منتدي المركز الدولى




۩۞۩ منتدي المركز الدولى۩۞۩
ترحب بكم

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول
ونحيطكم علما ان هذا المنتدى مجانى من أجلك أنت
فلا تتردد وسارع بالتسجيل و الهدف من إنشاء هذا المنتدى هو تبادل الخبرات والمعرفة المختلفة فى مناحى الحياة
أعوذ بالله من علم لاينفع شارك برد
أو أبتسانه ولاتأخذ ولا تعطى
اللهم أجعل هذا العمل فى ميزان حسناتنا
يوم العرض عليك ، لا إله إلا الله محمد رسول الله.
شكرا لكم جميعا
۩۞۩ ::ادارة
منتدي المركز الدولى ::۩۞۩


منتدي المركز الدولى،منتدي مختص بتقديم ونشر كل ما هو جديد وهادف لجميع مستخدمي الإنترنت فى كل مكان
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
Awesome Orange 
Sharp Pointer

منتدى المركز الدولى يرحب بكم أجمل الترحيب و تتمنى لك وقتا سعيدا مليئا بالحب

اللهم يا الله إجعلنا لك كما تريد وكن لنا يا الله فوق ما نريد واعنا يارب العالمين ان نفهم مرادك من كل لحظة مرت علينا أو ستمر علينا يا الله

شاطر | 
 

 فضل الصلاة على النبي وبيان معناها وكيفيتها وشيء مما ألف فيها عبد المحسن بن حمد العباد البدر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
هدى
مشرفة
مشرفة


عدد المساهمات : 1778
تاريخ التسجيل : 30/10/2010

مُساهمةموضوع: فضل الصلاة على النبي وبيان معناها وكيفيتها وشيء مما ألف فيها عبد المحسن بن حمد العباد البدر   الثلاثاء 8 سبتمبر - 22:11

فضل الصلاة على النبي وبيان معناها وكيفيتها وشيء مما ألف فيها عبد المحسن بن حمد العباد البدر

فضل الصلاة على النبي وبيان معناها وكيفيتها وشيء مما ألف فيها عبد المحسن بن حمد العباد البدر

فضل الصلاة على النبي وبيان معناها وكيفيتها وشيء مما ألف فيها عبد المحسن بن حمد العباد البدر

فضل الصلاة على النبي وبيان معناها وكيفيتها وشيء مما ألف فيها عبد المحسن بن حمد العباد البدر

فضل الصلاة على النبي وبيان معناها وكيفيتها وشيء مما ألف فيها عبد المحسن بن حمد العباد البدر

فضل الصلاة على النبي...
صلى الله على نبينا محمد وعلى اله وصحبه وسلم

من خلال بعض الأحاديث....

1) عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال قال رسول صلى الله عليه وسلم: من صلى عليَ صلت عليه الملائكة، ومن صلت عليه الملائكة صل الله عليه،ومن صلى الله عليه لم يبقى شئ في السماوات ولا في الأرض إلا صلى عليه
2) قال رسول صلى الله عليه وسلم:من صلى علي صلاة واحدة أمر الله حافظيه أن لا يكتبا عليه ذنبا ثلاثة أيام.
3) قال رسول صلى الله عليه وسلم:من صلى علي مرة خلق الله من قوله ملكا له جناحان ، جناح بالمشرق و جناح في المغرب ، رأسه وعنقه تحت عرش الرحمن ، وهو يقول: اللهم صل على عبدك ما دام يصلي على نبيك.
4) قال رسول صلى الله عليه وسلم:أتاني جبريل يوما، قال: يا محمد جئتك ببشارة لم أت بها أحدا قبلك وهي أن الله يقول لك: من صلى على أمتك ثلاث مرات غفر الله له إن كان قائماقبل ان يقعد ،وإن كان قاعدا غفر له قبل أن يقوم
5) قال رسول صلى الله عليه وسلم: إن الله تعالى أوحى إلى موسى عليه السلام إن أردت أن أكون إليك أقرب من كلامك إلى لسانك ، ومن روحك لجسدك، فأكثر الصلاة على النبي الأمي.
6) قال رسول صلى الله عليه وسلم:إن ملكا أمره الله باقتلاع مدينة غضب الله عليها فرحمها ذلك الملك ، ولم يبادر إلى اقتلاعها، فغصب الله عليه وكسر أجنحته ، فمر به جبريل عليه السلام ، فشكا حاله، فسأل الله فيه ، فأمره أن يصلي على النبي صلى الله عليه وسلم ، فصلى عليه ، فغفر الله له ورد عليه أجنحته ببركة الصلاة على النبي عليه السلام
7) قال رسول صلى الله عليه وسلم: الدعاء بعد الصلاة علي لا يرد
Cool قال رسول صلى الله عليه وسلم:إن الله وكل بقبري ملكا أعطاه أسماء الخلائق كلها ، فلا يصلي أحد إلى يوم القيامةإلا بلغني اسمه، وقال: يا رسول الله إن فلان ابن فلان صلى عليك.
9) عن ابن عباس رضي الله عنهماقال:قال رسول صلى الله عليه وسلم: من قال جزى الله عنا محمدا خيرا وجزى الله نبينا محمدا بما هو أهله، فقط اتعب كاتبيه.
هذه بعض الأحاديث التي تبين فضل الصلاة على النبي عليه السلام.....أسأل الله أن يجمعنا مع رسول صلى الله عليه وسلم في الجنان........ وصلى الله عليه وسلم .
قال الله تعالى :
( إن الله وملائكته يصلون على النبي يا أيها الذين آمنوا صلوا عليه وسلم تسليما ) 0
قال أبن كثير – رحمه الله - : المقصود من هذه الآية أن الله سبحانه وتعالى أخبر عباده بمنزلة عبده ونبيه عنده في الملأ الأعلى بأنه تصلي عليه الملائكة ثم أمر الله تعالى العالم السفلي بالصلاة والسلام عليه ، ليجتمع الثناء عليه من أهل العالمين العلوي والسفلي جميعاً 0 أ هـ

قال أبن القيم – رحمه الله – في جلاء الإفهام :
والمعنى أنه إذا كان الله وملائكته يصلون على رسوله فصلوا عليه أيضاً صلوا عليه وسلموا تسليما لما نالكم ببركة رسالته ويمن سفارته ، ومن خير شرف الدنيا والآخرة 0 أ هـ

وقد ذكر في معنى الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم أقوال كثيرة ، والصواب ما قاله أو العالية :
إن الصلاة من الله ثناؤه على المصلي عليه في الملأ الأعلى إي عند الملائكة المقربين – أخرجه البخاري في صحيحة تعليقاً مجزوماً به – وهذا أخص منه في الرحمة المطلقة – وهذا ترجيح سماحة الشيخ محمد بن عثيمين 0


حكم الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم :
أما في التشهد الأخير فهو ركن من أركان الصلاة – عند الحنابلة 0

وقال القاضي أو بكر بن بكير :
افترض الله على خلقه أن يصلوا على نبيه و يسلموا تسليماً، ولم يجعل ذلك الوقت معلوم 0 فالواجب أن يكثر المرء منها ولا يغفل عنها 0

المواطن التي يستحب فيها الصلاة والسلام على النبي صلى الله عليه وسلم ويرغب فيها :
1- ــ قبل الدعاء
قال فضالة بن عبيد : سمع النبي صلى الله عليه وسلم رجلاً يدعو في صلاته فلم يصل على النبي صلى الله عليه وسلم فقال النبي صلى الله عليه وسلم (عجل هذا" ثم دعاه فقال له ولغيره ( إذا صلى أحدكم فليبدأ بتحميد الله والثناء عليه ، ثم يصلي على النبي ، ثم ليدع بعد بما شاء) .
رواه أبو داود والترمذي وقال حديث حسن صحيح وأخرجه أحمد إسناده صحيح أبن حيان والحاكم ووافقه الذهبي

2 ـــ عند ذكر وسماع أسمه أو كتابته :
قال صلى الله عليه وسلم ( رغم أنف رجل ذكرت عنده فلم يصل علي)
وقال الألباني إسناده صحيح ورجاله رجال الصحيح

3 ـــ الإكثار من الصلاة عليه يوم الجمعة :
عن أوس بن أوس قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( إن من أفضل أيامكم يوم الجمعة فأكثروا على الصلاة فيه فإن صلاتكم معروضة على . . . الحديث ..
رواه أبو داود بإسناد صحيح

4 ــ الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم في الرسائل وما يكتب بعد البسملة

5 ــ عند دخول المسجد وعند الخروج منه :
عن فاطمة رضي الله عنها قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم(إذا دخلت المسجد فقولي بسم الله والسلام على رسول الله اللهم صل محمد وعلى آل محمد وأغفر لنا وسهل لنا أبواب رحمتك فإذا فرغت فقولي ذلك غير أن قولي : وسهل لنا أبواب فضلك ) وصححه الألباني بشواهده


فضيلة الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم والسلام عليه :
عن عمر قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ( إذا سمعتم المؤذن فقولوا مثل ما يقول وصلوا علي فإنه من صلى علي مره واحدة صلى الله عليه عشراً ثم سلوا لي الوسيلة فإنها منزلة في الجنة لا تبتغى إلا لعبد من عباد الله وارجوا أن أكون هو فمن سأل لي الوسيلة حلت الشفاعه )
رواه الإمام مسلم

وقال صلى الله عليه وسلم ( من صلى على واحدة صلى الله عليه بها عشرا ) رواه مسلم واحمد

وقال صلى الله عليه وسلم ( من صلى على واحدة صلى الله عليه عشر صلوات وحط عنه عشر خطيئات ورفع له عشر درجات )
رواه أحمد والبخاري في الأدب المفرد والنسائي والحاكم وصححه الألباني

والأدله في هذا كثير ...

ذكر أبن القيم 39 فائدة لصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم منها
1ــ امتثال أمر الله سبحانه وتعالى 0

2ــ حصول عشر صلوات من الله على المصلي مره 0

3ــ يكتب له عشر حسنات ويمحو عنه عشر سيئات 0

4ــ أن يرفع له عشر درجات 0

5ــ انه يرجى دعائه إذا قدمها أمامه فيه تصاعد الدعاء إلى عند رب العالمين 0

6ــ أنها سبب لشفاعة صلى الله عليه وسلم إذا قرنها بسؤال الوسيلة له ، أو إفرادها 0

7ــ أنها سبب لغفران الذنوب 0

8ــ أنها سبب لكفاية الله ما أهمه 0

9ــ أنا سبب لقرب العبد منه صلى الله عليه وسلم يوم القيامة 0

10ــ أنها سبب لصلاة الله على المصلي وصلاة الملائكة عليه 0

11ــ أنها سبب لرد النبي صلى الله عليه وسلم الصلاة والسلام على المصلي 0

12ــ أنها سبب لطيب المجلس ، وأن لا يعود حسرة على أهله يوم القيامة 0

13ــ أنها سبب لنفي الفقر 0

14ــ أنها تنفي عن العبد اسم "البخيل" إذا صلى عليه عند ذكره صلى الله عليه وسلم 0

15ــ أنها سبب لإلقاء الله سبحانه وتعالى الثناء الحسن للمصلي عليه بين أهل السماء والأرض ، لأن المصلي طالب من الله أن يثني على رسوله ويكرمه ويشرفه ، والجزاء من جنس العمل فلا بد أن يحصل للمصلي نوع من ذلك 0

16ــ أنها سبب للبركة في ذات المصلي وعمله وعمره وأسباب مصالحة لأن المصلي داع ربه أن يبارك عليه وعلى آله وهذا الدعاء مستجاب والجزاء من جنسه 0

17ــ أنها سبب لعرض اسم المصلي عليه صلى الله عليه وسلم وذكره عنده كما تقدم قوله صلى الله عليه وسلم :" إن صلاتكم معروضة علي " وقوله صلى الله عليه وسلم :" إن الله وكل بقبري ملائكة يبلغوني عن أمتي السلام " وكفى بالعبد نبلاً أن يذكر اسمه بالخير بين يدي رسول الله صلى الله عليه وسلم 0

وليراجع في ذلط كتاب جلاء الفهام للعلامة بن القيم رحمه اللهوقال - صلى الله عليه وسلم - في الحديث الذي رواه البخاري ومسلم عن عائشة رضي الله عنها: (( من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو ردّ ))، وفي رواية لمسلم: (( من عمل عملاً ليس عليه أمرنا فهو ردّ )).
وقال - صلى الله عليه وسلم -: (( عليكم بسنّتي وسنّة الخلفاء الراشدين المهديين من بعدي، عضّوا عليها بالنواجذ، وإياكم ومحدثات الأمور، فإن كلَّ محدثةٍ بدعة وكل بدعة ضلالة )).
ولما كانت نعمة الله تعالى على المؤمنين بإرسال رسوله - صلى الله عليه وسلم - إليهم عظيمة، أمرهم الله تعالى في كتابه العزيز أن يصلوا عليه ويسلموا تسليما بعد أن أخبرهم أنه وملائكتَه يصلون عليه فقال تعالى: { إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا } [الأحزاب:56].
وبيّن النبي - صلى الله عليه وسلم - في السنة المطهرة فضلَ الصلاة عليه - صلى الله عليه وسلم - وكيفيتَها وغيرَ ذلك من الأحكام المتعلقة بها.
وسأتحدث عن معنى الصلاة على النبي - صلى الله عليه وسلم - وفضلِها وبيان كيفيتها، ثم أشير إلى نماذجَ من الكتب المؤلفة في هذه العبادة، وأسأل الله تعالى التوفيق والسداد.
معنى الصلاة على النبي - صلى الله عليه وسلم -
صلاة الله على نبيه - صلى الله عليه وسلم - فسِّرت بثنائه عليه عند الملائكة، وصلاة الملائكة عليه فسِّرت بدعائهم له، فسَّرها بذلك أبو العالية، كما ذكره عنه البخاري في صحيحه، في مطلع باب: { إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا } .
وقال البخاري في تفسير صلاة الملائكة عليه بعد ذكر تفسير أبي العالية، قال ابن عباس: يصلون: يُبرِّكون، أي يدعون له بالبركة.



‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:منتدي المركز الدولى ـ‗_¨°‗۩‗











عدل سابقا من قبل هدى في الثلاثاء 8 سبتمبر - 22:33 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
هدى
مشرفة
مشرفة


عدد المساهمات : 1778
تاريخ التسجيل : 30/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: فضل الصلاة على النبي وبيان معناها وكيفيتها وشيء مما ألف فيها عبد المحسن بن حمد العباد البدر   الثلاثاء 8 سبتمبر - 22:12

ومن الكتب المطبوعة المتداولة في هذا الباب كتاب (جلاء الأفهام في الصلاة والسلام على خير الأنام) للعلامة ابن القيم، وكتاب (الصلات والبشر في الصلاة على خير البشر) للفيروز أبادي صاحب القاموس، وكتاب (القول البديع في الصلاة على الحبيب الشفيع) للسخاوي المتوفى سنة (902هـ)، وقد ختم كتابه هذا ببيان الكتب المصنفة في الصلاة على النبي - صلى الله عليه وسلم -، وذكر جملة كبيرة من هذه الكتب مرتبة، وخامسها بالترتيب كتاب (جلاء الأفهام) لابن القيم وقد أشار إلى قيمة كل منها ثم قال: (( وفي الجملة فأحسنها وأكثرها فوائد خامسها، يعني كتاب ابن القيم )).
أقول: وهو في الحقيقة كتاب قيِّمٌ جمع مؤلفه فيه بين ذكر الأحاديث عن النبي - صلى الله عليه وسلم - في هذه العبادة العظيمة، والكلام عليها صحّة وضعفاً، فقهاً واستنباطاً، وقد قال عنه في مقدمته: (( وهو كتاب فرد في معناه، لم يسبق إلى مثله في كثرة فوائده وغزارتها، بَيَّنّا فيه الأحاديث الواردة في الصلاة والسلام عليه - صلى الله عليه وسلم - وصحيحها من حسنها ومعلولها، وبيَّنّا ما في معلولها من العلل بياناً شافياً، ثم أسرار هذا الدعاء ـ وشرفه ـ وما اشتمل عليه من الحكم والفوائد، ثم مواطن الصلاة عليه - صلى الله عليه وسلم - ومحالَّها، ثم الكلام في مقدار الواجب منها، واختلاف أهل العلم فيه، وترجيح الراجح، وتزييف الزائف، ومخبر الكتاب فوق وصفه والحمد لله رب العالمين )) انتهى.
ومما ألف في الصلاة على النبي - صلى الله عليه وسلم - مبنياً على غير علم، ومشتملاً على فضائل وكيفيات الصلاة على النبي - صلى الله عليه وسلم - ما أُنزل بها من سلطان كتابُ (دلائل الخيرات) للجزولي المتوفى سنة (845هـ).



‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:منتدي المركز الدولى ـ‗_¨°‗۩‗









الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
هدى
مشرفة
مشرفة


عدد المساهمات : 1778
تاريخ التسجيل : 30/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: فضل الصلاة على النبي وبيان معناها وكيفيتها وشيء مما ألف فيها عبد المحسن بن حمد العباد البدر   الثلاثاء 8 سبتمبر - 22:19

هل من فوائد الصلاة على النبي إشراق النور من القلب، والهيبة والوقار، والشعور بالسعادة والسكينة؟
رقم الفتوى: 246544
مركز الفتوى

السؤال
انتشرت هذه الرسالة، فما مدى صحتها؟ عجائب الصلاة على الرسول الكَرِيم: 1-يرد عليك الحبيب. 2-تنزل عليك عشر رحمات بكل صلاة. 3-تنال شفاعة الرسول صلى الله عليه وسلم يوم القيامة. 4-يشرق نور من قلبك لينير وجهك. 5-تعتلي وجهك الهيبة والوقار. 6-تشعر بلذة، وسكينة، وسعادة. زادكم الله علمًا، ونورًا.

الإجابــة
الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فالصلاة على النبي عبادة جليلة، ذكرنا بعض فضائلها في فتاوى عدة منها الفتوى رقم: 76608، وتوابعها.

فأما رد الحبيب - صلى الله عليه وسلم - فإنه يرد على من سلم عليه؛ روى الإمام أحمد، وأبو داود، وصححه النووي، والألباني من حديث أبي هريرة - رضي الله عنه- أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ما من أحد يسلم علي، إلا رد الله علي روحي حتى أرد عليه السلام. ولما أخبرهم أن صلاتهم عليه معروضة عليه، قالوا: يا رسول الله، وكيف تعرض صلاتنا عليك وقد أرمت! أي يقولون قد بليت، قال: إن الله عز وجل قد حرم على الأرض أن تأكل لحوم الأنبياء.

قال ابن القيم في جلاء الأفهام: التاسعة عشرة: أنها سبب لرد النبي صلى الله تعالى عليه وسلم الصلاة والسلام على المصلي، والمسلم عليه. اهـ.

وأما بخصوص تنزل عشر رحمات بكل صلاة، فلعله يقصد بها ما جاء في الحديث الثابت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم: فَإِنَّهُ مَنْ صَلَّى عَلَيَّ صَلَاةً، صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ بِهَا عَشْرًا، ثُمَّ سَلُوا اللَّهَ لِي الْوَسِيلَةَ. رواه مسلم.

وقد جاء في تحفة الأحوذي عند شرحه لهذا الحديث: ( صلى الله عليه بها عشرًا) أي: أعطاه الله بتلك الصلاة الواحدة عشرًا من الرحمة. انتهى.

وقال أيضًا في موضع آخر: (صلى الله عليه عشرًا) أي: عشر صلوات، والمعنى رحمه، وضاعف أجره. انتهى.

وأما الشفاعة: فقد روى مسلم في صحيحه عن عبد الله بن عمرو بن العاص: أنه سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقول: إذا سمعتم المؤذن، فقولوا مثل ما يقول، ثم صلوا علي، فإنه من صلى علي صلاة، صلى الله عليه بها عشرًا، ثم سلوا الله لي الوسيلة، فإنها منزلة في الجنة، لا تنبغي إلا لعبد من عباد الله، وأرجو أن أكون أنا هو، فمن سأل لي الوسيلة، حلت له الشفاعة.

قال ابن القيم في جلاء الأفهام: التاسعة: أنها سبب لشفاعته صلى الله عليه وسلم إذا قرنها بسؤال الوسيلة له، أو أفردها، كما تقدم حديث رويفع بذلك. انتهى.

وحديث رويفع هو ما رواه أحمد، والطبراني عن رويفع بن ثابت الأنصاري أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: من صلى على محمد، وقال: اللهم أنزله المقعد المقرب عندك يوم القيامة، وجبت له شفاعتي. حسنه شعيب الأرناؤوط في تخريج جلاء الأفهام.

وأما أن نورًا يشرق من القلب لينير الوجه، فلم يرد بشأنه حديث صحيح، ثابت فيما نعلم.

وقد قال السخاوي في القول البديع: ويروى عنه - صلى الله عليه وسلم - مما لم أقف عليه أنه قال: الصلاة عليّ نور يوم القيامة عند ظلمة الصراط، ومن أراد أن يكتال له بالمكيال الأوفى يوم القيامة، فليكثر من الصلاة عليّ. ذكره صاحب الدر المنظم. اهـ.

وذكر أيضاً: عن ابن عمر - رضي الله عنهما - قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - زينوا مجالسكم بالصلاة عليّ، فإن صلاتكم عليّ نور لكم يوم القيامة. أخرجه الديلمي أيضًا بسند ضعيف.

وهذا في الآخرة، وأما في الدنيا فقال في ثواب الصلاة عليه: وإنها نور، ولم يذكر مستنده - رحمه الله -؛ فالله أعلم.

وأما الهيبة والوقار. فلم نجد شيئًا بخصوصها.

وأما الشعور بالسكينة، والسعادة؛ فلا نعلم شيئًا ورد بخصوص ذلك، ولكن روى الترمذي عن الطفيل بن أبي بن كعب عن أبيه قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا ذهب ثلثا الليل قام، فقال: يا أيها الناس اذكروا الله، اذكروا الله، جاءت الراجفة تتبعها الرادفة، جاء الموت بما فيه، جاء الموت بما فيه، قال أبي: قلت: يا رسول الله، إني أكثر الصلاة عليك، فكم أجعل لك من صلاتي، فقال ما شئت، قال: قلت الربع، قال: ما شئت، فإن زدت فهو خير لك، قلت: النصف، قال: ما شئت، فإن زدت فهو خير لك، قال: قلت: فالثلثين، قال: ما شئت، فإن زدت فهو خير لك، قلت: أجعل لك صلاتي كلها، قال: إذن تكفى همك، ويغفر ذنبك. قال أبو عيسى: هذا حديث حسن صحيح.

فكونها تدفع الهم، فهذا يؤدي للشعور بالسعادة؛ لأنها تنافي الهم.

وراجع ما كتبه ابن القيم في فوائد الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم في جلاء الأفهام؛ فقد ذكر ما يقارب تسعًا وثلاثين فائدة في الصلاة على النبي، وراجع أيضًا القول البديع للسخاوي، وكتاب: فضل الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم، وبيان معناها، وكيفيتها، وشيء مما ألف فيها للشيخ عبد المحسن العباد البدر.
وبهذا تعلم أن بعض تلك الفضائل صحيح، وبعضها ليس كذلك؛ ولهذا نوصيك إن أردت أن تنشر فضائل الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم أن تنشر الفضائل الثابتة الصحيحة، وتجدها في الفتوى التي أحلناك عليها وتوابعها.

والله أعلم.



‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:منتدي المركز الدولى ـ‗_¨°‗۩‗









الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
فضل الصلاة على النبي وبيان معناها وكيفيتها وشيء مما ألف فيها عبد المحسن بن حمد العباد البدر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي المركز الدولى :: ๑۩۞۩๑ (المنتديات الأسلامية๑۩۞۩๑(Islamic forums :: ๑۩۞۩๑ السيرة النبويه العطره- الاحاديث الشريفة -قصص اسلامى -قصص الانبياء(Biography of the Prophet)๑۩۞۩๑-
انتقل الى: