منتدي المركز الدولى




۩۞۩ منتدي المركز الدولى۩۞۩
ترحب بكم

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول
ونحيطكم علما ان هذا المنتدى مجانى من أجلك أنت
فلا تتردد وسارع بالتسجيل و الهدف من إنشاء هذا المنتدى هو تبادل الخبرات والمعرفة المختلفة فى مناحى الحياة
أعوذ بالله من علم لاينفع شارك برد
أو أبتسانه ولاتأخذ ولا تعطى
اللهم أجعل هذا العمل فى ميزان حسناتنا
يوم العرض عليك ، لا إله إلا الله محمد رسول الله.
شكرا لكم جميعا
۩۞۩ ::ادارة
منتدي المركز الدولى ::۩۞۩


منتدي المركز الدولى،منتدي مختص بتقديم ونشر كل ما هو جديد وهادف لجميع مستخدمي الإنترنت فى كل مكان
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
Awesome Orange 
Sharp Pointer

منتدى المركز الدولى يرحب بكم أجمل الترحيب و تتمنى لك وقتا سعيدا مليئا بالحب

اللهم يا الله إجعلنا لك كما تريد وكن لنا يا الله فوق ما نريد واعنا يارب العالمين ان نفهم مرادك من كل لحظة مرت علينا أو ستمر علينا يا الله

شاطر | 
 

 لماذا هذه الثورات.

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
تحرير
عضو مميز
عضو مميز


عدد المساهمات : 1018
تاريخ التسجيل : 17/11/2010

مُساهمةموضوع: لماذا هذه الثورات.   الأحد 3 أبريل - 6:58

لماذا هذه الثورات.
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لماذا هذه الثورات.



يتساءل بعض الناس: ما سر هذه الثورات التي قامت في بعض البلاد العربية؟ ولماذا في هذا الوقت بالذات؟



وبعض هذا التساؤل يخفي في داخله نظرية المؤامرة؛ فأحدهم لا يتوقع أي حدث كبير إلا إذا كان وراءه الغرب أو أمريكا خاصة.


ولكن هذا الصنف من الناس بعد أن يفترض هذا الافتراض، يجد نفسه مضطربًا،

فهل أمريكا تريد إسقاط رئيس تونس أو رئيس مصر؟

والجواب: لا،

ولكن تفسير ما
حدث، وما يحدث الآن لا يحتاج إلى ذكاء شديد؛ فالبلاد العربية في العقود
الأخيرة كانت في حالة مزرية من النواحي السياسية والاقتصادية،


حالة لا تشبه أي بلد من بلدان العالم الذي تحوَّل وانتقل من الدكتاتورية إلى الديمقراطية في أمريكا الجنوبية وشرق آسيا وشرق أوربا.

في حين بقيت البلاد العربية أو أكثرها فريدة وحيدة تعيش حالة من الاستبداد والقهر للشعوب والنهب للأموال العامة.

وعندما انفجر الأمر في تونس(ولم يتوقع أحد ما حدث في تونس) ونجح الشعب في إزاحة الحكم الدكتاتوري،

كان هذا مما شجع الشعب في مصر، وكان عنصر الشباب قد تهيأ لهذا الأمر من خلال استخدام (الإنترنت)، وانضم الشعب لشباب ميدان التحرير

ثم انضمت أحزاب المعارضة وخرجت مصر من محنتها في الحكم الاستبدادي.

كان الغرب يراقب
ويحاول التدخل للخروج بأقل الخسائر، ولحفظ مصالحه السياسية والاقتصادية،
وهو يرى أنه استطاع على ذلك، ولكن الشعوب كانت هي الرابح الأكبر.



والسؤال هل العرب مستهدفون



لم تستوعب الدرس بعض البلاد العربية وظلت تواصل العناد السياسي، فلما وصل إليها مدّ التغيير قالوا: نحن مستهدفون !!!

ولا يجوز أن يطالب أحد بحقوقه، ولا يجوز أن تخرج المظاهرات، ولا ترفع الشعارات، ولا قيام أي عمل معارض..

وهي النغمة
القديمة منذ الخمسينيات وحتى الآن (لا صوت يعلو فوق صوت المعركة)، فلا
تتحدثوا عن الحرية ولا العدالة؛ لأننا مستهدفون..!!



نغمة كانت
نتيجتها أن وقعت هزيمة كبرى في يونيو/ حزيران 1967م؛ لأنهم أهدروا كرامة
الإنسان ومارسوا الظلم وقهر الناس بحجة (صوت المعركة)، وكلما طالب مطالبٌ
بحقه قالوا: نحن مستهدفون، فلا تطالب.



فهل هذا يبرر قهر الناس ونهب الأموال والفساد الإداري؟!

وهل يبرر كتم أنفاس الناس وعدم المطالبة بحقوقهم؟!

هل الشعب الذليل والاقتصاد الضعيف والقضاء المرتشي يستطيع الصمود أمام التحديات وأمام الاستهداف؟!

المنطق يقول:
إذا كنتم مستهدفين، فالحل هو أن يكون المواطن حرًّا، قويَّ الشخصية، لا أحد
يستهدفه في ماله وكرامته، هذا هو الذي يدافع عن الأوطان.


ولكن هل صحيح أن سورية مستهدفة؟ ومَن الذي يستهدفها؟

نحن نعلم أنه
منذ أربعين سنة تقريبًا لم تقع حرب أو مناوشات أو استعداد للحرب على الحدود
السورية "الإسرائيلية"، وإذا كانت أمريكا هي التي تستهدف، فما أيسر عليها
أن تنفذ ما تريد لو أرادت، والوسائل كثيرة.


بل الذي يقرأ مذكرات (دنيس روس) يخرج بانطباع أن المحادثات (غير المباشرة) كانت حميمية،

والذي يقرأ كتاب (الحلف الغادر) والذي يتحدث عن العلاقات السرية بين إيران وأمريكا و"إسرائيل"،

يعلم كم هي العلاقات القوية بين إيران (حليفة سورية) وبين أمريكا.

هكذا قال القذافي: مؤامرة غربية للاستيلاء على البترول!!!

وكأنه لم يدفع كل أموال
البترول رشاوى إلى الغرب، أو لعصابات أخرى في العالم إرضاءً لنزواته، ولم
يستفد منها الشعب الليبي في المقابل.




وهكذا يقول كل دكتاتور في البلاد العربية: إنها أجندة أجنبية !!

ولكن الشعوب استيقظت ولم تعد تنطلي عليها هذه الأسطوانات المشروخة المكررة المعادة، التي لا تخدع إلا المغفلين الساذجين،




ونحن عندما
نطلب من هؤلاء الحكام أن يكونوا عقلاء ويستوعبوا الدرس ويخرجوا بطريقة
حسنة.. إنما نطلب شيئًا يشبه المستحيل؛ لأن الطغيان يمنعهم من ذلك.


كيف استطاعت بعض الأنظمة الديكتاتورية تدجين فئة من الناس، يهتفون باسم الطاغية، ويفدونه بالدم ؟؟!!

كم هو حجم
الغباء الذي يمارسه هؤلاء وكم هو حجم بُعدهم عن معرفة حقوقهم بل معرفة
إنسانيتهم، وأنهم يفقدون شيئاً ثميناً جداً ولكنهم لا يدرون أنهم يفقدونه..


إنها: الحرية
م/ن



‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:منتدي المركز الدولى ـ‗_¨°‗۩‗








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
هدوء الليل
عضو مميز
عضو مميز


عدد المساهمات : 784
تاريخ التسجيل : 20/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: لماذا هذه الثورات.   الخميس 7 أبريل - 5:54

موضوع في قمة الروعه

لطالما كانت مواضيعك متميزة

لا عدمنا التميز و روعة الاختيار

دمت لنا ودام تالقك الدائم



‗۩‗°¨_‗ـ المصدر:منتدي المركز الدولى ـ‗_¨°‗۩‗








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
لماذا هذه الثورات.
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي المركز الدولى :: المنتدى العام [ General Section ] :: مواضيع عامة(General)-
انتقل الى: