منتدي المركز الدولى




۩۞۩ منتدي المركز الدولى۩۞۩
ترحب بكم

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول
ونحيطكم علما ان هذا المنتدى مجانى من أجلك أنت
فلا تتردد وسارع بالتسجيل و الهدف من إنشاء هذا المنتدى هو تبادل الخبرات والمعرفة المختلفة فى مناحى الحياة
أعوذ بالله من علم لاينفع شارك برد
أو أبتسانه ولاتأخذ ولا تعطى
اللهم أجعل هذا العمل فى ميزان حسناتنا
يوم العرض عليك ، لا إله إلا الله محمد رسول الله.
شكرا لكم جميعا
۩۞۩ ::ادارة
منتدي المركز الدولى ::۩۞۩


منتدي المركز الدولى،منتدي مختص بتقديم ونشر كل ما هو جديد وهادف لجميع مستخدمي الإنترنت فى كل مكان
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
Awesome Orange 
Sharp Pointer

منتدى المركز الدولى يرحب بكم أجمل الترحيب و تتمنى لك وقتا سعيدا مليئا بالحب

اللهم يا الله إجعلنا لك كما تريد وكن لنا يا الله فوق ما نريد واعنا يارب العالمين ان نفهم مرادك من كل لحظة مرت علينا أو ستمر علينا يا الله

شاطر | 
 

 أسماء الأحياء والميادين بالأسكندرية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الحاج فتحى
ادارى
ادارى


وسام الابداع

اوفياء المنتدى

عدد المساهمات : 1177
تاريخ التسجيل : 30/10/2010

مُساهمةموضوع: أسماء الأحياء والميادين بالأسكندرية   الجمعة 6 مايو - 21:34

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

[center]ترجع تسمية العديد من
أحياء وميادين مدينة الإسكندرية العريقة نسبة لأشهر البكوات والباشوات
والشيوخ والأجانب اللذين كانوا يقطنوا المدينة حيث تعددت الطوائف
والجاليات وكان أشهرها الجالية اليونانية والتي مازالت تعتبر من أشهر
الجاليات في الإسكندرية .



===========================
منطقة لوران
نسبه الي الخواجه لوران صاحب شركه سجاير في القرن ال19 ويشغل قصره الأن مدرسه ثانويه بنات.

===================
زيزينيا

علي أسم الكونت زيزينيا وكان تاجراً للقطن.


==================
بولكلي وفلمنج وشوتس
من مؤسسي مجلس إدراه ترام الرمل.




=======================
سان استيفانو
قصدت شركه ترام الرمل أطلاق هذا الاسم تخليداً
لذكري أنتصار الصرب علي الأتراك بمساعده روسيا 1874في موقعه سان أستيفانو
وقد أقامت هذه الشركة فندقها الكبير.





==================
جليمو نوبولو جليم
وهو يوناني وأحد أعضاء المجلس البلدي لمدينه الأسكندريه.




=====================
جاناكليس
نسبه الي الخواجه جاناكليس صاحب مزارع العنب ومصانع التقطير.




==================
سابا باشا
نسبة لسابا باشا أو مدير مصري للبوسته الخديويه ثم عين وزيراً للمالية.



===================

سموحه
في سنه 1924 جففت بحيرة الحضرة والتي كان
أسمها أصلا ملاحة رجب باشا جد السفير حسن رجب وقام بتجفيفها جوزيف سموحه
وهو يهودي عراقيوالذي وفد علي مصر ليتاجر في الأقمشة.





=======================
الأزاريطة

ان المنطقة كانت تسكنها سيدة يونانية ترعي الايتام وتقوم بعمل الخير
وكانت تسمي بالمزر ريتا (( mother reta))
او الام ريتا
فكان كل من يزورها يقول
نزور المزر ريتا
وتحولت الي الازريطة
وايضا كان بها الحجر الصحي
===================
كامب شيزار

معناها معسكر شيزار وده كان معسكر لواحد يونانى عامله فى المنطقة دى اسمه شيزار وسميت المنطقة على اسمه

=============================
سوتر
ومعناها ( المنقذ) وقد أطلقته جزيرة رودس على
بطليموس الأول جزاء مساعدته لها ضد الحصار الذي قام به الملك ديمتيريوس لمده 15شهراً.

=========================
السلسله
كانت هناك سلسلة تمنع عبور الناس إلي حاجز الأمواج! وهناك صور أخر لأصل هذا الأسم وهو وجود سلسلة من الجزر الصغيرة في هذه المنطقة.


===========================
المنشية
وهو أصطلاح يطلق علي المكان الرئيسى بالمدينة
أو القرية أو المركز التجارى بها وقد أطلق هذا الأسم علي هذا الحى حيث كان
هو مركز النشاط التجاري ووجود دور القنصليات علي جانبي الميدان.


==================
كوم الشقافة
والشقافه من شقفات الفخار المكسورة والتي كانت منتشرة علي هذا التل وهيمكان قرية راكوتس اصل الاسكندرية.

=======================

الورديان
نظراً لأن الجمارك كانتفي أيدي الأنجليز فقد كانوا يطلقون علي المخازن وارد وتطورت إلي ورديان.

========================

محرم بك
نسبة الي محرم بك زوج تفيدة هانم أبنه محمد علي وكان حاكما للجيزة ثم الأسكندرية ثم قائدا للأسطول المصري سنه 1826 م

=======================

المكس
من المكوس أي الجمارك وكانت تٌحصل في هذه المنطقة للبطائع الواردة من الغرب.





باكوس
نسبة إلي باخوس أله الخمر وهناك رأي أخر أن الاسممنسوب الي احد الأجانب وأسمه باكوس وكان سمسارا في تجارة القطن.

=======================



الحضرة
الرواية الأولى أنها منطقه للهو والمتعه وتقام
فيها المسابقات كل 5سنوات واستمر هذا التقليد حتي أيام العرب فأطلق عليها
اسم الحضرة ومعناها باللغةالعربية مكان الحضور والأجتماع

والروايه الثانية أنها أطلقت علي أسم الأمبراطورهادريان منذ زيارته للأسكندرية وكانت مكانا لمعسكر جنوده.

وروايه اخرى
المواجهة أو المحيطة بكلية الهندسة ..أصل التسمية منطقة الحدراء بمعنى المنحدرة نتيجة لطبيعة المنطقة و طبوغرافية الأرض
=======================

منطقة كوم الدكة
لها تفسيرين
تفسيرين. اول تفسير ان كلمة دكة مشتقة من
اللفظ اليونانى دكى وتعنى 10 باليونانى ويقال انها كان مكان لاجتماع العشر
قضاة للفض فى المظالم. التفسير الاخر انها من كوم الكة او تلال الرمال
اللى اتجمعت فى المنطقة دى بعد حفر محمد على لترعة المحمودية.

=====================
كوم الناضورة

كوم كما اتفقنا هو المكان المرتفع الذى يعلو
الارض وكان يقف عليها الناضورجية اى حرس الحدود لمراقبة اى عدو قادم على
سواحل الاسكندرية فهى بمثابه رباط من الاربطة او نقطة مراقبة مثل القلاع
والطوابى ولكن فى صورة تل او كوم







رأس التين
بداية لحقول التين والتي يشتهر الساحل الشمالي بزراعته.


==========================


العجمي
نسبه الي الشيخ محمد العجمي.




المندرة
عندما اشتري الخديو عباس حلمي الثاني منطقه قصر المندرة أقام في مندرة أي حجرة عالية عن سطح الارض للأشراف علي أصلاحها وتمهيدها.



=========================

فيكتوريا
نسبة الي انها كانت موقعا لفيكتوريا كوليدج
علما بإن هذه الكليه بنيت أساسافي الأزاريطة سنة 1901م في عهد الملكة
فيكتوريا ثم انتقلت إلي موقعها الحالي عام 1904






أبو قير
نسبة إلي الأب كير وهو قديس مسيحي ولد
بالأسكندريه فيالنصف الاخير وأستشهد في عصر دقلديانوي من القرن الثالث
الميلادي ودفن فيها ولهاأسم أخر فرعوني وهو كنوب ثم تطور إلي كانوبوس وهو
الذي عرفت به أيام البطالسه والرومان.






القباري
وتنتسب القباري الي الشيخ الزاهد أبي القاسم
القباري المالكي السكندري والمعاصر للدولتين الأيوبية والمملوكية وقد نشأ
بالإسكندرية وعاش بهازاهداً متقشفاً وعرف بالقباري نسبة إلي ثمار القبار
وهو نوع من العنب التي كان يزرعها في بستان ورثه عن أبيه وقد توفي عام 662
ه وقد قام الخديوي سعيد باشا ببناءمسجد حول ضريحه عام 1860 م


ميناء البصل
================
تعتبر منطقة "مينا البصل" منطقة حديثة نسبياً ،
حيث لم يكن لها وجود تاريخي قبل أن تنشأ في عهد والي مصر " محمد علي باشا
" حينما قام بتعمير "الميناء الغربي" وتوسعته وتعميقه لترسو فيه السفن
بعد أن كانت ترسو بعيدة عنه ، كما أذن للسفن الأوروبية بأن تدخل تلك
الميناء بعد أن كان غير مباح لها منذ عهد "المماليك" أن ترسو سوى في
"الميناء الشرقية " ، وبعدما وافق وأذن "محمد علي" بالرسو في "الميناء
الغربية" أخذت السفن الأجنبية تتوافد على الإسكندرية واتسعت حركة التجارة ،
وكانت الصادرات المصرية أغلبها من الحاصلات الزراعية التي أصبح يحتكرها
"محمد علي باشا" من خلال سياسة الأحتكار التي طبقها في إطار محاولته
النهضوية لبناء دولة عصرية ، فكانت حينئذ من أهم المحاصيل الزراعية المصرية
التي تصدر عن طريق هذا الميناء " البصل "

======================================
الكارانتينه"
منطقة نشأت في أعقاب إلغاء والي مصر "محمد علي
باشا "لمجلس الصحة العمومي عام 1839م والذي كان قد أنشأه كأول محجر صحي
بمنطقة "الشاطبي" وأطلق عليه اسم "لازاريت" حيث أصبحت تنتسب إليه تلك
المنطقة المعروفة حالياً بأسم "الأزاريطة" بالقرب من الميناء الشرقي حيث
أنتقل الميناء الرئيسي للمدينة إلى الميناء الغربي وأنتقل إليه الحجر
الصحي أيضاً ، وبعد رحيل الوالي "محمد علي" لم يهتم خلفه " عباس الأول"
بذلك النظام الصحي ، حتى جاء "سعيد باشا" فإهتم بذلك الأمر حيث شكل في عام
1854م مجلساً صحياً وألحقه بنظام الداخلية وذلك في 21 أبريل عام 1857م ،
وجعل من حقه النظر في الأمور الصحية من داخل البلاد ، كما شكل لجنة للنظر
في الأمور البحرية الصحية (الكورنتينه) وكان لهذه المصلحة حرية أتخاذ أية
إجراءات دون الرجوع للحكومة المصرية ، كما كان أول تحديد لمهام كلا من
المصلحتين في عام 1858م حين أصدر الوالي "سعيد باشا" أمرا في 23 شعبان عام
1273هـ لناظر الداخلية جاء فيه "رأينا من المناسب تفريق مجلس الصحة
ومصلحة الكورنتينات المنضمين أحدهما إلى الآخر قبلا وإدارة كل مصلحة يجب
أن تكون على حدتها ، وبناء عليه يجب أن تبادروا بفصل كل منهما عن الآخر
ويجلب شورى الأطباء لمصر وإقامتهم فيها "

ولفظ "الكارانتينه" كما يطلق عليها الآن أو
"كورنتينه" كما كان يطلق عليها حين تسميتها بذلك الاسم ذو أصل فرنسي
(Quarantaine) ومعناه الشيء الذي يبلغ عدده تقريباً الأربعين نسبة إلى حجز
المحجور عليهم صحياً لمدة تقارب الأربعين يومياً ، وأطلق ذلك اللفظ لأول
مرة على الحجر الصحي بفرنسا التي أصدرت قانوناً للكورنتينات في الثالث من
مارس عام 1822 م في أعقاب ظهور الوباء الأصفر في مقاطعة "كاتلونيا" في
أسبانيا ، لتهتم أوروبا بذلك الأمر ليصبح أساس النظم الحديثة للمحاجر
الصحية .



=====================================
حجر النواتيه
حجر النواتيه" مسمى غير مسبوق لإحدى مناطق
الإسكندرية ، والتي كانت إلى وقت قريب تعتبر من المناطق النائية بالمدينة ،
حيث تكونت من الوجهة الإدارية عام 1906م وكانت واقعة في زمام "كفر سليم"،
وهي في كلتا الحالتين كانت تتبه مركز "كفر الدوار" بمحافظة البحيرة ،
وعندما توزع زمام "كفر سليم" عام 1931م على عدة نواح من مركز "كفر
الدوار"، وأصبحت منطقة "حجر النواتيه" ناحية إدارية واقعة في زمام
"الصبحية" وتابعة لها من الوجهتين العقارية والمالية إلى أن فصلت "حجر
النواتيه" كناحية مستقلة وضمت إلى الإسكندرية في أبريل عام 1955م لتصبح
تابعة لقسم شرطة "المنتزه" والذي أنشيء حديثاً في ذات العام ، وفي عام
1960م تم فصل منطقة "حجر النواتيه" لتصبح شياخة مستقلة عن قسم شرطة
"المنتزه" وأضيفت إلى قسم شرطة "الرمل" لتصبح إحدى شياخاته المستقلة وللآن
لتضم حالياً مناطق مكتظة بالسكان ومنها "البكاتوشي" و"جنايوتي"
و"الصالحية" و"عزبة القلعة" و"عزبة سكينة" ، وهي مناطق مستجدة لم تكن
موجودة منذ سنوات قريبة لتشكل جميعها ما يعرف الآن بشياخة "حجر النواتيه" .

أقيمت بها شركة (مصانع النحاس المصرية) والتي
تأسست عام 1936م برأس مال مشترك بلغ 54 ألف جنيه أغلبه لعائلة "هرش"
(سيجموند هرش وأدوين هرش) وعائلة "موصيري" (فيلكس نسيم موصيري وهنري
موصيري) قبل أن يتم تأميمها في أعقاب قيام ثورة يوليو 1952م مع بدء عقد
الستينيات من القرن العشرين


ومن تلك الروايات التي ذكرها مؤرخاً بحجم
وقيمة "المقريزي" نستطيع أن ندرك سبب إطلاق تلك التسمية على هذه المنطقة "
حجر النواتية " ، حيث يعود ذلك يعود لأحتوائها على كميات ضخمة من الأحجار
ومعدن الرصاص ، وبتراكمها وكما يذكر بعض أهالي المنطقة تكون حجر ذو طبيعة
خاصة أحتوى فيه ذلك الحجر على نسبة من معدن الرصاص والمعروف بكثافته
الثقيلة ، و"النواتيه" هم البحارة أو من يطلق عليهم في اللغة "النوتيه"
الذين كانوا يأتون لتلك المنطقة لجلب ذلك الحجر والرصاص لأستخدامه في
تسهيل عمليات رسو السفن والمراكب الخاصة بهم ( وذلك بدلاً من الهلب حالياً
) حيث يتم ربط الحجر والرصاص كثقل لأستخدامه في ذلك ، بمرور الوقت شاع عن
المنطقة نتيجة أنها تحتوي على ذلك الحجر الذي يستخدمه "النواتيه"
(البحارة والمراكبية) ، لتشتهر المنطقة بذلك حيث يطلق عليها بمرور الوقت
مسمى "حجر النواتيه" ولتكتسب ذلك المسمى وللآن



السرايا

يرجع مسمى تلك المنطقة بالفعل إلى وجود سراي
كبيرة هامة ، كانت من أولى السرايا التي بنيت في منطقة "الرمل" على
الإطلاق ، فحتى عام 1858م وعلى الرغم من التطور الذي شهدته الإسكندرية في
عهد الوالي "محمد علي باشا" وخلفاءه من الولادة "عباس" ومن بعده "سعيد" ،
إلا أن ضاحية "الرمل" لم تكن سوى صحراء تنتشر فيها الكثبات الرملية
المتصلة وتتناثر فيها واحات صغيرة فقيرة يأوى إليها بعض الأعراب في مواسم
الإمطار ثم ينتقلون نحو الجهات الرطبة الخضراء جنوباً بمديرية "البحيرة"
بحثاً عن مراع لأغنامهم وأبلهم ، وكان وراء تلك الكثبان قرية صغيرة تسمى
"الرملة" يعمرها قليل من السكان ، وكانت الحكومة المصرية تعتبر تلك
المنطقة من المناطق العسكرية التي لا يجوز لغير أهلها الأنتشار فيها إلا
بإذن خاص من السلطات


ومع البدء في تركيب "وابور مياه" رئيسي
بالمدينة بعد أن صرح والي مصر "محمد سعيد باشا" بذلك عام 1858م لتنقية
المياه وتوصيلها للمنازل ، كل ذلك أدى إلى زحف العمران تدريجياً نحو الشرق
حتى بدأت تلك القرى الصغيرة في الألتحام بالمدينة الأصلية وضاحية الرمل ،
فكان الأمتياز الذي تم منحه للسير "إدوارد سان جون فيرمان" في 16 أغسطس
عام 1860م، ليتم تأسيس شركة خاصة بذلك في 16 أبريل عام 1862م تنازل لها
السير "فيرمان" عن حق الإمتياز مقابل منحه 30% من الأرباح ليتم في سبتمبر
من ذات العام مد أول قضبان حديدية بجهة (مسلة كليوباترا) ميدان "محطة
الرمل" حالياً ليتم افتتاحه في 8 يناير عام 1863م لينقل المواطنين بقطار
واحد من الإسكندرية (محطة الرمل حالياً) إلى محطة "بولكلي" الحالية.

كما غرس على جانبيه الأشجار المظللة فتشجع
أفراد أسرته على بناء العديد من السرايات الأخرى بالرمل ومن أشهرهم "مصطفى
باشا فاضل" ولي العهد في بدايات عهد الخديوي "إسماعيل" وشقيقه، حيث ابتنى
لنفسه سراي ضخمة من منطقة من مناطق حي "الرمل" حملت اسمه بعد ذلك بمسمى
"مصطفى باشا" ( والتي استخدمت كثكنات لجيش الاحتلال الإنجليزي بالإسكندرية
في أعقاب الأحتلال الإنجليزي لمصر عام 1882م وحتى جلاءهم عنها عام 1947م ،
وتشغلها في الوقت الراهن قيادة المنطقة العسكرية الشمالية بمصطفى كامل) .

وتنتسب بذلك منطقة "السراي" الحالية إلى تلك
السراي التي شيدها الخديوي "إسماعيل" لتصبح مقراً لإقامته في "الإسكندرية"
لتضاف بذلك إلى القصر الشهيرة في منطقة "رأس التين" ، ولتصبح "سراي
الرمل" هي المصيف الرئيسي للخديوي ، حيث يجعل ذلك من تلك الضاحية "الرمل"
المصيف الرئيسي للقطر المصري


============================

كفر عبده

من الغريب والعجيب أن تسمى أرقى منطقة
بالإسكندرية وأكثرها هدوءاً وملائمة للسكنى حيث الفيلات والقصور بمسمى
"كفر عبده"!، فغالباً ما يرتبط ذلك المسمى المتعارف عليه " الكفر "
بالمناطق الريفية في القرى ليعبر عن تجمع ريفي لا حضري ، بينما في مدينة
"الإسكندرية" فإن منطقة "كفر عبده" تمثل الرقي والتميز ، حيث يقطنها صفوة
المجتمع السكندري من مهنيين ورجال أعمال وكذلك العديد من الأجانب المقيمين
وقناصل الدول الأجنبية ومنهم القنصل البريطاني وغيرهم ممن يجمع ذلك الحي
وتلك المنطقة الهادئة المسماة " كفر عبده "


أما مسمى "كفر عبده الذي تحمله المنطقة
وشارعها الرئيسي فيرجع إلى عام 1951م أي قبل قيام ثورة يوليو عام 1952م،
حيث كان "كفر أحمد عبده" أحد أحياء مدينة "السويس" والتي انتقل إليها
الجيش البريطاني في أعقاب توقيع معاهدة عام 1936م، وكان هذا الكفر "أحمد
عبده" يقع ما بين وابور تكرير المياه الخاص بالقوات البريطانية في مدينة
"السويس" وبين معسكرات هذه القوات الواقعة شمال المدينة ، فأرادت القيادة
البريطانية أن تشق طريقاً يصل هذه المعسكرات مباشرة بوابور المياه دون أن
تتوسطه مساكن الأهالي القائمة في "كفر أحمد عبده" لتأمين وصول المياه لهذه
القوات مع تصاعد العمليات الفدائية في منطقة القنال في تلك الفترة ضد
قوات ومعسكرات الاحتلال البريطاني في أعقاب إلغاء حكومة الوفد الوطنية
بزعامة النحاس باشا لمعاهدة عام 1936م،


أما في الإسكندرية ، وزيادة في الكيد للإنجليز
صدر قرارا بتحويل مسمى المنطقة التي يقطن بها "القنصل البريطاني"
بالإسكندرية وحيث كانت تقع "دار المندوب السامي" السابقة إلى مسمى "كفر
عبده" حيث تم تغير مسمى الشارع الرئيسي بالمنطقة من شارع "المارشال
اللنبي" لحمل مسمى شارع "كفر عبده" ليذكر ذلك المسمى السكندريون بما تم من
دولة ذلك القنصل القاطن في تلك المنطقة


سيدي جابر


وتنتسب منطقة "سيدي جابر" إلى أحد أولياء الله
الصالحين ويدعى الشيخ "جابر بن إسحاق بن إبراهيم بن أحمد بن محمد
الأنصاري"، والمكنى بلقب "أبي إسحاق" حيث يرجع البعض نسبه إلى الأنصاري
الجليل الصحابي "سعد بن عبادة" سيد الخزرج ،

ولد العارف بالله "سيدي جابر الأنصاري"
بالأندلس في أوائل القرن الثالث عشر الميلادي، لينزج إلى مدينة "فاس"
ببلاد المغرب بعد ذلك، ثم ينتقل إلى "طرابلس" ومنها وفد إلى مصر حيث قضى
بعض الوقت بالقاهرة في ضيافة قريب له من المتصوفة حيث تتلمذ على يديه وأخذ
من علمه ، وبعد وفاة قريبه هذا ارتحل "سيدي جابر" إلى الإسكندرية حيث
أنعزل خارج المدينة وابتنى لنفسه زاوية في ضاحية الرمل خارج نطاق العمران
حيث ظل مقيماً بها يلقي دروسه على أتباعه حتى توفي عام 698هـ

=============================
المعمورة


تعتبر ضاحية " المعمورة " أشهر المصايف
المصرية والسكندرية بشواطئها الساحرة الخلابة ، وهي تمثل مدينة سياحية
عمرانية متكاملة تقع ما بين منطقة " حدائق المنتزة " غرباً وتتصل بها عبر
بوابة خاصة تقع بسور منطقة "المنتزة"

ومسمى "المعمورة" مسمى حديث أطلق على تلك
البقعة الساحرة والتي يرجع تاريخ تعميرها إلى العهد البطلمي في مدينة
الإسكندرية ، حيث كان يطلق عليها اسم "مينوس" "Menouthis” وكانت تقع ما
بين مدينتي "أبو صير الصغري" ( وهي منطقة المندرة حالياً ) و"كانوب"
(مدينة أبو قير الحالية) لتندثر بعد ذلك خلال العصور المتتالية حيث تخلف
عنها أطلال وخرائب لتعرف تلك المنطقة بعد ذلك بالخراب والخربة ولتشتهر
بمسمى "الخرابة" ، وظلت المنطقة بعد تسمى بذلك حيث ورد في كشاف الزمخشري
بأنها عزبة تسمى "الخرابة" من توابع "أبو قير" ، كما وردت بمعجم البلدان
حيث أوردها "ياقوت الحموي" تحت مسمى "خربتا"


==================
رأس التين

===============
رأس التين " حي من أهم أحياء الإسكندرية
وأكثرها عراقة ، ويقع ذلك الحي في أقصى الشمال من المدينة ، حيث يشغل
الجزء الغربي من شبه جزيرة "فاروس" القديمة داخل بروز أطلق عليه قديماً
أسم "شبه جزيرة الفنار" ، وترتبط المنطقة والتي تطل على " الميناء الغربي"
للمدينة بمختلف مناطق وأحياء المدينة بمجموعة من الطرق والمحاور الشهيرة ،
وأشهرها على الإطلاق شارع "رأس التين " الذي يحمل ذات مسمى الحي العريق
ومن الملاحظ أنه لا يقدم على سكنى هذه المنطقة سوى أبناء الإسكندرية
الأصليين ممن ولدوا ونشأوا في ذات الحي حيث عاشوا مع ذويهم في تلك المنطقة
والتي يطلق عليها السكندريون مجازاً مسمى حي "بحري" تمييزاً لها عن باقي
أحياء الإسكندرية تقديراً منهم لأصالة ذلك الحي وأرتباط جذورهم العائلية
بالمدينة والبحر الذي شكل وجدانها تاريخها فصبغها بصبغته ، وهو الأمر
الواضح في تلك المنطقة ذات التاريخ المديد من مدينة الإسكندرية .

ومسمى " رأس التين " يرجع إلى ما قبل زمن
الحملة الفرنسية على مصر عام 1798 م ، حيث يصف تلك المنطقة العالم الفرنسي
"جراتيان لوبير" في دراسته عن مدينة الإسكندرية ، وذلك من خلال موسوعة "
وصف مصر " فيذكر " أما شبه جزيرة الفنار والتي تسمى بالعربية روضة التين ،
إذ كانت تزرع هناك بنجاح كبير أشجار التين التي تنتج أفخر الثمار ، فتغطي
الميناء القديم ( الميناء الغربي ) بطول يبلغ 2650 متراً بالإتجاه نحو
الجنوب الغربي ، وتربتها الملحية الفاصلة ليست سوى صخرة جيرية يبهر ويؤذي
العين لونها الأبيض الذي تجعله الشمس باهراً على الدوام ، وكل شبه الجزيرة
هذا محاط بشعب صخرية في مستوى سطح الماء بخاصة إلى الغرب من جسر حصن
الفنار" ، ويضيف لوبير " ويدافع عن الرأس الواقع إلى جنوب غرب شبه الجزيرة
هذه ، والذي لا يمكن الأقتراب منه ، بطارية قريبة تتسمى بأسم رأس التين" ،
وهكذا كان حال منطقة " رأس التين " مع نهاية القرن الثامن عشر

===========================
وابور المياه
===
ترجع تلك التسمية " وابور المياه" إلى منتصف
القرن التاسع عشر ، حيث كانت أعمال ومنجزات والي مصر "محمد علي باشا"
العظيمة بالإسكندرية قد أتت ثمارها ، فأصبحت المدينة تعيش عصراً من عصور
الرقي والتقدم بعد أن عاشت لقرون عدة في عصور اضمحلال وتدهور حيث تم تعمير
أغلب أجزائها وإحياء مينائها الغربي ليصبح أهم الميناء الرئيسي لمصر ،
كما تشق "ترعة المحمودية" لتمدها بالمياه العذبة ، ولتشهد المدينة في عهد
خلفاءه من الولاة "عباس" و"سعيد" ذات الأهتمام ، فيتم إدخال وسائل التحديث
العصرية كالتلغراف الكهربائي كما تمد خطوط السكك الحديدية من القاهرة إلى
الإسكندرية وغيرها من وسائل الخدمات والمرافق
[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عين الحياة
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 18
تاريخ التسجيل : 27/02/2011

مُساهمةموضوع: رد: أسماء الأحياء والميادين بالأسكندرية   السبت 7 مايو - 11:13







ماشاء الله


طرح راقي تسلم

لا تحرمنا
من ابداعات قلمك المميز


لك شكري
وتقديري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ديدى
عضو فضى
عضو فضى


عدد المساهمات : 261
تاريخ التسجيل : 09/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: أسماء الأحياء والميادين بالأسكندرية   الأربعاء 11 مايو - 0:03

ما شاء الله
حفظك المنان
جميل جدا هذا العمل
رزقك الله صحبتهم في الدنيا وفي الجنان


جعل الله
كلماتك فى ميزان حسناتك



جزاك
الله خير
الجزاء
.. وبارك الله فيك واليك

على جميل طرحك واختيارك ونثرك لنا هذا الموضوع
القيم والمفيد لنا كمسلمين
اسأل الله ان يجعله في ميزان .حسناتك
نسأل الله ان يجعلك من عباده الصالحين
ونسأل الله ان يجعل الفردوس. الاعلى
هي دارك وقرارك

ونسأل الله ان يغفر لك ويجعلك من السعداء الفائزين في. الدنيا
والاخرة



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
أسماء الأحياء والميادين بالأسكندرية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي المركز الدولى :: المنتدى العام [ General Section ] :: مواضيع عامة(General)-
انتقل الى: