منتدي المركز الدولى




۩۞۩ منتدي المركز الدولى۩۞۩
ترحب بكم

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول
ونحيطكم علما ان هذا المنتدى مجانى من أجلك أنت
فلا تتردد وسارع بالتسجيل و الهدف من إنشاء هذا المنتدى هو تبادل الخبرات والمعرفة المختلفة فى مناحى الحياة
أعوذ بالله من علم لاينفع شارك برد
أو أبتسانه ولاتأخذ ولا تعطى
اللهم أجعل هذا العمل فى ميزان حسناتنا
يوم العرض عليك ، لا إله إلا الله محمد رسول الله.
شكرا لكم جميعا
۩۞۩ ::ادارة
منتدي المركز الدولى ::۩۞۩


منتدي المركز الدولى،منتدي مختص بتقديم ونشر كل ما هو جديد وهادف لجميع مستخدمي الإنترنت فى كل مكان
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
Awesome Orange 
Sharp Pointer

منتدى المركز الدولى يرحب بكم أجمل الترحيب و تتمنى لك وقتا سعيدا مليئا بالحب

اللهم يا الله إجعلنا لك كما تريد وكن لنا يا الله فوق ما نريد واعنا يارب العالمين ان نفهم مرادك من كل لحظة مرت علينا أو ستمر علينا يا الله

شاطر | 
 

 قرحة المعدة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ايمان القدر
مشرفة
مشرفة


عدد المساهمات : 509
تاريخ التسجيل : 29/10/2010

مُساهمةموضوع: قرحة المعدة   الأحد 26 ديسمبر - 12:50



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

قرحة المعدة:








[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]










القرحة عبارة عن جرح بشكل فجوة صغيرة دائرية أو بيضاوية الشكل يتراوح قطرها بين 3 مليمترات و3 سنتيمترات تقريباً.
وتنشأ القرحة في
الجدار الداخلي للقناة الهضمية (المريء، المعدة أو الاثنا عشر) وهي تعتبر
من الأمراض السائدة في مجتمعنا وقد تؤدي إلى مضاعفات خطيرة بل قد تسبب
الموت في بعض الأحيان.
ورغم أن هناك
نسبة من المرضى المصابين بالقرحة لا يشكون أي أعراض إلا أن الأغلبية يعانون
آلاماً في المعدة وغالباً ما يكون الألم على شكل حرقة، حرارة أو مغص ينتشر
عبر القسم الأعلى من البطن ويظهر عادة مع الجوع أو بعد ساعة إلى ثلاث
ساعات من تناول الطعام في حين أنه يخف مباشرة بعد تناول الأدوية المضادة
للأحماض، وقد يشعر المريض بالغثيان والقيء وفقدان الشهية للأكل، وقد تحدث
هذه الأعراض أثناء النوم فيستيقظ المريض بتلك الأعراض وفي بعض الأحيان
تنحصر آلام القرحة في منطقة الصدر ويصعب التمييز بينها وبين آلام الذبحة
الصدرية.



العوامل المساعدة لنشوء القرحة:
-1التدخين وشرب الخمور:
أثبتت الدراسات
أن نسبة الإصابة بالقرحة عند المدخنين تزداد بمقدار ضعفين عن نسبة إصابة
غير المدخنين إذ تقوم مادة النيكوتين في السجائر بمنع إفراز مادة
البايكربونات «المادة الأساسية التي تقوم بمعادلة حمض الهيدروكلوريك» وبذلك
تزداد كمية الأحماض خصوصاً في الاثنا عشر وتنشأ القرحة من جراء ذلك وكذلك
الحال بالنسبة لشرب المسكرات أو الخمور بل إن مضاعفات القرحة مثل حدوث
النزف تكون أشد وأخطر بسبب التدخين وإدمان الخمور.



-2 الأدوية:



تؤدي
بعض الأدوية مثل الأسبرين ومشتقاته وكثير من المسكنات المضادة للالتهابات
الروماتيزمية إلى المساعدة على نشوء القرحة وخصوصاً عند المرضى المصابين
بداء الروماتيزم الذين يحتاجون إلى كميات كبيرة من هذه المسكنات يومياً.





3- الأغذية:



بعض
الأطعمة والمشروبات قد يؤدي إلى تفاقم أعراض القرحة ومن هذه الأطعمة
الأكلات الحارة الغنية بالتوابل والبهارات والقهوة والعصائر الحمضية، وينصح
مرضى القرحة بتجنب كل ما قد يؤدي إلى تفاقم الأعراض.





4- جرثومة الهليكوباكتر بيلوري:



جرثومة
الهليكوباكتر بيلوري هي كائن مجهري حي يدخل الجسم عن طريق الفم بواسطة
تناول أطعمة غير نظيفة مثل الخضار والفواكه والسلطات إذا تناولها الإنسان
دون غسل جيد.
وقد أثبتت
الدراسات الطبية دون أدنى شك الدور الرئيس لهذا النوع من البكتيريا كعامل
مساعد في نشوء القرحة وفي تأخير شفائها حيث إنه وجد أن نسبة المصابين بقرحة
الاثنا عشر والذين يحملون هذه البكتيريا تتراوح ما بين 80% إلى 100% حيث
تفرز هذه البكتيريا مادة اليوريا التي تؤدي بدورها إلى تهتك الغشاء المخاطي
الذي يغطي السطح الداخلي للمعدة والاثنا عشر وتمنعه من القيام بعمله
الوقائي ضد حمض الببسين وحامض الهيدروكلوريك فيصبح جدار المعدة أكثر عرضة
للإصابة بالقرحة، ويمكن تشخيص وزراعة هذه البكتيريا من المريض عن طريق أخذ
عينة من الغشاء المخاطي للمعدة بواسطة منظار الجهاز الهضمي العلوي، ويحتاج
علاج هذه البكتيريا إلى ثلاثة أدوية تعطى في آن واحدة لمدة 7 أيام وهي عادة
كلاريثروميسين، أموكساسيلين والأمبرازول «لوزك».





5- العوامل النفسية:



تؤدي
التوترات النفسية والضغوط العصبية إلى تفاقم القرحة عن طريق زيادة
الإفرازات الحمضية في الجهاز الهضمي، فتشير الإحصائيات إلى أن الأشخاص
الذين ينظرون إلى الحياة نظرة سلبية متشائمة ويعانون من كثرة الهموم والقلق
تزداد فيهم نسبة القرحة عن غيرهم من الأشخاص الآخرين ومازالت الأبحاث
مستمرة في هذا المجال.






6 - العوامل الوراثية:
تلعب العوامل
الوراثية دوراً مهماً في نشوء القرحة، وقد أثبتت الإحصائيات أن نسبة
الإصابة بقرحة الاثنا عشر تزداد بمقدار ثلاثة أضعاف في أشخاص العائلة
الواحدة في حالة إصابة أحدهم بها مقارنة بالعائلات الأخرى غير المصابة.
تشخيص القرحة إن التشخيص الصحيح للقرحة في غاية الأهمية نظراً لتشابه
أعراضها مع أمراض مختلفة أخرى.



وتتمثل خطوات التشخيص في إجراء فحصين رئيسين هما: أشعة الباريوم ومنظار الجهاز الهضمي العلوي.



1-
أشعة الباريوم: يقوم المريض بشرب كمية معينة من سائل الباريوم الذي يقوم
بتغليف البطانة المخاطية للمريء والمعدة والاثنا عشر وبما أن الأشعة
السينية لا تتمكن من اختراق طبقة الباريوم فإنها تظهر بيضاء اللون مع خلفية
سوداء على الفيلم الإشعاعي وإذا كانت هناك قرحة فإن مادة الباريوم تملأ
هذه الفجوة وتؤدي إلى نتوء في الشكل الأملس المعهود للمعدة والاثنا عشر
وتعتبر هذه الوسيلة آمنة ودقيقة للتشخيص لكنها لا تعطي معلومات كافية مما
يستوجب الحصول على مزيد من المعلومات فيلجأ الأطباء إلى وسيلة أخرى تسمى
بالتنظير الباطني «منظار الجهاز الهضمي العلوي».



2- منظار الجهاز الهضمي العلوي:



تنظير
الجهاز الهضمي العلوي يتم عن طريق تمرير أنبوبة طويلة مرنة تحتوي في
نهايتها على مصدر للضوء وعدسة كاميرا «منظار» عبر الفم إلى المريء ثم إلى
المعدة ومنها إلى الاثنا عشر ويستطيع الطبيب فحص الغشاء المخاطي للجهاز
الهضمي فحصاً مباشراً دقيقاً وإذا تم اكتشاف وجود قرحة يقوم الطبيب بواسطة
الأنبوب بأخذ عينات صغيرة من النسيج الحي من أجل فحصها تحت المجهر للتأكد
من عدم وجود سرطان أو أورام خبيثة كما يمكن زراعة العينة أو تحليلها بواسطة
اليوريزتست للتأكد من الإصابة ببكتيريا الهليكوباكتر بيلوري من عدمها.


مضاعفات القرحة:


1- النزف: يعتبر
النزيف أحد أسوأ المضاعفات المنتشرة عند المصابين بالقرحة ويتم ذلك نتيجة
حدوث جرح لأحد الأوعية الدموية الملاصقة لجدار المعدة وقد يكون النزيف
ثانوياً وتدريجياً فيؤدي إلى فقر الدم، أو نزيفاً رئيساً إذا جرح وعاء دموي
رئيس فيحدث نزيف ملحوظ يظهر في البراز أو يتقيأ المصاب دماً وقد يؤدي هذا
النزيف إلى فقد كمية كبيرة من الدم قد تؤدي إلى هبوط في الضغط الدموي
الرئيس ونقص في جريان الدم في الدماغ فيشعر المصاب بالدوار أو الإغماء بل
وفقدان الوعي في بعض الحالات، ويحتاج المريض بالقرحة النازفة إلى معالجة
سريعة في المستشفى وقد يحتاج إلى نقل دم سريع ويجرى له منظار الجهاز الهضمي
العلوي لتحديد مكان النزف وإيقافه بواسطة الكي أو أشعة الليزر، وفي بعض
الحالات يتوقف النزف تلقائياً دون حاجة إلى تدخل جراحي. ولكن في بعض
الحالات قد يستمر أو يعاود الظهور وقد يحتاج إلى إجراء عملية جراحية لربط
الوعاء الدموي النازف. 2 - تضيق مجرى الطعام: قد يؤدي نشوء القرحة في
الاثنا عشر إلى التضيق البوابي «أي تضيق مخرج الطعام من المعدة» وتكون
النتيجة تراكم العصارات المعدية والأطعمة غير المهضومة في المعدة فتؤدي إلى
تقيؤ المريض ويصاب المريض بفقدان السوائل من الجسم والجفاف والعسر الهضمي
ويمكن تشخيص هذه الحالة بالتصوير الإشعاعي بعد إعطاء جرعة الباريوم أو عن
طريق إجراء منظار الجهاز الهضمي العلوي. كما قد يؤدي نشوء القرحة في المريء
إلى التضيق الفؤادي «أي تضيق فتحة المعدة» وتكون النتيجة صعوبة البلع
وتراكم الطعام في المريء مما يؤدي إلى تقيؤ المريض لطعام غير مهضوم. ويمكن
تشخيص هذه الحالة بالتصوير الإشعاعي بالباريوم أو عن طريق إجراء منظار
الجهاز الهضمي العلوي.


الوقاية
من القرحة تتلخص وسائل الوقاية من القرحة في الابتعاد عن العوامل التي
تساعد على نشوئها مثل: - الامتناع عن التدخين والمشروبات الكحولية
«المسكرات» وهو ما يدعونا إليه ديننا الحنيف بتعاليمه السمحة التي تكفل
للمسلم صحة الروح والعقل والجسد.



-
الامتناع عن تناول أقراص الأسبرين ومشتقاته للمصابين بالقرحة واستشارة
الطبيب في حالة الاحتياج إلى الأدوية المسكنة للآلام مثل الصداع
والروماتيزم.



-
تناول وجبات صغيرة من الأطعمة سهلة الهضم كالطعام المسلوق والخضار
والفاكهة الطازجة وتفادي الدهون والفلفل والبهارات والتوابل في الطعام
والحلويات الدسمة والقهوة واتباع نظام غذائي معتدل ليس فيه إفراط ولا تفريط
وعدم الأكل والمعدة مليئة بالطعام،وتفادي الأكل في حالات الانفعالات
النفسية لأن ذلك قد يؤدي إلى اضطرابات وسوء الهضم. كما يجب اتباع نصائح
رسولنا صلى الله عليه وسلم حيث قال: «ما ملأ ابن آدم وعاء شراً من بطنه،
بحسب ابن آدم لقيمات يقمن صلبه، فإن كان لابد فاعلاً فثلث لطعامه وثلث
لشرابه وثلث لنفسه».



مفاهيم خاطئة
- القرحة ليست
جسماً غريباً يدخل الجهاز الهضمي عن طريق الفم ويمكن استخراجه عن طريق
التقيؤ أو منظار المعدة كما يعتقد البعض، وإنما القرحة عبارة عن جرح بشكل
فجوة صغيرة تنشأ في الجدار الداخلي للقناة الهضمية «المريء، المعدة أو
الاثنا عشر».



- القرحة هي مرض حميد في معظم الحالات وليست مرضاً خطيراً أو يستحيل علاجه.



- القرحة لا تدوم سنوات طويلة فهي إما أن تشفى بالعلاج أو الحمية أو أنها تتضاعف بمضاعفات جانبية مثل النزيف أو التضيق.



-
علاج القرحة بواسطة الأدوية الشعبية مثل قشر ثمرة الرمان أو مادة الأرطى
(التي تستعمل في دباغة الجلود) غير فعال ولا يؤدي إلى شفاء القرحة بل قد
يسبب ضرراً ومضاعفات جانبية سيئة مثل ظهور جروح سطحية في جدار المعدة أو
الإقلال من كمية المخاط المفرز المبطن لجدار المعدة.



-
الجوع لا يسبب القرحة ولكنه أحد العوامل التي تزيد آلام من يعانون القرحة
لأن وجود الطعام يوازان بين الأحماض، لذا إذا كان لدى أحد الأشخاص قرحة
نشطة فإننا ننصح إلا يصوم إلا بعد التئام القرحة أو استشارة طبية


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
شعبان
المدير
المدير


وسام الابداع

اوفياء المنتدى

ذكر عدد المساهمات : 7178
تاريخ التسجيل : 16/06/2010
الموقع :
المزاج المزاج : الحمد لله

مُساهمةموضوع: رد: قرحة المعدة   الثلاثاء 28 ديسمبر - 0:33

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

******************
إخوتيّ وأحبتى فى الله
نتعرض
فى موضوعنا اليوم لمرض يصيب الكثيرين على مستوى العالم وخاصة فى منطقتنا
العربية وشرقنا الأوسط عموما ً ، لذا أرجو من إخوتي متابعته وقراءته
للنهاية لأهميته القصوى ودعواتنا لكم ولكل المسلمين

بدوام الصحة والعافية .


**********************
ما أسباب قرحة المعدة؟
السؤال : ماهى أعراض الإصابة بقرحة المعدة، ومتى يتم اللجوء للتدخل الجراحى لعلاج قرحة المعدة؟

يجيب الدكتور عادل محمود أستاذ أمراض الباطنة والروماتيزم والمناعة ومدير وحدة الطوارئ بمستشفى عين شمس التخصصى بالقاهرة :
بأن قرحة المعدة عبارة عن حدوث تآكل موضعى فى الغشاء المخاطى لجدار المعدة
أو الأمعاء، وتحدث نتيجة العديد من الأسباب منها تناول المسكنات وأدوية
الروماتيزم, الإصابة بالميكروب الحلزونى , التدخين , تناول الكحوليات , كما
تحدث نتيجة الضغوط النفسية والقلق النفسى .


وتصيب قرحة المعدة الرجال أكثر من السيدات وتؤدى إلى الإحساس بألم فى أعلى البطن مصاحب بالإحساس بالحموضة وفقدان الشهية.

ومن
مضاعفاتها النزيف من القرحة مما قد يؤدى إلى قئ مدمم، كما تؤدى إلى ضيق فى
مخرج المعدة وأحياناً تؤدى إلى حدوث ثقب فى جدار المعدة مع التهاب فى
الغشاء البريتونى، وفى بعض الأحوال النادرة قد تتحول إلى قرحة خبيثة.


ويوضح الدكتور عادل أن تشخيص قرحة المعدة يتم أساسا ًمن خلال منظار المعدة (منظار الجهاز الهضمى العلوى)

والعلاج يكون من خلال :
- تجنب المسكنات وأدوية الروماتيزم، الكحوليات, وتجنب شرب الشاى والقهوة, وتجنب التدخين
- تناول غذاء مسلوق
- تناول الأدوية التى تؤدى إلى إقلال إفراز الحمض من المعدة.
ويوضح الدكتور عادل أنه من الممكن اللجوء إلى العلاج الجراحى فى حال حدوث مضاعفات .

كان هذا تلخيص سريع للحالة وإلى تفاصيل أكثر دقة وتوضيحا ً
مصحوبة بالصور الإيضاحية :

** قرحة المعدة والاثنى عشر **



تقع
المعدة في الزاوية اليسرى من أعلى البطن تحت القفص الصدري مباشرة وهي
عبارة عن كيس عضلي مجوف ويليها الإثنى عشر وهو أول جزء من الأمعاء الدقيقة.

ويتكون سطح بطانة الأمعاء من طبقة مخاطية تعمل على حماية أنسجة البطانة من حمض المعدة وأنزيمات الهضم.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

عند وصول الطعام إلى المعدة من المريء تسترخي العضلات الممتدة في أعلى المعدة للسماح له بالدخول وتؤدي المعدة وظيفتين أساسيتين :


1-
فهي تواصل معالجة الطعام و تحويله إلى أجزاء أصغر وإفراز حمض
الهيدروكلوريد الذي يعمل على قتل البكتيريا المؤذية التي نبتلعها مع
الطعام.
2- كذلك تقوم المعدة بوظيفة تخزين الطعام وإيصاله تدريجيا إلى الأمعاء الدقيقة.
يشتكي الكثيرون فى منطقتنا تقريبا ًمن قرحة المعدة والإثنى عشر المعروفتان معا ًباسم القرحة الهضمية ( Peptic Ulcer ).

أما
قرحة الاثنى عشر وهي الأكثر شيوعا فهي غالبا ًما تصيب المرضى بين سن 30 و
سن 50 سنة و هي تقريبًا الضعفين في الرجال مقارنة بالنساء .
أما قرحة المعدة فهي غالبا ًما تصيب المرضى بعد سن 60 سنة وتصيب النساء أكثر من الرجال .

تعريف القرحة الهضمية :
القرحة
الهضمية هي جرح مفتوح ناتج عن تمزق محدود للبطانة السطحية الواقية للمعدة
أَو الإثنى عشر وينتج عن هذا التمزق ملامسة الأنسجة الداخلية لبطانة المعدة
و الإثنى عشر بعصارة المعدة بما تحتويه من أحماض .
ومع أنه في أغلب الأحيان يكون حجم قرحة المعدة بحجم نصف سنتمتر إلا أنها قد
تسبب أعراضا مزعجة وآلاما ًمُبرحة عند مرور الحمض عليها ..

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
(( رسم لقطاع نسيجي بالقرحة مجهرياً لاحظ تآكل الطبقة السطحية لبطانة المعدة أو الاثنى عشر ))


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
(( عينة من جدار معدة مصابة بقرحة ))

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
(( قرحة بجدار المعدة ))

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
(( قرحة الاثنى عشر ))

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
(( قرحة الاثنى عشر بالمنظار ))


أعراض القرحة الهضمية :

إن أكثر الأعراض حدوثا هي :

1- آلام متكررة أو حرقان في منطقة البطن العلوية بين السرة وأسفل القفص الصدري .

2- غالبا ًما يشعر المريض بالآلام بين الوجبات حين تكون المعدة خاوية من الطعام .

3- قد تستمر هذه الآلام من دقائق إلى عدة ساعات .

4- غالبا ًما تخف حدة الآلام بعد الأكل أو عند تناول الأدوية الخافضة للحموضة.

5- في بعض الأحيان يحدث أن يستيقظ المريض في منتصف الليل على هذه الآلام المزعجة .

6- قد يشعر المريض أحيانا بغثيان، و استفراغ،و فقدان للشهية وما يستتبع ذلك من تناقص للوزن .



مسببات القرحة الهضمية :

في السابق كانت تعزى أسباب القرحة إلى :



1- الضغوطات النفسية .
2- القلق .
3- التوتر العصبي.

ولكن كشفت الأبحاث الطبية الحديثة أن مسببات القرحة الهضمية تتلخص في عاملين أساسيين :

أولا ً: الإصابة ببكتيريا المعدة الحلزونية Helicobacter Pylori

في الغالبية العظمى من المرضى يعتبر وجود وتكاثر هذه البكتيريا في الطبقة
المخاطية من بطانة المعدة السبب الأساسي للقرحة فهي تستطيع أن تتعايش مع
حمض المعدة عن طريق فرز انزيمات خاصة تحميها من الحمض .


وتعتبر هذه البكتيريا السبب الرئيسي في تكرار الإصابة بالقرحة ما لم تعالج بالمضادات الحيوية المناسبة. ولأن في بعض المجتمعات ( وخاصة الشرقية منها)
تتواجد هذه البكتيريا في أمعاء نسبة كبيرة من الأفراد ولكن دون إصابتهم
بالقرحة لذلك يعتقد العلماء أن الإصابة بالقرحة تحدث إذا كان هنالك استعداد
وراثي للمريض بإلاضافة إلى الإصابة بأصناف معينة من هذه البكتيريا القادرة
على إحداث الضرر .


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
(( بكتيريا المعدة الحلزونية Helicobacter Pylori ))

ثانيا ً: استعمال الأدوية المضادة للالتهاب ( NSAID )

إن تناول العقاقير المضادة للالتهاب (مثل التهابات المفاصل و الروماتيزم)
ومسكنات الآلام مثل الأسبرين يضعف من قدرة نسيج الأمعاء على الالتئام
ويؤدي إلى التهاب بطانة المعدة والأمعاء الدقيقة. ومن الممكن تجنب كل هذه
المضاعفات عن طريق تجنب هذا النوع من العقاقير إن أمكن ، واستبدالها
بعقاقير أقل ضررا على بطانة الجهاز الهضمي، كاستخدام البراسيتامول
(البنادول) كمسكن للآلام ومخفض للحرارة .

1- أما إذا كان تناول هذه العقاقير بانتظام حسب نصيحة الطبيب المعالج فيستحسن تناولها أثناء الوجبات أو بعدها .
2-
عند ما تسبب تلك الأدوية مضاعفات على بطانة الجهاز الهضمي فمن الممكن أن
ينصح الطبيب المعالج بتغيير الدواء أو استعمال أدوية تعمل على حماية بطانة
الجهاز الهضمي عامة .


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
(( صورة بالمنظار لتقرحات سطحية نتيجة تعاطي المسكنات (المناطق الحمراء))

ثالثا ً: هناك أسباب أخرى للقرحة الهضمية منها :
1- التدخين الذي يزيد من إفراز وتركيز حمض المعدة فيضاعف خطر الإصابة بالقرحة وكذلك يؤخر شفاء القرحة أثناء العلاج

2-
المشروبات الكحولية والتي قد تسبب التهيج والتآكل في جدار المعدة مسببة التقرح ..


وإلى تفاصيل أكثر عن هذه الجرثومة اللعينة

ربى يكفيكم شرها ويعطيكم الصحة جميعا ً...

أرجو المتابعـــــــــة :



‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:منتدي المركز الدولى ـ‗_¨°‗۩‗








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
شعبان
المدير
المدير


وسام الابداع

اوفياء المنتدى

ذكر عدد المساهمات : 7178
تاريخ التسجيل : 16/06/2010
الموقع :
المزاج المزاج : الحمد لله

مُساهمةموضوع: رد: قرحة المعدة   الثلاثاء 28 ديسمبر - 0:34

ملف كامل عن جرثومة المعدة وبالصور

[center]Helicobacter pylori

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


Helicobacter pylori
عبارة عن بكتيريا عضوية، تصيب جدار المعدة، وتسبب أكثر من 80% من قرح
المعدة، و90%من قرح الاثنى عشر، ولكن أغلب من يحملون الجرثومة لا يعانون من
أي أعراض، أي أنها ليست مخيفة كما تتوقع، ولكن علاجها ضروري إذا سببت
التهابات أو قرح، وفي دراسات تقول أن ثلثي العالم مُصابٌ بها، وفعلاً قد
تسبب تشقيق جدار المعدة، ويعتقد أن لها علاقة بأورام المعدة، وحتى الآن سبب
المرض ليس معروفاً بالضبط .


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

تشخيصها يتم بواسطة تحليل الدم، لمعرفة وجود مضادات لها في الدم، أو اختبار breath test ، أو بواسطة أخذ عينة بالمنظار المعوي، وفحصه مجهرياً، وزرعه .
الأسباب هناك ألية لحماية جدار المعدة والأمعاء من الأحماض المفرزة ولخلل ما في هذه الآلية يحدث إلتهاب المعدة
(Gastritis) أو التقرح (Ulcer)

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

وأشهر مسببات هذا الخلل هو وجود بكتيريا الهيليكوباكتر بايلوراي (Helicobacter pylori)
ومن الأسباب الأخرى التي تؤدي إلى القرحة
- الإستخدام المستمر والمطول لأدوية مضادات الإلتهاب الغير استرودية مثل الأسبرين (Aspirin)، البروفين
(Ibuprofen) وغيرها
- شرب الكحوليات
- التدخين
بالإضافة إلى ذلك هناك أشخاص معرضين أكثر من غيرهم للإصابة بالقرحة وهم حاملي فصيلة الدم (O) أو المصابين بمرض نادر يسمى متلازمة زولنجر إلسون (Zollinger-Ellison Syndrome)

الأعراض : ألم
في البطن، ويحدث بعد ساعتين إلى ثلاث ساعات من الأكل أو عند عدم الأكل
لمدة معينة عندما تفوت إحدى الوجبات. يخف الألم عند تناول مضادات الحموضة
أو الحليب

- تقيء وغثيان
- نقص في الوزن
- حرقة الفؤاد او ما يعرف بالإسترجاع المريئي
- خمول
- وقد يحدث تقيء دم أو تلون البراز بلون أسود داكن كالقار
وقد لا يحس المصاب بأية أعراض سوى ألم خفيف في أعلى البطن

التشخيص
- عند طريق التاريخ المرضي والفحص السريري يقوم الطبيب بتوقع القرحة وطلب بعض الفحوصات التأكيدية
- أشعة ملونة متكررة للمعدة (Upper GI and small bowel series) حيث يقوم المريض ببلع مادة ملونة ومن ثم تؤخذ له صور أشعة متكررة

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

التنظير العلوي للجهاز الهضمي (Upper GI endoscopy)
وهو الفحص المؤكد للتشخيص ويتم فيه إدخال منظار على شكل أنبوب رفيع من
الفم إلى المعدة والأثنى عشر لرؤية جدار المعدة والأمعاء ولأخذ عينة إن لزم
الأمر


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

العلاج :
علاجها يتم بواسطة مضادات حيوية لمدة 10-14 يوماً، مثل : amoxicillin, tetracycline metronidazole,clarithromycin
ويتم بالأدوية لقتل البكتيريا إن وجددت وللتقليل من إفراز الحمض ولوقاية جدار المعدة والأثنى عشر.
ومن الأدوية :
- مضادات حيوية لقتل بكتيريا (Helicobacter pylori)
- مضادات إفراز الحمض مثل (cimetidine, ranitidine, or famotidine)
- مثبطات مضخات البروتون مثل (omeprazole)
- أدوية لحماية جدار المعدة مثل (sucralfate)
بعد عمل المنظارEndoscopy والتاكد من وجود جرثومة
( Helicobacter pylori) يصرف للمريض ثلاثة ادوية يجب ان تؤخد مع بعض وهي :
Amoxicillin
Tetramyvcin
Omeprazol
حيث ان الدواء الاول والثاني يحب ان يؤخد لمدة عشرة ايام بينما Omeprazol شهر على الاقل






العلاج بالطب البديل :
قام
الباحثون بإجراء دراسة أخرى حول تأثير العسل الطبيعي على الجـرثوم الـــذي
ثبت أنـــه يمكــن أن يســــبب قرحة المعدة أو التهاب المعدة والتي تدعى
جرثومة Helicobacter Pylori ـ فتبين أن إعطـــاء محلــــول من العسل بتركيز 20% قد استطاع تثبيط ذلك الجرثوم في أطباق المختبر. وقد نشرت هذه الدراسة في مجلة Trop. Gastroent عام 1991م. ويحتاج الأمر إلى إجراء دراسات على الإنسان.


وعلى
الرغم من أن العسل حامضي التفاعل إلا أنه يعالج الحموضة لوجود العناصر
المعدنية فيه - والتي تنفرد في الماء وتعطي شحنة قلوية عالية - فتقلل من
درجة هذه الحموضة. وحيث أن أحماض العسل - والتي يرجع إليها حموضته - تحترق
بسرعة عالية خلال عملية التمثيل الغذائي فإن العسل بالرغم من حموضته يعتبر
غذاءً قلوياً.

وهنا
يؤخذ العسل مُخففا بالماء الدافئ بنسبة 1 : 1 قبل وجبتى الفطور والغذاء
بنحو ساعة ونصف إلى ساعتين ، أو بعد وجبة العشاء بمدة ثلاث ساعات .

وقد وُجد في دراسة معملية(Woollen,1994) ( استُخدم فيها عسل المانوكا(Manuka) المخفف المنتشر في نيوزيلانده ) : أن للعسل تأثير مضادً لبكتيريا هيليكوبكتر بيلوري Helicobacter pylori التى اكتُشف حديثاً أنها تلعب دوراً أساسيا فى حدوث التهاب وقرحة المعدة والإثنى عشر وعسر الهضم ، وقد نُشرت هذه الدراسة في مجلة :
( J-R- Soc- Med.1994 Jan; 87 (1) : 9- 12 )
وقد
ذُكر فيها أن العسل علاج تقليدي ومُجرب ومعروف لحالات عسر الهضم ، وبالرغم
من عدم وجود أساس محدد لهذا الاستخدام إلا أنه وبعد الكشف عن دور بكتيريا
هيليكوباكتربيلورى كعامل مسبب للكثير من هذه الحالات - في الغالب - يأتي
الاحتمال بأن تأثيرالعسل العلاجي على هذه الحالات يرجع إلى نشاطه المضاد
لهذه البكتيريا.


المضاعفات :
- نزيف داخلي
- ثقب المعدة أو الأثنى عشر

الوقاية :
- ابتعد عن التدخين وشرب الكحوليات .
- لا تستخدم مضادات الإلتهاب الغير استرودية " مُسكنة "
بشكل مطول ومتكرر إلا بإذن الطبيب وتحت إشرافه .
- قلل من شرب القهوة والكولا.
********************
اتمنى أن يستفيد منه الجميع ودعائي لكم بدوام الصحة والعافية ولاتنسونا من صالح دعائكم .
[/center]



‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:منتدي المركز الدولى ـ‗_¨°‗۩‗








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ahladonia
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 38
تاريخ التسجيل : 30/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: قرحة المعدة   الجمعة 14 يناير - 18:18

تسلم ايدك على الموضوع
الرائع والقيم

وفى
انتظار جديدك القادم
وتقبل
تحياتى



‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:منتدي المركز الدولى ـ‗_¨°‗۩‗








[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
دكتور
برونزى


عدد المساهمات : 162
تاريخ التسجيل : 30/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: قرحة المعدة   الإثنين 14 مارس - 22:17

جزاكم الله خيراًمتعكم
الله بالصحة والعافيه
تقبل
الله منا ومنكم صالح الاعمال


نسأل الله أن يرزقنا
الفردوس الاعلى
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:منتدي المركز الدولى ـ‗_¨°‗۩‗








[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قرحة المعدة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي المركز الدولى :: منتدى الطب والصحه(Medicine and Health Forum) :: طبيبك الخاص والامراض-
انتقل الى: