منتدي المركز الدولى




۩۞۩ منتدي المركز الدولى۩۞۩
ترحب بكم

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول
ونحيطكم علما ان هذا المنتدى مجانى من أجلك أنت
فلا تتردد وسارع بالتسجيل و الهدف من إنشاء هذا المنتدى هو تبادل الخبرات والمعرفة المختلفة فى مناحى الحياة
أعوذ بالله من علم لاينفع شارك برد
أو أبتسانه ولاتأخذ ولا تعطى
اللهم أجعل هذا العمل فى ميزان حسناتنا
يوم العرض عليك ، لا إله إلا الله محمد رسول الله.
شكرا لكم جميعا
۩۞۩ ::ادارة
منتدي المركز الدولى ::۩۞۩


منتدي المركز الدولى،منتدي مختص بتقديم ونشر كل ما هو جديد وهادف لجميع مستخدمي الإنترنت فى كل مكان
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
Awesome Orange 
Sharp Pointer

منتدى المركز الدولى يرحب بكم أجمل الترحيب و يتمنى لك اسعد الاوقات فى هذا الصرح الثقافى

اللهم يا الله إجعلنا لك كما تريد وكن لنا يا الله فوق ما نريد واعنا يارب العالمين ان نفهم مرادك من كل لحظة مرت علينا أو ستمر علينا يا الله

شاطر | 
 

 سورة الفاتحة: فضلها، وأسماؤها، وشيء من معانيها.

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
وفاء
عضوVIP
عضوVIP
avatar

انثى عدد المساهمات : 882
تاريخ التسجيل : 30/10/2010

مُساهمةموضوع: سورة الفاتحة: فضلها، وأسماؤها، وشيء من معانيها.   الأحد 13 مايو - 5:32


سورة الفاتحة: فضلها، وأسماؤها، وشيء من معانيها.
سورة الفاتحة: فضلها، وأسماؤها، وشيء من معانيها.
سورة الفاتحة: فضلها، وأسماؤها، وشيء من معانيها.


إنِ الْحَمْدَ لِله، نَحْمَدُهُ وَنَسْتَعِينُهُ وَنَسْتَغْفِرُهُ، ونَعُوذُ بِالله مِنْ شُرُورِ أَنْفُسِنَا وَمِنْ سَيِّئَاتِ أَعْمَالِنَا، مَنْ يَهْدِهِ اللَّهُ فَلا مُضِلَّ لَهُ وَمَنْ يُضْلِلْ فَلا هَادِيَ لَهُ، وَأَشْهَدُ أَنْ لا إِلَهَ إِلا اللَّهُ وَحْدَهُ لا شَرِيكَ لَهُ وَأَنَّ مُحَمَّدًا عَبْدُهُ وَرَسُولُهُ.............

أما بعد أيها المسلمون :
في كل يوم وليلة يصلي المسلمون خمس صلوات فريضةً من الله، ويجب عليهم في كل ركعة من ركعات تلك الصلوات قراءةُ سورة هي من خير سور القرآن، يحفظها جميع المسلمين بحمد الله.

إنها سورة الفاتحة التي امتدحها الله في كتابه وامتدحها الله تعالى ورسوله ﷺ لما تضمَّنته من عظيم المعاني التي أُودِعتْ أخصر المباني .

إن سورةً تبلغ أهميتها أن من تركها في الصلاة بطلت صلاته لحقيقة بالاهتمام، وجديرةٌ بالتعلُّم، وأهلٌ لأن يتدارس المسلمون تفسيرها، ويتفهموا معانيها، ويتواصوا لتحصيل لطائفها وأسرارها.

من أجل ذلك فستكون هذه الدقائق إن شاء الله حافلةً بالحديث عن هذه السورة الكريمة "سورة الفاتحة" وسنعرف بعضاً من أسمائها، شيئاً من فضلها، وطرفاً من معانيها.

أما أسماؤها فكثيرة شهيرة، وأشهرها اسم الفاتحة لأن المصحف قد افتُتح بها.
ومن أسمائها: أمُّ الكتاب، وأمُّ القرآن، والحمد، وتسمى كذلك بالصلاة، والشفاء، والرقية، وأساسِ القرآن، والكافية، والواقية .

وأما فضلُها فقد وردَت به الأحاديث الصحيحة عن النبي ﷺ.
فمن ذلك: ما أخرجه البخاري في صحيحه عن أبي سعيد بن المُعلَّى رضي الله عنه قال: كنت أصلي فدعاني رسول الله ﷺ فلم أُجِبه حتى صليت، قال: فأتيته فقال لي: ما منعك أن تأتيني؟ قلت يا رسول الله إني كنت أصلي، فقال صلى الله عليه وسلم: ألم يقل الله تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اسْتَجِيبُوا لِلَّهِ وَلِلرَّسُولِ إِذَا دَعَاكُمْ لِمَا يُحْيِيكُمْ)؟ ثم قال: لأعلمنَّك أعظمَ سورة في القرآن قبل أن تخرج من المسجد.
قال: فأخذ بيدي فلما أراد أن يخرج قلت: يارسول الله إنك قلت لأعلمنك أعظم سورة في القرآن، قال: نعم ("الحمد لله رب العالمين" هي السبع المثاني والقرآن العظيم الذي أوتيتُهُ)

ما أعظمه من فضلٍ لسورة من قصار سور القرآن لا تتجاوز آياتها سبع آيات كريمات، وما أكرمه من وقتٍ ذلك الذي يُقضى في تلاوتها وتعلمها ومعرفة تفسيرها.

وهذا أوان الشروع في تفسيرها آيةً آيةً كي يعلم المسلم معنى ما يردده في صلاته في كل ركعة، وليتلذذْ بقراءتها عند فهمه لها وعلمه بمعناها.

"بسم الله الرحمن الرحيم" هذه الكلمات الأربع ذات معنى كبير لما شمِلتْه من عظيم المعاني فمعنى (بسم الله) أي ابتدئ في تلاوتي وصلاتي باسم الله تبارك وتعالى.

أما لفظ الجلالة (الله): فمعناه المألوه المعبود المستحق لأفراده بالعبادة، لما أتصف به من صفات الألوهية وهي صفات الجلال والجمال والكمال.

(الرحمن الرحيم): اسمان دالان على أنه تعالى ذو الرحمة الواسعة العظيمة التي وسعت كل شي وعمت كل حي وكتبها للمتقين المتبعين لرسله وأنبيائه، فهؤلاء لهم الرحمة المطلقة التامة، ومن عداهم فله نصيب منها.

(الحمد لله رب العالمين): معنى الحمد: هو الثناء على الله بصفات الكمال، فكأنك تقول: إن الله تعالى هو صاحب المحامد والمدائح والصفات الكاملة في ذاته، وصفاته، وأفعاله، فله الحمد الكامل بجميع الوجوه.

(رب العالمين): الرب هو المربِّي لجميع العالمين، وهم جميع من سوى الله تبارك وتعالى، وتربيته لهم: بخلقهم ورعايتهم وإنعامه عليهم بالنعم العظيمة التي لو فقدوها لم يمكن لهم البقاء.

(مالك يوم الدين) المالك: هو من اتصف بصفة المُلك التي من آثارها أن يأمر وينهي ويثيب ويعاقب ويتصرف بجميع أنواع التصرفات.

وقد أضاف الله تعالى المُلك في هذه الآية ليوم الدين فقال: (مالك يوم الدين) أي يوم الجزاء، وهو يوم القيامة، يوم يُدان الناس بأعمالهم أي يُجازون عليها.

والسببُ في إضافة الملك ليوم الدين، أنه في ذلك اليوم يظهر للخلق كمال ملك الله وعدله وحكمته وانقطاع مُلك الخلائق، حتى يستوي في ذلك اليوم الملوك والرعايا والعبيد والأمراء (لمن الملك اليوم ؟ لله الواحد القهار) .

(إياك نعبد وإياك نستعين): أي: نخصُّك يا الله وحدك بالعبادة والاستعانة، فتقديم كلمة (إياك) على كلمة (نعبد) وعلى كلمة (نستعين) يفيد الحصر واختصاص العبادة لله، فكأنه قال: نعبدك ولا نعبد غيرك، ونستعين بك ولا نستعين بسواك.
فهذه الآية اعتراف واعتقاد بأن العبادة لله وحده، فلا دعاء ولا استغاثة ولا ذبح ولا نذر لنبي ولا لولي ولا لقبر ولا لحجر (قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين ۝ لا شريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين).
وهي اعتراف بأن العون إنما يكون من الله وحده، فمن طلبه من غيره فيما لا يقدر عليه إلا هو فقد أشرك به سبحانه.

ثم قال تعالى: (اهدنا الصراط المستقيم) أي دُلَّنا وأرشدنا ووفقنا إلى الصراط المستقيم وهو الطريق الواضح الموصل إلى الله وإلى جنته.

والصراط المستقيم: هو الطريق المستقيم، وهو معرفة الحق والعمل به، وهذا الدعاء (اهدنا الصراط المستقيم) من أجمع الأدعية وأنفعها للعبد، ولهذا شرع الله للمسلم أن يدعو به في كل ركعة من صلاته لضرورته إلى ذلك.

وهذا الصراط المستقيم هو طريق أهل الإيمان والصلاح، وهو صراط مغايرٌ لصراط المغضوب عليهم وهم الذين عرفوا الحق وتركوه كاليهود، ومغايرٌ لصراط الضالين الذين تركوا الحق على جهل وضلال، كالنصارى.

واعلم أيها المسلم أنك إذا قرأت الآيتين الأخيرتين من هذه السورة وهما من قوله تعالى: (اهدنا الصراط المستقيم) إلى آخر السورة، فإنك قد دعوتَ الله بدعاء عظيم، فلذلك ناسب أن تقول بعده: آمين. ومعنى كلمة آمين: اللهم استجب .

أيها المسلمون:
روى الإمام مسلم في صحيحه عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: قال الله تعالى: (قسمتُ الصلاة بيني وبين عبدي نصفين، فإذا قال العبد: (الحمد لله رب العالمين) قال الله تعالى: حمدني عبدي، وإذا قال (الرحمن الرحيم) قال الله تعالى: أثنى عليَّ عبدي، وإذا قال: (مالك يوم الدين) قال الله: مجَّدني عبدي، فإذا قال: (إياك نعبد وإياك نستعين) قال الله: هذا بيني وبين عبدي ولعبدي ما سأل، فإذا قال العبد: (اهدنا الصراط المستقيم صراط الذين أنعمت عليهم غير المغضوب عليهم ولا الضالين) قال الله: هذا لعبدي ولعبدي ما سأل).

اللهم اهدنا الصراط المستقيم صراط الذين أنعمت عليهم غير المغضوب عليهم ولا الضالين. اللهم آمين

أقول قولي هذا وأستغفر الله لي ولكم فاستغفروه إنه هو الغفور الرحيم

الخطبة الثانية

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين..

أما بعد، فيا أيها المسلم الكريم:
عندما تبدأ في صلاتك، فتذكر أنك أمام الله تبارك وتعالى، لذا فاحرص على حضور القلب، وألزِم نفسك بالخشوع، وأجبِرها على التذلل والخضوع، ثم سمِّ الله معلناً أنك مستعينٌ به على قراءتك وعلى أداء صلاتك، ثم اشرع في تلاوة هذه السورة الكريمة ذات الآيات العظيمة، تذكّر أنك تناجي مولاك العظيم، الذي له صفات الجلال والجمال والكمال، الذي له الحمد والمدح والثناء، وله الشكر على جزيل الفضل والعطاء، ثم قل بقلب حاضر: الحمد لله رب العالمين.
ثم أثن على ربك بقولك: الرحمن الرحيم، ثم مجّده سبحانه وقل: مالك يوم الدين، ثم اعترف بالعبودية والذل والضعف بقولك: إياك نعبد وإياك نستعين، ثم ادع لنفسك وللمسلمين بالهداية التامة قائلاً: اهدنا الصراط المستقيم، صراط الذين أنعمت عليهم غير المغضوب عليهم ولا الضالين .

إنك أيها المسلم الكريم إن أشعرتَ هذه المعاني قلبك، شعرت بحلاوة القرآن ولذة العبادة وأحسست بنعيم الخشوع ورفعة الخضوع، ووالله أن ذلك لمن أعلى المراتب وأعظم المطالب.

اللهم فقّهنا في ديننا، وعلمنا ما ينفعنا، وارزقنا الإيمان واليقين، واجعلنا هداة مهتدين.

اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِ مُحَمَّد، كَمَا صَلَّيْتَ عَلَى إبراهيم وعلى آل إبْرَاهِيمَ إنَّكَ حَمِيدٌ مَجِيدٌ.
وبَارِكْ عَلَى مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِ مُحَمَّد، كَمَا بَارَكْتَ عَلَى إبراهيم وعلى آل إبْرَاهِيمَ إنَّكَ حميد مجيد







‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:#منتدي_المركز_الدولى ـ‗_¨°‗۩‗








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
سورة الفاتحة: فضلها، وأسماؤها، وشيء من معانيها.
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي المركز الدولى :: ๑۩۞۩๑ (المنتديات الأسلامية๑۩۞۩๑(Islamic forums :: ๑۩۞۩๑نفحات اسلامية ๑۩۞۩๑Islamic Nfhat-
انتقل الى: