منتدي المركز الدولى




۩۞۩ منتدي المركز الدولى۩۞۩
ترحب بكم

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول
ونحيطكم علما ان هذا المنتدى مجانى من أجلك أنت
فلا تتردد وسارع بالتسجيل و الهدف من إنشاء هذا المنتدى هو تبادل الخبرات والمعرفة المختلفة فى مناحى الحياة
أعوذ بالله من علم لاينفع شارك برد
أو أبتسانه ولاتأخذ ولا تعطى
اللهم أجعل هذا العمل فى ميزان حسناتنا
يوم العرض عليك ، لا إله إلا الله محمد رسول الله.
شكرا لكم جميعا
۩۞۩ ::ادارة
منتدي المركز الدولى ::۩۞۩


منتدي المركز الدولى،منتدي مختص بتقديم ونشر كل ما هو جديد وهادف لجميع مستخدمي الإنترنت فى كل مكان
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
Awesome Orange 
Sharp Pointer

منتدى المركز الدولى يرحب بكم أجمل الترحيب و تتمنى لك وقتا سعيدا مليئا بالحب

اللهم يا الله إجعلنا لك كما تريد وكن لنا يا الله فوق ما نريد واعنا يارب العالمين ان نفهم مرادك من كل لحظة مرت علينا أو ستمر علينا يا الله

شاطر | 
 

 الأمن نعمة عظمى ومنة كبرى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حسن الجن
عضو فعال
عضو  فعال


عدد المساهمات : 408
تاريخ التسجيل : 30/10/2010

مُساهمةموضوع: الأمن نعمة عظمى ومنة كبرى   السبت 12 فبراير - 8:01

صلاح البدير امام المسجدالمدنى
الأمن نعمة عظمى ومنة كبرى


المدينة المنورة / أكد فضيلة إمام وخطيب المسجد النبوي، الشيخ صلاح
البدير، في خطبة جمعة، أن بلاد الإسلام بلاد محسودة، وبالأذى مقصودة، لا
تسلم من ترة معاد وحاقد، واجتطاط مناوئ وحاسد، وأعداء الأمة لا يألون
إقداما ولا ينكسون إحجاما في التخطيط لإشاعة الفوضى وإثارة البلبلة وإذاعة
السوء وزرع بذور الفرقة والفتنة في أرض الإسلام، يغرون قريشا بتميم، وزيدا
بعمرو، وبعض ببعض ، ليحكموا السيطرة ويفرضوا الهيمنة، ولتكون أرض الإسلام
بلادا متناثرة وطوائف متناحرة وأحزابا متصارعة، يسهل تطويعها ويمكن
تعويقها، عداوة كامنة أظهرت المساعدة بمكنون بغضة وخيانة وشرعت في معاونة
شعوب بمستسر عداوة ومناوءة وأبانت عن مساندة أوطان بمغمر غدر ومكر وخداع
وإجرام.

وبين الشيخ البدير، أن للعدو صولة وللمتربص جولة ولكنها صولة آفلة وجولة
خاسرة مشيرا فضيلته إلى أن أهل الإسلام على وعي بالعواقب وإدراك للمآلات،
وهم قادرون بحول الله وقوته ثم بتضافرهم وتناصرهم وتحاورهم على حماية
أوطانهم وإدارة شؤونهم ومعالجة مشكلاتهم دون املاءات الحاقدين وتدخلات
الشامتين وخطابات الشانئين، ولن تحمى الأوطان إلا برجالها ولن تصان الذمار
إلا بأهلها.

وشدد إمام وخطيب المسجد النبوي في خطبته، على أنه لا عيش لمن يراجع
الخوف ولا حياة لمن يبدده الهلع ولا قرار لمن يلفه الفزع والأمن نعمة عظمى،
ومنة كبرى، فعن سلمة بن عبيد الله بن محصن الخطمي عن أبيه قال، قال رسول
الله صلى الله عليه وسلم، "من أصبح منكم آمنا في سربه معافا في جسده عنده
قوت يومه، فكأنما حيزت له الدنيا"، فلا حياة ولا بقاء ولا رفعة ولا بناء
ولا قوة ولا نماء إلا في أرض السلم والأمن، سنة ماضية وحقيقة قاضية.

وخاطب الشيخ البدير المسلمين بقوله، احفظوا أمنكم ووحدتكم وصونوا
أوطانكم واستقراركم وابتعدوا عن ملطتم الغوائل وآثروا السلامة عند الفتن
والنوازل واسلكوا المسالك الرشيدة وقفوا المواقف السديدة وراعوا المصالح
وانظروا في المناجح ووازنوا بين حسنات ما يدفع وسيئات ما يقع ويتوقع
وارتادوا الأنفع والأنجع واحقنوا الدماء في أهبها وأوئدوا الفتنة في مهدها
فالفتنة راتعة تطأ في خطامها، من أخذ بها وطأته ومن فتح بابها صرعته ومن
أدار راحتها أهلكته.

ومضى الشيخ البدير قائلا، إنه لا عز إلا بالشريعة ولا قوام للشريعة إلا
بالملك والسلطان ولا قوام للملك والسلطان إلا بالرجال ولا قوام للرجال إلا
بالمال ولا مال إلا بالاستثمار والاتجار ولا تجارة إلا بالأمن ولا أمن إلا
بالعدل، مبينا فضيلته أن العدل هو الميزان المنصوب بين الخليقة، وليس شيء
أسرع في خراب الأرض، ولا افسد لضمائر الخلق من الظلم والعدوان ولا يكون
العمران حيث يظهر الطغيان لأن الظلم جالب الإحن ومسبب المحن والجور مسلبة
للنعم مجلبة للنقم وقد قيل، الأمن أهنأ عيش والعدل أقوى جيش، ومن فعل ما
شاء لقي ما ساء، ومن أصلح فاسده أهلك حاسده، ومتى كانت المصالح فوق المبادئ
والأطماع فوق القيم والقسوة قبل الرحمة ثارت الفتنة وصار العمار خرابا
والأمن سرابا.

وأوضح إمام وخطيب المسجد النبوي، أن الأمن بالدين يبقى والدين بالأمن
يقوى ومن رام هدى في غير الإسلام ضل ومن رام إصلاحا بغير الإسلام زل، ومن
رام عزا في غير الإسلام ذل ومن أراد أمنا بغير الإسلام ضاع أمنه واختل.

نسيج
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
باسم
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 80
تاريخ التسجيل : 04/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: الأمن نعمة عظمى ومنة كبرى   السبت 12 فبراير - 12:42




راائع ما كتبت
موضوع



رائع ومفيد و سلمت يداك

لك منى كل التحيه و التقدير

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الحاج فتحى
ادارى
ادارى


وسام الابداع

اوفياء المنتدى

عدد المساهمات : 1176
تاريخ التسجيل : 30/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: الأمن نعمة عظمى ومنة كبرى   الأحد 20 مارس - 8:49

جزاك الله.
خيرا

وبارك الله فيك
أسعدك الله في الدارين
وجعله في ميزان حسناتك
دمت بحفظ الله



‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:منتدي المركز الدولى ـ‗_¨°‗۩‗








نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو متصل
 
الأمن نعمة عظمى ومنة كبرى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي المركز الدولى :: المنتدى العام [ General Section ] :: مواضيع عامة(General)-
انتقل الى: