منتدي المركز الدولى




۩۞۩ منتدي المركز الدولى۩۞۩
ترحب بكم

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول
ونحيطكم علما ان هذا المنتدى مجانى من أجلك أنت
فلا تتردد وسارع بالتسجيل و الهدف من إنشاء هذا المنتدى هو تبادل الخبرات والمعرفة المختلفة فى مناحى الحياة
أعوذ بالله من علم لاينفع شارك برد
أو أبتسانه ولاتأخذ ولا تعطى
اللهم أجعل هذا العمل فى ميزان حسناتنا
يوم العرض عليك ، لا إله إلا الله محمد رسول الله.
شكرا لكم جميعا
۩۞۩ ::ادارة
منتدي المركز الدولى ::۩۞۩


منتدي المركز الدولى،منتدي مختص بتقديم ونشر كل ما هو جديد وهادف لجميع مستخدمي الإنترنت فى كل مكان
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
Awesome Orange 
Sharp Pointer

منتدى المركز الدولى يرحب بكم أجمل الترحيب و تتمنى لك وقتا سعيدا مليئا بالحب

اللهم يا الله إجعلنا لك كما تريد وكن لنا يا الله فوق ما نريد واعنا يارب العالمين ان نفهم مرادك من كل لحظة مرت علينا أو ستمر علينا يا الله

شاطر | 
 

 اسباب حدوث جلطة الساق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ملكة القلوب
برونزى


عدد المساهمات : 180
تاريخ التسجيل : 06/02/2013

مُساهمةموضوع: اسباب حدوث جلطة الساق   الأربعاء 28 أكتوبر - 17:10

اسباب حدوث جلطة الساق
اسباب حدوث جلطة الساق
اسباب حدوث جلطة الساق
الشيء الوحيد الذي يحمل ويتحمّل الشخص طوال فترة حياته دون أن يتركه أو يتقاعس عن خدمته هو "الساق"، التي خلقها الله لنا وأنعم بها علينا لنتمكن من الحركة والعمل، لكن إهمال الإنسان في صحته قد يؤدي لإصابة الساق بأمراض خطيرة مثل الجلطة، التي تتكون نتيجة قلة الحركة، والتقاعس عن ممارسة الرياضة، أو الجلوس لفترات طويلة أثناء العمل أو السفر.
وجدت دراسة علمية حديثة أنّ الأشخاص الذين يتحركون أثناء العمل، سواءٌ شمل ذلك حركات النقر بالأصابع والأقدام والأقلام أكثر صحةً من الذين لا يفعلون ذلك، حيث أثبتت الدراسة أنّ كثرة التململ والحركة لدى النساء اللاتي يجلسن خمس أو ست ساعات في العمل ارتبطت بتقليص مخاطر الوفاة، مقارنة بمن لا يتحركن من مقاعدهن، إذ ارتفعت مخاطر الوفاة بنسبة 30% لدى النساء الأقل تململاً من اللاتي يجلسن بلا حراك لمدة سبع ساعات على الأقل، مقارنة بمن يجلسن خمس ساعات في اليوم.
وفي هذا السياق يوضح الدكتور أمير ناصف، اختصاصي الأوعية الدموية، أسباب جلطة الساق التي تتمثل في:
1ـ التدخين.
2ـ زيادة الوزن أثناء الحمل.
3ـ كبر السن.
4ـ ارتفاع ضغط الدم.
5ـ السفر لمدة طويلة.
6ـ الراحة في الفراش فترات طويلة دون حركة.
أما عن أعراض جلطة الساق فأكد أنها تتمثل في:
- تورم الساقين.
- الشعور بآلام شديدة في الظهر.
- التهاب الجلد وتغير لونه إلى الأحمر.
- وهبوط درجة حرارة الجسم بشكل مفاجئ.
وأكد استشاري الأوعية الدموية أنّ علاج جلطة الساق شأن الجلطات الأخرى يتمثل في تناول أقراص تساعد على سيلان الدم، أو حقن يتم حقنها في الساق المصابة عن طريق القسطرة.
وحول خطوات الوقاية من جلطة الساق فهي:
1ـ ارتداء الأحذية المريحة.
2ـ شرب كميات كبيرة من السوائل.
3ـ المواظبة على الحركة بصفة مستمرة.
4ـ تناول الأدوية المسيلة للدم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ملكة القلوب
برونزى


عدد المساهمات : 180
تاريخ التسجيل : 06/02/2013

مُساهمةموضوع: رد: اسباب حدوث جلطة الساق   الأربعاء 28 أكتوبر - 17:14

علاج جلطة الساق ما هي اسباب و مسببات جلطة الساق
علاج جلطة الساق ما هي اسباب و مسببات جلطة الساق
هل أنت معرض لخطر الإصابة بتخثر الأوردة العميقة (جلطة الساق)؟
د. مروان ياسين شاهين
تجلط الأوردة العميقة - Deep Vein Thrombosis (المعروف أيضًا باسم جلطة الساق أو التجلط الوريدي العميق، والذي عادة ما يشار إليه بالاختصار DVT)، هو ظاهرة مرضية تنتج عن تشكل خثرة بداخل وريد عميق غالباً ما تحدث في أوردة الساق (مثل الوريد الفخذي) أو الأوردة العميقة في الحوض، وفي بعض الأحيان تصاب أوردة الذراع بهذا المرض، بحيث تنخفض وتيرة انجراف الدم بسبب عدم الحركة لمدة طويلة (على سبيل المثال جلوس مستمر لمدة طويلة خلال السفر).
ويمكن أن تحدث الإصابة بتجلط الأوردة العميقة دون ظهور أعراض ذلك، ولكن في العديد من الحالات، يكون هناك ألم وورم واحمرار وسخونة في الطرف المصاب، كما يمكن أن تكون الأوردة السطحية للطرف محتقنة، جدير بالذكر أن أخطر مضاعفات الإصابة بتجلط الأوردة العميقة هي إمكانية أن تتحرك الجلطة من مكانها وتنتقل إلى الرئتين، وهو ما يسمى انسداد الشريان الرئوي.(Pulmonary Embolism)
تجدر الإشارة إلى أن تجلط الأوردة العميقة يعتبر حالة طبية طارئة، وعندما يكون تجلط الأوردة العميقة في الطرف السفلي (الساق)، فإن هناك احتمالاً بنسبة %3 أن يحدث الانسداد الرئوي القادر على قتل المريض، ومن المضاعفات المتأخرة لمرض تجلط الأوردة العميقة متلازمة ما بعد الجلطة والتي يمكن أن تؤدي إلى تورم الأطراف أو الشعور بألم أو عدم ارتياح ومشاكل جلدية، تزيد فرصة حدوث متلازمة ما بعد الجلطة بعد الاصابة المتكررة في نفس الجهة من الساق، ومن المضاعفات أيضا ارتفاع ضغط الشريان الرئوي المزمن ويحدث عند تكرار الاصابة بجلطات الشريان الرئوي ومعدل حدوثه يزيد أكثر من عشرة أضعاف معدل حدوثه وذلك مقارنة بالمصابين به للمرة الأولى من هنا تكمن ضرورة الوقاية من تكرار حدوث الاصابات لتجنب هذه الاصابات القاتلة وهذه المضاعفات
بعد الاصابة بتخثر الأوردة للمرة الأولى تزيد فرصة تكرار حدوثها عند الشخص المصاب أربعين ضعفا مقارنة بغير المصابين .
بالرغم من أن سبب حدوث التخثر الوريدي مازال غير واضح تماما إلى ان دراسات علمية عديدة كشفت عن أن هناك بعض العوامل إذا وجدت لدى شخص زادت احتمالات تعرضه لتخثر الأوردة العميقة ، ومن هذه العوامل :
1- العمر : تزيد فرص الاصابة بزيادة العمر، حيث تتضاعف فرصة حدوث الاصابة في كل عقد من الحياة فوق سن الأربعين. على سبيل المثال، شخص عمره 80 سنة لديه ضعف فرصة الشخص بعمر 70 سنة و16 ضعفا أكثر اذا ما قورن بشخص في الأربعين من عمره.
2- الجمود : الأكثر شيوعا، عندما يعجز الجسم عن الحركة ، تنخفض وتيرة انجراف الدم مما يزيد من خطر جلطات الدم، فانقباض العضلات ضروري لضخ الدم نحو القلب اما ركود الدم في الأوردة يعرضها للتجلط. قد يحدث هذا :
* عند الجلوس لفترات زمنية طويلة خلال الرحلات الطويلة في حافلة أو سيارة أو طائرة.
* عند ملازمة الفراش لفترات طويلة خلال المكوث في المستشفى لفترة طويلة أو بسبب الشلل.
* عند إصابات العظام وكسورها أو الصب بالجبس.
* الحمل : الحمل هو عامل خطر لتشكيل الجلطات الدموية في الساقين والحوض، قد يتباطأ تدفق الدم إلى القلب إلى الحد الكافي مع نمو الرحم وهذا قد يؤدي إلى تشكيل جلطات الدم.
* طفرة جينية في آلية التخثر : قد يكون هناك طفرة وراثية أو خلقية في آلية تخثر الدم، مما يزيد من خطر تجلط الدم المفرط لدى الفرد.
* السرطان : الأشخاص الذين يعانون من السرطان غالبا ما يكون لديهم ارتفاع في عدد الصفائح الدموية وعوامل التجلط في الدم. حيث ان الخلايا السرطانية تنتج المواد الكيميائية التي تحفز الجسم على انتاج المزيد من الصفائح الدموية، أيضا العلاج الكيميائي يقتل الخلايا السرطانية وبالتالي تطلق المواد التي تسبب زيادة في تخثر الدم (تجلط الدم)، أنواع معينة من عقاقير العلاج الكيميائي أكثر عرضة لحدوث تجلط الدم من غيرها، بعض أنواع سرطان المعدة والرئة وسرطان الأمعاء تنتج مادة تسمى الميوسين، وهذه المادة المخاطية تزيد من مخاطر الاصابة بجلطة الدم، وإذا كان السرطان في البنكرياس أوالرئة أوالمبيض أوسرطان المعدة أوالرحم، فالمريض في خطر أعلى قليلا من باقي أنواع السرطان لتجلط الدم.
* فشل القلب : الأشخاص الذين يعانون من قصور القلب هم في خطر من DVT لأن أنسجة القلب التالفة لا تجعله يضخ الدم على نحو فعال كما يفعل قلب طبيعي، هذا يزيد من فرصة ركود الدم والجلطة.
* حبوب منع الحمل أو العلاج بالهرمونات البديلة : حبوب منع الحمل تحتوي على نماذج مختلفة من هرمونات الإناث، الاستروجين والبروجستين. الاستروجين يزيد من خطر DVT عن طريق زيادة إنتاج بعض المواد الكيميائية اللازمة لتجلط الدم، كما أنه يزيد من أعداد الصفائح الدموية والتصاق الصفائح الدموية، مما يزيد من تكوين الجلطة، العلاج بالهرمونات البديلة يمكن أن تزيد أيضا من قدرة الدم على التجلط.
* جهاز تنظيم ضربات القلب أو استخدام قسطرة : هذه المعدات الطبية يمكن أن تهيج جدار الأوعية الدموية ومن ثم انخفاض تدفق الدم.
* تاريخ مرضي أو تاريخ عائلي يؤكد حدوث الجلطة الرئوية أو DVT : الأشخاص الذين تعرضوا لحدوث DVT في الماضي هم في خطر أعلى بكثير من الحصول على DVT آخر، بعض الأشخاص لديهم استعداد وراثي لحدوث تخثر وريدي مثل DVT. والبحوث العلمية تؤكد ان من لديه قريباً من الدرجة الأولى (الوالدين أو الأخوة) سبق ان تعرض لتخثر وريدي عميق فان خطر حدوث DVT أعلى 2.5 ضعف الأشخاص الأخرين بالرغم من عدم وجود عوامل الخطر البيئية أو الوراثية لديهم.
* البدانة : البحوث كشفت أن السمنة ليست عامل خطر مستقل، بدلا من ذلك، ارتباطها الوثيق بارتفاع ضغط الدم وعوامل الخطر الأخرى كأمراض القلب والأوعية الدموية يؤدي إلى تشكيل جلطات الدم، هذا يدل على ان البدانة خصوصا السمنة المرضية الشديدة تبقى عامل خطرثانوي لمضاعفات أمراض الأوعية الدموية مثل تخثر الأوردة العميقة (DVT).
* التدخين : وفقا للجمعية الطبية الأمريكية، دخان السجائر يحتوي على مواد كيميائية تتلف الأوعية الدموية، أول أكسيد الكربون الموجود في دخان السجائر يقلل من مستوى الأوكسجين في الجسم مما يجعل القلب يتسارع في النبض لتعويض احتياج الأنسجة من الأوكسجين، *****وتين يضيق الأوعية الدموية، مما يرفع ضغط الدم (حيث يدفع الدم عبر الشرايين والأوردة الضيقة)، بالإضافة إلى ذلك، التدخين يزيد من مستويات الكولسترول في الدم وفي الوقت نفسه يخفض نسبة الكوليسترول «الجيد»، وارتفاع مستويات الكوليسترول في الدم يؤدي إلى تراكم الترسبات الدهنية على الجدران الداخلية للأوعية الدموية، مما يؤدي إلى تضييقها، وتراكم الترسبات يزيد من خطر جلطات الدم، حيث ان جزءاً من هذه الترسبات ينفصل ويتحول لجلطة من الممكن ان تسد الأوعية الدموية.
اعطاء الأدوية المانعة لتخثر الدم يحمي بعد الله سبحانه وتعالى من تكرار الاصابة بنسبة تصل إلى 95% ولكن تكون هذه الحماية فعالة طوال فترة العلاج فقط لذلك وجب على المرضى المعرضين لحدوث تخثر بنسبة مرتفعة مواصلة العلاج المانع للتخثر مدى الحياة وهنا تجدر الاشارة إلى أن هذه الأدوية تحمل أيضا مخاطر حدوث نزيف حاد ناتج عن مفعول الدواء وهذا يجعل من هذه الأدوية محظورة الاستخدام لديهم ولذلك فانه يجب على الطبيب مراعاة ذلك عند وصف هذا العلاج مدى الحياة بحيث يوصف فقط للمرضى الذين تكون خطورة حدوث تخثر لديه أكبر من خطورة حدوث نزيف خطير بسبب مواصلة العلاج .
خلال العقد الماضي أثبتت الفحوصات المخبرية فعاليتها في تصنيف المرضى من حيث قابليتهم للاصابة بالتخثر الوريدي واذا ما روعيت عوامل الخطورة لديهم تتكون لدى الطبيب صورة واضحة عن معدل تكرار الاصابة ومن ثم مدة العلاج الضرورية للوقاية من الاصابات القاتلة وتجنب المضاعفات.

* قسم أمراض الدم وزراعة الخلايا الجذعية للبالغين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ملكة القلوب
برونزى


عدد المساهمات : 180
تاريخ التسجيل : 06/02/2013

مُساهمةموضوع: اعراض جلطة الساق وعلاجها    الأربعاء 28 أكتوبر - 17:16

اعراض جلطة الساق وعلاجها

هناك عاملان رئيسيان يساهمان في تكوين الجلطات في تلك الأوردة، أولهما هو ركود الدم في الأوردة السفلى. فإن انقباض عضلات سمانة الساق كلما مشيت يساعد على دفع الدم في أوردة الساق وعودته إلى القلب. ولكن الراحة في الفراش لفترات طويلة أو الجراحات الطويلة أو حتى ركوب الطائرة في رحلة طويلة يمنع حدوث هذه العملية الطبيعية.
‏من العوامل الأخرى التي تبطئ تدفق الدم في أوردة الساق: نقص القدرة الانقباضية للقلب (نتيجة لهبوط القلب الاحتقاني).
‏تجلط الأوردة العميقة يمكن أن يحدث أيضاً إذا كان الدم له قابلية فوق العادية لتكوين الجلطات. يمكن أن تكون هذه الحالة موروثة أو قد تنجم عن التلوث أو السرطان أو أمراض النسيج الضام. كما يمكن أن تنتج عن تناول الأقراص الفمية لمنع الحمل. فضلاً عن هذا فإن الإصابة أو الجراحة تميل إلى زيادة مستوى عوامل التجلط في الدم بدرجة كبيرة.
‏الأعراض
‏يمكن أن تنشأ جلطات الأوردة العميقة دون التسبب في ظهور أعراض. إذا أصاب التجلط الأوردة الكبيرة في الفخذ، فإن الساق تبدأ في التورم. وعندما يحدث التجلط في منطقة السمانة من الساق، فإنه يسبب الألم فيها .
‏وصحيح أن جلطات الأوردة العميقة بالساق يمكن أن تحدث دون أية أعراض على الإطلاق. ولكن إذا انفصلت إحدى هذه الجلطات من مكانها، فإنها يمكن أن ترحل مع تيار الدم حتى تصل إلى الرئتين وتسد شريانا رئويا . وهذه تسمى السدادة الشريانية الرئوية أو القذائف الرئوية. ويمكن أن تسبب ألما حادا بالصدر، وقصر الأنفس، والإغماء، وحتى الوفاة.
خيارات العلاج
‏من الصعب على طبيبك أن يشخص جلطات الساق ببساطة بمجرد فحص ساقك. فإذا كان ثمة تورم أو ألم عند الضغط على الساق، فقد يحولك الطبيب لإجراء الاختبارات التشخيصية المختلفة عليك.
وفى الغالب فإن أول اختبار هو الموجات فوق الصوتية لأوردة ساقك، والتي يمكنها إظهار الجلطات وقياس سرعة تدفق الدم في أوردتك.
‏إذا كانت الموجات فوق الصوتية غير مؤكدة النتيجة، فقد تكون في حاجة إلى تصوير الأوردة بالأشعة أو التصوير بالرنين المغناطيسي . ويشمل تصوير الأوردة حقن صبغة في الأوردة لرؤية الانسدادات بالأشعة.
‏أما التصوير بالرنين المغناطيسي فلا يحمل أية خطورة، وله ميزة إظهار الأوردة عند المستويات العليا من الساق وفي الحوض حيث يمكن أن تتكون الجلطات. من المتوقع أن يحل بالكامل محل تصوير الأوردة في المستقبل القريب. مع ذلك فهو أكثر تكلفة وأكثر صعوبة في تطبيقه في الحالات الطارئة من التصوير بالموجات فوق الصوتية.
‏إذا أظهرت الاختبارات التشخيصية أن جلطات الساق تقتصر فقط على أوردة منطقة السمانة، فقد تكرر الاختبارات عدة مرات على مدى الأسابيع القليلة التالية للتأكد من أن الحالة لم تنتشر إلى الأوردة التي فوق مستوى الركبة حيث يكون احتمال حدوث سدادة رئوية أكبر. وبدلاً من ذلك فإن طبيبك قد يقرر علاج جلطات السمانة في الحال.
‏يحتاج العلاج التقليدي لجلطات الساقين إلى المكوث في المستشفى لمدة خمسة إلى سبعة أيام يتم خلالها إعطاء علاج مستمر في الوريد باستخدام مسيل للدم يسمى الهيبارين غير المجزأ مع اختبارات متكررة للدم للتأكد من أن جرعة الهيبارين كانت صحيحة.

واليوم توجد صيغة جديدة من العقار تسمى الهيبارين منخفض الوزن الجزيئي وتعطى على شكل حقن تحت الجلد مرة أو مرتين يومياً دون الحاجة إلى اختبارات كثيرة للدم. وهذه الطريقة الجديدة تجعل من الممكن أن يتم علاجك في منزلك. (ومع ذلك فإذا أصبت بسدادة رئوية بسبب الجلطة، فإن أغلب الأطباء ينصحون بإدخالك المستشفى لبضعة أيام).
‏بالإضافة إلى الهيبارين الذي يسيل الدم في الحال، فإنك تعطى عقارا آخر مسيلا للدم هو الوارفارين، على شكل أقراص تحتاج إلى عدة أيام لتظهر فاعليتها وتوصف غالبا لمدة 12 أسبوعا إلى ستة أشهر على حسب شدة حالتك، وما إذا كنت أصبت بجلطات سابقة وما إذا كانت لديك حالة مسببة تجعلك عرضة بصفة خاصة للإصابة بجلطات الساق مرة أخرى.
‏في الحالات الشديدة من جلطات الساقين يمكن إعطاء عقاقير مذيبة للجلطات للقضاء عليها نهائيا. وتحقن بشكل مباشر بإيصالها إلى مكان الجلطة عن طريق قسطرة. ومع ذلك فإن هذه الطريقة تكون فعالة فقط إذا تم إجراؤها في خلال أسبوعين فقط من تكون الجلطة.
‏بعد علاج حالة التجلط، سوف يصف لك الطبيب جوارب طبية مرنة ومحكمة لتلبسها بصفة يومية. ورغم أنها غير مريحة، فإنها مهمة إذ تقلل بمقدار النصف الشعور بالألم عند المشي، والذي يتبع غالبا حدوث جلطات الساقين. وهذه الجوارب تساعد أيضا على منع تورم الساق وتهتك الجلد وتلوثه.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
اسباب حدوث جلطة الساق
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي المركز الدولى :: منتدى الطب والصحه(Medicine and Health Forum) :: طبيبك الخاص والامراض-
انتقل الى: