منتدي المركز الدولى




۩۞۩ منتدي المركز الدولى۩۞۩
ترحب بكم

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول
ونحيطكم علما ان هذا المنتدى مجانى من أجلك أنت
فلا تتردد وسارع بالتسجيل و الهدف من إنشاء هذا المنتدى هو تبادل الخبرات والمعرفة المختلفة فى مناحى الحياة
أعوذ بالله من علم لاينفع شارك برد
أو أبتسانه ولاتأخذ ولا تعطى
اللهم أجعل هذا العمل فى ميزان حسناتنا
يوم العرض عليك ، لا إله إلا الله محمد رسول الله.
شكرا لكم جميعا
۩۞۩ ::ادارة
منتدي المركز الدولى ::۩۞۩


منتدي المركز الدولى،منتدي مختص بتقديم ونشر كل ما هو جديد وهادف لجميع مستخدمي الإنترنت فى كل مكان
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
Awesome Orange 
Sharp Pointer

منتدى المركز الدولى يرحب بكم أجمل الترحيب و يتمنى لك اسعد الاوقات فى هذا الصرح الثقافى

اللهم يا الله إجعلنا لك كما تريد وكن لنا يا الله فوق ما نريد واعنا يارب العالمين ان نفهم مرادك من كل لحظة مرت علينا أو ستمر علينا يا الله

شاطر | 
 

  موسوعة حواديت2018 قبل النوم للأطفال قصة سنو وايت والاقزام السبعه

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فاروق
عضوVIP
عضوVIP
avatar

اوفياء المنتدى

وسامالعطاء

عدد المساهمات : 1487
تاريخ التسجيل : 30/10/2010

مُساهمةموضوع: موسوعة حواديت2018 قبل النوم للأطفال قصة سنو وايت والاقزام السبعه   الثلاثاء 26 سبتمبر - 16:23


موسوعة حواديت2018 قبل النوم للأطفال قصة سنو وايت والاقزام السبعه
موسوعة حواديت2018 قبل النوم للأطفال قصة سنو وايت والاقزام السبعه
موسوعة حواديت2018 قبل النوم للأطفال قصة سنو وايت والاقزام السبعه

موسوعة حواديت2018 قبل النوم للأطفال قصة سنو وايت والاقزام السبعه
موسوعة حواديت2018 قبل النوم للأطفال قصة سنو وايت والاقزام السبعه


في قديم الزمان كانت تعيش ملكة وقد جلست قرب النافذة تخيط الملابس , فشكت إصبعها بالإبرة فسقطت من إصبعها ثلاث قطرات من الدم على الثوب الذي كانت تخيطة فأعجبها جمال لون الدم الأحمر مع الثلج الأبيض فقالت : ليتني أرزق مولوداً أبيض كالثلج وأحمر كالدم وأسود كالليل . وبعد مرور فترة من الزمن رزقت الملكة بطفلة و كانت بشرة هذه الفتاة رقيقةٌ ورائعةً ، ولهذا سميت سنووايت " أي البيضاء مثل الثلج , وبعد ذلك توفيت الملكة.







تزوج الملك من ملكة جديدة جميلة وكانت شديدة الإعجاب بجمالها , وكانت للملكة مرآة سحرية معلقة على الجدار , وكل يوم كانت تسأل مرآتها السحرية وتقول :"يا مرآتي ..... يا مرآتي من أجمل امرأة على الأرض؟".
ويأتيها جواب المرآة دائماً:" إنها أنتي يا مولاتى! ".



إلى أن جاء هذا اليوم الرهيب الذي أتاها جوابُ المرآةِ قائلتا: " إنك جميلةٌُ حقاً ، ولكن سنووايت هي الأجمل على الأرض !".
اشتاطت زوجةٌ الأب غضباً وملأتها الغيره ، فاستدعت واحداً من خدمها ، وأمرته بأن يأخذ سنووايت

ولكن سنووايت توسلت للخادم أن لا يقتلها ويدعها تذهب لحال سبيلها فتركها تذهب بعيداً في الغابة .

وحين وصلا إلى قلب الغابة ‘ طلب منها أن تجري مبتعدةً ولا تعود أبداً .

حل المساء وسنوايت وحدها في الغابةِ المظلمةِ، غلبها التعبُ فنامت تحت إحدى الأشجارِ.
وفي الفجر ، استيقضتِ الغابة على تغريد الطيور ، واستيقضت سنووايت أيضاً .
وصلت إلى طريقٍ وسارتْ عليه، حتى بلعت ساحةً خاليةً من الاشجارِ .






وكان هناك كوخ غريب ، له باب صغير جداً جداً ، ومدخنة صغيرة جداً جداً .
كل شيء بهاذا الكوخ صغير جداً جداً .
قالت في نفسها : " تُرى من الذي يعيشُ هنا؟
إن لديهم أطباق صغيره جداً جداً .
لابد أن عددهم سبعه ؛ فالمائدةُ لسبعةِ اشخاص .
سأعد لهم شيئاً طيباً يأكلونه ، وهكذا عندما يعودون سيجدون عشاءً دافئاً ولطيفاً بانتظارهم ! " .



وفي آخر النهار ، عاد سبعةُ رجالٍ صغارٍ جداً جداً ماشين باتجاه المنزل وهم يغنون .
وعندما نظروا من خلال النافذةِ ، اندهشوا لأنهم رأوا وعاء حساءٍ على المائدةِ .
المنزلُ كله كان نظيفاً جداً ويلمعُ من شدةِ البريقِ .
وبالدور العلوي ، وجدوا سنووايت مستغرقةً في النومِ على أحد الأسرةِ .
هزها القزم الزعيم برفقٍ وسألها : " من أنتي ؟".
روت لهم سنووايت حكايتها الحزينه ، فانهمرتِ الدموع من عيون الأقزام .
وتمخطوا بصوتٍ عالٍ ثم قال واحد منهم : " ابقي معنا هنا ! " .
تأثرت الفتاة وقبلتِ البقاء معهم شاكرةً لهم











في الصباح التالي ، وحين كان الاقزام يستعدون للانطلاقِ إلى العمل كعادتهم، قاموا بِتحذير سنووايت حتى لا تفتح الباب للغرباءِ.
وفي أثناءِ هذا ، عاد الخادمُ إلى القلعةِ وأخبر زوجةَ الأب القاسيةَ أن سنووايت قد ضاعتْ في الغابةِ
إلى الأبدِ وهكذا التفتت زوجة الأبِ إلى المرآةً أخرى في سرور، ولكن المرآة أجابتها قائلةً: " إن أجملَ امرأةٍ على الأرض مازالت هي سنووايت ، وهي تعيشُ في كوخِ الأغزامِ السبعةِ، في قلب الغابةِ ".
فصرختْ وهي في غايت الغضب : " لابد أن تموت إذن !" .
وذهبت إلى جحرها الري تحت الأرضِِ ، ورجعت لكتابها في العقاقير السحريةِ ، وأعدتْ سماً رهيباً وغمرت به تفاحةً حمراء جميلةً ، وتنكرتْ في هيئةِ فلاحةٍ عجوز ٍ ، ووضعتِ التفاحةَ المسمومةَ بين التفاحِ في سلتها وذهبتْ إلى كوخ الأقزام .




كانت سنووايت في المطبخ عندما سمعت صوتاً لدى الباب فادة حائرة: " من هناك ؟" .
وجائها الرد :" أنا فلاحةٌ عجوز تبيع التفاح ".
قالت سنووايت: " انا لاأحتاج إلى تفاحٍ ، شكرالك".
جاءها الصوت : " ولكنه تفاح جميلٌ جداً وطازجٌ.
قالت الفتاة الصغيرة : " يجب ألا أفتح لأى شخصٍ! ".
وذلك لأنها لم تكن ْ تريد أن تعصي نصيحةَ أصدقائها الجدد.
أجابت العجوز : " وهذا الصواب بعينهِ ! أنتي لافتاة صالحةٌ !
وتستحقين جائزةً على سلوككِ الطيبِ ، سأعطيك تفاحةً من تفاحي هديه ً " .
فتحت سنوايت النافذه وتناولتِ التفاحةَ.



" ها هي ! والآن أليستْ تفاحةِ ، ".
قضمتْ سنوايت قضمةً من التفاحة ِ، وما إنْ فعلتْ هذا حتى سقطتْ على الأرض مغشياً عليها .
وفي آخرِ النهار عندما عاد الاقزام ، وجدوا سنوايت راقدةً على الأرضِ ساكنةً
وبلا أي علامةٍ تدل على الحياةِ .
ورأوا التفاحة َ المسمومة َ ملفاة إلى جوارها ، وعندئذٍ وضعوها على فراشٍ من الورد ، وحملوها إلى الغابةِ ووضعوها في صندوق زوجاجي .







وفي كل يوم كانوا يضعون الزهور هناك ، حتى جاء مساءٌ ، واكتشفوا وجود َ شباب ينظربإعجابٍ
إلى وجه سنووايت الجميلِ.
كان هذا الشاب اميراً ، ولأنه رأى سنووايت رائعهَ الجمالِ فقدِ انحنى وطبع قبلةً على جبينها .
وهكذا أفسدتْ قبلت الأمير عمل التعويذةِ السحريه ، فعادت سنووايت إلى الحياة ِ من جديدٍ!
طلب الأمير من سنووايت أن تتزوج منه ، وجاء الأقزام لتوديعهما.
ومنذ هذا اليوم ، عاشت سنووايت في سعادةٍ بقلعةٍ عظيمةٍ .
ولكن من وقتٍ إلى آخر َ ، كانت تعود إلى الكوخِ الصغيرِ لتزور أصدقاءها السبعه المخلصين



عندما أغمضت الشمس عينيها




استيقظ أمجد وهويصيح خائفا مذعورا:
أين الضوء والشمس والنور.. من أخذ الشمس؟؟..
ركض والده ووالدته وإخوته.. قال أبوه:
لا تخف يا أمجد.. الشمس اليوم أغمضت عينيها ونامت.. كلنا في حيرة يا أمجد.. سألنا واستفهمنا لم يفدنا أحد بشيء.. هذه أول مرة يحدث في مدينة حيفا ما حدث..!!..
قالت أخته بشرى:
حتى القمر كان غائبا في الليل.. تحدث أشياء غريبة…
قال أمجد وهويرتعش:
لكن لماذا تغمض الشمس عينيها؟؟.. وهل تغمض الشمس عينيها..؟؟.. أنا أعرف أنّ الشمس تحب الأطفال سأسألها..
قالت أمّه:
كيف ستسألها يا حبيبي؟؟.. هي غير موجودة.. هل ستخاطبها وهي غير موجودة؟؟..
أجاب أمجد:
سأذهب إلى أعلى جبل الكرمل وأناديها.. عندما ترد سأسألها..
قال الأخ الأكبر سالم:
سأذهب معك.. سنأخذ فانوسا حتى نرى طريقنا..
قال أمجد:
وسلما…
قال الأب:
لماذا السلم يا أمجد؟؟..
إذا كانت الشمس بعيدة سأصعد درجات السلم حتى تسمعني..
ضحك الأب رغم الجوالمتوتر وقال:
وهل ستصل إليها إن صعدت درجات السلم؟؟..
سأصل يا أبي..
على كل خذا يا سالم سلما.. فربما!!..
قال سالم:
حاضر يا أبي..
خرج سالم وأمجد وهما يحملان السلم والفانوس.. وجدا أهل حيفا حائرين يقفون أمام الأبواب، هذا يحمل شمعة وذلك فانوسا.. كانت نظراتهم مضطربة.. قال أحد الجيران:
إلى أين يا سالم أنت وأمجد؟؟..
قال أمجد:
أريد أن أسأل الشمس لماذا أغمضت عينيها..؟؟.. سأقف على جبل الكرمل وأناديها.. وإذا لم تسمع.. سأستعمل سلمنا هذا أنظر كم هوكبير..
قال الجار:
وفقك الله يا أمجد.. أعلمت أنّ القمر لم يطلع في الليل؟؟..
أخبرتني أختي.. هناك سبب ما.. سأعرفه من الشمس…
وفقك الله..
شكرا لك يا جارنا العزيز…
تابع أمجد وسالم طريقهما متجهين إلى جبل الكرمل القريب.. وحين وصلا.. أخذا يسيران الهوينى حتى لا يحدث أي شيء يسبب أذية أحدهما..
عندما وصلا إلى قمة جبل الكرمل، أخذ أمجد يصرخ بأعلى صوته:
أيتها الشمس.. أيتها الشمس.. أيتها الشمس.. أرجوك أيتها الشمس فقط أريد أن أسألك..
قال سالم:
لم تجب يبدوأنها حزينة جدا.. تصور لم تفعلها من قبل.. والقمر أيضا..!!..
قال أمجد:
أرجوك أمسك السلم ودعني أصعد.. ربما تسمعني..
أمسك سالم السلّم وأماله قليلا. أخذ أمجد يصعد درجاته حتى وصل إلى الأعلى.. كانت السماء بعيدة جدا.. أخذ يصرخ:
أيتها الشمس أيتها الشمس أطلي قليلا.. بربك أيتها الشمس ردي عليّ.. أطلي قليلا أستحلفك بالله..
أطلت الشمس من شباك صغير جدا وقالت بصوت هادئ وحزين:
ماذا تريد يا أمجد.. قبل أي شيء آخر اترك السلم.. انزل.. أستطيع أن أسمعك مهما كنت بعيدا لا تخف… أنزل يا امجد أخاف أن تقع..
قال أمجد بعد أن نزل ووقف على قمة جبل الكرمل:
ما دمت تملكين كل هذا الحنان فكيف تغيبين أيتها الشمس وتتركيننا هكذا.. ثم هل اتفقت مع القمر أيضا؟؟..
قالت الشمس وفي صوتها بحة ألم:
نعم يا أمجد اتفقتُ أنا والقمر على النوم..
قال أمجد:
لكن هذا سيحرم كل الناس في فلسطين من الضوء والنور.. أترضين ذلك أيتها الشمس الطيبة؟؟….
مسحت الشمس دمعة حزينة وقالت:
يا أمجد أيعجبك كل هذا الظلم والجور الذي تعانون منه.. الصهاينة يا أمجد لا يستحقون خيطا من خيوط الشمس أوالقمر..هؤلاء يا أمجد يقتلون كل شيء.. فكيف نمنحهما النور بعد الآن؟؟..
لكن ما ذنبنا نحن أيتها الشمس الطيبة؟؟..
لا ذنب لكم…لكن ماذا أفعل أنا والقمر؟؟..
قال أمجد وهويتنهد:
الحقّ معكما.. صار ظلم الصهاينة مضرب المثل حتى صار الناس يقولون " أظلم من صهيوني ّ".. لكن ألا يكفينا ما نعانيه من ظلم حتى نعاقب معهم..
أعرف أن هذا حرام.. لكن هل لديك حل يا أمجد؟؟..
هزّ أمجد رأسه وقال:
لديّ حل أيتها الشمس.. لديّ حل..
قالت الشمس بسرعة بعد أن أخرجت رأسها من الشباك أكثر:
ماذا تنتظر.. هات الحلَّ يا أمجد.. لا أريد أن أظلم شعبك الطيب..
رفع أمجد يده إلى السماء وقال:
أقسم بالله العظيم سنحرر فلسطين من كل المحتلين.. أقسم بالله العظيم سنعيد الحق إلى نصابه..
بكت الشمس فرحا وصاحت:
عد يا أمجد عد.. الآن سأشرق من جديد وسيطلع القمر ليلا.. اذهب يا أمجد..
وعاد نور الشمس ليشرق من جديد.. بينما كان سالم وأمجد يتعانقان ويقولان معا:
شكرا لك أيتها الشمس الطيبة.. شكرا لك..أوصلي شكرنا للقمر أيضا..
وأخذت الشمس ترسل تحيتها من خلال خيوطها الذهبية التي ملأت بالنور كل مكان…..

موسوعة حواديت2018 قبل النوم للأطفال قصة سنو وايت والاقزام السبعه
موسوعة حواديت2018 قبل النوم للأطفال قصة سنو وايت والاقزام السبعه
موسوعة حواديت2018 قبل النوم للأطفال قصة سنو وايت والاقزام السبعه
موسوعة حواديت2018 قبل النوم للأطفال قصة سنو وايت والاقزام السبعه























‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:#منتدي_المركز_الدولى ـ‗_¨°‗۩‗








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
موسوعة حواديت2018 قبل النوم للأطفال قصة سنو وايت والاقزام السبعه
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي المركز الدولى :: عالم الطفل(Child's world) :: منتدى رياض الأطفال و برامج الأطفال التعليمية وقصص الطفل-
انتقل الى: