منتدي المركز الدولى




۩۞۩ منتدي المركز الدولى۩۞۩
ترحب بكم

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول
ونحيطكم علما ان هذا المنتدى مجانى من أجلك أنت
فلا تتردد وسارع بالتسجيل و الهدف من إنشاء هذا المنتدى هو تبادل الخبرات والمعرفة المختلفة فى مناحى الحياة
أعوذ بالله من علم لاينفع شارك برد
أو أبتسانه ولاتأخذ ولا تعطى
اللهم أجعل هذا العمل فى ميزان حسناتنا
يوم العرض عليك ، لا إله إلا الله محمد رسول الله.
شكرا لكم جميعا
۩۞۩ ::ادارة
منتدي المركز الدولى ::۩۞۩


منتدي المركز الدولى،منتدي مختص بتقديم ونشر كل ما هو جديد وهادف لجميع مستخدمي الإنترنت فى كل مكان
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
Awesome Orange 
Sharp Pointer

منتدى المركز الدولى يرحب بكم أجمل الترحيب و تتمنى لك وقتا سعيدا مليئا بالحب

اللهم يا الله إجعلنا لك كما تريد وكن لنا يا الله فوق ما نريد واعنا يارب العالمين ان نفهم مرادك من كل لحظة مرت علينا أو ستمر علينا يا الله

شاطر | 
 

 اللين و الشدة عند السلف الصالح

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فتحى عيسى
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 72
تاريخ التسجيل : 14/01/2013

مُساهمةموضوع: اللين و الشدة عند السلف الصالح   الجمعة 4 ديسمبر - 16:04

اللين و الشدة عند السلف الصالح
اللين و الشدة عند السلف الصالح
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
بسم الله الرحمن الرحيم 
فمن مسالك أهل الأهواء أعاذنا الله منهم ومن شرورهم ، رميهم كذباً لأهل السنة والجماعة عامةً ، و طلبة العلم خاصة بالشدة،
وقد جهل هؤلاء أو تجاهلوا بأن استعمال الألفاظ التي فيها شدة في موضعها ومحلها فهي من الحكمة ، وقد استعملها من كانوا في خير القرون الأولى وهم الصحابة الأخيار - رضي الله عنهم وأرضاهم - ومن تبعهم بإحسان ، وليس مع أهل الأهواء فحسب ، بل قد استعملوا هذه الشدة مع أهل الفضل أيضاً ، و لو كان الدين مبني على اللين فقط كما يريده البعض من الذين يرددون ما يقوله هؤلاء الجهلة!لما قامت له قائمة ولأسقطت كثيرٌ من الأحكام .
واستعمال الشدة قد تتفاوت وتختلف في درجتها وكيفيتها على حسب الأمر المرتكب وحجم المخالفة التي قد ارتكبت ، ولكل مقام مقال ؛ فمثلاً الشدة التي قد تستعمل في الإنكار على شارب المسكر أو الفاسق ، ليست هي التي قد تستعمل مع من يمتهن أمراً من أمور الدين ، كمن يمتهن كتاب الله الكريم، أو كمن يستهزء بالعفيفات من المسلمات إلى غير ذلك ..،
وهناك العشرات من الأمثلة حول هذا
فاستعمال الشدة في محلها لا ينكرها إلا جاهل ، والشريعة قد جاءت باللين كما أنها قد جاءت بالشدة .
والحكيم هو الذي يضع الأمور في نصابها .
قال الشاعر:
فوضع الندى في موضع السيف بالعلا *** مضر كوضع السيف في موضع الندى .
فهذا الصحابي الجليل عمر بن الخطاب قد أنكر علناً على الصحابي الجليل عثمان بن عفان -رضي الله عنهما - لقدومه متأخراً إلى المسجد لصلاة الجمعة ، والمسجد وقتها فيه المصلون من الصحابة - رضي الله عنهم - والأثر عند الشيخان على خلاف في لفظه عندهما ؛ فهل يُنكر كذلك على عمر بن الخطاب - رضي الله عنه -لفعله هذا ولاستعماله لهذه الطريقة والتي فيها نوع من الشدة كما قد يظهر عند البعض !؟ وهم أسوتنا ، فلاشك أن من يقول بهذا عنده نقص في دينه .
وهذا الإمام الذهبي يشدد في العبارة في الردّ على الإمام أبي داود - رحمهما الله - وكلهم من أئمة الدين ،لذكر أبي داود لعبارة رديئة حول حديث (الطير ) (1) " فقال الذهبي - رحمه الله - بعدها " قلت: هذه عبارة رديئة، وكلام نحس .."اهـ
وكذلك وصفه للإمام ( إسماعيل بن إبراهيم ) - رحمهما الله - المشهور بابن عُلَيَّة، وهي أمه ، الذي قال فيه في ترجمته (2).
" وكان فقيهاً، إماماً، مفتياً، من أئمة الحديث، وكان يقول: من قال: ابن علية، فقد اغتابني.
قلت: هذا سوء خلق رحمه الله، شئ قد غلب عليه، فما الحيلة ؟ " اهـ ؛ وهناك أمثلة غيرها من تأمل كتبه كالسير وغيرها ، أوفي مؤلفات غيره من الائمة ، فهل يقال كذلك أن الإمام الذهبي - رحمه الله - عنده شدّة زائدة ، أو دائمة في ردوده ؟
قال الشيخ: عبد العزيز بن باز - رحمه الله - في رسالته: "الأدلة الكاشفة" لأخطاء بعض الكتاب. (3)

" والخلاصة: أن الشريعة الكاملة جاءت باللين في محله، والشدة في محلها. فلا يجوز للمسلم أن يتجاهل ذلك ؛ ولا يجوز أيضا أن يوضع اللين في محل الشدة، ولا الشدة في محل اللين. ولا ينبغي أيضا أن ينسب إلى الشريعة أنها جاءت باللين فقط، ولا أنها جاءت بالشدة فقط؛ بل هي شريعة حكيمة كاملة، صالحة لكل زمان ومكان، ولإصلاح كل أمة؛ ولذلك جاءت بالأمرين معا .. "

و قال - رحمه الله - " وما أحسن ما قاله الشاعر في هذا المعنى :
دعا المصطفى دهرا بمكة لم يجب *** وقد لان منه جانب وخطاب
فلما دعا والسيف صلت بكفه *** له أسلموا واستسلموا وأنابوا "اهـ
وجاء في النقاش الذي دار بين العلامة المحدث ناصر الدين الألباني - رحمه الله تعالى - " ومع من يقول في سؤاله أن ( السلفيون بشتى أصنافهم مشهور عنهم - وقد يكون صحيح - الشدة وقلة الرفق في نشر الدعوة، فإن كنت ترى هذا صحيحا وهذا ما أراه، فما هو تعليقك على مثل ذلك؟) قد جاء هذا السؤال في أحد أشرطة الشيخ - رحمه الله - من " سلسلة الهدى والنور " (4) :بعنوان " الرفق واللين في الدعوة إلى الله تعالى - الرد على السقاف "
قال الشيخ ناصر الدين - رحمه الله - بعد أن ردّ عليه على مقولته ( وقد يكون صحيح ) فقال الشيخ :رحمه الله - " هذا كلام السياسيين "اهـ
وهنا بيت القصيد ! فقال - رحمه الله - .
" الشيخ:فإذن لا يصح لك ولا لغيرك أن تصف أولا نخرج بالنتيجة التالية:
لا يجوز لك ولا لغيرك أن تصف طائفة من الناس بصفة تعممها على كلهم جميعا.
وثانيا:لا يجوز لك أن تطلق هذه الصفة على فرد من أفراد المسلمين سواء كان سلفيا أو خلفيا في حدود تعبيرنا إلا في جزئية معيّنة مادام اتفقنا أن اللين ليس هو المشروع دائما وأبدا. فنحن نجد الرسول عليه السلام قد استعمل الشدة التي لو فعلها سلفيّ اليوم لكان الناس ينكرون عليه أشد الإنكار.
مثلا:لعلك تعرف قصة أبي السنابل، تذكر هذه القصة ؟
السائل:لا لا.
الشيخ:امرأة مات زوجها وهي حامل فوضعت فكان بلغها عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أن الحامل المتوفى عنها زوجها تنقضي عدتها بوضعها لولدها فيقول الحديث وهو في صحيح البخاري: أنها بعد أن وضعت تشوّفت للخطاب وتجمّلت وتكحّلت فرآها أبو السنابل وكان خطبها لنفسه فأبت عليه فقال لها:لا يحل لكِ إلا بعد أن تنقضي عدة الوفاة - كقاعدة وهي أربعة أشهر وعشرة أيام - وهي فيما يبدو أنها امرأة تهتم بدينها فما كان منها إلا أنها تجلببت وسارعت إلى النبي صلى الله عليه وسلم فذكرت له ما قال لها أبو السنابل فقال عليه السلام:" كذب أبو السنابل ".
هذه شدة أم لين ؟
السائل:نعم شدة.
الشيخ:ممن ؟ من أبو اللين { ولو كنت فظا غليظ القلب لانفضوا من حولك }.
إذن ليس مبدأ اللين بقاعدة مطردة كما اتفقنا آنفا وإنما ينبغي على المسلم أن يضع اللين في محله والشدة في محلها.
كذلك مثلا:كما جاء في مسند الإمام أحمد لمّا خطب عليه الصلاة والسلام خطبة قام رجل من الصحابة وقال له:ما شاء الله وشئت يا رسول الله قال:" أجعلتني لله ندا؟! قل ما شاء الله وحده ".
شدة أم لين ؟" اهـ
والحمد لله .

=======================
1) "السير " ج -13 / ص - 232 ،
2) المصدر السابق " ج -9 / ص - 108 .
3) " فتاوى ابن باز " ج - 27 / ص - 419 ، و : ج - 3 / ص - 205 ، و في " الدرر السنية " ج 16 / ص 133 - 134 ط : 6 .
4) " رقم الشريط / 595 " الدقيقة : 56 - 06 - و د: 03 - 02 .


خالد المنصوري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ابوتوفيق
مراقب
مراقب


وسام التواصل

وسام الحضور المميز

اوفياء المنتدى

وسامالعطاء

عدد المساهمات : 1462
تاريخ التسجيل : 05/11/2012

مُساهمةموضوع: رد: اللين و الشدة عند السلف الصالح   الجمعة 4 ديسمبر - 20:41

جزاكم الله خيراً
ونفع بكم
تقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال
========================
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
اللين و الشدة عند السلف الصالح
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي المركز الدولى :: ๑۩۞۩๑ (المنتديات الأسلامية๑۩۞۩๑(Islamic forums :: ๑۩۞۩๑نفحات اسلامية ๑۩۞۩๑Islamic Nfhat-
انتقل الى: