منتدي المركز الدولى




۩۞۩ منتدي المركز الدولى۩۞۩
ترحب بكم

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول
ونحيطكم علما ان هذا المنتدى مجانى من أجلك أنت
فلا تتردد وسارع بالتسجيل و الهدف من إنشاء هذا المنتدى هو تبادل الخبرات والمعرفة المختلفة فى مناحى الحياة
أعوذ بالله من علم لاينفع شارك برد
أو أبتسانه ولاتأخذ ولا تعطى
اللهم أجعل هذا العمل فى ميزان حسناتنا
يوم العرض عليك ، لا إله إلا الله محمد رسول الله.
شكرا لكم جميعا
۩۞۩ ::ادارة
منتدي المركز الدولى ::۩۞۩


منتدي المركز الدولى،منتدي مختص بتقديم ونشر كل ما هو جديد وهادف لجميع مستخدمي الإنترنت فى كل مكان
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
Awesome Orange 
Sharp Pointer

منتدى المركز الدولى يرحب بكم أجمل الترحيب و يتمنى لك اسعد الاوقات فى هذا الصرح الثقافى

اللهم يا الله إجعلنا لك كما تريد وكن لنا يا الله فوق ما نريد واعنا يارب العالمين ان نفهم مرادك من كل لحظة مرت علينا أو ستمر علينا يا الله

شاطر | 
 

 جوازالاستغفار للميت والحي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ساره بنت مصر
عضو جديد
عضو جديد
avatar

عدد المساهمات : 59
تاريخ التسجيل : 30/10/2010

مُساهمةموضوع: جوازالاستغفار للميت والحي   الأحد 1 يوليو - 6:37

جوازالاستغفار للميت والحي
جوازالاستغفار للميت والحي

   السؤال

   1-لو سمحتم أريد أن اعرف هل الاستغفار للميت ينفعه؟
   2-هل الاستغفار للغير له صيغة معينة أم أقول استغفر الله وبنية أنه للغير ؟
   3-هل يجوز أن أستغفر للحي أيضا؟
   4-هل يجوز أن أستغفر لعدد كبير من الناس أي أن أقول أستغفر الله بنية الاستغفار لي ولأكثر من شخص في وقت واحد؟
   شكرا وجزاكم الله كل الخير.


   الإجابــة
   الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:
   فالاستغفار ينفع الميت بإجماع العلماء، ومما يدل على ذلك قوله تعالى: وَالَّذِينَ جَاءُوا مِنْ بَعْدِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَ ا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْأِيمَانِ... {الحشر:10}.
   فهذا دعاء بالمغفرة للمهاجرين والأنصار ممن جاء بعدهم، وهذا الدعاء ينفع قطعا، لأن الله لا يمدح ويقر إلا على الأعمال الصالحة النافعة.
   ومما يؤكد نفع الاستغفار والدعاء للميت أحاديث صلاة الجنازة الثابتة في الشفاعة للميت والاستغفار له، وقبول الله عز وجل ذلك من المصلين عليه ممن لا يشركون بالله شيئا، ومن ذلك ما رواه عَوْف بْن مَالِكٍ قال: صَلَّى رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلَى جَنَازَةٍ فَحَفِظْتُ مِنْ دُعَائِهِ وَهُوَ يَقُولُ: اللَّهُمَّ اغْفِرْ لَهُ وَارْحَمْهُ وَعَافِهِ وَاعْفُ عَنْهُ، وَأَكْرِمْ نُزُلَهُ وَوَسِّعْ مُدْخَلَهُ، وَاغْسِلْهُ بِالْمَاءِ وَالثَّلْجِ وَالْبَرَدِ، وَنَقِّهِ مِنْ الْخَطَايَا كَمَا نَقَّيْتَ الثَّوْبَ الْأَبْيَضَ مِنْ الدَّنَسِ، وَأَبْدِلْهُ دَارًا خَيْرًا مِنْ دَارِهِ، وَأَهْلًا خَيْرًا مِنْ أَهْلِهِ، وَزَوْجًا خَيْرًا مِنْ زَوْجِهِ، وَأَدْخِلْهُ الْجَنَّةَ وَأَعِذْهُ مِنْ عَذَابِ الْقَبْرِ أَوْ مِنْ عَذَابِ النَّارِ قَال حَتَّى تَمَنَّيْتُ أَنْ أَكُونَ أَنَا ذَلِكَ الْمَيِّتَ. رواه مسلم.
   وصيغة الاستغفار للغير تكون بقولك: اللهم اغفر لفلان، وراجعي فيما ينفع الميت من أعمال الأحياء الفتويين:3500ثواب أعمال الأحياء يصل إلى الأموات بالنية


الكود:

رقم الفتوى: 3500
التصنيف: وصول القربات للميت
[color=#ff0033]
السؤال
هل يصل ثواب أعمال الأحياء إلى الأموات؟
الإجابــة
[/color]
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وآله وصحبه أما بعد:
فإن ثواب أعمال الأحياء من دعاء وصدقة وحج يصل للميت بالإجماع، وما سوى ذلك مختلف فيه، فمن أهل العلم من يرى عدم وصول ثوابه لعموم قول الله تعالى: (وأن ليس للإنسان إلاّ ما سعى) [النجم :39].
واستثنى بعض هؤلاء ما خصه الدليل ومنه قول النبي صلى الله عليه وسلم: "إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلاّ من ثلاثة - صدقة جارية أو علمٌ ينتفع به أو ولد صالح يدعو له" [ رواه مسلم].
ومن أهل العلم من رأى انتفاعه بكل طاعة أهدي له ثوابها، وهذا هو التحقيق لأن من عمل عملاً ملك ثوابه، ومن ملك فله أن يهب، ما لم يقم بالموهوب له مانع، ولا يمنع هنا إلاّ الكفر.، 69795.
الكود:

[code]الأعمال التي يصل ثوابها إلى الموتى

[/code]
رقم الفتوى: 69795
التصنيف: وصول القربات للميت
  
[color=#ff0099]السؤال

أبي توفاه الله تعالى ، وأريد أن أكون ذلك الولد الصالح الذي ينفع أباه بعد موته ، فبماذا تنصحونني أن أعمل له ، وبسؤال أدق هل يجوز الصلاة عنه أو الصيام عنه ( ليس قضاء عنه)، وقراءة القرآن والتصدق وعمل الولائم وأعمال البر الأخرى،
وعندما أريد أن أهب له ثواب أي عمل ، ما هي الضوابط الشرعية لأهبه ثواب العمل ، وما هي الصيغة المأثورة عند الوهب.
وما رأيكم بهذه الصيغة ، " اللهم هب مثل ثواب ما قرأته لروح المصطفى صلى الله عليه وسلم ولروح أبي ولأرواح جميع المسلمين والمسلمات والمؤمنين والمؤمنات ؟[/color]


بارك الله فيكم وزادكم علماً ، وصبَّركم الله على كثرة أسئلتي.
الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فقد أجمع العلماء على أن الدعاء والصدقة ينتفع الميت بهما ويصله ثوابهما لحديث : إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث . ومنها : وولد صالح يدعو له . واختلفوا رحمهم الله تعالى فيما عدا ذلك من الأعمال الصالحة تهدى للميت هل تنفعه ويصله ثوابها أم لا ؟ فمن قائل لا يصله منها شيء ، ومن قائل تصله جميعاً ، وممن يفرق بين الأعمال فيقول يصله بعضها ولا يصله البعض الآخر ، وقد فصل العيني رحمه الله تعالى القول في ذلك وانتصر للقائلين بوصوله فقال: قلت اختلف الناس في هذه المسألة فذهب أبو حنيفة وأحمد رضي الله تعالى عنهما إلى وصول ثواب قراءة القرآن إلى الميت .. وقال النووي المشهور من مذهب الشافعي وجماعة أن قراءة القرآن لا تصل إلى الميت ، ولكن أجمع العلماء على أن الدعاء ينفعهم ويصلهم ثوابه لقوله تعالى : وَالَّذِينَ جَاءُوا مِنْ بَعْدِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْإِيمَانِ  {الحشر: 10 } وغير ذلك من الآيات وبالأحاديث المشهورة منها قوله صلى الله عليه وسلم : اللهم اغفر لأهل بقيع الغرقد . ومنها قوله صلى الله عليه وسلم : اللهم اغفر لحينا وميتنا . وغير ذلك . فإن قلت هل يبلغ ثواب الصوم أو الصدقة أو العتق ؟ قلت روى أبو بكر النجار في كتاب ( السنن ) من حديث عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده أنه سأل النبي صلى الله عليه وسلم فقال يارسول الله: إن العاص بن وائل كان نذر في الجاهلية أن ينحر مائة بدنة ، وإن هشام بن العاص نحر حصته خمسين أفيجزئ عنه ؟ فقال النبي صلى الله عليه وسلم : إن أباك لو كان أقر بالتوحيد فصمت عنه أو تصدقت عنه أو أعتقت عنه بلغه ذلك. وروى الدار قطني قال رجل: يا رسول الله كيف أبر أبوي بعد موتهما ؟ فقال: إن من البر بعد الموت أن تصلي لهما مع صلاتك وأن تصوم لهما مع صيامك وأن تصدق عنهما مع صدقتك . وفي كتاب القاضي الإمام أبي الحسين بن الفراء عن أنس رضي الله عنه أنه سأل رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله، إذا نتصدق عن موتانا ونحج عنهم وندعو لهم فهل يصل ذلك إليهم ؟ قال: نعم ويفرحون به كما يفرح أحدكم بالطبق إذا أهدي إليه . وعن سعد أنه قال يا رسول الله إن أبي مات أفأعتق عنه ؟ قال : نعم . وعن أبي جعفر محمد بن على بن حسين أن الحسن والحسين رضي الله عنهما كانا يعتقان عن علي رضي الله عنه . وفي الصحيح قال رجل يا رسول الله إن أمي توفيت أينفعها أن أتصدق عنها ؟ قال : نعم .

فإن قلت قال الله تعالى :  وَأَنْ لَيْسَ لِلْإِنْسَانِ إِلَّا مَا سَعَى  {النجم: 39 } وهو يدل على عدم وصول ثواب القرآن للميت ؟ قلت اختلف العلماء في هذه الآية على ثمانية أقوال أحدها أنها منسوخة بقوله تعالى : وَالَّذِينَ آَمَنُوا وَاتَّبَعَتْهُمْ ذُرِّيَّتُهُمْ  {الطور: 21 } أدخل الآباء الجنة بصلاح الأبناء قاله ابن عباس رضي الله عنهما ، ومنها أن ليس للإنسان إلا ما سعى من طريق العدل فأما من باب الفضل فجائز أن يزيد الله تعالى ما شاء قاله الحسين بن فضل ، ومنها أنه ليس له إلا سعيه غير أن الأسباب مختلفة فتارة يكون سعيه في تحصيل الشيء بنفسه ، وتارة يكون سعيه في تحصيل سببه مثل سعيه في تحصيل قراءة ولد يترحم عليه وصديق يستغفر له ، وتارة يسعى في خدمة الدين والعبادة فيكتسب محبة أهل الدين فيكون ذلك سبباً حصل بسعيه ، حكاه أبو الفرج عن شيخه ابن الزغواني . وغير ذلك من الأقوال في تلك الآية. انتهى من عمدة القاري بتصرف يسير . وللاستزادة في ذلك انظر الفتوى رقم : 43619 ، 54695 ، 5541 .

وأما الضوابط الشرعية لذلك فهي البعد عن البدع والمحرمات والإسراف والغلو المذموم ، وقد بينا طرفاً من ذلك في الفتاوى المحال إليها آنفاً .

وأما سؤالك هل هنالك صيغة مأثورة في ذلك ؟ فالجواب عنه أنه لم ترد صيغة محددة كما بينا في الفتوى رقم : 21878 ، والصيغة التي ذكرتها صيغة صحيحة طيبة لما فيها من تعميم النفع ولكون بعض العلماء من الشافعية يرى أنه لا يصل إلا ثواب الدعاء ، وانظر الفتوى رقم : 33440 ، 3406 ، ولكنا ننبهك إلى أن إهداء ثواب الطاعات إلى النبي صلى الله عليه وسلم لم ينقل ولم يؤثر عن الصحابة الكرام وسلف الأمة. فالأولى أن يقف المرء على ما ورد من متابعته صلى الله عليه وسلم واتباع سنته والإكثار من الصلاة والسلام عليه ونحوه مما ورد ، وانظر الفتوى رقم : 2977 ، نسأل الله تعالى لنا ولك التوفيق والسداد إنه سميع مجيب .

والله أعلم .

   والاستغفار للحي جائز أيضًا بل مستحب، والأدلة على هذا كثيرة، ومن السنة قوله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِلْمُحَلِّقِين َ. قَالُوا: وَلِلْمُقَصِّرِ ينَ، قَالَ: اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِلْمُحَلِّقِين َ. قَالُوا: وَلِلْمُقَصِّرِ ينَ. قَالَهَا ثَلَاثًا قَالَ وَلِلْمُقَصِّرِ ينَ. رواه البخاري ومسلم.
   والاستغفار مثل الدعاء وقد حث النبي صلى الله عليه وسلم على دعاء المسلم للمسلم ورغب فيه، ففي صحيح مسلم عن أُمِّ الدَّرْدَاءِ قَالَتْ: حَدَّثَنِي سَيِّدِي أَنَّهُ سَمِعَ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ: مَنْ دَعَا لِأَخِيهِ بِظَهْرِ الْغَيْبِ قَالَ الْمَلَكُ الْمُوَكَّلُ بِهِ آمِينَ وَلَكَ بِمِثْلٍ.
   ويستحب كذلك أن تستغفري لأي عدد شئت من المسلمين، والأفضل أن تستغفري للمؤمنين والمؤمنات على العموم فهذا من كنوز الخير، فعَنْ عُبَادَةَ بْنِ الصَّامِتِ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ: سَمِعْتُ رَسُوْلَ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ: مَنِ اسْتَغْفَرَ لِلْمُؤْمِنِيْن َ وَالْمُؤْمِنَات ِ، كَتَبَ اللهُ لَهُ بِكُلِّ مُؤْمِنٍ وَمُؤْمِنَةٍٍ حَسَنَةً.
   قال الهيثمي في مجمع الزوائد: رواه الطبراني وإسناده جيد. وحسنه الألباني.
   وصيغة الاستغفار لك ولغيرك أن تقولي: اللهم اغفر لي وللمؤمنين والمؤمنات، أو لفلان وفلانة ونحو ذلك.
   وراجعي في الترغيب في الاستغفار للمؤمنين والمؤمنات والدعاء لهم الفتوى رقم: 74418 .
   والله أعلم .
   http://fatwa.islamweb.net/fatwa/inde...&Id=123495







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ابوتوفيق
المراقب العام
المراقب العام
avatar

العطاء الذهبى

وسام التواصل

وسام الحضور المميز

المراقبة المميزة

اوفياء المنتدى

وسامالعطاء

عدد المساهمات : 2195
تاريخ التسجيل : 05/11/2012

مُساهمةموضوع: رد: جوازالاستغفار للميت والحي   الإثنين 2 يوليو - 11:16




‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:#منتدي_المركز_الدولى ـ‗_¨°‗۩‗








" />
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
جوازالاستغفار للميت والحي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي المركز الدولى :: ๑۩۞۩๑ (المنتديات الأسلامية๑۩۞۩๑(Islamic forums :: ๑۩۞۩๑نفحات اسلامية ๑۩۞۩๑Islamic Nfhat-
انتقل الى: