منتدي المركز الدولى




۩۞۩ منتدي المركز الدولى۩۞۩
ترحب بكم

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول
ونحيطكم علما ان هذا المنتدى مجانى من أجلك أنت
فلا تتردد وسارع بالتسجيل و الهدف من إنشاء هذا المنتدى هو تبادل الخبرات والمعرفة المختلفة فى مناحى الحياة
أعوذ بالله من علم لاينفع شارك برد
أو أبتسانه ولاتأخذ ولا تعطى
اللهم أجعل هذا العمل فى ميزان حسناتنا
يوم العرض عليك ، لا إله إلا الله محمد رسول الله.
شكرا لكم جميعا
۩۞۩ ::ادارة
منتدي المركز الدولى ::۩۞۩


منتدي المركز الدولى،منتدي مختص بتقديم ونشر كل ما هو جديد وهادف لجميع مستخدمي الإنترنت فى كل مكان
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
Awesome Orange 
Sharp Pointer

منتدى المركز الدولى يرحب بكم أجمل الترحيب و يتمنى لك اسعد الاوقات فى هذا الصرح الثقافى

اللهم يا الله إجعلنا لك كما تريد وكن لنا يا الله فوق ما نريد واعنا يارب العالمين ان نفهم مرادك من كل لحظة مرت علينا أو ستمر علينا يا الله

شاطر | 
 

 دعاء الفرج السريع والرزق العاجلدعاء الفرج العاجل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
دوما لك الحمد
برونزى
avatar

عدد المساهمات : 103
تاريخ التسجيل : 17/06/2012

مُساهمةموضوع: دعاء الفرج السريع والرزق العاجلدعاء الفرج العاجل   الإثنين 2 أكتوبر - 1:42


دعاء الفرج السريع والرزق العاجلدعاء الفرج العاجل
دعاء الفرج السريع والرزق العاجلدعاء الفرج العاجل
دعاء الفرج السريع والرزق العاجلدعاء الفرج العاجل


دعاء الفرج السريع والرزق العاجل


دعاء الفرج السريع والرزق العاجل من موقع محتوى، عندما يصيب الإنسان مصيبة أو محنة ما، فإنه يشعر بالضيق والزجر وتظلم الدنيا أمام عينيه، وتضيق عليه الأرض بما رحبت، بل أيضا تضيق عليه نفسه وروحه، وتتفاوت أحوال الناس عند الشدائد، فالبعض منهم ييأس ويجزع، والبعض الآخر يصبر ويحتسب وهذا هو حال الإنسان المؤمن الذى دائما ما يرضى بقضاء الله سبحانه وتعالى ويسلم الأمر كله له.

فدائما ما يرى المؤمن بارقة أمل وومضة من نور الفرج حتى مع أحلك الظروف وأصعب الشدائد التى يواجهها فى حياته، لأنه على ثقة كبيرة بربه الكريم، الذى يعلم أن رحمته وسعت كل شىء فى الأرض والسموات، وأنه لن يجلب لعباده إلا الخير، لذلك يسارع إلى رب العالمين بالتضرع والإستعانة به والدعاء له حتى يصرف عنه ما هو فيه من كرب.



أسباب تفريج الهموم


هناك مجموعة من العوامل التى يجب على كل إنسان مسلم أن يأخذها فى إعتباره للتخلص من الهموم التى ألمت به، والتى يمكن تلخيصها على النحو التالى:

يجب أن يكون الإنسان على درجة عالية من الإيمان واليقين بالله سبحانه وتعالى.
ضرورة الإكثار من العبادات وفعل الخيرات.
ضرورة الإلتزام بتقوى المولى جلا وعلا والإبتعاد عن كل ما نهى عنه.
حسن الظن بالله وإنتظار الفرج العاجل منه.
التعرف إلى الله سبحانه وتعالى فى الرخاء.
الصبر والصلاة.
الإقتداء بسنة النبى الكريم صلى الله عليه وسلم والرسل والصحابة.
ذكر الموت.
كثرة الإستغفار، لأن البلاء لا ينزل إلا بذنب وكثرة الإستغفار تمحى الذنوب.
الدعاء مع الإضطرار.
التوسل والتضرع إلى رب العالمين بصالح الأعمال.
كيف يتصرف المؤمن فى أوقات الشدائد


يجب على الإنسان المسلم أن يتلقى النعم التى أنعم الله بها عليه بالقبول والشكر، ويستغلها فيما ينفع ويبتعد عن طريق المعاصى والذنوب، ويتلقى المكاره والكروب بالصبر الجميل ويحتسب الأجر والثواب من عند رب العالمين، فالحياة لا تخلو من الكروب والمحن التى يتعرض لها العديد من الأشخاص، ولولا هذه المصائب لورد كافة المسلمين إلى بارئهم يوم القيامة مفلسين، لأن هذه الكروب تحط من الذنوب والخطايا التى قد يقترفها الإنسان فى حياته.

هذه هى حقيقة الدنيا، فهى مهما طالت فانية متاعها قليل، فهى مكدرة ولا تصفو لأحد، ولا تسير على نهج واحد دائما، فأحيانا تأخذ وأحيانا تعطى، وهذا المعنى الذى لو أدركه كل إنسان لهانت عليه كل مصائب وصعاب الدنيا.

إن التوحيد وتقوى الله سبحانه وتعالى، يعد من أهم الطرق لدفع البلاء عن الإنسان وتيسير أموره، وقد وردت الكثير من الآيات القرآنية فى هذا الصدد، والتى توضح جزاء المتقين فى الدنيا والآخرة وما أعد الله سبحانه وتعالى لهم جزاءا بما صبروا وإحتسبوا.

فكلما أستحكم الضيق وإزدادات الكربة عجل المولى جلا وعلا من الفرج والمخرج، ويجب على كل إنسان أن يذكر ربه فى أقوال الرخاء والسعادة حتى يذكره الله فى الشدة، وقد سرد لنا القرآن الكريم الكثير من قصص الأنبياء الذين صبروا على إيذاء قومهم الكافرين ونصرهم الله بنصره القوى المتين فى النهاية، فالحق حتما سينتصر حتى ولو بعد حين.

أحوال الدعاء مع البلاء

قبل عرض دعاء الفرج والرزق للتذكرة فقط إن الدعاء من أنفع الأدوية وأهم الأسباب التى يمكن أن تدفع البلاء عن الأشخاص، ولذلك يجب على كل إنسان مسلم الإكثار من الدعاء، وللدعاء من البلاء ثلاثة مقامات والتى تتمثل فى الآتى:

الأول، أن يأتى الدعاء بدرجة أقوى من البلاء فيدفعه عن الشخص.
الثانى، أن يأتى الدعاء بدرجة أضعف من البلاء ولذا يصاب به العبد ولكنه يخفف من شدته.
الثالث، أن يتساوى كلا منهما مع الأخر ويتقاوما مع بعضهما البعض ويمنع كل واحد منهما صاحبه.
دعاء الفرج السريع والرزق العاجل


اللهم اكفني بحلالك عن حرامك، واغنني بفضلك عمن سواك
اللهم صن وجهي باليسار و لا تبذل جاهي بالإقتار فأسترزق طالبي رزقك وأستعطف شرار خلقك، وأبتلى بحمد من أعطاني وأفتن بذم من منعني وأنت من وراء ذلك كله ولي الإعطاء والمنع إنك على‏ كل شي‏ء قدير
اللهم رب السموات السبع ورب الأرض، ورب العرش العظيم، ربنا ورب كل شيء، فالق الحب والنوى، ومنزل التوراة والإنجيل والفرقان، أعوذ بك من شر كل شيء أنت آخذ بناصيته.
اللهم أنت الأول فليس قبلك شيء، وأنت الآخر فليس بعدك شيء، وأنت الظاهر فليس فوقك شيء، وأنت الباطن فليس دونك شيء، اقض عنا الدين واغننا من الفقر
اللهم ارزقني رزقا واسعا حلالا طيبا من غير كد.. واستجب دعائي من غير رد.. وأعوذ بك من الفضيحتين: الفقر والدين..
اللهم يا رازق السائلين.. يا راحم المساكين.. ويا ذا القوة المتين.. ويا خير الناصرين.. يا ولي المؤمنين.. يا غياث المستغيثين.. إياك نعبد وإياك نستعين
اللهم إن كان رزقي في السماء فأنزله.. وإن كان رزقي في الأرض فأخرجه.. و إن كان بعيدا فقربه.. وإن كان قريبا فيسره.. وإن كان كثيرا فبارك فيه يا أرحم الراحمين.. اللهم صل على محمد وآل محمد.. واكفني بحلالك عن حرامك.. وبطاعتك عن معصيتك.. وبفضلك عمن سواك يا إله العالمين..
” اللهم إني أعوذ بك من الهدم، وأعوذ بك من التردي، وأعوذ بك من الغرق، والحرق، والهرم، وأعوذ بك أن يتخبطني الشيطان عند الموت، وأعوذ بك أن أموت في سبيلك مدبرا، وأعوذ بك أن أموت لديغا.
اللهم إني أعوذ بك من الهم، والحزن، والعجز، والكسل، والبخل، والجبن، وضلع الدين، وغلبة الرجال.
اللهم إني أعوذ بك من جهد البلاء، ودرك الشقاء، وسوء القضاء، وشماتة الأعداء. اللهم إني أعوذ بك من زوال نعمتك، وتحول عافيتك، وفجاءة نقمتك، وجميع سخطك “.
اللهم إني أعوذ بك من الهم والحزن، وأعوذ بك من العجز والكسل، وأعوذ بك من الجبن والبخل، وأعوذ بك من غلبة الدين وقهر الرجال “
يا كريم اللهم يا ذا الرحمة الواسعة، يا مطلعا على السرائر والضمائر والهواجس والخواطر، لا يعزب عنك شيء، أسألك فيضة من فيضان فضلك، وقبضة من نور سلطانك، وأنسا ً وفرجاً من بحر كرمك، أنت بيدك الأمر كله ومقاليد كل شيء، فهب لنا ما تقر به أعيننا، وتغنينا عن سؤال غيرك، فإنك واسع الكرم، كثير الجود، حسن الشيم، فببابك واقفون، ولجودك الواسع المعروف منتظرون يا كريم يا رحيم.
:{يا أيها الذين آمنوا استعينوا بالصبر والصلاة إن الله مع الصابرين* ولا تقولوا لمن يقتل في سبيل الله أموات بل أحياء ولكن لا تشعرون* ولنبلونكم بشيء من الخوف والجوع ونقص من الأموال والأنفس والثمرات وبشر الصابرين* الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنـا إليه راجعون* أولـئك عليهم صلوات من ربهم ورحمة وأولـئك هم المهتدون}.. [البقرة : 153-157].




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
دعاء الفرج السريع والرزق العاجلدعاء الفرج العاجل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي المركز الدولى :: ๑۩۞۩๑ (المنتديات الأسلامية๑۩۞۩๑(Islamic forums :: ๑۩۞۩๑نفحات اسلامية ๑۩۞۩๑Islamic Nfhat-
انتقل الى: