منتدي المركز الدولى




۩۞۩ منتدي المركز الدولى۩۞۩
ترحب بكم

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول
ونحيطكم علما ان هذا المنتدى مجانى من أجلك أنت
فلا تتردد وسارع بالتسجيل و الهدف من إنشاء هذا المنتدى هو تبادل الخبرات والمعرفة المختلفة فى مناحى الحياة
أعوذ بالله من علم لاينفع شارك برد
أو أبتسانه ولاتأخذ ولا تعطى
اللهم أجعل هذا العمل فى ميزان حسناتنا
يوم العرض عليك ، لا إله إلا الله محمد رسول الله.
شكرا لكم جميعا
۩۞۩ ::ادارة
منتدي المركز الدولى ::۩۞۩


منتدي المركز الدولى،منتدي مختص بتقديم ونشر كل ما هو جديد وهادف لجميع مستخدمي الإنترنت فى كل مكان
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
Awesome Orange 
Sharp Pointer

منتدى المركز الدولى يرحب بكم أجمل الترحيب و يتمنى لك اسعد الاوقات فى هذا الصرح الثقافى

اللهم يا الله إجعلنا لك كما تريد وكن لنا يا الله فوق ما نريد واعنا يارب العالمين ان نفهم مرادك من كل لحظة مرت علينا أو ستمر علينا يا الله

شاطر | 
 

 من أحاديث الاعتكاف سليمان إبراهيم الرشودي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اميره الحروف
المشرف العام
المشرف العام
avatar

عدد المساهمات : 416
تاريخ التسجيل : 02/11/2010

مُساهمةموضوع: من أحاديث الاعتكاف سليمان إبراهيم الرشودي    الإثنين 4 يونيو - 21:51


من أحاديث الاعتكاف سليمان إبراهيم الرشودي
من أحاديث الاعتكاف سليمان إبراهيم الرشودي
من أحاديث الاعتكاف سليمان إبراهيم الرشودي

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:
عن ابن عمر -رضي الله عنهما- قال: (كان رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يعتكف في العشر الأواخر من رمضان).

وعن أمِّ المؤمنين عائشة -رضي الله عنها- قالت: (كان رسول الله -صلى الله عليه وسلم- لا يدخل البيت إلا لحاجة إذا كان معتكفاً).

وقالت: (كان رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يُخرج رأسه من المسجد، وهو معتكف، فأغسله وأنا حائض).

وقالت: (كان رسول الله -صلى الله عليه وسلم- إذا أراد أن يعتكف، صلى الفجر، ثم دخل مُعتَكَفَه).

وعن أمِّ المؤمنين صفية -رضي الله عنها-: (أنَّها جاءت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- تزوره في اعتكافه في المسجد، في العشر الأواخر من رمضان، فتحدَّثت عنده ساعة، ثم قامت تنقلب (تنقلب: تنصرف) فقام النبي -صلى الله عليه وسلم- معها يقلبها). (جميع الأحاديث متفق عليها)


ومن حِكَم الاعتكاف:

إصلاح العبد بإصلاح قلبه، وقلب العبد هو موطن صلاحه وفساده.

كما قال -صلى الله عليه وسلم-: (ألا وإنَّ في الجسد مضغة إذا صلحت صلح الجسد كلٌّه، وإذا فسدت فسد الجسد كلٌّه، ألا وهي القلب).

واستقامة القلب على طريق سيره إلى ربِّه -عز وجل- متوقف على إقبالِه عليه،

فمتى أقبل القلب على الله صلح، ومتى أعرض فسد.

ومن أعظم أسباب الإعراض الذي يقع عند كثير من العباد:

(اشتغالهم بالفضول من الطعام والشراب، والقيل والقال، وكثرة النوم والنكاح).

فإنَّ كلَّ واحد منها له طرقه الصارفة عن سير العبد إلى ربِّه، واستقامة قلبه على الإقبال عليه -تعالى-.

لذلك شرع الحكيم العليم -سبحانه- الصيام حتى يقلل العبدُ من فضول الطعام والشراب والنكاح، وشرع الاعتكاف، وروحه ومقصوده عكوف القلب على الله -عز وجل-، والخلوة به، والأنس بمناجاته، والانشغال عن الخلق، والاشتغال بالخالق جل جلاله، حتى يصير ذكره، وحبٌّه محلَّ همومه، وبذا يصلح قلب العبد، فيصلح العبد بصلاح قلبه.

وصلى الله وسلم على نبينا محمد والحمد لله رب العالمين


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ابوتوفيق
المراقب العام
المراقب العام
avatar

العطاء الذهبى

وسام التواصل

وسام الحضور المميز

المراقبة المميزة

اوفياء المنتدى

وسامالعطاء

عدد المساهمات : 2176
تاريخ التسجيل : 05/11/2012

مُساهمةموضوع: رد: من أحاديث الاعتكاف سليمان إبراهيم الرشودي    الثلاثاء 5 يونيو - 1:04

بارك الله فيكم وجزاكم خيرا



‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:#منتدي_المركز_الدولى ـ‗_¨°‗۩‗








" />
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
من أحاديث الاعتكاف سليمان إبراهيم الرشودي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي المركز الدولى :: ๑۩۞۩๑ (المنتديات الأسلامية๑۩۞۩๑(Islamic forums :: ๑۩۞۩๑ الخيمة الرمضانية(N.Ramadan)๑۩۞۩๑-
انتقل الى: