منتدي المركز الدولى




۩۞۩ منتدي المركز الدولى۩۞۩
ترحب بكم

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول
ونحيطكم علما ان هذا المنتدى مجانى من أجلك أنت
فلا تتردد وسارع بالتسجيل و الهدف من إنشاء هذا المنتدى هو تبادل الخبرات والمعرفة المختلفة فى مناحى الحياة
أعوذ بالله من علم لاينفع شارك برد
أو أبتسانه ولاتأخذ ولا تعطى
اللهم أجعل هذا العمل فى ميزان حسناتنا
يوم العرض عليك ، لا إله إلا الله محمد رسول الله.
شكرا لكم جميعا
۩۞۩ ::ادارة
منتدي المركز الدولى ::۩۞۩


منتدي المركز الدولى،منتدي مختص بتقديم ونشر كل ما هو جديد وهادف لجميع مستخدمي الإنترنت فى كل مكان
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
Awesome Orange 
Sharp Pointer

منتدى المركز الدولى يرحب بكم أجمل الترحيب و تتمنى لك وقتا سعيدا مليئا بالحب

اللهم يا الله إجعلنا لك كما تريد وكن لنا يا الله فوق ما نريد واعنا يارب العالمين ان نفهم مرادك من كل لحظة مرت علينا أو ستمر علينا يا الله

شاطر | 
 

 الأخطاء التي يقع فيها الباحثون في الدراسات القرآنية كتبه: عبدالعزيز سالم الرويلي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بوسى
نائبة المدير العام
نائبة المدير العام


انثى عدد المساهمات : 2010
تاريخ التسجيل : 02/03/2011
الموقع :
المزاج المزاج : تمام

مُساهمةموضوع: الأخطاء التي يقع فيها الباحثون في الدراسات القرآنية كتبه: عبدالعزيز سالم الرويلي   الجمعة 12 فبراير - 5:19

الأخطاء التي يقع فيها الباحثون في الدراسات القرآنية كتبه: عبدالعزيز سالم الرويلي
الأخطاء التي يقع فيها الباحثون في الدراسات القرآنية كتبه: عبدالعزيز سالم الرويلي
الأخطاء التي يقع فيها الباحثون في الدراسات القرآنية كتبه: عبدالعزيز سالم الرويلي
الأخطاء التي يقع فيها الباحثون في الدراسات القرآنية كتبه: عبدالعزيز سالم الرويلي

الأخطاء التي يقع فيها الباحثون في الدراسات القرآنية

بسم الله، والحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
إن الناظر بعين البصيرة ليَعلَم أنَّ هناك جملةً من الأخطاء العامة والخاصة في كتابة الرسائل والبحوث العلمية المتعلِّقة بالدراسات الإسلامية؛ ولذلك جمعتُ جملة من الأخطاء والملاحظات المتنوِّعة التي يقع فيها الباحثون في الدراسات القرآنية خاصة، دون غيرها من الدراسات الأخرى.

• فمِن هذه الأخطاء التي يقع فيها الباحثون في الدراسات القرآنية:
1 - تضخيم الباب التمهيدي.
2 - إضافة جوانب في التمهيد ليست لها صلة بالموضوع.
3 - التَّكرار الواضح لبعض المعاني والأفكار في المبحث الواحد.
4 - الإطناب والاستطراد غير الضروري في بعض المباحث.
5 - ظاهرة كثرة النقولات المطوَّلة.
6 - الخلل في ضبط التناسب الكمي في البحث.
7 - عدم الترجمة للعلَم في أول موضع يُذكر فيه، مع إهمال الباحث لضبط العلَم بالشَّكل.
8 - الاكتفاء بمرجع واحد فقط في كثير من المسائل المهمة في البحث.
9 - إهمال تخريج الأقوال وضبطها؛ كإغفال توثيق بعض أقوال العلماء، وخاصة حينما ينقل قول العالم الذي يكون فيه قولٌ لعالم آخر.
10 - ذِكر المرجع في صلب البحث، ثم ذِكره في الحاشية.
11 - إهمال بيان غريب الحديث الذي يستدلُّ به في البحث.
12 - الترجيح بين المسائل الخلافية التي يكون الخلاف فيها خلافَ تنوع، لا خلاف تضاد.
13 - الخطأ في أرقام الصفحات في الفهارس.
14 - كثرة إيراد المصطلحات الحُكمية دائمًا؛ مثل كلمة: أحسن، أفضل، وغيرها.
15 - اضطراب منهج الباحث، وعدم الالتزام بالمنهج العلمي المنصوص عليه في خطَّة البحث.
16 - القصور في الصياغة العلمية المتقنة للبحث.
17 - تدَنِّي مهارات الباحث في مناقشة الأقوال، وضعفُه في طريقة عرضها.
18 - كثرة النقولات من غير المعروفين، ممن هو مجهول الحال.
19 - إهمال ضبط ما يُحتاج إلى ضبطه من الكلمات والجمل التي تكون مظِنَّة التصحيف.
20 - إهمال رسم المصحف عند اقتباس الجمل من الآيات، فيَكتفي الباحث برسم المصحف في أول موضع للآية فقط.
21 - كثرة إيراد كلام المعاصرين.
22 - ضعف تسلسل الأفكار، وعدم تناسب بعضها مع بعض.
23 - إهمال النواحي الشكلية للبحث من حيث التنسيقُ والشكل.
24 - تقديم الباحث النتائجَ على المقدمات.
25 - البعد عن الأسلوب القرآني في الكتابة، والبعد عن الصِّبغة القرآنية التي تُميِّز البحث القرآني عن غيره من البحوث الأخرى.
26 - غياب شخصية الباحث أو انعدامها.
27 - ذكر الأقوال في بعض المسائل غير المهمة التي يلزمه الاكتفاء بذِكر القول الراجح فيها، أو الإشارة إليها في الحاشية، وفي المقابل الاختصار المخلُّ لبعض المسائل المهمة في البحث، والاكتفاء بذكرها في الحاشية.
28 - عدم الاهتمام بالفهارس من ناحية الترتيب والشكل.
29 - عدم وضع العناوين الجانبية في بعض المباحث، وخاصة ما كان طويلًا منها.
30 - تقديم قول المفسِّر المتأخر على المتقدم.
31 - التخبُّط في اختيار طبعات كتب التفسير، وترك الطبعات الجيدة، والعزو غير المقَّيد بطبعة واحدة لبعض الكتب.
31 - ضعف كتابة خاتمة البحث بأسلوب علمي، وإهمال الجوانب المهمة التي يلزمه الإشارة إليها في الخاتمة.
32 - عدم الترجمة للأعلام المعاصرين من أهل التفسير.
33 - استعمال الباحث لبعض العبارات التي فيها انتصارٌ أو ثناء على فكره ومذهبه؛ سواء أكان ذلك بأسلوب مباشر أم غير مباشر، والبعد عن الموضوعية في بحثه وأسلوبه.
34 - مجانبة الاستقلالية والتميز في أسلوب الكتابة، ومحاولة الركون إلى التقليد؛ خوفًا من الوقوع في الخطأ.
35 - سوء ترتيب أبواب ومباحث الرسالة، وتداخلها وضعف صياغتها القرآنية.
36 - ترك الباحث في الدراسات القرآنية مسألةَ الحكم على الأحاديث النبوية.
37 - إهمال بيان غريب الآيات القرآنية الواردة في البحث في الحاشية.
38 - الاضطراب في عزو الأحاديث والآثار.
39 - ترك توثيق المنقول من الأقوال والمعاني، ولا سيما إذا في ثنايا كلامٍ منقول.
40 - الإطالة في الشرح والتحشية لمناسبةٍ ولغيرِ مناسبة، حتى يَطول الكتابُ بأكثر من النصف.
41 - ترك تحقيق النص المنقول ولو في بحوث الدراسة؛ فربما كان النص محرفًا.
42 - القصور في التوثيق من المتأخر وترك الأسبق.
43 - التقيُّد بآراء باحث آخر، أو اختيارات عالم معاصر، دون فَهمٍ وقناعة.
44 - النقل من المراجع غير المتخصِّصة.
45 - عدم الترتيب التاريخي في النقل.
46 - إغفال الحكم على الحديث، والاكتفاء بحكم المتأخرين.
47 - التساهل في نقل المادة العلمية، وعدم مناسبتها للموضع الذي وُضع فيه.
48 - كتابة العبارات الصحفية والإكثار منها.
49 - الخلط بين طريقة نقل النص بنصه، وبين نقله بتصرف.
50 - ذكر بعض الألقاب والأوصاف لبعض المؤلفين المعاصرين؛ كالمفكر والأديب وغيرها.
51 - اختصار بعض أقوال المفسرين التي لا يستقيم المعنى باختصارها، والجُرأة على التصرف في أقوال كبار المفسرين.
52 - التقليد المخلُّ، والمحاكاة لبعض ما كٌتب جملة وتفصيلًا.
53 - الميل عن الاستدلال الشرعي القرآني إلى أقوال الرجال.
54 - الاعتماد على ترجيحات أهل العلم المعاصرين.
55 - التوسُّع في مقدمة الرسالة، وإعطاؤها أكبرَ من حجمها.
56 - إهمال ذكر الأصل اللغوي للمفردة في الحاشية.
57 - مجاوزة عزوِ الأحاديث إلى غير الصحيحين، بذكر مصادره في السنن والمسانيد وغيرها.
58 - تجاهل التعريف بالمصطلحات المهمة الواردة في البحث.
59 - تضمين كلمة (انتهى) عند خاتمة كل نقل.
60 - كتابة اسم الكتاب في النص، ثم كتابته مرة أخرى في الحاشية.
61 - استخدام العبارات والأرقام الأجنبية، وكتابة الأعداد على هيئة أرقام.
62 - استخدام التقويم الميلادي في ذكر التواريخ، وترك التقويم الهجري.
63 - اختصار أقوال المفسرين اختصارًا مخلًّا لا يستقيم المعنى به.
64 - كثرة إيراد الأبيات الشعرية، وإهمال تخريجها.
65 - التصرف في نقل الأقوال تصرفًا يُخلُّ بالقول والمعنى، وإغفال الأقوال الأخرى في بعض المسائل التي تحتاج إلى المقارنة العلمية بين الأقوال.
66 - نقل الأقوال الشاذَّة في التفسير.
67 - القُصور في الحكم على الأحاديث الواردة في البحث والاكتفاء بحكم المتأخرين.
68 - ضعف الباحث في صياغة الأقوال الخلافية، مع عدم ذكر الثمرة العلمية من الخلاف.
69 - عدم الاهتمام بصياغة النتائج والتوصيات التي توصَّل إليها الباحث في بحثه، ومحاولة اختصارها.
70 - الاقتصار في بعض المباحث على مرجع واحد أو مرجعين.
71 - كثرة الأخطاء النحوية.
72 - كثرة الأخطاء الإملائية.
73 - كثرة الأخطاء المطبعية.
74 - الاقتباس غير المنضبط بالأمانة العلمية.
75 - الخلل في كتابة الفهارس، وخاصة فهرس الأعلام.
76 - عدم سَير الباحث على منهج واحد في ألقاب العلماء.
77 - تكرار النصوص والأدلة في مبحث واحد.
78 - نسيان الباحث التوثيقَ العلمي للمراجع اللغوية، وعدم ذكر مادة الكلمة وأصلها.



‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:منتدي المركز الدولى ـ‗_¨°‗۩‗








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ابوتوفيق
مراقب
مراقب


وسام التواصل

وسام الحضور المميز

اوفياء المنتدى

وسامالعطاء

عدد المساهمات : 1438
تاريخ التسجيل : 05/11/2012

مُساهمةموضوع: رد: الأخطاء التي يقع فيها الباحثون في الدراسات القرآنية كتبه: عبدالعزيز سالم الرويلي   الجمعة 11 مارس - 16:52

.
جزاكم الله خيراً
ونفع بكم
تقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال
@@@@@@@@@@@@@@@
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الأخطاء التي يقع فيها الباحثون في الدراسات القرآنية كتبه: عبدالعزيز سالم الرويلي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي المركز الدولى :: ๑۩۞۩๑ (المنتديات الأسلامية๑۩۞۩๑(Islamic forums :: ๑۩۞۩๑نفحات اسلامية ๑۩۞۩๑Islamic Nfhat-
انتقل الى: