منتدي المركز الدولى




۩۞۩ منتدي المركز الدولى۩۞۩
ترحب بكم

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول
ونحيطكم علما ان هذا المنتدى مجانى من أجلك أنت
فلا تتردد وسارع بالتسجيل و الهدف من إنشاء هذا المنتدى هو تبادل الخبرات والمعرفة المختلفة فى مناحى الحياة
أعوذ بالله من علم لاينفع شارك برد
أو أبتسانه ولاتأخذ ولا تعطى
اللهم أجعل هذا العمل فى ميزان حسناتنا
يوم العرض عليك ، لا إله إلا الله محمد رسول الله.
شكرا لكم جميعا
۩۞۩ ::ادارة
منتدي المركز الدولى ::۩۞۩


منتدي المركز الدولى،منتدي مختص بتقديم ونشر كل ما هو جديد وهادف لجميع مستخدمي الإنترنت فى كل مكان
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
Awesome Orange 
Sharp Pointer

منتدى المركز الدولى يرحب بكم أجمل الترحيب و تتمنى لك وقتا سعيدا مليئا بالحب

اللهم يا الله إجعلنا لك كما تريد وكن لنا يا الله فوق ما نريد واعنا يارب العالمين ان نفهم مرادك من كل لحظة مرت علينا أو ستمر علينا يا الله

شاطر | 
 

 خلفاء الدولة العثمانية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشباسى
عضو فضى
عضو فضى


عدد المساهمات : 249
تاريخ التسجيل : 13/11/2010

مُساهمةموضوع: خلفاء الدولة العثمانية   الأحد 26 أبريل - 9:15

خلفاء الدولة العثمانية
خلفاء الدولة العثمانية
خلفاء الدولة العثمانية

قسم المؤرخون عصور الخلافة العثمانية إلى دورين :
الدور الأول : سموه دور القوة . منذ تولى الخلافة وحتى انتهاء خلافة سليمان القانونى .
والدور الثانى : أطلقوا عليه دور الضعف ويبدأ بخلافة سليم الثانى وحتى انطواء الخلافة الإسلامية .
.......
السلطان عثمان غازى بن أرطغرل : أعاد غالب البلاد والأمصار التى استقلت عن الخلافة وقام بتوحيد الأمة وصفوف المسلمين . أنشأ جيشا نظامياً عسكرياً سماه الإنكشارية .
وصل فى حروبه وغزواته وفتوحاته إلى مقدونيا وشتت شمل أمراء نصارى الروم وقياصرتهم وقام باقتلاع أوتادهم وهدم حصونهم التى أنشأوها
( حصن كنه . لفكة . آق . قوج . كبوة . يكيجة وغيرها )
وقام بتشديد الحصار على القسطنطينية . واستقدم العلماء والفقهاء وأمرهم بنشر الإسلام بين التجار .
من أقواله لابنه أورخان :
( يابنى إن نشر الإسلام وهداية الناس إليه أمانة سيسألنا الله عليها يوم القيامة فمقصدنا هو الجهاد فى سبيل الله لسنا طلاب دنيا ولا طلاب جاه
علينا أن نعلى نور ديننا إلى كل الآفاق فنحن بالإسلام نحيا ونموت فإياك إياك أن تشتغل بشىء لم يأمر به رب العالمين ) .
.......
السلطان أورخان غازى بن عثمان بن أرطغرل : قام بفتح مدينة بورصة بعد تطويقها ومدينة أزميد بعد حصارها . وكان يقود بنفسه الجيوش الإسلامية . وأرسل ابنه سليمان باشا لتشييد القلاع
والأربطة والثغور على أطراف المدن فى تزنب وأبسالا وغاليبولى استعداداً لفتح مدينة القسطنطينية .
.......
السلطان مراد الأول بن أورخان بن عثمان : قام بفتح صوفيا ومدينة بيطور وبرغوس ومدينة سلانيك فى بلاد اليونان . وغزا حصون الصرب والألبان فى إقليم كوسوفو
ووقع ملك الصرب أسيراً فى أيدى المسلمين . وغزا مدينة أدرنة وقام بفتحها وجعلها مقراً للخلافة . وأرغم أمير البلغار على دفع الجزية حين امتنع عنها .
وقام ببناء قوة البحرية والخيالة وصقلها وتدريبها .
.......
السلطان بايزيد بن مراد بن أورخان : أصاب أوربا بالذعر كان كالبرق الخاطف لقب بالصاعقة لانقضاضه المستمر والدائم فى غزوه وحروبه ضد الصليبيين .
هبّت البابوات والبطارقة يصرخون ويتصايحون لوقف زحفه من مدينة إلى أخرى وحين تجمعوا من إيطاليا وفرنسا وألمانيا وغيرهم يقودهم ملك النمسا والمجر
قام بتطويقهم عند " نيقوبولس " أو " نيكو بولس" : ( مدينة شمال البلقان ) وشدد الحصار عليهم براً وبحراً ثم دخل عليهم وقام بقتالهم وألقى الهلع والرعب فى نفوسهم
ووقع شريف فرنسا أسيراً فى أيدى المسلمين وفرّ ملك النمسا والمجر فى قارب صغير فكان نصراً عظيماً وظفراً مبيناً بلغ كل البلاد والآفاق .
ثم توجه إلى جزيرة المورة لتأديبها وفتحها ( لقيامها بمساعدة التحالف الصليبى وممالأته وكان حاكم الجزيرة قد تم منحه العهد والأمان لإقراره بدفع الجزية
وذلك تأسياً برسول الله صلى الله عليه وسلم حين مالأت يهود بنى قريظة الأحزاب فى غزوة الخندق وساندتهم فقام عليه الصلاة والسلام بالتوجه إليهم لتأديبهم وإجلائهم ) .
أرسل جيشاً إلى حاكم خراسان لإخضاعه وإعادة بلاده وضمها إلى بلاد وأمصار الخلافة .
.......
السلطان محمد بن بايزيد بن مراد بن أورخان : طارد القرامطة والزنادقة وقام بقمعهم وملاحقتهم وقتلهم . قضى على الفتن والمؤامرات والقلاقل والإضطرابات .
وأعاد بعض البلاد التى استقلت بنفسها عن الخضوع لمقر الخلافة .
.......
السلطان مراد بن محمد بن بايزيد بن مراد بن أورخان : كان دائم المراجعة للمتقاعسين عن دفع الجزية وتأديب من امتنع عن دفعها أو الإقرار بها .
وشدد الحصار حول مدينة القسطنطينية وأمعن فى تحصينها وإحكام تطويقها . وقام بفتح الأفلاق والبغدان . وتشييد القناطر والقصور والتكايا والجوامع والمدارس .
.......
السلطان محمد مراد بن محمد بن با يزيد ( محمد الفاتح ) : قاد جند المسلمين وجيوشهم لفتح مدينة القسطنطينية بعد حصارها قروناً عديدة
وقد تجمع بها الأباطرة والقياصرة وتقوقعوا وتحصنوا فيها بجحافل جيوشهم الصليبية من كل حدب وصوب .
عركهم المسلمون عرك الرحى بالسيف والسنان وأمطروهم بالنبال والرماح والسهام وبالمدافع التى استعملت لأول مرة دكوا بها حصونهم وحطموا أبوابهم وأسوارهم
وهدموا ثغورهم وأبراجهم . وتخضبت الأرض بدمائهم وأذاقهم الله وبال أمرهم .
.. تحقق وعد الله ورسوله وفرح المؤمنون بنصر الله ..
دخل المسلمون القسطنطينية وتم القضاء على آخر معقل من معاقل الإمبراطورية الرومانية مهنئين أنفسهم بالظفر العظيم ونصر الله المبين ..
يقول رب العرش الكريم : { .. لِلَّهِ الْأَمْرُ مِن قَبْلُ وَمِن بَعْدُ .. وَيَوْمَئِذٍ يَفْرَحُ الْمُؤْمِنُونَ بِنَصْرِ اللَّهِ .. } .
ويقول رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( لتفتحن القسطنطينية ) رواه الإمام أحمد فى مسنده .
أمر السلطان محمد مراد الملقب بالفاتح ببناء مسجد فى موضع وفاة أبى أيوب الأنصارى أول صحابى قام بضرب الحصار على المدينة ( فى عهد خلافة معاوية بن أبى سفيان )
ودعا له بالرحمة والمغفرة ودعا لمن سبقه من خلفاء المسلمين ولكل الغزاة فى سبيل الله والمجاهدين .
.......
السلطان بايزيد بن محمد الفاتح : فى عهد خلافته كانت الدنيا عامرة وشعائر الدين معظمة والخيرات فى ربوع البلاد دائرة .
شيدت الجوامع والمساجد وأقيمت المنشآت والطرق والجسور . وعم الثراء والرخاء كافة الأرجاء والأنحاء .
.......
السلطان سليم بن بايزيد بن محمد الفاتح : حاول الأسبان والبرتغال الإغارة على الجزائر فقام بصدهم وإجلائهم عن المدينة وقدّم الأمير خير الدين بربروس أروع البطولات
فى المعارك البحرية والتى اشتهر فيها بلقب " أمير البحار" .
عادت وأعلنت بلاد فارس ( إيران ) انفصالها عن مقر الخلافة فقاتلهم فى معركة " جالديران " وقام بإعادتهم وإخضاعهم لأمصار وبلاد الخلافة .
وأعلن قنصوه الغورى ( المماليك ) انفصال مصر عن الخلافة فقاتلهم فى موقعة " مرج دابق " وأخضعهم لمقر الخلافة .
وحين تمرد طومان باى وأراد الإنفصال قاتله فى معركة " الريدانية " وأعاد مصر مرة أخرى إلى بلاد وأمصار الخلافة .
.......
السلطان سليمان القانونى بن سليم بن بايزيد .. السلطان سليم " الثانى " بن سليمان القانونى :
السلطان مراد بن سليم الثانى بن سليمان القانونى .. السلطان محمد بن مراد بن سليم
السلطان أحمد بن محمد الثالث بن مراد .. السلطان مصطفى بن محمد بن مراد
السلطان عثمان بن أحمد الأول بن محمد الثالث .. السلطان مراد بن أحمد الأول
السلطان إبراهيم بن أحمد الأول .. السلطان محمد بن إبراهيم بن أحمد
السلطان سليمان بن ابراهيم بن أحمد الأول .. السلطان أحمد بن ابراهيم بن أحمد
السلطان مصطفى بن محمد الرابع بن ابراهيم .. السلطان أحمد بن محمد بن ابراهيم
السلطان محمود بن مصطفى بن محمد .. السلطان عثمان بن أحمد الثالث
السلطان مصطفى بن أحمد بن محمد .. السلطان عبدالحميد الأول بن أحمد
السلطان سليم الثالث بن مصطفى بن أحمد .. السلطان مصطفى بن سليم الثالث
السلطان محمود بن عبد الحميد : .. السلطان عبدالمجيد الأول بن محمود
السلطان عبدالعزيز بن محمود الثانى .. السلطان مراد بن عبدالحميد الأول
السلطان عبدالحميد برن عبدالمجيد .. السلطان محمد رشاد بن عبدالمجيد
السلطان محمد وحيد الدين بن عبدالمجيد .. السلطان عبدالمجيد بن عبدالعزيز بن محمود
.......
كانت الأمة الإسلامية فى عصر الخلافة العثمانية عزيزة قوية وأمة أبية .
أضفى الإسلام هيبته وجلاله وبسط نفوذه وألقى ربوعه على كافة أنحاء وأرجاء الكرة الأرضية .
ساح المسلمون بفتوحاتهم وأذلوا الكفر وأهله شتتوا شملهم وفرقوا جمعهم وأرّقوا نومهم وأقلقوا سهادهم حتى أضحى كل منهم منكوباً مكبوباً مرعوباً .
أورثونا إبداعاً فى الفنون والعمارة وفى كل أشكال التقدم والحضارة وقاموا بنشر العلوم بين البشرية للإرتقاء بالإنسانية وتركوا لنا العدل والحق والعزة والسلطان .
كانوا نجوماً زاهرة وبحوراً زاخرة وأركاناً للملة ودعائم للشريعة حريصين على حفظ الدين ورد شبهات الزائغين .

*****
ملك المسلمون العالم بأسره . ملكوا مشارق الأرض ومغاربها وتحكموا فى أنحاء وأرجاء جميع ممالكها .
وتم القضاء على أعتى امبراطوريتين فى عالم البشرية .. وأخضعوا جميع العباد فى جميع البلاد لحكم الله ورسوله .
*****
ففى فتح مكة : لم يجعل رسول الله صلى الله عليه وسلم فى الجزيرة العربية للكفر أثراً إلا طمسه ومحاه ولا كفراً أو شركاً من حوله إلا أزاله ومحاه
ولاحجة باطلة إلا كشفها ودحضها ولا محجة كاذبة إلا حطها ووضعها .
وفى عهد سيدنا أبو بكر الصديق وفى معركة اليرموك : بسط الإسلام ربوعه على بلاد الشام .
وفى عهد سيدنا عمر بن الخطاب وفى معركة القادسية : تم القضاء على الإمبراطورية الفارسية .
وفى عهد سيدنا عثمان بن عفان وفى موقعة ذات الصوارى : فرض المسلمون هيمنتهم وسيطرتهم على الخلجان والبحار والأنهار
وصارت جميعها تحت إمرة وسلطان المسلمين .
وفى عهد سيدنا على بن أبى طالب وفى موقعة النهروان : تم قتال الخوارج لعدم احتكامهم إلى كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم .
وتم إعادة الأمن والطمأنينة إلى البلاد بعد مقتل سيدنا عثمان وإيقاد نار الفتنة بين المسلمين .
وبفتح مدينة القسطنطينية : تم القضاء على آخر معقل من معاقل الإمبراطورية الرومانية ..
.......
بعد النصر المبين والفتح العظيم فترت الرعاية وقلت العناية ونفث الصليبيون شرورهم وسمومهم وقاموا بإذكاء الصراع والإقتتال بين أبناء وشعوب الأمة الإسلامية .
تسللوا إلى مقر وإدارة الخلافة وبحجة التجارة والشراكة أبرموا معاهدات واتفاقات وأبدوا أسباباً وذرائع للخلفاء للحصول على امتيازات طفيفة سرعان
ماتفاقمت وكانت قاصمة لهيبة وعظمة الأمة الإسلامية .
أفشوا الترف والإنحلال وقاموا باستقطاب العملاء ونشر هيئات تحمل أسماء وهمية لتكون غطاء لهم فى التلصص والتجسس بغية هدم الأسس والقيم الدينية .
غرق المسلمون فى أحضان المادية وتخاذلوا عن بلاغ الرسالة وأقبلوا على الدنيا ومتاعها وآرَوْها على الله ورسوله وجهاد فى سبيله .
نادى الأفاقين والمنافقين بلزوم أن يكون هناك لكل بلد دستور وقومية .
عم التفكك والإنقسام ولم تفلح محاولات الخلافة فى إعادة توحيد شمل الأمة . بعد أن كانوا جسداً واحداً يرمون أعداء الدين عن يد وساعد
ويرصدون لهم إرصاد رجل واحد تفرقوا وضعف كاهلهم وسهل الإنقضاض عليهم .
.......
مُنيت الأمة بهجمة بربرية صليبية على بلاد الأندلس وقام الأسبان والبرتغال بهجوم وحشى أغاروا به على المسلمين وأعملوا فيهم القتل والتخريب والسلب والتنكيل
والغدر بهم فى غرناطة وبلنسية .
ثارت ثائرة المسلمين ولكن كانت ثورتهم نظرية ولم تكن ذات جدوى عملية .
وفى معركة " ليبانتو البحرية " نقضوا عهودهم وقاموا بهجمة غادرة وهمجية على الأسطول البحرى الإسلامى وضموا بعض الجزر من بحر إيجة واستولوا على بلغراد وبلاد الصرب .
أرسلت فرنسا نابليون قائداً لحملة عسكرية على مصر . وقامت باحتلال شمال إفريقيا ( الجزائر وتونس ثم المغرب ) . واحتلت بريطانيا مصر والسودان . وموريتانيا والصومال .
وسيطرت إيطاليا على ليبيا . ونقضت روسيا تعهداتها واستولت على الأفلاق والبغدان .
وبدأ التنازع والتنافس فيما بينهم على بلاد الشام ودول الهلال الخصيب ( العراق وسوريا ولبنان وفلسطين والأردن ) .
ساندت بريطانيا جمعية فى أنقرة يقودها مصطفى كمال أتاتورك أمدوها بالأموال واستقطبوا لها العملاء وذللوا لها الصعاب حتى أضحى لها أعواناً وأنصاراً .
نادى أتاتورك فى أعوانه وأنصاره بأنه قد آن لتركيا أن تنظر إلى مصالحها الخاصة وتنقذ نفسها من زعامة المسلمين ووصف كل من يعارضه بأنه خائن وعميل يعمل لصالح الدول الغربية والأجنبية .
تم إعلان الجمهورية التركية وانتخب أتاتورك رئيساً لها ومالبث أن كشف عن قناعه الخفى والزائف وأعلن إلغاء الخلافة الإسلامية . غادر الخليفة استانبول فى 2 مارس 1924م .
.....
كان سقوط الخلافة خطباً عظيماً مدوياً وبلاءً فادحاً أحدث دوياً هائلاً وموجة عارمة من الإستياء والغضب فى كافة أرجاء وأنحاء العالم الإسلامى .
وعمّ العالم الغربى شعوراً جارفاً من البهجة والفرحة والسرور .
.....
يقول رب العالمين فى كتابه الكريم :
{ لُعِنَ الَّذِينَ كَفَرُواْ مِن بَنِي إِسْرَائِيلَ عَلَى لِسَانِ دَاوُودَ وَعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ ذَلِكَ بِمَا عَصَوا وَّكَانُواْ يَعْتَدُونَ كَانُواْ لاَ يَتَنَاهَوْنَ عَن مُّنكَرٍ فَعَلُوهُ
لَبِئْسَ مَا كَانُواْ يَفْعَلُونَ تَرَى كَثِيراً مِّنْهُمْ يَتَوَلَّوْنَ الَّذِينَ كَفَرُواْ لَبِئْسَ مَا قَدَّمَتْ لَهُمْ أَنفُسُهُمْ أَن سَخِطَ اللّهُ عَلَيْهِمْ وَفِي الْعَذَابِ هُمْ خَالِدُونَ }



‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:منتدي المركز الدولى ـ‗_¨°‗۩‗









الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ابوتوفيق
مراقب
مراقب


وسام التواصل

وسام الحضور المميز

اوفياء المنتدى

وسامالعطاء

عدد المساهمات : 1462
تاريخ التسجيل : 05/11/2012

مُساهمةموضوع: رد: خلفاء الدولة العثمانية   الجمعة 15 مايو - 22:47

 جزاكم الله خيراً
ونفع بكم
تقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
خلفاء الدولة العثمانية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي المركز الدولى :: ๑۩۞۩๑ (المنتديات الأسلامية๑۩۞۩๑(Islamic forums :: ๑۩۞۩๑نفحات اسلامية ๑۩۞۩๑Islamic Nfhat-
انتقل الى: