منتدي المركز الدولى




۩۞۩ منتدي المركز الدولى۩۞۩
ترحب بكم

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول
ونحيطكم علما ان هذا المنتدى مجانى من أجلك أنت
فلا تتردد وسارع بالتسجيل و الهدف من إنشاء هذا المنتدى هو تبادل الخبرات والمعرفة المختلفة فى مناحى الحياة
أعوذ بالله من علم لاينفع شارك برد
أو أبتسانه ولاتأخذ ولا تعطى
اللهم أجعل هذا العمل فى ميزان حسناتنا
يوم العرض عليك ، لا إله إلا الله محمد رسول الله.
شكرا لكم جميعا
۩۞۩ ::ادارة
منتدي المركز الدولى ::۩۞۩


منتدي المركز الدولى،منتدي مختص بتقديم ونشر كل ما هو جديد وهادف لجميع مستخدمي الإنترنت فى كل مكان
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
Awesome Orange 
Sharp Pointer

منتدى المركز الدولى يرحب بكم أجمل الترحيب و تتمنى لك وقتا سعيدا مليئا بالحب

اللهم يا الله إجعلنا لك كما تريد وكن لنا يا الله فوق ما نريد واعنا يارب العالمين ان نفهم مرادك من كل لحظة مرت علينا أو ستمر علينا يا الله

شاطر | 
 

  الشامتون فقدوا معاني الإنسانية د. أشرف فهمي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حسن الجن
عضو فعال
عضو  فعال


عدد المساهمات : 408
تاريخ التسجيل : 30/10/2010

مُساهمةموضوع: الشامتون فقدوا معاني الإنسانية د. أشرف فهمي   الأحد 25 يناير - 12:12

الشامتون فقدوا معاني الإنسانية د. أشرف فهمي

لقد ربى الإسلام أتباعه على الخلق الإسلامي القويم والشمائل الطيبة التي تدعو إلى التآلف والمحبة والتعاون ، ومن تتبع سيرة النبي صلى الله عليه وسلم وتأسى به ، وما رأيناه على صفحات التواصل والمواقع من الشماته في رجال صعدت أرواحهم إلى الله وأفضوا إلى ما قدموا .
كيف لمن يدّعون أنهم يحمون الشريعة ، والشريعة منهم ومن أفعالهم براء أن يشمتوا في مصائب الآخرين ، لأن الشماتة بالموتى هي أحط الدركات لكل القيم الأخلاقية ، و أنها أدنى معاني الخسة للنفس المريضة .
إن الرسول صلى الله عليه وسلم لم يتشفى أو يشمت قط في مرض أحد أو موت أحد ، لأنه هو معلم الرحمة والرأفة ، والله يقول في حقه : ” حريص عليكم بالمؤمنين رؤف رحيم ” . إن التشفي والشماته خلق ذميم وخسة في النفس وضعف في الإيمان ولا يقدم عليه إلا من باع نفسه للشيطان ، وصار هو والشيطان قرينان ، قال تعالى : ” وَمَنْ يَكُنِ الشَّيْطَانُ لَهُ قَرِينًا فَسَاءَ قَرِينًا “)النساء 38) ، فكما مات غيره سيموت هو،ولقد نهى النبيُّ ( صلى الله عليه وسلم ) قال:” لا تُظهر الشَّماتة بأخيك فيُعافيه الله ويَبتليكَ” (رواه الترمذي ) ، والله يقول : ” وتلك الأيام نداولها بين الناس ” (ال عمران 140) .
ولقد كان النبي ( صلى الله عليه وسلم ) يتعوذ بالله من شماتة الأعداء ، فعن أبي هريرة ( رضي الله عنه ) قال : ” كان النبي (صلى الله عليه وسلم) (يتعوذ بالله من جَهْد البلاء ، ودَرَك الشقاء ،وسوء القضاء ، وشماتة الأعداء ” ( رواه البخاري ) ، فليشمت فى المرض من لا يمرض، وليشمت فى الموت من لن يموت .
أين هؤلاء من حديث الرسول (صلى الله عليه وسلم) الذي قال فيه : ” من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيراً أو ليصمت ” ، وليتهم التزموا الصمت عن الشماتة في مثل تلك المواقف على الأقل احتراماً لمشاعر الآخرين من الأبناء والأقارب وتقديراً أيضاً لمصابهم وآلامهم .
إن الشامت قلبه قاس بل أشد قسوة ، لأنه فقد معاني الإنسانية ، لقد نزعت منه الرحمة ، وقد نهانا الله عن إيذاء الناس أحياء ، فما بالنا وقد رحلوا إلى الدار الأخرة والشاعر يقول للشامتين :
فقل للذي يبدي الشماتة جاهلاً سيأتيك كأس أنت لا بد شاربه
يا أيها المبدي الشماتة انتظر عقباً كان الموت كأس مرير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الشامتون فقدوا معاني الإنسانية د. أشرف فهمي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي المركز الدولى :: المنتدى العام [ General Section ] :: مواضيع عامة(General)-
انتقل الى: