منتدي المركز الدولى




۩۞۩ منتدي المركز الدولى۩۞۩
ترحب بكم

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول
ونحيطكم علما ان هذا المنتدى مجانى من أجلك أنت
فلا تتردد وسارع بالتسجيل و الهدف من إنشاء هذا المنتدى هو تبادل الخبرات والمعرفة المختلفة فى مناحى الحياة
أعوذ بالله من علم لاينفع شارك برد
أو أبتسانه ولاتأخذ ولا تعطى
اللهم أجعل هذا العمل فى ميزان حسناتنا
يوم العرض عليك ، لا إله إلا الله محمد رسول الله.
شكرا لكم جميعا
۩۞۩ ::ادارة
منتدي المركز الدولى ::۩۞۩


منتدي المركز الدولى،منتدي مختص بتقديم ونشر كل ما هو جديد وهادف لجميع مستخدمي الإنترنت فى كل مكان
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
Awesome Orange 
Sharp Pointer

منتدى المركز الدولى يرحب بكم أجمل الترحيب و يتمنى لك اسعد الاوقات فى هذا الصرح الثقافى

اللهم يا الله إجعلنا لك كما تريد وكن لنا يا الله فوق ما نريد واعنا يارب العالمين ان نفهم مرادك من كل لحظة مرت علينا أو ستمر علينا يا الله

شاطر | 
 

  شرح حديث: من مات وعليه صيام صام عنه وليه د. إبراهيم بن فهد بن إبراهيم الودعان

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عيون الماس
عضو فضى
عضو فضى
avatar

عدد المساهمات : 218
تاريخ التسجيل : 12/06/2012

مُساهمةموضوع: شرح حديث: من مات وعليه صيام صام عنه وليه د. إبراهيم بن فهد بن إبراهيم الودعان   الثلاثاء 22 مايو - 14:16


شرح حديث: من مات وعليه صيام صام عنه وليه د. إبراهيم بن فهد بن إبراهيم الودعان
شرح حديث: من مات وعليه صيام صام عنه وليه د. إبراهيم بن فهد بن إبراهيم الودعان
شرح حديث: من مات وعليه صيام صام عنه وليه د. إبراهيم بن فهد بن إبراهيم الودعان

شرح حديث: من مات وعليه صيامٌ صامَ عنه وليُّه
عن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ((مَن مات وعليه صيامٌ، صامَ عنه وليُّه))؛ متفق عليه[1].

يتعلق بهذا الحديث فوائد:

الفائدة الأولى: مَن أفطر في رمضان لعذرٍ شرعي؛ كالمرض أو السفر أو غيرهما، فإنه يجبُ عليه قضاء ما أفطره بعدد الأيام التي أفطر؛ لقوله تعالى: ﴿ فَمَنْ شَهِدَ مِنْكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ وَمَنْ كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ ﴾ [البقرة: 185].

الفائدة الثانية: وقت القضاء موسَّع من نهاية رمضان إلى رمضان من السَّنة التي تليها؛ بحيث يكون بينه وبين رمضان الثاني بعددِ الأيام التي عليه، ولا يجوز تأخير القضاء بعد رمضان الآخر بدونِ عذرٍ.

ومما يدل على سَعَة وقت القضاء قولُ عائشة رضي الله عنها: "كان يكون عليَّ الصومُ من رمضان، فما أستطيع أن أقضي إلا في شعبان"؛ متفق عليه[2].

والأفضل المبادرة بالقضاء؛ لأن هذا من تعجيل الخير، والإسراع لبراءة الذمة، وخشية من عروض العوارض أو النسيان، ولكي يصحَّ له صيام ستة أيام من شوال؛ لأنها لا تُصام إلا بعد القضاء، وله أن يصوم القضاء متتابعًا، وله أن يصومه مفرقًا.

الفائدة الثالثة: من أفطر في رمضان لعذر؛ فله حالان:

الحال الأولى: أن يكون لمرضٍ لا يُرجى شفاؤه منه، فهذا يجب أن يُطعِم عن كل يوم مسكينًا، فإن مات قبل أن يُطعِم أُطعم عنه مِن تَرِكَتِه، وإن صام عنه أحدٌ أجزأ عنه ذلك، ولم يحتَجْ إلى الإطعام.


الحال الثانية: أن يكون لمرض يُرجى شفاؤه منه، أو لسبب غيره من سفر ونحوه، وهذا له حالتان:

الحالة الأولى: أن يستمر به العذر حتى يموت، فهذا لا شيء عليه.

الحالة الثانية: أن يتمكن من القضاء، ولكنه فرَّط فيه حتى مات، فهذا أولياؤه بالخيار، إما أن يُطعِموا عنه من تركته كل يوم مسكينًا، لكل مسكين كيلو وربع - إلى كيلو ونصف من الأرز ونحوه، ولهم أن يصوموا عنه الأيام التي تمكَّن من قضائها وفرَّط فيه، ويجوز أن يصوم عنه واحد أو اثنان أو أكثر.

[1] رواه البخاري 2/ 690 (1851)، ومسلم 2/ 803 (1147).
[2] رواه البخاري 2/ 68 (1849)، ومسلم 2/ 802 (1146).



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
شرح حديث: من مات وعليه صيام صام عنه وليه د. إبراهيم بن فهد بن إبراهيم الودعان
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي المركز الدولى :: ๑۩۞۩๑ (المنتديات الأسلامية๑۩۞۩๑(Islamic forums :: ๑۩۞۩๑ الخيمة الرمضانية(N.Ramadan)๑۩۞۩๑-
انتقل الى: