منتدي المركز الدولى




۩۞۩ منتدي المركز الدولى۩۞۩
ترحب بكم

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول
ونحيطكم علما ان هذا المنتدى مجانى من أجلك أنت
فلا تتردد وسارع بالتسجيل و الهدف من إنشاء هذا المنتدى هو تبادل الخبرات والمعرفة المختلفة فى مناحى الحياة
أعوذ بالله من علم لاينفع شارك برد
أو أبتسانه ولاتأخذ ولا تعطى
اللهم أجعل هذا العمل فى ميزان حسناتنا
يوم العرض عليك ، لا إله إلا الله محمد رسول الله.
شكرا لكم جميعا
۩۞۩ ::ادارة
منتدي المركز الدولى ::۩۞۩


منتدي المركز الدولى،منتدي مختص بتقديم ونشر كل ما هو جديد وهادف لجميع مستخدمي الإنترنت فى كل مكان
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
Awesome Orange 
Sharp Pointer

منتدى المركز الدولى يرحب بكم أجمل الترحيب و تتمنى لك وقتا سعيدا مليئا بالحب

اللهم يا الله إجعلنا لك كما تريد وكن لنا يا الله فوق ما نريد واعنا يارب العالمين ان نفهم مرادك من كل لحظة مرت علينا أو ستمر علينا يا الله

شاطر | 
 

 علم سمات الشخصية الطبيعية Personality Types

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فاروق
عضوVIP
عضوVIP


اوفياء المنتدى

وسامالعطاء

عدد المساهمات : 1445
تاريخ التسجيل : 30/10/2010

مُساهمةموضوع: علم سمات الشخصية الطبيعية Personality Types   الأحد 2 أغسطس - 9:52

علم سمات الشخصية الطبيعية Personality Types
علم سمات الشخصية الطبيعية Personality Types
علم سمات الشخصية الطبيعية Personality Types
علم سمات الشخصية الطبيعية Personality Types

نبذة تاريخية مبسطة عن العلم
في بداية القرن العشرين طور عالم
النفس السويسري كارل يونج المتوفى عام 1961 م
_ وهو طالب لدى عالم النفس الشهيرسيغموند فريد _
طور نظرية في أنماط الشخصية حدد فيها ما اسماه بالوظائف الأربع
والاتجاهات الأربع في أساس الطبيعة البشرية .
وقال لكل شخص وظيفة مسيطرة عليه عند
الولادة وهي اما : التفكير – أو الشعور أو الاحساس أو الحدس
والوظيفة هي : التي تحدد اتجاهات
البشر إما اجتماعي أو متحفظ أو حاسم أو تلقائي
يعني الوظيفة التي ولد عليها
(تفكير أو شعور أو احساس أو حدس ) تحدد الاتجاه الذي يسلكه في العالم الخارجي بعد
ذلك اما ( اجتماعي أو متحفظ واما حاسم أو تلقائي )
بعد ذلك عكفت الباحثة كاثرين بركز(1875-1968) ..وابنتها إيزبل بركز مايرز(1897-1980)
على دراسة نظرية يونج وتطويرها ما
يقارب من خمسين عام ؛ لمعرفة انماط الناس ومن خلال الابحاث والتجارب ، و توصلت الى
نتائج رائعة في معرفة انماط الناس وشخصياتهم ،
(ووضعا علم أنماط الشخصية مايرزبركزmbti- )
و قد تم تطبيق الأنماط على ملايين
البشر بأكثر من 30 لغة و يعتبر أشهر مقياس نفسي عام على الإطلاق.
وتبرز أهمية هذا المقياس من أنه أجري
على ملايين الأشخاص في العالم وبلغت نسبة مصداقيته 85% ونسبة الخطأ لم تتجاوز 15%
.فقط
ما أهمية معرفة الأنماط بالنسبة
إلينا ؟
1. فهم نفسك و معرفة من أنت بشكل
أفضل.
2. معرفة محفزاتك نحو الإنجاز و
الإبداع.
3. معرفة مواطن القوة و الضعف في
شخصيتك.
4. تقبل الاختلاف مع وعن الآخرين حيث
هناك 16 شخصية طبيعية في البشر.
5. تحسين التواصل مع نفسك و مع
الآخرين.
6-معرفة نقاط ضعفك فترممها
7- معرفة نقاط قوتك فتستثمرها
8-تخاطب الناس بما يتناسب مع أنماطهم
الشخصية فتحقق نجاح أكبر في الأتصال
9-تستطيع معرفة أهدافك و كيف تحققها
بما يتناسب من نمطك
10-تعطيك فكرة عما يمكن أن تمارسة
كفطريية طبيعية مستقبليا فتتفوق فية
11- تسريع العلاج بالبرمجة اللغوية
العصبية
12-فهم و تطوير الذات
13-التطوير الإداري و الوظيفي
14-بناء فرق العمل و تطويرها
15-تدريب مهارات القيادة و الإدارة
16-إدارة الاختلاف و حل المشكلات
17-حل مشكلات العلاقات و الزواج
18-زيادة سرعة التعليم و التعلمما هو
نمط شخصيتك بالنسبة للانماط؟
لمحات عامه فى كل شخصيه ..
1- تبلغ عدد الشخصيات المختلفة في
أنماطها ست عشرة شخصية ليس هناك غيرها كلها مطلوبة ولها ايجابياتها وسلبياتها
2. إن فائدة التعرف إلى الأنماط
الشخصية للأشخاص من حولنا بالإضافة إلى أنماطنا تؤدي إلى المزيد من التفاهم
و إلى معرفة سبب عدم التفاهم بالدرجة
الأولى و ذلك يخفف من حدة الخلاف نوعا ما
علامات مضيئة للشخصيات:.-
1-عدد الشخصيات 16 شخصية
2. لا يوجد شخصية افضل من الاخرى
3. كل الشخصيات تتطور وتنمو وتتعلم
4. كل شخصية مميزة عن الاخرى
5. فهمك نفسك يساعد على تطورك
6. فهمك لنفسك يساعدعلى فهمك للاخرين
7. فهمك لنفسك يعتبر احد ثلاثة عناصر
للتميز، هي :
( فهم النفس – معرفة الميول – معرفة
المواهب الفطرية)
علم سمات الشخصية الطبيعية Personality Types -انماط مايرز بركز والعلم يقوم على افتراض أنه يمكن تفسير السلوك
البشري عبر ثمان صفات أساسية

توجد طبيعيا في كل الناس بغض النظر
عن جنسهم أو لونهم أو كونهم ذكورا أو إناثا.
فهذه الصفات تولد طبيعيا معنا والناس
يختلفون في درجة القوة أو الضعف

و في درجة ترتيب ومزج هذه الصفات مع
بعض
و قام العلماء (كما أسلفنا) بتقسيم
هذه الصفات عبر أربع زوايا.

تحتوي كل زاوية على صفتين من الصفات
الثمان
وكل زاوية من الزوايا الأربع لا
تعتمد على الزاوية الأخرى

وإن كان تفاعل هذه الزوايا الأربع مع
بعض يحدد طبيعة الشخصية.:

وهذه الزوايا هى ....

1. مصدر السعادة والطاقة ( مفتوح على العالم –أو- متحفظ)

2. طرق جمع المعلومات(حسي –أو- حدسي)

3. التوصل إلى القرارات( مفكر –أو-وجداني )

4. تنظيم العالم من حولنا ( حاسم –أو-تلقائي )

ولتحديد نمطنا الشخصي نحدد أربع صفات
فقط أي صفة في كل زاوية

وهذا لا يعني أن الإنسان له فقط صفة
واحدة دون الأخرى. بل إن الإنسان له الصفتين معا ولكن ليستا بنفس القوة ضمن هذه
الزاوية. فقد تتكون قوة الصفة الأولى ضمن زاوية معينة 70% والصفة الثانية 30%
ولذلك فسلوكه الخارجي والغالب عليه هو ضمن الصفة الأولى القوية وليست الصفة
الثانية الأقل قوة ضمن هذه الزاوية.



‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:منتدي المركز الدولى ـ‗_¨°‗۩‗








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فاروق
عضوVIP
عضوVIP


اوفياء المنتدى

وسامالعطاء

عدد المساهمات : 1445
تاريخ التسجيل : 30/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: علم سمات الشخصية الطبيعية Personality Types   الأحد 2 أغسطس - 9:55

فى اربع اسئله بيعتمد عليها الاختبار ده ...لتحديد نمط الشخصيه ..

السؤال الأول :
من أين يكتسب الإنسان
حيويته أي مصدر السعادة والطاقة ؟
(هل هو : اجتماعي أو متحفظ )

السؤال الثاني :
كيف يستقبل
المعلومات أي طرق جمع المعلومات ؟
(هل عن طريق الحدس أو الحواس )

السؤال الثالث :

كيف يتخذ القرار أي
طريقة التوصل إلى القرارات ؟

(هل عن طريق المشاعر أو التفكير)

السؤال الرابع:
كيف ينظم الإنسان
العالم من حوله ؟

(هل هو تلقائي أو حاسم)

المكون الأول:

من أين ستسمد طاقتك و حيويتك و
سعادتك؟
هل من خلال تفاعلك داخل نفسك
أي من داخل نفسه من عالمه الخاص
الداخلي
(منطوي على ذاته -المتحفظ- introverted

أو
من خلال تفاعلك من العالم الخارجي
أي من خارج نفسه من خلال تفاعله مع
الآخرين
(منفتح على العالم extroverted)

؟؟

نظرة عامة ...........
المتحفظين و يرمزلهم بحرف (I) :
ينوون صنع القرارات بأستقلالية بعيدا
عن التقييدات و يتجنبون الأحتكاك بالناس و الأشياء من حولهم
وهم هادئوون و مجتهدون في عملهم
بأنفراد و يكرهون المقاطعة أثناء الكلام و العمل و هم عندما يعملون ينسون وجودهم
الإنبساطيين و يرمز لهم بحرف (E):
منسجمون لثقافتهم و للناس من حولهم و
يحاولون صنع القرارات وفقا للأحتياجات من حولهم و هم مهتمون بالتنوع و العمل
الجماعي و يصبحون غير صبورين عند المهمات الشاقة الطويلة و البطيئة و لا يمانعون
عندما يقاطعون لشعورهم بللذة في النقاش .
أ- المنفتح على العالم (extroverted)
مهتمون في كيفية أداء الأخرين لعمله
يتحدث في المواضيع السطحية اكثر من
العمق
يحبون الكلام بالهاتف
يكون أكثر حيوية مع الناس، وإذا جلس
وحيداً يشعر بالاكتئاب والضيق
سريع التشتت و يهتم بآرآء الناس عن مظهرة
الخارجي
يحب أن يكون في مركز وبؤرة اهتمام
الآخرين
يفكر بصوت عال ومن السهل معرفة
أفكاره
حلو المعشر، سهل التعامل معه... يألف
الناس ويألفونه
يشارك الآخرين تفاصيل حياته الشخصية
صادق جداً مع نفسه
يبدأ الكلام دائماً... يتحدث أكثر
مما يسمع ويتكلم في أكثر من موضوع في وقت واحد
يتفاعل مع الآخرين بكل نشاط وحماس...
يتفاعل مع الحدث بسرعة قبل أن يفكر
ليس عنده هدوء... مستوى الحيوية في
ارتفاع وانخفاض دائم
يحب ان يكون بين الناس ويكون أكثر
إبداعه في العمل الجماعي
اذا بقي وحده لا يستطيع ان يعمل شيء
وسرعان ما يبحث عن أشخاص .
جيد في الغالب في استقبال والترحيب
بالناس
.يصلح في الوظائف ذات العلاقة
بالجمهور
يفضل الإتصال اللفظي على الكتابي
نقاط قوته :
1- يلاحظ المحيط الخارجي
2- يتفاعلون مع الأخرين
3 -منفتحيين و أصحاب فعل
4- يفهمهم الآخرون بشكل جيد
نقاط ضعفه :
1- أقل أستقلالية
2- لا يتحمل الروتين
3- لا يعمل بفعالية إلا مع ناس
4- حساس لأنه يلاحظ الآخرين
ب- المنطوي إلى ذاته (introverted
) - المتحفظ-
يكون أكثر حيوية عندما يجلس مع
نفسه... تفاعله مع الناس محدود
يجلس في الطرف ويتجنب أن يكون تحت
الأضواء
لا يبادر بالكلام أبداً بل يرد على
الكلام فقط
يفكر بعمق داخل نفسه و تكرة المدح
الزائد
لا يشارك الآخرين تفاصيل حياته
الشخصية... غامض وقليل الأصدقاء
يستمع أكثر مما يتكلم... عميق الفكرة
عميق التركيز
له مستوى ثابت من الحيوية ويحتفظ
بالحيوية لنفسه
يتفاعل مع الحدث بعد أن يفكر بعمق...
لا يستعجل ويتأنى
يتحدث عن الأمور بعمق... ويركز في
قضية واحدة

يستطيع العمل في خطة واحدة لمدة
طويلة دون انقطاع مع الشعور بالمتعة.
يشعر بالتعب والعناء عندما يجلس مع
مجموعة كبيرة من الناس لفترة طويلة.
يفكر قبل العمل وأحيانا يفكر جيدا
ولكن لا يعمل
. يفضل أن يكون العمل في معمل أو
مكتب للدراسات أي ليس مكان يحتك فيه بالجماهير .
يحب أن يقضي أوقاته الممتعة وحده كأن
يقرأ كتابا أو يتفرج على شيء أو يتابع التلفاز يحب أن يكون بمفرده
ويكون أكثر إبداعه في العمل الفردي
يتفاعل مع الحدث بعد أن يقضي وقتا في التفكير وبعمق (أكثر أناة)

يفضل التحدث عن الأمور بعمق أكثر من
السطحية يفضل العمل في الخفاء
لديه مشكلة في تذكر الأسماء و الوجوة
مهتمون بمعرفة الهدف من عملهم و
يستمتعون بمعرفة ذلك
يكره المقاطعات التلفونية
يفضلون الأتصال بالكتابة

نقاط قوته :
1- مستقل
2-يعمل لوحدة بفعاليه
3 -ينجح في صياغة الأفكار
4- ينتبه في التعميمات و قبل التصرف
نقاط ضعفه :
1- لا يفهم المحيط الخارجي
2 -لا يملك خيارات
3- يتجنب الآخرين
4 -لا يتحمل المقاطعة و يحب الهدؤء
5 -لا يفهمة الآخرون بشكل جيد

كيف يرى المتحفظ المفتوح على العالم
و العكس ؟؟

كيف يرى E
=====> I
:المنبسط يرى المتحفظ
غامض ... كتوم ... من الصعب معرفتة
... غير ودود ... عدائي ... يمتنع عن التفاعل مع الغير ... منطوي ... بطيء .. غير
متعاون في تفاعله مع الآخرين ... غريب ... من الصعب التعرف عليه





‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:منتدي المركز الدولى ـ‗_¨°‗۩‗








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فاروق
عضوVIP
عضوVIP


اوفياء المنتدى

وسامالعطاء

عدد المساهمات : 1445
تاريخ التسجيل : 30/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: علم سمات الشخصية الطبيعية Personality Types   الأحد 2 أغسطس - 9:56

المكون الثاني :

كيف تنتبه للأشياء من حولك و كيف تجمع
المعلومات من العالم الخارجي؟

كيف نتلقى المعلومات من العالم من
حولنا؟؟


هل عن طريق الحواس الخمس وهي السمع
والبصر والشم والتذوق واللمس(الحسي Sensor)


أو


عن طريق الحاسة السادسة وهي الحدس
والإلهام (الحدسي Intuition)؟



نظرة عامة :

الحسيين و يرمز لهم بحرف ( S ):.

يفضل التماسك و الحقيقة و الواقعية
بناء على تلمس الواقع الحالي و يصبح غير صبور مع النظريات و الأمور المجردة و هو
عديم الثقة بالحدس . والنوع الحسي يفكر بحذر بدقة في الدفاصيل و يتذكر الوقائع و
يعمل أخطاء قليلة للوقائع ولكن يمكنه أن يفقد مفهوم من إجمالي التفاصيل .
هم الذين يعتمدون على حواسهم في التعرف على الحقائق فلا يبنون قرارا في قضية من القضايا إلا بطريقة حسية





الحدسيين و يرمز لهم بحرف ( N) :.

يفضل الأمكانيات و النظريات و
التصورات الإجمالية , الإختراع و الجديد ... يصبح مالاا مع لب التفاصيل و الروابط
و الأفعال و الحقائق و غير المتصلة بالمفاهيم

هو يفكر و يتناقش بعفوية حدسية
متعلقة بلألهام مما قد يهمل التفاصيل .. حل المشاكل يأتي بسهوله له مع الرغم من
وجود إمكانية أخطاء في الحقائق.وهم الذين يعتمدون على حدسهم في التعامل والاحكام
والتعرف على الحقائق

ويعتمد ون على التوقعات


أ- الحسي ....... S


يستخدم الإنسان حواسه الخمس وهي:
السمع والبصر والتذوق واللمس أو الحسفي جمع المعلومات ويرى حرفية المعلومات
والجوانب العلمية منها.

يركز على التفاصيل و المواصفات

واعون عن الإستثناءات التي توجد
بالحوادث

يحب تطبيق ما كان يتعلمه

يلاحظ التفاصيل و يتذكر الحقائق

يفضل الحقائق الجديد فقط إذا كانت
عملية ومفيدة

يثق في الحقائق المؤكدة ولا يثق في
الخيال

واقعي، موضوعي ومنطقي... يفضل العملي
المفيد من الحقائق

يتعلم ويتقن المهارات التي يحتاجها
في حياته العملية

محدد، واضح الكلام ملتزم بكلمته،
يشرح بالتفصيل... دقيق في وصفه

منظم منهجي، مرتب ولديه القدرة على
التكيف مع الواقع

يعيش اللحظة الحالية

يفضل الإجابات الحددة على أسئلته
المحددة

تؤمن بهذة الجمل "أصدق ما أراه
بعيني ", " إذا كان الشيء يعمل بكفأة لا تحاول تطويرة "

يعيش هنا و في الحاضر

يفضل تعليمات محددة خطوة بخطوة

يعمل بطاقة منتظمة

لا يصدر حكما على الناس أوالاشياء
إلا من خلال المعلومات .

يعمل بثبات مع الحقائق حتى لو اخذ
منه وقت طويل .

يصل إلى النهاية خطوة بخطوة .

جيد في الأعمال الدقيقة ,ويفرط في
تبسيط وتسهيل الأعمال الشاقة


نقاط قوته :
1 -يرى التفاصيل
2 -عملي
3 -له ذاكرة مفصلة
4 -يراعي الحال
5 -حريص و منظم

نقاط ضعفة :


1 -لا يلاحظ الإحتمالات
2- يلاحظ المشاهدات فقط
3- لا يتوقع و لا يتخيل "لا يحب الخيال "
4- لا يتحمل التعقيد
5 -لا يحب او يحسن التعامل مع الجديد الى حد قليل.



ب -الحدسي :N

• يثق بالإلهام والاستنتاج
والاستنباط، ينظر للصورة العامة... دون الدخول في التفاصيل

• يفضل الجديد فقط لأنه جديد...
ويثير إبداعه واهتمامه

• مبدع يحب الخيال والابتكار... يبحث
في المعاني والارتباط بين الأمور• ينتقل من نقطة إلى أخرى... ويربط بينها
( الكليات )

و يحب أن يتلقاها كذلك

• يستخدم القياس والرموز... والتشبيه
والمجاز

• يعيش في المستقبل أكثر من الحاضر

• يتكلم في أكثر من موضوع في وقت
واحد

يسأل نفسه دائما ماذا " يعني
" هذا الشيء

يعطي إجابات عامه لللأسئله التي
يسأله الغير

يثق بالإلهام والاستنتاج و يثق بحدسه
و تخمينه

يفضل استنتاج الاجابات لنفسه ركز على
كيفية تطوير الأشياء.

التكرار يصيبه بالملل

يصل إلى النهاية بسرعة

يفرط في تهويل وتصعيب وتعقيد المهام
التافهة

تتحمس للمستقبل و لا تجدة مثير للقلق

تجد أن التفاصيل ممله وليس لها معني

يتهم بالشرود الذهنيتتعجب من الناس الذين يريدونك أن
تصيح أكثر دقة ووضوح

واعود بالتحديا و الأمكانات الجديدة

يتكيف مع المستقبل

يحصلون على الحقائق بالخطاء


نقاط قوته:

1 -يلاحظ الأحتمالات
2-لديهم قدرة على التخيل
3 -يلاحظ العلاقات و الروابط
4 -قادر على إيجاد أفكار جديدة
5 -يحل المشاكل المعقدة



نقاط ضعفة:

1-يقفز للنتائج
2-الدقة شبة مفقوده
3-يبتعدون عن الحقائق
4-يفقد الإحساس أنه بيننا
5-يبتعدون عن الحقائق
6-يفقد الإحساس بلآن و هنا




كيف يرى الحسي الحدسي والعكس ؟؟

كيف يرى S
=====> N :
الحسي يرى الحدسي
متقلب ..طائش ...غريب الأطوار ...
غير واقعي .. غير عملي ... خيالي دائما بأحلام اليقظة ...... معقد ..... نظري أكثر
من الازم




كيف يرى N
=====> S :
الحدسي يرى الحسي

بدون خيال أو إبداع .....ممل جدا ...
لا يتقبل الأشياء .... غير قابل للتطور .. ثقيل الظل ... يقتفد إلى الرؤية و
النظرة المستقبليه .... بسيط و ساذج أحيانا



‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:منتدي المركز الدولى ـ‗_¨°‗۩‗








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فاروق
عضوVIP
عضوVIP


اوفياء المنتدى

وسامالعطاء

عدد المساهمات : 1445
تاريخ التسجيل : 30/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: علم سمات الشخصية الطبيعية Personality Types   الأحد 2 أغسطس - 9:56

المكون الثالث :.

كيف تتخذ القرار
؟

هل عن طريق المنطق والعقلانية والتفكير
المجرد (المفكر ( Thinker)

أو


عن طريق المبادئ والعاطفة
والقلب....... والقيم (وجداني (Feeler)؟





نظرة عامة :.

المفكريين و يرمز لهم بحرف الــ ( T )

يعتمدون على النظرة المجردة و يصنع
الحكم عن الحياة و الناس و الحوادث و الأشياء و الحوادث معتمدا على المنطق و
التحليل و الدليل و البرهان و يتجنب الا عقلانية في صنع القرارات المعتمدة على
العواطف و القيم كنتيجة للمفكر ة يهتم بالمنطق و النتائج المثبتة أكثر من العاطفة
و القيم و الدوافع الشخصية نحو الآخرين و لا يتدبر في مشاعر الناس و لا إعتبارها
كمحور أساسي أو فرعي رئيسي.



الوجدانيين و يرمز لهم بحرف الـــ ( F )

يصنع الأحكام عن الحياة و الناس و
الظواهر و الأحداث معتمدا على عواطفة و إندفاعة و قيمة الشخصية كنتيجة لذلك و هم
مهتمون بالنايو العواطف أكثر من المنطق و التحليل الموضوعي و يهتب بإصلاح الأخرين
و إرضاء الآخرين و الأنسجام ... أكثر من ان يكونوا في القمة أو ينجزوا الأهداف و
هو يجاري الناس عامة



أ- المفكر أو العقلاني...... :thinker


يجلس و ظهره مستوى للخلف ( يسمع
ويحلل ما يسمعه ) محايد المشاعر، عقلاني ومنطقي

• عادل ومنصف... ناقد يرى الخطأ
والخلل دائما ولا يعجبه أي شيء فهو يميل الى رؤية الاخطاء

• يقول الحق ولو على نفسه... صادق
جداً وليس لديه أي نوع من الدبلوماسية

• يراه الآخرون بلا قلب وهذا غير
صحيح... فهو يرى المشاعر مهمة فقط إذا كانت منطقية

• متحمس ولديه طاقة كبيرة للعمل

• يفضل أن يكون المرء صادقاً على أن
يكون بارعا

ً يجلس وظهره مسنود للخلف ويطبق
التحليلات المحايدة والعقلانية على المشاكل

يقرر بطريقة هادفة

يقتنع بالحوار المنطقي

صادق و مباشر

يقدر الصدق و العدل

يحفزه الانجاز

يناقش ويعارض للمتعة


نقاط قوته :

1 -منطقي تحليلي
2 -عادل و حازم
3- له قدرات حساسه
4 -موضوعي و منظم


نقاط ضعفه:

1 -لا يلاحظ المشاعر
2 -لا يشكر الناس كطبيعة "لا يقدر ما فعل الناس له "
3 -لا يفهم قيم الآخرين
4 -غير مهتم بالإقتناع
5 -لا يعرف الناس مشاعرة


ب- الوجداني أو المشاعري ..... feeler

• ينحني للأمام كأنه يقول أنا أحتويك
في قلبي... يحب أن يسعد الآخرين ويشكرهم ويثنى عليهم

• دبلوماسي ومناور ولا يتضايق منه
أحد... لين ويقدر مشاعر الآخرين

• عاطفي مرهف الحس صاحب أخلاق
عالية... يحب أن يشكره الناس ويمدحونه

• المشاعر عنده مهمة سواء كانت
منطقية أم لا... الانسجام والجمال هو الهدف الأسمى لديه

• يتحمس إذا نال رضا الناس من حوله

• يفضل أن يكون المرء بارعاً على أن
يكون صادقاً

يقدر الإحساس بالآخرين والانسحاب
معهم

من طبيعته إسعاد الآخرين ويعطي
امتنانه لهم بكل سهوله ويسر

يراه الناس عاطفيا أكثر من اللزوم
وغير عقلاني وضعيف

ويفضل أن يكون دبلوماسيا ومناورا
سواء أكان منطقيا أم لا

يشعر بالحماس إذا أعجب الناس بعمله و
أثنوا عليه

يقررون بناء على قيمهم و مشاعرهم

يقدرون الانسجام و المودة يحفزهم
التقدير

سريعون في تقدير الناس

يتفادون النقاش و الخلاف


نقاط قوته :

1- يلاحظ المشاعر
2 -يلاحظ الإحتياجات
3 -يستطيع الإقناع و يهتم به


نقاط ضعفة :
1 -لا يتوجة للمنطق
2 -غير موضوعي
3-غير دقيق
4- غير مرتب
5 -يضع الفضل فوق العدل


كيف يرى المفكر الوجداني والعكس ؟؟

كيف يرى T
=====> F :


يفتقر إلى المنطق و العقل .....
عاطفي أكثر من الازم .. لا يزن حياته بميزان العقل ... هوائي ... لا سبيل
لكبحه....




كيف يرى F
=====> T :

بارد ..عديم الإحساس ...لا يهتم
بالآخرين .... لا يكترث للناحية الإنسانية ...ذو قلب جامد صلب ....لا يتأثر
بمعاناة الآخرين بمعاناة الأخري





‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:منتدي المركز الدولى ـ‗_¨°‗۩‗








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فاروق
عضوVIP
عضوVIP


اوفياء المنتدى

وسامالعطاء

عدد المساهمات : 1445
تاريخ التسجيل : 30/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: علم سمات الشخصية الطبيعية Personality Types   الأحد 2 أغسطس - 9:57

المكون الرابع:.

كيف ينظم الإنسان العالم من
حوله ؟؟؟

عن طريق السيطرة على الأحداث
والتحكم فيها..................... حاسم judger

او

التفاعل مع الأحداث وترك الخيارات
مفتوحة...... تلقائي perceiver




نظرة عامة :

الحاسمين و يرمز لهم بحرف الــــ ( J )

حاسم ثابت و متأكد و يصنع الأهداف و
يربط بها .. يحب إنهاء الأمور و صنع القرارات .. إذا لم تنفعخطتة أنتقل لغيرها

إذا تعلم شيء يفضل تطبيقه . ولا يحب
إضاعة الوقت ويشعر انه ضيق


التلقائيين و يرمز لهم بحرف
الــــــــ ( P )

يعتبر إنسان مجمع يريد ان يعرف قبل
ان يقرر
يحب الملاحظة و هو متأقلم مرن و لا
يحكم بسرعة يرى و يثمن جميع جوانب القضايا و دائما يرحب بالمفاهيم و المعلومات و
القضايا الجديدة ... يتصدي للقرارات و الأحكام كنتيجة , يصبحون محبطين مع الوقت
حتى إن أنهوا مهماتهم لأنهم يتورطو في مهام متعددة لا توصلهم لنتيجة ..مترديين



أ – الحاسم .......judger


• يحب أن يحسم الأمور .. ويشعر
بسعادة كبيرة بعد اتخاذ القرارات

• لدية اخلاقيات المهنة وهي :

العمل أولاً ثم الراحة والاستجمام...
يصنع الأهداف ثم يسعى إلى تحقيقها

يضع الأهداف و يعمل لتحقيقها ضمن خطة
موضوعية دون تأخير

يفضل معرفة تفاصيل الأمور التي
سيرتبط بها

يهتم بالنتائج و الإنتهاء من تنفيذ
الأعمال

يشعر بارضا عند إنتهائة من المشاريع

اجاد و ملتزم و يحب إتخاذ القرار و
حسم الأمور

يتفهم الحادة للقوانين الكثيرة

يحب عمل الخطط

• حاسم لا يتردد كثيراً... يرى الوقت
ضيق باستمرار، صارم في مواعيده.....................

يحب الحصول على الأشياء الموضوعة
العملية والجاهزة

يحبون الإختصار ولأساسيات لبدء العمل

يستخدمون الجداول و القوائم

متسرعين في إعطاء الأحكام



نقاط قوته :

1- منظم
2- يقرر بسرعة
3-يخطط "من اين كيف متى "
4 -يتحكم في نفسة والظروف


نقاط ضعفة :

1 -غير مرن
2 -يقرر بدون معلومات
3-المهام تحكم فية



ب- التلقائي ( التحري )... perceiver


يحب معرفة تفاصيل الأحداث

•يحب ان يترك الاختيارات مفتوحة
دائماً... يحب التحري وأخذ المعلومات


• غير حاسم ويغير من أهدافه كلما حصل
على معلومات جديدة

• مبدؤه: استمتع أولاً ثم قم بالعمل
لاحقاً فالوقت طويل أمامك

• تلقائي مرن... يتكيف بسرعة مع
الظروف المحيطة ومع أي وضع جديد

• يهتم بمراحل التنفيذ وليس النتيجة
النهائية للعمل

• بطيء في التنفيذ... يستمتع بأن
يبدأ في المشروعات لا أن ينهيها

• يترك حياته مرنة لكل الاحتمالات...
المواعيد مرنة جداً

• يحب المفاجآت ويؤخر كل شيء لآخر
لحظة... تلقائي وعفوي

مرح و يتسأل عن الحاجة للقوانين
الكثيرة

احيانا يميل للهو دون الالتزام


نقاط قوتة

1 -غير حكمي بطبيعتة
2 -يلاحظ الجوانب الكلية
3 -تصورات كامله
4 -قابل للتجديد و التغير
5 -مرن متوافق


نقاط ضعفه :

1- لا يخطط "لا يحب "
2- لايتحكم بالظروف بال هي تتحكم به
3 -يخرج عن العمل بسب الظروف
4 -لا ينهي المشاريع
5-يؤجلون الأعمال الشاقة




كيف يرى الحاسم التلقائي و العكس
؟؟؟؟


كيف يري P
===========> J :


جامد عنيد يفتقد المرونة لا يتكيف
يفرض سيطرتة على الآخرين يرى العالم إما ابيض او اسود متسرع في قراراته

كيف يري j
<=========== p :

كسول بلا انتاج متأخر في المواعيد و
الواجبات متكاسل غير جدي قليل الشعور بالمسأولية لا يمكن الإعتماد عليه لا يتخذ
القرار وحدة يماطل و يؤجل




‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:منتدي المركز الدولى ـ‗_¨°‗۩‗








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فاروق
عضوVIP
عضوVIP


اوفياء المنتدى

وسامالعطاء

عدد المساهمات : 1445
تاريخ التسجيل : 30/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: علم سمات الشخصية الطبيعية Personality Types   الأحد 2 أغسطس - 9:59

مختصر الشخصيات:.
سنقسم الشخصيات إلى أرباع كل أربع
شخصيات تندرج إلى مجموعة إذا يصبح لدينا أربع مجموعات

كل مجموعة لديها الكثير من الصفات
المشتركة و تشترك في مكونين و هذا الترتيب لا يعني شيئا إلا للتنظيم

المجموعات ..

مجموعة الحرفي التي تشترك أنه كل
شخصياتها في انهم حسيين و تلقائيين Sp





Isfp الروح الوديعة اوالفنان او المؤلف ......

و مثالنا :
انس بن مالك رضي الله عنه


Istp صاحب الأعمال اليدوية اوالأسد في عرينة او الحرفى او الميكانيكى ....

ومثالنا : أسماء بنت أبي بكر



Estp الفاعل او المروج او المنفذ .........
و مثالنا : الشيخ. محمد العوضي



Esfp عاشق الحياة السعيدةاو الجوكر او منجز
الأعمال او المؤدى.....
و مثالنا : عائشة رضي الله عنها




مجموعة العقلاني و تشترك شخصياتها في
أنهم حدسيين و مفكريين Nt






Entp أستاذ فن الخطابة و الحوار اوالمبدع او الحالم او المخترع.......
و
مثالنا : على بن أبي طالب كرم الله و جهه

Entj القائد الملهم او المدير التنفيذي اوالقائد الميداني او رئيس الاركان او المنفذ........
و مثالنا : د. طارق السويدان

Intp العبقري او المعمارى او المفكر .......

و مثالنا : الشيخ : سلمان
العودة

Intj سيد نفسه او العقل المدبر اوأستاذ فن التفكير اوالعالم......

و مثالينا : أم سلمة و أبو ذر الغفاري

مجموعة المثالي و تشترك شخصياتها في
أنهم حدسيين و وجدانيين Nf

Enfp طبيب القلوب او الملهم او البطل......
و مثالنا : د. عمرو
خالد و عبد الله بن عباس رضي الله عنه

Enfj أمير الناس او أخصائي العلاقات العامة او المدرس او المعطى.......

ومثالنا : د.جاسم المطوع

Infp سبيكة الذهب او المثالي او المعالج .....
ومثالنا : أبو حنيفة
النعمان رحمة الله و محمد بن الحنفية "أبن على بن أبي طالب

Infj الحكيم او الحامي للأخرين او المحامى او المستشار ......
و مثالنا : عثمان
بن عفان رضي الله عنه

مجموعة النظامي و تشترك شخصياتها في
أنهم حسيين و حاسميين Sj

Esfj مقدم العناية للآخرين او أستاذ فت الضمير الحي
او المقدم او الراعى ....
و مثالنا : أبو بكر الصديق رضي الله عنه

Isfj المربي او أستاذ فن تحمل المسئولية و أداء
الواجب او المدافع او الممرض ......
و مثالنا : خديجة رضي الله عنها

Estj الحارس او المدير الإداري او المشرف .......
و مثالنا : ألإمام
بن تيمية و الحجاج بن يوسف

Istj المؤدي للواجب او ملح الأرض او المفتش او منجز الواجبات .....
و مثالنا : عمر
بن الخطاب رضي الله عنه




‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:منتدي المركز الدولى ـ‗_¨°‗۩‗








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فاروق
عضوVIP
عضوVIP


اوفياء المنتدى

وسامالعطاء

عدد المساهمات : 1445
تاريخ التسجيل : 30/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: علم سمات الشخصية الطبيعية Personality Types   الأحد 2 أغسطس - 10:01

مجموعه الحرفى " بكسر الحاء"

و تسمى مجموعة المغامر أو عاشق الحرية أو الخبير أو المتمرس
و هي المجموعة التي لديها المكون
الثاني حسي S و المكون الرابع تلقائي P مع أختلاف في المكون الأول
و الثالث و تتكون من 4 شخصيات

الصورة العامة:

1) يعشق الحرية و يسأل ماذا بعد
ذلك؟؟

2) رغبته هي أن يترك انطباع على
الآخرين و كذلك أن يحصل على نتائج لأي عمل يقوم به

3) رغبته أن يكون جريئا و لبقا و
جميلا و ذو تأثر على الآخرين

4) قد ينغمس في العمل و الإثارة في
اللحظة الحالية

5) متفائل و صاحب نشاط واضح

6) يبحث عن المغامرة و الإثارة و
يهتم أساسا في اللحظة الحالية مع اهتمام بسيط بالمستقبل

7) لديه عشق كبير للتفاعل التلقائي و
العفوي مع الأحداث الجارية من حوله

صاحب تفكير منوع و يثق في حواسه و
اندفاعه و كذلك يثق في الحظ و قدرته الكبير على حل أيه مشكله يواجهها.

9) لديه القدرة على أن يراقب و يلاحظ
الأحداث من حوله ثم يقوم بوصفها بدقه و بتفصيل كبيرين و دائما يبحث عن المعلومة
المهمة و المتعلقة بالموضوع و يترك ما دون ذلك.

10) يعشق حرية الحركة و الاحتفالات و
الألعاب و المسابقات

11) ينتهز الفرص و لديه مهارة فطرية
في فن المفاوضات

12) لديه مهارة فطرية في فن التكتيك
و يستطيع أن يقرر ما هي أفضل خطوة ليعملها الآن ثم يقوم بفعلها بسرعة و نشاط
كبيرين .

13) متردد غالبا .

14) يحتاج حاجات أساسية ليعيش
طبيعياً و هي باختصار:

أن يكون حرا طليقا ليسعى وراء غرائزه
بحثا عن الإثارة و المغامرة .

أن يستعرض قدراته و مهاراته

أن يترك انطباعا عن الآخرين و لديهم

أن تكون خياراته مفتوحة وكثيرة

إبهار الآخرين

و إن لم تتوفر لدية هذه الحاجات يلعب
حيلة نفسية و هي

"(حيله الابتزاز و لاحتيال
)"

الغرض منها : إثارة المتعة و النشاط
"بالنسبة له " و كذلك معاقبة الآخرين


مثال :

تشتكي الأم إلى أهلها و أو الجيران
عن سوء معامله أبنها لها أو زوجه أبنها لها لتتظاهر بالعجز و قله الحيلة و حاجة
أمام الناس لكي تحرج أبنها و زوجة أبنها .

أو

أن يشتكي الطفل إلى والديه من مدرس
يتظاهر أن المدرس يعنفــه و لا يحترمه ليظهر بصورة المسكين أو المؤدب أو البريء ,


الحل هو:

أن تقدم له تحديات و مغامرات مثيرة
جديدة أو مسابقات

قدم له اختيارات عديدة حتى يشغل نفسه

أعطه الحرية لكي يطبقها و يجربها

كن حازما معه و لكن بلطف

قل لة ماذا تريد بالضبط و لكن أوضح
له الاختيارات بدقة

تجنب تقييد حركته أو ان تنتقد
تصرفاته لأن سيتهجم عليك لو بالخفاء

قم بتقدير مجهوده و أظهر تعجبك و
استغرابك لمهاراته و قدراته

فاجأه فهو يحب المفاجآت "كيوم
إجازة"




من طرق الفعالة للتعامل مع
المغامر الحرفي :

كن ودودوا متفاعل مع أسئلته

ركز على الجوانب الواقعية و العملية
و الفورية من الكلام

قدم له أمثلة واقعية لتؤكد كلامك

كن تلقائي و عفوي و غير رسمي زيادة
عن اللزوم

قم بمزج اللهو مع العمل

التنوع من حقائق الحياة لديه فنوع له
أخياراته

قم بتقدير حماسه و تفاؤله و نظرته
الواقعية و قدرته على التفاعل مع المصاعب بسرعة و كفاءةإذا طلبت منه عمل أو انجاز قدم له
بدائل و لا تجبره على أن يستجيب لك كما تطلب انت لأنه يحب العمل كما يحب هو وليس
كما تحب أنت

لا تثقل كاهله بالروتين إن أمكن
لا تحاول تغييره كما تريد أنت و لا
تفرض رأيك علية لأنه لن يستجيب لك أصلا و سيثور عليكتجنب كثرة الجدال و التحليل المنطقي
معه أو مناقشة النظريات أو الخيال العلمي ولا مانع منها لكن ليس بتركيز و لمدة
طويلة لأنه يمل و يضجر من هذه الأشياء بسرعة


حدد مشكلة ماثم قرر وقت محدد لنقاشها
معه على إن يكون هناك جو من الحركة او الإثارة

مثل المشي في حديقة و الركض و التمرن
في نادي

تخاطب معه عن طريق لحواس الخمس و
اجذب انتباهه بأساليب العرض و المجسمات و الملموسات باليد و الرحلات الميدانية


و يرمز لهم بالثعلب




‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:منتدي المركز الدولى ـ‗_¨°‗۩‗








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فاروق
عضوVIP
عضوVIP


اوفياء المنتدى

وسامالعطاء

عدد المساهمات : 1445
تاريخ التسجيل : 30/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: علم سمات الشخصية الطبيعية Personality Types   الأحد 2 أغسطس - 10:04

الشخصيه الاولى فى تصنيف مجموعه الحرفين

المؤلف او الفنان او الروح الوديعه (ISFP)

صاحب هذه الشخصية يتميز بالصفات التالية:

إنطوائي وانعزالي في تعامله مع الناس.
يعتمد على حواسه الخمس لتلقي المعلومات.
يستخدم عاطفة في إتخاذ قراراته.
ومتساهل في أداء عمله.

نظرة شاملة على صفات هذه الشخصية:

المؤلف حالته الرئيسية داخلية حيث يتعامل
مع الأمور وفقاً لشعوره حولها أو كيفية اندماجها مع نظام القيم الخاص به.
الحالة الثانوية هي خارجية، ومن خلالها يتعامل مع الأمور ويعالجها
باستخدام حواسه الخمس أو بالظاهر الملموس. يعيش المؤلف في عالم من
الإحتمالات المحسوسة، وهو يندمج ويستوعب مذاق، شكل، طعم، رائحة، وصوت
الأشياء. وأيضاً يقدر جمال الفن لحد كبير، وغالباً ما يكون المؤلف فنان في
جانب ما، لأنه يمتلك موهبة مبدعة في دمج وخلق أشياء تبهر الناظر، المستمع
أو المتذوق لها. لديه مجموعة من القيم والتي يسعى جاهداً في حياته للإتزام
بها وإتباعها. المؤلف يعيش حياته وهو يسير وفقاً لما يشعر أنه صحيح، وسوف
يتمرد على ما يتعارض مع ذلك. ومن المرجح أن يعمل في مجال يتيح له تحقيق
هذه القيم والأهداف الشخصية.
يميل المؤلف لأن يكون متحفظاً وهادئاً، ومن
الصعب فهمه بشكل جيد. ويخفي أفكاره وآرائه عن الأشخاص إلا أولئك المقربين
منه. غالباً مايكون المؤلف لطيف، محترم، وحساس في تعامله مع الآخرين.
ويميل المؤلف للمساعدة في جعل الناس يشعرون بالرفاهية والسعادة، وسيضع
الكثير من الجهد والطاقة في أي عمل يؤمن به.

الفنان غالباً ما يكون على صلة ومحبة
بالجمال والفن. قد يكون من محبي الحيوانات، ويقدر جمال الطبيعة. المؤلف
أصيل ومستقل، ويحتاج لأن يحصل على لحظات خلوة.

يقدر المؤلف الناس الذين يأخذون وقتهم لفهم
نظرته، والذين يدعمونه ليحقق أهدافه معتمداً على ذاته وطريقته الخاصة.
الذين لا يفهمون المؤلف قد يرون أسلوب حياة المؤلف كنوع من الطيش أو
انعدام المسؤولية، ولكن المؤلف في الحقيقة يأخذ الحياة دائماً بشكل جدي،
وبإستمرار يجمع المعلومات وينقلها إلى نظام القيم الخاص به، وهو يفعل ذلك
سعياً لفهم أوضح وإزالة الغموض الذي يشوب الأشياء.
الفنان بطبيعته هو إنسان عملي. هو المنفذ،
عادة لا يرتاح للنظريات والمفاهيم المجردة، مالم يرى التطبيق العملي لها.
يتعلم الفنان أفضل عندما يمارس ويطبق، وبالتالي قد لا يستغرب أن يشعر
المؤلف بالملل بسرعه من أنظمة التعليم التقليدية التي تركز على التفكير
المجرد. يكره المؤلف التحليل العقلاني الخالي من الجانب الإنساني، ويكره
تطبيق أو اتخاذ القرارت الصارمة التي تبنى على المنطق. نظام القيم القوي
الخاص به يدعوه لأن ينظر ويقيم الأشياء بناءاً على ما معتقداته الخاصة،
وليس بإستخدام القوانين و الأنظمة.

المؤلف شديد الفهم والإدراك للآخرين.
بإستمرار يقوم بجمع المعلومات عن الناس من خلال النظر في تصرفاتهم وردود
فعلهم، ويحاول أن يجد معاني لهذه الأفعال. وعادة ما يكون مصيباً في نظرتة
للأخرين.

وهو أيضاً حنون وعطوف. يهتم بإخلاص وصدق
للناس، ويتبع أسلوب تقديم المساعدة والخدمة في سبيل إرضاء الآخرين. ويكن
المؤلف للمقربين منه الكثير من الحب والعطف، ومن المرجح أن يعبر المؤلف عن
هذا الحب بالفعل أكثر من القول.

لا يميل الفنان للقيادة أو السيطرة على
الآخرين، وبالقدر ذاته لا يحب أن تتم قيادته أو السيطرة عليه. قد يكون ذلك
مصدره أن الفنان يرى حاجته لمساحة خاصة ووقت للخلوة لا يقاطعه فيه أحد
يقوم فيه بتقييم الأوضاع التي يمر بها ويقيسها على نظام القيم الخاص به،
وكذلك يرى أن الآخرين يستحقون هذه المساحة والخلوة.

من المحتمل أن المؤلف لا يرى عظمة المهارات
والأمور التي يتقنها. نظام القيم الخاص به يدعوه في بعض الحالات لأن يكون
باحثاً عن الكمال، ولهذا السبب قد يحاسب الفنان نفسه بدرجة فيها كثير من
القسوة التي لا حاجة لها.

المؤلف لديه الكثير من المهارات التي
يقدمها للعالم، خصوصاً في مجال خلق الحس الفني، وإيثار تقديم الخدمات
للآخرين. من الغالب أن الحياة لا تكون سهلة للفنان، لأنه يأخذ حياته محمل
الجد، ولكنه لديه الكثير من الأدوات التي تجعل حياته وحياة الآخرين من
حوله مليئة بالمغامرات والخبرات الغنية والرائعة.
نقاط القوة لهذه الشخصية:

عطوف، ودود، ومشجع بالفطرة.
متفائل.
مستمع جيد.
جيد في التعامل مع مسائل الحياة اليومية.
مرن ومتساهل، عادة ما يتسامح مع أقرانه.
حبه للجمال وتقديره للعملية يجعله من الغالب يمتلك منزلاً جذاباً ومميزاً.
يأخذ إلتزاماته محمل الجد.
غالباً ما يعطي الآخرين مساحة فلا يتدخل في شئونهم، ويكن الكثير من التقدير والإحترام لهذه الحرية.
غالباً ما يحب إظهار تقدير وحبه للآخرين من خلال الأفعال والإعمال.
حسي وعملي متواضع.

نقاط الضعف:

ليس جيداً في التخطيط طويل المدى، المالي والتخطيط لأمور الحياة.
يكره بشدة الخلافات والصراعات والنقد.
يركز على الإستمتاع باللحظة، قد يرى بأنه كسول في بعض اللحظات.
يحتاج لمساحة خاصة به، ويكره أن يتدخل أحد في هذه المساحة.
قد يكون بطيئاً في التعبير عن المودة بالكلمات.
يميل لأن يحتفظ بأفكاره ومشاعره لنفسه، مالم يفرض عليه التعبير عنها.

الشخصية كزوج/زوجة:

المؤلف إنسان حنون ومعطاء، يمتلك عاطفة
عميقة قد لا يلاحظها أو يفهمها البعض ولكنها واضحة للذين يعرفونه
ويفهمونه. هو إنسان عميق، ويعبر عن عاطفتها بذات العمق. على الرغم من أنه
قد يرى غير جاد في علاقته، ولكنه جاد جداً فيما يقدم عليه ويأخذ إلتزاماته
بشكل جدي.
قد تكون مشكلة المؤلف الرئيسية في مهارة
التواصل. لأن شخصيته تتميز بالإنطوائية وإتخاذ قراراته يبنى على عاطفته،
يكون أكثر أصناف الشخصيات عرضة لأن يجرح شعوره. ربما لهذا السبب، يحاول
دائماً أن يخفي جانب من نفسه عن الآخرين، ودائماً لا يتحدث بما يفكر أو
يشعر به. يحدث هذا بصفة خاصة في حالات الخلافات والصراعات، والتي يكرهها
المؤلف أكثر من أي شيء بالعالم. المواجهة والحجج صعبة على المؤلف أن
يتعامل معها، فهو يشعر بالتهديد الشخصي في هذه الحالات. إذا إكتسب المؤلف
عادة عدم التواصل والتعبير عن مشاعره وأفكاره مع زوجه قد يتسبب ذلك في
مشاكل كبيرة على المدى البعيد.
يحتاج المؤلف للموافقة ولأن يسمع عبارات
التقدير من قرينه لكي يشعر بالسعادة والرضا عن نفسه. يحتاج لأن يشاد به من
وقت لآخر، ولكنه يكره كثرة المديح والإطراء ولا يشعر عندها بالراحة. وأكبر
هدية يمكن أن يحصل عليها المؤلف من زوجه عبارة حب، تقدير أو إعجاب.
على الرغم من أن أي علاقة بين أشخاص من
التصنيفات ال16 قد تكون ناجحة، إلا أن الشريك أو الزوج الطبيعي للمؤلف هو:
المقدم (ESFJ) أو المدرس (ENFJ).

الشخصية كوالد/والده:
المؤلف يستمتع بدور الأبوة أو الأمومة، ويعتز كثيراً بأبناءه. بشكل خاص
يبدأ هذا بالعناية والرعاية للطفل الرضيع، ويليه تكوين رابط وعلاقة من
سنوات عمر أطفاله الأولى. وهو أب متساهل، وفي الغالب لا يطالب أبناءه
بإنجازات أو توقعات إنتاجية عالية ومحددة. سيقوم بلطف بتوجيه سلوك أبناءه،
وسيقترح عليهم السير في الطريق الذي يرى أنه الأفضل، ولكنه لن يفرض رأيه
عليهم ولن يكون متطلباً لأنه بطبيعة شخصيته يحترم خصوصياتهم. من الغالب أن
يعامل المؤلف أبناءه كأفراد، ويشجعهم على تنفيذ أدوراهم في الأسرة.
يحب المؤلف الإستمتاع بوقته، ويعيش للحظته الحالية. يمكن أن يقال بأن
داخل كل مؤلف طفل صغير، سيحب المؤلف مشاركة أبناءه في اللعب. وحبه لجمال
الطبيعة والحيوانات يقوده لأن يفضل أخذ أبناءه للعب خارج المنزل وفي
الهواء الطلق.
ليس من المرجح أن يهيئ المؤلف بيئة منظمة لأبناءه. وأيضاً قد يجد مشكلة
في معاقبة أو تأديب أطفاله. لطافة المؤلف وقلبه الطفولي يصعب عليه فعل ما
قد يكدر الآخرين خصوصاً أطفاله. ولكن النظام والإنضباط أمر ضروري لتنشئة
الطفل. وهنا يجب أن ينظر لزوج المؤلف، إن كان من النوع الذي يستطيع فرض
النظام والإنضباط أو العقاب والتأديب إن دعت الضرورة لذلك، فالجمع بين
خواص الزوجين ستساعد في تنشئة الأطفال. أما إن لم يكن الزوج قادراً على
القيام بهذه المهام، أي أن كلا الزوجين لا يمتلكون مهارة فرض الإنضباط أو
عقاب الأبناء، ففي هذه الحالة يجب أن يتنبه الوالدين. الأطفال لا يمتلكون
الخبرة الكافية والتي تؤهلهم لإتخاذ القرارات الصحيحة أو التميز بين الصح
والخطأ. فهم بحاجة للحواجز والإرشاد ليتمكنوا من إتخاذ القرار الصحيح.
يفضل المؤلف التعبير عن الحب بالأفعال لا بالأقوال، ويتمثل هذا في كثير
مما يقوم به المؤلف لأبناءه. فهو سيفضل أن يقدم لهم هدية، أو أن يأخذهم في
جولة أو إلى مكان للتنزه على أن يعبر لهم عن مشاعره.
المؤلف شخصيته خدومة، ويقيم نفسه بدرجة إدخاله السعادة على قلوب الناس.
وهذه طبيعة الناس ذوي الشخصيات العاطفية. المشكلة المحتملة لهذا الجانب من
المؤلف بالإضافة لأنه لا يعبر عن حاجاته ومشاعره. جميعها تجعل المؤلف في
بعض الحالات لا يقدر ولا يشكر على الخدمات التي يقدمها للناس. إذا تكرر
حدوث هذا للمؤلف، قد يجعل منه إنسان غاضب ومتحامل. لأنه يرى نفسه ضحية،
وقد يضع الحواجز مع الناس الذين لم يقدروا أو يشكروه على خدماته. هذه قد
تكون مشكلة كبيرة إن حدثت بين المؤلف الأب أو الأم مع أبناءه، حين يشعر أن
أبناءه لم يقدروا المجهودات والأعمال التي يقوم بها من أجلهم. أفضل حل
لتجنب حدوث هذه المشكلة أن يحاول المؤلف تعويد نفسه على النطق وطلب حاجاته.
المؤلف الأب أو الأم سيكون والداً مخلصاً، مكرساً ومضحياً لأبناءه إلى
أن يستقل الأبناء بذاتهم. عندما يستقل الأبناء بذاته سيسعد المؤلف بقضاء
الوقت لوحده وبتأدية الأعمال التي يحبها. وسيذكره أبناءه بمعزة وإفتخار.


الشخصية كصديق:
المؤلف قادر على التفاهم والإنسجام مع غالب أصناف الشخصيات، على الرغم
من أنه يفضل أن يتحفظ على جزء من ذاته مع الأشخاص الذين لا يعرفهم بشكل
جيد. سيستمتع كثيراً بقضاء الوقت مع من يشاركه ذات الإهتمامات، والذين
يتقبلون ويتفهمون المؤلف كشخص. يحترم المؤلف مساحته الخاصة واستقلاله
الذاتي، ويقدر إحترام الآخرين لذلك أيضاً.
في الغالب لا يملك المؤلف الكثير من الصبر والتسامح مع من يطلق الأحكام
على أفعال وأطباع الآخرين. يعرف المؤلف أنه فريد من نوعه، وأيضاً كل فرد
فريد من نوعه، ولذلك لا يفضل أن تطلق الأحكام على أطباعه أو تصرفاته أو
أطباع وتصرفات الآخرين.
في بيئة العمل من الغالب أن يتوافق المؤلف مع الجميع، مالم يتدخل أحد
في خصوصياته ومساحته الخاصة، حينها قد تحدث مشكلة. بشكل عام، المؤلف طيب
القلب، كريم، وصديق مخلص.

الشخصية في العمل:

الصفات الرئيسية المؤلف في مكان العمل:

شديد الوعي ببيئته.
يعيش في الوقت الحاضر.
يحب العمل ببطئ، يحب أن يأخذ الوقت ليستمتع ويعيش اللحظة.
يكره التعامل مع النظريات والأفكار المجردة، إلا في حالة رؤيته للتطبيق العملي لها.
أمين ومخلص للناس والأفكار المهمة له.
مستقل، يكره أن يتبع أو يقود.
يأخذ الأمور بشكل جدي، على الرغم من أن ظاهره عكس ذلك.
لديه رابط قوي مع الأطفال والحيوانات.
هادئ ومتحفظ، إلا مع الناس الذين يعرفهم بشكل جيد.
حساس، يمكن الوثق به، ولطيف.
خدوم، طبيعته تجعله كذلك.
حس عالي للجمال.
غالباً ما يكون أصيلاً وغير تقليدياً.
يتعلم بشكل أفضل مع التطبيق العملي.
يكره أن يفرض عليه الإلتزام بالنظام أوبجدول أعمال.
يفضل أن يحصل على مساحة خاصة وحرية ليقوم بأداء العمل بطريقته الخاصة.
يكره الأعمال البسيطة والروتينيه، ولكنه سينجزهم إن احتاج لذلك.

الأعمال التي تناسب الشخصية:

فنان بشتى أنواع الفن.
مصمم.
رعاية الأطفال.
مستشار وعامل إجتماعي.
معلم.
طبيب نفسي.
طبيب بيطري.
طب الأطفال.

تطوير النفس:

لتطوير نفسك لو كان تصنيفك المؤلف:

تعرف على ماهو مهم لك. حدد أهدافك وما تريد تحقيقه في حياتك، تعرف على
الأسباب التي تدعوك لهذا الإنجاز. وأجعل هذا الإنجاز دائماً نصب عينك.
تعرف على نقاط ضعفك، قوي نفسك ولا تختبئ خلفها.
حاول أن تكون متوازناً في علاقاتك العامة، علاقاتك الأسرية، وفي عملك.




‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:منتدي المركز الدولى ـ‗_¨°‗۩‗








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فاروق
عضوVIP
عضوVIP


اوفياء المنتدى

وسامالعطاء

عدد المساهمات : 1445
تاريخ التسجيل : 30/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: علم سمات الشخصية الطبيعية Personality Types   الأحد 2 أغسطس - 10:07

الشخصيه الثانيه فى تصنيف مجموعه الحرفين
الحرفى او الميكانيكى (ISTP)

هذه الشخصية يتميز بالصفات التالية:

إنطوائي أو انعزالي في تعامله مع الناس.
يعتمد على حواسه الخمس لتلقي المعلومات.
يستخدم عقله في إتخاذ قراراته.
ومتساهل في أداء عمله.

نظرة شاملة على صفات هذه الشخصية:

الحرفي حالته الرئيسية داخلية، ومن خلالها
يتعامل مع الأشياء وفقاً لما يمليه عليه عقله ومنطقه. أما الحالة الثانوية
فهي خارجية وفيها يتعامل الحرفي مع الأمور كما يراه بحواسه الخمس، أو
بالشكل الملموس الظاهر. الحرفي مدفوع بطبيعته لفهم كيفية عمل الأشياء.
ويجيد التحليل المنطقي، ويحب تطبيق المنطق في أعماله. وهو يمتلك حس قوي
لفهم أسباب حدوث الأشياء، وذلك على الرغم من أنه لا تهمه النظريات
والمفاهيم العلمية مالم يرى التطبيق العملي لها. والحرفي يحب تفكيك
الأشياء لأجزاء بسيطة ليفهم طريقة عمل ومساهمة كل جزء.

يمتلك الحرفي روح مغامرة والمخاطرة.
وغالباً ما يميل للرياضات الخطيرة، كركوب الدراجات النارية، الغطس،
الطيران، وغيرها. ويستمتع بالحركة والنشاط، ولا يعرف الخوف. الحرفي إنسان
مستقل لحد كبير، يحتاج لمساحته الخاصة كي يتمكن من إتخاذ قرارات حول ما
سيفعله لاحقاً. ولا يؤمن أو يتبع النظام أوالقوانين، لأن ذلك قد يمنعه من
فعل الأشياء التي يتخصص فيها. وحبه للمغامرة والمخاطرة، والحركة الدائمة
أحياناً تجعل من الحرفي إنسان سريع الملل.

الحرفي مخلص ووفي لما يؤمن ويعتقد به، ويرى
أن جميع الناس يجب أن يُعَامَلوا بعدل ومساواة. وعلى الرغم من أن الحرفي
لا يحب إتباع النظام العام، إلا أنه يوجد لنفسه نظام خاص يتبعه ليتصرف
بأخلاقية. ولن يشارك في أي عمل يتعارض مع تلك القيم التي وضعها لنفسه.
والحرفي وفي ومخلص جداً للمقربين منه ومن يشاركونه ذات الأفكار.

يريد ويحتاج الحرفي لوقت ومساحة خاصة
لنفسه، وخلالها يقوم الحرفي بمعالجة وتحليل الأشياء التي تمر عليه ليتخذ
قراراً حولها. خلال يومه يجمع الحرفي الكثير من المعلومات والحقائق
المجردة، وأثناء وقته ومساحته الخاصة، يرتب هذه الأشياء ويتخذ حولها
القرارات.
الحرفي إنسان عملي لدرجة كبيرة. يود دائماً
أن يكون يعمل أو يتحرك من أجل إنجاز مهمة ما. وهو ليس من النوع الذي يجلس
خلف المكتب ليضع الخطط طويلة الأمد. والحرفي عفوي ومتكيف مع ما يحدث له،
يعالج المشكلة فور حدوثها وبالمعطيات التي تأتي معها. عادة ما يمتلك
مهارات تقنية جيدة، وغالباً ما يمكن أن رئيس تقني ممتاز. يركز في عمله على
التفاصيل والأمور العملية. ولديه قدرة عالية جداً على فهم التفاصيل المهمة
للأعمال، تمكنه من إصدار قرارات فعاله سريعة.
يكره الحرفي اصدار الأحكام والقرارات بناء
على قناعات أو ميول شخصية، لأنه يعتقد أن الأحكام والقرارات يجب أن تكون
مبنية على الحقائق دون تحيز. وبطبيعته لا يشعر بتأثير تلك القرارات على
الآخرين. لا يهتم الحرفي بمشاعره، بل على العكس لا يثق بمشاعره ويتجاهلها،
لأنه يجد صعوبة في التفريق بين ردود الفعل العاطفية والأحكام. قد تكون هذه
مشكلة شائعة لدى هذا الصنف من الشخصيات.
الحرفي حين يتعرض لضغوطات تقوده لأن تكون
لديه كراهية شديدة للعواطف ونوبات غضب عارمة، أو تجعله غارقاً بالعواطف
والمشاعر مما قد يقوده إلى مشاركة تلك المشاعر مع الآخرين، وأحياناً بصورة
غير لائقة. أما الحرفي المحبط، يصدر أحكاماً قاسية على نفسه لشعوره بعدم
قدرته على تأدية ما يتوجب عليه أدائه.

يبرز نجم الحرفي في الأزمات. عادة ما يكون
رياضي بارع، ويمتلك تناسق جيد بين يده وعينه. وهو جيد جداً في متابعة سير
الأعمال في المشاريع، حتى نهايتها. عادة لا تكون لديه مشاكل في الدراسة،
حيث أنه إنطوائي يستطيع استخدام المنطق في تفكيره. وعادة ما يكون إنسان
صبور، على الرغم من أنه من وقت لآخر ينفجر عاطفياً كونه لا يلقي بالاً
لمشاعره وعواطفه الخاصة.

الحرفي يمتلك العديد من القدرات والمهارات
بالطبيعة، مما يجعله متميز في أي شيء يعمله عليه. ولكنه سيكون في قمة
السعادة لو طلب منه العمل في مجالات تتطلب منه الحركة والتعامل مع الأشياء
مباشرة ووقت حدوثها، بالإضافة إلى حاجتها لفهم التفاصيل المنطقية الدقيقة
والمهارات التقنية. يفخر الحرفي بقدرته على إتخاذ الخطوات الصحيحة.
الحرفي شخص متفائل، مشجع، مخلص، غير معقد فيما يتطلبه، كريم، وأمين.

نقاط القوة لهذه الشخصية:
مستمع جيد.
عادة ما يكون شديد الثقة بنفسه.
بشكل عام متفائل، ومرح.
عملي وواقعي، يتكفل بأداء الواجبات اليومية.
لا يشعر بالتهديد من الخلافات والنقد.
قادر على إصدار وإدارة العقوبات، إلا أنه لا يهتم بها.
يحترم مساحة ووقت الآخرين الخاص.

نقاط الضعف:
يعيش بشكل كامل في الحاضر، يجد صعوبة في الوفاء بالإلتزامات طويلة الأمد.
غالباً لا يستطيع التعبير عن المشاعر والعواطف.
ليس على توافق مع مشاعر الآخرين، قد يبدوا للبعض أنه قاسي أحياناً.
يميل للعزلة وأن يتحفظ على جزء من شخصيته.
يحتاج بشكل متكرر لمساحة ووقت خاص به، ولا يحب أن يتدخل أحد فيه.
دائماً ما يبحث عن الحركة والإثارة، قد يتسبب ذلك بأن يحدث بلبلة وفتنة ليحصل عليها.
الشخصية كزوج/زوجة:
الحرفي ممكن أن يكون شخص غامض ومثير. جانب “التفكير” في شخصيته يجعله
يبدوا منعزلاً وصعب فهمه. تساهله وحسيته تجعل منه شخص حساس ومتواضع. هذه
الصفات تجذب الجنس الآخر له. يعيش الحرفي كلية في الوقت الحاضر، مما يجعله
دائماً يبحث عن الأحاسيس والخبرات الجديدة. يكره بشده الروتين والجداول
الزمنية الصارمة، كما وسيقاوم أي محاولة للسيطرة عليه. الحرفي مستقل ويحب
أن يحصل على مساحته الخاصة في العلاقة الزوجية. عندما يبدأ حياته الزوجية
يود أن توفر له هذه العلاقة حاجاته الأساسية بالإضافة لبعض الخبرات
الجديدة، وعندها سيحاول الحرفي إنجاح هذه العلاقة وإبقاءها. متى ما أصبحت
العلاقة مملة أو حاول الطرف الآخر فرض القيود على الحرفي، فإن الحرفي
سيحاول إصلاحها، وإن لم يستطع سينهيها.
الحرفي يحب إصلاح الأشياء، ومن ضمنها العلاقة الزوجية. أحياناً قد يميل لخلق أو إفتعال المشاكل فقط ليستمتع بإصلاحها.
وهو يميل لكبح وجهات نظره الخاصه تجاه الأشياء. الحرفي يحب الإستماع
لآراء الناس حول الأشياء، ولكن بالطبيعة لا يحب التعليق وطرح رأيه الخاص
حولها. يميل الحرفي للتهرب من الأسئلة بطرح المزيد من الأسئلة. قد يشعر
زوجه بالإحباط في بعض الأحيان من ذلك، خصوصاً إذا كان يرغب بسماع إجابة
مباشرة. عملية إتخاذ القرارات للحرفي تتم داخلياً، ولذلك لا يشعر بضرورة
إبداء رأيه أو النقاش حوله مع الآخرين. عندما يتفاعل مع الآخرين، الحرفي
في الواقع، يمر بحالة بجمع المعلومات لذلك فهو يميل لطرح الأسئلة بدل
تبدال الآراء. وهو لا يشعر بالحاجة للكشف عن كامل نظرته للآخرين. عندما
يتعلق الأمر بالعلاقة الزوجية، يشجع الحرفي على إخفاء جزء من نفسه رغبته
في حماية نفسه. معظم الحرفيين يخافون من الإضطرار للتعامل مع مشاعر عميقة.
لأن الجانب العقلاني من شخصيتهم شديد التطور ويهيمن عليها، أما الجانب
العاطفي فهو أقل جوانب الشخصية تطوراً لديهم. وبالتالي غالباً ما يكون
الحرفي معرض لأن تجرح مشاعره وضعيف جداً عندما يتعلق الأمر بالتعامل مع
عاطفته. إخفاء جانب من شخصيته، في الواقع، يراد به وضع جداراً يحمي الحرفي
قلبه من أن يجرح.
على الرغم من أن الحرفي لا يمتلك جانب حسي متطور في شخصيته، إلا أنه
يكن بعض المشاعر للناس. يستطيع الشعور بحب جامح لقرينه، إلا أنه لن يعبر
عن هذه المحبة أو حين يعبر عنها ستكون بشكل غير لائق أو غير كاف. ولكن
خلافاً لكل أصناف الشخصيات، قد يشعر الحرفي بمشاعر قوية في يوم ما. بمعنى
آخر، قد يمر على الحرفي يوم يشعر فيه بحب جامح، وبعدها بأيام يختفي هذا
الشعور. هذا النوع من الشعور ناتج عن أسلوب الحرفي في عيش حياته، أو كونه
يعيش الحياة لحظة بلحظة ولا يفكر بالإرتباطات طويلة الأمد. هذا يجعل
الحرفي يعرض عن الإرتباط بالزواج، ويتهرب منه. ولو أقدم عليه فإنه يشعر
أنه يعيش خارج نطاق الراحة الذاتية. ولكن بمجرد أن يجرب الحرفي الإرتباط
بالزواج، سيلاحظ أن يستطيع الإستمتاع بفوائد العلاقة الزوجية القوية وفي
الوقت ذاته الإستمتاع بالعيش لحظة بلحظة.

على الرغم من أن أي علاقة بين أشخاص من
التصنيفات ال16 قد تكون ناجحة، إلا أن الشريك أو الزوج الطبيعي للحرفي هو:
المشرف (ESTJ) أو رئيس الأركان
)ENTJ).

الشخصية كوالد/والده:
الحرفي والد مرن، غير متشدد، وغير مسيطر، والذي يحب التعامل مع الأمور
حين ظهورها. كرهه لأن يسيطر أو أن يسطير عليه أحد يمتد لأبناءه، سيعطيهم
الكثير من الحرية والمساحة كي ينموا ويكبروا كأفراد مسؤولين. ولكن عندما
يتطلب الموضوع فرض الإنضباط فإن الحرفي سيتمكن من إدارته وفرضه بكل سهوله.
وهو لن يكون متحمساً لتأديب أبناءه ولكن بمجرد أن يحتاج الأبناء للتأديب
فإن الحرفي سيقوم بذلك.
غالباً ما يقوم الحرفي بإيجاد مسافة بينه وبين أبناءه. فهو لا يشعر
بحاجة ملحة لنقل القيم والأخلاقيات لأبناءه، أو التأثير على قراراتهم. ومن
المرجح أن يفوض الحرفي زوجه لتولي أمر التعامل مع الأبناء وتوفير البيئة
المناسبة والمنظمة لهم. لا يحب الحرفي أن يوجه أو أن يتحكم في الآخرين،
وهذا حاله مع أبناءه. وغالباً ما يحاول الحرفي التهرب من أمور الحياة
الأسرية، ولا يبذل أي جهد ليتدخل أو يبدي إهتمامه.
سيستمتع الحرفي بقضاء وقت مع أبناءه، ولكن كل أبن في الوقت الواحد،
وسيفضل الأنشطة الخارجية كصيد السمك مثلاً. وفي هذه الأوقات الخاصة مع كل
أبن من أبناءه سيتعرف الحرفي على أبنه ووجهات نظره، وفيها سيقوم الحرفي
بالتحدث عن وجهات نظره واهتمامته.
الشخصية كصديق:
الحرفي يسلك نهج حماسي وطفولي يجعله جذاباً للآخرين. ولأنه “مفكر”
و”إنطوائي”، فإنه لديه مضمون حقيقي يمنعه من أن يكون تافه أو أن يعيش بلا
هدف. فهو غير متشدد ومرن ومتقبل للكثير من التصرفات والأفعال. جميع ما سبق
يجعل منه صديقاً يمكن الوثوق به وغالياً.
عادة ما يكون للحرفي مجموعات من الأصدقاء يشاركهم الحب لذات الهواية
والميول. فهو مثلاً لديه مجموعة يخرج معهم للمقهى للتحدث، آخرون يمارس
معهم رياضة، ومجموعة أخرى يتسوق معهم. بشكل عام لن يكون لديه أي إهتمام أو
صبر على الناس الذين لا يشاركونه حب هواية أو عمل ما، وسيقضي معهم أقل ما
يستطيع من وقت. يواجه الحرفي صعوبة في فهم الشخصيات ذات الحس “الحدسي”
القوي، ولن يفضل قضاء الوقت معهم مالم يكن هناك أهتمام مشترك بينه وبينهم.
يستمتع الحرفي بقضاء الوقت مع “الإنبساطيين”، الحماسيين، كثرت كلامهم تجذب
الكثير من الحرفيين المتحفظين، ولكن بمرور الوقت سينزعج الحرفي من كثرة
كلامهم وإزعاجهم. يستطيع الحرفي التوافق مع الناس من أية أصناف الشخصيات،
إلا أنه سيفضل الذين يشاركونه ذات الميول والهوايات.

الشخصية في العمل:

الصفات الرئيسية للحرفي في مكان العمل:
يهتم بكيفية عمل الأشياء ولماذا تعمل.
لا يستطيع العمل بكفاءة في جو العمل شديد التنظيم، إما أنه سيشعر بالملل الشديد أو سيقاطع طريقة العمل.
بشكل مستمر يجمع المعلومات من محيطه ويخزنها في ذاكرته.
لديه قدرة ممتازة على تطبيق المنطق والسببية للحالات المخزنه في ذاكرته، على ما يستجد من مشاكل لإيجاد حلول.
يتعلم بشكل أفضل بالممارسة والتطبيق.
قادر على إتقان النظريات والعلوم المجردة، ولكنه لن يستخدم ذلك إلا إذا رأى التطبيق العملي لها.
منفذ، يفضل البدء بالعمل قبل التفكير.
يعيش في الوقت الحاضر، أكثر من المستقبل.
يحب التنوع والتجارب الجديدة.
عملي وواقعي لحد كبير.
أفضل من يستطيع العثور على المشاكل، ويستطيع إيجاد حلول للمشاكل العملية بسرعة.
يركز على النتائج، بل يود رؤية نتائج لإعماله مباشرة.
عادة ما يكون غير متشدد وسهل المعشر مع الناس.
مخاطر، ويعشق الحركة والنشاط.
مستقل، يكره الإلتزامات.
شديد الثقة بنفسه.

الأعمال التي تناسب الشخصية:

محقق أو شرطي.
طبيب شرعي.
مبرمج، محلل نظم، وأخصائي حاسب آلي.
مهندس.
حرفي، نجار مثلاً..
ميكانيكي.
طيار أو سائق.
رياضي.
مستثمر.

تطوير النفس:

لتطوير نفسك لو كان تصنيفك الحرفي:

تعرف على ماهو مهم لك. حدد أهدافك وما تريد تحقيقه في حياتك، تعرف على
الأسباب التي تدعوك لهذا الإنجاز. وأجعل هذا الإنجاز دائماً نصب عينك.
تعرف على نقاط ضعفك، قوي نفسك ولا تختبئ خلفها.
حاول أن تكون متوازناً في علاقاتك العامة، علاقاتك الأسرية، وفي عملك.




‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:منتدي المركز الدولى ـ‗_¨°‗۩‗








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فاروق
عضوVIP
عضوVIP


اوفياء المنتدى

وسامالعطاء

عدد المساهمات : 1445
تاريخ التسجيل : 30/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: علم سمات الشخصية الطبيعية Personality Types   الأحد 2 أغسطس - 10:09

الشخصيه الثالثه فى تصنيف مجموعه الحرفين
المروج او المنفذ (ESTP)
صاحب هذه الشخصية يتميز بالصفات التالية:
إنبساطي أو إجتماعي في تعامله مع الناس.
يعتمد على الحواس الخمس في تلقي المعلومات.
يستخدم عقله لإتخاذ قراراته.
ومتساهل في أداء عمله.
نظرة شاملة على صفات هذه الشخصية:
المنفذ حالته الرئيسية خارجية، ومن خلالها يأخذ موقف
من الأمور حسبما يراه بشكل حسي وملموس. أما الحالة الثانوية فهي داخلية ومن خلالها
يتعامل مع الأمور بشكل منطقي وعقلاني. المروج شخصية منطلقة، صريحة ومباشرة. حماسي
وسريع الإنفعال، وهو “المنفذ” الذي يبادر إلى العمل والحركة. صريح، وبشكل مباشر
يأخذ المخاطرة، وعلى استعاد حين يدعو الأمر أن ينزل إلى ساحة العمل ليعمل وينفذ
بيده. يعيش المروج في هذه اللحظة، ولا يولي النظريات العلمية أو التأمل أهمية
كبيرة. ينظر إلى الحقائق المتعلقة بموضوع ما، يقرر ما الذي يتوجب عمله بناء على تلك
المعلومات، ويباشر العمل، ثم ينقل إلى عمل آخر.
للمنفذ قدرة ممتازة على ادراك دوافع الناس ومواقفهم.
ويستطيع استشفاف علامات قد تغيب على كثير من الناس، كتعابير الوجه أو اسلوب الرد من
الطرف الآخر. وفي حالة تعامله مع شخص آخر، عادة ما يكون المروج سابقاً لذلك الطرف
في فهمه للموقف والدوافع التي من أجلها يناقشه ذلك الشخص. يستخدم المنفذ هذا الفهم
السريع في حصوله على مايريده ولإقناع الطرف الآخر. وهو يرى القوانين والقواعد على
أنها دليل توجيهي للتصرفات، وليست للسيطرة أو التحكم. إذا قرر المنفد تنفيذ أمر ما،
فإنه طبيعته على مباشرة العمل والتفكير في النتائج لاحقاً، تتغلب على إلتزامه
بالقوانين. ومع ذلك، المنفذ ليه قيم ومبادئ تتعلق بها هو صحيح وما هو خاطئ، وسوف
يكون عنيداً جداً وصارماً بالتقيد بها. قانون التفيذ لدى المنفذ يسود عادة، ولكن
سيطرته على ذاته ستمنعه من عمل أي شيء يشعر بأنه خطأ.
المروج لديه ميل للأحداث والأسلوب. فهو سريع الحركة،
سريع الحديث، ويقدر أبسط تفاصيل الحياة. قد يميل أحياناً للإسراف أو المقامرة في
أمور حياته. وعادة ما يكون جيداً جداً في سرد القصص والأحداث، والإرتجال. والمنفذ
يحب الإستمتاع بحياته، وكذلك يجعل الحياة للآخرين مليئة بالمتعة. أحياناً ودون أن
يشعر قد يكون مؤذياً لمشاعر الآخرين، لأنه لا يعلم بتأثير كلماته وعبارته على مشاعر
الناس من حوله. وذلك ليس لأنه لا يولي مشاعر الناس إهتماماً، بل لأن عملية إتخاذ
القرار لديه لا تأخذ الناس في الحسبان. فقراراته تؤخذ إستناداً إلى ما يمليه عليه
عقله ومنطقه.

أقل جوانب الشخصية تطوراً لدى المنفذ، الحدس. المروج
قليل الصبر مع النظريات العلمية، ولا يرى إستخدام جيد لها في سعيه لإنجاز الأشياء.
قد يتولد لدى المنفذ بين الفترة والأخرى حساً بالحدس، هذا الحس خارج القاعدة وغير
مبني على أسس كبقية الشخصيات، وغالباً ما يكون هذا الحس واضحاً وإيجابياً. والمنفذ
لا يثق بحدسه، ويشكك في حدس الآخرين أيضاً.

المنفذ غالباً ما يواجه مشكلة في سنوات الدراسة،
وخاصة في التعليم العالي كون المعلومات والتفكير يبنى على النظريات العلمية التي
لايجد المنفذ التعامل معها. وهو يشعر بالملل الشديد من الحصص أو المحاضرات التي
يشعر أنها لا تقدم له شيئاً يساعده على إنجازه للمهام. ولا يعني ذلك أن المنفذ لا
يمتلك قدرات عقليه جيدة، بل على العكس تماماً، قد يكون أذكى بكثير من أقرانه ولكن
الفصول الدراسية لا تتيح له الفرصة ليظهر الجانب الذي يتفوق فيه.

المنفذ يحتاج للتحرك والتغيير بإستمرار، وهذا سيكون
الحال في الأعمال التي لا يكون فيها المنفذ مقيداً أو محصوراً بنطاق للعمل. المنفذ
يمكن أن يكون بائعاً أو مندوب مبيعات متميز جداً. وسيشعر بالضجر والملل من الأعمال
الروتينية. لديه كمية عالية جداً من الطاقة والحماس، وبالتالي فهو مستثمر ورجل
أعمال بالطبيعة. يشعر المنفذ بالحماس تجاه الأشياء والأمور، ولديه القدرة على تشجيع
وتحميس الأخرين للعمل. يستطيع إقناع أي شخص بأي فكرة. المنفذ بطبيعته مبادر للعمل،
ويتخاذ قراراته بسرعة. بإختصار، المنفذ لديه مواهب غير عادية في بدء العمل على
الأشياء. ولكنه غير جيد في متابعة العمل على تلك الأشياء، وقد يترك هذه المهمة
لغيره. متابعة العمل على المشاريع مهارة يجب أن يعمل المنفذ على اتقانها والتنبه
لها.
المروج شخصية يقظة، عملية، يحب الإستمتاع بوقته، ويحب
أخذ المخاطرة مع قدرة جيدة على إرتجال حلول مبتكرة للمشاكل التي يواجهها. وهو مشجع،
محفز ويجعل الحياة مليئة بالمتعة لمن حوله. إذا تعرف المنفذ على مواهبه الحقيقة
وعمل من خلالها، فإنه ولا شك سيتمكن من بلوغ أمور ممتعة ومثيرة في حياته.

نقاط القوة لهذه الشخصية:

من الممكن أن يكون لطيفاً جداً.
مليئ بالحيوية، ذكي ومحبوب من الجميع.
متواضع وحساس.
لا تشكل الخلافات أو النقد تهديداً له.
ممتاز جداً ومبدع في التعامل مع الحالات الطارئة، وفيها يتميز بصفاء ذهنه وعدم
إرتباكه.
متحمس ومحب للإستمتاع بالوقت، يمكنه ان يخلق المتعه من أي شيء في الحياة.
كونه يمتلك طفلاً صغيراً داخله، سيستمتع بقضاء الوقت مع الأطفال، وأبناءه بشكل
خاص.

نقاط الضعف:

لا يكون عادة على تناغم مع مشاعر الآخرين.
عادة لا يستطيع التعبير عن مشاعرة وعواطفه بسهولة.
بعض الأحيان، ومن غير قصد قد يجرح شعور الآخرين بكلماته.
قد يكون جيداً جداً في تدبير الأمور المالية، ولكنه سيخاطر فيه من وقت لآخر.
يعيش في الوقت الحاضر، وبالتالي لا يستطيع التخطيط للمستقبل بشكل جيد.
أحياناً قد يقع في عادة تجاهل الخلافات بدل حلها.
يشعر بالملل بسرعة.

الشخصية كزوج/زوجة:
المنفذ إنسان متحمس وحنون، ويتفاعل مع الحياة بشكل جيد. يمكن أن يكون لطيف
للغاية، وخاصة في بدء العلاقة الزوجية. وهو أيضاً كريم، الذي يضع كل ما يملك تحت
تصرف زوجه. المنفذ حسي وعملي، يعيش حياته بشكل متسارع ويركز على اللحظة الراهنة.
يضع الكثير من الجهد ويضيف المتعة لحياته الزوجية.
الإلتزام ودخول العلاقة الزوجية نقطة ضعف لدى المنفذ. فهو يعيش حياته لحظة
بلحظة، ولا يفكر بالمستقبل أو التخطيط له. قد لا يرغب المنفذ ببدء مشروع الزواج،
ولكن بتفكيره بأهمية الزواج في حياته قد يقرر دخوله. وسيكون لزوجه أهمية كبرى في
مساعدته على الإستمتاع والإلتزام بالعلاقة الزوجية بمحاولة التغيير والتجديد في
الحياة الزوجية بإستمرار.
المنفذ ليس على تناغم جيد مع مشاعر الناس، وقد ينقصه الإعتراف بالفضل، الشكر
والدعم لزوجه. فهو يميل للإعتقاد بأن الأفعال تنطق أعلى من الأقوال، وقد لا يفهم
أهمية فكرة التعبير اللفظي عن شيء ما، يراه الأخرين على أنه يجب التعبير عنه بشكل
بديهي. أصناف الشخصيات التي تحمل خاصية “العاطفة”، تتطلب ردود فعل إيجابية
بإستمرار، في حالة المنفذ لا يرى الحاجة لذلك. قد يكون أفضل ما يمكن للمنفذ تقديمه
لزوجه التعبير عن حبه له.

على الرغم من أن أي علاقة بين أشخاص من التصنيفات
ال16 قد تكون ناجحة، إلا أن الشريك أو الزوج الطبيعي للمنفذ هو: المدافع (ISFJ) أو
المفتش (ISTJ).

الشخصية كوالد/والده:

ستجد طفل صغير في داخل كل منفذ، ولذلك سيستمتع المنفذ بقضاء الوقت مع أطفاله.
هدف المنفذ من الأبوة أو الأمومة ليس لفرض النظام على أبناءه. فهو يفضل التعامل مع
الأمور عندما تحدث، وسيحاول نقل هذه الطريقة من التعامل مع الأمور لأبناءه. المنفذ
سيتحمس لتعليم أبناءه وكذلك للتعلم منهم. من المحتمل أن يتعامل مع أبناءه كأفراد
لكل منهم وجهات نظر خاصة به، وسيعطيهم مجال للتعبير عنها في العائلة.
لا يؤمن المنفذ أنه يمتلك إجابات لكل الأسئلة. ويعتقد أن هناك العديد من الأشياء
في الحياة لا أجابات واضحة لها. وهو يميل لأن يكون متواضعاً ولا يشعر بأية أفضلية
على غيره، ولا يشعر أنه يجب أن يفرض رأيه أو يسيطر على الآخرين. ولذلك، من المرجح
أن يكون رفيقاً وصديقاً لأبناءه أكثر من كونه الدليل والمؤدب لهم. ولكن المنفذ لن
يجد مشكلة في معاقبة الأبناء أو تأديبهم عندما يحتاج الأمر لذلك. تساهل المنفذ،
وأخذه للأمور في الحياة ببساطة لن يقوده إلى معاقبة أبناءه إلا نادراً، بعكس بعض
أصناف الشخصيات الأخرى. وقد تكون هذه نقطة خلاف بين المنفذ وزوجه.
المنفذ ممتاز جداً في التعامل مع الطوارئ، كونه عملي للغاية ولديه ردود فعل
سريعة. وهو على علم جيد بالإحتياجات اليومية، وغالباً ما يكون جيد جداً في تقديم
الرعاية العملية اليومية للأبناء. لن يتمكن المنفذ من التعبير عن مشاعره بوضوح
لأبناءه، وقد يكون خشن وغير طبيعي في التعبير عن حبه عندما يقوم بذلك.
بشكل عام، المنفذ أب متحمس غالباً ما يكون على علاقة وثيقة مع أبناءه.

الشخصية كصديق:

المنفذ شخصية جيدة جداً في التعامل مع الناس. لديه مهارة جيدة في إستيعاب
الأحداث، والتصرف بشكل مناسب مع أي صنف من أصناف الشخصيات. وبناءاً على ذلك، يمكن
للمنفذ التوافق وتكوين صداقة مع أي صنف من أصناف الشخصيات.
غالباً لن يختار المنفذ أصدقاء من كافة أصناف الشخصيات. فهو قليل الصبر مع
الأشخاص الحدسين العقلانيين، الذي يميلون للتفكير والتنظير، بينما المنفذ يميل
للعمل أولاً. من المرجح أن يختار المنفذ أصدقاء ممن يحملون ذات الإهتمامات والميول،
كالميول الرياضية مثلاً. سيفضل تقضية الوقت مع هؤلاء الأصدقاء وهو يعمل معهم على
الأشياء، عوضاً على الجلوس والحديث.
عادة ما يكون المنفذ شخصية ذات شعبية عالية، لأنه متحمس، متسرع، لطيف، متحدث،
ويستطيع خلق جو مرح من أي موقف. أحيانا قد يميل المنفذ لأن يتنقل في الحياة بسرعة،
دون أن يكون علاقة صداقة قوية. ولكن غالباً ما يكون للمنفذ أصدقاء عمر، لأنه على
الرغم من أنه يعيش الحياة يوماً بيوم، إلا أنه يشعر بالرابطة الولاء والأخوة مع
هؤلاء الأصدقاء. ويقدره أصدقاءه لحبه للإستمتاع بالوقت ولولائه لهم.

الشخصية في العمل:
الصفات الرئيسية للمنفذ في مكان العمل:

يميل لمباشرة العمل أكثر من التفكير أو التخطيط.

يعيش في الوقت الراهن.

يكره النظريات المجردة الخالية من التطبيق العملي.

يود رؤية نتائج مباشرة لما يعمله.


حيوي ونشيط.

مرن وقابل للتكيف.

اقتصادي.

نادراً ما يخطط لعمله، يفضل بدء العمل والتعامل مع المشاكل حين بروزها.

مرح لمن حوله.

فطن.

ذاكرة ممتازة لتذكر التفاصيل.

مهارات تعامل مع الناس ممتازة.

طيب بالطبيعة.

قدرة جيدة على اكتشاف المشاكل وايجاد حلول سريعة لها.

تجذبه المغامرة والمخاطرة.

قد يميل لأن يستعرض أعماله وقدراته للآخرين.

يحب بدء العمل على المشاريع، وليس متابعتها للنهاية.

الأعمال التي تناسب الشخصية:

مندوب مبيعات.
مسؤول مبيعات.
الشرطة، التحقيق.
الإسعاف، فني طوارئ طبية.
فني شبكات حاسب آلي.
الدعم الفني للحاسبات.
مستثمر أو رجل أعمال.
تطوير النفس:

لتطوير نفسك لو كان تصنيفك المنفذ:

تعرف على ماهو مهم لك. حدد أهدافك وما تريد تحقيقه في حياتك، تعرف على الأسباب
التي تدعوك لهذا الإنجاز. وأجعل هذا الإنجاز دائماً نصب عينك.
تعرف على نقاط ضعفك، قوي نفسك ولا تختبئ خلفها.
حاول أن تكون متوازناً في علاقاتك العامة، علاقاتك الأسرية، وفي عملك



‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:منتدي المركز الدولى ـ‗_¨°‗۩‗








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فاروق
عضوVIP
عضوVIP


اوفياء المنتدى

وسامالعطاء

عدد المساهمات : 1445
تاريخ التسجيل : 30/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: علم سمات الشخصية الطبيعية Personality Types   الأحد 2 أغسطس - 10:12

الشخصيه الرابعه والاخيره فى تصنيف مجموعه الحرفين

المؤدى (ESFP)
صاحب هذه الشخصية يتميز بالصفات التالية:
إنبساطي وإجتماعي في تعامله مع الناس.
يعتمد على حواسه الخمس لتلقي المعلومات.
يستخدم عاطفة في إتخاذ قراراته.
ومتساهل في أداء عمله.
نظرة شاملة على صفات هذه الشخصية:
المؤدي حالته الرئيسية خارجية، ومن خلالها يتعامل مع
الأمور ويعالجها باستخدام حواسه الخمس أو بالظاهر الملموس. أما الحالة الثانوية هي
داخلية حيث يتعامل مع الأمور وفقاً لشعوره حولها أو كيفية اندماجها مع نظام القيم
الخاص به. يعيش المؤدي في عالم من الإحتمالات حول الناس. يحب الناس والخبرات
الجديدة. وهو مفعم بالمرح والحيوية، ويحب أن يكون مركز الأنظار. يعيش المؤدي للحظته
ويستمتع بالإثارة والأحداث التي تمر عليه في حياته.

يمتلك المؤدي شخصية قوية جداً، وغالباً ما يجد نفسه
في موقع حل المشاكل بين الأفراد في محيطه. ولأنه يستخدم عاطفته في اتخاذ القرارات،
فعادة ما يكون متعاطفاً مع مشاعر الناس وراحتهم وسعادتهم. وهو إنسان حنون وكريم.
يمتلك المؤدي قدرة عالية على فهم احاسيس الناس، ستساعده على معرفة ما يضايق شخصاً
ما قبل أن يلاحظه أي شخص آخر، وسيستجيب لذلك الشخص بحنان وسيقترح عليه حل مشكلته.
قد لا يكون المؤدي أفضل من يعطى النصائح، كونه لا يحب النظريات ولا التخطيط
المستقبلي، ولكنه حتماً أفضل من يعطي الرعاية والإهتمام.

بكل تأكيد المؤدي إنسان عفوي ومتفائل. يحب الإستمتاع
بحياته. إذا لم يطور المؤدي جانب التفكير العقلاني في شخصيته، فإنه سيصبح لا يبحث
إلا عن ملذاته اللحظية، وسيركز على الإشباع الفوري لحاجاته عوضاً عن التركيز على
واجباته وإلتزاماته. كما قد يعني ذلك عن تفكيره في عواقب أفعاله حينما يقدم
عليها.

للمؤدي العالم كله عبارة عن مسرح كبير. يحب أن يكون
محط الأنظار، وأن يؤدي العروض للناس. من فترة لأخرى يقوم المؤدي بأداء عرض ليرفه عن
الناس ويجعلهم سعداء. يحب المؤدي تنشيط حواس الناس، وهو بارع جداً في ذلك. لا يحب
شيء أكثر من أن تكون الحياة عبارة عن إحتفالات متواصلة، ويكون هو فيها المستضيف
والمقدم لها.

المؤدي يحب الناس، والناس يبادلونه هذا الشعور. أعظم
ملكة أعطيت للمؤدي هو أنه متقبل من كافة أصناف الناس. هو متفائل ومتحمس وفريد من
نوعه مثل معظم الناس. المؤدي حنون بصدق وكريم مع أصدقاءه. وعلى الرغم من ذلك، عندما
يخطئ شخص ما على المؤدي، فإن المؤدي سيحكم عليه ويكون عنيداً وقوياً في حكمه. وهو
قادر على أن يكره وبشدة في تلك الحالة.

عندما يكون المؤدي تحت الضغوط فإنه يشعر بالإرتباك
وتطارده الأفكار والإحتمالات السلبية. وكما هو حال أي شخص متفائل، يحاول التخلص من
هذه الأفكار والإحتمالات السلبية بسرعة. وفي محاولته لطرد هذه الأفكار، يأتي المؤدي
بجملة أو فكرة بسيطة تشرح وتوضح المشكلة. قد لا تكون هذه الجملة في الواقع تمس
المشكلة صراحة، ولكنها تساعد المؤدي على تخطي تلك الأفكار السلبية.

من المرجح أن يكون المؤدي شخص عملي جداً، على الرغم
من أنه يكره النظام والروتين. يفضل أن يسير مع التيار، ويثق في قدرته على الإرتجال
في أي حالة تتعرض له. يتعلم أفضل بالمباشرة والعمل أكثر من قراءة كتابة أو الإستماع
لشرح نظرية. ولا يشعر بالراحة مع النظريات البحته. وإذا لم يطور المؤدي جانب
التفكير والحدس في شخصيته، سيميل للتهرب من التعامل مع الحالات التي تتطلب الكثير
من التفكير والتنظير، أو المعقدة والغامضة. لهذا السبب، قد يجد المؤدي صعوبة في
الدراسة في المدرسة. على الجانب الآخر، سيتعلم المؤدي بشكل سريع وجيد حين يكون ذلك
بطريقة تتطلب منه التفاعل مع الآخرين، أو عندما يتم تعليمه بالتطبيق.

المؤدي يمتلك حس متطور جداً للفن والجمال، وشعور جيد
بالمساحات والأعمال. إذا سمحت له الظروف فإنه سيمتلك الكثير من الأعمال الفنية
الجميلة، وسيقوم بتأثيث منزله بشكل رائع ومبتكر. بشكل عام، يكن المؤدي عظيم التقدير
للمجسمات الفنية، وأيضاً للأشياء الأخرى في الحياة كالطعام أو الشراب اللذيذ.

المؤدي عنصر بناء في فريق العمل. ليس من المحتمل أن
يحدث مشاكل أو يثير ضجة، بل من المرجح أن يوفر بيئة عمل ممتعة لجميع الفريق تساعدهم
على إنجاز المهمة. يتفوق المؤدي عندما يتطلب منه عمله أن يستخدم مهارات التعامل مع
الناس، وأيضاً عندما يطلب منه أن يحول الأفكار إلى نظام عمل. ولأنه نشيط ومتحمس،
سيفضل أن يعمل في مراكز تحتوي على الكثير من التنوع بالإضافة إلى حاجتها إلى
استخدام مهارات التواصل مع الناس.
يحب المؤدي أن يشعر بأنه يمتلك روابط قوية مع الناس،
وبخلاف معظم اصناف الشخصيات يحب المؤدي التواصل مع الحيوانات الأليفة والأطفال
الصغار. ومن المرجح أيضاً أن يقدر جمال الطبيعة كذلك.

المؤدي يعشق الحياة، ويعرف كيف يستمع بها. أيضاً
سيسعد بأن يقود الناس لذات السعادة. المؤدي مرن، سريع التكيف مع البيئة، يهتم
كثيراً بالناس، وغالباً ما يكون طيب القلب. لديه ملكة خاصة بالإستمتاع بالحياة،
ولكن يجب عليه التنبه للمشاكل التي قد تأتي في المستقبل فهو يعيش للحظته فقط.
نقاط القوة لهذه الشخصية:
متحمس، يحب الإستمتاع بوقته، وبإمكانه جعل أي شيء ممتعاً للآخرين.
ذكي، سريع البديهة، مباشر، ومحبوب من الكل. الناس ينجذبون له رغماً عنهم.
متواضع وحساس.
عملي، ويمكنه القيام بالإلتزامات اليومية.

فنان ومبدع، من المرجح أن يكون منزله جذاب.
مرن ومتنوع، يحب ان يسير مع التيار.
يستفيد من كل لحظة تمر عليه.
كريم وطيب القلب.

نقاط الضعف:

غير جاد ومتهور خصوصاً مع المال.

قد يميل لأن يكون مادياً.

يكره الإنتقادات بحد كبير، ويأخذها بشكل شخصي.

من المرجح أن يتهرب من الخلافات بدل مواجهتها.

يعيش يومه فقط، قد يواجه مشكلة في الإلتزامات والإعمال الطويلة الأمد.

لا يولي إهتماماً بإحتياجاته الخاصة.

يميل لإهمال صحته.

متولع بالأشياء الجديدة، قد يصعب عليه إكمال ما بدأه.

الشخصية كزوج/زوجة:
المؤدي يعبر ويتعامل مع علاقته الزوجية بقوة كما هو تعامله مع بقية أنشطة حياته.
يحب أن يعيش جو الحب، وأن يستفيد من كل لحظة. ولكنه يعيش حياته يوماً بيوم، وقد لا
يشعر بالراحة للتخطيط للمستقبل أو أن يضع خططاً طويلة الأمد. ولذلك قد يجد مشكلة في
الإلتزام بمتطلبات الزواج في البداية.
قد تكون مشكلة الإرتباط والإلتزام بالعلاقة أحد أكبر مشاكل المؤدي. ولكن العديد
من المؤدين يتغلبون على هذه المشكلة عندما يتعرفون على وجودها ويواجهونها، وعندها
يلتزم المؤدي بعلاقة زوجية تمتد لطول العمر. على النقيض من ذلك، المؤدي الذي لم
يتعرف بوجود هذه المشكلة لديه، قد لا يتوفق بالزواج ويعيش حياته عازباً مقنعاً نفسه
أن هذه هي الطريقة الصحيحة لحياته.
المؤدي في حالات يكون مادياً، ويغرق في التفكير عما يفكر الناس عنه. ينبغي على
المؤدي أن يتنبه لذلك، كي لا يؤدي إلى إفساد علاقته كون بعض أصناف الشخصيات لا
يستطيعون التعبير عن أفكارهم حول المؤدي بوضوح وسهولة.
لا يتعامل المؤدي مع النزاعات والخلافات بشكل جيد. فهو يأخذ الخلافات بشكل شخصي
للغاية، وينظر لها على أنها إتهام لذاته. ردود فعله حيال الخلاف قد تكون بصيغة
عبارات أو ألفاظ جارحة لزوجه، وسيتمنى المؤدي سحبها والتراجع عنها لاحقاً. من أفضل
ما قد يؤديه المؤدي لنفسه لو نظر للنقد بأنه بناء وأن المقصد منه تحسين العلاقة،
وليس العكس. إذا تمكن من الإستماع للنقد دون أن يشعر بأنه تهديد شخصي له، فإنه
سيكون قد قطع شوطاً كبيراً نحو تحسين العلاقة وصحتها.
المؤدي صريح وواضح عندما يتواصل مع زوجه. يقول الأشياء بشكل مباشر، مفاجئ للبعض،
ومن غير قصد قاسي في بعض الأحيان. وكذلك يحب أن يكون تواصل زوجه معه، بشكل صريح
وواضح. يكره المؤدي النظريات والتجريد، وكثيراً ما يسيء فهم الرسالة إن لم تكن
واقعية وواضحة. المناقشة في الماضي أو المستقبل ليست مما يفضل المؤدي الحديث فيه،
وفي الواقع سيؤجل المؤدي النظر في أي عبارة تحمل صغية المستقبل. عندما يكتشف أن
النقاش لا يدور حول موضوع يتعلق بالوقت الحاضر، سيفقد الإهتمام بالموضوع
والنقاش.
بشكل عام المؤدي شخصية حنونة، كريمة ومعطاءة للناس، مع القليل جداً من الطلبات
والإحتياجات من زوجه. هو يرغب بالسعادة فقط، وأن يحضر السعادة لحياة الناس. المؤدي
نشيط ومحبوب من الجميع، والذي سيغرق العلاقة الزوجية بالعلاقات الإجتماعية،
والخبرات والمغامرات التي ستعطي للحياة الزوجية طعماً آخراً.

على الرغم من أن أي علاقة بين أشخاص من التصنيفات
ال16 قد تكون ناجحة، إلا أن الشريك أو الزوج الطبيعي للمؤدي هو: المفتش (ISTJ) أو
المدافع (ISFJ).

الشخصية كوالد/والده:

السير وفق التيار، وحب الإستمتاع بالوقت صفتان للمؤدي ستمتد لتمس حياة أبناءه.
المؤدي أب أو أم حنون ومحب ويعطي الكثير من الرعاية لأبناءه.
المؤدي لن يجد صعوبة في التعبير عن الحب والعطف لأبناءه، ولكنه قد يواجه مشكلة
في وضع الأنظمة وتهيئة بيئة منظمة لهم، وقد يعتمد كثيراً على زوجه في هذه العملية.
بشكل عام، يرى المؤدي أن كثرة الأنظمة في حياة الأشخاص ليست بالشيء الصحي، ولذلك في
الغالب لن يقوم المؤدي بفرض الأنظمة أو معاقبة أبناءه. إذا كان هذا ظاهراً في
المؤدي ولم يحاول تعديله، وكذلك لم يعوض زوج المؤدي ذلك الغياب، فإن ذلك سيؤدي
ولابد إلى مشكلة في العائلة. فالأطفال يحتاجون لمن يفرض النظام عليهم ويربيهم ويبين
لهم الصواب من الخطأ.
المؤدي عملي ومهتم في احتياجاته اليومية، وعادة ما يكون جيداً في توفير الرعاية
والعناية اليومية بالأبناء. وعلى الرغم من نهج المؤدي في الحياة الذي غالباً ما
يكون نشطاً ومليئ بالأحداث المثيرة، إلا أنه جيد جداً في التعامل مع عدة أمور في
ذات الوقت، مما يعني قدرته على العناية بالأطفال حتى في العائلة الكبيرة.
يجد المؤدي صعوبة في التعامل مع مهمة القيادة، مفضلاً أن يكون صديقاً للأبن على
أن يكون قائداً. ومع ذلك، يتوقع أن يعامله الأبناء بالإحترام والتقدير وأن يطيعوا
أوامره، وسيتولى دور القيادة والأبوة في بعض الأحيان. قد يكون هذا التغيير محبطاً
للأبناء الذين يتميزون بصفة “الصرامة”، كونهم لا يعرفون ما الذي يتوقعونه من الأب
المؤدي.
يتذكر الأبناء والدهم المؤدي بأنه كان محباً، عطوفاً، متفائلاً، والمحب لقضاء
أوقات ممتعة، على الرغم من أنه كان مشتتاً في بعض الأحيان.

الشخصية كصديق:

المؤدي حماسي ونشيط لحد كبير. وغالباً ما يكون محبوباً من قبل الكثير، وذلك لأن
الناس بطبيعتهم يجذبون للمؤدي دون أي مجهود منه. يحصل المؤدي على الفرحة والمتعة من
خلال المغامرات والأحداث التي تمر عليه في حياته، ولا شيء يدخل الفرحة على قلبه
كأخذه لحشد من الناس معه في جو إحدى المغامرات أو تلك الأحداث. يحاول المؤدي تحويل
كل يوم يمر عليه إلى إحتفال، وغالباً ما ينجح في تحقيق ذلك.
يقدر الناس المؤدي على قدرته لخلق جو جميل من أية لحظة، وعطفه وإهتمامه الصادق
بالناس. المؤدي يتوافق مع كافة أصناف الشخصيات من الناس، إلا أنه لا يهتم بالناس
الذين يجدهم مملين، أو الذين يتحدثون مع المؤدي على مستوى تفكيري أو حدسي/خيالي
عال. بعض الناس لا يعجبهم أسلوب الإستمتاع الدائم بالحياة الخاص بالمؤدي، فهم يرونه
غير مبالي. آخرون لا تعجبهم صراحة ومباشرة المؤدي في الحديث، ويرونها فضاضة. المؤدي
في الغالب سيستمع بقضاء وقته مع “الإنبساطين” “العاطفيين”، على أنه سيحتفظ بمكان
خاص في قلبه للناس من أي تصنيف آخر.

الشخصية في العمل:

الصفات الرئيسية المؤدي في مكان العمل:


يعيش في الوقت الحاضر.

ولع ومتحفز بالخبرات والمغامرات الجديدة.

عملي وواقعي.

يهتم بالناس بصدق.

يعرف كيف يستمتع بوقته، وكيف يمتع الآخرين باوقاتهم.

مستقل وإقتصادي.

عفوي، نادراً ما يخطط للمستقبل.

يكره النظام والروتين.

يكره النظريات والشروحات الطويلة.

يمتلك رابط خاص مع الأطفال والحيوانات.

يمتلك حس متطور بجمال الأشياء.

متميز في قدرات تعامل مع الناس.

الأعمال التي تناسب الشخصية:


فنان، ممثل ومقدم.

ممثل مبيعات.

مستشار وعامل إجتماعي.

رعاية الأطفال.

مصمم أزياء.

مصمم ديكور منزلي.

مصور.

تطوير النفس:

لتطوير نفسك لو كان تصنيفك المؤدي:
تعرف على ماهو مهم لك. حدد أهدافك وما تريد تحقيقه في حياتك، تعرف على الأسباب
التي تدعوك لهذا الإنجاز. وأجعل هذا الإنجاز دائماً نصب عينك.

تعرف على نقاط ضعفك، قوي نفسك ولا تختبئ خلفها.

حاول أن تكون متوازناً في علاقاتك العامة، علاقاتك الأسرية، وفي عملك.





‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:منتدي المركز الدولى ـ‗_¨°‗۩‗








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فاروق
عضوVIP
عضوVIP


اوفياء المنتدى

وسامالعطاء

عدد المساهمات : 1445
تاريخ التسجيل : 30/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: علم سمات الشخصية الطبيعية Personality Types   الأحد 2 أغسطس - 10:14

المجموعة الثانية مجموعة العقلاني
و يسمون المخطط
الإستراتيجي و يرمز لهم بــ ( Nt) أي يشتركون في أن من يكون له مكون ثاني حدسي N و
ثالث مفكر T يكون ضمن المجموعة

الصورة العامه :

1) يعشق العلم و التعلم و الأقتدار و
الإنجاز و الإمتياز


2) دائم البحث عن الطبيعة التي يعمل
بها الكون و الأشياء من حوله "كيف يعمل النظام "


3) لديه ميل للنظريات


4) يرى أن كل شيء نسبي و له ظروفة
الخاصة به


5) يثق أساسا بالمنطق و العقلانية و
التحليل العلمي للأمور


6) ناقد و شكاك بطبعة


7) يود أن يعقل الأمور كليا و يقيمها
و يفهمها حق التقييم و الفهم بعقله


تفكيرة في إختلاف الأشياء و
نظامها و تباينها و عملها


9) عاشق للإتقان و للدقه خصوصا في
تفكيره أو كلامه


10) لديه مهارة فطريه في التخطيط
الإستراتيجي طويل الأمد أو في إختراع الأشياء أو تصميمها أو تعريفها


11) الغالب على شكله الهدوء و البرود



12) يعشق الإستقلاليه بل و يرعاها في
نفسه و محيطه


13) يميل إلى عالم التكنلوجيا و
العلوم الأخرى المتشابهه


14) مكانه الطبيعي في عالم الهندسة و
صنع الإستراتيجيات سواء في العلوم الأخرى الإجتماعية و الفيزيائية


15) يحبون و يريدون التفاصيل و هم
يسألون كثيرا






من طرق التعامل معهم بشكل فعال :

أ- لا تفرض رأيك عليه

ب- قم بتحدي أفكارهم و فضولهم الفطري
و ركز على الصورة العامه للموضوع و أستخدم أسلوب القياس و التشبيه


ج- أعد و أكد على كلامك باستخدام
أفكار و أحتمالات أخرى و أكد على ثقتك به


د - لا تزعجة بالتفاصيل و دقائق الامور
الصغيرة الممله فهو يكرهها


هـ - تجنب العاطفة والحديث عن العواطف
و المشاعر و لا تشكرة بطريقة عاطفية بل بالتقدير و الإحترام


و - أحترم إحساسه المرهف بالأنصاف و
العداله و المنطقية


ز- توقع أن يكون مبدعا و مواهب متعدده
فهو يكرة النمط التقليدي للعمل و الروتين


ح- لديه رغبة شديدة في الإستقلاليه و
إدارة حياته بنفسه و لا تتدخل في حياته


ط - تجنب أن تكون كثير الإعتماد عليه
أو كثير الطلب منه


ك- قم بمناقشتة و الجدال معه ولا تخف
من ذلك فهو لا يأخذ الأمور بمنحى شخصي

17) لديه حاجات أساسيه إذا لم يستطيع
فعلها ستكون مشكله بالنسبه إليه :

1. أن ينجز و يحقق نتائج


2. أن يستخدم عبقريته و ذكائه


3. أن يستعرض كفائته و قدراته


4. عدم الفشل في مهامه أو جانب منها


5. إذا حس بالخوف إذا حاول إعادة
تجربة فشل فيها قبلا




18) يمارس حيله إذا لم تتوفر لديه
الحاجات الأساسيه :


حيله : الرجل الآلي "الروبوت


الغرض : أن يشغل تفكيرة بأمور أخرى
غير السبب الحقيقي لمشكلته أو يشتت انتباه الآخرين





مثال :

يفكر فى أولاد الجيران أكثر من أولادة
فهو يفكر في أشياء أخرى لكي يغطي على عدم كفائته في تحقيق هذا الإنجاز .





19) يرمز لهم بالبومة لأنها حكيمة و
باردة الطباع





وهم ...






القائد الملهم او المدير التنفيذي (ENTJ
منفتح ..حدسي .. مفكر .. حاسم





المبدع (ENTP)أستاذ فن الحوار و
المخاطبة
منبسط .. حدسي .. مفكر .. تلقائي




العالم سيد نفسه استاذ فن التفكير (INTJ)
متحفظ .. حدسي .. مفكر .. حاسم

المفكر (INTP)العبقري
متحفظ .. حدسي .. مفكر .. تلقائي



‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:منتدي المركز الدولى ـ‗_¨°‗۩‗








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فاروق
عضوVIP
عضوVIP


اوفياء المنتدى

وسامالعطاء

عدد المساهمات : 1445
تاريخ التسجيل : 30/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: علم سمات الشخصية الطبيعية Personality Types   الأحد 2 أغسطس - 10:15

لشخصيه الاولى فى تصنيف مجموعه العقلانين

رئيس الاركان او القائد الملهم او المنفذ (ENTJ)

صاحب هذه الشخصية يتميز بالصفات التالية:

إجتماعي أو إنبساطي في تعامله مع الناس.

يعتمد على حدسه والحاسة السادسة لتلقي المعلومات.

يستخدم عقله في إتخاذ قراراته.

وحازم في أداء عمله.


نظرة شاملة على صفات هذه الشخصية:

في تعامله مع العالم الخارجي، المنفذ له حالتين. الحالة الأولى داخلية ومن
خلالها يستخدم المنفذ المنطق والعقل ليتعامل مع الأشياء. والآخر هو خارجي حيث يفاضل
بين الأشياء بإستخدام حدسه. المنفذ هو قائد بالفطرة، يعيش المنفذ حياته ويراها
مليئة بالإحتمالات والمسؤليات التي يتوجب ضبطها وإدارتها، ويرى نفسه المسؤول الأول
عن عن القيام بتلك المهمة. يميل رئيس الأركان للقيادة، ويخدمه على توليها بجودة
سرعة بديهته، سرعة فهمه للتعقيدات المتعلقة بها، وتعامله مع المعلومات التي يتلقها
بشكل غير شخصي وإصداره للأحكام طبقاً للمعطيات التي لديه دون أي تحيز أو ميول شخصية
أو عاطفية.
يشغل العمل أو الوظيفة أهمية كبيرة في حياة المنفذ، ويتمكن من الذوبان والإنسجام
بشكل سريع مع محيط عمله. في هذا المحيط يبحث المنفذ دائماً عن المشاكل ليوجد حلول
لها، وكون المنفذ لديه بعد نظر فإنه يتمكن من رؤية الصورة الكبيرة للمشكلة وإيجاد
حلول على المدى البعيد. غالباً ما ينجح المنفذ في مجال إدارة الأعمال، فقدراته
الطبيعة وكونه مدير بالطبيعة فإن طموحه لن يتوقف في السلم الإداري إلا في قمته. لا
مكان للخطأ في حياة المنفذ، وهو يكره بشكل كبير إنعدام الكفاءة. لا يتسامح المنفذ
مع من يكرر نفس الخطأ مرتين، وقد يكون قاسياً جداً في تعامله مع المخطئين، لأن لا
مكان للمشاعر عند إتخاذ القرارات لدى رئيس الأركان.

وكما هو حال معظم شخصيات التصنيف، قد يصعب على المنفذ فهم الأشياء بنفس الطريقة
التي يفهم بها الأفراد من التصنيفات الأخرى. ولكن المنفذ يختلف في كونه قليل الصبر
مع من حوله وآراءهم. لذلك يجب أن يتذكر المنفذ دائماً أهمية الإستماع ومحاولة فهم
وجهة نظر غيره. إن لم يفعل المنفذ ذلك فإنه سيكون دكتاتورياً، صارماً، وطاغية. وقد
تكون هذه مشكلة كبيرة في حالة إن كان المنفذ زوجاً أو والداً. غالباً ما يكون رئيس
الأركان ذو شخصية قوية، ستساعده كثيراً في تحقيق أحلامه، ولكنها قد تكون أيضاً
سبباً في غروره وتعظيمه لذاته مما قد يتسبب في تعقيدات يستحسن من المنفذ
تجنبها.
كون المنفذ حازم ولدية شخصية قوية، فإنه يتمكن من إتخاذ القرارات الحاسمة بسرعة،
ويقنع بها من حوله. لكن المنفذ الذي لم يطور حدسه، سيتخذ قرارات سريعة بتعجل دون
الحصول على توقعات صحيحة للنواتج التي ستحصل من المعطيات التي لديه. أما المنفذ
الذي لم الجانب التفكيري لديه فإنه لن يتمكن من إيجاد المنطق أو طريقة التصرف
الصحيحة، على ضوء حدسه وتوقعاته. قد يكون لديه تصور كامل للمشكلة ولكن لا توجد لديه
المهارة الكافية لحلها. أخيراً المنفذ الذي لم يطور نفسه في الجانب الحدسي
والتفكيري فإنه سيكون ديكتاتوري يعطي أوامر دون أسباب واضحه ومفهومة لغيره، ودون
أية مراعاة للناس الذين يتعلق بهم ذلك الأمر.

على الرغم من أن المنفذ ليس على تناغم مع مشاعر من حوله، يكن المنفذ مشاعر
عاطفية قد تكون قوية جداً أحيانا لبعض من حوله، ولكنه يخفيها كونه يرى المشاعر
والعاطفة ضعفاً في الشخصية. وكون المنفذ يتخذ قرارات بناءاً على العقل والمنطق فقط،
القرارات المتعلقة بمن يكن لهم مشاعر والتي يتخذها بناءاً على المنطق قد تتسبب
بضغوطات نفسية وعاطفية على المنفذ قد تكون خطيرة عليه جداً.
يحب المنفذ التحدث والنقاش مع الناس. فالمنفذ إجتماعي وإنبساطي في تعامله مع
الناس. ولا شيء يدعوا لإحترام شخص من وجهة نظر المنفذ من شخص يناقش ويحاول أن يقنع
المنفذ بوجهة نظرة التي تخالف المنفذ. قد يصعب على الآخرين إقناع المنفذ أن التغلب
عليه في مناظرة، مهما كانت درجة ثقتهم بأنفسهم، ولكن المنفذ سيحترم محاولتهم
وسيقدرها بشكل كبير جداً.
المنزل لدى المنفذ يجب أن يكون نظيفاً ومرتباً بشكل كبير. يولي المنفذ أهمية
كبيرة لأن يكون أبناءه متعلمين ومنظمين بشكل جداً عالي. أيضاً المنفذ يرغب بأن يكون
رئيساً في المنزل كحاله في مكان العمل، ولكن كون العمل يحتل المرتبة الأولى في حياة
المنفذ فإنه قد يواجه مشكلة في غيابه الدائم عن المنزل سواء جسدياً أو عقلياً. وعلى
الرغم من ذلك، فالمنفذ يحمل عقلاً ينظر للصورة الكبيرة، حازم في قراراته، ومبدع.
جميع هذه المعطيات تجعل منه لو حاول الموازنة بين حياته العملية والعائلية سيتمكن
من تحقيق أي هدف يضعه نصب عينه.





نقاط القوة لهذه الشخصية:




إهتمام كبير بأفكار الناس وطريقة تفكيرهم.

متحمس ونشيط.

يأخذ إلتزاماته بشكل جدي.

منصف ويهتم بأن يقوم بالعمل الصحيح.

جيد في تعامله مع المال.

صريح وغير مجامل.

لديه قدره على التحدث بطلاقة.

يشجع تطوير الذات والنفس في شتى مجالات الحياة.

يستطيع إنهاء علاقاته الشخصية دون التردد أو التراجع، متى ما آمن بصحة قراره.

قادر على تحويل الصراعات إلى دروس يتعلم منها.

يتقبل النقد.

توقعاته ومعاييره الذاتيه جداً عالية (قد تكون نقطة قوة وضعف في نفس الوقت).

قادر على فرض الإنضباط في محيطه.

عادة ما يكن مشاعر جياشة للخاصين من حوله.






نقاط الضعف:



توقعاته ومعاييره الذاتيه جداً عالية (قد تكون نقطة قوة وضعف في نفس الوقت).

حماسه للنقاشات والحوارات تجعله يبدو كمجادل، يناقش فقط ليثبت خطأ غيره.

يميل للتحدي والمواجهة.

يميل حين يحاور أن يتغلب على من يحاوره.

يجد صعوبة في الإستماع لغيره.

يميل لأن لا يتقبل الآراء والمواقف التي لا تتطابق مع وجهة نظرة الخاصة.

ليس في تناغم مع مشاعر غيره.

يجد صعوبه في التعبير عن عواطفه، وقد يرى ذلك من قلة الأدب.

قد يشعر غيره بالرهبة منه، لقوة شخصيته.

يميل لأن يكون مركزياً في الإدارة، أي لا يقسم ويوكل أناس بالمهام.

قاسي وغير متسامح مع الأخطاء.

يميل للسيطرة.

بطيء في الثناء، أو قد لايلاحظ حاجة الأخرين للثناء.

إذا لم يكن مرتاحاً، أو لم يطور نفسه بالشكل المناسب قد يخلق ذلك منه
دكتاتورياً.

الميل لإتخاذ قرارات سريعة.

عندما يكون تحت ضغوطات كبيرة، قد يتسبب ذلك بإنفجار غضبه وفقدانه لأعصابه.





الشخصية كزوج/زوجة:


يكون المنفذ زوج متحمس ويأخذ واجباته الزوجية بشكل جدي. وكما هو حال المنفذ في
جميع مجالات حياته، هو يبحث في علاقته الزوجية عن القيادة والرئاسة. سيحب المنفذ
العلاقة ويحرص عليها إن رأى أنها تحفزه على التطور والتعلم. وإن حصل العكس، فإن
المنفذ قد يفكر في إنهاء العلاقة دون النظر للخلف، أو التحسر عليها. كون المنفذ جيد
جداً مع المال، ولديه قدرة قيادية، غالباً عائلته لن تواجه مشاكل مادية. سواء
صعوبات مادية في المعيشة أو مشاكل بين الزوجين بسبب توفير المال. لكن إدمانه للعمل
قد يكون مشكلة يصعب التعامل معها.
المنفذ غالباً يجد صعوبة في إكتشاف الحاجات العاطفية لمن هم حوله، هذا ينطبق على
زوجه. لكن المنفذ يستطيع إشباع الرغبات العاطفية لمن حوله لو أراد ذلك، ولكن ذلك
يتم بوعي المنفذ وليس نابعاً من طبيعته أو ردود فعله الشخصية. لذلك المنفذ الذي لا
يحاول خلق هذا الجو العاطفي لن يجد قرينه أي تجاوب أو عاطفة من المنفذ. والمنفذ
الذي يفعل ذلك سيجد حياته غير متوازنة، فلا أحاديث ولا عاطفة في تلك العلاقة.
وسرعان ما سيشعر المنفذ بالضجر منها وسينهيها.
على الرغم من أن أي علاقة بين أشخاص من التصنيفات ال16 قد تكون ناجحة، إلا أن
الشريك أو الزوج الطبيعي للمنفذ هو: المعماري (INTP) أو الحرفي (ISTP).





الشخصية كوالد/والده:


يأخذ المنفذ واجباته كأب أو أم بجدية، وكذلك يشعر بأن نقل قيمه وأهدافه لأبناه
واجب عليه. تعليم الأبناء يجب أن يكون بمستوى عالي، وبشكل مستمر، وغالباً ما يكون
المنفذ والد صارم لحد كبير، ويتوقع من أبناءه الكثير. يشجع المنفذ أبناءه على
التفكير بشكل مستقل، ويحاول نقل تجاربه لهم. ويتوقع أن يتبع أبناءه خطاه في الحياة
ويكونوا مثله. قوانين البيت التي يضعها المنفذ يجب أن يتقيد بها الأبناء بشكل حرفي،
ولا مجال للخطأ. ولو أخطأ أحد الأبناء أو قام بكسر أحد القوانين فإن الوالد المنفذ
قد يعاقبه بشكل قاسي جداً. ولذلك يحترم الأبناء الوالد المنفذ. في فترة مراهقة
الأبناء قد تحدث الكثير من المشاكل بين الأب المنفذ والأبن المراهق، بسبب عدم
إنصياع الأخير لقوانين وقواعد الأول. قد يكون من الجيد أن يفهم الوالد أن يحاول أن
يكون ليناً ومرناً في التعامل مع المراهق.
الوالد المنفذ الذي لم يطور جانب العاطفي لديه، سيكون والداً ديكتاتورياً من
النوع الذي يصدر الأمر ويتوقع التنفيذ دون النقاش. هذا النوع التعامل سيكون تأثيره
سيئاً على الأبناء على المدى الطويل، ولذلك يجب أن يتذكر الوالد دوماً أهمية إحساسه
بمشاعر الناس.
الآباء المنفذين الذين نجحوا في التغلب على المشاكل التي ترافق نوع شخصياتهم،
يشكلون أحد أفضل الوالدين. يتذكرهم أبناءهم ويبقون معهم على إتصال وعلى علاقة جيدة
جداً. غالباً ما يكون هؤلاء الأبناء على خطى والديهم ناجحين في المجال العملي وقد
يكونون رؤساء شركات.





الشخصية كصديق:


المنفذ شخصية نشيطة إجتماعياً، يتحمس للتعرف على أفكار ونظريات الناس. لا يعجب
المنفذ شيء كالمشاركة في نقاش علمي بناء مع أناس يشاركونه نفس التوجهات، أو لديهم
شيء جديد يود المنفذ تعلمه. يتحمس المنفذ للنقاش في المواضيع، وكونه شديد الصراحة
ولا يجامل في طرحه، قد يؤدي ذلك لوضع الطرف الآخر دائماً في وضعية الدفاع عن آراءه.
قد يبدوا ذلك للبعض هجوماً، ولكن في الحقيقة، المنفذ يحاول التعرف على الفكرة التي
يطرحها من يناقشه، وأيضاً فهم جميع الأفكار المتعلقة بالفكرة والتي يحملها الآخر.
المنفذ حين ينظر للفكرة هو لا ينظر للفكرة لوحدها بل يحاول أن يفهم لماذا يدعمها
الآخرون، مدى معرفة الآخرون بالموضوع، ودرجة إيمانهم بالفكرة التي يحملونها.
المنفذ يبحث عن الأصدقاء الذين يشاركونه نفس الإهتمامات، أو مصالح مشتركة. وهو
قليل الصبر مع الناس الذين يملكون أسلوب حياة أو وجهات نظر تختلف عن المنفذ. يميل
المنفذ للأشخاص ذوي الشخصيات المؤثرة والقوية، ويعجب بهم لحد كبير حتى وإن لم يتفق
معهم.





الشخصية في العمل:



الصفات الرئيسية للمنفذ في مكان العمل:


لديه قدره على تحويل النظريات إلى خطط.

يقدر المعرفة بشكل كبير.

صاحب نظرة مستقبلية.

قائد بطبيعته.

غير صبور مع قلة الكفاءة وعدم إتمام العمل.

يفضل إجراء الأعمال بشكل مرتب ومنظم.

لديه مهارة تحدث جيدة.

لا يحب الأعمال الروتينيه والأعمال التي تحوي خطوات العمل المفصلة.

واثق من نفسه.

حاسم.






الأعمال التي تناسب الشخصية:


رئيس إدارة شركة.

مؤسس شركة.

مستشمر.

مستشار في الحاسب الآلي.

محامي.

قاضي.

مدير أو مشرف على أعمال.

أستاذ جامعي أو مسؤول إداري.







تطوير النفس:



لتطوير نفسك لو كان تصنيفك منفذ:


تعرف على ماهو مهم لك. حدد أهدافك وما تريد تحقيقه في حياتك، تعرف على الأسباب
التي تدعوك لهذا الإنجاز. وأجعل هذا الإنجاز دائماً نصب عينك.

تعرف على نقاط ضعفك، قوي نفسك ولا تختبئ خلفها.

حاول أن تكون متوازناً في علاقاتك العامة، علاقاتك الأسرية، وفي عملك





‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:منتدي المركز الدولى ـ‗_¨°‗۩‗








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فاروق
عضوVIP
عضوVIP


اوفياء المنتدى

وسامالعطاء

عدد المساهمات : 1445
تاريخ التسجيل : 30/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: علم سمات الشخصية الطبيعية Personality Types   الأحد 2 أغسطس - 10:16

الشخصيه الثانيه فى تصنيف مجموعه العقلانين

المبدع او الحالم او المخترع (ENTP)

صاحب هذه الشخصية يتميز بالصفات التالية:

إنبساطي في تعامله مع الناس.
يعتمد على حدسه والحاسة السادسة لتلقي المعلومات.
يستخدم عقله في إتخاذ قراراته.
ومتساهل في أداء عمله.

نظرة شاملة على صفات هذه الشخصية:

في تعامله مع العالم الخارجي، الحالم له حالتين.
الحالة الأولى داخلية حيث يقوم الحالم بإستخدام حدسه ليأخذ موقف من الأشياء من
حوله. والحالة الأخرى خارجية ومن خلالها يقوم بالتعامل مع المواقف من حوله حسب ما
يمليه عليه عقله ومنطقه. المخترع بإستمرار يستخدم حدسه لمحاولة فهم الصور والأفكار
التي يتعرض لها خلال حياته وفي محيطه، في هذه العملية يتطور الحدس لدى الحالم ليصبح
سريع البديهة ودقيق في فهم الحالات والأشياء التي تصادفه. بخلاف البطل أو الملهم،
الحالم أكثر شخصية في التصنيفات الستة عشرة إستيعاباً للمحيط من حوله. سرعة البديهة
هذه والفراسة في فهم الناس والحالات، تضع الحالم في مكان متقدم على أقرانه من
الشخصيات الأخرى. وبمرور السنوات وبتطوير نفسه، يصبح للمخترع خبرة وقدرة على
إستحضار خيارات وحلول بديلة للمشاكل التي قد تواجهه.

يمكن أن يطلق على الحالم أنه شخصية الأفكار المبدعة
والجديدة، فهو يرى فرص وحلول في كل شيء من حوله. وأيضاً هو يملك القدرة والحماس على
نشر هذه الأفكار ونقل حماسه لها للناس من حوله. بهذه الطريقة يستحوذ الحالم على
الدعم لتحقيق أحلامه وأفكاره.


الحالم لا يولي إهتمام كبير بتطوير خطط العمل أو
إتخاذ القرارات بقدر إهتمامه بتوليد أفكار جديدة وحلول بديلة. متابعة العمل على
فكرة وتطويرها هو العمل الرئيسي للحالم. وللبعض من الحالمين، ذلك يسبب عادة عدم
إكمال ما بدأوه. والحالم الذي لم يطور قدراته العقلية سيتنقل من فكرة إلى أخرى
بحماس دون إنهاء أيهما أو دون إتباع خطة لتطوير أو نجاح الذات. ولذلك فالحالم يجب
أن يطور طريقة تفكيره حول أفكاره ليتمكن من الإستفادة مما ينتجه من أفكار.

المخترع يتخذ قراراته بالتفكير وحيداً. على الرغم من
أن الحالم يفضل أن يفهم الأشياء ويستوعب المعلومات على أن يتخذ القرارات، إلا أنه
عند إتخاذه للقرارات فهو ينهج طريقاً عقلانياً ومنطقياً في الوصول إلى استنتاجات.
عندما يطبق الحالم العقل والتفكير على إنطوائيته وإنعزاليته فإن ما يتوصل إليه من
إستنتاجات يكون قوياً وحاداً. والحالم الذي يطور من قدراته الخاصة، يكون حاد
البصيرة، مبتكراً، وجريئ.

المخترع محاور جيد، لديه سرعة بديهة، ويتمتع بالسجال
اللفظي مع الآخرين. يحب مناقشة القضايا، وأثناء الحوار قد ينتقل من الطرف الذي
يدعمه لطرف آخر، رغبة في إثراء الحوار وحباً في النقاش. إلا في حالة النقاش حول
المبادئ التي يؤمن بها، في هذه الحالة يشعر بالإرتباك وقد يقاطع أو يتحدث بشكل
مطول.


شخصية الحالم يمكن أن تكون إحدى الشخصيات التي تحمل
خواص “المحامي”. وذلك لأن الحالم قد يفعل أي شيء في سبيل تحقيق أفكاره. فكما أن
المحامي قد يبرئ المجرم بإيجاد ثغرات في القانون أو النظام، فإن الحالم قد يفعل أي
شيء في سبيل تنفيذ أفكاره. وذلك دون أن يكون هناك أي شعور بتأنيب الضمير أو إحساس
داخلي بالخطأ. وإذا كان هذا التصرف من الحالم يمر دون أن يراجع أفكاره، قد يتسبب
ذلك في أن يرى الحالم على أنه شخص غير أخلاقي أو غير شريف. وبطبيعة الحال فالحالم
شخصية عقلانية لا يرى قيمة لمشاعر البشر في إتخاذ القرارات، فإن لم يتذكر الحالم أن
يضع حساب لمشاعر الناس عند إتخاذه لقراراته قد يرى كشخص بلا مشاعر.

أقل أجزاء الشخصية تطوراً في الحالم هما الجانب
الحواس الخمس في تلقي المعلومات والمشاعر عند إتخاذ القرارات. إن لم يطور الحالم
جانب الحواس الخمس فإنه سيواجه مشاكل في عدم الإهتمام بالتفاصيل الدقيقة في حياته.
أما الحالم الذي لم يطور جانب المشاعر قد لا يعطي الحالم إهتماماً كافياً بآراء
الغير أو وقد يصبح عدوانياً وقاسياً.


عندما يكون الحالم تحت ضغط، يفقد الحالم قدرته على
توليد حلول وخيارات بديلة ويصبح مهووساً بالتفاصيل الدقيقة. هذه التفاصيل يراها
الحالم على إنها مهمة جداً وهي في الحقيقة لا تهم لحل المشكلة وفي الصورة
الكبيرة.

بصفة عامة، الحالم شخصية متفائلة وحالمة. يقدر الحالم
المعرفة، ويقضي الكثير من حياته محاولاً الحصول على فهم أكبر للحياة وما فيها. يعيش
المخترع في عالم من الإحتمالات والخيارات، يتحمس للمفاهيم، والتحديات والصعوبات.
وعندما يتعرض لمشكلة، فإنه يجيد الإرتجال وإيجاد عدة حلول لها. الحالم، إنسان مبدع،
ذكي، وشغوف بالعلم والنظريات، كل ذلك يساعده على الإبداع والتفوق في أي مجال يشقه
في حياته.



نقاط القوة لهذه الشخصية:



حماسي، متفائل، ومحبوب.
من الممكن أن يكون جذاباً جداً.
يتقن مهارات الإتصال.
يولي إهتمام بالغ بتطوير نفسه وبتطوير علاقاته الشخصية.
متساهل ومرنة، عادة ما يكون من السهل التعامل والتوافق معه.
إنسان صاحب أفكار إبداعية، غالب وقته يكون يعمل على مهمة أو يطور خطة.
غالباً ما يكون ذو قدرة جيدة على تحصيل المال ولكنه ليس جيداً في التعامل مع
المال وإدارته.
يأخذ علاقاته الخاصة بشكل جدي.



نقاط الضعف:

دائماً يكون ولعاً بالأشياء الجديدة، قد يكون هذا على حساب نجاحه الشخصي أو
علاقاته.

يميل لأن لا يتابع العمل على أفكاره وخططه.

حبه للنقاش قد يؤدي إلى الجدال العقيم.

مخاطر لدرجة كبيرة، ومبذر في صرفه للأموال، كلها تؤدي لجعله غير جيد في إدارة
المال.

على الرغم من أنه يأخذ علاقاته الشخصية بمحمل الجد إلا أنه قد يلقي بها خلفه إن
لم يرى تقدماً فيها.



الشخصية كزوج/زوجة:


يبحث الحالم في علاقته الزوجية كأي شيء آخر في حياته عن: التطور والنمو.
بإستمرار يسأل الحالم نفسه أسئلة كـ: كيف يمكني تطوير علاقتي الزوجية؟ هل علاقتي
الزوجية في تطور؟ من الغالب أن الحالم سيدعوا قرينه بحماس للأفكار والمشاريع
الجديدة التي ستساعد على تطوير وتقوية العلاقة الزوجية. وبشكل عام، حماس الحالم
وصفاء قلبه توجه الزواج في طريق صحيح وتساعد على نجاحه.
أحد مشاكل الحالم في العلاقة الزوجية هي في ميله الدائم لعدم الإستمرار على
الخطط التي يضعها لنفسه. قد يسبب هذا الإحباط لقرينه، وقد يتعود زوج الحالم على أن
الحالم لا يستمر في السير على الخطة التي وضعها لنفسه. وذلك بدوره قد يقود الزوج
لأن لا يتحمس في العمل مع الحالم على مشاريعه لتوقعه أن عاجلاً أم أجلاً الحالم
سينتقل لخطة أخرى.
أيضاً مشكلة أخرى في الحالم هي في تهوره الزائد، والذي قد يضع الأسرة في موقف
صعب مادياً.
بشكل عام، حماس الحالم الطفولي وأهتمامه الصادق بصحة وقوة العلاقة الزوجية،
تجعله قادراً على توفير علاقة زوجية صحيحة، قوية ومستمرة بإذن الله تعالى. ولكن
يحتاج الحالم لأن يذكر نفسه بأهمية البحث ومحاولة إكتشاف ما يشعر به زوجه، كون
الحالم بطبيعته لا يملك قدرة طبيعة على إستشفاف مشاعر الغير والتصرف وفقاً
لذلك.

على الرغم من أن أي علاقة بين أشخاص من التصنيفات
ال16 قد تكون ناجحة، إلا أن الشريك أو الزوج الطبيعي للحالم هو: المستشار (INFJ) أو
العالم (INTJ).


الشخصية كوالد/والده:

بطبيعته المرحة والمتفائلة، يمكن القول أن هناك في داخل كل حالم طفل صغير. يأخذ
الحالم التربية بمنهج المرح والمحبة، وهو يفعل ذلك لهدف وحيد: الخروج من أي حادثه
بدرس “للطفل وللحالم”. وهذا يساعد الطفل على أن ينشأ مستقلاً ومفكراً عقلانياً.
غالباً يكون الحالم غير متسق في الوقت الذي يقضيه مع أبناءه. فهو في لحظة شديد
الإهتمام بالأبناء وبكل شيء يعملونه. وبمجرد أن يدعوه عمله أو يشق طريقه في مخطط
لتحسين نظام ما فإنه لا شعورياً سيتجاهل أبناءه ويهملهم.


الشخصية كصديق:


الحالم يمكنه أن يندمج مع أي شخص من الأصناف الستة عشر. وبإستخدام بديهته يمكنه
أن يعرف ما الذي يشد الآخر وينال على إعجابه، ذلك على الرغم من أن الحالم لا يتعاطف
ولا يتوافق مع الناس الذي لا يرون الأمور كما يراها هو. وعلى الرغم من ذلك، الحالم
شخصية مرنة، سهلة مجاراته، ويستمتع بالحوار والتحدث مع الآخرين.
على الرغم من أن الحالم يتوافق مع الكثير من الناس، إلا أنه يحيط نفسه بعدد بسيط
من الناس صاحبي التفكير الناضج، والقادرين. ولا يحب الحالم شيء أكثر من النقاش
والحوار الجيد مع شخص ما. وهذا بدوره سينشط ويحفز الحالم، كونه يحب المنافسه
ومناقشه النظريات.
الحالم قد يميل أحياناً للتوجه لأن يكون كـ”الشخص الوحيد-ضد الجميع”، لو لم
يتنبه الحالم لها أو أسرف في إستخدامها قد يكون ذلك سبباً في مشاكل في علاقاته
الشخصية أو الزوجية.


الشخصية في العمل:



الصفات الرئيسية للعالم في مكان العمل:

يميل للعمل على المشاريع.
يستمتع بتوليد الأفكار والنظريات.
مبدع وخيالي.
قادر على العمل.
مرن ومتنوع.
لديه مهارات إتصال ممتازة.
يستمتع بمناقشة قضايا مع الآخرين.
لديه مهارات في التعامل مع الناس.
قائد بطبيعته، ولكنه لا يرغب بالتحكم بالناس.
لا يحب أن يتم التحكم به ويقاوم ذلك.
حي ونشيط، يمكنه بث الحماس في الناس.
يقدر العلم والكفاءة.
مفكر عقلاني ومنطقي.
لديه قدرة على فهم مفاهيم ونظريات صعبة.
يستمتع بحل المشاكل الصعبة.
يكره جداول العمل والبيئة الصارمة.
يكره الروتين والمهام التفصيلية.



الأعمال التي تناسب الشخصية:

محامي.
عالم نفس.
رجل أعمال.
مصور.
إستشاري.
مهندس.
عالم.
ممثل.
مندوب مبيعات.
بائع ومسوق شخصي.
مبرمج كمبيوتر، محلل أنظمة، أو أخصائي حاسب آلي.


تطوير النفس:


لتطوير نفسك لو كان تصنيفك الحالم:


تعرف على ماهو مهم لك. حدد أهدافك وما تريد تحقيقه في حياتك، تعرف على الأسباب
التي تدعوك لهذا الإنجاز. وأجعل هذا الإنجاز دائماً نصب عينك.

تعرف على نقاط ضعفك، قوي نفسك ولا تختبئ خلفها.

حاول أن تكون متوازناً في علاقاتك العامة، علاقاتك الأسرية، وفي عملك





‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:منتدي المركز الدولى ـ‗_¨°‗۩‗








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فاروق
عضوVIP
عضوVIP


اوفياء المنتدى

وسامالعطاء

عدد المساهمات : 1445
تاريخ التسجيل : 30/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: علم سمات الشخصية الطبيعية Personality Types   الأحد 2 أغسطس - 10:22

الشحصيه الثالثه فى تصنيف مجموعه العقلانين
العبقرى او المعمارى او المفكر (INTP)
صاحب هذه الشخصية يتميز بالصفات التالية:
إنطوائي أو إنعزالي في تعامله مع الناس.
يعتمد على حدسه والحاسة السادسة لتلقي المعلومات.
يستخدم عقله في إتخاذ قراراته.
ومتساهل في أداء عمله.
نظرة شاملة على صفات هذه الشخصية:
في تعامله مع العالم الخارجي، المفكر له حالتين. الحالة الأولى داخلية ومن
خلالها يستخدم المفكر المنطق والعقل ليتعامل مع الأشياء. والآخر هو خارجي حيث يفاضل
بين الأشياء بإستخدام حدسه. المفكر يعيش حياته بين الإحتمالات، ويرى الأشياء بعين

المصحح الذي يبحث عن طريقة جعلها تعمل بشكل أفضل، أو كيف من الممكن أن تئول إليه.


يعيش المفكر أو المعماري في المقام الأول داخل عقله، حيث يحلل المشاكل المعقدة إلى


أجزاء بسيطة، أو يكتشف الأنماط المتشابهة، ليستنتج شرح وتفسير منطقي لهذه المشاكل.


يبحث المفكر عن الوضوح في كل شيء، ولذلك يسعى دائماً لإيجاد التفسيرات لكل ما


يصادفه. غالباً ما يكون من النوع الذي يكثر من الشرود الذهني، وهو يحب المعرفة وله


القدره على تطبيق النظريات على الواقع لحل ما يصادفه من مشاكل في الحياة أو العمل.


يمكن القول عن المفكر أنه يعيش في عالمه الخاص، داخل عقله، وقد لا يولي إهتمام كبير


بالعالم الخارجي والأحداث التي تحدث فيه.


المفكر يقدر المعرفة والعلم فوق كل شيء. عقله يعمل بشكل متواصل لإيجاد نظريات


جديدة أو إثبات أو دحض نظريات قائمة. ينهج المفكر أسلوب الحماس والتشكيك أثناء


محاولة قراءته لنظرية أو مشكلة قائمة، ويتجاهلون أي معلومات أو آراء متعلقه بهذه


النظرية أو المشكلة، ويتسخدمون معرفتهم ومعرفتهم الخاصة لإيجاد الحل بطريقتهم


الخاصة. يبحث المفكر عن تفسيرات منطقية أو أنماط لأي شيء يشد إنتباهم. يتحمس المفكر


بشدة للأفكار الجديدة، ويتعاملون معها بشكل موضوعي وتجريدي خالي من العواطف. قد


يبدو المفكر حالماً ومنعزلاً للآخرين ، لأنه يقضي الكثير من وقته وحيداً يفكر. يكره


المفكر العمل على الأشياء الروتينيه، بل هو يفضل العمل على مشروع شديد التعقيد على


أن يعمل على مشروع بسيط ومكرر. ويبذل المفكر الكثير من وقته وجهده إن تصادم مع فكرة


أزعجه عدم قدرته على فهمها أو حلها.



لا يحب المفكر السيطرة أو قيادة الناس، غالباً ما يكون متسامحاً ومرناً مالم يتم


المس بما يؤمن أو يعتقد به، في هذه الحالة قد يكون متصلباً وحاسماً جداً. المفكر


خجول عند مقابلة أناس جدد، ولكنه يكون شديد الحماس والثقة بالنفس حين يقابل أناس


يعرفهم جيداً أو حين يناقش أفكار أو نظريات يفهمها بشكل جيد.


المفكر لا يقدر ولا يفهم أي قرار اتخذ إستناداً إلى مشاعر أو أحاسيس. فهو يبحث


دوماً عن الاسباب المنطقية للأشياء، ولا يفهم الأسباب الداعية لتطبيق المشاعر على


القرارات. المفكر غالباً لا يكون على تناغم مع مشاعر من هم حوله، وكذلك لا يمكنه


تلبية الحاجات العاطفية لهم.


يواجه المفكر مشكلة مع تعظيم الذات والتمرد على المجتمع، كون ذلك لا يتناسق مع


قدراته الإبداعية. لا يملك المفكر الكثير من العواطف ولذلك قد يواجه مشكله التعبير


عن عواطف في علاقته الحميمة. إذا لم يطور المفكر جانبه الحسي لفهم مشاعر الناس من


حوله قد يكون حاد الطباع وشديد الصراحة مع الغير لدرجة يكون معها جارحاً. إذا لم


يتمكن المفكر من وجود محيط يبذل فيه قدراته ويفرغ فيه من طاقاته الإبداعية فإنه


سيصبح سلبياً ومتهكماً للغاية. وإذا لم يطور المفكر الجانب الحسي في نفسه فإنه لن


يولي إهتماماً بصيانة ذاته أو نفسه، وأداء أشياء كدفع الفواتير أو اللبس بشكل


جيد.
من المهم جداً أن يتم التعبير عن الحقائق والأفكار بشكل صحيح ودقيق جداً للمفكر.
ويتحدث المفكر ويعبر عن الأفكار التي يؤمن بها ويعتقد بصحتها. في بعض الأحيان،
الفهم الدقيق الذي استوعبه المفكر يكون من الصعب فهمه لدى الآخرين. وبطبيعة الحال
المفكر غالباً لا يولي إهتماماً بتبسيط النظريات التي فهمها للآخرين، وغالباً ما
ينتقل المفكر إلى العمل إلى مشروع جديد فور عثوره على الحل لمشروعه الحالي. من

المهم أن يتذكر المفكر أن يبسط ويوضح نظرياته وأفكاره للآخرين فلا فائدة من
النظريات إن لم يفهمها أحد غيره.
المفكر غالباً ما يكون مستقلاً، غير تقليدي، وفريد من نوعه. لا يولي المفكر
أهمية كبيره للأهداف التقليدية كأن يكون مشهوراً وله شعبية، أو الأمن والإستقرار.
وفي العادة يمكن القول عنه أنه شخصية معقدة، وقد يميل لأن يكون مزاجي وعصبي. المفكر
بارع جداً، وله طريقة تفكير فريدة من نوعها تسمح له بتحليل الأفكار ولذلك معظم
الإختراعات في العالم قام بها المفكرون. يتمكن المفكر من الإبداع إن سمح له بالعمل
وحيداً، وحين يدعم من حوله عبقريته وإبداعه. يمكن للمفكرين إنجاز الكثير من الأشياء
المبدعه فهم رواد الأفكار الجديدة في المجتمع.
نقاط القوة لهذه الشخصية:
يشعرون بالحب والمودة شبية بحب الأطفال للقريبين منهم.
غالباً ما يكون متساهلاً وسهل المعاشرة، وعلى إستعداد للتضحية لأقرانهم.
يعمل بحماس شديد على الأشياء التي تشدهم.
واسع الإبداع والخيال.
لا يشعر بالتهديد عند النقد أو الصراعات والنقاشات.
غير متطلب، في حاجاته اليومية.
نقاط الضعف:

طبيعته ليست متناغمه مع مشاعر الغير، وبطيء في الإستجابة لمشاعرهم.
ليس جيداً في التعبير عن مشاعره وعواطفه.
يميل لأن يكون شكاكاً ومشتبهاً بالغير.
عادة لا يكون جيداً في التعامل مع المسائل العملية، مثل إدارة الأموال، مالم
تكن هي مجال عمله.
يجد صعوبة في ترك العلاقات السيئة أو الفاشلة.
حين يتصادم مع مشكلة فهو إما أن يتجاهلها بشكل كلي أو يواجهها بشكل عصبي وغاضب.

الشخصية كزوج/زوجة:
يتعامل المفكر مع الزواج أو العلاقة بشكل جدي جداً، كتعامله مع أي شيء آخر في
الحياة. المفكر غالباً ما يكون مخلص ووفي في علاقته ويؤمن بإلتزاماته الزوجية.
وكونه غير متطلب ما سيجعل الحياة أسهل لقرينه. عقل المفكر شديد التعقيد حين تتعلق
المسألة بنظرية أو فكرة، ولكن المفكر يكون شديد البساطة والصراحة والوضوح حين يأتي
الموضوع لعلاقته الزوجية
كون المفكر شديد الوضوح والصراحة في علاقته لا يعني أنه لا يفكر بعمق، يمتلك
عاطفة جياشة أو يتمتع بخيال. المفكر شخص مبدع بشكل كبير، ويطبق الكثير من هذا
الابداع في حياته، ولكنه في بعض الأحيان يواجه مشكلة في تحويل خياله وأفكاره إلى
واقع.
أكبر مشكلة للزوج المفكر هي بطء فهم وتلبية الحاجات العاطفية لزوجه. قد يكون
المفكر شديد التعلق والإخلاص لعلاقة ولكنه لا يتمكن من التعبير عن ذلك الشعور.
وعندما يعبر المفكر عن مشاعره فهو يفعل ذلك حين يرى الوقت المناسب قد حان وليس
تلبية لحاجات قرينه. هذه المشكلة قد تكون سبب معظم الخلافات الزوجية في العلاقات
بين المفكر وغيره، لذا يجب على المفكر التنبه لها.
المفكر لا يحب التعامل مع العلاقات المعقدة والمتشابكة، ويفضل تجاهل الخلافات
والمشاكل في هذه العلاقات. وإذا شعر أو ألزم بالمشاركة فإنه سيتبع أسلوب تحليل
منطقي وعقلاني بحت، مما قد يعقد المشكلة ويتسبب في خروجها عن السيطرة. لذا يجب أن
يتنبه المفكر أن الناس غالباً يرغبون في التأييد أو يشعرون بأنهم محبوبين وأن هناك
من يساندهم ويراعهم ويدعمهم.
على الرغم من أن أي علاقة بين أشخاص من التصنيفات ال16 قد تكون ناجحة، إلا أن
الشريك أو الزوج الطبيعي للمفكر هو: رئيس الأركان (ENTJ) أو المشرف (ESTJ).

الشخصية كوالد/والده:
المفكر يحب ويحترم المعرفة، وسيحاول تمرير ذلك لأبناءه. أكثر ما سيشعره
بالإرتياح هو رؤيته أبناءه يكبرون ليكونون مستقليين، راشدين وعقلانيين. يشجع المفكر
أبناءه على الإستقلالية، سيعزز عندهم حس المسؤولية، سيحترم آراء أبناءه ورغباتهم،
وسيسمح لابناءه بالتعبير عن آراءهم في المواضيع التي تتعلق بقرارات الأسرة.
المفكر غالباً ما يكون والداً متساهلاً ومرناً مع أبناءه، إلى درجة كبيره، قد
تصل لحد عدم التدخل في أمور الأبناء وترك موضوع التدخل للزوجة. والمفكر متساهل في
موضوع إلتزامته الحياتيه وسينقل هذا الشيء لأبناءه مالم يحاول زوجه التعديل ووضع
الحدود لتصرفات الأبناء. ولكن على الرغم من ذلك، المفكر يأخذ مسؤليته كوالد بشكل
جدي جداً. وسيبذل كل ما بوسعه ليجعل أبناءه يكبرون ليكونون راشدين ومستقليين، وكذلك
الحصول على الكثير من المرح والمتعة في طفولتهم. وأيضاً غالباً ما يكون المفكر والد
داعم ومخلص لأبناءه.
قد يواجه المفكر مشكله في تلبية الإحتياجيات العاطفية لأبناءه. على الرغم من
كونه والد معطي ومتفاني إلا أنه يجد مشكله في العثور على الإشارات وطلبات المشاعر
التي يصدرها أبناءه.
يذكر أبناء المفكر والدهم على أنه كان يحترمهم، مخلص، عادل، ومتسامح. على الرغم
من أنه لم يظهر ذلك بشكل واضح ودائم.
الشخصية كصديق:
يبحث المفكر عن صديق يشاركه نفس الإهتمامات والطموحات. ولأن المفكر يحب
النظريات، الأفكار، والمفاهيم فهو غالباً لا يفهم ويكون قليل الصبر مع الحسيين

الذين لا يرتاحون للمفاهيم المجردة.

الشخصية في العمل:
الصفات الرئيسية للمفكر في مكان العمل:]
يحب النظرية المجردة والأفكار.
باحث عن الحقائق. يرغب في فهم الاشياء من خلال تحليل المبادئ والتركيبات.
يقدر المعرفة والإختصاص فوق كل شيء.
لديهم معايير عالية جداً لجودة أداء الأعمال، ويطبقونها على أنفسهم.
مستقل وفريد من نوعه. وقد يكون غريب الأطوار في بعض الأحيان.
يعمل بشكل أفضل لوحده، ويقدر الحكم الذاتي.
لا رغبة لديه في أن يقود أو أن يقاد.
لا يحب التفاصيل البسيطة.
لا يهتم بالتطبيق العملي للعلوم التي يتخصص بها.
مبدع وثاقب.
ينظر للمستقبل.
عادة ما يكون بارعاً وعبقرياً.
يثق في بأراءه وأفكاره فوق آراء وأفكار غيره.
يعيش في عقله وعالمه الخاص، وقد يرى بأنه إنعزالي وبعيد عن غيره من الناس.

الأعمال التي تناسب الشخصية:


عالم، خصوصاً في مجال الكيمياء والفيزياء.
مصور.
مخطط إستراتيجي.
عالم رياضيات.
أساتذة الجامعات.
مبرمجي كمبيوتر، محلل نظم، متخصص بالكمبيوتر.
كاتب تقني.
مهندس.
محامي/مدعي عام.
قاضي.

تطوير النفس:

لتطوير نفسك لو كان تصنيفك مفكر:

تعرف على ماهو مهم لك. حدد أهدافك وما تريد تحقيقه في حياتك، تعرف على الأسباب

التي تدعوك لهذا الإنجاز. وأجعل هذا الإنجاز دائماً نصب عينك.
تعرف على نقاط ضعفك، قوي نفسك ولا تختبئ خلفها.
حاول أن تكون متوازناً في علاقاتك العامة، علاقاتك الأسرية، وفي عملك.

__________________


اللهم هب لي من لدنك صبرا



‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:منتدي المركز الدولى ـ‗_¨°‗۩‗








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
علم سمات الشخصية الطبيعية Personality Types
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» انواع المكيفات AC Types
» أكبرمكتبه للمسجات / كل انواع المسجات /////////////[[ All Types Of Messages ]]أرجو التثبيت
» كورس pccp ..Personality & Career Change Program ‏
» les types de phrases
» دروس Python بالإنجليزية بسهولة - تعلم اللغة

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي المركز الدولى :: علم النفس والتنمية البشرية و تطوير الذات(Psychology) :: الملتقى النفسى والعيادة النفسية(Psychology)-
انتقل الى: