منتدي المركز الدولى




۩۞۩ منتدي المركز الدولى۩۞۩
ترحب بكم

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول
ونحيطكم علما ان هذا المنتدى مجانى من أجلك أنت
فلا تتردد وسارع بالتسجيل و الهدف من إنشاء هذا المنتدى هو تبادل الخبرات والمعرفة المختلفة فى مناحى الحياة
أعوذ بالله من علم لاينفع شارك برد
أو أبتسانه ولاتأخذ ولا تعطى
اللهم أجعل هذا العمل فى ميزان حسناتنا
يوم العرض عليك ، لا إله إلا الله محمد رسول الله.
شكرا لكم جميعا
۩۞۩ ::ادارة
منتدي المركز الدولى ::۩۞۩


منتدي المركز الدولى،منتدي مختص بتقديم ونشر كل ما هو جديد وهادف لجميع مستخدمي الإنترنت فى كل مكان
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
Awesome Orange 
Sharp Pointer

منتدى المركز الدولى يرحب بكم أجمل الترحيب و يتمنى لك اسعد الاوقات فى هذا الصرح الثقافى

اللهم يا الله إجعلنا لك كما تريد وكن لنا يا الله فوق ما نريد واعنا يارب العالمين ان نفهم مرادك من كل لحظة مرت علينا أو ستمر علينا يا الله

شاطر | 
 

 لبس المخيط جاهلا ورمى الجمار نيابة عن أخته

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
همم نحو القمم
عضو فعال
عضو  فعال
avatar

عدد المساهمات : 442
تاريخ التسجيل : 29/10/2010

مُساهمةموضوع: لبس المخيط جاهلا ورمى الجمار نيابة عن أخته   الخميس 10 أغسطس - 7:47


لبس المخيط جاهلا ورمى الجمار نيابة عن أخته
لبس المخيط جاهلا ورمى الجمار نيابة عن أخته
لبس المخيط جاهلا ورمى الجمار نيابة عن أخته
لبس المخيط جاهلا ورمى الجمار نيابة عن أخته

السؤال
أنا عملت عمرة وعمري 15 وكنت لا أعلم أنه لا يجوز لبس شيء تحت ثياب الإحرام، وأنا لبست، وكذلك أنا رميت بدل أختي الكبرى، فهل حجها صحيح، وهل علي أنا شيء؟.

الفتوى


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فقد تضمن سؤالك مسألتين:
الأولى: فعلك المحظور وهو لبسك المخيط حال الإحرام جاهلا، فمثل هذا لا يترتب عليه شيء، وقد فصلنا في حكم ما يترتب على من ارتكب محظورا من محظورات الإحرام في الفتوى رقم:   60576    (
رقـم الفتوى : 60576
عنوان الفتوى: رفض الإحرام وترك المرأة التقصير جهلا
السؤال
جزاكم الله خيراً، أرجو إجابتي على السؤال التالي والمكون من ثلاثة أجزاء:
الأول: ذهبت لأداء العمرة أنا وزوجتي قبل أربعة أعوام ولم تقصر زوجتي من شعرها بعد الانتهاء من المناسك وذلك لجهلي وجهلها بوجوب ذلك... ما هو الحكم في ذلك؟
الثاني: كنت أسكن في مدينة جدة وكنت قد نويت العمرة فاغتسلت ونويت ولبست الإحرام وصليت ركعتي الإحرام وعملت كل ذلك في بيتي قبل أن أغادر، بعدها ونتيجة لشجار نشب بيني وزوجتي فقدت أعصابي ولبست المخيط واعتزمت أن لا أذهب، بعدها هدأت أعصابي وأعدت الكرة من اغتسال ونية ولبس الإحرام وركعتي السنة وذهبت لأداء العمرة وأديتها كاملة، أرجو أن تفيدوني هل يتوجب علي شيء؟
الثالث: في حال كانت الفتوى في السؤالين السابقين أو إحدهما أن أذبح فأرجو منكم توضيح ماذا يسمى هذا الذبح وهل يجب القيام بالذبح داخل مكة المكرمة فقط وهل يجب توزيع الذبيحة على فقراء مكة فقط أو يمكن أن يستفيد منها فقراء آخرون وما هي تبعات تأخير هذا الذبح؟

الفتوى)

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فالواجب على زوجتك الآن اجتناب محظورات الإحرام حتى تقصر من شعرها ولو في بلدها، ويكون الجهل عذراً لزوجتك إذا كانت حديثة عهد بالإسلام، أو نشأت في بيئة بعيدة عن أهل العلم، وراجع الفتوى رقم: 19084.

وفي حالة كونها معذورة بالجهل فيما فعلته من محظورات الإحرام خلال تلك الفترة فما كان منها من قبيل الترفه كلبس المخيط واستعمال الطيب فلا شيء عليها فيه، وما كان منها من قبيل الإتلاف كالحلق وقص الأظافر فعليها في كل جنس من تلك المحظورات فدية واحدة ولو تكرر منها مراراً، هذا ما رجحه كثير من أهل العلم، ومنهم من يجعل الجهل عذراً في جميع المحظورات، وبالنسبة للجماع إذا كان قد حصل فلا شيء فيه إذا كان جهلاً أو نسياناً، وراجع الفتوى رقم: 14023.

وإن كنت قد أحرمت أي نويت الشروع في مناسك العمرة والتلبس بها فإن هذا إحرام لا يجوز رفضه وهو باق ولو رفضته، وأما إن كنت اغتسلت بنية أن هذا الغسل للإحرام وكذا الصلاة لكنك لم تنو النية التي بيناها فإن هذا لا يعد إحراماً ولا تلزمك أحكام الإحرام، وإذا كان حالك هو الأول فنقول: قد أخطأت في رفضك نية الإحرام بالعمرة بعد أن نويتها لوجوب إتمام الحج أو العمرة بعد الشروع فيهما، قال الله تعالى: وَأَتِمُّواْ الْحَجَّ وَالْعُمْرَةَ لِلّهِ {البقرة:196}.

ولبسك للمخيط إن كان عن جهل فلا يترتب عليه شيء وإن كان مع علم الحكم فإنه يترتب عليه وجوب الفدية وهي ثلاثة أنواع على التخيير، وسبق بيانها في الفتوى رقم: 55185.

وإذا كانت الفدية بذبح شاة فلا بد أن تذبح في الحرم وتوزع على الفقراء من أهله؛ إلا إذا تعذر وجود من يقبل لحمها من الفقراء فلا مانع من نقلها إلى فقراء آخرين من غير الحرم، وراجع الفتوى رقم: 29133.

وإن كانت الفدية بإطعام ستة مساكين، فعند الحنابلة والشافعية يجب أن يكون الإطعام خاصاً بمساكين الحرم، وعند المالكية والحنفية يجزئ الإطعام في أي بلد كالصيام، قال ابن قدامة في المغني: والطعام كالهدي يختص بمساكين الحرم فيما يختص الهدي به، وقال عطاء والنخعي: ما كان من هدي فبمكة، وما كان من طعام وصيام فحيث شاء، وهذا يقتضيه مذهب مالك وأبي حنيفة.

ولنا قول ابن عباس: الهدي والطعام بمكة، والصوم حيث شاء، ولأنه نسك يتعدى نفعه إلى المساكين فاختص بالحرم كالهدي. انتهى.

وقال الكاساني في بدائع الصنائع وهو حنفي: ولا يجزئ دم الفدية إلا في الحرم كدم الإحصار ودم المتعة والقران، وأما الصدقة والصوم فإنهما يجزيان حيث شاء، وقال الشافعي: لا تجزئ الصدقة إلا بمكة. انتهى.

وينبغي المبادرة إلى أداء الفدية لما في ذلك من المسارعة إلى الخير التي أمر الله تعالى بها في قوله: فَاسْتَبِقُواْ الْخَيْرَاتِ {البقرة:148}، إضافة إلى ما قد يطرأ على الإنسان من أمور كموت أو عجز أو نحو ذلك. هذا إذا لم يكن معتدياً في سببها، فإن كان فقد ذهب بعض أهل العلم إلى وجوب المبادرة وهو مذهب الشافعية، وجاهد نفسك على التغلب على الغضب، وراجع الفتوى رقم: 58964.

والله أعلم.  
الثاني: رميك الجمرات نيابة عن أختك فإن كانت معذورة بحيث لا تستطيع الرمي بنفسها فلا حرج في رميك نيابة عنها، وإن لم تكن معذورة فعليها ذبح شاة في الحرم وتوزيع لحمها على فقرائه، وحجها صحيح على كل حال.

وانظر الفتوى رقم: 101057.

والله أعلم.

المفتـــي: مركز الفتوى



لبس المخيط جاهلا ورمى الجمار نيابة عن أخته
لبس المخيط جاهلا ورمى الجمار نيابة عن أخته
لبس المخيط جاهلا ورمى الجمار نيابة عن أخته
لبس المخيط جاهلا ورمى الجمار نيابة عن أخته



‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:#منتدي_المركز_الدولى ـ‗_¨°‗۩‗








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
لبس المخيط جاهلا ورمى الجمار نيابة عن أخته
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي المركز الدولى :: ๑۩۞۩๑ (المنتديات الأسلامية๑۩۞۩๑(Islamic forums :: ๑۩۞۩๑ منتدى الحج والعمره(Hajj and Umrah)๑۩۞۩๑ :: فتاوى الحج والعمرة-
انتقل الى: