من غير جمع ، ثم يذهب إلى عرفات بعد طلوع الشمس ويصلي فيها الظهر والعصر قصراً وجمع تقديم ويبقى في عرفات ويجتهد في الدعاء إلى أن تغرب الشمس ثم يذهب إلى مزدلة ويصلي فيها المغرب والعشاء جمع تأخير ويقصر العشاء ثم يبيت فيها حتى يصلي الفجر ويبقى فيها يدعو الله عز وجل إلى الإسفار ثم يبيت فيها حتى يصلي الفجر ويبقى فيها يدعو الله عز وجل إلى الإسفار ويرخص للضعفة مثل المرضى والنساء والأطفال وكبار السن ونحوهم في الذهاب منها بعد منتصف الليل ، ثم يذهب إلى منى ثم يرمي جمرة العقبة بسبع حصيات وتنقطع التلبية بعد رمي جمرة العقبة ثم ينحر هديه ويحلق شعر رأسه أو يقصره والحلق أفضل ثم يتحلل التحلل الأصغر ، ثم يذهب إلى مكة ويطوف طواف الإفاضة سبعة أشواط ثم يرجع إلى منى ليبيت فيها أيام التشريق ويرمي الجمرات الثلاثة الصغرى والوسطى والكبرى بعد زوال الشمس من تلك الأيام أيام التشريق الحادي عشر والثاني عشر والثالث عشر فإذا تعجل في اليوم الثاني عشر وغادر منى قبل غروب الشمس تم تعجله فإذا غربت عليه الشمس وهو في منى وجب عليه المبيت والرمي في اليوم الثالث عشر ، ثم يطوف طواف الوداع قبل سفره من مكة المكرمة ، وبهذا انتهت رحلة الحج أسأل الله عز وجل أن يتقبل من الجميع .
صفة حج المفرد
المفرد يغتسل في البيت ويلبس الإحرام الإزار والرداء بالنسبة للرجل وأما المرأة تلبس كل شيء من اللباس إلا القفازين والنقاب ، ثم يذهب إلى الميقات ويصلي فيه ركعتين استحباباً تحية المسجد أو فريضة إذا كان وقت صلاة فريضة ثم يحرم بنية الحج فقط ويجتنب محظورات الإحرام من طيب أو صيد أو تغطية رأس أو قص شعر أو قلم ظفر ، ثم يستمر في التلبية فإذا دخل مكة طاف طواف القدوم سبعة أشواط ثم يصلي ركعتين خلف مقام إبراهيم إن تيسر أو في أي مكان من المسجد ويسعى بين الصفا والمروة سبعة أشواط ، ثم يبقى محرماً يلبي ، ثم يذهب إلى منى يوم التروية ويصلي فيها الصلوات الخمس : الظهر والعصر والمغرب والعشاء والفجر يقصر الصلاة الرباعية من غير جمع ، ثم يذهب إلى عرفات بعد طلوع الشمس ويصلي فيها الظهر والعصر قصراً وجمع تقديم ويبقى في عرفات ويجتهد في الدعاء إلى أن تغرب الشمس ثم يذهب إلى مزدلة ويصلي فيها المغرب والعشاء جمع تأخير ويقصر العشاء ركعتين ثم يبيت فيها حتى يصلي الفجر ويبقى فيها يدعو الله عز وجل إلى الإسفار ويرخص للضعفة مثل المرضى والنساء والأطفال وكبار السن ونحوهم في الذهاب منها بعد منتصف الليل ، ثم يذهب إلى منى ثم يرمي جمرة العقبة بسبع حصيات وتنقطع التلبية بعد رمي جمرة العقبة ثم يحلق شعر رأسه أو يقصره والحلق أفضل ثم يتحلل التحلل الأصغر ، ثم يذهب إلى مكة ويطوف طواف الإفاضة ثم يرجع إلى منى ليبيت فيها أيام التشريق ويرمي الجمرات الثلاثة الصغرى والوسطى والكبرى بعد زوال الشمس من تلك الأيام أيام التشريق الحادي عشر والثاني عشر والثالث عشر فإذا تعجل في اليوم الثاني عشر وغادر منى قبل غروب الشمس تم تعجله فإذا غربت عليه الشمس وهو في منى وجب عليه المبيت والرمي في اليوم الثالث عشر ، ثم يطوف طواف الوداع قبل سفره من مكة المكرمة ، وبهذا انتهت رحلة الحج أسأل الله عز وجل أن يتقبل من الجميع .

__________________
رأس مال المسلم دينه فلا يخلفه في الرحال ولا يأتمن عليه الرجال .
قال طلق بن حبيب: إذا وقعت الفتنة فأطفئوها بالتقوى ، قالوا وما التقوى ؟ قال : أن تعمل بطاعة الله على نور من الله ترجو ثواب الله , وأن تترك معصية الله على نور من الله تخاف عقاب الله .
يا رب إن عظمت ذنوبي كثرة * فلقد علمت بأن عفوك أعظم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
وردة الياسمين
عضو ذهبى
عضو ذهبى


انثى الابراج : الجدي عدد المساهمات : 393
تاريخ الميلاد : 01/01/1977
تاريخ التسجيل : 20/01/2011
العمر : 39
المزاج المزاج : آآآآخر روقان

مُساهمةموضوع: رد: صفة الأنساك الثلاثة التمتع والقران والإفراد   السبت 30 أغسطس - 11:18

شرح اخر::
====
أنواع الإحرام ومحظوراته 


إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ،ونعوذ بالله من شرور أنفسنا،وسيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له ، ومن يضلل فلا هادي له ، وأشهد ألا إله إلا الله إلا الله وحده لا شريك له ، وأشهد أنّ محمدا عبده ورسوله أما بعد :
فاعلم-رحمني الله وإياك- أن الإحرام بالحج له أنواع ، وله محظورات :
والمقصود بالإحرام هو : نية الحج أو العمرة ، و التجرد من المحظورات التي تتنافى مع الإحرام.
أنواع الإحرام :
الإحرام له أنواع ثلاثة :
التمتع ، والقران ، والإفراد.
التمتع وهو :
أن يحرم بالعمرة وحدها من الميقات في أشهر الحج ، قائلا عند نية الدخول في الإحرام : "لبيك عمرة" ، ثم يأتي بمناسك العمرة ، ثم يتحلل من عمرته التحلل الكامل ، ثم يحرم في يوم التروية الذي هو يوم الثامن من ذي الحجة بالحج.
القِران وهو :
أن يحرم بالعمرة والحج جميعا في أشهر الحج من الميقات ، قائلا عند نية الدخول في النسك : " لبيك عمرة وحجا" ، أي : يحرم بالعمرة والحج بنفس الإحرام.
والإفراد هو :
هو أن يحرم بالحج وحده من الميقات في أشهر الحج ، قائلا عند نية الدخول في الإحرام :
" لبيك حجا " ؛ ولا يدخل فيه عمرة.
وأفضل هذه الأنساك هو التمتع ، بل إن القول: بأن التمتع هو الواجب المتعين الإحرام به لمن لم يسق الهدي له وجاهة ، وليس ببعيد عن الصواب ، وذلك لأن النبي –صلى الله عليه وسلم – أمر أصحابه الكرام ، وأزواجه الطاهرات ممن كان مفردا بالحج ، أو قارنا ولم يسق الهدي ، أمرهم أن يجعلوها عمرة ؛
ففي صحيح مسلم من حديث أم المؤمنين عائشة –رضي الله عنها – أن النبي –صلى الله عليه وسلم – حينما أمر الصحب الكرام بذلك ، وترددوا في جعله كذلك ، دخل النبي –صلى الله عليه وسلم – على أم المؤمنين عائشة –رضي الله عنها – وهو غضبان! ، فقالت له –رضي الله عنها- :
من أغضبك –يا رسول الله – أدخله الله النار ! قال :
أو ما شعرت أني أمرت الناس بأمر ، فإذا هم يترددون ، ولو أني استقبلت من أمري ما استدبرت ، ما سقت الهدي معي حتى أشتريه ، ثم أحل كما حلوا .
ولما تردد الصحب الكرام حينما أمرهم النبي –صلى الله عليه وسلم – بذلك أي : بالفسخ ، وجعلها عمرة قائلين :
"خرجنا حجاجا لا نريد إلا الحج ، حتى إذا لم يكن بيننا وبين عرفة إلا أربع ليال ، أمرنا النبي –صلى الله عليه وسلم – أن نفضي إلى نسائنا! .."
وبلغ ذلك النبيَّ –صلى الله عليه وسلم- ، فخطب الناس وقال :
(أبالله تعلموني أيها الناس ؟!! قد علمتم أني أتقاكم لله ، وأصدقكم ، وأبركم ، افعلوا ما آمركم به ، فإني لولا هديي لحللت كما تحلون).
فهذه بعض الأدلة لمن قال بوجوب الإحرام بالعمرة ، أي : أن يحرم المسلم متمتعا ، إلا من ساق الهديَ كما فعل رسول الله–صلى الله عليه وسلم- ، فإنه يحرم قارنا،أي: يهل بالعمرة والحج .
وقد ذكر العلامة ابن القيم-رحمه الله تعالى- في زاد المعاد أربعة عشر حديثاً عن النبي -صلى الله عليه وسلم- تدل على أمره بالتمتع لأصحابه في حجة الوداع .
ولكنّ شيخ الإسلام ابن تيمية-رحمه الله تعالى- اختار "أن ما كان للأبد هو مشروعية التمتع ،يعني كونه قد أهل بحج فيفسخ إلى عمرة هذا إلى يوم القيامة - إلى الأبد - وأما وجوب الفسخ الذي هو وجوب التمتع فإنه خاص بأصحاب النبي -صلى الله عليه وسلم- . 
يدل عليه ما ثبت في صحيح مسلم عن أبي ذر -رضي الله عنه- قال : ( كانت المتعة لأصحاب النبي -صلى الله عليه وسلم- خاصة ) ، ونحوه عن عثمان -رضي الله عنه- بإسناد صحيح عند أبي عوانة .
والمعني يدل على ذلك فإن أهل الجاهلية كانوا يعتقدون كما تقدم في حديث ابن عباس المتفق عليه (أن العمرة في أشهر الحج من أفجر الفجور) ، فأمر النبي -صلى الله عليه وسلم- ( أصحابه أن يعتمروا ) فكان الفسخ إلى عمرة واستحباب التمتع ، إلى الأبد ، وأما وجوب ذلك فهو خاص بأصحاب النبي -صلى الله عليه وسلم- ولذا كان على هذا أبو بكر وعمر وعثمان كانوا ينهون الناس عن المتعة .
وهذا القول الذي عليه الجماهير هو الأولى، وأفضل الأنساك هو التمتع من غير إيجاب " اهـ .من شرح أخصر المختصرات لشيخنا حمد الحمد-حفظه الله تعالى-.

محظورات الإحرام :
محظورات الإحرام هي : ما يحرم على المحرم فعله بسبب الإحرام .
ومن هذه المحظورات :
1- لبس الملابس المفصلة على البدن ، مثل السراويلات إلا لمن لم يجد الإزار ، ومثل العمامة،والخمار والغترة ، والقميص – ويُسمى اليوم -أعني القميص- بالدشداش أو الدشداشة أو الكندورة - .
والخفاف والجوارب إلا إذا لم يجد النعلين ، ومثل النقاب والقفازين فإنها تَحْرم على المرأة.
ففي الصحيحين عن ابن عمر – رضي الله عنهما- أن النبي -صلى الله عليه وسلم- سئل ما يلبس المحرم ؟!
فقال :
( لا يلبس القميص ، ولا العمامة ، ولا البرنس ، ولا السراويل ، ولا ثوبا مسه ورس ولا زعفران ، ولا الخفين إلا أن لا يجد نعلين فليقطعهما حتى يكونا أسفل من الكعبين ).
زاد عند البخاري : (وَلَا تَنْتَقِبْ الْمَرْأَةُ الْمُحْرِمَةُ وَلَا تَلْبَسْ الْقُفَّازَيْنِ).
ويسميه بعض أهل العلم بالمخيط من اللباس ، وقد ظن بعض الناس أنّ أي شيء فيه خيوط أو مخيطة في بعض أجزائه ، ظنوا أنه لا يجوز لبسه للمحرم ! ، وهذا الفهم خطأ ، وليس هو المقصود من قول الفقهاء بالمخيط ، وإنما المقصود ما سبق بيانه .
2- ومن المحظورات على المحرم :
الجماع ، وهو أشد المحظورات إثما ، وأعظمها أثرا ، لقوله تعالى :
{ فمن فرض فيهن الحج فلا رفث و لا فسوق و لا جدال في الحج }.
فالرفث هو : الجماع ومقدماته ، وما فحش من القول.
وإذا وقع الجماع قبل التحلل الأول في الحج ، فإنه يترتب عليه خمسة أمور :
الأول : الإثم .
الثاني : فساد النسك (أي : فساد الحج) .
الثالث : الاستمرار في الحج ، فإنه يجب عليه إكمال أعمال الحج ومتابعتها ، ولا يقطعها كما يفعله بعض الجهال.
الرابع : وجوب الفدية وهي بدنة.
الخامس : القضاء من العام القادم .
ويدخل في الرفث المباشرة بشهوة ، والتقبيل والنظر بشهوة ، وكل ما كان من مقدمات الجماع في تحريم ذلك لا في أثره ، فمجرد مقدماته لا تفسد الحج على الصحيح ، لكنها تنقص الأجر ، ويأثم فاعلها.
وكذا لا يفسد الحج إذا كان بعد التحلل الأول اتفاقا ، ولكنه يفسد إحرامه ، وحينئذ يجب عليه أن يعتمر ، فيذهب إلى الحل فيحرم بعمرة ثم يأتي فيطوف بالبيت ويسعى بين الصفا والمروة ويقصر ثم يأتي بعد ذلك ببقية أعمال الحج وعليه بدنة .
وهذا للأثر الصحيح عن ابن عباس الذي ثبت في الموطأ بإسناد صحيح : أنه سُئل عمن جامع امرأته بعد التحلل الأول فقال : 
( يعتمر ويهدي ) وفي رواية : ( يعتمر وينحر بدنة ) ، و لا نعلم له فيه مخالفا ، فإنه قضى على من جامع بعد التحلل أنه يعتمر وظاهر ذلك أنه اعتمار حقيقي تام ، وهو الجامع للإحرام من الحل والطواف بالبيت وبين الصفا والمروة والتقصير .

3- ومن محظورات الإحرام :
حلق شعر الرأس .
قال الله تعالى :
{ ولا تحلقوا رؤوسكم حتى يبلغ الهدي محله }.
4- ومن المحظورات أيضا :
عقد النكاح ، والخِطبة ، فلا يجوز للمحرم أن يخطب ، ولا يعقد عقد عقد الزواج لحديث عثمان – رضي الله عنه – في صحيح مسلم وغيره أن رسول الله – صلى الله عليه وسلم - قال : 
(لا يَنكِح المحرم ، ولا يُنكِح ، ولا يخطِب ).
5- ومن المحظورات أيضا :
التطيب أثناء الإحرام ، لقوله –صلى الله عليه وسلم- كما في حديث ابن عمر السابق في الصحيحين - :
(ولا تلبسوا من الثياب شيئا مسه زعفران أو ورس) والورس: نبت أصفر ريحه طيب.
ولقوله –عليه الصلاة والسلام – كما في الصحيحين – في الرجل الذي وقصته دابته :
(لا تحنطوه ، ولا تخمروا رأسه،فإنه يبعث يوم القيامة ملبيا) .
والحنوط : نوع من الطيب يجعل في الميت عند تكفينه .
والسنة في طيب المحرم أن يتطيب قبل إحرامه في بدنه ،ولا يضره بقاء أثر الطيب بعد إحرامه،كذلك من السنة أن يتطيب عند حله ، وهذه سنة شبه مهجورة أعني التطيب عند الحل ، لأن أم المؤمنين-رضي الله عنها- كما ثبت في الصحيحين عنها-واللفظ للبخاري- قالت:
(طيبت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- بيدي هاتين حين أحرم، ولحله حين أحل قبل أن يطوف وبسطت يديها).
قال العلامة العثيمين في شرح البلوغ عن التطيب عند الحل:
(وهذه سنة ، كثير من الناس إما أنه يجهلها أو يفرط فيها)اهـ. 
ولكن لا يتطيب على ملابس الإحرام للحديث السابق : 
(لا تلبسوا من الثياب شيئا مسه زعفران أو ورس).
6- ومن المحظورات :
الصيد ، والمقصود به صيد البر حيوانا كان أو طائرا ؛ أما صيد البحر فهو حلال للمحرم وغيره.
قال تعالى :
{ أحل لكم صيد البحر وطعامه متاعا لكم وللسيارة وحرم عليكم صيد البر ما دمتم حرما }.[المائدة:96].
7- ومن المحظورات :
تغطية الرأس للرجل بعمامة أو نحوها ، لحديث ابن عمر –رضي الله عنهما – السابق : (( ...لا يلبس القمص ، ولا العمائم )).
8- ومن المحظورات :
الجدال بالباطل ، واقتراف المعاصي ، كما سبق في قوله تعالى :
{ فمن فرض فيهن الحج فلا رفث ولا فسوق ولا جدال في الحج }.
والحمد لله رب العالمين.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
صفة الأنساك الثلاثة التمتع والقران والإفراد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي المركز الدولى :: ๑۩۞۩๑ (المنتديات الأسلامية๑۩۞۩๑(Islamic forums :: ๑۩۞۩๑ منتدى الحج والعمره(Hajj and Umrah)๑۩۞۩๑-
انتقل الى: