منتدي المركز الدولى




۩۞۩ منتدي المركز الدولى۩۞۩
ترحب بكم

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول
ونحيطكم علما ان هذا المنتدى مجانى من أجلك أنت
فلا تتردد وسارع بالتسجيل و الهدف من إنشاء هذا المنتدى هو تبادل الخبرات والمعرفة المختلفة فى مناحى الحياة
أعوذ بالله من علم لاينفع شارك برد
أو أبتسانه ولاتأخذ ولا تعطى
اللهم أجعل هذا العمل فى ميزان حسناتنا
يوم العرض عليك ، لا إله إلا الله محمد رسول الله.
شكرا لكم جميعا
۩۞۩ ::ادارة
منتدي المركز الدولى ::۩۞۩


منتدي المركز الدولى،منتدي مختص بتقديم ونشر كل ما هو جديد وهادف لجميع مستخدمي الإنترنت فى كل مكان
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
Awesome Orange 
Sharp Pointer

منتدى المركز الدولى يرحب بكم أجمل الترحيب و يتمنى لك اسعد الاوقات فى هذا الصرح الثقافى

اللهم يا الله إجعلنا لك كما تريد وكن لنا يا الله فوق ما نريد واعنا يارب العالمين ان نفهم مرادك من كل لحظة مرت علينا أو ستمر علينا يا الله

شاطر | 
 

 نصائح غذائية رمضانية غاية الاهمية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عيون الماس
عضو فضى
عضو فضى
avatar

عدد المساهمات : 223
تاريخ التسجيل : 12/06/2012

مُساهمةموضوع: نصائح غذائية رمضانية غاية الاهمية   الإثنين 14 مايو - 22:32


نصائح غذائية رمضانية غاية الاهمية
نصائح غذائية رمضانية غاية الاهمية
نصائح غذائية رمضانية غاية الاهمية
نصائح غذائية رمضانية غاية الاهمية


ما مِن شك أنّ شهر رمضان المبارك غنيٌ بالمأكولات الصحيّة وغير الصحيّة، ومع ذلك، فإنّ الصائمين يؤمنون أنّ شهر رمضان هو شهر البركة والعطاء، فحتى الذين لا يملكون القدرة على شراء جميع الحاجيات الغذائية، إلا أنّ بيوتهم لا تخلو من الأطباق الرمضانية الشهية، وشهرُ رمضان هو شهرُ "اللمّة العائلية"، كبارًا وصغارًا، ومن المؤسف أنّ بعض العائلات العربية تصرف على المواد الغذائية في شهر رمضان أكثر بكثير من أشهرٍ أخرى.

للحديث عن الاستهلاك الغذائي في هذا الشهر الكريم، خصّنا المحاضر والاختصاصي في التغذية والعلاجات الطبيعية، أحمد صفي (دير الأسد)، قائلاً: "أخُص في حديثي عن التغذية السليمة للأطفال في شهر رمضان المبارك، ودور الأهل في الحفاظ على نظام غذائي لأطفالنا الذين قد يعانون من السمنة المفرطة خاصةً في شهر رمضان، إذا لم يتم توجيههم بعدم الإفراط في الطعام".

وتطرّق صفي لجيل الأطفال الذين بإمكانهم الصيام دون متاعب، وقال: "لا مانع من صيام الأطفال ابتداءً من جيل 6-7 سنوات، وفي هذه المرحلة العمرية علينا أن نكون حريصين على ألا يشعر الطفل بأية عوارض قد تضُره".

وأضاف: "صحيح أننا قد نحدِّد جيل الأطفال القادرين على الصيام، لكنّ الطفل الذي لا يتجاوز وزنه الـ 20 كيلو، لا يُفضل أن يصوم، إذ قد يتعرّض للغثيان أو الجفاف، لذا... يُنصح بصيام الأطفال الذين يتميّز وزنهم بالمعتدل، ولا توجد لديهم موانع للصيام، عدا عن قدرتهم على تحمل الصيام دون التعرُض للجفاف.

ونصح صفي الأهل بضرورة تناول الأطفال لوجبة السحور، على أن تشمل العناصر الغذائية، وذلك لكي يكون الطفل قادرًا على التحرك بحرية دون أن يشعر بالعناء بسبب الصيام.

وأشار صفي إلى تجربته الشخصية مع طفلين من عائلته، بين 7-8 سنوات، يصومان طوال النهار بشكلٍ عادي، وهذا الأمر من وجهة نظر صفي، نابع عن قيامهم ليلاً بتناول وجبة السحور، بينما يشكو شقيقهم الأصغر، من الإرهاق الشديد بسبب الصيام، وفي هذه الحالة لا ضرر من الإفطار الطفل.

وهناك أمرٌ في غاية الأهمية، مفاده أنّ الطفل الذي يعاني من مشاكل صحية يُمنع من الصيام، خوفًا من أي ضرر أو خلل بالجسم، ويحتاج الأطفال الكثير من العناصر الغذائية، من بينها: البروتينات والكربوهيدرات على وجه الخصوص، وإذا أردنا ترجمة هذه الأسماء لمركبات غذائية معيّنة، يمكن الحديث عن أهمية اللحوم بكميات معتدلة، ويستطيع الطفل أن يتناولها ويفضّل أن تتخلل الوجبة "لحم أحمر خالٍ من الدهنيات".

وبخصوص البروتينات، يُشتق هذا العنصر الغذائي النباتي من: العدس، ويشمل شوربة العدس أو المجدرة، ويمكن الدمج بين البقوليات كما يمكن الجمع بين الرز والعدس، أو الرز والفاصوليا، أو الرز والبرغل، وهذا التنوع في الطعام مهم لجسم الإنسان وللطفل تحديدًا، كما نحصل على البروتينات من منتجات الألبان شرط أن تكون خالية من الدسم.

وبخصوص مجموعة الكربوهيدات والألياف التي تساعد على الهضم، يمكن أن تتخلل طاولة الإفطار الأرز والخبز الأسمر، وهو يحوي ألياف عالية، بحيث يُبقى الصائم لفترةٍ طويلة دون أن يشعر بالجوع.

ونصح أحمد صفي بضرورة الحفاظ على طبق السلطة الذي يشمل فيتامينات غنية بالطاقة للأطفال، وشدّد على أهمية تناول الطفل كأسيْ ماء على الأقل أثناء الفطور، والاستغناء عن الغازات، وعلى رأسها "الكولا"، مقابل قيام العائلة بصنع عصير البرتقال أو النعنع، أو شراب التمر الهندي، المجهز في المنزل. وللتلخيص يجب الاهتمام بوجود عناصر غذائية مثل البروتينات ومصادرها، والكربوهيدرات ومصادرها.

نصائح عامة للصائمين يقدمها اختصاصي التغذية أحمد صفي:

عدم الاستغناء عن وجبة السحور خاصةً بوجود الأطفال، فالسحور يمنع التعب والإرهاق والجوع بشكلٍ أسرع، كما يستمر الشبع لفترة أطول.
تناول 3 حبات تمر على الأقل، والذي يحوي نسبة عالية من البروتينات والألياف والسكريات الطبيعية، فالسكر يحلّل في الدم ويعطينا توازنًا للسكر، ويشعرنا بالشبع.
ينصح صفي بتناول البطيخ على المائدة، لأنّه غني بالماء والألياف الحيوية، وخفيف على المعدة ويُشعر الصائم بالبرودة في صيفٍ حار، كالذي نمرُ به هذه الأيام.
علينا أن نعرف أنّ الألياف تأخذ وقتًا أطول في الهضم، لذا يفضّل الاستغناء عن المأكولات الدسمة واستبدالها بالخبز بالحمص، ومن أجل الحفاظ على الدهنيات في الجسم، يمكن تناول حبة أفوكادو على وجبة الإفطار.
يمكن للأطفال تناول قطعة صغيرة من "الحلاوة".

أهمية الحفاظ على العناصر الغذائية:

هناك نحو 100 من العناصر الغذائية المعروفة لنا، وجميعها ضرورية، وهناك خمس مجموعات رئيسية مميّزة لمكونات الغذاء الأساسية وهي: الفيتامينات (جزء منها تكون أحماضا)، معادن، سكريات، بروتينات (أحماض أمينية)، دهنيات، عدا عن مركبات غذائية أخرى.

من هنا تأتي الحاجة للنصائح، كما أشار إليها أحمد صفي قائلاً:

في الثلث الأول، نخصّص السلطة والماء وطبق الشوربة الذي يشعرنا بالشبع.

أما الثلث الثاني فهو مرتبط بالبروتينات: ويشمل ثلث الطبق اللحوم.

والجزء الثالث يشمل عناصر: المعادن والفيتامينات، وفي هذه الحالة يمكننا تناول "ورق دوالي"، أو "كوسا المحشي"، أو الفاصولياء مع الرز وطبخات أخرى.

ويحذر صفي الإكثار من الحلويات وتناولها مباشرة بعد الفطور، ومن بين الحلويات المتعارف عليها في موائدنا: القطايف والزلابية المقلية، وجميعها مُضرة بالمعدة، إلا إذا اكتفينا بقطعة صغيرة.






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
نصائح غذائية رمضانية غاية الاهمية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي المركز الدولى :: ๑۩۞۩๑ (المنتديات الأسلامية๑۩۞۩๑(Islamic forums :: ๑۩۞۩๑ الخيمة الرمضانية(N.Ramadan)๑۩۞۩๑-
انتقل الى: