منتدي المركز الدولى




۩۞۩ منتدي المركز الدولى۩۞۩
ترحب بكم

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول
ونحيطكم علما ان هذا المنتدى مجانى من أجلك أنت
فلا تتردد وسارع بالتسجيل و الهدف من إنشاء هذا المنتدى هو تبادل الخبرات والمعرفة المختلفة فى مناحى الحياة
أعوذ بالله من علم لاينفع شارك برد
أو أبتسانه ولاتأخذ ولا تعطى
اللهم أجعل هذا العمل فى ميزان حسناتنا
يوم العرض عليك ، لا إله إلا الله محمد رسول الله.
شكرا لكم جميعا
۩۞۩ ::ادارة
منتدي المركز الدولى ::۩۞۩


منتدي المركز الدولى،منتدي مختص بتقديم ونشر كل ما هو جديد وهادف لجميع مستخدمي الإنترنت فى كل مكان
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
Awesome Orange 
Sharp Pointer

منتدى المركز الدولى يرحب بكم أجمل الترحيب و تتمنى لك وقتا سعيدا مليئا بالحب

اللهم يا الله إجعلنا لك كما تريد وكن لنا يا الله فوق ما نريد واعنا يارب العالمين ان نفهم مرادك من كل لحظة مرت علينا أو ستمر علينا يا الله

شاطر | 
 

 في خيمة الإيواء كان اللقاء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عاشقة الجنة
عضو جديد
عضو جديد


وسام التواصل

العضوة المميزة

نجمة المنتدى

عدد المساهمات : 34
تاريخ التسجيل : 16/08/2010

مُساهمةموضوع: في خيمة الإيواء كان اللقاء    الأحد 17 يناير - 8:24

في خيمة الإيواء كان اللقاء

أطرقتُ رأسي وأغمضتُ عيني علّي أصحو على واقع جديد يحذوه الأمل ، وبينما أنا في تأملي وتفكري، نظرت حولي فلم أجد سواها..رأيتها حزينة ..جريحة ..ملامحها تتشح بالسواد وأكاد لا أستين ملامحها ومعالمها بوضوح ..بللت الدموع وجهها الدري ..


اقتربتُ منها علّي أخفف آلامها ، فإذا بها تقف أمامي بشموخ الجبال الراسيات ونهضت كنهضة الخيَّال ..وقالت والأسى يعتصر قلبها المفجوع :

بالأمس كنا هنا معاً ..واليوم متنا وتقاسمنا الكفن!

بالأمس كنا ننام في حياض دارنا الفسيح واليوم افترشنا الأرض والتحفنا السماء لنا وطن !

بالأمس كانت ضحكاتهم ..همساتهم ..حتى أحزانهم

واليوم الأرض يلفها الصمت بكل آهات الألم و الأحزان !


بالأمس تجمعنا في بيوت الله يحلو لنا اللقاء حينما يصدح المؤذن بالآذان

و اليوم افترشنا الأرض على ركام مساجدنا نرفع أيادينا بالدعاء أن يعيد لنا ما كان !

بالله عليكم انظروا إلى تلك الحجارة المتراكم بعضها فوق بعض ..كانت هنا حياة بأكملها وذكريات في أحلى مكان ..واليوم هذه الحجارة هي الموت و الحرمان

تحت أنقاضها أشلاء وأطراف أحبتي بعد الفرقان .

صمتت هُنيهَةً ..ثم صرخت فجأة وقالت :

أما آن لكم أن تستيقظوا وتتحركوا ؟؟

أما آن لهذا القلب أن يخشع ولهذا اللسان لأن يتحرك ولهذه اليد أن تكتب ؟؟

أما آن لهذا الدم في العروق أن يتفجر ؟؟

ما الذي تنتظرونه بعد ؟

هنا ..موت ..وأشلاء ..جو ع ..أسقام ..


أضأنا حياتنا بشموع الأمل ورسمنا ابتساماتنا على حدود الوطن ..

سألتها عن الأقمشة البيضاء التي تلتحف بها فقالت لي :

فقدت كل شيء أملكه ولم يبق لي إلا هي ، هل تعلمون أنها موت من نوع آخر يريدون أن يجرعونا كل ألوان الموت ..هذه أقمشتي أستر بها جسدي الذي عرّاه المعتدي ليغتصبوا أحلامي ويقتلوا آمالي ويعدموا براءة أطفالي ولينتهكوا عرضي ..

أبكتني كلماتها التي خرجت بقوة من صدرها ..و الرياح تعصف بنا والأمطار بدأت في الهطول

تابعت حديثها وهي تنظر للسماء :

هذه هي الرسالة الأخيرة كأن هذه الأعاصير و الرياح و الأمطار تقول لنا :

انتفضوا وأعيدوا حياتكم من جديد ..وتحدوا الحصار ..كونوا كقوة الرياح في إزاحة الاحتلال من أرضكم ..وكقطرات المياه في قوة سقوطها على الأرض حلقات الألم و التدمير لكل من يحاول النيل منكم ..

وعادت لصمتها وفجأة ظهرت صمود التي صاحبت غزة طيلة أيامها القاسية ..عرفتني بنفسها فقالت :

أنا الصمود الذي شاهده الملايين عبر شاشات التلفزة

أنا من لم تستطع يد الغدر أن تطالني رغم جرم وقباحة هجمتها الدامية

أنا التحدي المتجذر في الأرض بقوة

أنا من وقفت مع غزة لأحميها وأشد من عزمها للنهوض من جديد

أنا الذي دفعني الله في جسد كل طفل صغير ، وشيخ كبير ، وامرأة مسكينة ، وفتاة يتيمة ، وشاب عن الحق لا يميل

ها قد رأيتمونا معا في الخيام

صمود غزة

نسألكم بالله أن تبلغوا الأمانة لأنكم أصحاب رسالة ..صوروا ..اكتبوا ..ادعوا ..جاهدوا بمالكم ..فلقد أدينا ما علينا .

وننتظر منكم أن تقوموا بدوركم ..فهل أنتم فاعلون ؟؟




‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:منتدي المركز الدولى ـ‗_¨°‗۩‗








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
في خيمة الإيواء كان اللقاء
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي المركز الدولى :: الادب والشعر والنثر[ Section literary ] :: منتدى -قصص روايات/Stories/ - حكايات - قصة قصيره-
انتقل الى: