منتدي المركز الدولى




۩۞۩ منتدي المركز الدولى۩۞۩
ترحب بكم

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول
ونحيطكم علما ان هذا المنتدى مجانى من أجلك أنت
فلا تتردد وسارع بالتسجيل و الهدف من إنشاء هذا المنتدى هو تبادل الخبرات والمعرفة المختلفة فى مناحى الحياة
أعوذ بالله من علم لاينفع شارك برد
أو أبتسانه ولاتأخذ ولا تعطى
اللهم أجعل هذا العمل فى ميزان حسناتنا
يوم العرض عليك ، لا إله إلا الله محمد رسول الله.
شكرا لكم جميعا
۩۞۩ ::ادارة
منتدي المركز الدولى ::۩۞۩


منتدي المركز الدولى،منتدي مختص بتقديم ونشر كل ما هو جديد وهادف لجميع مستخدمي الإنترنت فى كل مكان
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
Awesome Orange 
Sharp Pointer

منتدى المركز الدولى يرحب بكم أجمل الترحيب و تتمنى لك وقتا سعيدا مليئا بالحب

اللهم يا الله إجعلنا لك كما تريد وكن لنا يا الله فوق ما نريد واعنا يارب العالمين ان نفهم مرادك من كل لحظة مرت علينا أو ستمر علينا يا الله

شاطر | 
 

 استئثار الله تعالى بعلم الساعة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
شعبانت
المدير
المدير


ذكر عدد المساهمات : 3408
تاريخ التسجيل : 01/10/2010

مُساهمةموضوع: استئثار الله تعالى بعلم الساعة   الإثنين 1 سبتمبر - 14:17

استئثار الله تعالى بعلم الساعة

يوم القيامة مما استأثر الله تعالى بعلمه ، فلم يَطَّلَعَ على علمه ملكٌ مقرَّب ، ولا نبي مرسل ، ولا يعلم وقته إلا الله Y ، قال الله تعالى : ] يَسْأَلونَكَ عَنِ السَّاعَةِ أَيَّانَ مُرْسَاهَا قُلْ إِنَّمَا عِلْمُهَا عِنْدَ رَبِّي لا يُجَلِّيهَا لِوَقْتِهَا إِلا هُوَ ثَقُلَتْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ لا تَأْتِيكُمْ إِلا بَغْتَةً يَسْأَلونَكَ كَأَنَّكَ حَفِيٌّ عَنْهَا قُلْ إِنَّمَا عِلْمُهَا عِنْدَ اللَّهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَعْلَمُونَ[ (الأعراف: 187) ، وقال I : ] يَسْأَلُكَ النَّاسُ عَنِ السَّاعَةِ قُلْ إِنَّمَا عِلْمُهَا عِنْدَ اللَّهِ وَمَا يُدْرِيكَ لَعَلَّ السَّاعَةَ تَكُونُ قَرِيبًا [ (الأحزاب: 63) ، وقال : ] يَسْأَلونَكَ عَنِ السَّاعَةِ أَيَّانَ مُرْسَاهَا. فِيمَ أَنْتَ مِنْ ذِكْرَاهَا. إِلَى رَبِّكَ مُنْتَهَاهَا . إِنَّمَا أَنْتَ مُنْذِرُ مَنْ يَخْشَاهَا . كَأَنَّهُمْ يَوْمَ يَرَوْنَهَا لَمْ يَلْبَثُوا إِلا عَشِيَّةً أَوْ ضُحَاهَا[ (النازعات : 42 - 46) ، وقال U : ] إِنَّ اللَّهَ عِنْدَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَيُنَزِّلُ الْغَيْثَ وَيَعْلَمُ مَا فِي الْأَرْحَامِ وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ مَاذَا تَكْسِبُ غَداً وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ بِأَيِّ أَرْضٍ تَمُوتُ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ [ (لقمان: 34) .
وفي رواية أبي هريرة t لحديث جبريل u : " قال : يا رسول الله متى الساعة ؟ قال : ما المسئول عنها بأعلم من السائل ! ولكن سأحدثك عن أشراطها : إذا ولدت الأمة ربها ، فذاك من أشراطها ، وإذا كانت العراة الحفاة رءوس الناس ، فذاك من أشراطها ، وإذا تطاول رعاء البهم في البنيان ، فذاك من أشراطها ، في خمس لا يعلمهن إلا الله ؛ ثم تلا e : ] إِنَّ اللَّهَ عِنْدَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَيُنَزِّلُ الْغَيْثَ وَيَعْلَمُ مَا فِي الْأَرْحَامِ وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ مَاذَا تَكْسِبُ غَدًا وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ بِأَيِّ أَرْضٍ تَمُوتُ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ [ . قال: ثم أدبر الرجل فقال رسول اللهe:" ردوا علي الرجل". فأخذوا ليردوه فلم يروا شيئا فقال رسول الله e : " هذا جبريل جاء ليعلم الناس دينهم " رواه أحمد والشيخان ([1]). فدلَّ ذلك على أن الله تعالى استأثر بعلمها وحده ، فلا ملك مقرب ولا نبي مرسل عنده علم بتوقيتها . ولذلك كان النبي e إذا سئل عن الساعة إما أن يجيب ببعض أشراطها ، أو يصرف السائل إلى ما هو أهم له في دينه وهو الاستعداد لها. ومن الأول ، ما روى أحمد والبخاري عن أبي هريرة t قال : بينما النبي e في مجلس يحدث القوم ، جاءه أعرابي فقال : متى الساعة ؟ فمضى رسول الله e يحدث فقال بعض القوم : سمع ما قال فكره ما قال ، وقال بعضهم : بل لم يسمع ؛ حتى إذا قضى حديثه قال : " أين أراه السائل عن الساعة ؟ " ، قال : ها أنا يا رسول الله . قال : " فإذا ضيعت الأمانة فانتظر الساعة ". قال : كيف إضاعتها ؟ قال : " إذا وسد الأمر إلى غير أهله فانتظر الساعة" ( [2] ). ومن الثاني : ما روى أحمد والشيخان عن أنس t أن رجلا سأل النبي e عن الساعة فقال: متى الساعة ؟ قال : " وماذا أعددت لها " ، قال : لا شيء ، إلا أني أحب الله ورسوله e . فقال : " أنت مع من أحببت " ، قال أنس : فما فرحنا بشيء فرحنا بقول النبي e : " أنت مع من أحببت " ؛ قال أنس t : فأنا أحب النبي e وأبا بكر وعمر ، وأرجو أن أكون معهم بحبي إياهم ، وإن لم أعمل بمثل أعمالهم ( [3] ).
وعلى ذلك ، فكل ما يطلع على الناس بين الحين والآخر على ألسنة بعض من لا علم عندهم من تحديد لميعاد يوم القيامة ، ما هو إلا تخرصات وأكاذيب لا دليل عليها . والله تعالى يقول : ] قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِين[ (البقرة: 111، والنمل: 64).
ولما كان الإيمان بالساعة وأشراطها من الإيمان بالغيب ، كان الكلام عنه موقوفًا على ما صح به الدليل من كتاب الله وسنة رسوله e ، فهو مما يثبت بالوحي لا بالعقل ، وإن كانت الأدلة العقلية تساند الأدلة النقلية ولا تعارضها ، بل يتضافران على أنه لابد من الإيمان باليوم الآخر ، وقد وقع مما أخبر به النبي e من علامات الساعة ، مما آمن به المؤمنون وكفر به الكافرون ، ليكون الواقع الذي شوهد دليلا على الغائب الذي لم يقع ، فكله حق وصدق ، وتلك من قضايا الإيمان ؛ والذين ينكرون ذلك ليس عندهم أثارة من علم .

1 – أحمد: 2 / 426، والبخاري (50، 4777)، ومسلم (9، 10). ورواه النسائي (499)، وابن ماجة (64، 4044)، وغيرهم.

[2] - أحمد : 2 / 361، والبخاري (59، 6496) . ورواه ابن حبان (104) .

[3] - أحمد في مواضع منها: 3 / 165، 208، والبخاري في مواضع منها (3688)، ومسلم (2639). ورواه أبو داود (5127)، والترمذي (2385)، وغيرهم.



‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:منتدي المركز الدولى ـ‗_¨°‗۩‗








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
استئثار الله تعالى بعلم الساعة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي المركز الدولى :: ๑۩۞۩๑ (المنتديات الأسلامية๑۩۞۩๑(Islamic forums :: ๑۩۞۩๑نفحات اسلامية ๑۩۞۩๑Islamic Nfhat-
انتقل الى: