منتدي المركز الدولى




۩۞۩ منتدي المركز الدولى۩۞۩
ترحب بكم

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول
ونحيطكم علما ان هذا المنتدى مجانى من أجلك أنت
فلا تتردد وسارع بالتسجيل و الهدف من إنشاء هذا المنتدى هو تبادل الخبرات والمعرفة المختلفة فى مناحى الحياة
أعوذ بالله من علم لاينفع شارك برد
أو أبتسانه ولاتأخذ ولا تعطى
اللهم أجعل هذا العمل فى ميزان حسناتنا
يوم العرض عليك ، لا إله إلا الله محمد رسول الله.
شكرا لكم جميعا
۩۞۩ ::ادارة
منتدي المركز الدولى ::۩۞۩


منتدي المركز الدولى،منتدي مختص بتقديم ونشر كل ما هو جديد وهادف لجميع مستخدمي الإنترنت فى كل مكان
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
Awesome Orange 
Sharp Pointer

منتدى المركز الدولى يرحب بكم أجمل الترحيب و تتمنى لك وقتا سعيدا مليئا بالحب

اللهم يا الله إجعلنا لك كما تريد وكن لنا يا الله فوق ما نريد واعنا يارب العالمين ان نفهم مرادك من كل لحظة مرت علينا أو ستمر علينا يا الله

شاطر | 
 

 بلادي وإن جارت على عزيزة .. وأهلي وإن ضنوا على كرام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
منى كيلاني
برونزى


عدد المساهمات : 164
تاريخ التسجيل : 27/12/2011

مُساهمةموضوع: بلادي وإن جارت على عزيزة .. وأهلي وإن ضنوا على كرام   الجمعة 19 فبراير - 16:29

بلادي وإن جارت على عزيزة .. وأهلي وإن ضنوا على كرام
بلادي وإن جارت على عزيزة .. وأهلي وإن ضنوا على كرام
بلادي وإن جارت على عزيزة .. وأهلي وإن ضنوا على كرام
بلادي وإن جارت على عزيزة .. وأهلي وإن ضنوا على كرام


بلادي وإن جارت على عزيزة .. وأهلي وإن ضنوا على كرام
.بــــلادي وأن هانت علـى عزيزة
ولو أننى أعــــرى بهـــا وأجـوع
ولى كف ضرغام أصول ببطشها
وأشرى بها بين الـورى وأبيـــع
تظل ملوك الأرض تلثــم ظهرهـا
وفـــى بطنها للمجدبين ربيــــــع
أأجعلها تحــت الثرى ثـــم أبتغى
خلاصا لهــا؟ أنـــي اذن لوضيع
وما أنا إلا المسك فــي كل بلدة
أضــــوع وأما عندكم فأضيــع
 الكثير من الناس لا يعرف قائل هذا البيت المحرف الذى هو .. بلادي وإن جارت على عزيزة .. وأهلي وإن ضنوا على كرام
وقصته، فأحينا ينسبونه للشاعر أبى فراس الحمداني ومرة لأحد شعراء لبنان وأحيانا ينسبونه لأحمد شوقي ولكن في الحقيقة، قائل البيت الأصلي هو : الشريف قتاده أبوعزيز بن ادريس بن مطاعن بن عبدالكريم بن موسى بن عيسى بن سليمان بن عبدالله أبى الكرم بنموسى الجون بن عبدالله بن حسن بن الحسن بن على بن أبى طالب رضى الله عنه وقد تولى أمارة مكة المكرمة عام 597 هـ وتوفي عام 617 هـ.
حكاية البيت
وقال هذه الأبيات في عام 609هـ لأمير ركب الحاج - حسام الدين بن أبي فراس الذى دعاه لزيارة الخليفة في بغداد إلا أن أبوعزيز قال له: أنظر في ذلك ثم تسمع الجواب، وكان أبوعزيز في العام 608 هـ قد أخذ الحاج العراقي وقتل منهم من قتل وذلك بسبب قيام شخص يدعى الحسيني من حجاج العراق بقتل ابن عم الشريف قتاده يسمى هارون وكنيته أبوعزيز وهو يشبه قتاده، فلما سمع قتاده بذلك قال: ما كان المقصود إلا أنا وأقسم أن لا يبقى من الحاج العراقي أحدا، فلذلك عندما طلب منه الخليفة زيارة بغداد توقع أبوعزيز أن ذلك إستدراج له وأن الخليفة سوف يعاقبه على أخذه الحاج في العام السابق، فأجتمع ببنى عمه من الأشراف وقال يا بني الزهراء عزكم إلى أخر الدهر مجاورة هذه البناية والأجتماع في مصالحها وأعتمدوا بعد اليوم أن تعاملوا هؤلاء البشر يوهنوكم من طريق الدنيا والأخرة ولا يرغبوكم بالأموال والعدد وان الله عصمكم وعصم أرضكم بانقطاعها وأنها لا تدرك الا بشق الأنفس ثم غدا أبوعزيز الى أمير الركب وقال له: أسمع الجواب ثم أنشد ما قاله شعرا ً:
بــــلادي وأن هانت علـى عزيزة
ولو أننى أعــــرى بهـــا وأجـوع
ولى كف ضرغام أصول ببطشها
وأشرى بها بين الـورى وأبيـــع
تظل ملوك الأرض تلثــم ظهرهـا
وفـــى بطنها للمجدبين ربيــــــع
أأجعلها تحــت الثرى ثـــم أبتغى
خلاصا لهــا؟ أنـــي اذن لوضيع
وما أنا إلا المسك فــي كل بلدة
أضــــوع وأما عندكم فأضيــع




إلا أن أمير الركب كان من الحكماء حيث قال له: يا شريف أنت ابن بنت رسول الله عليه الصلاة والسلام والخليفة أبن عمك وأنا مملوك تركى لا أعلم من الأمور التى في الكتب ما علمت ولكنني قد رأيت أن هذا من شر العرب الذين يسكنون البوادي وقطاع الطرق ومخيفى السبيل، وحاشا الله أن أحمل هذه الأبيات عنك الى الديوان فأكون قد أحدثت على ابن بنت نبي الله صلى الله عليه وسلم ما ألعن عليه في الدنيا والأخرة وأحرق بسببه في الأخرة والله لو بلغ هذا إليه لجعل جميع الوجوه إليك حتى يفرغ منك وما لهذا من ضرورة أنه قد خطر لك أنه ماستدرجوك وأنك لا تسير إليهم فقل قولا ًحميدا ًوان كان فعلك ما قد علمت.
فأصغى إليه أبو عزيز قتاده وعلم أنه رجل عاقل ناصح ساع بخير لمرسله وللمسلمين، فقال أبوعزيز: كثر الله في المسلمين مثلك فما الرأي عندك، فقال أمير الركب: ترسل من أولادك من لا تهتم اذا جرى عليه ما تتوقعه ومعاذ الله ان يجرى إلا ما تحبه وترسل معه جماعة ذوى الأنساب والهيئات من الشرف فيدخلون مدينة السلام بأيديهم أكفانهم وسيوفهم مسلولة ويقبلون العتبة ويتوسلون برسول الله عليه الصلاة والسلام وبصفح أمير المؤمنين وسترى ما يكون لك من الخير من أمير المؤمنين ومن الناس، والله لئن لم تفعل هذا لتركبن الأثم العظيم ويكون مالا يخفى عليك، فشكره ووجه صحبته ولده وأشياخ الشرفاء ودخلوا بغداد على تلك الهيئة التى رتبهم فيها وهم يصيحون ويبكون ويتضرعون، والناس يبكون لبكائهم واجتمع الخلق كأنه المحشر ومالوا إلى باب النوبي من أبواب المدينة فقبلوا العتبة وبلغ الخبر الناصر فعفى عنهم وعن من أرسلهم وأنزلهم الديار الواسعة وأكرمهم الكرامة التى ظهرت واشتهرت وعادوا إلى أبى عزيز قتاده بما أحب. وكان بعد ذلك يقول:
لعن الله أول رأى عند الغضب ولا أعدمنا عاقلا ً ناصحا.      
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
بلادي وإن جارت على عزيزة .. وأهلي وإن ضنوا على كرام
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي المركز الدولى :: الادب والشعر والنثر[ Section literary ] :: الادب والشعر - القصائد( Poems)-
انتقل الى: