منتدي المركز الدولى




۩۞۩ منتدي المركز الدولى۩۞۩
ترحب بكم

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول
ونحيطكم علما ان هذا المنتدى مجانى من أجلك أنت
فلا تتردد وسارع بالتسجيل و الهدف من إنشاء هذا المنتدى هو تبادل الخبرات والمعرفة المختلفة فى مناحى الحياة
أعوذ بالله من علم لاينفع شارك برد
أو أبتسانه ولاتأخذ ولا تعطى
اللهم أجعل هذا العمل فى ميزان حسناتنا
يوم العرض عليك ، لا إله إلا الله محمد رسول الله.
شكرا لكم جميعا
۩۞۩ ::ادارة
منتدي المركز الدولى ::۩۞۩


منتدي المركز الدولى،منتدي مختص بتقديم ونشر كل ما هو جديد وهادف لجميع مستخدمي الإنترنت فى كل مكان
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
Awesome Orange 
Sharp Pointer

منتدى المركز الدولى يرحب بكم أجمل الترحيب و تتمنى لك وقتا سعيدا مليئا بالحب

اللهم يا الله إجعلنا لك كما تريد وكن لنا يا الله فوق ما نريد واعنا يارب العالمين ان نفهم مرادك من كل لحظة مرت علينا أو ستمر علينا يا الله

شاطر | 
 

 معركة "جزيرة شدوان"وم 24 يناير 1970بالصور

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
صعيدى جدع
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 45
تاريخ التسجيل : 07/07/2013

مُساهمةموضوع: معركة "جزيرة شدوان"وم 24 يناير 1970بالصور   السبت 13 ديسمبر - 8:34

معركة "جزيرة شدوان"وم 24 يناير 1970بالصور
معركة "جزيرة شدوان"وم 24 يناير 1970بالصور
معركة "جزيرة شدوان"وم 24 يناير 1970بالصور
معركة "جزيرة شدوان"وم 24 يناير 1970بالصور



بلاغ عسكري مصري عن الهجوم الإسرائيلي على جزيرة شدوان
القاهرة، 24 يناير 1970
جريدة "الأهرام": العدد الصادر في 24 يناير 1970

قام العدو في الساعة التاسعة من صباح الخميس بهجوم جوي عنيف على جزيرة شدوان التي يبلغ طولها 16 كيلو متراً ويتراوح عرضها بين الثلاثة وخمسة كيلو مترات. ويوجد بها فنار مدني لإرشاد السفن ليلاً منعاً من اصطدامها بالشعب المرجانية.

وقد قامت قواتنا بوضع عدد محدود من أفراد قواتنا البحرية والبرية لحراسة الفنار وقد اشتركت أعداد كبيرة من طائرات العدو في مهاجمة موقع الفنار الذي يقع في جنوب الجزيرة وكذلك مساكن المدنيين الذين يقومون بإدارة هذا الفنار.

واستمر العدو في القذف الجوي لمدة أربع ساعات متتالية مستخدماً طائرات فانتوم وسكاي هوك الأمريكية الصنع، وتمكن تحت هذا الغطاء الجوي من إنزال كتيبة مظلات منقولة بالهليكوبتر في الطرف الشمالي من الجزيرة حيث لا توجد أي قوات وقد تقدم العدو تحت ستار من القذف الجوي العنيف لاقتحام مواقع قوة الحراسة في جنوب الجزيرة وطلب من القوة أن تستسلم.

ورغم عنف القصف الجوي وما ترتب عليه من خسائر في قواتنا فقد رفض الرجال الاستسلام وقاتلوا العدو في بسالة وشجاعة نادرة من خندق إلى آخر وفي كل مكان حاول العدو أن يتقدم إليه.

وفي حوالي الساعة الواحدة من بعد ظهر الخميس أوقف العدو هجومه لعظم خسائره التي لم يكن يتوقعها رغم تفوقه الجوي والبري وبدأت قواته الجوية بقصف قواتنا مرة ثانية.

ثم استأنف هجومه البري في حوالي الساعة الثانية من بعد الظهر حيث تمكن من الوصول إلى منطقة جنوب الجزيرة حيث يوجد الفنار وجهاز رادار بحري صغير إنجليزي الصنع لإرشاد القوارب والسفن.

وقد أصيب هذا الجهاز نتيجة للقصف الجوي، واستمر رجالنا الأبطال في مقاومة العدو وفي قتاله في كل مكان من الجزيرة بالرغم من خسائرهم.

وقد قام جنودنا من القوات البحرية ببطولات وتضحيات نادرة لتدعيم قوة الجزيرة رغم القصف المعادي.

واستمر القتال طوال نهار الخميس بشدة بين رجالنا والعدو حيث قدرت خسائر العدو بأكثر من 50 قتيلاً وجريحاً حتى مساء الخميس.

وعند هبوط الظلام استخدم العدو المشاعل الملقاة من الطائرات ليتمكن من التغلب على مقاومة جنودنا بالجزيرة ومنع إمدادهم عن طريق البحر.

واستمرت قواتنا في التلاحم مع العدو، وقامت قواتنا الجوية بقصف جوي في المنطقة الجنوبية من الجزيرة التي تجمع بها العدو وبها مركز قيادة قواته وقد تكبد العدو خسائر في المعدات والأرواح نتيجة لإغارة طائرتنا عليه.

وفي صباح أمس استمر العدو في محاولاته في السيطرة على الجزيرة ولكنه فشل رغم تفوقه العددي ورغم الإمدادات التي وصلت ليلاً وذلك نتيجة للشجاعة التي أبداها رجالنا وتمسكهم بالأرض.

وبعد ظهر أمس بدأ العدو في الانسحاب من الجزيرة.

وقد كان للبطولة التي أبداها جنودنا في القتال المتلاحم بالسلاح الأبيض الأثر الأكبر فيما تكبده العدو من خسائر فادحة اضطرت للتخلي عن فكرة البقاء في الجزيرة التي راودته وأعلنها عند بدء هجومه.

وكانت خسائرنا طوال القتال يوم الخميس وخلال الليل وطيلة أمس حوالي 80 فرداً بين شهيد وجريح ومفقود بما فيهم المدنيون الذين كانوا يديرون الفنار وإن القيادة العامة للقوات المسلحة المصرية لتعتبر معركة جزيرة شدوان والتي دامت 36 ساعة متصلة في قتال متلاحم رمزاً للصلابة والجرأة والفداء الذي وصل في هذه الجزيرة إلى أقصى حد.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
صعيدى جدع
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 45
تاريخ التسجيل : 07/07/2013

مُساهمةموضوع: رد: معركة "جزيرة شدوان"وم 24 يناير 1970بالصور   السبت 13 ديسمبر - 8:36

غضب في مصر لمصير جزيرة بالبحر الأحمر عمرها 33 مليون عام أعلن عن النية لبيعها

في تعقيب سريع لما أعلنته الحكومة المصرية ببيع جزيرة في البحر الأحمر أكد الأمين العام لحزب الخضر المصري محمد عوض أن هذه هي الحقيقة واضحة فالحزب الحاكم يرفع "البيئة" مجرد شعار لا أكثر دون مضمون وحتى إذا حدث تراجع فإن الامر يتطلب مسائلة قانونية كاملة عن الموضوع برمته وأن يسأل مسئولية عن هذا الموضوع كاملة السيد وزير الدولة لشئون البيئة وكيف كان سيطرح هذا المشروع للبيع دون الرجوع إلى وزارة الدولة لشئون البيئة.

وأضاف الأمين العام بقوله ونحن بدورنا نرفض أي ضمانات تقدم لأننا على ثقة بأن المتابعة ضعيفة في مصر.

واجتاحت حالة من الغضب والاستياء المنظمات العاملة في مجال البيئة في مصر والعالم، وذلك عقب اعلان الحكومة المصرية قبل ايام عن عزمها بيع جزيرة الجفتون إحدى المحميات الطبيعية بمدينة الغردقة الساحلية بمحافظة البحر الاحمر المصرية.

وعلى الرغم من تلقي نشطاء تلك المنظمات تطمينات غير رسمية من المسؤولين المصريين بتراجع الحكومة عن قرار بيع الجزيرة، التي يعتقد ان تاريخ نشوئها يعود الى 33 مليون عام، فإن اصوات هؤلاء الناشطين ما تزال تتحدث عن «العديد من المخاطر التي تتعرض لها بعض الجزر والمحميات الطبيعية في محافظة البحر الاحمر نتيجة السياسات الحكومية»، التي وصفت بـ(الخاطئة) في التعامل مع تلك المحميات التي تعد تراثا للانسانية جمعاء».

وكانت جزيرة الجفتون قد شهدت مظاهرة بحرية حاشدة بمناسبة يوم الأرض نظمتها جمعيتا البحر الاحمر للغوص والانشطة البحرية وهيبكا للمحافظة على البيئة في محافظة البحر الاحمر المصرية وشارك فيها 100 لانش بحري وألفان من الناشطين في مجال حماية البيئة من المصريين والاجانب الذين رفعوا شعارات تقول «حافظوا على جمال وطبيعة جزيرة الجفتون.. الجفتون ليست للبيع». كما نقل مراسل الشرق الأوسط.

يذكر ان جزيرة الجفتون الكبيرة هي اكبر جزر البحر الاحمر بعد جزيرة شدوان وهي ثالث جزيرة من حيث الارتفاع. ويعيش في المياه المحيطة بها 196 نوعاً من الشعب المرجانية الصلبة تمثل 80% من التنوع البيولوجي للشعاب المرجانية بالبحر الاحمر. ويصل عدد اسماك الشعاب المرجانية والتجارية التي تعيش حول الجزيرة الي نحو 794 نوعا وهو ما يمثل اكثر من 65% من التنوع البيولوجي للاسماك، كما يعيش فيها نوعان من أهم الطيور المهددة بالانقراض على المستوى العالمي هما «العقاب النسارية وطائر النورس ذو العينين البيضاوين» وتعشش على شواطئها السلحفاة الصقرية المنقار احدى اهم واندر السلاحف البحرية على الاطلاق.

وشوهد في الاعوام القليلة السابقة بجوار الجزيرة اكبر انواع أسماك القرش حجما وهو «القرش الحوت». وتشكل جزيرة الجفتون جزءا من ارخبيل ضخم يضم ثلاث جزر هي «أبو منقار الجفتون الكبير والجفتون الصغير» وتنتمي جميعها الى عصر الايوسين، وهو مايشير إلى أن عمرها لايقل عن 33 مليون سنة، وتتميز بكثافة الصخور والتركيبات الجيولوجية النادرة



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
صعيدى جدع
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 45
تاريخ التسجيل : 07/07/2013

مُساهمةموضوع: رد: معركة "جزيرة شدوان"وم 24 يناير 1970بالصور   السبت 13 ديسمبر - 8:36

الغردقة

أصبحت مدينة الغردقة إحدى اشهر الأماكن السياحية فى مصر والشرق الأوسط بالنسبة للسائحين بينما بدأت تكتسب سمعة مماثلة عند عشاق هذا النوع من سياحة المنتجعات بالنسبة لسائر السائحين من أنحاء العالم، وقد اكتسبت الغردقة هذه السمعة الكبيرة فى سنوات قلائل فقط، ويعود ذلك بصفة اساسية إلى امرين اولهما هو اكتشاف القيمة السياحية والجمالية للغردقة والتى ليس لها مثيل والأمر الثانى هو توفر التسهيلات السياحية والرياضية بسرعة كبيرة وبمستويات رائعة فى هذه المنطقة .
وتتميز الغردقة بمناخها المعتدل طوال العام وبتوفر كل الامكانات لممارسة هوايات صيد الأسماك والصيد تحت الماء والغطس بكل انواعه . وقد تم إنشاء الغردقة مع إكتشاف البترول فى تلك المنطقة سنة 1913 وبتطور الأنشطة السياحية بها أصبحت من أكبر المدن السياحية بالعالم .
وتقع على بعد 385 كم جنوب السويس وتشتهر بصيد أسمال القرش البراكودا- أبوشراع – أبوسيف - بياض – قاروق – مرجان … إلخ أما الأسماك المرجانية فهى مرئية تحت الماء وبعضها يفقد الونه فور خروجة من الماء، تعتبر نقطة إنطلاق لمغامرات الصيد تحت الماء حيث تتوافر مراكز الصيد والغوص .
المعالم السياحية :
- أثار رومانية بجبل الدخان على بعد 65 كم شمالا .
- متحف الأحياء المائية على بعد 4 كم من شمال ميناء الغردقة .
- الشعاب المرجانية .
المزارات :
- وادى الحمامات .
- دير الأنبا أنطيونيوس .
- دير سانت بولا .
- ضريح ومسجد أبو الحسن الشاذلى .
جزر البحر الأحمر :
يوجد حوالى 24 جزيرة تتمتع ببيئة نباتية وحيوانية على سطحها من أهمها :-
- جزيرة الزبرجد أمام ساحل برنيس .
- جزيرة الجفتون الكبير والجفتون الصغير أمام ساحل الغردقة .
- جزيرة أيومنقار أمام شيراتون الغردقة .
- جزيرة شدوان أمام ساحل الغردقة .
الغطس :
يعتبر البحر الأحمر أجمل مناطق الغطس في العالم لما يتمتع به من صفاء مياهه و أسماكه المتعددة الملونة و كذلك شعابه المرجانية الجميلة و التي تعمل في ذات الوقت كمصدات طبيعية للأمواج مما يجعل شواطئ البحر الأحمر منطقة مثالية للغطس .
أماكن الغوص جنوب الغردقة :
- الجونا .
- شرق شعاب بليندا .
- جزيرة أبو رمادا جرانا .
- جزيرة أبو حشيش .
- غرب شعاب بليندا .
- جنوب غرب أبو رمادا .
- جزيرة مجاويش .
أماكن الغوص شمال الغردقة :
- شعاب أبو منقار .
- شعاب أبو قطرة .
- شعاب أبو نحاس .
- شعاب أم العش .
- شعاب أم قمر .
- شعاب كارلوس .
- شعاب العروف .
- جزيرة الفنادير .
- أبو نقاد .
- شعاب طويلة .
- شمال الجفتون .
- سيول الكبرى .
- سيول الصغرى .


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
صعيدى جدع
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 45
تاريخ التسجيل : 07/07/2013

مُساهمةموضوع: رد: معركة "جزيرة شدوان"وم 24 يناير 1970بالصور   السبت 13 ديسمبر - 8:37

معركة شدوان من بطولات قوات الصـاعقة والدفاع الجوي

أهم العمليات التى قام بها العدو في شهر يناير 1970، وشدوان عبارة عن جزيرة صخرية منعزلة لا تزيد مساحتها على 70 كيلو متر وتقع بالقرب من مدخل خليج السويس وخليج العقبة بالبحر الأحمر، وعليها فنا لإرشاد السفن وهي تبعد عن الغردقة 35 كيلو متر وعن السويس 325 كيلو متر، وتؤمنها سرية من الصاعقة المصرية، ورادار بحري.
قامت قوات العدو بهجوم ضخم على الجزيرة ليلة الخميس 21/22 يناير شملت الإبرار الجوي والبحري والقصف الجوي الذى أستمر لعدة ساعات على الجزيرة وضد بعض موانئ البحر الأحمر التى يحتمل أن تقدم المعونة لقواتنا وقد أستمر القتال لمدة 6 ساعات كاملة بين كتيبة المظلات الإسرائيلية وسرية الصاعقة المصرية.
وقد تمكن العدو بواسطة قواته الجوية من إصابة أحد القوارب المصرية في الجزيرة وبالرغم من الدعاية الضخمة التى آثارها العدو –كعادته- بعد هذه العملية الا أنه لم يستطع إخفاء حقيقة الخسائر الجسيمة التى تعرض لها ولكنه لم يعترف الا بعشرة فقط بين قتلى وجرحى.
وقالت وكالات الأنباء وقتها أن من بين القتلى الإسرائيليين ضابطين هما الملازم إسحاق كوهين (24 عام)، والملازم الإسرائيلي اسرائيل بارليف لكنه لم يُعرف إذا كان بارليف هذا قريب للجنرال حاييم بارليف رئيس الأركان الإسرائيلي وصاحب الخط الشهير الذى عُرف بأسمه، وقالت وكالات الأنباء في حينها أن بقية أسماء القتلى لم تُعرف.
وفي الثامنة والربع من صباح 33 يناير صدر بيان عسكري مصري قال أن "العدو بدأ في الساعة الخامسة صباحا هجوما جويا مركزا على جزيرة شدوان .. وقد تصدت وسائل دفاعنا الجوي لطائراته وأسقطت طائرة منها شوهد قائدها يهبط بالمظلة في البحر ومازال الإشتباك مستمرا حتى ساعة صدور هذا البيان".
وقد هاجم العدو بواسطة قواته الجوية، المكونة من طائرات الفانتوم وسكاي هوك الأمريكية الصنع، بعض قواربنا التى كانت تتصدى له في المنطقة واصاب واحدا منها الا ان وسائل دفاعنا الجوي اسقطت له طائرة آخرى، وقد خاضت القوات المصرية المعركة ببسالة وأنزلت بالقوات المهاجمة خسائر جسيمة في الأفراد لا تقل عن ثلاثين بين قتيل وجريح وتمكنت وسائل الدفاع الجوي المصرية من إسقاط طائرتين للعدو إحداهما من طراز "ميراج" والثانية من طراز "سكاي هوك".
وبعد قتال عنيف ومرير أستمر 36 ساعة كاملة خاضته ببسالة قوة مصرية صغيرة أضطرت القوات الإسرائيلية التى تقدر بكتيبة كاملة من المظليين للإنسحاب من الأجزاء التى أحتلهتا في الجزيرة.
وكان العدو قد أعلن مساء ليلة القتال الأولى أن قواته "لا تجد مقاومة على الجزيرة!" الا أنه عاد وأعترف في الثالثة من بعد ظهر اليوم التالي ان القتال لا يزال مستمرا على الجزيرة.
وفي اليوم التالي للقتال (الجمعة) أشتركت القوات الجوية في المعركة وقصفت المواقع التى تمكن العدو من النزول عليها في شدوان والقت فوقها 10 أطنان من المتفجرات في الوقت الذى قامت فيه القوات البحرية بأعمال رائعة لتعزيز القوة المصرية على الجزيرة.
وقال رئيس الأركان الإسرائيلي، حاييم بارليف، أن الجنود المصريين يتصدون بقوة للقوات الإسرائيلية ويقاتلون بضراوة شبرا فشبرا فلإحتفاظ بالجزيرة بأي ثمن.
وشهدت المعركة بطولات من العسير حصرها، وبلغ من عنف المقاومة المصرية أن القوات الإسرائيلية لم تتمكن طوال 36 ساعة من الإقتراب من القطاع الذى يتركز فيه الرادار البحري على الجزيرة

شهادة أمريكية:
وقال الصحفي الأمريكي (جاي بوشينسكي) الذى كان مصاحبا للقوات الإسرائيلية وهو مراسل لإذاعة وستنجهاوس وجريدة شيكاغو نيوز في برقية بعث بها إلى وكالة أنباء "يونايتد برس":
".. رغم أن الطائرات الإسرائيلية قصفت الجزيرة قصفا مركزا لعدة ساعات قبل محاولة انزال القوات الاسرائيلية فقد قاومت القوة المصرية مقاومة باسلة ولم يجعل الأمر سهلا للمهاجمين...
ولما تمكنت القوات الإسرائيلية من النزول على الطرف الشمالي الشرقي للجزيرة بدأت في محاولة لتثبيط عزيمة القوات المصرية بأن أذاعت نداءات متكررة بالميكروفون تدعو القوة المصرية للإستسلام وأنه لا فائدة من المقاومة ، وكان رد المصريين على هذا النداء بقذائف مركزة من المدافع تنصب فوق الجنود الإسرائيليين من كل جانب..
لقد شاهدت بطولات من الجنود المصريين لن أنساها ما حييت:
جندي مصري يقفز من خندقه ويحصد بمدفعه الرشاش قوة من الإسرائيليين، وظل يضرب إلى أن نفذت آخر طلقة معه، ثم أستشهد بعد ان قتل عددا كبيرا من جنود العدو وأصاب عشرات بجراح..
إن القوات الإسرائيلية التى كانت تتلقى مساعدة مستمرة من طائرات الهليكوبتر لم تكن تتقدم الا ببطء شديد للغاية تحت وطأة المقاومة المصرية ولم يكن أى موقع مصري يتوقف عن الضرب إلا عندما ينتهي ما عنده من ذخيرة.
وحين انتهت ذخيرة أحد المواقع وكان به جنديان آسرهما الإسرائيليون ثم طلبوا من أحدهما أن يذهب الى مبنى صغير قرب فنا الجزيرة ليقنع من فيه بالتسليم ثم عاد الجندي المصري ليقول لهم انه وجد المبنى خاليا .. وعلى الفور توجه إلى المبنى ضابط اسرائيلي ومعه عدد من الجنود لإحتلال المبنى وماكادوا يدخلون الى المبنى حتى فوجئوا بالنيران تنهال عليهم من مدفع رشاش يحمله ضابط مصري، وقد قتل في هذه العملية الضابط الإسرائيلي وبعض الجنود الذين كانوا معه اما الضابط المصري البطل الشجاع فقد أصيب بعد اأن تكاثر عليه جنود العدو..
وفي موقع آخر خرج جنديان متظاهرين بالتسليم، وحين تقدمت قوة إسرائيلية للقبض عليهما فوجئت بجندي مصري ثالث يبرز فجأة من الموقع بمدفعه الرشاش فيقتل 5 جنود ويصيب عدد من الإسرائيليين".
وكانت الخسائر عالية بين الجانبين نظرا للقتال العنيف الذى شهدته الجزيرة فقد بلغت خسائر العدو 50 فرد بين قتيل وجريح، بينما أستشهد وأصيب نحو 80 من رجالنا البواسل إضافة الى بعض المدنيين الذين كانوا يديرون الفنار لإرشاد السفن.




















وقال بيان صادر عن القيادة العامة للقوات المسلحة المصرية "ان القوات المسلحة المصرية لتعتبر معركة جزيرة شدوان والتى دامت 36 ساعة متصلة في قتال متلاحم رمزا للصلابة والجرأة والفداء الذى وصل في هذه الجزيرة إلى أقصى حد".


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
صعيدى جدع
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 45
تاريخ التسجيل : 07/07/2013

مُساهمةموضوع: رد: معركة "جزيرة شدوان"وم 24 يناير 1970بالصور   السبت 13 ديسمبر - 8:39


من شهداء معركة شدوان :

الشهيد حسني حماد :
هو مقدم أركان حرب حسني محمد حماد، أحد شهداء معركة شدوان، أسشتهد عن 26 عاما، ولد في 5 فبراير 1924 متزوج وله ولدان : أشرف (9 سنوات)، ومحمد (8 سنوات) .. تخرج في الكلية البحرية في أغسطس 1952، وعمل في لواء لنشات الطوربيد منذ تخرجه وأشترك في المعارك البحرية أثناء العدوان الثلاثي عام 1956. حصل على شهادة الماجستير في العلوم العسكرية وسافر في بعثة دراسية للإتحاد السوفيتي وعاد ليعمل في نفس فرع تخصصه بلواء لنشات الطوربيد حتى استشهد في معركة شدوان.

حصل حسنى حماد على رتبة الملازم ثان عام 1952 والتحق بلواء لنشات الطوربيد وهناك وقعت عيناه لأول مره على مثله الأعلى البطل جلال دسوقي لكن لقاؤهما لم يطل فقد أستشهد البطل دسوقي في معركة بحرية عام 1956 وظل المثل العلى يعيش في ذهن حسني حماد.

وخلال المعارك التى خاضها أيام العدوان الثلاثي عام 1956 أكتسب وجهه لونا من الصرامة والجدية حتى أصبح يخيل لمن لا يعرفه أن تقطيبة جبينه هي أثر جرح غائر بين عينيه.

كان أمله الوحيد أن يموت خلال معركه وفوق لنش طوربيد وكان يتوقع هذا في أحاديثه ويردد دوما: "أحنا مهنتنا الموت".

تم إنتدابه أكثر من مرة للعمل داخل مصر وخارجها نظرا لما عرف عنه من جديه فسافر في مهام إلى اليمن وسوريا والعراق.

ولقد تعلق حسنى حماد بزوارق الطوربيد تعلقا جعله يرفض أكثر من مرة الإنتقال إلى أي سلاح آخر، وكان حسنى حماد على موعد دائما مع الخطر لأنه كان يصر على الخروج مع الضباط والجنود ولا يكتفي بالجلوس في مركزة القاعدة الأرضية.

في عام 1956 كان من ضمن المجموعة التى تصدت للأسطول الإنجليزي على مشارف مدينة السويس، وفي عام 1967 كان ضمن القوة البحرية التى أغلقت خليج العقبة.

وكما ولد الشهيد حسني حماد بمدينة الإسكندرية وحصل فيها على الثانوية العامة عام 1949 فقد خرجت الإسكندرية كلها لتشييع جثمانه وسار خلفه نحو نصف مليون مصري في واحدة من أضخم الجنازات التى أقيمت لرجل عسكري في مصر.



المصدر

http://www.rasgharib.net/gharib/shdwanwar.php

حميد عتيق ، أحمد جاد الله ، فوزي الرموزي ، محمد عتيق ( المجرم ) ، الريس عبداللاه محمد سعيد ، حسن جاد الله ، على مرزوق ، سيد أحمد ، سعد الرموزي ، عبدالملك محمود سليم ، ، سلمان محمد حمدالله ، محمود مكي ، مسلم عرفات الجريتلي وحسن حميد عودة .

تلك الأسماء وغيرها الكثير هم ابطال معركة شدوان من ابناء الغردقة منهم من استشهد ومنهم من لايزال على قيد الحياة .




الريس محمد عتيق ( المجرم ):رحمه الله

كان رحمه الله ريس بحر وله كلمة مسموعة عند الصيادين ، وشارك هو واخوه حميد عتيق فى العمليات الاستطلاعيه مع قوات الصاعقة المصرية أثناء حرب الاستنزاف وقبل معركة شدوان وشارك فى عدة معارك ضد العدو الصهيوني وأبرز تلك المعارك هي معركة شدوان التي كان لهم فيها وهو بالذات مواقف لا تنسي .

كان للمرحوم محمد المجرم مركب يخرج بها للقيام بعمليات ضد الصهاينة فكان يبحر بمركبه من الغردقة إلى جنوب سيناء حيث تجمعات العدو ليستطلع ويقوم ببعض المهام مع مجموعات الفدائيين وابناء الغردقة .

وقد حير محمد المجرم العدو الصهيوني و كان من المطلوبين بشدة من جانب المخابرات الاسرائيلية ورصد الموساد مكافأة لمن يقبض عليه ولم يتمكن اليهود من القبض عليه .

ولانه كان شجاع ولا يهاب الأخطار ويتصدي لاي مهمة أو عملية ضد العدو أطلق الأهالي عليه لقب ( المجرم )

ومما يروي عنه أنه خرج بمركبه فى أحدي المرات فى حملة من حملاته و وصل إلى سواحل جنوب سيناء حيث تجمعات العدو وكاد العدو أن يكتشف أمره ولكن البطل قام بكتم صوت موتور المركب ببطانية قديمه وظل يبحر به حتي وصل لشواطئ الغردقة وقد أحترق الموتور ولكنه نجا من المطاردة .




الريس عبداللاه محمد سعيد : أطل الله عمره

ريس الصيادين البطل الذي ظل يشارك فى العمليات العسكرية طوال فترة حرب الاستنزاف ومعركة شدوان .، كانت القوات المسلحة تستفيد من خبرته فى البحر وقدرته على الابحار ليلاً مستدلاً بالنجوم فى القيام بالعمليات الاستطلاعية أو نقل الجنود والأسلحة و الذخائر وعمليات تأمين الجزر المنتشرة بالبحر الاحمر بالقرب من الغردقة .

شارك فى عمليات استطلاع الجزيرة بعد قيام الطيران المصري بدك الجزيرة بعد احتلال العدو لها و تصدي للقوات الاسرائيلية فى معركة شدوان مع باقي اخوانه من البحارة والصيادين لاسترداد جزيرة شدوان













الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
معركة "جزيرة شدوان"وم 24 يناير 1970بالصور
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي المركز الدولى :: المنتدى العام [ General Section ] :: مواضيع عامة(General)-
انتقل الى: