منتدي المركز الدولى




۩۞۩ منتدي المركز الدولى۩۞۩
ترحب بكم

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول
ونحيطكم علما ان هذا المنتدى مجانى من أجلك أنت
فلا تتردد وسارع بالتسجيل و الهدف من إنشاء هذا المنتدى هو تبادل الخبرات والمعرفة المختلفة فى مناحى الحياة
أعوذ بالله من علم لاينفع شارك برد
أو أبتسانه ولاتأخذ ولا تعطى
اللهم أجعل هذا العمل فى ميزان حسناتنا
يوم العرض عليك ، لا إله إلا الله محمد رسول الله.
شكرا لكم جميعا
۩۞۩ ::ادارة
منتدي المركز الدولى ::۩۞۩


منتدي المركز الدولى،منتدي مختص بتقديم ونشر كل ما هو جديد وهادف لجميع مستخدمي الإنترنت فى كل مكان
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
Awesome Orange 
Sharp Pointer

منتدى المركز الدولى يرحب بكم أجمل الترحيب و تتمنى لك وقتا سعيدا مليئا بالحب

اللهم يا الله إجعلنا لك كما تريد وكن لنا يا الله فوق ما نريد واعنا يارب العالمين ان نفهم مرادك من كل لحظة مرت علينا أو ستمر علينا يا الله

شاطر | 
 

 ما هو عدد المرات الطبيعي للعلاقة الحميمة بين الزوجين؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فاروق
عضوVIP
عضوVIP


اوفياء المنتدى

وسامالعطاء

عدد المساهمات : 1445
تاريخ التسجيل : 30/10/2010

مُساهمةموضوع: ما هو عدد المرات الطبيعي للعلاقة الحميمة بين الزوجين؟   الإثنين 2 مايو - 8:19

ما هو عدد المرات الطبيعي للعلاقة الحميمة بين الزوجين؟
ما هو عدد المرات الطبيعي للعلاقة الحميمة بين الزوجين؟
ما هو عدد المرات الطبيعي للعلاقة الحميمة بين الزوجين؟

تشكّل العلاقة الحميمة جزءًا أساسياً من الحياة الزوجية،وهو حيوي لديمومة العلاقة... إذ ان ممارسة الجنس بانتظام يُعتبر معياراً لتقييم الروابط الزوجية السليمة والمتينة.

في هذا الإطار، يُجمع العلماء النفسيين على أن الزواج لا يكون ناجحاً ولا يستمرّ الا اذا عرف كل من الزوجين الحاجات الجنسية للشريك الآخر و سعى الى تلبيتها. لذلك يعتبر العلماء أنه من المفيد جداً ان يتصارح الشريكان في المواضيع الجنسية لمعرفة مدى حاجة كلٍ منهما ، وذلك سعياً لإرضاء رغباته.

وهنا نتساءل : هل يجب على الشريكين ان يتوافقا معاً على عددٍ معينٍ من اللقاءات الجنسية الاسبوعية او الشهرية، كأن يضعوا مثلاً "جدولاً" أو "رزنامة" لممارسة الجنس؟
أولاً ما هو عدد "المرات" المثالي ؟

إن الإجابة على هذا السؤال بحسب الدكتور غرانتس، الخبير في علم الإجتماع، هي مرتبطة مباشرةً بالحاجة الجنسية لدى الشريكين: فهناك من يمارس الجماع مرتين في الاسبوع وهناك من يمارسه مرةً واحدةً كل أسبوعين أو حتى مرةً في الشهر
هذا بالإضافة الى أن نسبة الرغبة في ممارسة الجماع تتفاوت لدى الشخص عينه بحسب الظروف: فهو احياناً يشعر بان لديه رغبةً جنسية و أحياناً اخرى تتقلّص هذه الرغبة الى حدّ الإنعدام . وهذا امرٌ طبيعي جداً لأن الرغبة هي مسألة مرتبطة بعوامل عديدة منها الصحة الجسدية والنفسية ، وأوضاع العلاقة مع الشريك/ة وغيرها من العوامل المؤثرة.

أما الدكتور "هاري فش" وهو صاحب كتاب "حقائق عن الجنس لدى الرجل يجب ان تعرفها المرأة " فيقول، أنه إذا كان الزوجان مستمتعين وعلى رضاً تام بعدد المرات التي يمارسان فيها الجنس، فلا يهمّ كم يكون هذا العدد . لذلك فمن الضروري وجود اتفاق مرضيّ بين الرجل والمراة على عدد المرات الاسبوعية.

ومن ناحيةٍ اخرى يقول الدكتور فش أن الجنس بين الرجل والمرأة ليس جماعاً أو اتصالاً جنسياً فحسب ، بل هناك الكثير من النشاطات التي يمكن ان نعتبرها جنساً، مثل القبل والعناق والمداعبة وغيرها.. وهي تؤثّر بشكلٍ كبيرٍ و إيجابيٍ على العلاقة بين الثنائي.
هل تتضاءل نسبة اللقاءات الحميمة بين الزوجين مع التقدّم بالسن ؟

في دراسةٍ أجراها "المركز الوطني للأبحاث في جامعة شيكاغو" في الولايات المتحدة الأميركية حول ممارسة الجنس بين الزوجين و مدى تأثير عمريهما عليها، تبين أن عدد المرات الأسبوعية يتراجع بشكلٍ دوري كل 10 سنوات.

فما بين عمر (18 و29 سنة ) يكون متوسط عدد اللقاءات الحميمة 84 في السنة، ليصل الى 80 في المرحلة العمرية ما بين( 30 و39 سنة). ويستمرّ العدد في الانخفاض ليبلغ 63 في الفترة العمرية الممتدة بين( 40 و49) ،ثم يعود و ينخفض الى45 بين ال(50 و59) ، ثم ينحدر الى 27 بين (ال60 وال69)، ليغدو اخيراً في أدنى مستوياته في سن (الـ 70 وما فوق) : 10 مرّات سنوياً.

بيد ان تضاؤل اللقاءات الحميمة بين الشريكين ليس مرتبطاً بتقدّم العمر و بتراجع النشاط الجنسيّ فحسب ، بل بنقص أو إنعدام الرغبة الجنسية لدى طرفي العلاقة. فمع مرور السنوات ،غالباً ما يشهد الشريكان تقلصاً ملحوظاً للرغبة الجنسية بحكم الروتين كما وبسبب الضغوط اليومية، انتفاء الرومنسية في العلاقة وكثرة الخلافات و الشجارات اليومية. كل هذه العوامل النفسية من شأنها ان تقلل من عدد اللقاءات الجنسية بين الشريكين.


هل لكثرة الممارسة فوائد صحية؟

*بالنسبة للرجل : في دراسةٍ سويدية أجريت حول العلاقات الجنسية وانعكاسها على صحة الإنسان، تبيّن أن كثرة ممارسة الجنس عند الرجال مرتبطة ارتباطاً وثيقاً بانخفاض نسبة الوفيات لديهم. وقد تبين من خلال هذه الدراسة أن معدّل الوفيات عند الرجال الذين توقفوا عن ممارسة العلاقة الحميمة خلال فترة الشيخوخة هو مرتفعٌ جداً بالمقارنة مع الذين ما زالوا يمارسونها خلال هذه المرحلة بشكلٍ طبيعي.

وفي دراسةٍ بريطانية أجريت حول الموضوع عينه، تبيّن أن الرجال الذين يمارسون الجنس بشكلٍ منتظم ينخفض لديهم احتمال الوفاة في سنٍ مبكرة . وقد أجريت الدراسة على عيّنة مؤلفة من100 رجلٍ ، تتراوح أعمارهم بين 45 و 59 سنة ،وقد قُسموا الى ثلاث مجموعات بحسب نشاطهم الجنسي:
المجموعة الأولى ضمّت الرجال الذين يمارسون الجنس مرتين في الأسبوع أو أكثر. المجموعة الثانية ضمّت اصحاب النشاط الجنسي المتوسط. أما المجموعة الثالثة فقد جمعت الرجال الذين يمارسون أقل من 12 مرة في السنة. وبعد 10 سنوات ،تبين أن نسبة الوفيات لدى الرجال الأقل نشاطاً كانت ضعف النسبة لدى الرجال ذوي النشاط الجنسي المرتفع.وكذلك فإن نسبة الوفيات عند الفئة المتوسطة من الرجال كانت أعلى بنسبة 1.6بالمقارنة مع الرجال ذوي النشاط الجنسي المرتفع.

*بالنسبة للمراة : تبين من خلال الدراسات ان ممارسة المرأة الجنس بشكلٍ منتظمٍ من شأنه ان يقلّل من خطر الإصابة بالنوبات القلبية، وأن يقوّي جهاز المناعة لديها. وقد بيّنت دراسة أجريت على فئة معينة من النساء في ولاية بنسيلفانيا الأميركية ،أن اللواتي يمارسن الجنس أكثر من مرةٍ في الأسبوع ، أظهرن ارتفاعاً ملحوظاً في نسبة افراز مادة تسمّى بال"الغلوبولين المناعي" ،وهي مادة مهمة جداً لمكافحة الأمراض.وتبيّن من خلال هذه الدراسة أنه، كلما ارتفع عدد مرات ممارسة العلاقة الزوجية ،كلما ارتفعت نسبة هذه المادة

ويجمع العلماء الى أنه من المستحسن على الأزواج أن يمارسوا الجنس مرتين أسبوعياً على الأقل، للحفاظ على صحتهم .و يخلص أحد العلماء الى أنه :"إذا لم يقم الجنس باضافة سنواتٍ على حياتنا ،فإنه بالتاكيد سوف يضيف حياةً أمتع على سنوات عمرنا"
سؤال يتبادر إلى أذهان المتزوّجين بين الحين والآخر، متسائلين عن العدد "الطبيعي" لمرات الجماع في الأسبوع أو حتّى الشهر! والسبب؟ مخاوف شائعة أكثر ممّا تتصوّرين من أن تكون العادات الجنسية في حياتهم تنبئ إمّا بالإفراط والإدمان، إما في المقابل بالبرود!

للمزيد: 4 أسباب أساسية للبرود الجنسي عند المرأة

وفي حين أنّ السؤال بسيط للغاية، إلّا أنّ الإجابة معقّدة بعض الشيء، ولا تأتي حازمة تماماً، بل ترتكز الى عوامل عديدة وتختلف بين مصدر وآخر. فمن الناحية الإحصائية، وذلك في معظم النطاقات الجغرافية، تشير الأرقام إلى أنّ المتزوّجين يمارسون العلاقة الحميمة بمعدّل 60 مرّة في السنة فقط!

ولكن، لا يمكننا غض النظر عن أنّ هذا الرقم يجمع ما بين المتزوجين حديثاً، في مقابل الكبار في السن الذين يحتفلون بيوبيلهم الذهبي سوياً! لذلك،تبقى هذه الإحصاءات غير مفيدة في هذا السياق... فهل بإمكاننا فعلاً وضع قاعدة ورقم معيّن "طبيعي"؟

تشير الجهات المختصّة في هذا المجال إلى أنّ تواتر الأداء الجنسي بين الزوجين يرتبط بعوامل عديدة تختلف بين ثنائي وآخر، نذكر منها العمل، الحالة الصحيّة والنفسيّة، وجود أطفال في المنزل، ضغوطات العمل، والمشاكل في العلاقة بين الزوجين. وبالتالي، فإن كلّ حالة تختلف بخصائصها عن الأخرى ما يجعل وضع رقم طبيعي أمرا غير دقيق بتاتاً.

ولكن في المقابل، تشير بعض الأبحاث إلى أنّ عدد المرّات الطبيعي لممارسة الجنس بين الزوجين هو مرّة إلى مرتين في الأسبوع، أي حوالي 104 مرات في السنة. هذا الرقم يزداد طبعاً لدى الأزواج الذين يحاولون الإنجاب مثلاً، أو لدى المتزوّجين حديثاً، كما أنّه قد ينقص في حالات المرض والحمل والتعب... ولكن في مختلف الحالتين، يبقى الحلّ الوحيد في المحافظة على توازن عدد مرات الجماع في شكل طبيعي هو في الصراحة والوعي ما بين الزوجين، تفادياً لأّي نوع من الإدمان الجنسي، أو في المقابل البرود والإنقطاع.



‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:منتدي المركز الدولى ـ‗_¨°‗۩‗








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فاروق
عضوVIP
عضوVIP


اوفياء المنتدى

وسامالعطاء

عدد المساهمات : 1445
تاريخ التسجيل : 30/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: ما هو عدد المرات الطبيعي للعلاقة الحميمة بين الزوجين؟   الإثنين 2 مايو - 8:21

سؤال يتكرر فى كل موقع وكل منتدى بل وفى البرامج التلفزيونية التى تناقش الامور الزوجية ما هو العدد الطبيعى لمرات الجماع بين الزوجين فى اليوم او فى الاسبوع.
وبالطبع ستسمع اجابات مختلفة وبالفعل الاجابة صعبة على هذا السؤال لانها تعتمد على اشياء كثيرة
تقول الاحصائيات ان متوسط عدد مرات العلاقة الزوجية بين المتزوجين هى 60 مرة فى السنة فقط.
ولكن بالطبع لا يمكننا الجزم بصحة هذه الاحصائيات فحديثى الزواج قد يمارسون الجنس فى اليوم اكثر من مرة بينما كبار السن قد يمر عليهم عدة اشهر بدون ممارسة.
فالعلاقة تعتمد على عدة عوامل مثل العمل، الصحة، وجود اطفال، وجود مشاكل بين الزوج وزوجته، الحمل ،..إلخ .
ولكن من الناحية الصحية تشير بعض الابحاث الى ان العدد المقبول لمرات الجماع هو مرتين كل اسبوع اى 8 مرات فى الشهر الواحد وبالطبع ايضا سيختلف الوضع من اسرة الى اسرة بناءاً على العوامل التى ذكرناها آنفاً.

وينبغى على كل زوج وزوجته الاعتدال فى الممارسة فلا افراط قد يؤدى لمشاكل بدنية عند الزوج أو الزوجة ولا تفريط قد يؤدى لهجران او خصام بين الزوجين نتيجة البعد عن ممارسة الحب



‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:منتدي المركز الدولى ـ‗_¨°‗۩‗








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فاروق
عضوVIP
عضوVIP


اوفياء المنتدى

وسامالعطاء

عدد المساهمات : 1445
تاريخ التسجيل : 30/10/2010

مُساهمةموضوع: ما هو العدد الطبيعى لمرات الجماع في الأسبوع؟   الإثنين 2 مايو - 8:24

ما هو العدد الطبيعى لمرات الجماع في الأسبوع؟
تشير بعض الأرقام إلى أن العدد المثالي لمرات الجماع هو نحو 9 مرات شهرياً، أي مرتين أسبوعياً ومرة إضافية كل 4 أسابيع. فما صحة هذه الأرقام؟ إليك بعض الحقائق.

العدد الأدنى
لمَ يجب إقامة العلاقة الحميمة وإن ضمن الحدّ الأدنى؟ قد تطرحين على نفسك غالباً هذا السؤال. في الواقع، ثمة أسباب عدة لذلك.

الصحّة
تقيم بعض الدراسات صلة مباشرة بين إقامة العلاقة الحميمة بشكل منتظم والحدّ من خطر الإصابة بسرطان البروستات لدى الرجال. كذلك تفيد تلك الدراسات بأن الهرمونات المسؤولة عن المتعة تعتبر من العوامل المكافحة للإصابة بالسرطان ولا سيما سرطان الثدي لدى النساء. ومن أجل تحقيق هذه الغاية، لا بدّ من ممارسة الجماع 3 مرات أسبوعياً.

الحياة الحميمة
كلّما ازدادت وتيرة العلاقة الحميمة، تحسّن وضع أجهزة الجسم المسؤولة عن ذلك، ما يعني تطور الأداء وبالتالي سير الحياة الزوجية نحو الأفضل.

الوزن والقوام
نعم، يمكن القول إن العلاقة الحميمة هي أحد أنواع التمارين التي تطال بعض العضلات وتتيح خسارة عدد قد يصل إلى 200 من السعرات الحرارية تبعاً للمدة التي تستغرقها. لذا، كلّما اختبرت هذه التجربة، خسرت المزيد من الكيلوغرامات.

التوازن
لا شكّ في أن العلاقة الحميمة المنتظمة والجيدة تشكل عامل استقرار وانتعاش في الحياة الزوجية. فإذا كانت هذه الحياة تمر ببعض الفتور مع مرور السنوات مقارنةً بمرحلتها الأولى، لا داعي للقلق في حال كان الجزء الحميم منها يسير على خير ما يرام.

العدد الأقصى
قد تتساءلين أيضاً بشأن العدد الأقصى لمرات إقامة العلاقة الحميمة. في الواقع، تحدثت دراسة إنكليزية شملت نحو ألف شخص عن مخاطر تترتب على القيام بتلك العلاقة يومياً أو مرات عدة خلال اليوم الواحد، لافتة إلى ضرورة توخي الاعتدال في هذا السياق. وإليك بعض النتائج التي توصلت إليها:
-أفاد ثلث الأشخاص الذين شملتهم الدراسة بأنهم أصيبوا بجروح أو عانوا من مشكلات مثل الشدّ العضلي وألم الظهر بسبب مبالغتهم في إقامة العلاقة الحميمة... كما تبين أن 5% من هؤلاء توقفوا عن ممارسة هذه العلاقة لبعض الوقت نتيجة لذلك.
-4 من 10 أشخاص تسببوا ببعض الأضرار المنزلية أثناء قيامهم بالعلاقة الحميمة بشكل مبالغ فيه.

العدد المثالي
في الواقع، لا بدّ من القول إن النوعية تتفوق على الكمية في ما يتعلق بالعلاقة الحميمة وإن لدى كل زوجين تطلعات مختلفة مقارنة بغيرهم. فقد يجد بعضهم متعته في العناق وتبادل اللمسات مرتين أسبوعياً فيما بفضل بعضهم الآخر القيام بعلاقة حميمة مرتين يومياً. أما النصيحة الأكثر أهمية في هذا السياق فهي أنه ليس من الضروري السعي إلى زيادة عدد مرات ممارسة تلك العلاقة من أجل بلوغ العدد المثالي، فالمبالغة مرفوضة وذلك العدد… غير موجود!



‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:منتدي المركز الدولى ـ‗_¨°‗۩‗








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ما هو عدد المرات الطبيعي للعلاقة الحميمة بين الزوجين؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي المركز الدولى :: منتديات عالم المرأة(Women's World Forum) :: صالون حواء(Salon Eve) :: عالم المتزوجين والثقافة الجنسية (World of married )-
انتقل الى: