منتدي المركز الدولى




۩۞۩ منتدي المركز الدولى۩۞۩
ترحب بكم

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول
ونحيطكم علما ان هذا المنتدى مجانى من أجلك أنت
فلا تتردد وسارع بالتسجيل و الهدف من إنشاء هذا المنتدى هو تبادل الخبرات والمعرفة المختلفة فى مناحى الحياة
أعوذ بالله من علم لاينفع شارك برد
أو أبتسانه ولاتأخذ ولا تعطى
اللهم أجعل هذا العمل فى ميزان حسناتنا
يوم العرض عليك ، لا إله إلا الله محمد رسول الله.
شكرا لكم جميعا
۩۞۩ ::ادارة
منتدي المركز الدولى ::۩۞۩


منتدي المركز الدولى،منتدي مختص بتقديم ونشر كل ما هو جديد وهادف لجميع مستخدمي الإنترنت فى كل مكان
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
Awesome Orange 
Sharp Pointer

منتدى المركز الدولى يرحب بكم أجمل الترحيب و تتمنى لك وقتا سعيدا مليئا بالحب

اللهم يا الله إجعلنا لك كما تريد وكن لنا يا الله فوق ما نريد واعنا يارب العالمين ان نفهم مرادك من كل لحظة مرت علينا أو ستمر علينا يا الله

شاطر | 
 

 السيرة الذاتية للشيخ عادل بن سالم بن سعيد الكلباني امام الحرم المكى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نجمة البحرين
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 80
تاريخ التسجيل : 28/04/2011

مُساهمةموضوع: السيرة الذاتية للشيخ عادل بن سالم بن سعيد الكلباني امام الحرم المكى   الإثنين 20 أبريل - 18:42

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
السيرة الذاتية للشيخ عادل بن سالم بن سعيد الكلباني امام الحرم المكى
السيرة الذاتية للشيخ عادل بن سالم بن سعيد الكلباني امام الحرم المكى
السيرة الذاتية للشيخ عادل بن سالم بن سعيد الكلباني امام الحرم المكى
السيرة الذاتية للشيخ عادل بن سالم بن سعيد الكلباني امام الحرم المكى
السيرة الذاتية للشيخ عادل بن سالم بن سعيد الكلباني امام الحرم المكى



الشيخ عادل بن سالم بن سعيد الكلباني, ويكنّى بأبي عبدالإله، هو إمام وخطيب جامع الملك خالد بالرياض سابقًا، وكُلِّف بإمامة المصلين في صلاة التراويح من عام 1429هـ من شهر رمضان بالمسجد الحرام بمكة المكرمة.

هو من مواليد الرياض في 25 رمضان 1378هـ الموافق 3 إبريل 1959. عمل في بداية حياته في الخطوط الجوية السعودية لمدة ست سنوات. وتتلمذ على يد عدد من الشيوخ ومنهم الشيخ أحمد مصطفى والشيخ محمد بن نبهان بن حسين والشيخ عبد الله بن جبرين وغيرهم كما أن لديه إجازة في القرآن والقراءات العشر.

و كان قد تولى إمامة عدد من المساجد بالرياض وكان ابرزها جامع الملك خالد بن عبد العزيز لمدة ربع قرن. وفي يوم 4 رمضان 1429 صدر تكليفه بإمامة صلاة التراويح في الحرم المكي بمرسوم ملكي. وفي يوم 5 رمضان ليلة 6 رمضان أم بالمصلين آخر ركعتين من التراويح إضافة لصلاتي الشفع والوتر. وقد تم إعفائه من الإمامة في الحرم المكي بعد فترة وجيزة ويعتقد أن الاعفاء كان بسبب بعض التصاريح التي صرح بها الشيخ عادل حول بعض الاشكاليات الطائفية وبعض الأمور المحظورة خاصة لشخص بمنصبه, ولذا فقد عاد للرياض وقام بإمامة لجامع المحيسن بحي أشبيلية في شمال شرق الرياض الذي تم افتتاحه يوم الثلاثاء 1430/6/30 هـ, ولا زال به حتى الآن.

وقد شارك الشيخ في الكثير من الأنشطة الدعوية في أرجاء السعودية، إضافة لإقامته للكثير من المحاضرات الدعوية، كما أنه شارك في الكثير من البرامج التلفزيوينة من خلال عدة قنوات كـ قناة الأخبارية السعودية وقناة الكويت وقناة العربية من خلال برنامج إضاءات وغيرها.

وفي بداية صيف 2010 صرح الشيخ في إحدى وسائل الاعلام عن فتوى تحليل الغناء والمعازف مضيفا بعدم وجود دليل يحرمه.[1] مما شكل هذا حملة ضده من قبل العديد من الدعاة السعوديين كان أبرزهم المفتي العام للسعودية [1], وصالح اللحيدان [2], حتى أن الشيخ عبد الرحمن السديس إمام وخطيب الحرم المكي طالب "بتطبيق الحجر عليه" [3]، فيما كتب الشيخ سعود الشريم إمام وخطيب الحرم المكي "قصيدة عتاب" بسبب هذه الفتوى [4]
ومن مواليد مدينة الرياض الحبيبة ، عام 1378 للهجرة . يوم الجمعة الخامس والعشرين من رمضان .
متزوج ، ولي من الذرية خمسة أبناء ، وسبع بنات .
.
مشايخي :
قرأت أول ما قرأت على فضيلة الشيخ حسن بن غانم الغانم . وكان إذ ذاك مسئولا عن الكتب في الرئاسة العامة للبحوث العلمية والإفتاء والدعوة والإرشاد .
قرأت عليه الأصول الثلاثة ، وكشف الشبهات ، وشيئا من صحيح البخاري ، وشيئا من سنن الترمذي ، وشيئا من تفسير ابن كثير .
وقرأت على شيخنا الدكتور مصطفى مسلم ، الأستاذ في جامعة الإمام ، كلية أصول الدين ، في تفسير البيضاوي ، حاشية زادة . وقرأت عليه الفرائض ، ثم انتقل ، إلى الشارقة ، وبقي أن يجيزنا فيها .
قرأت على شيخنا الشيخ عبدالله بن عبدالرحمن الجبرين ، آخر التدمرية ، والوصيتين الصغرى والكبرى لشيخ الإسلام ، وكتاب التوحيد من صحيح البخاري ، جزءا كبيرا من كتاب الإيمان في صحيح مسلم .
قرأت القرآن على شيخنا الشيخ أحمد مصطفى ، وأجازني برواية حفص عن عاصم من طريق الشاطبية . وأجازني شيخنا الشيخ محمد نبهان بن حسين مصري بقراءة عاصم براوييه من الشاطبية . وكذلك أجازني شيخنا الشيخ محمد أبو رواش بحفص من طريق الفيل - الطيبة – بقصر المنفصل .
كما أجازني الشيخ محمد عبدالحميد برواية قالون عن نافع من الشاطبية .
وقرأت البقرة على شيختنا الشيخة أم السعد بقراءة أبي عمر البصري ، براوييه الدوري والسوسي .
وأجازني الشيخ إسماعيل الأنصاري بحديث مشهور عند أهل الحديث بالمسلسل بالأولية ، وهو حديث الراحمون يرحمهم الرحمن ، ارحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء ، وهو من السلسلة فقد كان أول حديث سمعته منه . رحمه الله .
وأجازني بعض العلماء بكتبهم ، للنظر فيها انظر الإجازات .

وأداء للأمانة وسعيا للخلود في سجل أهل القرآن ، نشرت ما تعلمته ، رجاء الدخول في الحديث ، وهذا بيان بأسماء من قرأ علي القرآن فأجزته ، جعل الله ذلك في ميزان أعمالنا ، وأدخلنا في قوله صلى الله عليه وسلم : خيركم من تعلم القرآن وعلمه . وفي رواية : إن أفضلكم من تعلم القرآن وعلمه .

على أي حال ، جامع الملك خالد بأم الحمام من المعالم البارزة في مدينة الرياض، مئات المصلين يقصدون هذا المسجد في رمضان وغيره، ليستمعوا إلى الشيخ عادل الكلباني (إمام المسجد) بصوته الخاشع الجميل، ونبرته الحزينة المؤثرة، وكغيره من شباب الصحوة كانت له قصة مع الهداية، يرويها لنا فيقول:
لم أكن ضالاًّ بدرجة كبيرة نعم.. كانت هناك كبائر وهفوات أرجعها إلى نفسي أولا، ثم إلى الأسرة والمجتمع.
لم يأمرني أحد بالصلاة يوماً، لم ألتحق بحلقة أحفظ فيها كتاب الله، عشتُ طفولتي كأي طفل في تلك الحقبة، لَعِبٌ ولهوٌ وتلفاز و(دنّانة) و (سيكل) ومصاقيل و (كعابة)، وتتعلق بالسيارات، ونجوب مجرى البطحاء، ونتسكع في الشوارع بعد خروجنا من المدرسة، ونسهر على التلفاز والرحلات وغيرها.
لم نكن نعرف الله إلا سَمَاعاً، ومن كانت هذه طفولته فلابدّ أن يشبّ على حب اللهو والمتعة والرحلات وغيره، وهكذا كان.
وأعتذر عن التفصيل والاسترسال، وأنتقل بكم إلى بداية التعرف على الله تعالى، ففي يوم من الأيام قمتُ بإيصال والدتي لزيارة إحدى صديقاتها لمناسبة ما -لا أذكر الآن- المهم أني ظللت أنتظر خروجها في السيارة، وأدرتُ جهاز المذياع، فوصل المؤشر –قَدَراً- إلى إذاعة القرآن الكريم، وإذ بصوت شجي حزين، يُرتل آيات وقعتْ في قلبي موقعها السديد لأني أسمعها لأول مرة: (وجاءتْ سكرةُ الموتِ بالحقّ ذلكَ مَا كنتَ منه تحيد). صوت الشيخ محمد صديق المنشاوي -رحمه الله-، كان مؤثراً جداً.
صحيح أني لم أهتدي بعدها مباشرة، لكنها كانت اللبنة الأولى لهدايتي، وكانت تلك السنة سنة الموت، مات فيها عدد من العظماء والسياسيين والمغنين، وظل معي هاجس الموت حتى كدت أصاب بالجنون، أفزع من نومي، بل طار النوم من عيني، فلا أنام إلا بعد أن يبلغ الجهد مني مبلغه. أقرأ جميع الأدعية، وأفعل جميع الأسباب ولكن لا يزال الهاجس.
بدأت أحافظ على الصلاة في وقتها مع الجماعة، وكنت فيها متساهلا، ولكن كنت أهرب من الصلاة، أقطعها، خوفاً من الموت. كيف أهرب من الموت؟ كيف أحِيدُ منه؟ لم أجد إلا مفراً واحداً، أن أفرُّ إلى الله، من هو الله؟ إنه ربي.. إذن فلأتعرّف عليه.
تفكرت في القيامة.. في الحشر والنشر.. في السماء ذات البروج.. في الشمس وضحاها.. في القمرِ إذا تلاها، وكنت أقرأ كثيراً علماً بأني كنتُ محباً لكتاب الله حتى وأنا في الضلالة.. ربما تستغربون أني حفظتُ بعض السور في مكان لا يُذكر بالله أبداً.
عشتُ هذه الفترة العصيبة التي بلغت سنين عدداً حتـى شمَّرت عن ساعد الجدِّ، ورأيت -فعلاً- أن لا ملجأ من الله إلا إليه، وأن الموت آت لا ريب فيه، فليكن المرء منا مستعداً لهـذا: (يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله حق تقاته ولا تموتن إلا وأنت مسلمون). تفكروا –إخواني- في هذه الآية ترَوا عجباً، تفكروا في كل ما حولكم من آيات الله، وفي أنفسكم، أفلا تبصرون؟ عقلاً ستدركون أن الساعة آتية لا ريب فيها، وأن الله يبعث من في القبور.. فكيف –إذن- يكون الحل؟.. أن نعود إلى الله، أن نتوب إليه، أن نعمل بطاعته.
المهم أني عدت إلى الله، وأحببت كلامه سبحانه، ومع بداية الهداية بدأ ارتباطي الحقيقي بكتاب الله العظيم، كنتُ كلما صليتُ خلف إمام أعجبتني قراءته أو الآيات التي قرأها، أعود مباشرة إلى البيت لأحفظها، ثم عُيِّنتُ إماماً بجامع صلاح الدين بالسليمانية، وصليت بالناس في رمضان صلاة التراويح لعام 1405هـ نظراً من المصحف، وبعد انتهاء الشهر عاهدتُ الله ثم نفسي أن أحفظ القرآن وأقرأه عن ظهر قلب في العام القادم بحول الله وقوته، وتحقق ذلك، فقد وضعت لنفسي جدولاً لحفظ القرآن بدأ من فجر العاشر من شهر شوال من ذلك العام، واستمر حتى منتصف شهر جماد الآخرة من العـام الذي بعده (1406هـ)، في هذه الفترة أتممت حفظ كتاب الله -ولله الحمد والمنة -.
وقد كانت (نومة بعد الفجر) عائقاً كبيراً في طريقي آنذاك، كنت لا أستطيع تركها إطلاقاً إلى أن أعانني الله، وعالجتها بالجد والمثابرة والمصابرة، حتى أني كنت أنام -أحيانا- والمصحف على صدري، ومع الإصرار والمجاهدة أصبحت الآن لا أستطيع النوم بعد صلاة الفجر إطلاقاً.
ثم وفقني الله فعرضت المصحف على شيخي فضيلة الشيخ أحمد مصطفى أبو حسين المـدرس بكلية أصول الديـن بالرياض، وفرغت من ذلك يوم الثلاثاء 19رمضان 1407هـ، وكتب لي الشيخ إجازة بسندها إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم، برواية حفص عن عاصم، ولعل الله أن يوفقني لإتمام العشر بحوله وقوته.
هذه قصتي مع القرآن ونصيحتي لكل من يريد أن يحفظ القرآن أن يحفظ القرآن.
وكلمة في ذيل القصة أشير فيها إلى مسئولية الأسرة في تربية الابن، ومسئولية المجتمع، ومسئولية الفرد نفسه، في التفكر والبحث عن الحقيقة والعمل بها.
ثم أشير إلى أهمية كتاب الله، هذا الكتاب العظيم الذي يطبع بالملايين، وتصدر التسجيلات الإسلامية مئات الأشرطة منه.. تريدون الخير في الدنيا عليكم به، تريدون الخير في الآخرة عليكم به.. فوالله الذي رفع السماوات بغير عَمَدٍ لا أجد في شخصي شيئاً أستحق به أن أصدّر في المجالس، أو أن يشار إليّ ببنان مسلم، أو أن يحبني شخص وهو لم يَرَني… إلا بفضل كتاب الله عليّ.. ما أهون هذا العبد الأسود على الناس لولا كتاب الله بين جنبيه.. وكلما تذكرت هذا لا أملك دمعة حَرَّى تسيل على مُقْلَتي فألجأ إلى الله داعياً أن يكون هذا القرآن أنيساً لي يوم أموت، وحين أوسَّد في التراب دفيناً، وحين أُبعث من قبري إلى العرض على ربي.
أرجوه -جلت قدرته- أن يقال لي: اقرأ وارق، ورتّل كما كنت تُرتل في الدنيا فإن منزلتك عند آخر آية كنت تقرؤها.
وأسأله -جلت قدرته- أن أكون مع السّفرَة الكرام البَررة، وأن يجعل حب الناس لي عنوان محبته، ورفعهم لي رفعة لدرجتي في الجنة إنه جواد كريم.


ويكتسب المسجد الحرام أهمية كبرى في الحياة الإسلامية كبيت من بيوت الله في الأرض يجب على المسلمين عمارتها ، وتكمن ميزة المسجد الحرام الذي تقع في وسطه الكعبة المشرفة في أنه يقصده حجاج بيت الله الحرام لأداء ركن الحج الإسلامي أحد أركان الإسلام الخمسة ويقصده المسلمون لأداء مناسك العمرة مع الحج أو بإنفراد هذا عن التوجه للصلاة فيه كن كل فج عمي قمن الكرة الأرضية .
وفي الآونة الأخيرة تم تعيين إمام جديد هم الشيخ عادل الكلباني .
وقال إمام الحرم المكي في السعودية الشيخ عادل بن سالم الكلباني إن تعيينه في إمامة الحرم، وهو ذو بشرة سوداء، 'قرار شجاع' من الملك عبدالله بن عبدالعزيز، مقارناً بين تعيينه، كأول إمام للحرم بهذه السحنة، وبين انتخاب باراك أوباما رئيساً للولايات المتحدة الامريكية، وحث الدعاة في المملكة على الابتعاد عن إكراه الناس على العزوف عن حب الحياة والوطن.
ورأى الكلباني في حواره مع برنامج 'إضاءات'، تبثه قناة 'العربية' من دبي يوم الجمعة أن تعيينه إماماً للحرم المكي، رغم بشرته السوداء، قرار شجاع من الملك عبدالله بن عبدالعزيز تجاوز الكثير من المعوقات ومنها مسألة اللون والوضع العلمي، مشيراً إلى أنه لا يحمل شهادة جامعية.
وبحسب بيان للعربية وزع في الرياض، فقد أكد الكلباني في الحلقة أنه أول إمام للحرم المكي ذو بشرة سوداء في العصر الحديث، مشيراً إلى أنه لا يجد حرجاً من المقارنات بين انتخاب أوباما كأول رئيس أسود للولايات المتحدة وتعيينه كأول إمام ذي بشرة سوداء في الحرم المكي، قائلاً إن هناك من يعترض على هذه المقارنة إلا أنه شخصياً لا يجد فيها حرجاً ابداً'.
وفي جانب آخر من الحوار انتقد الشيخ عادل الكلباني بعض الدعاة في بلاده الذين يصفهم بأنهم يجبرون الناس على كره الدنيا، قائلاً إن 'الدنيا لا تُذم لذاتها'.
وأضاف 'هناك أيضاً من يحارب الأمل من الدعاة ولولا الأمل لا نعيش.. كما أن بعضهم يوهم الناس بأن الإصلاح مستحيل ويقارنون واقع الأمة بواقعها أيام النبوة وهذا يؤدي إلى الإحباط'.
كما شدد على أهمية قضية 'حب الوطن' التي أسقطها الإسلاميون في السعودية من أدبياتهم، معتبرين أنها وثنية.
وقال 'لا توجد تشريعات تمنع حب الوطن لأنه فطرة، علماً أن السعودي لا يفخر بحب الوطن فيما يفعل الصيني والصومالي ذلك ويفخرون بحب أوطانهم، وذلك بسبب وجود من يحرم حب الوطن في السعودية ويعدونه شركاً ووثنية'.
وكشف الشيخ الكلباني عن منعه الكثير من الشباب من الذهاب للقتال في أفغانستان بعد أحداث11 ايلول (سبتمبر) 2001 ، مشيراً إلى أن منعهم بناء على أن 'السعودي أو المسلم لا يجب أن يكون هدفاً لجماعات لا نعرف أهدافها ويتم استخدامه في تشويه وطنه وإسلامه'.
وأكد الكلباني وجود نجاحات وإخفاقات في تطبيق مبادئ الإسلام في السعودية، مشيراً إلى وجود حرص على التدين الشكلي في الغالب، حيث يمكن أن يرفض أحد العلماء الجلوس قرب بنغالي (بنغلاديشي)، كما توجد عنصرية بين رجال الدين في ما يتعلق بالمناطق.
وكانت صدرت الموافقة على تعيين الشيخ عادل الكلباني إمام جامع الملك خالد بالرياض إماماً للحرم المكي الشريف في أيلول 2008 .
وأئمة الحرم هم:
الشيخ صالح بن حميد والشيخ سعود الشريم والشيخ الدكتور عبدالرحمن السديس والشيخ الدكتور أسامة خياط والشيخ خالد الغامدي والشيخ فيصل غزاوي والشيخ صالح آل طالب والشيخ ماهر المعيقلي والشيخ عبدالله الجهني.
ويؤم المصلين في صلاة التراويح كل من الشيخ الدكتور عبدالرحمن السديس والشيخ ماهر المعيقلي والشيخ سعود الشريم والشيخ عبدالله الجهني.

ملتقى اهل الحديث


عدل سابقا من قبل نجمة البحرين في الإثنين 20 أبريل - 20:15 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نجمة البحرين
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 80
تاريخ التسجيل : 28/04/2011

مُساهمةموضوع: رد: السيرة الذاتية للشيخ عادل بن سالم بن سعيد الكلباني امام الحرم المكى   الإثنين 20 أبريل - 18:47


نبذة مختصرة عن السيرة الذاتية لفضيلة الشيخ عادل الكلباني نبذة مختصرة عن السيرة الذاتية لفضيلة الشيخ عادل الكلباني نبذة مختصرة عن السيرة الذاتية لفضيلة الشيخ عادل الكلباني نبذة مختصرة عن السيرة الذاتية لفضيلة الشيخ عادل الكلباني نبذة مختصرة عن السيرة الذاتية لفضيلة الشيخ عادل الكلباني
الشيخ عادل الكلباني: إمام التراويح بالمسجد الحرام

حفظت القرآن على كبر.. والعزيمة أقوى من السن


حاوره: عبدالمحسن الحارثي - الرياض

الشيخ عادل الكلباني.. أحد القراء المشهورين ليس على المستوى المحلي فحسب بل على مستوى العالم الاسلامي من خلال ترتيله الشجي المؤثر في اذاعات القرآن الكريم والقنوات الفضائية المتخصصة في القرآن الكريم.

الشيخ الكلباني الذي صدر القرار مؤخرا باختياره إماما لصلاة التراويح بالمسجد الحرام يتحدث لـ»عكاظ» عن حياته وحفظه للقرآن ورؤيته لقضايا الأمة والشباب فكان هذا اللقاء:

بداية.. نود التعريف بالجانب الآخر من حياتك.. المولد.. الطفولة.. الحياة العلمية والعملية؟
- اسمي عادل بن سالم الكلباني, من مواليد 1378 للهجرة, في مدينة الرياض الحبيبة, وعشت طفولتي كما في الطفولة المعتادة لجيلي, ودرست في مدرسة سعيد بن جبير الابتدائية, وفي متوسطة ابن زيدون وفي اليمامة الثانوية, وفصلا واحدا في كلية الدعوة, ودرست على يد فضيلة الشيخ حسن الغانم, في الاصول الثلاثة والترمذي وكتاب التوحيد, وشيئا من صحيح البخاري, وقرأت على يد شيخنا الشيخ عبدالله بن جبرين, آخر التدمرية, والوصيتين الصغرى والكبرى لشيخ الاسلام, وكتاب التوحيد من البخاري, وجزءا من كتاب الإيمان في صحيح مسلم.

كما أخذت الفرائض عن الشيخ الدكتور مصطفى مسلم, وقرأت عليه من تفسير البيضاوي وابن عطية.

منذ متى بدأت حفظ القرآن الكريم؟ وفي أي سن أتممت حفظه؟ ومن مِن المشايخ الذين درست على أيديهم؟
- حفظت القرآن على كبر, فقد بدأت حفظه في 10/10/ 1405هـ واتممته في آخر جمادى الآخرة 1406هـ وعرضته برواية حفص عن عاصم على شيخنا احمد مصطفى, واجزت بها منه في 1407هـ, ثم عرضته بقراءة عاصم براوييه على شيخنا محمد نبهان في مكة, عرضته في شهر واحد واجازني بها ثم عرضته على شيخنا محمد ابو رواش في المدينة المنوة, في تسعة ايام برواية حفص من طريق الطيبة واجازني بها.

وعرضته على شيخنا محمد عبدالمجيد برواية قالون واجازني بها عام 1422هـ وعرضته برواية السوسي عن ابي عمرو على شيخنا حسين عشيش واجازني بها قبل اشهر من عامنا هذا.

وقرأت البقرة على شيختنا أم السعد -رحمها الله- بقراءة ابي عمرو, ولم اكمل لسفرها, ثم توفيت قبل ان نلقاها مرة اخرى, رحمها الله وجزاها عنا خيرا.

متى بدأت الإمامة لصلاة التراويح؟ وكيف تنظر لهذه المسؤولية مع هذا العدد الكبير الذي يصلي خلفك؟

- بدأت إمامتي في صلاة التراويح عام 1402هـ في مسجد صغير ثم مساعدا للإمام عام 1403هـ في مسجد في حي اليمامة, وكنت حينذاك مؤذنا فيه, ثم في عام 1404هـ في جامع مطار الملك خالد الدولي, والاعوام من 1405, 6, 7, في جامع صلاح الدين بحي صلاح الدين, ومن عام 1408هـ الى الآن في جامع الملك خالد رحمه الله بأم الحمام, نسأل الله طول العمر وحسن العمل.

ذكرت انك لم تحفظ في سن مبكرة.. ماذا تقولون لمن يحفظ عن كبر؟

- انا لم احفظ في سن مبكرة, وفي هذا درس وعبرة, فان الحفظ وطلب العلم ليس موقوفا على سن معينة, وهو رد على القائلين بأن الحفظ لابد ان يكون في سن مبكرة.

نعم الحفظ في الصغر أفضل وأتقن, ولكن من فاتته تلك السن فلا يعجز ولا ييأس فان العزيمة افضل من السن, وكم من حافظ في الصغر اضاع ما حفظه في الكبر, والعبرة بالخواتيم.

ولكني ايضا انصح ابنائي الصغار ان لايفوتهم ما فاتنا, وان يغتنموا الوقت والظروف المهيأة, والامكانات المتاحة, لحفظ كتاب الله تعالى, حتى يتفرغوا في بقية عمرهم لتدبره وتلاوته والنظر في أسراره.

ما هي الصفات التي لابد ان يتحلى بها حامل القرآن؟

- ان يكون خلقه القرآن, وان يحاول جهده ان يقف عند حدوده, وان يعالج نيته بين فترة واخرى, بل في كل حين, فيعظها بحديث ابي هريرة في مسلم عن أول من تسعر بهم النار, وان يرفعها عن منازل السوقة والسقطة بأنه من أهل الله فلا ينبغي لأهل الله الا ان يكونوا حيث يريد الله.

دعنا ننتقل بك الى هموم وقضايا الأمة.. كيف تنظر لما تعانيه الأمة من محن وأزمات؟ وفي نظرك كيف يمكن الخروج منها؟

- أزمة الأمة ومحنتها تعصر قلب كل مؤمن, ونزيفها الدائم يقلق العقول, ولكن الى الله المشتكى.

ومهما وصفت لمريض دواء فانه لا ينتفع به اذا أبقاه مغلقا, ولو كان قريبا من رأسه, فلابد ان يستعمله وهذه مشكلة الأمة, الدواء قريب منها, ولكنها لا تستعمله, انه هو نفس الدواء الذي عالج ضعفها, ورفع الظلم عنها, وانزلها منزلتها اللائقة بها, وأحياها بعد موتها, كتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم, وكما قال مالك: لا يصلح آخر هذه الأمة, الا بما صلح به أولها.

ما هي النصيحة التي تقدمها للشباب لينهجوا الوسطي ويبتعدوا عن الأفكار المضللة المؤدية الى الغلو؟
- الغلو مذموم في كل شيء, حتى في العبادة, يقول عليه الصلاة والسلام: إياكم والغلو, فإن الغلو أهلك من كان قبلكم.

وقال هذا في رمي الجمرات.

وقال ايضا: هلك المتنطعون, وأمر بالتيسير ونهى عن التعسير, ومنهج الاسلام اعطاء كل واحد من أهل الحقوق حقه, وان نعدل مع القريب فلا نحابيه, ومع العدو فلا نظلمه, وهذا هو المنهج الوسطي الحق, فعلى كل فرد من هذه الأمة, وخاصة شبابها ان يسيروا عليه, ويتمسكوا به وان يحذروا الانجراف خلف الناعقين بالتشديد والغالين في الدين, ولكي يسلموا من هذا فليلزموا مناهج أهل العلم, وهم في هذا البلد معروفون, مشهود لهم بالتقى والورع والعلمية الراسخة والربانية, كالشيخ ابن لحيدان, وابن جبرين, وابن فوزان, وابن غديان, والبراك, وسماحة المفتي, والشيخ عبدالعزيز الراجحي, والخضير, وابن منيع والمطلق, وغيرهم كثير والحمد لله وهذا من فضل الله علينا وعلى بلادنا فاستقم أيها الشاب على منهج هؤلاء الربانيين تسلم وتصل دار السلام بفضل الله وعنه.



نقلا من موقع صحيفة عكاظ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
السيرة الذاتية للشيخ عادل بن سالم بن سعيد الكلباني امام الحرم المكى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي المركز الدولى :: ๑۩۞۩๑ (المنتديات الأسلامية๑۩۞۩๑(Islamic forums :: ๑۩۞۩๑ السيرة النبويه العطره- الاحاديث الشريفة -قصص اسلامى -قصص الانبياء(Biography of the Prophet)๑۩۞۩๑-
انتقل الى: