منتدي المركز الدولى




۩۞۩ منتدي المركز الدولى۩۞۩
ترحب بكم

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول
ونحيطكم علما ان هذا المنتدى مجانى من أجلك أنت
فلا تتردد وسارع بالتسجيل و الهدف من إنشاء هذا المنتدى هو تبادل الخبرات والمعرفة المختلفة فى مناحى الحياة
أعوذ بالله من علم لاينفع شارك برد
أو أبتسانه ولاتأخذ ولا تعطى
اللهم أجعل هذا العمل فى ميزان حسناتنا
يوم العرض عليك ، لا إله إلا الله محمد رسول الله.
شكرا لكم جميعا
۩۞۩ ::ادارة
منتدي المركز الدولى ::۩۞۩


منتدي المركز الدولى،منتدي مختص بتقديم ونشر كل ما هو جديد وهادف لجميع مستخدمي الإنترنت فى كل مكان
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
Awesome Orange 
Sharp Pointer

منتدى المركز الدولى يرحب بكم أجمل الترحيب و يتمنى لك اسعد الاوقات فى هذا الصرح الثقافى

اللهم يا الله إجعلنا لك كما تريد وكن لنا يا الله فوق ما نريد واعنا يارب العالمين ان نفهم مرادك من كل لحظة مرت علينا أو ستمر علينا يا الله

شاطر | 
 

 التقويم الميلادي والتقويم الهجري والفروقات بينهما

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
روكا البرنسيسة
برونزى
avatar

عدد المساهمات : 154
تاريخ التسجيل : 17/06/2012

مُساهمةموضوع: التقويم الميلادي والتقويم الهجري والفروقات بينهما    الإثنين 25 يونيو - 19:04



التقويم الميلادي والتقويم الهجري والفروقات بينهما

1 سر التسمية :-
سمي التقويم الميلادي بذلك الاسم نسبة إلى ميلاد السيد المسيح عيسى عليه السلام؛ فعندما نقول بأننا في العام السادس عشر بعد الألفين ميلادياً فذلك يعني بأنه قد مر 2016 سنة على ميلاد المسيح عليه السلام.

2 التقويم الروماني:-
يعود أصل التقويم الميلادي إلى التاريخ الروماني القديم الذي كانت تسير عليه روما والذي مر بمراحل عدة من التطورات فأولاً كانت السنة الرومانية عبارة عن عشرة أشهر فقط ثم زيدت إلى 12 شهراً لتصبح بذلك السنة متوافقة مع السنة الشمسية ألا وهي الدورة الكاملة للشمس، وكان كل سنتين تأتي سنة كبيسة مكونة من 13 شهراً بدلاً من 12 مما يزيد عدد أيام السنة الكبيسة إلى 380 يوماً تقريباً.

مع مجيء الرومان إلى مصر بدأت تطرأ عدة تعديلات على التاريخ الروماني جعلته أقرب بكثير إلى التقويم الميلادي على صورته المعهودة الآن، تمثلت تلك التعديلات في زيادة عدد أيام السنة الرومانية من 355 يوماً إلى 365 مع تكرار السنة الكبيسة مرة واحدة كل أربع سنوات فقط بدلاً من سنتين، وكان ذلك هو أحدث التعديلات التي طرأت على التقويم الروماني في عام 45 قبل الميلاد.

في خلال القرن السادس الميلادي وبالتحديد في عام 532 ميلادية نادى راهب روماني بأن يتم العمل بالتاريخ الروماني بداية من مولد السيد المسيح وليس بداية من تأسيس مدينة روما كما كان من قبل، وعلى غير المتوقع من قادة الرومان فقد لاقت تلك الدعوة رواجاً كبيراً حول العالم وبالفعل يعد ذلك العام هو العام الذي بدأ فيه العمل بالتقويم الميلادي وأصبح العام 532 بدلاً من العام 1285 بالتقويم الروماني.

3 تسمية الشهور في التاريخ الميلادي:-
تسمية الشهور في التاريخ الميلادي تم أجراء تغييرات طفيفة على أسماء بعض الأشهر الميلادية مع إبقاء البعض الآخر على حالته والتي تقررت عند مجيء الرومان إلى مصر ورغبتهم في تسمية الأشهر الرومانية بأسماء مشتقة من أسماء وألقاب أباطرة الرومان الذين حكموهم لسنوات معدودة، فأصبحت أسماء الأشهر في التقويم الميلادي كالتالي:

* شهر يناير: سمي يناير بهذا الاسم نسبة إلى يانوس إله الرومان المختص بإعلان موعد الحرب ودق طبول المعركة وكذلك خفض الرايات وإعلان بدء هدنة السلام.

* شهر فبراير: نسبة إلى كلمة (فيبرا) والتي تعني في اللغة الرومانية القديمة التطهير؛ حيث أن في منتصف شهر فبراير كل عام يأتي عيد التطهير عند الرومان والذي يحتفلون فيه بالخروج للشوارع والأزقة وغسل أجسادهم بالماء والصابون كطقوس دينية ترمز للتطهير من الذنوب والخطايا.

* شهر مارس: ينسب شهر مارس في مسماه إلى إله الحرب عند قدماء الرومان والذي تروي الأساطير التاريخية بأن المحارب مارس كان بطلاً مغواراً وقائداً شجاعاً انتصر في كافة حروبه التي خاضها لذلك رمز إليه بهذا الشهر بل وأصبح أيضاً شهر مارس هو الشهر الأول من كل عام عند الرومان.

* شهر أبريل: نسبة إلى إفرايل إله السماء عند الرومان الذي يتولى فتح بوابات السماء بعد فصل الشتاء لتسطع الشمس من جديد وتتفتح الأزهار؛ فكان شهر إبريل هو رمز لبداية فصل الربيع.

* شهر مايو: نسبة للآلهة مايا والدة الإله عطارد (الكوكب)؛ والسبب في تلك التسمية أن علماء الفلك المصريين لاحظوا قديماً ظهور كوكب عطارد بشكل شبه واضح في شهر مايو كل عام فنسب اسم الشهر إلى والدته.

* شهر يونيو: كان شهر يونيو هو قمة شهور الربيع حيث تزداد الرقعة الخضراء وتتلون الأزهار بشكل يبعث البهجة على كل من يراه، فارتبط ذلك الشهر بالشباب والجمال والذي كانت له آلهة خاصة هي الإله جونو زوجة كوكب المشترى فتم تحريف الاسم ليصبح يونيو.

* شهر يوليو: من الشهور التي عدلت أسمائها لتنسب لأحد أباطرة الرومان ألا وهو يوليوس قيصر.

* شهر أغسطس: كما هو الحال في الشهر السابق عمل الرومان على تسميته بذلك الاسم نسبة إلى أغسطس ابن الإمبراطور يوليوس قيصر.

* شهر سبتمبر: مشتق من كلمة سبتا وهو الرقم السابع عند الرومان؛ وذلك لأن شهر سبتمبر كان الشهر السابع في التقويم الروماني.

* شهر أكتوبر: مشتق من كلمة أوكتا وهو الرقم الثامن عند الرومان.

* شهر نوفمبر: مشتق من الرقم نوفا أي 9.

* شهر ديسمبر: مشتق من الرقم ديسا أي 10.

4 التقويم الهجري:-
التقويم الهجري بعكس التقويم الميلادي الذي يعتمد على دوران الشمس دورة كاملة خلال العام الواحد يعتمد التقويم الهجري على حركة القمر حول الأرض والتي تستمر لمدة شهر هجري كامل، فدورة القمر حول الأرض تشهد تغيرات عديدة يمر بها القمر يظهر من خلالها في أطوار مختلفة بداية من البدر الذي يكتمل مع تمام منتصف الشهر مروراً بالمحاق والتربيع وأخيراً الهلال التي تحدد رؤيته بداية الشهر من عدمه.

5 رؤية الهلال :-
رؤية الهلال وترتبط رؤية الهلال دوماً بغرة شهر رمضان حيث ينتظر العالم الإسلامي أجمع رؤية الهلال لتحديد موعد بداية الشهر الفضيل، ولكن ما قد يجهله البعض هو أن رؤية الهلال تلك هو حدث شهري يحدث في نهاية كل شهر لتحديد ما إذا كان الشهر سيكمل اليوم الثلاثين أم سيتوقف عند اليوم التاسع والعشرين. سمي التقويم الهجري نسبة لهجرة الرسول محمد صلى الله عليه وسلم من مكة إلى المدينة والتي تعتبر حدثاً فاصلاً في تاريخ الدعوة الإسلامية، لذلك قام عمر بن الخطاب بعد توليه الخلافة باعتماد التاريخ القمري كتاريخ رسمي وتسميته بالتاريخ الهجري نسبة إلى الهجرة النبوية الشريفة.

6 تسمية الشهور الهجرية:-
* شهر محرم: شهر محرم أحد الأشهر الحرم التي حرم فيها القتال على المسلمين ولأنه أول شهور التقويم الهجري فلقب بذلك الاسم تيمناً بالأشهر الحرم.

* شهر صفر: في ذلك الوقت من السنة كانت القبائل المختلفة تبتعد عن موطنها الأصلي بحثاً عن المؤن التي تكفيهم طيلة العام؛ لذلك فكانت المدن في ذلك الشهر تخلو من سكانها فتصبح كالصفر.
* شهر ربيع الأول: في العام الذي بدأ فيه التقويم الهجري كان الشهر الثالث من العام يوافق بداية فصل الربيع فسمي بذلك ربيع الأول.

* شهر ربيع الآخر: سمي بذلك الاسم تبعاً للشهر السابق.

* شهر جمادى الأولى: ارتبط ذلك الشهر بتجمد المياه لبرودة الطقس فاشتقت كلمة جمادى من تجمد وأصبح الشهر بذاك الاسم.

* شهر جمادى الآخر: نفس سبب التسمية السابقة.

* شهر رجب: شهر رجب هو أحد الأشهر الحرم أيضاً، وكلمة رجب في اللغة العربية تعني التعظيم والتمجيد ولذلك سمي شهر رجب بذلك الاسم تعظيماً له.

* شهر شعبان: كلمة شعبان مشتقة من مصطلح تشعب؛ والمراد بها هو تشعب القبائل وتفرقها بعد انتهاء شهر رجب.

شهر رمضان: اشتقت كلمة رمضان من الرمضاء والتي تعني الطقس شديد الحرارة.

* شهر شوال: بسبب الحرارة الشديدة التي ارتبط بها شهر رمضان عانت الماشية والإبل من جفاف اللبن بها، وكلمة جفت في اللغة العربية تعني تشولت ومن هنا اشتقت الكلمة.

* شهر ذو القعدة: القعدة يقصد بها هنا القعود عن القتال أي الامتناع عنه.

* شهر ذو الحجة: نسبة إلى الحج لمكة.











الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
التقويم الميلادي والتقويم الهجري والفروقات بينهما
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي المركز الدولى :: المنتدى العام [ General Section ] :: مواضيع عامة(General)-
انتقل الى: