منتدي المركز الدولى




۩۞۩ منتدي المركز الدولى۩۞۩
ترحب بكم

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول
ونحيطكم علما ان هذا المنتدى مجانى من أجلك أنت
فلا تتردد وسارع بالتسجيل و الهدف من إنشاء هذا المنتدى هو تبادل الخبرات والمعرفة المختلفة فى مناحى الحياة
أعوذ بالله من علم لاينفع شارك برد
أو أبتسانه ولاتأخذ ولا تعطى
اللهم أجعل هذا العمل فى ميزان حسناتنا
يوم العرض عليك ، لا إله إلا الله محمد رسول الله.
شكرا لكم جميعا
۩۞۩ ::ادارة
منتدي المركز الدولى ::۩۞۩


منتدي المركز الدولى،منتدي مختص بتقديم ونشر كل ما هو جديد وهادف لجميع مستخدمي الإنترنت فى كل مكان
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
Awesome Orange 
Sharp Pointer

منتدى المركز الدولى يرحب بكم أجمل الترحيب و تتمنى لك وقتا سعيدا مليئا بالحب

اللهم يا الله إجعلنا لك كما تريد وكن لنا يا الله فوق ما نريد واعنا يارب العالمين ان نفهم مرادك من كل لحظة مرت علينا أو ستمر علينا يا الله

شاطر | 
 

 مراحل تطور شبكات الإتصال اللاسلكية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عمرحسين
مشرف منتدى الرياضة
مشرف منتدى الرياضة


الوسام الذهبى

وسامالعطاء

عدد المساهمات : 453
تاريخ التسجيل : 19/01/2011

مُساهمةموضوع: مراحل تطور شبكات الإتصال اللاسلكية   الخميس 18 ديسمبر - 4:55

مراحل تطور شبكات الإتصال اللاسلكية
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

شبكات الاتصالات شهدت تطور كبير منذ ثمانينات القرن الماضي وذلك بعد إطلاق اليابان للشبكة في جيلها الأول ولتستمر شبكات الاتصال بالتطور حتى وصلت إلى ما هي عليه اليوم من قدرة عن نقل اتصالات الفيديو والبيانات بمعدلات كبيرة.

في كل جيل تم تطويره، كان هناك العديد من التحسينات التي تخرج على شكل أنصاف، مثل 2.5 أو 3.5 وما هي سوى إضافات بسيطة تكون في التعديل مثلًا على الهيكلية الخاصة بآلية عمل الشبكة.

G1




الشبكة الأولى التي تم إطلاقها للعمل كشبكة للاتصالات الخليوية هي شبكة G1 وتم إطلاقها من قبل شركة NTT اليابانية عام 1979. وكانت الشبكة مقتصرة فقط على القطاع الصناعي أو الشركات فقط في اليابان، ولكن هذا الأمر لم يدم أكثر من 5 سنوات حتى أصبحت الشبكة تغطي اليابان كلها لتكون الدولة رقم 1 التي تقوم بتشغيل شبكة G1.
في عام 1981 تم إطلاق شبكة NMT في كل من الدنمارك والسويد وفنلندا وكانت تعمل بنظام G1 ولكنها كانت الشبكة الأولى التي تتيح استخدام الشبكة أثناء التنقل. وتبعت أمريكا هذه الدول في عام 1983 عندما قامت شركة Chicago-based Ameritech بالتعاون مع هواتف موتورولا بإطلاق خدمة تعمل بهذه التقنية.
G2




الجيل الثاني من الاتصالات تمتع بقدرة نقل بيانات حدها الأقصى هو 114 Kbps، وقد تم إدخال تقنيات ال G2 للعمل في بداية التسعينات من القرن الماضي وكانت تعتمد منذ البداية على الإتصالات اللاسلكية، ولكن تم تحسين هذه الشبكة وإطلاق الجيل الثاني منها لتتضمن المزيد من الخدمات الصوتية والإيميل والرسائل النصية.
الجيل الثاني واجه مشكلة في ثورته عندما بدأت الشركات بتطوير هذا الجيل مما جعله غير متوافق عند الدول، فمثلًا أمريكا عملت ب 3 أنظمة مختلفة في أمريكا وحدها وأنظمة أخرى في أوروبا واليابان. وكانت أول إضافة لرسائل ال MMS - Multimedia Message Service وكانت كذلك أول شبكة تعمل على نقل البيانات للإستفادة من الإنترنت.
ولم يطل الأمر حتى يتم تحسين الجيل الثاني إلى 2.5G وفي هذا التعديل وصل معدل النقل للبيانات إلى 1 Mbps.
G3




أو كما يمكن تسميتها IMT-2000 وقد تم تطوير عديد النسخ من الخدمات لهذا الجيل والذي تم تقدير معدلات النقل فيها من 153 Kbps حتى 14 Mbps. تم إطلاق الجيل الثالث في بداية الألفية الجديدة بعد عمل كبير استمر لقرابة العقدين من قبل الاتحاد الدولي للإتصالات. وكالعادة كانت اليابان هي السبّاقة بالإعلان عنها في عام 1998 ولكنها لم تطلقها إلّا في شهر أكتوبر من عام 2001.
تضمنت هذه التقنية الجديدة كل الخدمات في تقنيات الإتصال السابقة مع خدمات جديد مثل اتصال الفيديو وتحسين على خدمة الوصول للإنترنت من الموبايل و Mobile-TV وال GPS.
وفي نسخة محسّنة من هذا الجيل تم إطلاق 3.5G وكان أقصى معدل نقل لهذا الجيل يتراوح بين 42 Mbps و 84 Mbps.
4G




الجيل الرابع من الإتصالات اللاسلكية تم تطويره من الجيل الثاني والثالث بشكل ملحوظ حتى يصل لما هو عليه الآن من كفاءة عالية وسرعة في نقل البيانات. وقد تم عرض المخطط الأولي للجيل الرابع في عام 2002 وكانت شركة KT الكورية هي أول شركة تقوم بإطلاق خدمة من خدمات الجيل الرابع وكانت هذه الخدمة هي WiMAX المتعلقة بالاتصال بالإنترنت وذلك في شهر أبريل من عام 2006.
ولكن حسبما تم وضع المعايير الخاصة للجيل الرابع، اعتبرت ال WiMAX وعديد التقنيات الأخرى التي عملت بناءً على الجيل الرابع غير مؤهلة، حتى تم تقديم تقنية ال LTE Advanced في شهر ديسمبر من عام 2009 في السويد كأول دولة تقدم هذه التقنية بشكل تجاري. ال LTE هي التقنية الأقرب لما تم وضعه من معايير متعلقة بسرعة نقل البيانات و Bandwidth أكبر حيث يصل أقصى معدل نقل للبيانات إلى 100 Mbps وامكانية مشاهدة القنوات التلفازية بوضوح كبير على الأجهزة المزوّدة بالبروتوكولات اللازمة للتعامل مع الخدمات الخاصة بالجيل الرابع.

بالنهاية يجب الذكر بأن أي جهاز يعمل بتقنية ال 4G لن يكون من الضرورة أن يكون أسرع في نقل البيانات من جهاز آخر يعمل على تقنيات الجيل الثالث 3G. فالأمر يتعدى ذلك، ويكون للشبكة المزوّدة للخدمة دور في تحديد السرعة، فإذا كانت شبكة الإتصالات التي تزوّدك بالخدمة تقدّم خدمة سيئة تتبع الجيل الرابع، حينها قد يكون الجيل الثالث أفضل. والصورة أعلاه خير دليل حيث أن بعد خدمات الجيل الثالث قد يصل معدل نقلها ل 10 Mbps بينما هناك خدمات تتبع الجيل الرابع يصل معدل نقلها للبيانات ل 5 Mbps.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
مراحل تطور شبكات الإتصال اللاسلكية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي المركز الدولى :: المنتدى العام [ General Section ] :: مواضيع عامة(General)-
انتقل الى: