منتدي المركز الدولى




۩۞۩ منتدي المركز الدولى۩۞۩
ترحب بكم

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول
ونحيطكم علما ان هذا المنتدى مجانى من أجلك أنت
فلا تتردد وسارع بالتسجيل و الهدف من إنشاء هذا المنتدى هو تبادل الخبرات والمعرفة المختلفة فى مناحى الحياة
أعوذ بالله من علم لاينفع شارك برد
أو أبتسانه ولاتأخذ ولا تعطى
اللهم أجعل هذا العمل فى ميزان حسناتنا
يوم العرض عليك ، لا إله إلا الله محمد رسول الله.
شكرا لكم جميعا
۩۞۩ ::ادارة
منتدي المركز الدولى ::۩۞۩


منتدي المركز الدولى،منتدي مختص بتقديم ونشر كل ما هو جديد وهادف لجميع مستخدمي الإنترنت فى كل مكان
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
Awesome Orange 
Sharp Pointer

منتدى المركز الدولى يرحب بكم أجمل الترحيب و يتمنى لك اسعد الاوقات فى هذا الصرح الثقافى

اللهم يا الله إجعلنا لك كما تريد وكن لنا يا الله فوق ما نريد واعنا يارب العالمين ان نفهم مرادك من كل لحظة مرت علينا أو ستمر علينا يا الله

شاطر | 
 

 أوجه صحيحة لحفص عن عاصم لا يعرفها كثير من حفظة القرآن الكريم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
دمعة حزن
برونزى
avatar

عدد المساهمات : 113
تاريخ التسجيل : 27/12/2013

مُساهمةموضوع: أوجه صحيحة لحفص عن عاصم لا يعرفها كثير من حفظة القرآن الكريم   الجمعة 29 سبتمبر - 18:55


أوجه صحيحة لحفص عن عاصم لا يعرفها كثير من حفظة القرآن الكريم
أوجه صحيحة لحفص عن عاصم لا يعرفها كثير من حفظة القرآن الكريم
أوجه صحيحة لحفص عن عاصم لا يعرفها كثير من حفظة القرآن الكريم
أوجه صحيحة لحفص عن عاصم لا يعرفها كثير من حفظة القرآن الكريم


بسم الله الرحمن الرحيم
والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد

تطل على أحباب القرآن عن قريب بإذن الله منظومة للشيخ عبد الرحمن عيون السود حوت كل ما تصح به أوجه حفص

وقبل أن أنقل لكم شيئا منها أحببت أن أتقدم بين يديها بمقدمة عن أصل هذا العمل الرائع.

فنحن اليوم نقرأ بفضل من الله وتوفيق بقراءة عاصم بن أبي النجود الكوفي من رواية حفص بن سليمان بن المغيرة ‏الأسدي وقد اشتهر بين الحفاظ طريق الشاطبية والذي يعد جزءا من القراءات العشر الصغرى.‏
والشاطبية جمعها الإمام القاسم بن فيره المتوفى سنة590 هـ
لكن ما تصح به القراءة واتصل سنده إلى يومنا هذا حواه كتاب عظيم يسمى النشر في القراءات العشر ألفه خاتمة ‏القراء المحققين محمد بن محمد بن محمد بن يوسف المعروف بابن الجزري المتوفى سنة 833 هـ
وقد نظم كتابه هذا في منظومة يتداولها العلماء بالتلقي والقراءة بمقتضاها وتسمى طيبة النشر والتي حوت ضعف ‏ضعف ما في الشاطبية وأصلها أعني كتاب التيسير للداني كما في نص الطيبة، ناهيك عن تعدد الطرق بما يزيد على ‏الألف طريق تصله إلى القراء العشر ، كان نصيب حفص منها 52 طريقا.‏
وهذه الطرق جمعت كل ما قرأ به حفص وثبت عنه بالسند الصحيح.‏
وفيها أوجه للقراءة تزيد على ما اعتدنا سماعه والقراءة به من طريق الشاطبية في سواء في الأصول أو الفرش

أولا الأصول:

وهي الخمس القواعد الرئيسية التي زادت على ما في الشاطبية وهي:‏

‏1- التكبير قبل البسملة في جميع سور القرآن ما عدا سورة التوبة طبعا.‏
‏2- إعطاء غنة في اللام والراء مع النون الساكنة والمشهور بين الحفظة هو عدم الغنة وهو طريق الشاطبية.‏
‏3- السكت على الحرف الساكن قبل الهمزة بوقيفة لطيفة من غير تنفس باستثناء المدود المتصلة والمنفصلة
‏4- الزيادة في المد المتصل إلى ستة حركات ‏
‏5- تعدد أوجه المد المنفصل والنزول في زمنه إلى حركتين كالمد الطبيعي ويسميه العلماء قصر المنفصل

هذا ولكل ما سبق تفصيل وقيود جمعها الشيخ في منظومته الغناء.‏

ثانيا الفرش:‏

هناك كلمات لحفص عن عاصم أثناء قراءة كلمات القرآن لها أوجه متعددة وهذه يسميها العلماء فرش الأحرف ‏

وقد قرأ حفص هذه الكلمات بعدة أوجه وهي:‏

‏1- مد الياء بهجاء (عين) بفاتحتي سورة مريم والشورى : (كهيعص ) و (حم عسق)‏‏
فلك أن توسط مده أو تصل به إلى ست حركات أو أن تمده حركتين كزمن المد الطبيعي وهذا الأخير ليس في ‏طريق الشاطبية المشتهر بين عامة الحفاظ.‏

‏‏2- لك الترقيق والتفخيم براء (فرق)‏ في سورة الشعراء عند وصل الكلمة بما بعدها ‏
وهو نفس ما في الشاطبية

‏‏3- أوجه السين و الصاد:‏

‏‏بالصاد أو بالسين يمكنك قراءة:‏
ا-(والله يقبض ويبصط) آية 245 في سورة البقرة
ب-(وزادكم في الخلق بصطةً) آية 96 في سورة الأعراف
ج-(أم هم المصيطرون)‏ آية 37 في سورة الطور
د-(لست عليهم بمصيطر) آية 22 في سورة الغاشية

وليس لك أن تقرأ بالوجهين من طريق الشاطبية إلا آية الطور

‏4- لك الإظهار والإدغام في (يلهث ذلك)‏‏ آية 176 من سورة الأعراف وليس في الشاطبية إلا الإدغام
‏5- ولك الإظهار والإدغام في (اركب معنا) آية 42 من سورة هود وليس في الشاطبية إلا الإدغام
‏6- ولك الإظهار والإدغام ‏في (يس والقرآن الحكيم) آية 1 من سورة يس وليس في الشاطبية إلا الإظهار
‏7- ولك الإظهار والإدغام في (ن والقلم) آية 1 من سورة ن. وليس في الشاطبية إلا الإظهار


‏8- باب (ءالآن.. ) ‏‏
‏‏وهو فيما يتعلق بثلاث كلمات قرآنية :‏
آلآن ‏
آلذكرين ‏
آلله ‏

ويجوز المد اللازم ست حركات أو التسهيل بدون مد بتحقيق الهمزة الأولى وتسهيل الهمزة الثانية ‏
وهذا نحوه من طريق الشاطبية وإن كان اشتهر بين الحفظة المد فقط.‏

‏8- ‏السكت أوالإدراج على الأربع الكلمات التالية
‏(عوجا) آية 1 من سورة الكهف
‏(مرقدنا)‏ آية 52 من سورة يس
‏(مَنْ راقٍ) آية 27 من سورة القيامة
‏ (بل ران) آية 14 من سورة المطففين

فيجوز لك السكت أو عدم السكت وهو المسمى الإدراج لحفص من طرق الطيبة وليس في الشاطبية إلا السكت.‏

‏9- ‏الرَّوْمُ أو الإشمام‏ في كلمة (تأمننا) بسورة يوسفِ آية 11 وهذا عين ما في الشاطبية

‏10- وياءَ آتاني بسورة النمل آية 36 يجوز في حالة الوقف إثبات أو حذف الياء وهو كذلك في الشاطبية

‏11- ومثل ما سبق بالنسبة لكلمة سلاسلا في سورة الإنسان آية 4 في حالة الوقف ‏

‏12- كلمة ضَعْفٍ و ضَعْفاً جاز فتح الضادِ وضمُّها في آية 54 من سورة الروم وهو كذلك في الشاطبية وإن كان ‏الاشتهار للفتح.‏

ولاجتماع وافتراق الأصول مع بعضها حالات. فمثلا حفص لم يصح عنه أنه جمع بين السكت على الساكن قبل الهمزة ‏وغنة اللام والراء مع النون الساكنة، وبنحو هذا توجد عدة قواعد وضوابط لبقية الأصول، وكذا بالنسبة للفرش ‏مما هو مبسوط في كتاب النشر في القراءات العشر.‏

واقتصر تداول هذه الكنوز (مجموعة كلها) بين القراء الجامعين للقراءات العشر الكبرى إلى أن قيض الله من ‏استخلصها من هذا الكتاب العظيم فحاز شرف هذا العمل الجليل الشيخ على بن محمد الضباع شيخ عموم المقارئ ‏المصرية فلخصها في كتاب حافل سماه:
صريح النص في الكلمات المختلف فيها عن حفص
لكنه كتاب متشعب لا ‏يسهل فهمه لطالب العلم المبتدئ ثم جاء الشيخ عبد العزيز عيون السود شيخ القراء في مدينة حمص المتوفى سنة ‏‏1399 هـ الآخذ عن الشيخ الضباع بالعشر الكبرى فنظم هذه الكتاب في 45 بيتا شعريا وسماه:‏

تلخيص صريح النص في الكلمات المختلف فيها عن حفص

وهو بحق تلخيص لذلك الكتاب، قرب فيه البعيد وجمع فيه الأوجه وحرر قيودها فأبدع في ترتيبه واختصاره حتى ‏صار الأمر مفهوما جدا لطلبة العلم على كافة المستويات وانتشر الجدول الذي صنعه في بلاد الشام أيما انتشار. ‏
لكن عمله الجليل الذي قام به بقي الانتفاع به محصورا في هذا الجدول الذي لخص فيه أوجه حفص أما المنظومة التي ‏وضع فيها خلاصة تجربته هذه فقد اقتصر النفع بها على البارعين الأفذاذ لأن منظومته الفريدة مبالغ جدا في ‏اختصارها حتى صار من يحفظها معدودا من عباقرة الزمان لكثرة الرموز وصعوبة قراءتها فضلا عن حفظها.‏
ثم جاء ابن الشيخ عبد العزيز عيون السود شيخنا الشيخ عبد الرحمن عيون السود الموهوب البارع فأعاد نظم قصيدة ‏والده بأسلوب عذب وألفاظه سلسة تداعب الجنان ويعجز عن وصفها اللسان. يعرف ذلك كل من قرأ ‏منظومته التغريد في علم التجويد

يقول في الإهــــــــــــداء

تَوْضِيحُ تَلْخِيصِ صَرِيحِ النَّصِّ=جَلا اللِّثامَ عَنْ وُجُوهِ حَفْصِ

أهدَيْتُهُ لأمَّةِ الرَّسُولِ=محمدٍ بنيَّةِ الْقَبُولِ


اللهم صل وسلم وبارك عليه وعلى جميع الأنبياء والمرسلين ‏
وآل كلٍ وأصحابهم ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين ‏
وعلينا معهم يا أرحم الراحمين

و مَنْ دعَا خيراً لِوالِدَيَّا=والمؤمنينَ صادِقاً وَفِيَّا
لِي ولِمَنْ قدِ انْتَمَى إلَيَّا=أدْعُو يكونُ حافِظاً وَلِيَّا


وقد أوشكت منظومة أوجه حفص للشيخ عبد الرحمن على الظهور والانتشار لكنه اختصني بشيء منها أرسله إلي ‏آنس جوانحي فها أنا أعرض بعضه عليكم لتفرحوا كفرحي ‏

نسأل الله لشيخنا أن يجعلها له ذخرا في الآخرة، وأن يتمم له كل مراده، وأن يوفقه لما يحب ويرضى إنه ولي ذلك ‏والقادر على إسعاده.‏

ومما جاءني في رسالته:


بسم الله الرحمن الرحيم
توضيح ( تلخيص صريح النص ، في الكلمات المختلف فيها عن حفص )‏مع الجداول التوضيحية


منظومة
جمعت أوجه قراءة القرآن الكريم
برواية حفص عن عاصم
التي يجوز بها القراءة ‏
في عصرنا ‏
‏ من جميع طرق العشر الكبرى


لراجي رحمة مولاه الودود
محمد عبد الرحمن عبد العزيز عيون السود


مقـدمـــــــــة




أبدأ بِاسمِ الله ثُمَّ أحمدُ=رباً كريماً عالِماً وأشهدُ
أنَّ الرسولَ عبدُه الأمينُ=صلى عليه ربُّنا المعينُ
قال الفقيرُ عابدُ الرحمنِ=محمدٌ مِن شامة الزمانِ
حمصُ التي أحبها الصَّحَابةُ=علَتْهُمُ الأنوار والمَهَابَةُ
عنهمْ أخذْنا الدينَ والقرآنا=بسندٍ عالٍ إلى مَوْلانا
وَصَلَنِي عن والِدٍ ودودِ=مِن خيرة الآباء في الوجودِ
عبدُ العزيز بنُ عيونِ السودِ=مِن أسرةٍ عريقةِ الجدودِ
مَنْ لخَّصَ التصريحَ في وجوه حفصْ=عن عاصمٍ سالمةٍ مِن أيِّ نقصْ
وقد شرحتُ نظمَهُ بما فتَحْ=عليَّ ربُّ العالمينَ ومنحْ
عَزَمْتُ راجِياً بفضل اللهِ=تبسيطَهُ مِنْ غَيْرِ مَا تَبَاهِي
فقطرةٌ مِن بحر والدي أنا=عسى أنالَ مِن إلَهِيَ المُنى

إلى أن قال:

‏ ‏الأصولُ الخمسة لرواية حفص عن عاصم


‏‏إذا قرأتَ في كتابِ اللهِ=بِكَ الإلهُ في السَّمَا يُبَاهِي
خلافُ حفصٍ في الأصُولِ خَمْسَهْ=خُذْهُ بهذا النَّظْمِ واحْذَرْ تَنْسَهْ

الأصل الأول غن النون الساكنة و التنوين في اللام والراء


‏فأوَّلُ الأصولِ أنْ تَغُنَّ=اَلنُّونَ والتنوينَ إنْ سَكَنَّا
في اللام والراء وذا غريبُ=إذا تَلَقَّيْنَاهُ كَمْ يَطِيبُ


الأصل الثاني التكبير

‏‏وثانيَ الأصولِ أنْ تكبِّرُوا=مِنْ قَبْلِ أنْ تُبَسْمِلُوا تَدَبَّرُوا



الأصل الثالث السكت على الساكن قبل الهمزة

‏‏وثالثُ الأصول تحظى العِزَّهْ=سكتٌ على السَّاكِنِ قَبْلَ الهمزَهْ
لا همزَ مَدَّ جائزٍ أوْ واجِبِ=مُرَتِّلا كتابَ رَبٍّ واهِبِ
فَحَقِّقُوا السَّكْتَ أغيظُوا مَنْ خَنَسْ=بوقفةٍ لَطِيفَةٍ بِلا نَفَسْ
والسكتُ هذا في جميع المصحفِ=شروطُهُ آتِيَةٌ بِها احْتَفِ

ثم شرع في السكت الخاص وتعريفه وشروطه ثم أتبعه بالسكت العام كذلك مع قيودهما في منظومته إلى أن قال:


الأصل الرابع وفيه وجوه المد للواجب المتصل

‏‏ورابعاً إليكَ مَدّ المُتَّصِلْ=إذْ وَاجِبٌ وأجرُهُ لِمَنْ عَمِلْ
تـقـديـرُهُ بِـأرْبَـعٍ أوْ خَـمْــسِ=أوْ طُـولُــهُ سِــتٌّ بِـكُــلِّ أنْـسِ


‏ ‏الأصل الخامس وفيه وجوه المد للجائز المنفصل

‏‏وخامسُ الأصولِ مَدُّ المُنْفَصَلْ=وُجُوهُهُ أربعةٌ فتَكتمِلْ
خَـمْـسٌ و أربَـعٌ كـذا ثـلاثَــــهْ=واثْـنَـيْـن� � فاصْحَـبْ خُـلَّةَ الدَّماثَـهْ

‏ ‏أوجه حفص‏ ‏
‏ ‏
عِشْرُونَ بَعْدَ واحِدٍ أوجهُ حَفْصْ
صحيحةٌ عن عاصم من غير نقص

وذكر بعدها في منظومته كلمات الفرش التي أشرت إليها بكل تفاصيلها


ثم أخذ في نظم قيود الأوجه بلسان صادق وأسلوب رائق
وقد قسمها إلى ثلاث مجموعات رئيسية

وقال بعدها:

‏يا رب يسر سرد كل الأوجهِ=في كلمات الفرش حتى ننتهي
خوفا من التخليط بين الطرقِ=وخشيةَ التلفيق ثم الغرق
نَرْجوكَ إذْ هديتَنا وفِّقْ إذَنْ=حافظَها فهي لهُ خيرُ سَنَنْ


ثم سرد نظما كل الأوجه واحدا بعد الآخر بعبارة مفهومة ميسرة، سهلة الاستحضار لمن يريد القراءة بالاوجه الأخرى لحفص، كالسكت والغنة، فما عليه إلا البحث عن قارئ بالعشر الكبرى ليأخذه عنه الأوجه بعد أن أتقن أصولها وحفظ قيودها منظومة على أكمل وجه وأقوم طريقة.


ثم ختم الشيخ المنظومة بخاتمة قال فيها

‏الحمدُ للهِ الذي أتمَّهَا=أرجوه يهدي كلَّ مَنْ علَّمَهَا
عشرون بعد واحد جاد بها=ذو العرش جل نرتجي نفعا بها
لكل حافظ نوى تطبيقها=تعليمها لله معْ توزيعها
أجزتُ فيها كُلَّ أهلِ اللهِ=بسندٍ إلى عظيمِ الجَاهِ
صلى عليه ذو الجلال أبدَا=محبةً أسماهُ ربي أحمدَا
وآله وصحبه ومن شدَا=شَفِّعْهُ فضلا رحمةً بنا غدَا
هذا وقد حَلا لِيَ الختمُ كمَا=حَلا لوالدِي بتلخيصٍ سَمَا
فحُسْنُ خَتْمِي شُكْرُ مَا أوْلاهُ=ذُو الفيضِ لا إلهَ إلا اللهُ

اهـ بتصرف يسير واختصار


وصلى الله على سيدنا وإمامنا وشفيعنا محمد صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم تسليما كثيرا.

منقول

أوجه صحيحة لحفص عن عاصم لا يعرفها كثير من حفظة القرآن الكريم
أوجه صحيحة لحفص عن عاصم لا يعرفها كثير من حفظة القرآن الكريم
أوجه صحيحة لحفص عن عاصم لا يعرفها كثير من حفظة القرآن الكريم
أوجه صحيحة لحفص عن عاصم لا يعرفها كثير من حفظة القرآن الكريم



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
أوجه صحيحة لحفص عن عاصم لا يعرفها كثير من حفظة القرآن الكريم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي المركز الدولى :: ๑۩۞۩๑ (المنتديات الأسلامية๑۩۞۩๑(Islamic forums :: ๑۩۞۩๑نفحات اسلامية ๑۩۞۩๑Islamic Nfhat-
انتقل الى: