منتدي المركز الدولى




۩۞۩ منتدي المركز الدولى۩۞۩
ترحب بكم

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول
ونحيطكم علما ان هذا المنتدى مجانى من أجلك أنت
فلا تتردد وسارع بالتسجيل و الهدف من إنشاء هذا المنتدى هو تبادل الخبرات والمعرفة المختلفة فى مناحى الحياة
أعوذ بالله من علم لاينفع شارك برد
أو أبتسانه ولاتأخذ ولا تعطى
اللهم أجعل هذا العمل فى ميزان حسناتنا
يوم العرض عليك ، لا إله إلا الله محمد رسول الله.
شكرا لكم جميعا
۩۞۩ ::ادارة
منتدي المركز الدولى ::۩۞۩


منتدي المركز الدولى،منتدي مختص بتقديم ونشر كل ما هو جديد وهادف لجميع مستخدمي الإنترنت فى كل مكان
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
Awesome Orange 
Sharp Pointer

منتدى المركز الدولى يرحب بكم أجمل الترحيب و تتمنى لك وقتا سعيدا مليئا بالحب

اللهم يا الله إجعلنا لك كما تريد وكن لنا يا الله فوق ما نريد واعنا يارب العالمين ان نفهم مرادك من كل لحظة مرت علينا أو ستمر علينا يا الله

شاطر | 
 

 تأثير إضافة محسنات التربة على إمتصاص العناصر الصغرى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عادل الغزاوى
عضو فضى
عضو فضى


ذكر الابراج : الميزان عدد المساهمات : 293
تاريخ الميلاد : 20/10/1980
تاريخ التسجيل : 01/10/2010
العمر : 36

مُساهمةموضوع: تأثير إضافة محسنات التربة على إمتصاص العناصر الصغرى   الإثنين 16 نوفمبر - 8:51

تأثير إضافة محسنات التربة على إمتصاص العناصر الصغرى
تأثير إضافة محسنات التربة على إمتصاص العناصر الصغرى
تأثير إضافة محسنات التربة على إمتصاص العناصر الصغرى
تأثير إضافة محسنات التربة على إمتصاص العناصر الصغرى
تأثير إضافة محسنات التربة على إمتصاص العناصر الصغرى
تأثير إضافة محسنات التربة على إمتصاص العناصر الصغرى

تأثير إضافة محسنات التربة على إمتصاص العناصر الصغرى بواسطة النباتات النامية فى أرض رملية
[أجريت تجربة حقلية بمحطة البحوث الزراعية بالأسماعيلية بجمهورية مصر العربية خلال الموسم الصيفى 2004 لدراسة تأثير إضافة معدلات مختلفة من الطفلة صفر، 10، 20 طن/فدان على إنتاجية محصول الذرة المعامل بأشكال وطرق مختلفة من العناصر الصغرى (حديد، منجنيز والزنك) وكانت طرق إضافة العناصر الصغرى النقع والأضافة الأرضية والرش حيث اضيفت بمعدلات 30، 15، 7.5 ملليجرام/كجم لكل من الحديد والمنجنيز والزنك على التوالى.
وقد اوضحت النتائج أن هناك زيادة ملحوظة فى كل من محصول الحبوب (طن/فدان)، وزن 1000 حبة (جم) وكذلك القش (طن/فدان) عند إضافة الطفلة وخاصة عند إضافتها بمعدل 20 طن/فدان. وقد أمكن ترتيب هذه الزيادة فى المحصول كمايلى :
الأضافة الأرضية> النقع> الرش.
وكذلك أوضحت النتائج أن محتوى العناصر الصغرى (الحديد والمنجنيز والزنك) فى الحبوب والقش قد إزداد بشكل واضح عند إضافة الطفلة بمعدل 20 طن/فدان وأيضاً كانت هذه الزيادة كما يلى:
الأضافة الأرضية> النقع> الرش.
وقد أوضحت النتائج أيضاً أن الزيادة فى محصول الذرة وكذلك محتواه من العناصر الصغرى من الحديد والمنجنيز والزنك فى عدم وجود الطفلة كان واضحاً عند إضافة العناصر فى شكل مخلبى عن إضافتها فى شكل معدنى. بينما كانت النتيجة عكس ذلك فى حالة وجود الطفلة]
تقييم كفاءة مستحضر المستخلص النباتى لأزهار نبات الأقحوان
[تم تقييم الأزهار الجافة لنبات الأقحوان بتجارب الانتقاء وتم تحضير مستحضر للمستخلص النباتي الذي استخدم كمبيد فطري ضد عدد من الفطريات التي تصيب نبات الطماطم مثل فطرAl. solani الذي يسبب أمراض عفن الرقبة وفطرF. oxysporium المسبب للذبول وعفن القاعدة وفطر R. solaniالمسبب للأمراض الخناق وأخيرا فطرS. rolfsii المسبب لمرض اللفحة الجنونية. تضمنت هذه الدراسة إجراء تجربتين الأولي معملية حيث استخدم المستخلص النباتي C. officinalis بعدة تركيزات في كل من كحول الايثيل وكحول الميثيل لدراسة تأثير هذه التركيزات علي النمو الميسليومي للفطريات السابقة وكذلك لتقدير التركيز المثبط لنصف النمو الميسليومي لهذه الفطريات. التجربة الثانية أجريت بالصوبة وتحت ظروف العدوى الصناعية بفطر R. solani وفطر S. rolfsii حيث استخدم المستخلص النباتي والمبيد الفطري Vitavax في معاملة بذور الطماطم من صنف كاسل روك بمعدل 1125 ميكروجرام لكل كيلو جرام بذرة. وقد أظهرت النتائج المعملية أن للمستخلص النباتي C. officinalis تأثير مثبط للنمو الميسليومي بدرجات مختلفة على الفطريات موضـع الدراسـة. كما أظهرت النتائـج أن المستخلص النباتي C. officinalis المذاب في كحول الايثيل كان أكثر فعالية في تثبيط النمو الميسليومي لجميع الفطريات عنه في المذاب في كحول الميثيل فيما عدا فطر F. oxysporium الذي تساوت معه فعالية المستخلص النباتي C. officinalis المذاب في كل من كحول الايثيل وكحول الميثيل. كما أظهرت نتائج تجربة الصوبة تطابقا مع نتائج التجربة المعملية حيث أوضحت أن معاملة بذور الطماطم بالمستخلص النباتي C. officinalis والمبيد الفطري Vitavax كان لهما تأثير واضح في حماية تلك البذور من الإصابة بالفطريات التي استخدمت في العدوى الصناعية للتربة حيث أن أعداد النباتات السليمة القائمة في هذه المعاملات أكبر منه مقارنة بمعاملة المقارنة والتي استخدمت فيها بذور طماطم غير معاملة بأي من المستخلص النباتي C. officinalis والمبيد الفطري Vitavax.]
تأثير الرش بالملاثيون والمستخلصات النباتية ومدة التخزين على جودة التقاوي والإصابة الحشرية
[تهدف هذه الدراسة إلي تحديد تأثير رش بعض أصناف الفول البلدي (سخا 1، جيزة 3، جيزة 2) في مرحلتي الإزهار وأمتلاء الحبوب بالملاثيون (57%) وبعض المستخلصات النباتية (مستخلص الإيثانول لبذور الفلفل الأسود والنيم)، وكذا تأثير مدة التخزين (صفر، 6، 12، 18 شهر) على جودة التقاوي والإصابة الحشرية والفقد في الوزن للبذور. أجريت تجربتين حقليتين بمزرعة محطة البحوث الزراعية بتاج العز – مركز البحوث الزراعية خلال موسمي النمو 2002/ 2003، 2003/ 2004، بينما امتدت دراسات التخزين تحت الظروف العادية خلال الفترة من يونيو 2003 حتي نهاية ديسمبر 2005، وتشير أهم النتائج المتحصل عليها إلى أن زيادة فترات التخزين من صفر الى 18 شهر أدي إلى انخفاض تدريجي في نسبة الإنبات وقوة البادرات وزيادة نسبة الإصابة الحشرية والفقد في الوزن الجاف للبذور بعد 6 شهور من التخزين. كما تغير محتوي البذور من البروتين والكربوهيدرات حيث زادت نسبة البروتين وانخفضت نسبة الكربوهيدرات على أساس الوزن الجاف للبذور. وكانت بذور الصنف جيزة 2 الأعلي في حيوية التقاوي وقوة إنبات البادرات والنسبة المئوية للبروتين والكربوهيدرات، وبذور الصنف جيزة 3 الأقل إصابة حشرية. وكانت الاختلافات غير معنوية بين الأصناف في الفقد في الوزن الجاف للبذور ومتوسط زمن الإنبات. كما أدي الرش بالملاثيون -57% إلي الحفاظ على حيوية التقاوي وقدرتها على إنتاج بادرات قوية وأقل نسبة إصابة حشرية وفقد في الوزن الجاف للبذور، تلاه الرش بمستخلص الإيثانول لبذور النيم ثم الفلفل الأسود وذلك مقارنة بالكنترول. أشارت النتائج إلى أن بذور الصنفيين (جيزة 3، جيزة 2) هي الأكثر احتفاظاً بحيويتها بعد 18 شهر من التخزين ثم الصنف سخا 1 على الترتيب. وتوصي الدراسة بإمكانية الرش (أثناء مقاومة المن خلال مرحلتي التزهير وامتلاء القرون) بالملاثيون -57% أو بمستخلص الإيثانول لبذور النيم أو الفلفل الأسود للحد من تلوث البيئة والحصول على بذور منخفضة الإصابة الحشرية وإمكانية تخزينها كتقاوي لمدة تصل إلى 18 شهر (carry over seeds) مع الحفاظ على حيويتها]
التأثير المشترك لأفضل معالجة ممكنة لكل من الأرض والنبات لتحسين صفة التحمل الملحى لنباتات بنجر السكر النامية فى الأرض الجيرية تحت ظروف الملوحة
[فى مسعى جاد لتخفيف مشاكل الملوحة أقيمت بعض المعالجات المتاحة لكل من الأرض والنبات من خلال تجربتبن منفصلتين:

التجربة الأولى:-
أجريت تجربة أصص بأستخدام المزارع الرملية بغرض تقييم التحمل الملحى النسبى لأربع أصناف من بنجر السكر مختلفة فى درجة التحمل الملحى (تريبل، ماريبو ماركوبولى، راس بولى، كاوجيجا مونو) حيث عوملت نباتاتها بخليط من أملاح كلوريد الصوديوم وكلوريد الكالسيوم بنسبة 1:1 وزناً بعد ظهور الورقة الثالثة وحتى عمر 4 شهور من الزراعة وكانت مستويات الملوحة (1 50، 100، 150، 200 ملليمكافئ/لتر (ممليمول شحنة/لتر). وفى نهاية التجربة تبين أن الصنف (تريبل) هو الأكثر مقاومة نسبياً والصنف الحساس نسبياً هو (راس بولى).

التجربة الثانية:-
إمتد البحث فى التجربة الثانية باجراء تجربة حقلية بمحطة بحوث النوبارية خلال الموسم الشتوى 2004/2005 تحت ظروف ملوحة التربة (10 ديسيسيمنز/م) بغرض رفع صفة التحمل الملحى للصنف الحساس راس بولى والذى تم تقييمه فى التجربة الأولى بمعاملة التربة بإضافة سماد مخلفات الدواجن بثلاث معدلات (صفر، 5، 7.5 م3/فدان) ومعالجة النباتات برشها على عمر 40، 60 يوم من الزراعة بكل من مخلوط الأحماض الأمينية (أرجينين + جلوتاميك) بتركيزات صفر، 10، 20، 30 ملليجرام/لتر والبوتاسيوم بتركيزات صفر، 0.5، 1.0، 1.5%.
وقد تبين من النتائج وبصفة عامة، أن معالجة التربة والنبات بزيادة معدلات سماد الدواجن أو بتركيزات الأحماض الأمينية والبوتاسيوم أدى إلى زيادة الوزن الرطب والجاف لكل من الجذور والمجموع الخضرى، وكذا زيادة محتواهما من الماء الممتص والبرولين والبوتاسيوم. وعلى العكس، فقد إنخفض محتواهما من الصوديوم وكذا نسبة (Na/K) للنباتات عند عمر 120 يوم من الزراعة. وعند الحصاد زاد محصول الجذور والعروش وكذا زاد محتوى الجذور لكل من السكروز والسكر الخام.
وفى الحقيقة، فأن أفضل المعاملات هى معالجة التربة باضافة سماد الدواجن بمعدل 7.5 م3/فدان يعقبه رش النباتات عند عمر 40، 60 يوم من الزراعة بتركيز 20 ملليجرام/لتر من خليط الأحماض الأمينية وتركيز 1% من البوتاسيوم والذى بدوره أدى إلى تاثير مباشر لتجنب مشاكل الملوحة وزيادة تحمل النباتات النامية للملوحة من خلال زيادة تركيزات البرولين والبوتاسيوم فى أنسجة النباتات والتى بدورها تعمل على ضبط الأسموزية للخلايا علاوة على تقليل التأثير السئ للصوديوم من خلال إنخفاض نسبة (Na/K) بخلاياها]
دراسات على الصور الكيميائية لبعض المغذيات الصغرى فى الأراضى وعلاقتها بالنبات

[Studies on the chemical forms of some micronutrients in soils under consideration and their relation to plant, especially those bounded with organic and inorganic soil constituents, was the main purpose of this study. Three different soil types were selected to represent the Nile alluvial, calcareous and sand. Two experiments were carried out, the first was conducted to study the behaviour of Fe, Mn, Zn and Cu added separately to the studied soils under different incubation periods. The treatments were 5, 10 and 20 mg Fe/kg soil in the form of FeSO4; 2.5, 5 and 10 mg Mn/kg soil in the form of MnSO4; 2.5, 5 and 10 mg Zn /kg soil in the form of ZnSO4 and 0.5, 1.0 and 2.0 mg Cu/kg soil in the form of CuSO4. The soils were watered with distilled water to field capacity and allowed to equilibrate at intervals 1, 15, 30 and 45 days. After each incubation period, the soils were fractionated for different forms of micronutrient fractions (exchangeable, carbonate, Fe-Mn oxides, organic and residual). The second experiment was conducted to study the effect of the previous treatments on the plant growth (dry matter yield) and the *******s of micronutrients uptake by corn plants. The results could be summarized as follows:
1. Incubation experiment:
- Increasing the levels of Fe to the different soils was associated with a progressive increase in the chemical forms of Fe, i.e., exchangeable, carbonate, Fe-Mn oxides, organically bound and residual fractions at any incubation period. Fe in the sandy soil was detected in Fe-Mn oxides and exchangeable fractions, while in the calcareous soil was detected in carbonatic fraction. So, Fe in these two soils was potentially bioavailable because it presents as exchangeable and carbonates fractions, which was readily available for plant uptake. However, in the Nile alluvial soil an enrichment amount of Fe was found in organical and Fe-Mn oxide fractions. The amount of Mn bounded with Fe-Mn oxides and residual forms were greater than that bounded with exchangeable, carbonate and organic forms. In sandy soil Mn was detected in exchangeable fraction, while it was detected in carbonate and organic fractions in the calcareous and Nile alluvial, respectively. So, Mn in these soils was potentially bioavailable. Zn was detected in exchangeable, carbonate and organic fractions in the sandy, calcareous and Nile alluvial, respectively. So, Zn in sandy and calcareous soils was potentially bioavailable.
The application of Cu was more effective for increasing the organic form of Cu in the Nile alluvial soil than the other soils. The amount of Cu bounded with residual form was higher, compared to those bounded with exchangeable, carbonate, Fe-Mn oxides or organic forms.
2. Greenhouse experiment:
- Application of the studied micronutrients to the Nile alluvial, calcareous and sandy soils had a markedly effect on the dry weight of corn. The greatest growth of corn was recorded at 20, 10, 10 and 2 mg / kg soil for Fe, Mn, Zn and Cu, respectively. Fe was more effective for increasing the corn yield and sandy soil was responded to micronutrients application more than the Nile alluvial and calcareous ones. The addition of the different levels of Fe, Mn, Zn and Cu to the Nile alluvial, calcareous and sandy soils caused a marked effect on the *******s of Fe, Mn, Zn and Cu in corn plants. The highest amounts of Fe, Mn, Zn and Cu were found in the Nile alluvial soil, while the lowest one was found in the calcareous soil.The effects of chemical forms of micronutrients on their uptake by corn exhibited that organic, Fe-Mn oxides, exchangeable and carbonate forms were stronger influence on the uptake than the total concentration in soils. The maximum increases in Fe, Mn, Zn and Cu bounded with different fractions (exchangeable, carbonate, Fe-Mn oxides, organic and residual fractions) were detected at the highest levels of micronutrients. The sequential extraction used in this study is useful to indirectly assess the potential mobility and bioavailability of micronutrients in different soils. Assuming that bioavailability is related to solubility, then Fe, Mn, Zn and Cu bioavailability decreases in the order: exchangeable > carbonate > Fe-Mn oxides > organic > residual. Based on the above mentioned, it could be assumed that Fe, Mn, Zn and Cu in the non-residual fractions are more bioavailable than micronutrients associated with residual fraction. The most important chemical forms influencing the uptake of Fe by corn plants in sandy soil were Fe-Mn oxides and exchangeable fractions. While, carbonate fraction in calcareous soil was the most important fraction for Fe uptake by corn plants. The most important fractions influencing the uptake of Mn by corn plants in Nile alluvial, calcareous and sandy soils were organic and Fe-Mn oxides; carbonate; and Fe-Mn oxides and exchangeable fractions, respectively. The most important chemical fractions influencing the uptake of Zn by corn plants in the Nile alluvial, calcareous and sandy soils were organic and Fe-Mn oxides; Fe-Mn oxides and carbonate; and exchangeable and Fe-Mn oxides, respectively.]



‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:منتدي المركز الدولى ـ‗_¨°‗۩‗








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
تأثير إضافة محسنات التربة على إمتصاص العناصر الصغرى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي المركز الدولى :: المنتدى العام [ General Section ] :: مواضيع عامة(General)-
انتقل الى: