منتدي المركز الدولى




۩۞۩ منتدي المركز الدولى۩۞۩
ترحب بكم

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول
ونحيطكم علما ان هذا المنتدى مجانى من أجلك أنت
فلا تتردد وسارع بالتسجيل و الهدف من إنشاء هذا المنتدى هو تبادل الخبرات والمعرفة المختلفة فى مناحى الحياة
أعوذ بالله من علم لاينفع شارك برد
أو أبتسانه ولاتأخذ ولا تعطى
اللهم أجعل هذا العمل فى ميزان حسناتنا
يوم العرض عليك ، لا إله إلا الله محمد رسول الله.
شكرا لكم جميعا
۩۞۩ ::ادارة
منتدي المركز الدولى ::۩۞۩


منتدي المركز الدولى،منتدي مختص بتقديم ونشر كل ما هو جديد وهادف لجميع مستخدمي الإنترنت فى كل مكان
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
Awesome Orange 
Sharp Pointer

منتدى المركز الدولى يرحب بكم أجمل الترحيب و تتمنى لك وقتا سعيدا مليئا بالحب

اللهم يا الله إجعلنا لك كما تريد وكن لنا يا الله فوق ما نريد واعنا يارب العالمين ان نفهم مرادك من كل لحظة مرت علينا أو ستمر علينا يا الله

شاطر | 
 

 جرحٌ بملامح إنسان خواطر ايمانية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الحاج فتحى
ادارى
ادارى


وسام الابداع

اوفياء المنتدى

عدد المساهمات : 1177
تاريخ التسجيل : 30/10/2010

مُساهمةموضوع: جرحٌ بملامح إنسان خواطر ايمانية   الإثنين 23 مارس - 5:32

جرحٌ بملامح إنسان خواطر ايمانية
جرحٌ بملامح إنسان خواطر ايمانية


نظرتُ إليه فإذا به جسدٌ هزيلٌ مزقته الهموم ، و تراكمت عليه الشجون بألوانها
وقرأتُ في عينيه التائهتين ما لم أقرؤه في حياتي في أي كتاب أو مجلة
فعيناه شرحت مصابه ورأسه المنحني للأمام كأنه لا يريد النظر إليك وأنت تقف أمامه يكشف عن مأساةٍ عاشتها بمرارة سنينه وأيامه
هو جرحٌ شاهدتُ فيه كل ألوان الأسى وصنوف الظلم ، اجتمعت فيه أطياف من حقدٍ أسود وصلف الجاني و يد قاتل محترف
و تنامت فيه كل مفردات اللاإنسانية التي قهرتها إنسانية الغرباء لتداوي جرحاً لم ولن يندمل !

يا الله لقد لفظه دعاة الإنسانية و خيّب ظنه ورجاؤه من هم بنسبٍ منه ودم
تمنيتُ أن أرحم لوعته وأعوّضه عن كل ما مرّ به من ألم
فلا يؤلم الجرح إلا من كان به ألم
يا لظلم البشر وقسوتهم !
بتنا اليوم نصف الشخص الطيب الخلق بالإنسان!
مع أن كل واحدٍ منا من المفترض أن يكون إنساناً
ولكن
عندما تضيع الكلمات من بيننا ونريد أن نبحث عن مدلولاتها في حياة سادها الظلم الفرعوني
تعلم حينها إن [ الإنسان] وصفاً لا ينطبق على أي أحد!

ولا عجب!
فسألتهم: أين أجدُ الحريّة؟
فبابتسامة صفراء أجابوني:
موجودة بين قضبان السجون واللحود!
فتألمتُ قائلةً : أين الوفاء دلوني عليه؟
فسخروا مني : ذهبت باكراً عند رب السماء !
يا إلهي : أين الإخلاص ؟
و بخبثٍ أجابوا بين السطور!

و لا عجب!
فهم من أودعوا ذلك الجسد المقهور الممد على فراش أبيض بلا حول ولا قوة
فما أبشع الحياة يوم تكون الحريّة فيها مأسورة
و الحقوق مسلوبة
و الكلمة مبتورة
و الدمعة مقهورة

فيا ربِّ هذه كلماتٌ خُطت بقلب مفجوع لا بقلمٍ مسموع
بكى على جرحٍ بملامح إنسان
شكى إليك ضعف الوسيلة وقلّة الحيلة
فيا عوني ورجائي وملاذي في الكربِ
كُن لهذا الجسد وغيره عوناً ولخلاصه سبيلاً
و ارحم ضعفاً واشفِ ألماً
لم يدق إلا بابك



‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:منتدي المركز الدولى ـ‗_¨°‗۩‗








نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
جرحٌ بملامح إنسان خواطر ايمانية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي المركز الدولى :: الادب والشعر والنثر[ Section literary ] :: عذب الكلام والخواطر(Thoughts & and notice)-
انتقل الى: