منتدي المركز الدولى




۩۞۩ منتدي المركز الدولى۩۞۩
ترحب بكم

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول
ونحيطكم علما ان هذا المنتدى مجانى من أجلك أنت
فلا تتردد وسارع بالتسجيل و الهدف من إنشاء هذا المنتدى هو تبادل الخبرات والمعرفة المختلفة فى مناحى الحياة
أعوذ بالله من علم لاينفع شارك برد
أو أبتسانه ولاتأخذ ولا تعطى
اللهم أجعل هذا العمل فى ميزان حسناتنا
يوم العرض عليك ، لا إله إلا الله محمد رسول الله.
شكرا لكم جميعا
۩۞۩ ::ادارة
منتدي المركز الدولى ::۩۞۩


منتدي المركز الدولى،منتدي مختص بتقديم ونشر كل ما هو جديد وهادف لجميع مستخدمي الإنترنت فى كل مكان
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
Awesome Orange 
Sharp Pointer

منتدى المركز الدولى يرحب بكم أجمل الترحيب و تتمنى لك وقتا سعيدا مليئا بالحب

اللهم يا الله إجعلنا لك كما تريد وكن لنا يا الله فوق ما نريد واعنا يارب العالمين ان نفهم مرادك من كل لحظة مرت علينا أو ستمر علينا يا الله

شاطر | 
 

 زيارة الروضة النبوية الشريفة والدعاء فيها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
منال ابرهيم
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 52
تاريخ التسجيل : 08/02/2015

مُساهمةموضوع: زيارة الروضة النبوية الشريفة والدعاء فيها   السبت 29 أغسطس - 18:31

زيارة الروضة النبوية الشريفة والدعاء فيها
زيارة الروضة النبوية الشريفة والدعاء فيها
زيارة الروضة النبوية الشريفة والدعاء فيها
زيارة الروضة النبوية الشريفة والدعاء فيها
زيارة الروضة النبوية الشريفة والدعاء فيها

من عجيب العجاب لأهل هذا العصر أن البعض لا يقر زيارة الروضة النبوية الشريفة والأدهى والأمر أن البعض الأخر يعتبرها وثنية، فلو أن فى قلوبهم ذرة محبة لما طاوعنهم ألسنتهم بهذا القول لأن الملائكة مع عظم مكانتها تزوره صلى الله عليه وآله وسلم كوكبة تلو الأخرى، فقد روى الدرامى فى مسنده حدثنا عبد الله بن صالح حدثنى الليث خالد بن يزيد عن سعيد بن أبى هلال عن نبيه بن وهب أن كعبا دخل على السيدة عائشة رضى الله عنها فذكروا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال كعب: (ما من يوم يطلع إلا نزل سبعون ألفا من الملائكة حتى يحفوا بقبر النبى صلى الله عليه وسلم حتى إذا أمسوا عرجوا وهبط مثلهم فصنعوا مثل ذلك حتى إذا انشقت عنه الأرض خرج فى سبعين ألفا من الملائكة يزفونه) الجزء الأول من مسند الدارمى.

والإمام مالك رحمة الله قال لأبى جعفر المنصورى أثناء زيارته للروضة الشريفة: (إن حرمته ميتا كحرمته حيا) وقد قرر العلماء فى تفسير قول الإمام مالك رحمة الله: أنه يكره للرجل أن يقول زرنا قبر النبى صلى الله عليه وآله وسلم لأنه إنما يزور من يسمعه ويراه ويحس به ويعرف ويرد عليه، فالقضية ليست قضية قبر بل هى أكبر من ذلك وأجل وارفع من أن ينظر إليها من الزاوية القبورية، وإذا نظرنا على القبر فقط دون النظر إلى ما فيه وجدنا الأرواح الطاهرة التى تحف به من كل جانب ووجدنا جسرا ملائكيا متصلا ممتدا من الملأ الأعلى إلى قبر سيدنا محمد صلى الله عليه وآله وسلم مواكب متصلة لا تنقطع أعدادها وأمدادها لا يحصيها إلا الحق جل جلاله.

وقد روى سيدنا عبد الله بن عمر رضى الله عنهما أحاديث عدة منها:

صلى الله عليه وآله وسلم (من زار قبرى وجبت له شفاعتى) رواه البزار.

قال صلى الله عليه وآله وسلم (من جائنى زائرا لا يعلم له حاجة إلا زيارتى كان حقا على أن أكون له شفيعا يوم القيامة) رواه الطبرانى فى الأوسط والكبير.

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (من زار قبرى بعد موتى كان كمن زارنى فى حياتى) رواه الهيثمى والطبرانى فى الصغير والأوسط.

كما أخرج أبو داود فى السنن عن أبى هريرة رضى الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أنه قال: (ما من أحد يسلم على إلا رد الله على روحى أرد عليه السلام) وإحتج به النووى والبيهقى على طلب الزيارة، وهذا هو الصحابى الجليل أبو أيوب الأنصارى ذهب إلى قبر سيدنا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم زائرا فقبل القبر ومسح خديه بجنباته فأخذه مروان بن الحكم من رقبته وقال له: أتدرى ماذا تصنع فقال أبو أيوب: جئت رسول الله صلى الله عليه وسلم ولم آت الطين ولا اللبن، ثم قال: لا تحزنوا على الدين إذا وليه أهله بل احزنوا عليه إذا وليه غير أهله.

وذكر الحافظ ابن عساكر والحافظ عبد الغنى المقدسى الحنبلى أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أتى بلالا فى منامه حينما كان بالشام فى ضيافة معاوية وقال له: أوحشتنا يا بلال، فإنتبه حزينا وركب راحلته قاصدا المدينة فأتى قبرالنبى صلى الله عليه وسلم فجعل يبكى ويمرغ وجهه على القبر ويقول: (أوحشتنى يارسول الله) وذكر أيضا الحافظ ابن عساكر والحافظ عبد الغنى المقدسى الحنبلى أن أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضى الله عنه لما قدم بيت المقدس أيام خلافته وأسلم على يديه كعب وكان من عظماء أحبار يهود فرح بإسلامه وقال له: هل لك أن تسير معى إلى المدينة وتزور قبر النبى صلى الله عليه وسلم وتتمتع بزيارته فقال أفعل ذلك وسار معه.

وذكر ابن الجوزى فى كتابه (مثير العزم الساكن إلى زيارة أشرف الأماكن) أن عمر بن عبد العزيز رضى الله عنه كان يبعث البريد من الشام إلى المدينة يقول: سلم لى على رسول الله صلى الله عليه وسلم.

وإذا نظرنا إلى ما حول القبر من الروضة التى هى قطعة من الجنة والمنبر الذى نال الشرف الأعلى بالحبيب صلى الله عليه وآله وسلم وسيكون يوم القيامة على حوضه العظيم، وإلى الجذع الذى حن إليه حنين الثكلى وسيكون يوم القيامة فى جنة الخلد وسط أشجارها، وقد قيل أنه دفن فى موضعه بالمسجد فلا أظن أن عاقلا حريصا على الخير يتوقف عن الدعاء فى هذه البقاع، وعن الإمام مالك بن أنس لما ناظره أبو جعفر المنصور فى المسجد النبوى فقال له الإمام مالك: يا أمير المؤمنين لا ترفع صوتك فى المسجد فإن الله تعالى أدب قوما فقال ﴿لا ترفعوا أصواتكم فوق صوت النبى﴾ ومدح قوما فقال ﴿إن الذين يغضون أصواتهم عند رسول الله﴾ وذم قوما فقال ﴿إن الذين ينادونك﴾ وإن حرمته ميتا كحرمته حيا، فاستكان له أبو جعفر وقال: يا أبا عبد الله أأستقبل القبلة وأدعو أم أستقبل رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: ولم تصرف وجهك عنه وهو وسيلتك ووسيلة أبيك آدم عليه السلام إلى الله تعالى يوم القيامة بل استقبله واستشفع به فيشفعه الله، قال الله تعالى ﴿ولو أنهم إذ ظلموا أنفسهم جاؤوك فاسـتغفروا الله واستغفر لهم الرسول لوجدوا الله توابا رحيم﴾ وهذه القصة رواها القاضى عياض بسنده فى كتابه المعروف الشفا فى التعريف بحقوق المصطفى فى باب من أبواب الزيارة وقد صرح كثير من العلماء بهذ.

محمد سيد

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
منال ابرهيم
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 52
تاريخ التسجيل : 08/02/2015

مُساهمةموضوع: رد: زيارة الروضة النبوية الشريفة والدعاء فيها   السبت 29 أغسطس - 18:38

الروضة الشريفة من صلى فيها فكأنما يتبوأ روضة من رياض الجنة
يحرص عليها الزائرون ويتسابق إليها المصلون
الروضة الشريفة هي المكان الواقع بين بيت المصطفى صلى الله عليه وسلم وهو بيت عائشة رضي الله عنها وبين المنبر الشريف، قال النبي صلى الله عليه وسلم : "ما بين بيتي ومنبري روضة من رياض الجنة" وهو الذي اعتمده المؤرخون الذين أرَّخوا للمسجد النبوي الشريف، وقد وردت عدة أقوال في تحديدها. ويبدو أن حدودها من الشرق دار عائشة رضي الله عنها، ومن المغرب المنبر الشريف، ومن الجنوب القبلة، ومن الشمال الخط الموازي لنهاية بيت عائشة رضي الله عنها وذلك لقول الخطيب ( فعلى هذا تسامت الروضة حائط الحجرة من جهة الشمال، وإن لم تسامت المنبر، أو تأخذ المسامتة مستوية)، وتقدر مساحة الروضة بـ(330م2)، (حيث يبلغ طول الروضة 22م وعرضها 15م).


والصلاة في الروضة الشريفة أفضل من أي مكان في المسجد إلا المكتوبة فإنها في الصف الأول ولو كان خارج الروضة بأفضل منها في الروضة، ويحرص الزائرون لمسجد الرسول صلى الله عليه وسلم على الصلاة النافلة في الروضة الشريفة، قال ابن القاسم "أحب مواضع الصلاة في مسجده صلى الله عليه وسلم في النفل العمود المخلق (أي في الروضة) وفي الفروض الصف الأول".

يقترن ذكر المسجد النبوي الشريف ثاني المساجد قدسية عند المسلمين بعد مكة المكرمة وتقفزللذهن صورة القبة الخضراء التي تعلو سقف الحجرة الشريفة حيث مثوى الجسد الطاهرللنبي محمد صلى الله عليه وسلم وصاحبيه أبو بكر وعمر رضي الله عنهما.

وما أن يدلف الزائر إلى داخل الحرم من باب السلام غرب المسجد حتى يباشره المنبر الشريف وبعده بمسافة قصيرة الحجرة الشريفة وما بينهما من مسافة يعرف بالروضة الشريفة وتبلغ مساحة الروضة نحو 330 مترا مربعا، وقد أخذ الجدار الغربي للحجرة الشريفة جزءاًمنها، وتزخر الروضة الشريفة وأطرافها بمعالم فضائل جليلة، جاءت بها الأحاديث الشريفة، منها قوله صلى الله عليه وسلم: «ما بين بيتي ومنبري روضة من رياض الجنةومنبري على حوضي»، ومن أبرزها الحجرة الشريفة في الجهة الشرقية ومحراب النبي صلى الله عليه وسلم في وسط جدارها من ناحية القبلة والمنبر الشريف في جهتها الغربية وفي الجهة القبلية من الروضة حاجز نحاسي جميل يفصل بين مقدمة المسجد والروضة بارتفاع متر أقيم عليه مدخلان، يكتنفان المحراب النبوي، وتنتشر في الروضة الأساطين الحجرية،التي وضعت عليها خطوط مذهبة تميزها عن غيرها من أساطين المسجد.

وتقوم المكبرية والتي يرفع من عليها النداء في أوقات الصلوات وترديد التكبيرات في العيدين وسط الروضة وللاستغلال الأمثل تم رفع بنائها بحيث يمكن استغلال المصلين قدر من المساحة أسفلها.

اما فضل الروضة الشريفة التي قال عنها النبي صلى الله عليهوسلم قال : " ما بين بيتي ومنبري روضة من رياض الجنة ومنبري على حوضي " وأقوال العلماء في ذلك ، والله سبحانه وتعالى هو الذي يفضل ما يشاء ويختار من البشر أوالبقاع وقد فضل مكة والمدينة على غيرهما من البقاع ومن فضائل المدينة النبوية أنفيها مسجد نبيه صلى الله عليه وسلم وفي مسجده روضة من رياض الجنة والفضائل لا تدركب القياس والاستنباط وإنما سبيلها التوقيف ، وقد جاء أحاديث في فضل هذه الروضةالشريفة وحكمت أنها بأنها روضة من رياض الجنة ، فعن أبي هريرة رضي الله عنه عنالنبي صلى الله عليه وسلم قال : " ما بين بيتي ومنبري روضة من رياض الجنة ومنبري على حوضي " ( ) .

وعـن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " منبري هذا على ترعة من ترع الجنة " ( ) .

وعن أم سلمة رضي الله عنها عنالنبي صلى الله عليه وسلم قال : " إن قوائم منبري هذا رواتب في الجنة " ( ) .

وعن أم سلمة رضي الله عنها قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " ما بين بيتي ومنبري روضة من رياض الجنة وقوائم منبري رواتب في الجنة " ( )

وعنابن أبي حازم عن أبيه عن سهل بن سعد قال : " كنا نقول المنبر على ترعة من ترع الجنةقال سهل هل تدرون ما الترعة هو الباب " ( 1 ).
قال ابن عبد البر : " اختلفالعلماء في تأويل قوله عليه السلام ما بين بيتي ومنبري روضة من رياض الجنة فقالمنهم قائلون ترفع تلك البقعة يوم القيامة فتجعل روضة من الجنة وقال آخرون هذا علىالمجاز ، قال أبو عمر : يعنون أنه لما كان جلوسه وجلوس الناس إليه يتعلمون القرآنوالدين والإيمان هنالك شبه ذلك الموضع بالروضة لكريم ما يجتنى فيها وأضافها إلىالجنة كما قال عليه الصلاة والسلام : " الجنة تحت ظلال السيوف " يعني أنه عمل يدخلالمسلم الجنة ، وكما جاء في الحديث الأم باب من أبواب الجنة يريد أن برها يقودالمسلم إلى الجنة ومثل هذا معلوم من لسان العرب ، وقد استدلت طائفة من أصحابنا بهذاالحديث على أن المدينة أفضل من مكة وركبوا عليه قوله صلى الله عليه وسلم موضع سوطمن الجنة خير من الدنيا وما فيها وخالفهم آخرون فقالوا لا يدخل هذا الحديث في تفضيلالمدينة وإنما ورد تزهيدا في الدنيا وترغيبا في الآخرة وإعلاما بأن اليسير من الجنةخير من الدنيا وما فيها ومعلوم أن موضع ربع سوط في الجنة خير من الدنيا وما فيهاوالذي فيها والذي أقول به في هذا الباب أن البقاع أرض الله وخلقه فلا يجوز أن يفضلمنها شيء على شيء إلا بتوقيف من يجب التسليم له بنقل لا مدفع فيه ولا تأويل ... وأما قوله صلى الله عليه وسلم في هذا الحديث ومنبري على حوضي فزعم بعض أهل الكلامفي معاني الآثار أنه أراد والله أعلم أن له منبراً يوم القيامة على حوضه صلى اللهعليه وسلم كأنه قال ولي أيضاً على حوضي أدعو الناس إلى الحوض عليه لأن منبره ذلكعلى حوضه وقال آخرون يحتمل أن يكون الله تعالى يعيد ذلك المنبر بعينه فيكون يومئذعلى حوضه والقول الأول أولى والله أعلم " ( ) .
وقال النووي : " باب فضل ما بينقبره صلى الله عليه وسلم وفضل موضع منبره ، قوله صلى الله عليه وسلم ما بين بيتيومنبري روضة من رياض الجنة ذكروا في معناه قولين أحدهما أن ذلك الموضع بعينه ينقلإلى الجنة والثاني أن العبادة فيه تؤدى إلى الجنة قال الطبري في المراد ببيتي هناقولان أحدهما القبر قاله زيد بن اسلم كما روي مفسرا بين قبري ومنبري والثاني المرادبيت سكناه على ظاهرة وروى ما بين حجرتي ومنبري قال الطبري : والقولان متفقان لأنقبره في حجرته وهي بيته قوله : صلى الله عليه وسلم ومنبري على حوضي قال القاضي قالأكثر العلماء المراد منبره بعينه الذي كان في الدنيا قال وهذا هو الأظهر قال وأنكركثير منهم غيره قال وقيل إن له هناك منبراً على حوضه وقيل معناه أن قصد منبرهوالحضور عنده لملازمة الأعمال الصالحة يورد صاحبه الحوض ويقتضي شربه منه والله أعلم " ( ) .
وقال الحافظ ابن حجر : " حديث ما بين بيتي ومنبري روضة من رياض الجنةفيه إشارة إلى الترغيب في سكنى المدينة ، وقوله بيتي أحد بيوته لاكلها وهو بيتعائشة الذي صار فيه قبره وقد ورد الحديث بلفظ ما بين المنبر وبيت عائشة روضة منرياض الجنة أخرجه الطبراني في الأوسط قوله روضة من رياض الجنة أي كروضة من رياضالجنة في نزول الرحمة وحصول السعادة بما يحصل من ملازمة حلق الذكر لا سيما في عهدهصلى الله عليه وسلم فيكون تشبيها بغير أداة أو المعنى أن العبادة فيها تؤدى إلىالجنة فيكون مجازا أو هو على ظاهره وان المراد انه روضة حقيقة بان ينتقل ذلك الموضعبعينه في الآخرة إلى الجنة هذا محصل ما أوله العلماء في هذا الحديث وهي على ترتيبهاهذا في القوة وأما قوله ومنبري على حوضي أي ينقل يوم القيامة فينصب على الحوض وقالالأكثر المراد منبره بعينه الذي قال هذه المقالة وهو فوقه وقيل المراد المنبر الذييوضع له يوم القيامة والأول أظهر ويؤيده حديث أبي سعيد المتقدم وقد رواه الطبرانيفي الكبير من حديث أبي واقد الليثي رفعه أن قوائم منبري رواتب في الجنة وقيل معناهأن قصد منبره والحضور عنده لملازمة الأعمال الصالحة يورد صاحبه إلى الحوض ويقتضىشربه منه والله أعلم ونقل بن زبالة أن ذرع ما بين المنبر والبيت الذي فيه القبرالآن ثلاث وخمسون ذراعا وقيل أربع وخمسون وسدس وقيل خمسون إلا ثلثي ذراع وهو الآنكذلك فكأنه نقص لما أدخل من الحجرة في الجدار واستدل به على أن المدينة أفضل من مكةلأنه أثبت أن الأرض التي بين البيت والمنبر من الجنة وقد قال في الحديث الآخر لقابقوس أحدكم في الجنة خير من الدنيا وما فيها وتعقبه بن حزم بان قوله أنها من الجنةمجازا إذ لو كانت حقيقة لكانت كما وصف الله الجنة أن لك ألا تجوع فيها ولا تعرىوإنما المراد أن الصلاة فيها تؤدى إلى الجنة كما يقال في اليوم الطيب هذا من أيامالجنة وكما قال صلى الله عليه وسلم الجنة تحت ظلال السيوف قال ثم لو ثبت أنه علىالحقيقة لما كان الفضل إلا لتلك البقعة خاصة فإن قيل أن ما قرب منها أفضل مما بعدلزمهم أن يقولوا إن الجحفة أفضل من مكة ولا قائل به " ( 1 ) .
وقال العيني : " باب فضل ما بين القبر والمنبر : أي هذا باب في بيان فضل ما بين قبر النبي ومنبرهوأشار بهذه الترجمة بعد ذكر فضل الصلاة في مسجد النبي إلى أن بعض بقاع المسجد أفضلمن بعض ، وقوله ما بين بيتي كلمة ما موصولة مرفوع محلا بالابتداء وخبره هو قولهروضة الروضة في كلام العرب المطمئن من الأرض فيه النبت والعشب قوله بيتي هو الصحيحمن الرواية وروى مكانه قبري وجعله بعضهم تفسير البيتي قاله زيد بن أسلم وحمل كثيرمن العلماء الحديث على ظاهره فقالوا ينقل ذلك الموضع بعينه إلى الجنة كما قال تعالى : (وأورثنا الأرض نتبوأ من الجنة حيث نشاء ) ذكر أن الجنة تكون في الأرض يومالقيامة ويحتمل أن يريد به أن العمل الصالح في ذلك الموضع يؤدي صاحبه إلى الجنة كماقال ارتعوا في رياض الجنة يعني حلق الذكر والعلم لما كانت مؤدية إلى الجنة فيكونمعناه التحريض على زيارة قبره والصلاة في مسجده وكذا الجنة تحت ظلال السيوفواستبعده ابن التين وقال يؤدي إلى الشنطة والشك في العلوم الضرورية وقيل أنها منرياض الجنة الآن حكاه ابن التين وأنكره والحمل على التأويل الثاني يحتمل وجهينأحدهما أن اتباع ما يتلى فيه من القرآن والسنة يؤدي إلى رياض الجنة فلا يكون للبقعةفيها فضيلة إلا لمعنى اختصاص هذه المعاني بها دون غيرها والثاني أن يريد أن ملازمةذلك الموضع بالطاعة يؤدى إليها لفضيلة الصلاة فيه على غيره قال وهو أبين لأن الكلامخرج على تفضيل ذلك الموضع انتهى قلت على هذا الوجه أيضا لا تكون للبقعة فضيلة إلالأجل اختصاص ذلك المعنى بها والتحقيق فيه أن هذا الكلام يحتمل أن يكون حقيقة إذانقل هذا الموضع إلى الجنة ويحتمل أن يكون مجازا باعتبار المآل كما في قوله الجنةتحت ظلال السيوف أي الجهاد مآله إلى الجنة أو هو تشبيه أي هو كروضة وسميت تلكالبقعة المباركة روضة لأن زوار قبره من الملائكة والإنس والجن لم يزالوا مكبون فيهاعلى ذكر الله تعالى وعبادته وقال الخطابي معنى الحديث تفضيل المدينة وخصوصا البقعةالتي بين البيت والمنبر يقول من لزم طاعة الله في هذه البقعة آلت به الطاعة إلىروضة من رياض الجنة ومن لزم عبادة الله عند المنبر سقي في الجنة من الحوض وقال عياضفي تفسير قوله ومنبري على حوضي ذكر أكثر العلماء أن المراد أن هذا المنبر بعينهيعيده الله تعالى على حوضه قال وهذا هو الأظهر وقيل أن له هناك منبرا على حوضه " ( ) .
وقال أيضاً : " قوله ومنبري قالوا المراد منبرهبعينه الذي كان في الدنياوقيل إن له هناك منبراً على حوضه يدعو الناس عليه إلى الحوض قوله روضة معناها أنذلك الموضع بعينه ينتقل إلى الجنة فهو حقيقة أو أن العبادة فيه تؤدي إلى روضة الجنةفهو مجازٌ باعتبار المآل أي مآل العبادة فيه الجنة أو تشبيه أي هو كروضة وسمى تلكالبقعة المباركة روضة لأن زوار قبره من الملائكة والإنس والجن لم يزالوا منكبينفيها على ذكر الله تعالى وقال الخطابي معناه تفضيل المدينة والترغيب في المقام بهاوالاستكثار من ذكر الله في مسجدها وأن من لزم الطاعة فيه آلت به إلى روضة الجنة ومنلزم العبادة عند المنبر سقي يوم القيامة من الحوض " ( ) .
وقال أيضاً : " قوله : روضة من رياض الجنة يجوز أن يكون حقيقة وأنها تنتقل إلى الجنة أو العمل فيها موصلإلى الجنة واحتج به في المعونة على تفضيل المدينة لأنه قد علم أنه إنما خص ذلكالموضع منها بفضيلة على بقيتها فكان بأن يدل على فضلها على ما سواها أولى وقالالكرماني : روضة أي كروضة أو هو حقيقة وكذا حكم المنبر قالوا معناه من لزم العبادةفيما بينهما فله روضة منها ومن لزمها عند المنبر يشرب من الحوض " ( ) .

وقال ابن القيم : " قوله إذا مررتم برياض الجنة فارتعوا قالوا وما رياض الجنة قال حلقالذكر ومنه قوله ما بين بيتي ومنبري روضة من رياض الجنة فهو روضة لأهل العلموالإيمان لما يقوم بقلوبهم من شواهد الجنة حتى كأنها لهم رأي عين وإذا قعد المنافقهناك لم يكن ذلك المكان في حقه روضة من رياض الجنة ومن هذا قوله الجنة تحت ظلال السيوف

وأنرككم مع الصووور















































الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
زيارة الروضة النبوية الشريفة والدعاء فيها
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي المركز الدولى :: ๑۩۞۩๑ (المنتديات الأسلامية๑۩۞۩๑(Islamic forums :: ๑۩۞۩๑ السيرة النبويه العطره- الاحاديث الشريفة -قصص اسلامى -قصص الانبياء(Biography of the Prophet)๑۩۞۩๑-
انتقل الى: