منتدي المركز الدولى




۩۞۩ منتدي المركز الدولى۩۞۩
ترحب بكم

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول
ونحيطكم علما ان هذا المنتدى مجانى من أجلك أنت
فلا تتردد وسارع بالتسجيل و الهدف من إنشاء هذا المنتدى هو تبادل الخبرات والمعرفة المختلفة فى مناحى الحياة
أعوذ بالله من علم لاينفع شارك برد
أو أبتسانه ولاتأخذ ولا تعطى
اللهم أجعل هذا العمل فى ميزان حسناتنا
يوم العرض عليك ، لا إله إلا الله محمد رسول الله.
شكرا لكم جميعا
۩۞۩ ::ادارة
منتدي المركز الدولى ::۩۞۩


منتدي المركز الدولى،منتدي مختص بتقديم ونشر كل ما هو جديد وهادف لجميع مستخدمي الإنترنت فى كل مكان
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
Awesome Orange 
Sharp Pointer

منتدى المركز الدولى يرحب بكم أجمل الترحيب و يتمنى لك اسعد الاوقات فى هذا الصرح الثقافى

اللهم يا الله إجعلنا لك كما تريد وكن لنا يا الله فوق ما نريد واعنا يارب العالمين ان نفهم مرادك من كل لحظة مرت علينا أو ستمر علينا يا الله

شاطر | 
 

 زكاة الفطر طهرة للصائم وإسعاد للفقير لبابة جفون

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مشمشات
عضو فضى
عضو فضى
avatar

عدد المساهمات : 226
تاريخ التسجيل : 04/01/2014

مُساهمةموضوع: زكاة الفطر طهرة للصائم وإسعاد للفقير لبابة جفون    الأربعاء 6 يونيو - 14:06


زكاة الفطر طهرة للصائم وإسعاد للفقير لبابة جفون
زكاة الفطر طهرة للصائم وإسعاد للفقير لبابة جفون

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:

شرع الله -تعالى- زكاة الفطر عقب إكمال الصيام، وهي طهرة للصائم من اللغو والرفث، وإسعاد للفقير، وإحياء لروح التعاون والتراحم بين المسلمين، يقول الله -عز وجل-: {خُذ مِن أَموَالِهِم صَدَقَةً تُطَهِّرُهُم وَتُزَكِّيهِم بِهَا...}، وعن ابن عباس -رضي الله عنهما- قال: فرض رسول الله -صلى الله عليه وسلم- زكاة الفطر طهرة للصائم من اللغو والرفث وطعمة للمساكين، فمن أداها قبل الصلاة فهي زكاة مقبولة، ومن أداها بعد الصلاة فهي صدقة من الصدقات".

فما حكم زكاة الفطر؟ وما مقدارها؟ ووقت وكيفية إخراجها؟ وكيف تخرج المرأة زكاة الفطر؟

قال الشيخ عبد العزيز بن باز -رحمه الله-: "إن زكاة الفطر فرض على كل مسلم، صغيراً أو كبيراً ذكر أو أنثى حراً أو عبداً لما ثبت عن ابن عمر -رضي الله عنهما- قال: "فرض رسول الله -صلى الله عليه وسلم- زكاة الفطر صاعاً من تمر أو صاعاً من شعير على الذكر والأنثى والصغير والكبير والحر والعبد من المسلمين وأمر أن تؤدى قبل خروج الناس للصلاة"(متفق على صحته).

وليس لها نصاب، بل يجب على المسلم إخراجها عن نفسه وأهل بيته من أولاده وزوجاته ومماليكه إذا فضلت عن قوته وقوتهم يومه وليلته.

أما الخادم المستأجر فزكاته على نفسه إلا أن يتبرع بها المستأجر أو تشترط عليه.

والواجب إخراجها من قوت البلد سواء كان تمراً أو شعيراً أو براً أو ذرة أو غير ذلك، في أصح قولي العلماء لأن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- لم يشترط في ذلك نوعاً معيناً، ولأنها مواساة، وليس على المسلم أن يواسي من غير قوته.

والسنة: توزيع زكاة الفطر بين الفقراء في بلد المزكي وعدم نقلها إلى بلد آخر لإغناء فقراء بلده وسد حاجتهم. وإذا سافر من عليه زكاة الفطر قبل العيد بيومين أو أكثر أخرجها في البلاد الإسلامية التي يسافر إليها، وإن كانت غير إسلامية التمس بعض فقراء المسلمين وسلمها لهم، وإن كان سفره بعد جواز إخراجها فالمشروع له توزيعها بين فقراء بلده لأن المقصود منها مواساتهم والإحسان إليهم وإغناؤهم عن سؤال الناس أيام العيد.

جاء في فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء: "مقدار زكاة الفطر صاع من قوت البلد، وليس قدرها تابعاً للتضخم المالي، بل حددها الشرع بصاع".

وفي مجموع فتاوى ومقالات الشيخ ابن باز -رحمه الله-: أن الواجب صالح من جميع الأجناس بصاع النبي -صلى الله عليه وسلم-، وهو أربع حفنات باليدين المعتدلتين الممتلئتين وهو بالوزن يقارب ثلاثة كيلوغرامات. وفي الصحيحين عن أبي سعيد الخدري -رضي الله عنه-: "صاعاً من طعام أو صاعاً من تمر أو صاعاً من شعير أو صاعاً من أقط أو صاعاً من زبيب". (رواه البخاري).

أجمع العلماء على أن الواجب إخراج زكاة الفطر قبل صلاة العيد، ولا يجوز تأخيرها إلى ما بعد الصلاة، ولا مانع من إخراجها قبل العيد بيوم أو يومين، وبذلك فإن أول وقت لإخراجها هو ليلة ثمان وعشرين لأن الشهر قد يكون تسعاً وعشرين ويكون ثلاثين، وكان أصحاب رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يخرجونها قبل العيد بيوم أو يومين.

اختلف أهل العلم في إخراج زكاة الفطر نقوداً، لكنهم اتفقوا أنها تؤدى طعاماً لأن النبي -صلى الله عليه وسلم- وأصحابه أخرجوها طعاماً، وأخبر النبي -صلى الله عليه وسلم- أن الله فرضها علينا صاعاً من كذا وصاعاً من كذا، فلا تخرج نقوداً، فالنقود تختلف والحبوب تختلف. فالنقود لم يفعلها الرسول -صلى الله عليه وسلم- ولا أصحابه. ودعوى بعض الناس أنها أحب للفقراء ليست بحجة، بل إخراج ما أوجب الله هو المطلوب، فالواجب أن يعطوا ما فرض الله على الإنسان من زكاة الفطر من الطعام لا من النقود، ولو كان بعض أهل العلم قال بذلك، لكنه قول ضعيف مرجوج.

تقول الدكتورة "فاطمة الجار الله" ـ الأستاذة المساعدة في كلية الشريعة بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية ـ: إن زكاة الفطر واجبة على المرأة كما هي واجبة على الرجل، فما ينطبق فيها على الرجل ينطبق على المرأة، والمرأة يخرج عنها زكاة الفطر زوجها أو والدها أو من يكفلها.

وتخرج المرأة زكاة الفطر عن نفسها في حالة أنها تكون امرأة عاملة وتصرف على نفسها وليس هناك من يعولها أو يكفلها، أما إذا كانت أرملة ولديها أطفال فإن زكاة الفطر تستخرج من ميراث زوجها لها ولأطفالها، وإن لم يكن هناك ميراث وكانت هي تعمل وتنفق على أطفالها فإنها تخرج زكاة الفطر عن نفسها وعن أطفالها إذا فضلت عن قوتها وقوتهم يومه وليلته.

وصلى الله وسلم على نبينا محمد والحمد لله رب العالمين




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ابوتوفيق
المراقب العام
المراقب العام
avatar

العطاء الذهبى

وسام التواصل

وسام الحضور المميز

المراقبة المميزة

اوفياء المنتدى

وسامالعطاء

عدد المساهمات : 2176
تاريخ التسجيل : 05/11/2012

مُساهمةموضوع: رد: زكاة الفطر طهرة للصائم وإسعاد للفقير لبابة جفون    الخميس 7 يونيو - 11:50

جزاكم الله خيراً
ونفع بكم
تقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال
-----------------------------------



‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:#منتدي_المركز_الدولى ـ‗_¨°‗۩‗








" />
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
زكاة الفطر طهرة للصائم وإسعاد للفقير لبابة جفون
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي المركز الدولى :: ๑۩۞۩๑ (المنتديات الأسلامية๑۩۞۩๑(Islamic forums :: ๑۩۞۩๑ الخيمة الرمضانية(N.Ramadan)๑۩۞۩๑-
انتقل الى: