منتدي المركز الدولى




۩۞۩ منتدي المركز الدولى۩۞۩
ترحب بكم

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول
ونحيطكم علما ان هذا المنتدى مجانى من أجلك أنت
فلا تتردد وسارع بالتسجيل و الهدف من إنشاء هذا المنتدى هو تبادل الخبرات والمعرفة المختلفة فى مناحى الحياة
أعوذ بالله من علم لاينفع شارك برد
أو أبتسانه ولاتأخذ ولا تعطى
اللهم أجعل هذا العمل فى ميزان حسناتنا
يوم العرض عليك ، لا إله إلا الله محمد رسول الله.
شكرا لكم جميعا
۩۞۩ ::ادارة
منتدي المركز الدولى ::۩۞۩


منتدي المركز الدولى،منتدي مختص بتقديم ونشر كل ما هو جديد وهادف لجميع مستخدمي الإنترنت فى كل مكان
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
Awesome Orange 
Sharp Pointer

منتدى المركز الدولى يرحب بكم أجمل الترحيب و تتمنى لك وقتا سعيدا مليئا بالحب

اللهم يا الله إجعلنا لك كما تريد وكن لنا يا الله فوق ما نريد واعنا يارب العالمين ان نفهم مرادك من كل لحظة مرت علينا أو ستمر علينا يا الله

شاطر | 
 

 عكاشه البهلوان فى زمن الكذب يبان !بقلم الكاتب والمفكر / طارق رجب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
تحرير
عضو مميز
عضو مميز


عدد المساهمات : 1018
تاريخ التسجيل : 17/11/2010

مُساهمةموضوع: عكاشه البهلوان فى زمن الكذب يبان !بقلم الكاتب والمفكر / طارق رجب   الأحد 6 مارس - 17:04

عكاشه البهلوان فى زمن الكذب يبان !بقلم الكاتب والمفكر / طارق رجب
عكاشه البهلوان فى زمن الكذب يبان !بقلم الكاتب والمفكر / طارق رجب

عكاشه البهلوان فى زمن الكذب يبان !بقلم الكاتب والمفكر / طارق رجب


عكاشه البهلوان فى زمن الكذب يبان !


ولو حب يعمل سلطان ...السلطان يأذنله كمان !


لاتتعجبوا أعزائى ...الرجل ذكى وفلاح وفلح !
وفاهم اللعبه كويس !
وجاب من الآخر!
لماتحب تلعب ألعب مع الكبير اللى بيمشى الرئيس !
أنتوا ليه ظالمين الراجل !
وسايبين الرئيس !
نبدأ الحكايه من أولها من أول لقطه لما باس أيد صفوت الشريف وكان قبليها بيبوس كتير مش الآيد لاء الآرجل كمان !
لآنه عرف أنه لازم يوصل وعلشان يوصل لازم يطاطى ويبيع كرامته وكرامة كل إنسان عزيز لديه فهو قرأ وعرف من هو صفوت الشريف العاهرصاحب الملفات القذره وكيف أوصلته قذارته إلى تلك المناصب الشديدة الاهميه !
رأى يوسف والى يسمم ويخرب الزراعه والقوت ويده واضحه للعيان أنها مع إسرائيل ورئيس البلد يحميه و يبارك ويشجعوحتى الان لايقترب من يوسف والى حد !
بل وجد الرئيس يأخذ الآوامر من إسرائيل قبل أمريكا !
وحتى لايقول أحد طبعا أمريكا حد يقدر عليها !
لاء هوكان بياخد الأوامر من إسرائيل وينسق معها وقبل كل ضربه من إسرائيل تأتى ليفنى رئيسه الوزراء و أيهود براك و بيريز و و الآوات كتير لينسقون قبل الضرب !
شاهد يوسف غالى الجاسوس القذر وكل الادله والشواهد تقول أنه جاسوس تم إعداده وهو فى بعثته هناك فى إمريكا !
بل الآخطر هو يعرف عن طريق من يعرفون كما أعرف أنا كيف تم إعداد السيسى من زمان ليكون رئيسا لمصر وما كل الآحداث إلا تركات فقط تؤدى إلى المشهد الآخير وهو تولى السيسى الرئاسه !
أقسم بحق الله السيسى تم أعدده لذلك وقد قلت ذلك مرارا وتكرار !
نأتى لعكاشه فنقول هو رأى كل ذلك وعرف أن بلده و مصر مهترئه وليس فى يده أى قرار !
ومخابراتها من يتولونها مخترقين مع كون السواد الآعظم منها رجالها يبكون على حالهم وحال دولتهم التى أنتهت بنهاية الجهاز الذى كان صلدا وعملاقا يوما ما!
يهاجم بضراوه فى ضربات إستباقيه ويحمى ويرعب العدو ويدميه ويشعرنا بالآمان ويملئ نفوسنا بالآكبار ونشعر أننا حقا به كبارا وعظاما !
ولكن الأن أضحى جهازا مستأنسا مروضا من قبل إسرئيل قبل أمريكا وذلك ليس برضاء رجال المخابرت الآكفاء ولكن بيد صناع القرار فى البلد !
عكاشه كان ينال كل الدعم بعد الثوره مباشرة من إسرائيل بعدما كان مصاحبا ومطلعا وفقط فى نهاية عصر مبارك ليرمى شبكته عليهم وهم كانوا يريدون وجوها جديده للمرحله الجديده فدفع به !
ولكى يسقطون الاخوان دعموه وبالتنسيق مع المخابرات العامه والحربيه التى قلنا من قبل مستأنسه وتنسق مع إسرئيل أمدوه بكل شيئ وحموه ليخرج مستندا خلف مستند !
ففهم الناس أن الجيش والمخابرات هى التى تمده بالمعلومات والاسانيد وتقويه خاصة عندما أضحى مطلوب القبض عليه فدخل المنطقه العسكريه وأضحى فى حمايتهم لتتضح المعالم أنه يلقى دعما من الجيش والمخابرات دون أن يعلم الناس أن هنك تنسيقا كاملا بينهم وبين إسرائيل وأمريكا لتظهر المعالم بعدها !
ونظرا لكونه ليس محنك رغم ذكائه وكان قزما ويريد الصعود سريعا فأخذ يلعب وينط !
بعدما لم يجد من الجيش والمخابرات ومن السيسى المقابل الذى كان يبغيه ويهمشونه وكأنه أنتهى دوره وبما أنه يعرف أنهم ماهم إلا كراسى وعرائس تتحرك وتتبدل وتتشكل حسب الدور المرسوم والمنوط به لكل منهم فعمل رأسه وقال / وأوجع دماغى ليه!
أدخل للرأس مباشرة وعندما أدخل للرأ س هى من ستدفع التابعين وأولى الآمرفى مصر إلى التعاون معى وتعليتى !
فمقابلته للسفيرالأسرائيلى وسفره الدائم لها ولقاءه بالمسئولين الاسرائيليين تحت سمع وبصر المخابرات والرئبيس ذاته دون أن يقول له أحد بم !
لهو مدعاه لآن نتساءل ليه سايبينه هل ماسك عليهم حاجه !ولما يتصرف بتلك البجاحه !
أقول أيوه يعرف وليس ماسك !
ويعرف منهم من الذين يشغلونه ويوجهونه ليكون كارت ضغط على متخذ القرار الشكلى فى مصر أو أراجوز مصر وهى حقيقه وستتأكدون منها يوما ما !
وفى ذات الوقت يظهرون الرئيس أنه عروسه ودميه نحركها ونخيفه من النمله ومن البهلوان ونفهمه أننا بأستطاعتنا تقوية النمله ونصنع له أسنان كأسنان الضبع ورائحه كرائحته وسم كسم الأفعى ونجعله يتحدث بجساره وقوه ويفاخر بعلاقته بأسرئيل ويدعواا إلى التعاون المثمر معها وفى ذات الوقت يلقى بقنبلته وهى حقيقه لاشك فيها !
إن إسرائيل هى من بنت وتبنى سد النهضه وستنبنى خمسة سدودا أخرى فى دول حوض النيل لتنشف وتجفف عنا الماء نهائيا !
والسيسى وكل وزرائه ومخابراته يعرفون ذلك جيد ا!
ولايستطيعون فعل شيئ لآنهم موكولون لحساب إسرائيل وأمريكا وليس لحساب بلدنا وشعبنا !
كيف يعرف هؤلاء تلك الحقائق ويصمتون بل يروجون فى الأعلام عكس ذلك تماما !
هل هذه وطنيه أم خيانه ...وبئس الخيانه !
فعندما يجد عكاشه الرئيس ومن معه هكذا ماذا يفعل !
هو تحداهم وقال بدل ما تقولوا وتقولوا لو عندكم الجراءه ألغو المعاهده معاهدة السلام !
وهو يعرف أنهم لن يقومون بذلك فهو إستثمر الضعيف المستغل للآكثر منه ضعفا حتى لو كان فى درجة الرئيس !
عكاشه ليس غامضا بل صريح لايلف ولايدور هو يعرف مايقوله وباع القضيه وسلم نفسه لآرباب النعمه وقالها إسرئيل !
الدور والباقى على الأكثر غموضا وهو الرئيس ومن معه !
عكاشه صريح وبجح وعرف أنهم مكسورين مجروحين وزيهم زيه بيطاطو فقال لم تلاقى الرئيس بيطاطى أركبه !
ولما المسئولين بيطاطو أركبهم وأعمل بهلوان !
وأقول أنا بأطاطى ومع كده أيدى فى بطاطى وراكب الجميع !
عكاشه ليس الوحيد بل هناك الكثيرين للأسف متعاونين وفى كافة مفاصل الدوله وليس فى قطاع المخابرات والجيش والداخليه والآعلام والقضاء والزراعه والآقتصاد والبنوك والبورصه والصحه والصناعه والسياحه والتعليم والبحث العلمى وفقط !
الحقيقه أننا مستعمرون من قبل إسرائيل قبل أمريكا !
ومن يتولى أمورنا عاملون لديهم فليس غريبا أن يتجرأ عكاشه ويجاهر بتبعيته لولى نعمته ولا يقترب منه مسئول فى الدوله !
فقط يطلقون عليه واحد يضربه بالحذاء فى البرلمان الهش !
و صحفيين يشتمونه ويسبونه لغرض إفراغ طاقة الناس وفقط حتى لايتساؤلون ليه الرئيس والحكومه والمخابرت ساكته عليه !
وبعد يوم ولاأتنين يطلعوا فرقعه تانيه من مرتضى مكسور وهو متعاون أيضا لكن بشكل مختلف ليتلهى النااس فى موضوع أخر ويتناسوا أمر عكاشه !
وبعده يطلع عم عماشه يعملوا حكايه وهكذا !
وكأننا فى سيرك الحاج عبده السيسى كل واحد يطلع يقدم نمرته !
ويضحك الناس مره !
ويشد الناس مره !
ويخوفهم مره !
ويهديهم مره !
ويعملهم سبنس مرات بأفلام من هنا وتفهات ومجون السبكى من هناك !
الكل بيلعب فى السيرك بس بصور مختلفه المهم تعدى الليله وصاحب السيرك الحقيقى يلم الآيراد ونصحوا بين يوم وليله على صحراء ليس بها شربة ماء !
لاحضاره ولاتعليم ولاحياه ونطلب اللجوء لآسرائيل !
ونرحب بها كحاكمه لنا ولدولتنا طالما حتخلينا نعيش وتشربنا وتوكلنا ونقول تحيا إسرائيل !
أه وأه وأه عليكى يابلدى ...لن أسمح بحدوث ذلك مطلقا !
ولابد من الآتحاد ومعرفة من عدونا !
ليس عدونا فقط إسرئيل بل من يتبعون ويتعاونون مع إسرائيل !
خاصة الغامض الذى يدعى الوطنيه وقيادة بلدى وهو يده لاتتحرك إلا بأشاره من إسرئيل !
لن نقضى على إسرئيل ولن نضحى مصريين إلا إذا نظفنا بلدنا من الجميع !
ليس عكاشه إلا نمله أمام رجال إسرائيل الحقيقين فى بلدى !
همسه أهمس بها لرجال المخابرات الحقيقين وأمن الدوله والآمن الوطنى الذين يبكون من داخلهم على بلدهم وماصارت إليه !
لاتبكون بل أصنعوا مجدكم لبلدكم ولشعبكم وليكن مايكون !
بقلمى الكاتب والمفكر / طارق رجب



‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:منتدي المركز الدولى ـ‗_¨°‗۩‗








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
عكاشه البهلوان فى زمن الكذب يبان !بقلم الكاتب والمفكر / طارق رجب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي المركز الدولى :: الادب والشعر والنثر[ Section literary ] :: منتدى -قصص روايات/Stories/ - حكايات - قصة قصيره-
انتقل الى: